الاسلام والدولة المدنية.

   -في يوم 29 ايلول 2017 وصلني من خلال من عراقي ينتمي لحركة دينية مذهبية على (هاتفي النقال )فديو يتعلق بتصريح صدرعام 2006 منوسوب الى (جيمس ويلز) رئيس المخابرات امريكية يقول فيه..(سنصنع للمسلمين اسلاما يناسبنا ثم نجعلهم يقومون بثورات ثم ينقسمون على بعظهم لنتحكم بهم ).مما بدا لي بان مرسله وهوسياسي مستغرب ومتفاجئ من مثل هكذا تصريحات ولربما يرمي باللوم على طرف اواطراف معينه ولربما يقصد بها دعاة الدولة القومية والعلمانية ولا يزال يدعو لشعار(القرئان دستورنا) مما يعني ان مثل هذا السياسي وغيره من الاسلاميين السنة والشيعة والزيدية والاباظية وغيرهم والقوميين العنصرييين عربا اواكرادا او تركمانا اوبربرا والماركسيين الاحادي النظرة ايظا و الصهاينة ( الذين هم اخوان اليهود) الذين يتمادون بطمسهم لهوية فلسطين التاريخية والحضاريةانما هم  خاطؤون ومتوهمون جميعا وعليه فانني اطرح واناقش منطقية هذا التصريح الامريكي المعروف القائم على فكرة فرق تسد.  .

 

1- ان مرسلي ومروجي هذا الفديو كانوا ولربما لا يزالون ينتمون لحزب ديني اسلامي طائفي \مذهبي سني الذي لا يختلف بمذهبيته عن الاحزاب الشيعية التي هي الاخرى تدعي انها تمثل الاسلام فيما يرى الحزب الاسلامي العراقي السني نفسه هوافضل ممثل له متناسين بان هناك مذاهب اخرى منها الزيدية والاسماعيلية والاباظية الخارجية والمالكية والشافعية والحنفية والحنبلية والصفوية والوهابية والمحمدية والتاجانية وغيرها وهي كلها مدارس فكرية واجتهادية مشروعه يجب ان تبقى وتتنو‘ز وتخلفها وتلاراجعها ينتج عن المجتمع الامي ونصف الامي والمتخلف والمستبد والدكتاتور الذي لا يقبل باراء تخالف مصاله السياسية والسلطوية     ..

اي ان كل الاحزاب الدينية الاسلامية لا تختلف على ايات القرئان ال( 6236) بل على تفسيراته وهي مسئالة منطقية .

كما ان التفسير يختلف من شخص لاخرومن بلد لاخرومن مرحلة لاخرى .اي ستبقى التفسيرات والتاويلات مستمرة ولا يمكن منعها وان ما يبعد التفاسير والشروح والتاويلات عن بعضها هوالجهل والامية والبطالة والظلم فيما يقربها المعرفه والموضوعية  .

اي كلما تعلم الانسان وكان كان حرا ومنطقيا يقترب من الاخري .بينما يكفرالمسلمون بعظهم بعضا.. فالسني يرى بان الشيعي ناقص الايمان والشيعي يرى السني كذلك وكلاهما يعتبران الاحزاب العلمانية احزابا كافرة وملحدة لانها تنادي بالحرية والدمقراطية وتداول السلطة .

كما ان الاحزاب الدينية المذهبية العربية صارت تعتمد بتمويلها على دول اسلامية تتمذهب بمذهبها  فترى الاحزاب السنية تتعاطف مع الانظمة العربية والاسلامية السنية وتغض النظرعن اخطائها وجرائمها ومثلها تعمل الاحزاب الشيعية مثلما كانت الاحزاب الشيوعية تتبع فكريا وماليا الاتحاد السوفييتي بين 1920\1990ودول اوربةالشرقيه بين 1945\1990 وضعفت الاحزاب الشيوعية العربية بعيد تفكك المجموعة الاشتراكية وتراجع الحزب الشيوعي في الاتحاد السوفييتي ودول اوربة الشرقية من احزاب حاكمة لاحزاب معارظة وبعضها بدئا يشارك بشكل ظعيف في حكومات بلاده

2-علما بان هناك احزاب دينية غير اسلامية منها مسيحية ويهودية وبوذية وهندوسية الخ 

3-  انني كنت بين 1956\1987 انتمي لحزب كان (يدعي) العروبة والاشتراكية والحريةبضمنها الحرية والعلمانيه وتحول لحزب سلطوي دكتاتوري وعدواني ضد العرب وجيرانهم.. علما بان هناك احزابا اخرى ( قومية ) مثل الاحزاب الكردية والتركمانية والارمنية والبريريه

4- بودي ان اناقشك باعتبارك مثقف وانتميت مبكرا لحركة سياسية ولك مواقفك الخاصة و(قد) تعتبر بان كل الاخرين على خطائا وان حزبكم وحده على حق

 اولا-لا اشك بان معظم ولا اقول كل الذين يعلمون في السياسة يعلمون بان عمرالانسانية اي البشر يمتد حسب علماء الاثار والجيلوجية والفيزياء الى 4 ملايين سنة حيث وجدوا هيكلا عظميا لسيدة في الحبشة  يقدر عمرها 3.5مليون عاما .ومن الحضارات المعروفة حتى الان هي ..

الحضارة الكلدانية السامية) التي انتشرت بين بلاد سومر في جنوب بلاد الرافدين موطن نوح وابراهيم الخليل بن تارح الذي هرب خوفا من نمرود الملك الطاغية و(كلكامش) الذي اشتهر بملحمته التاريخية .في بابل بوسط غرب العراق على ضفتي الفرات حيث اشتهر فيهم (حمورابي) بقانون 1750 قم ويظم 282 فقرة .في بلاد اشور في الشمال الشرقي على دجلة  ولا زالت مكتبها على الواح الطين لم يفك رموزها وفيها الثورالمجنح .

-حضارات بلاد الشام التي اشتر فيها الفينيقيون بلبنان وتونس وفلسطين التي توفي فيها ابراهيم الخليل وظهر فيها عدة ملوك منهم ملوك من الهكسوس الذي حكوا مساحات واسعة من مصر لمدة قرن وشاؤول وداود وسليمان .

حضارات بلاد النيل التي كان فيها ثلاثين سلالة وحكم فيها اكثرمن مائتي فرعون واشتهروا بطب التحنيط واستخدام نهر النيل وامن فرعونهم (امنوفيس) بربوبة الشمس التي امن بها موسى  .

-حضارة بلاد فارس بعاصمتيهما  بيرسي بوليس وطيزفون في جنوب بغداد وديانة (الزرادشتية التوحيدية )

-حضارة بلاد البحرالاصفر في الصين التي ظهرت فيها سلالات اقرت مثل الفراعنة فكرة الجنة والناروالعقاب والثواب وبنوا جدارالصين على حدودهم مع المغول لتجنب غزواتهم  وظهر فيهم النبي \ الفيلسوف (كونفوشيوس ) الذي دعا مثلما دعا قبله وبعده المصلحين والانبياء للعدل والحق . .

 حضارة نهرالكنج في شبه القارة الهندية التي ظهر فيها فيها الفكرالهندي على يدي (الفيلسوف \ النبي [بوذا)الذي يقر فكرة الخلود اي ان الروح لا تموت بل تنتقل من شخص لاخر

حضارة الاغريق على ضفاف بحر ايجة حيث ظهر فيهم وبعد حروب دموية بين مدنهم اثينية وسبارطة ومقدونية مفكرين في الطب والفلسفة والجغرافية منهم ابقراط وارسطو وافلاطون وهيرودوت وغيرهم .

الحضارة الرومانية على ضفاف نهر التبيرفي رومة التي ظهر فيها اباطرة حكموا معظم اوربة الجنوبية والوسطى وبلاد النيل وبلاد الشام وتركوا قوانينا منها قوانين الامبراطورالبريزنطي (جوستنايان)امثلما تركو اثارا في مئات المدن التي حكموها منها في القسطنطينية وتدمرودمشق والاردن وليبية وتونس وباريس ولندن غيرها.

حضارة المايا والانكا والازيتيك في دول امريكة الجنوبية والوسطى الذين كان لهم معتقداتهم واربابهم وطرق معيشتهم قبل ان يتعرضوا للغزو الهمجي الاسباني البرتغالي البريطاني والفرنسي والهولندي الذين فرضواعليها ديانتيهم المسيحية ولغاتهم

 - الحضارة العربية في شبه جزيرة العرب وخاصة في جنوبها الغربي الذي هو في اليمن وسلطنة عمان والبحرين وجزء من الحجازحيث (مكة ) التي كانت مركز تجاريا وروحيا يظم ارباب العرب التي منها (الالاة والعزى ومناة وهبل وبعل) وغيرها. اي ان الحضارة العربية هي واحدة من الحضارات وليست اقدمها ولا افضلها

 ثانيا-فيما يتعلق بالاديان المعاصرة..فهناك خمسة اديان رئيسة لا زالت قائمة ونشطة تعد 7 مليارات نسمة منها.. 2مليار بوذي موزعين بين الصين واليابان والكوريتين وفيتنام وكمبودية ولاوس وبرمانية و 1.5 مليارهندوسي موزعين بين الهند وسريلانه (سيلان) وبوتنا) و 2مليارمسيحي نصفهم كاثوليك وثلثهم بروتستانت في المانية وهولندة والولايات التحدة والاورذودوكس في روسية واليونان وقبرص وصربية والاقباط في مصروالحبشة و 1.5 مليارمسلم منهم \75 من السنة بمذاهب مختلفة و\20 من الشيعة بمن فيهم الزيدية و\5 من الاسماعيليه والعلوية والنصيرية والدرو. و 12 مليون يهودي  اغلبهم في اوربة الذين يطلق عليهم الاشيكناز واليهود الشرقيين العرب يطلق عليهم السيفاراد ومعهم السامريين

اي ان القران احدثهم عمرا ولذلك يعتبر نفسه مكملا ومطورا ومصححا ومنتقدا وناقدا وليس ملغيا. اي لا يجوز للمسلمين المعاصرين ان يعتبرون قرئانهم وحيدا بل  كتاب روحي كغيره من الكتب الروحية التي تربط علاقاتها بالسماءوات.

 ثالثا-ان الاديان ثقافات وليست عناصرا اي انها ليست لها حدود جغرافية .اي هناك مسلم عربي ومسلم ياباني ومسلم امركي . اما القوميات فهي عناصر بشرية محدودة بصفاة اللغة والجغرافية والعادات والتقاليد فهناك (العربي السامي) منهم العربي المسلم والعربي المسيحي والعربي اليهودي.   .    

 رابعا-اذا كان (المسلم العراقي )مثلا يحزن لاحزان المسلم الامريكي ويحزن لاحزان المسيحي العربي فانه يفضل الدين اي الثقافة على القومية اي على الوطن اي انه تخطى روحيا الحدود الجغرافية لوطنه مما يؤدي الى ان ابناء الوطن الواحد لا تكون لهم اهداف مشتركة بل مقسمي الولاءات الدينية وليس الولائات القومية .اما (القومي العراقي) فهو ينظرلابناء قومه بغض النظرعن اديانهم

خامسا-هناك (اكثرية عددية دينية )في بلد ما تعيش معها (اقليات دينية)مثل الاقلية الاسلامية في البوذية الصين والاقلية والاقلية القبطية في مصرذات الغالبية الاسلامية وكذلك الاقليات الصابئية واليزيدية والمسيحية في العراق ذي الغالبية الاسلامية .كما توجد (قوميات كبيرة العددمن العرب في العراق ) تعيش معها اقليات قومية كردية وتركمانية  ...

 واذا اراد المسلم العراقي من الصين ان تحترم الاقلية الاسلامية فعليه هوايظا ان يحترم الاقليات الدينية في بلاده.

سادسا-هناك كثيرمن السياسيين السنة اوالشيعة لا يوجد عندهم اصدقاء بمعنى الاصدقاء من اخوتك بالدين الشيعه ولربما ليس عندهم اصدقاء من اخوتك بالوطن من المسيحيين مثلا حيث يفضلون عليهم الكردي المسلم. اما القومي العربي وانا منهم فينبغي ومن المفترض والمطلوب مني ان انظر للمواطنين العراقيين نظرة واحدة متساوية لمام القوانين كمواطنين بغض النظر عن اديانهم ومذاهبهم

سابعا-عندما نعود لمقولة (جيمس )مدير المخابرات الامريكي السابق التي ارسلتها لي والمشارلها اعلاه فهي تعني الحقيقة  الاجتماعية والتاريخية في عالمنا العربي الاسلامي وذلك للاسباب التالية ..

1- ان الخلافات الشخصية بين المسلمين الاوائل قد ظهرت بداياتها حتى بعهد انبي محمد وظهرت للعلن بعيد وفاته حول من يخلفه ؟ وقد نجح فيها العنصرالاقوى ان يفرض خياراته واختياراته بطريقة الفرض وليس بطريقة تشاورية اي لم يتوفرجو تشاوري كما يامرالقرئان لاختيارمرشح من ال واصحاب محمد الذين كانوا بحدود مائة الف مسلم  تتراوح اعمارهم بين 20\70 عاما .

2- ان العائلة القريشية الاموية انفردوا بالسلطة بين 660\750وقاتلوا كل من اعترض عليهم من ابناء عمومتهم القريشيين وخاصة العلويين والعباسيين الذين بدورهم انفردوا بالسلطة بين 750\1258واجرموا هم ايظا بحق العلويين والامويين معا وفضلوا الفرس والترك على ابناء جلدتهم العرب فضاعت منهم ( السلطة) لصالح الفرس مرة والترك مرات .

اما من يطلق عليهم المسلمين (المماليك من اسية الوسطى وخاصة من طاجكستان وتركمانستان)فقد حكموا بين 260\ 1520 حكموا في مصروبلاد الشام وكان حكمهم (اكثراعتدالا واقل تطرفا) حيث حافظوا على الخلافة العباسية حيث عاش بظلهم 17 خليفة عباسي قبل ان ياتي (العثمانيون)ويحكمون العالم العربي وتلقبوا بالخلافة واهملوا العربية وخسروا العديد من الدول العربية لصالح المحتلين ومنهم الروس الفرنسيين والانلكيز والطليان والفرس حتى عام 1923حيث الغى الماسوني (مصطفى كمال )الخلافة الاسلامية والغى يوم الجمعة كعطلة رسميه على الرغم من انها احدى مبادى القران في ظل صمت الحركات السياسية الدينية . 

3-منذ عام 1918 ظهرت (تدريجيا)الدول العربية والاسلامية بحدود غرافية ضعيفة اقتصاديا وثقافيا ومقسمة دينيا وطائفيا وقوميا حيث لم تستطع الدولة العربية الاسلامية التي فيها مكة والمدينة بل هيمنت فيها عائلة هي (عائلة ال سعود الشمرية ) وتبنت مذهبا جديدا هوالمذهب الوهابي وارادت ولا زالت فرضه دون حوارونقاش وتشاورعلى جميع المذاهب الاسلامية الاخرى )ولم تلعب دورالجامع والموحد بل تعاون كل حكامها مع الانكليز الذين دعموهم عسكريا وماليا لطرد عام 1924 (العائلة الهاشمية) التي تحكم بمكة والمدينة . اي ان الوهابيون استعملوا نفس اسليب الامويين والعباسيين بمعاداتهم للعلويين والهاشميين .

 كما ان حكام ال سعود استمروا منذ عام 1944 يخضوعون اقتصاديا ونفطيا وعسكريا للامريكان وليس التعاون معهم طبقا لمنطق المصالح المشتركه ومثلهم فعل ملوك مصرورؤسائها وكذلك ملوك العراق ورؤسائه لم يستطيعوا عمل شيئا كبيرا لا للاسلام ولا للعروبه .

 كما ان ايران وتركية وايران انتشغلتا ولا زالت كل منها بمصالحها القومية المذهبية             

4- ظمن هذا التمزق العربي القومي والاسلامي ولدت اسرائيل في 15 مايس 1948من اب وام اوربي وامريكي وكانت تركية اول من اعترف بها واقامت علاقات معها منذ عام 1949

5-ظمن هذه الاجواء المريضة والمحزنة من التمزق والتخلف العام فماذا تتوقع ان يقول الاخرون عنا. فنحن مخترقين من كل جانب

6- المسلم العربي (من وجهة نظر تاريخية)هو عربي قبل ان يكون مسلما ومواطنا قبل ان يكون مسلما لان الدين علاقة فردية بين الانسان وربه وبمن يعتقد به. اما الوطن فهو بيت كبير للجميع للشعب كل الشعب الذي هم العائلة الصغيرة والمتوسطة والكبيرة والاكبر منها

7- ان السياسيين المسلمون يطرحون شعار( القرئان دستورنا) اي انهم يلغون ويتجاهلون ويدينون كل الاديان الاخرى .كما انهم يدينون الدولة المدنية ويدعون لدولة اودول دينية وينتقدون الاحزاب اليسارية والدمقراطية والعلمانية والقومية والوطنية ويعتبرونها احزابا ملحدة وكافرة.

 8-  ظمن هذا الانقسام والانشقاق والتطرف بين الاسلاميين السنة والشيعية وبين كل منهما وبين الاحزاب القومية او العلمانية يدخل الخصوم ومنهم مقولة مديرالمخابرات الامريكي السابق (جيمس ويلز) الذي قال عام 2006 (باننا سنجل لهم اسلاما يناسبنا ) لان المؤسسات الدينية الرسمية في دولة ما تتبع لحاكمها وتدعو له بطول العمروان اعترضت عليه  فانها ستضع نفسها بصفوف المعارظة التي هي معارظة قومية وعلمانية .

 9- اثبت التاريخ بان اي نظام سياسي يقوم على (نظرية احادية) سواء اكانت (دينية )مثل السعودية  منذ عام 1924 واسرائيل منذ عام 1948 وايران منذ عام 1980 والعراق منذ عام 3003 اواسرائيل او(شيوعية )مثل الاتحاد السوفياتي ابين 1917\1990 او(قومية )مثل هتلربين 1933\1944وموسوليني بين 1930\1944 وكورية الشمالية منذ عام 1954ونظام صدام بين 1980\2003 ونظام بشارمنذ عام 1963وغيرها هي انظمة زائلة ومعرضة للزوال اما الانظمة التب تقوم على التنوع والتعددية الدمقراطية فانها تعمرطويلا جدا منها النظام البريطاني والنظام لسويسري والنظام الامريكي والنظام الههندي

10- ان التجربة الدينية الاسرائيلية منذ عام 1948 يفترض ان تكون تجربة فاشلة غيروتقوى لسببين هما..انها تعيش بسبب تمزق وتشتت وتصارع العرب والمسلمين طائفيا وتخلفهم اققتصاديا وعدم اعتمادهم على الاساليب الدمقراطية والسياسية وعمل  الدول الاوربية والامريكية لابقائهم مستمرين بالتخلف والتصارع والتمذهب فيما تدعم بنفس الوقت اسرائيل عسكريا وتقنيا بلا قيد اوشرط   .

11- اثبتت التجارب الدينية في السعودية منذ عام 1924وايران منذ 1980 والعراق منذ عام 2003 ومصربين 2010\2012 فشلها حتى التجربة الدينية الاسرائيلية العنصرية هي تجربة فاشلة 

12- ان الاحزاب السياسية الدينية العربية والاسلامية ان ارادت ان تحكم اوتشارك بالحكم عليها ان تؤمن بالحريات العامة والدمقراطية والتعددية مثل الحزب الدمقراطي المسيحي في المانية الذي كان يقوده هلموت كول وورثته الدكتورة الكيمياوية  ميركل التي حكمت حتى الان اربع دورات ( 16عاما)كمستارة اي رئيسة وزراء . ..

 في الاول من تشرن اول 2017