Relations internationales

لنتعلم من خصومنا The Nation

علينا ان نتعلم من خصومنا واولهم الامريكان الذين يقرون بان الوطن اولا...فليس هناك ديمقراطي وجمهوري عندما تكون امريكة هي المحور ..فالحكومةالديمقراطية  الاتحاديةفي الولايات المتحدة براسة باراك حسين اوباما تعاني من عجز نقدي يقدر بالف مليار دولارعلى الرغم من الاجرائات الجراحية التي قام بها الديمقراطيون برئاسة  اوباما الذي عمل جاهدا خلال دورته الرئاسية الاولى وبداية الثانية على تضميد جراحات الولايات المتحدة من فشل عسكري ومعنوي واقتصادي خلقها الجمهوريون و المحافظون الجدد وهم اقرب للصهاينة برئاسة بوش الابن وطاقمه السيئ من  تشيني و كونداليزة رايس ورامسفيلد وبقية المتنفذين في الادارةالامريكية وهم في غالبيتهم اعضاء رسميين او معنويين في المنظمات الصهيونية ومنها خاصة الايباك الذين دفعوا امريكة لارتكاب حماقات  اسوئا من حماقاتها في فيتنام بين 1972/1954 باففتعالها احداث 11من ايلول 2000لاحتلالها افغانسان منذ عام 2001والعراق منذ عام 2003 وتجاهلها لحقوق الشعب الفلسطيني لصالح دعمها اللا محدود للقادة الاسرائيليين مما ضاعف من نفقاتها في الرجال الذين كانوا يعودون لولاياتهم جثثا هامدة  في توابيت عديدة يستقبلهم النشيد الوطني الامريكي على انهم (غزاة وليسوا محررين )   .
ان سياسة اوبما المعتدلة والعاقلة والرشيدة التي اتبعها منذ عام 2005 سمحت لاكثر من ثلاثين مليون امريكي التمتع ببخدمات صحية وخدمات اجتماعية وبسحب قوات بلاده من العراق وباستنمرار سحبها من افغانستان وبعدم المشاركة الفعلية لافي اسقاط الارعن القذافي ولا في اسقاط الاكثر رعونة بشار الاسد الذي سيقاصصه شعبه الكبير والعظيم وقلب العروبة والاسلام
 كما تمكنت ادارة اوباما الستراتجية بتخفيف حدة المنافسات والصراعات مع روسية الجديدة في عهد بوتين الذي يتمثل بستالين اخر ولا مع الصين التي تمثل تيارا جارفا ( انحنى ) امامه اوباما لمصلحة وطنه وبالتقرب من دول السوق الاوربية المشتركة  فتمكن ان يخلق حالة طمئانينة واستقرارنفسي واقتصادي انعكس في بتجميد توسع البطالة وبالانفتاح على اسواق عالمية جديدة ..
 ولذلك تمكنت ادارته الديقمراطية بسهولة اقناع منافسيهم من الجمهورين المحافظين ومنهم بعض معلمي ومرشدي بوش الابن غير انهم لم يكن امامهم من خيار الا ان يوافقواسياسة اوبما المنصرفة في خدمة الوطن والمواطن الامريكي
 ففي 31من كانون الاول 2012 توصلت ادارة اوبما الديمقراطية من خلال نائب الرئيس الداهية جون وزعيم (الاقلية القوية ) الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونل ونائب الرئيس جون بايدن الديمقراطي المخضرم في عضوية الكونكرس على ان يقركل من  مجلسي النواب والشيوخ  لعام 2014/2013 ميزانية متوازنة تقشفية في الانفاق الاداري وسخية في الانفاق الاجتماعي وزيادة الضرائب  لتجنب الوطن فيما اصطلح عليه من قبل مفكريهم  بـ”الهاوية المالية”....ففي الولايت المتحدة وبريطانية وفرنسة والمانية وفي دول اوربة الشمالية بل وفي اسرائيل تتئاجل وتتضائل الفوارق والصراعات والخلافات ..فلا يساري تقدمي او يمنيني محافظ ولا كاثوليكي او بروتستانتي عندما يتعلق الامربمصلحة الوطن العليا .
 ان المعارضة السياسية لا ينبغي ان تعني التناحر والاقتتال بل مباريات رياضية وفكرية واجتهادات وقناعات وتصورات في خدمة الوطن ..وعندما تجد المعارضة الذكية والواعية بان رئايا اخر افضل منها  عليها ان تتجاوب معه.. وهذا ما ذهب اليه مفكرنا وفيلسوفنا العظيم الفلسطيني الغزاوي محمد الشافعي عاش بين 204/150هجري و 820/767م والمنطلق من نظرية النسبية التي سبقت انشتاين  حيث قال ( ان رئاينا صح حتى تثبت خطئاه ورئاي غيرنا خطائا حتى يثبت صحته )..وهكذا .فهل نصل نحن العرب والمسلمين لحد ادنى من تئاجيل بعض خلافاتنا الاسلامية والمسيحية او الشيعية والسنية عندما تتعلق الامور بمصائر دولنا ؟ هنا تمتحن الافكار والمبادئ ويظهر كبار الرجال الذين يخلدهم التاريخ. فعلينا ان نتعلم من خصومنا واولهم الامريكان

Posté par Historien à 11:49 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
Tags :

Le Terrorisme Israelien

ليس جديدا ولا مستغربا ان تضرب اسرئيل من وفي اي وقت تريد في فلسطين حيث قتلت هذه المرة الجعبري  وعددا اخر من اباء فلسطين في غزة   بل انها ضرت وتضرب من تريد وفي اي وقت ضد  جيرانها الاربعة الاقربيين الذين تستعمل ضدهم دائما الجزرة لمن يخنع ويكون واقعيا و العصى الغليظة لمن يحاول ان يبقى عصيا  بل انها ذهبت ومنذ زمن بعيد مدت  يديها وقدميها  في  مكانات اخرى من العالم حيث لها شبكات واسعة من الصحابة والتابعين  والعملاء ومن الذين يكرهون العرب والمسلمين تاريخيا ونفسيا فليس غيربا ان يصطفوا معها ويصفقوا لها بل هم الذين يشجعونها على ذلك لانها ترتكب جارئمها ضدنا نيابة عنهم عندما يكونون هم منشغلين ببمواجهة جهات عربية واسلامية اخرى  اخرى  .. ولكن ولربماان  الجدد والمستغرب هو مواقف  حكومة العراق ما بعد صدام وحكومات الخميني ما بعد الشاه الدي كنا نسميه عميلا وشرطيا للخليج ولم نحسن نحن  ولا هو ان نتعايشكما انح الان مع اخلافه لاننا نحن وهم ملعوبون ومخدوعون جميعا  وحكومات وشعوب (ثورات الربيع العربي) في تونس ومصر وليبية واليمن  والحكومات التي تدعي ابن ثورات الربيع العربي هي مؤامرات .. وحكومات مشايخنا واشياخنا في مكة وفي قطر وابي ظبي والكويت الذين يوزعون نفوطهم كهدايا للاقوياء من خصومنا  ..واعتقد بانمحتوى وفحوى  البيت الشعري الذيي قول ..لا يلام الذئب في الاستمرار بالامعان بفرائسه  كلما بقي راعي وحارس وحامي الغنملاهيا ونائما وخاملا ومغفلا وضعيفا وجبنانا وغير مؤمن وغير صادق وكلما كانت الغنممبعثرة ومشتته ومتفرقة وشرهة تركض وراء الكلئا  المسموم  .. كم سيفرحني ويفرح غيري عندما ننسمع ونشاهد ملوكنا عبد الله ال سعود وعبد الله  الهاشم ومحمدالحسني  وحمد ال ثاني  ونوري المالكي ومحمد مرسي  وهم (الرعاة الاثرياء وذوي الاحساب والاساب) يجتمعون ويقولون لا ويقررون ليس ايقاف النفط والغاز واستعمال موانئ الاطلسي  ضد وبوجه خصومنا بل بكيفية اصستثمار مواردها بما يخدم شعوبهم التي هي 4/3من الاميين و 2/1من العاطلين عن العمل  و 10/9من المهمشين سياسيا في حين انهم الغنم التي يهاجمها الذئاب كل يوم.... انني يئست من التوجه في حديثي للاستاذ الدكتور الطبيب  بشار الاسد  واتمنى عليه لكي ينصرف لفحص اكثر من مائة مليون عربي يصبهم الرمد والعمى بدلا من ان يشتري اسلحة سوفياتية عتيقة ويهدم بهاما بقي من  اسوار دمشق التي ساهم ببنائها الاراميون والفينيقيون والبابليون والاشوريون واليونانيون والغساسنة والبيزنطيون ومعاوية بن ابي سفيان وصلاح الدين الايوبي ..ويتوقف عنقتل رجالها ونسائها اللواتي فيهن عطر زنيوبية ملكةتدمر التي اقتيدت اسيرة لروما لتموت فيها عام 272م وزينب المكية التي اقتيدت اسيرة من بغداد لتموت في دمشق عام 680 وللحلبي الذي قتل الجنرال الفرنسي كليبرفي مصرعام  1790 ولجول جمال الذي استشهد وهو يفجر زورقا حرببا اسرائيليا عام1956 ..في حين فشل ابوه في الدفاع عن ارض سورية التي ذهب بعضها لاسرائيل التي تصفق له وهو يهدم قلعة صلاح الدين في حلب وقبور خالد بن الوليد642 وطارق بن زياد 714 في حمص وقبر ابي العلاء في معرة النعمان..فاسرائيل  عندما تراه يتصرف هكذا وترى ملوكنا وامرءنا الاخرين يتصرفون مثله وبطرق اخرى تجاه شعوبهم فانها تتمادى في اغتيال مثقفينا ومفكرين ومناضلينا في حين تحمي جبابرتنا ومستغلينا وظلامنا ومستعبدينا لانهم يغعلون بشعوبهم ما لم تستطع  متمنية هي ان تفعله .
د المؤرخ والدبلوماسي لسابق حسن الزيدي 

Posté par Historien à 09:48 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
Tags : ,

عن الاحزاب السياسية في العراق


عزيزي الدكتورالطبيب الجراح عمر الكبيسي المحترم . تحية اخوية وعراقية وعربية واسلامية وانسانية ..وبعد..
-1
-بوركت على جهودك الوطنية في تهئية الظروف الملائمة لعقد لقاء في 10من ايلول 2012 في داركم العامرة في الاردن في عمان التي غادرتها مسائا بعدما قضينا  فيها زوجتي وانا ليلتين في دار الزميل والرفيق كاظم محمد علي الربيعي وحرمه في سفرتنا السنوية لبغداد وعودتنا لفرنسة بعد ان كنا قد التقينا بعدد محدود جدا من الزملاء ومنهم الزميل الفلسطيني فيصل زكي الدي استقبلنا هو وزوجته وابناؤه في داره حيث تحدثنا معه طويلا عن اوضاع الامة العربية ..

2
-ان عنوان  ندوتكم هام جدا وحيوي بعنوان جدا ( تاريخ الاحزاب السياسية في العراق المعاصر) والتي كان يمكن ويفضل وينبغي للمعهد الملكي الاردني القيام بها ولكنه كغيره من المعاهد العربية والاسلامية سبقى كغيره معهدا قطريا وانتقائيا في برامجه ومناهجه وخياراته لان السياسة تخدم المصالح ولاتؤدي خدمات مجانية وروحانية ولا تبت
غي الجنة بل انها تبحث عن السلطة والنفود

-3
-انك لمشكور جدا على هدا الجهد الوطني الثقافي والسياسي والديمقراطي والحضاري  باستضافة عدد من الزملاء المهتمين بالشئان العام ومنهم كما اشرت كل من الد كتور مؤيد الونداوي الدي تفضل بالقاء محاظرة عن ( تاريخ الاحزاب السيساية في العراق المعاصر) وهو موضوع هام وحيوي ومعقد ومتداخل ومتشابك ..وساهم معه في ادارة الندوة الدكتور المؤرخ خالد الشمري وبحظور ضوفك الدين كان منهم الدكتور الرفيق البعثي السابق عبد الكريم هاني والرفيق محمد دبدب و د. المؤرخ مظفر الادهمي ود. طارق العكيلي والاستاد الجشعمي ود عبد الجبار الكبيسي وحظرتك الدكتور عمر الكبيسي الدي استظفتهم في دارك اوجزت محتويات اللقاء / الندوة ووزعته مشكورا حيث استلمت انا نسخة منه ..

وبودي ان ادلو برئايي المتواضع حول الموضوع واتوقع بانك لن تبخل على توزيعه على الدين يعنيهم الامر ممن تتواصل معهم ..وشكرا سلفا    -

اولا-
ان موضوع الحركات والمنظمات والاحزاب السياسية العراقية موضوع عام جدا وقد جرى بحثها  ودراستها من قبل العديد من الباحثين والمفكرين من العرب والاجانب ومن العراقيين خاصة لانه يرتبط بصميم مصيرهم وحضاراتهم القديمة والعديدة والتي عرفت التقدم الزراعي والتجاري والعسكري والتشريع القانوني الدي كان رمزه قانون حمرابي لعام 1750قم 

ثانيا-
 كما ان العرب قبل الاسلام عرفوا السيسة بحكم تواصلهم تجاريا وسياسيا بالعديد من الامم ومنهم خاصة الفرس الدين حكموا معظم العراق وبلاد الشام ومصر قبل ظهور النفوذ اليوناني والروماني الذي انتشر في بلاد الشام وبلاد النيل وشمال افريقية..
كما ان النفود الحبشي في شبه جزيرة العرب ومحاولته هدم الكعبة رمز الاهاتهم الموقف السلبي بل والانهزامي لابي طالب تجاه هدا الغزو حيث قال ( انارب الابل وللبيت رب يحميه)

ثالثا-
كما ان الاسلام نفسه قد اتخذ موقفا سلبيا من الاحزاب حيث صنفها على انها فئات متصارعة ومتناحرة ومغترة وفرحة بما لديها وان هناك حزب واحد هو الافضل
 وهو  الغالب وهو حزب الله ..فلقد كرس القرئان الكريم سورة خاصة باسم الاحزاب وهي السورة المدينية رقم 33من اصل 114سورة كما وردت كلمة حزب/ احزاب 20مرة  في 13 سورة .ومنها السورة (58 )وهي سورة المجادلة التي فيها ايتين تتحدتا عن الاحزاب حيث تشير الاية رقم 19 لحزب الشيطان بالسلبية والنقد والادانة حيث تقول ( الا ان حزب الشيطان هم الخاسرون )فيما تشير الاية 22 بايجاب لحزب الله حيث تقول (الا ان حزب الله هم المفلحون
 ...كما ان القرئان اكد على فكرة ومبدئا الطاعة وربط بين طاعة الله وطاعة الرسول واولي الامر حيث وردت كلمة طاعة واطع واطاعوا ولا تطع سبعين مرة ومنها خاصة الاية ( 59)والتي تقول ( واطعيوا اللعه والرسول واولى الامر منكم فان تنازعتم في شيئ فردوه الى الله والرسول ان كنتم تؤمنون بالله واليوم الاخر دلك خير واحسن تاويلا( في حين يطالب بايات اخرى بعدم اطاعة الكافرين والمنافقين كما دعا لعدم اطاعة حتى الوالدين حيث  تقول الاية (8 )من سورة (29) وهي العنكبوت ( وان جاهداك لتشرك بما ليس لك بع علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفا)..وتكررت نفس الصيغة في الاية( 15) من السورة (31)وهي سورة لقمان...
كما ان مبدئا وفكرة وصيغة الشورى والتشاور الدي يعني التراضي والتفاهم ووالتعايش والتنازل قد ورد ثلاث مرات في الاية (159)من السورة الثالثة وهي ال عمران والاية (38)من السورة (42)وهي سورة الشورى والاية (233)من السورة الثانية وهي سورة البقرة.. كما ان فكرة ومبدئا الوراثة فقد وردت اربعة وثلاثين مرة في 20سورة من القرئان ومنها خاصة الية 128من السورة 7 من الاعراف والتي تقول (( قال موسى لقومه استعينوا بالله وصبروا ان الارض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للكتقين ) والاية 5من السورة 28وهي القصص والتي تقول ( نريد ان نمن على الدين استضعفوا في الارض ونجعلهم ائمة ونجعلهم الوارثين.. )
.. وهي تعني حتما العامة وغالبية الناس.
كما ان كلمة حكم / حاكمين وردت 88مرة في عدة صور وكلها تربط بين الحاكم والعدل ..غير ان تلك الايات وغيرها الكثير قد عطلت وبقيت محدودة في التطبيق
 على نطاقضيق جدا..لان القواميين على شؤون الدين والدولة من المسلمين الاوائل هم الدين اهملوا وتجاهلوا وعطلوا هده الايات القرانية وهي بمثابة موادا دستورية كان ينبغي توضيحها وتفسيرها بقوانين وانظمة لا تسمح للحكام والامراء الاستحواذ على السلطة ولدلك ظهرت دعوات المعارضة والمقاومة باشكال متعددة منها المدارس الفقهية التي تعددت في تفسير وشرح القرئان ومنها حركة / فرقة المعتزلة التي اكدت على ظرورة توفير صفة العدل قبل الايمان في الامير / الخليفة / الحاكم الدي لا يمكن ان يكون مؤمنا قبل ودون ان يكون عادلا لان العدل اساس الملك والحكم 

 رابعا-
 كما ان الاستبداد الدي مارسه  الغالبية العظمى من الحكام المسلمين وخاصة مند عهدالخليفة الثالث عثمان بن عفان الاموي الدي حكم بين 656/644 وحكم  سلالتي بنو سفيان الدين حكموا ثلالثة منهم بين 683/661 بشكل دموي ووراثي متناسين ومتجاهلين ومعطلين كل قواعد ومبادئ وقيم القرئان التي تحظ على العدل والانصاف..
كما ان ابناء عمهم بني مروان الامويين  الدين حكم  تسعة منهم في الشرق بين 661 مارسوا في غالبيتهم العظمى باستثناء خامسهم عمر بن عبد العزيز بين 720/717فتم  سحقهم عام 750 مع بقائها تحكم في الاندلس بين 1231/711..
كما ان سلالة بني هاشم العباسيين الدين حكموا بين 1258/750هم ايظا حكما وراثيا استبداديا و لم يوفروا هم ايظا مناخا وظروفا للدراسات والبحوث  السياسية في حين طغت البحوث الدينية وتاويلات الحديث حيث تكونت مدارسا فقهية اجتماعية
مع فترة قصيرة للترجمة من الفكر اليوناني الدي تناوله بعض الفلاسفة العرب والمسلمين بالشرح والنقدالموضوعي
 ومنهم خاصة  الفيلسوف ابي اسحق الكندي عاش في الكوفة بين 870/800 ودعا لفكرة عدم تعارض جوهر الدين باعتباره ليس فقط للعبادات المجردة بل للتطوير والتحديث والاصلاح والابداع مع السياسة السليمة التي يجب ان تقوم على العدل ويعتبر الكندي مؤسس الفكر الفلسفي على الصعيد العالمي والدي زاوج بين فكري ارسطو في اطروحته بعنوان السياسة التي قال فيها بان (الانسان حيوان اجتماعي وسياسي ) والدي هو العنصر الاول في الحرث والبناء في المجتمع وان افضل الانظمة السياسية هي التي تخدم المصالح المشروعة للناس وعدم هيمنة مجموعات معينة عليها اد سيؤدي لاستبداها وطغيانها ويبرر التمرد والثورة عليها.. ..
كما ان افلاطون في كتابه الجمهورية الدي هو حوارات بين عدد من المفكرين في البحث عن افضل صيغة للحكم اي انه اجتهادات اخلاقية
/تبحث في الافضل / انظر سورديل في كتابه تاريخ الاسلام طبع عام 1996 ص 482... كما ان الفيلسوف المسلم  الفارابي عاش بين 950/872 يعتبر ارسطو الثاني/ انظر سورديل ص 282
كما ان القاضي الشافعي علي بن محمد الملقب ابو الحسن الماوردي ولدفي البصرة عام 974 وتوفي في بغداد عام 1058في عهد الخليفتين القادر والقائم كان قد كتب في السياسة ونظم الحكم تحت عنوان (الاحكام السلطانية وقواعد الحياة المدنية والدينية) 
مما يدل على انه كان هناك فكرسياسي عربي اسلامي واضح ومتكامل غير ان اهمل من العباسيين الدين س استولوا على السلطلة مستعينين بكل المناوئين للامويين ومارسوا نفس سيساتهم في توريث السلطة والاستبدادوالبذخ    
        لذلك ظهرت حركات دات طبيعة مزدوجة او مركبة دينية /سياسية  / اقتصادية وثقافية ومنها حركات التشيع وخاصة مجموعة ونادي اخوان الصفا الدين دعوا لتطبيق العدل والحق بين الناس وادانة الظلم والاستبداد واحتكار السلطة وتبدير اموال العامة وافقارها لصالح طبقة وسلالة معينة بئاسم الدين والحق الالاهي و حركة الفاطميين في شمال افريقية وبلادالنيل و الشام بين 11171/909     
   فاندحرالعباسيون هم ايظا ولكن من قبل قوى استعمارية غازية وهم المغول الدين حكموا الشرق العربي الاسلامي بين 1261/1250حكما تحطيمياكالدي مارسه الفرنسيون في مصر بين 1804/1789وفي الجزائر بين 1962/1832وغزو صدام حسين للكويت بين 1991/1990 والغزو الايرو امريكي للعراق بين 2011/2003

وخامسا-
 كما ان العثمانيين الدين حكوموا 10/9من البلاد العربية ولفترات طويلة امتدت بين 1918/1520 كانوا  هم ايظا طغاتا ومتخلفين ورجعيين افقروا البلاد العربية في الاقتصادوالفكر وتراجعت كثيرا اللغة العربية التي هي لغة القرئان ولغة اهل الجنة كما يحلوا للجهلة من المسلمين ان يصفونها
وكانت الامية في البلاد العربية حتى عام 1918تصل لاكثرمن /85 ...ولولا الجوامع والكنائيس العربية التي تقرئا وترتل الكتب الدينية بالعربىة لتراجعت العربية اكثر واكثواكثر لصالح التركية   
كما فشل العثمانيون في حماية البلاد العربية  التي خضعت في معظمهم في عهدهم  لكل من فرنسة التي تنفدت في بلدان شمال افريقية بين 1962/1832 وفي سورية ولبنان بين 1944/1920فيما انفردت بريطانية في مصروالسودان بين 1932/1882وفي كل امارات ومشايخ شبه جرية العرب بين 1970/1839 وفي العراق بين 1932/1917 وفي الاردن بين 1945/1919وفي فلسطين بين 1948/1919حيث تم خلع وصناعة وانشاء دولة اسرئيل لتكون خنجرا مسمومادائما في اجساد العرب ..كما ان ايطالية استعمرت ليبية بين 1944/1911 .

وسادسا-
وفي اثناء الحكم العثماني الرجعي ظهرت حركات سياسية يونانية وارمنية وصربية عديدة  تطالب بالاستقلال وبالانفصال وحقتته كل منها على مراحل فيما كانت المنظمات والجمعيات العربية السرية تطالب باصلاحات اجتماعية وباللامركزية الادارية والمالية والتعليمية ظمن الدولة العثمانية ومنها خاصة الجمعية القحطانية والعربية الفتاة وجمعية العهد ومنتديات ادبية في لبنان وسورية والعراق وانظم اليها العديد من الطلاب العرب من المدنيين والعسكرين الدين كانوا يدرسون في اسطانبول  وعدد من رجال الدين والعاملين في الادارات العثمانية ولاقى العديد من المنظميين اليها الاضطهاد والموت على يدي الولاة العثمانيين ومنهم خاصة الجنرال جمال الدين الدي لقب بالسفاح كما هو حال ابو العباس العباسي
 
 وسابعا-
 وبسبب التعسف العثماني فقد تعاون وتهادن معظم قادة هده المنظمات العربية السرية وكذلك الشريف حسين امير مكة مع بريطانية وفرنسة وايطالية التي شاركت في الحرب  العالمية الاولى ضد المانية التي انظمت اليها الدولة العثمانية على اعتبار انها الدولة الاقل نفوذا في العالم العربي والاسلامي حيث كان هناك اكثر من خمسمائة من الضباط وضباط الصف العرب نصفهم من العراق ومنهم مثلا مولود مخلص وجعفر العسكري وجميل المدفعي ونوري السعيد وغيرهم .. مثلما كان هناك عدد من المدنيين ومنهم حكمت سليمان ومحسن السعدون وجميل صدقي الزهاوي ومعروف الرصافي وسليمان فيضي الدي اشار في مذكراته لمعظمهم ..اي ان معظم السياسيين العرب تعانوا مع دول استعمارية مسيحية وعدتهم بالتحرر ضد دولة مسلمة مستبدة تنكرت لتحررهم  .

. اي ان الظلم والاستبداد اجبرهم لينظموا مع من افترضوا وتاملوا ان يمنحهم الحرية وهو موقف سياسي جدير بالبحث والمناقشة حيث تكرر مرات عديدة ومنها ارتماء حكام الكويت في احضان الامريكان للتخلص من الغزو البعثي الصدامي وهو يشبه مشاركة رموز اكثر من  /95 من الحركات السياسية العراقية القومية العربية والكردية والتركمانية والدينية الاسلامية و المسيحية والصابئية والطوائف السنية والشيعية على السواء في 20 من ادار 2003مع الغزاة الامريكان والانكليز للتخلص من ظلم واستبداد وعنجهية وجبروت وطغيان صدام حسين الدي اعدم في 31من كانون اول 2004 عن جريمة محلية واحدة تتعلق بمقتل مائة وستة واربعين من مواطني شيعي قضاء الدجيل في شمال شرق بغد
اد في عام 1982ولم يحاكم مائة وستة وثماني الف كردي في عام 1988 فيما عرف بحملة الانفال ولا بمقتل المئات من قيادات وكوادر الشوعيين والبعثيين من المدنيين والعسكريين ولا عن جرائمه في جنوب العراق ولاعن جرائمه الدولية في غزو ايران والكويت حيث كانت القوى الايرو امبريالية والصهيونية هي المستفيدة الوحيده منهما وكان هو منفذا غبيا وعميلالها         -
 
 وثامنا-
  ان هناك المئات من العرب ومن غيرهم ومن والعراقيين انفسهم ممن بحثوا في تاريخ الاحزاب السياسية العراقية .. ومن العراقيين على سبيبل المثال لا الحصر نشير لكل من.. في عام 1948كان المؤرخ عبد الرزاق الحسني قداصدر في صيدة /لبنان كتابا من ثلاثة اجزاء بعنوان (تاريخ العراق السياسي ).وفي عام 1950 كان العلامة محمد حين كاشف الغطاء عاش بين 17373/1294هجري و 1955/1876م قد اصدر كتابا بعنوان ( اصل الشيعة واصولها )وترجم عام 1995للفرنسية وطبع في بيروت ..وفي عام 1952كتب الاستاد خيري العمري عدة مقالات في جريدة الاخبار العراقية بعنوان (دورالاحزاب السياسية في تاريخ العراق) ثم اصدر الاستاد خيري العمري عام 1969كتابا بعنوان (حكايات سياسية من تاريخ العراق الحديث ) وبعيد ثورة تموز 1958كان المناضل الشيوعي عبد الجبار ايوب قد اصدر كتابا بعنوان (الشيوعيون في سجنونهم
  وفي عام 1963 كان الاستاد فاضل حسين قد اصدر في بغداد كتابا بعنوان (تاريخ الحزب الديمقراطي في العراق بين 1958/1942).وفي عام 1969كتب الاستاذ فائق بطي كتابا  بعنوان (صحافة الاحزاب العراقية )..وفي عام 1971حصل الاستاد فاروق العمر على شهادة الماجستير من كلية الاداب في عين شمس بمصر   بعنوان( الاحزاب السياسية في العراق بين 1931/1921.).وفي عام 1975كان الدكتور المؤرخ عبد الامير العكام قد اصدر في النجف كتابا بعنوان ( الحركة الوطنية
في العراق بين 1932/1922 ..وفي عام 1976كتب الاستاد وميض عمر نظمي دراسة عن الحركات السياسية في العراق المعاصر  .كما كتب الدكتور عبد الله سلوم السامرائي دراسة عن الحركات الدينية الباطنية السياسية التي ظهرت في العهدين الاموي والعباسي .و في عام 1978 كان الفلسطيني حنا بطاطو قد نال في الولايات المتحدة دكتوراه على اطروحته التي  ترجمت للعربية عام 1992في ثلاثة اجزاء  الاول خاص بجيو اجتماعواقتصاد العراق و الثاني خاص بالحزب
  و الشيوعي العراقي والثالث بالشيوعيين والبعثيين والضباط الاحرار..وفي عام 1983كان الاستاد الحقوقي حسين جميل قدكتب كتابا بعنوان (الحياة البرلمانية في العراق بين 1946/1925 )واتبعه عام 1987بكتاب اخر بعنوان شهادة سياسية بين 1930/1908) وفي عام 1996كتاب كتابا بعنوان الدين والدولة ..وفي عام 1986كان الدكتور المؤرخ عبد العزيزي الدوري قد اصدر في بيروت دراسة بعنوان التكوين التاريخي للامة العربية . وفي عام 1993 كتب الصيدلي هاني الفكيكي عضو القيادة القطرية لحزب البعث بين 1963/1960كتابا بعنوان (اوكارالهزيمة وتجربتي في حزب البعث ).يشير فيها للضعف الفكري والسياسي لكوادر الحزب من المدنيين والعسكريين وانشغالهم بمحاربة الشيوعيين  .وفي عام 1999كان  المهندس طالب شبيب الدي صار عضو ثقيادة قطرية بين 1963/1960   
كتب كتابا باسم باسم (عراق 8 شباط 1963وقدم له بكلمة قصيرة جاء فيهالجميع الدين دخلوا حوار الدم والنار بنية وبدوافع وطنية سليمة سواء كانوا مخطئين ام محقين او قتلى او موتى او مازالوا تابعون مشهد الاغتصاب والاخفاق في العراق ) ويعتبر اوسع واشمل ما كتبه احد البعثييين عن جرائم اتخذتمن قبل بعض الحزبيين البعثيين ومنهم هو نفسه وهاني الفكيكي ومحسن الشيخ راضي وصباح تالمدني وعمار علوش وصدام حسين وغيرهم من عشراتمن المدنيين والعسكريين الدين  ارتكبوا جرائمهم باسم حزب البعث الدي لم يعترف علنا بها ويعتدر لضحاياها بل كرر اسوئا منها في تجربته اللاحقة في الحكم بين 2003/1968..وفي عام 2000 كتب الدكتور الحقوقي خالد علي الصالح الدليمي عضو قيادة قطرية بين 1960/1957وعاش بين 2000/1937 كتابا بعنوان ( على طريق النوايا الحسنة ..تجربتي في حزب البعث ..واهداه لكل قطرة دماء اريقت على ارض العراق من جسد يحمل ظميرا نبيلا ) اشار فيها لمببرات محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم في 7 تشرين اول 1959و التي لم يوافق عليها القيادة القومية .. وفي عام 1997كتب الاستاد احمد الكاتب كتابا بعنوان ( تطور الفكر السياسي الشيعي من الشورى لولاية الفقيه )يشير فيه لمتناقضات فكرية وقانونية لا تتناسب وروح العصر وهو ما تعانيه الجمهورية الايرانية حاليا التي قللت
وضغطت  على حرية المرئة والمداهب غير الشيعية ..وفي عام 2003 كان الدكتور عادل البلداوي قد اصدر كتابا في بغداد بعنوان (التكوين الاجتماعي للاحزاب والجمعيات السياسية في العراق بين 1958/1908 )..وفي عامة 2009 كتب الاستاد حسن العلوي كتابا بعنوان ( الشيعة والدولة القومية في العراق بين 1990/1914.)..بالاضافة لعشرات الكتب الاخرى التي تتحدث عن السياسة في العراق

تاسعا-
 
 ان معظم هده الكتب لم تتناول اخطاء وجرائم الاحزاب السياسية التي حكمت ولا زال بعضها يحكم في العراق .. فلقد كان حزب الاتحاد الدستوري الدي تئاسس في تشرين ثاني 1949بقياده نوري السعيد الدي صار رئيسا للوزراء ثلاثة عشر مرة تمكن خلالها اضعاف وتشتيت الحركات السياسية وتصفية عددا من قياداتها وخاصة اعدام امين الحزب الشيوعي فهد سلمان واثنين من رفاقه فهد واعدام العقداء الاربعة وسحب الجنسية من عدد من العراقيين وقمع الحريات العامة حيث قرر في 14 من اب منع مائتين وسبعة وثلاثين صحيفة ومجلة من الصدور وعقد اتفاقيات مع بريطانية والولايات المتحدة في غير صالح العراق والعرب والمسلمين واضعف التضامن العربي / انظر باقر الورد في كتابه بعنوان (بغداد في الف )عام 1989ص 332    
- كما ان الحزب الشيوعي الدي تئاسس عام 1932 والدي يعتبر اهم حزب منظم وناضل ضد الامبريالية وضحى بكثير من قياداته وكوادره ..غير انه بقي هو الاخر حبيسا لافكار متطرفة غير واقعية ذات طبيعة الحادية وتابعا في قرائاته وبرامجه  وسياساته للاتحاد السوفياتي فقد كان خصما عنيدا للامبريالية مند تئاسيه حتى عام 1942 حيث قرر ستالين الاصطفاف مع الولايات المتحدة في عهد ايزنهاور وترومان وبريطانية في عهد حكومة تشرشل لمحاربة هتلر حيث اعلن الحزب الشيوعي العراقي والاحزاب الشيوعية العربية عن تجميد مواقفها العدائية للامبريالية حتى عام 1949حيث بدئا من جديد الصراع السوفياتي الايرو امريكي ..
 كما ان الحزب الشيوعي العراقي وبقية الاحزاب الشيوعية العربية صمتت تجاه تقسيم فلسطين و خلق دولة اسرائيل التي كان الاتحاد السوفياتي برئاسة
 ستالين قد اعترف بهاولم تغير الاحزاب الشيوعية العربية مواقفها تجاه الصهونية على الرغم من ان ستالين قد سحب اعترافه باسرائيل قبيل وفاته عام  1953
كما ان الحزب الشيوعي العراقي  وبعيد قيام ثورة تموز 1958في العراق طرح شعارات متطرفة وغير واقعية  وحاول ان ينفرد بالسلطة بين 1962/1958مما جعله عرضه لتصفيات جسدية قام بها المئات من البعثيين وحلفائهم من الرجعيين عام ..1963

 - كما ان حزب البعث العربي الاشتراكي تئاسس في سورية عام 1943 والدي طرح شعارات مبهمة وفضفاضة مستعارة من تجارب وحدة اولى الولايات المتحدة الثلاثة عشر التي تحررت في تموز عام 1774من بريطانية ومن وحدة المقاطعات الفرنسية بعيد الثورة الفرنسية في تموز 1789ومن استقلال اليونان عام 1832من الدولة العثمانية ومن تجربتي الوحدة الايطالية عام 1870والوحدة الالمانية عام 1871 .. غير انه تجاهل مبادئه الرئيسية الثلاثة وهي الوحدة والحرية  والاشتراكية ..فهو لم يصمدطويلا في الوحدة السورية التي تمت مع مصر عام 1958حيث ساهم بعض قادته بالانفصال في ايلول 1961
  وعندما استلم السلطة ثانية في سورية منذ ادار 1963وحتى الان لم يقم باي عمل اشتراكيى ولا تحرري ولا وحدوي بل فقد مند 7تشرين اول 1973جزئا هاما من اراضي سورية وهي مرتفعات الجولان وبحيرة طبرية التي تستقبل مصب نهر الاردن لصالح دولة اسرائيل التي لازالت تكبر وتكبر وتكبر وتقوى وتقوى يوما بعد يوم كلما ابتعدنا عن الحرية وعن الديمقراطية وعن الاشتراكية وعن العدالة وعن التعددية السياسية وعن التسامح الديني وكلما اقتربنا وتبينا ومارسنا الشعوذة والتخلف والرجعية وخنق الحريات العامة والانفراد بالسلطة من قبل الطغاة الملوك والامراء والرؤساء العرب الدين ارتبطوا جميعهم بشكل مباشر او غير مباشر باحلاف معلنة او غير معلنة مع القوى الايرو امريكية المتحالفة على الدوام مع الصهيونية   

كما ان حزب البعث العربي الاشتراكي الدي تئاسس في العراق عام 1950وساهم بالحركة الوطنية والجبهة الوطنية عام 1957 وثورة 14 تموز 1958 غير انه سرعان ما  تنبى وقاد كل القوى اليمينية للوقوقف بوجه ما سمي بالمد الشيوعي وساهم باسقاط اول تجربة جمهورية في العراق .واستلم السلطة بين 8 شباط و18 تشرين ثاني عام 1963حيث انفرد بالسلطة ولم يحقق اي من اهدافه الرئيسية في الوحدة والحرية والاشتراكية بل انشغل في تصفية الشوعيين العراقيين .. وبين عام 1968 /2003عاد للسلطة وانفردبها و قام بعض اعضائه وخاصة التكارتة ومنهم البكر وصدام واخوته وابناء عمومته بالهيمنة على الحزب وحولوه اداتا للتسلط وتصفية الخصوم من البعثيين وغيرهم    -
كما ان صدام انفرد بالسلطة بين 2003/1979 وقاد حربين واحدة ضد ايران دامت 8 سنوات صفقت وطبلت وزمرت وهللت لها القوى الايرو امريكية واسرائيل حيث كانت الحرب قد استخدمت كل نفوط العراق ودول الخليج وايران والتي تشكل اكثر من /75من نفوط العالم والتي صارت في حينها  تباع باسعار رخيصة جدا حيث لم تعد خزانات  بعض الدول  الاوربية استيعابها لان العراق وايران كانا مضطران لان يشتريا سلاحهما ليتقاتلا من خصومهما الرسميين وهم خاصة الولايات المتحدة وبريطانية وفرنسة وروسية وكورية بل ومن اسرائيل وعن طريق وسطاء بعظهم عرب ومسلميين..
 
كما شن صدام حسين حربا اخرى ضد الكويت عام 1991/1990قادت كلاهما لخسائر بشرية واقتصادية وعربية واسلامية لم تحصى فيما ادت لتحقيق مزيد من القوة والنفوذ ىلاسرائيل التي كانت ولا زالت لدى بعض الحكام قميص عثمان يستعملونه للهيمنة على شعوبهم حيث خضع العراق لاطول واخطر حصار شامل في القرن العشرين دام بين 2003/1991 حيث شمل الغذاء والدواء والمعرفة في حين كان الرئيس القائد الملهم والظرورة حفظه الله ورعاه ورعى بناته و اولاده الشرعيين وغير الشرعيين يحتفل خلالها كل عام بعيد ميلاده السنوي في حين ان اكثر من /75من مسلمين العالم بمن فيهم العراقيين بمن فيهم انا شخصيا لا يعرفون بالضبط متى ولد نبيهم محمد.. ان حزب البعث العربي الاشتراكي في العراق فقددوره التاريخي وضيع الفرصة التي اتيحت له ليساهم ببناء حراق حر
و مستقل ومتحظر وان عزت الدوري نصف الامي والمتخلف والطائفي والدي كان يرى في صدام حسين نبيا جديدا او مهديا جديدا لا يمكنه ان يعود لحكم العراق الا عندما يتخلى الحزب عن طغيانه واقراره بمدئا التعددية واللامركزية والعلمانية  وليست المزيفة التي كان فيها صدام القائد المؤمن وعزت امير المؤمنين..    ..
 
ان الاحزاب والحركات الكردية في العراق هي الاخرى وليدة ظروف اقليمية ودوليةغير عادلة  ..فالشعب الكردي الذي يعيش مند فترات موغلة في القدم في منطقة محصورة بين ايران من الشرق وتركية من الشمال والعراق من الجنوب وسورية من الغرب هو الاخر وكما هو حال الدول العربية كان ينبغي ان يحصل على استقلاله بموجب اتفاقيات فرساي لعام 1919 غير ان القوى الايرو امريكية تنكرت له و بقي يخضع لاحتلالات مركبة من الدول التي تتحكم في بلاده مما اوقع معظم الاحزاب الكردية كبقية الاحزاب العربية بين يدي قيادات قبلية وعشائرية تمارس التسلط والاستبداد وتدخل في صراعات ومعارك كرد فعل لاحزاب وسياسات عربية واسلامية سيئة وعليها ان تتخلثص مننفوذالاغوات والبيكات والسلالات لكي تستطيع ان تبني اقليما يمتع ديمقراطيا بالحكم الداتي او وطنا يتمتع  بديمقراطية حقيقية تعيش فيها الاقليات القومية والدينية بحرية.     
 -
كما ان الاحزاب الدينية العراقية السنية والشيعية على السواء هي في الغالب ليست حركات اصلاحية بنائة بل وليدة ردود افعال سياسي للشيوعية المتطرفة في طروحاتها الماركسية وللحركات القومية المتطرفة في شعاراتها القومية الشوفينية.
كما انها تتبى افكارا ومبادئا وقيما وايات وشعارات فضفاضة حول افكار( لا حكم الا للاسلام والحكم الرشيد والسلف الصالح وعن الشورى وعن حزب المؤمنين وحزب الشيطان والكافرين  وعن تحريم تناول الكحول و الترويج لفكرة تعدد الزوجات وعن الحجاب وعن الجنة والنار والعقاب والثواب وعن التجارة وعن اركان الاسلام الرئيسية التي من بين اهمها التوحيد والزكاة  وغيرها من مئات  بل والاف المفاهيم والقيم  الروحية التي وردت في القرئان ) غير انها لا تتحدث عن الحريات العامة بما فيها  الديمقراطية التي يسميها القرئان شوى ولا عن الزراعة والصناعة والعلوم ولا عن العدالة الاجتماعيةالتي يسميها الاسلام الزكاة  ولا عن رجالات الدولةالدين هم الحكام الدين يسميهم القرئان الرعاة المطالبين  بان يوفروا الخدمات لكل الناس الدين يسميهم القرئان الرعية بمن فيهم مؤمني الاديان الاخرى واصحاب السينمات والمسارح والملاهي والنوادي والحانات والبارات والمراقص مثلما ينبغي ان يوفرونها للمدارس والمستشفيات..التي عليها ان تستقبل وتداوي المفتي والموس والعاهرة .. لان الدولة هي لكل المواطنين والمواطنات وليس لبعظهم ولا لسنييهم ولا لشيعييهم.. وهنا اضرب مثلين صارخين وهما الزكاة التي تعتبر  مع الحج من بين  المبادئ الاساسية في الاسلام باعتبارهما من  مقومات تعاضد وتكافل وتساند وترابط وتعاون المجتمع وهما  دين عاجل وليس اجل كما هو حال الصلاة والصوم اللتان يطمح من يؤديهما ان يرحمه ربه ويدخله فسيح جناته ان التزم واتبع وتمسك وطبق وادى  واحسن صنعا في دنياه ..وانا اجزم بانه ليس هناك واحدا من المليار والنصف من المسلمين  المعاصرين وانا منهم من زكى بطريقة رياضية رقمية صحيحة تتناسب مع بلياراته وملايينه  ودفع  اكثر من /70 مما زاد عن حاجاته منها كما يجري الان في بعض الدول الاوربية ومنها المانية وفرنسة وبريطانية التي يحلوا لبعض السلفيين والجهلة ان يطلقوا عليها اسم بلدان كفر.. ..
كما ان هناك مثلا يخص الجزائر و فلسطين وافغانستان والعراق وايران والصومال والشيشان وكوسوفو وغيرها من الدول الاسلامية  التي تعرضت ولا يزال بعضها يتعرض  لحروب راح ضحيتها الملايين من رجالها وتركوا اراملا وايتاما ولم يتزوجهن كثيرا من الدين يرددون الاية القرئانية الثالثة الواردة في سورة النساء والتي تقول ..( وان خفتم الا تقسطوافي اليتامى فانكحوا ما طالب لكم من النساء مثنى وثلالث ورباع وان خفتم الا تعدلوا فواحدة او ما ملكت ايمانكم ذلك ادنى الا تعولوا ) وبقيت هده الاية معطلة لانه لم يجرئ الرجال الزواج باخرى الا لاسباب الطمع في مال او نزوة وليس حلا دينيا  او اجتماعيا ..فبقيت الارامل واليتيمات يهمن على وجوههن وقد يضطرن لارتكاب الزنا والفواحش. وهناك المئات بل الالاف من  الامثلة القرئانية  اتركها لكل  مسلم مؤمن حريص على دينه (واعتقد بانني منهم)ان يبحث عنها ليرى كم نحن بعيدين عن تطبيق قيم ديننا لاننا اميين ولاننا جائعين ولاننا مرضى ولاننا خائفين من الظلم ولاننا خاضعين لانظمة جائرة ومستبدة وظالمة وغبية وعميلة.. كما ان الاحزاب الدينية الاسلامية لا زالت تخضع ماليا وعقائديا لتثاثيراتقوى اقليمية         
            
وخاصة للمملكة العربية السعودية التي تئاسست عام 1924وتمثل الدولة الاسلامية الاكثر غنا نفطيا والاكثر انغلاقا وتطرفا ورجعية وهي الممول المالي والفكري الرئيس للاحزاب والقوى الدينية السنية ..وترى في الولايات المتحدة خليفة الله على الارض حيث انها تخضع لها تقنيا ونفطيا وعسكريا..
ولا زالت العائلة والسلالة السعودية تعامل المرئة على انه انسان ناقص وتروج لحديث مطعون ومشكوك فيه يقول ( لا يفلح قوم تحكمهم امرئة ) ولا ادري بما يفسرون دور السيدة كولدامائير رئيسة وزراء اسرائيل التي وسعت بلادها جغرافيا على حساب كل العرب والمسلمين بمن فيهم السعوديين وتفوقت تقنيا عليهم جميعا وكذلك فعلت مواطنتها رئيسة الوزراء افغيني التي سبقت رئيس الوزراء نتن ياهو ..وما هو موقفهم من حكم رئيسة وزراء بريطانية العظمى السيدة تاتشر التي انتخبت لثلاثة مرات و  حكمت 12 سنة وساهمت بحرب تحرير الكويت وحطمت الجيش الارجنتيني الدي حاول تحرير جزرلبلاد  على المحيط الهادي؟ وكيف يفسرون دور وزيرات خارجية الولايات المتحدة السيدات مادلين اولبرايت الصهونية ورايس والسيدة كلنتن عندما يئاتينن للسعودية ويجتمعن في غرف مغلقة مع فيصل الكسيح وملكهدو اللحية المصبوغة بلون اسود ؟ وبما يفسرون قيام اندونيسية اكبر دولة مسلمة بانتخاب السيدة مكواتي بنت السيد سوكارنو رئيسة للجمهورية مثلما فعلت بنغلادش في انتخاب السيدة حسينة رئيسة للوزراء وكدلك فعلت تركية عندما اختارت السيدة شلر رئيسة للوراء ؟        

كما ان ايران الصفوية التي عاشت بين 1732/1501و الشاهنشاهية بين 1979/1920والجمهورية مند عام 1979والتي ترى في الولايات المتحدة الشيطان الاكبر غير انها هي الاخرى تخضع لها تقنيا ونفطيا وعسكريا وانها هي الاخلرى لازالت تعيش على نظرية الحق اللاهي والمهدي المنتظر الدي سوف لن يئاتي ..فحلت محله فكرة الخليفة او ولاية الفقيه وهو بمثابة الخليفة الشيعي الدي يتجاهلروح العصر والتسامح والتعايش مع بقية المذاهب والاديان......      
اي ان الاحزاب الدينية التي تحكم الان في السعودية وايران والعراق و تونس ومصر وليبية واليمن ولربما قريبا في سورية والتي تدعمها القوى الامبريالية والصهونيةعلى انها البديل عن الفكر القومي الناصري والبعثي .. فانها قد تبقى في  السلطة لبعض الوقت باستعمالها هي الاخرى وسائل العنف والاضطهاد والانتقام ومحاولة تحجيم دور القوى الدينية الاخرى وابعاد العناصر الديمقراطية .غير انها جميعها لا تستطيع ان تحكم طويلا وصحيحا الا عندما تتبنى برامجا اجتماعية ودمقراطية وطنية مدنية وليست دينيةرجعية وسلفية وخرافية .. وان فشلت وهو احتمال كبير فئان كثير من جمهورها المسلم سيتخلى عنها ويكفر بها مثلما تخلىت وكفر ت جماهير اخرى بالاحزاب القومية التي مارست اساليبا عنصرية وشوفينية      
 
عاشرا

ان  الدين تشرفوا بمهام مقاومة الاحتلال الايرو امريكي في العراق بكل اشكال المقاومة ومنها الكلمة والمقاطعة النفسية والاقتصادية وحملوا  السلاح انما هم
  الدينيحق لهم قبل غيرهم ان يساهموا بقيادة العراق  ..كماان الحزب الشيوعي العراقي والقوى الديمقراطية والعلمانية والمدنية هي التي تستحق ان تساهم بحكم البلاد شريطة ان تقروتعتمد عدة مبادئ وضوابط ومنها خاصة ..مبدئا فصل السلطات وفصل الدين عن الدولة وتحديد وظائف رجال الدين كما هو حال السياسيين ومنع هيمنة الطائفية او العشائرية واقرار مبدئا اللامركزية الادارية والحكم الداتي لكردستان العراق والتعددية الحزبية وتبادل وتناول السلطة من خلال انتخابات مباشرة وحرة و وظمان حق المعارضة السلمية بالعمل اسيسي الحر و اتباع سياسة حسن الجوارمع كل الدول المجاورة كلها وليس بعضها وتطوير الجامعة العربية كمنظمة اقليمية ومنظمة المؤتمر اىسلامي كمنظمة ثقافية. ومنظمة عدم الانحيازكمنظمة سياسية وتجارية ومنظمة الامم المتحدة التي يجب ان يتغير نظامها وخاصة فيما يتعلق بظرورة توسيع عدد اعضاء مجلس الامن الدائميين ليشمل البرازيل والارجنتين ونيجيرية ومصر والحبشة ودولة جنوب افريقية والهند واندونيسية واليابان وايران اضافة للصين الشعبية وعدم السماح لالمانية ان تحتل مقعدا ثالثا لاوربة بل لا بد ان يكون من نصيب اوكرانية او السويد...
.
 احدعشر-
-ان فلسطين هي اولا-من مسؤولية الفلسطينيين من اليهود العرب والمسيحيين العرب والمسلمين العرب وثانيا من مسؤولية كل الشعوب العربية  وثالثا من مسؤولية كل مسلمي العالم  ورابعا من مسؤولية كل الشعوب والقوى المحبة  للعدل و السلام والحرية وخامسا من مسؤولية منظمة الالامم المتحدة التي هينفسها خلقت اسرائيل واعطت الشرعية لوجودها كدولة   ..ولا ينبغي ان تكون وان تبقى فلسطين  للحكام العرب  قميص عثمان الدي تمزق وتهرئا ولم يبق منه شيئا

 اثنا عشر -
عزيزي الدكتور عمر الكبيسي اجدد شكري لجهودك الوطنية والثقافية   
 
 المخلص الدكتور المؤرخ والبعثي السابق بين 1987/1956حسن الزيدي 
  ايلول 2012       


De : Omar Alkubaisy <alkubaisyo@yahoo.com>
À : dr omar alkubaisy <altabeebalbaghdadi@gmail.com>
Envoyé le : Mercredi 12 septembre 2012 22h08
Objet : ندوة الاثنين ديوان الكبيسي

ندوة الاثنين في عمان 10ايلول 2012 بعنوان :
تاريخ الاحزاب السياسية ونشوئها في العراق المعاصر
المحاضر : الأستاذ الدكتور مؤيد الونداوي
المعقبون : الاستاذ الدكتور مظفر الأدهمي
والأستاذ الدكتور عبد الكريم هاني
د. عمرالكبيسي
بتاريخ الاثنين المصادف 10 أيلول 2012 القى استاذ العلاقات الدولية وتاريخ العراق السياسي المعاصر والباحث في مركز العراق للدراسات الستراتيجية الدكتور مؤيد الونداي محاضرة بعنوان "تاريخ الاحزاب السياسية في العراق المعاصر" ، في ديوان الكبيسي بعمان .
تناولت المحاضرة عرضا تاريخيا استعرض بدايات العمل الحزبي في العراق اواخر العهد العثماني والذي ارتبط بوصفه جزء من الكيانات الحزبية التي كانت قائمة في مركز الخلافة في الاستانة ولم يكن العراقيين حتى ذلك التاريخ قد تمكنوا من بناء احزاب خاصة تعبر عن مطالبهم بوصفهم جزء من دولة الخلافة. واشار المحاضر الى ان جمعية العهد السرية التي اسسها عدد من الضباط والمثقفين العرب في الاستانة كان للعراقيين منهم دورا كبيرا في تاسيسها وان تفكير الاعضاء كان وقتها يتجه نحو القضايا القومية العربية ومسالة الحرية والاستقلال.
واشار المحاضر الى ان اندلاع الحرب العالمية الاولى وقيام البريطانيين باحتلال العراق كان سببا في ان يشهد العراق بروز حركات وتجمعات واحزاب سياسية اسستها وقادتها النخب المثقفة والشخصيات الاجتماعية المعروفة وقت ذاك وكان هدف الجميع السعي من اجل انهاء الاحتلال والانتداب البريطاني واعلان الاستقلال وبناء الدولة الحديثة وقد حققت هذه الاحزاب والحركات مطالبها خلال مدة عشرة سنوات عندما وافقت بريطانيا على الدخول في مفاوضات سياسية وعسكرية انتهت بتوقيع معاهدة 1930 التي فتحت الطريق للعراق بالحصول على استقلاله ومقعده في عصبة الامم عام 1932. هنالك اسماء كثيرة منها الحزب الحر وحزب النهضة والشعب والعهد وحرس الاستقلال والاخاء وغيرها.
واكد الباحث ان العقد الاول من عمر العراق الحديث 1920-1930 شهد ضهور اكثر من حزب ولكنها كانت احزاب لا تقوم على اسس عقائدية او تنظيمية وكان المؤسسين لها قادة سياسيون هدفهم الاول استخدام احازبهم لاجل التمكن من خوض الانتخابات والفوز برئاسة الحكومة وحالما يتم الامر لهم يتم حل الحزب، كما انهم كانوا يستخدمون تلك الاحزاب وعبر خلق تحالفات مع عدد من سيوخ العشائر لاجل القيام بثورات واضطرابات محلية تسعى لاجل خلق بيئة مناسبة لاسقاط الحكومة. واضاف المحاضر ان جمعية العهد في مسيرتها هي الاخرى ولاجل تحقيق الاستقلال للعراقيين قد اضطرت الى ان تنقسم على نفسها وشكلت العهد العراقي وكان العديد من اعضائها ممن ساند فيصل بن الحسين خلال سنوات الحرب او عند توليه عرش سوريا ومن بعد عرش العراق قد عادوا الى بغداد ومن ثم كانوا في معضمهم قد تولى مناصب عليا في الدولة وقيادة العمل الحكومي.
تجربة التعددية الحزبية وحرية التعبير التي عاشها العراق على عهد الملك فيصل الاول 1921-1933 سرعان ما تراجعت بسبب وفاة الملك وعدم قدرة خلفه الملك غازي من ادارة الدولة والتعامل مع الطبقة السياسية مثلما كان والده يفعل. الزعماء السياسيون في الصف الاول استهوتهم

Ce mail a été tronqué.

Afficher l’intégralité du mail

وزارة الكهرباء في العراق ليست حالة خاصة

عزيزي ابا اوس المحترم ..بدئا صدام بالسؤئة وقاتل ضده الكثير من العراقيين الدين استعانوا بالاجنبي الدي استعملهم من اجل ان يحتل بلادنا .. فنحن ادا امام ادواة وليس امام حكام وقادة وطنيين مخلصين .. ولدلك فالعيب فينا عندما قبلنا من قبل ومن بعد وااعتقد بانك تشاركني الرئاي على القضية هي ليست قضية ابن وزير الكهرباء بل انها اسؤا واخطر واعمق .فهي التي ينطبق عليها المثل الدي يقول (اضافةلفعله بها حصل منها على كمية من الماش
(
فخد نصيبك من جهد مقاتلة الظلم والظالمين بطريقتك على امل ان يسعد العزيز اوس بعد حين .. تحياتي

المخلص حسن

وزارة الكهرباء تتحول الى ما يشبه المستوطنة او الإقطاعية لعائلة الوزير و أقاربه و أصدقائه شهدت وزارة الكهرباء العراقية و خلال الفترة القصيرة التي أعقبت تولي القيادي القائمة العراقية “كريم عفتان” لمنصب وزير الكهرباء ,قرارات و تعيينات لم تحدث في اي وزارة او مؤسسة في الدولة العراقية ....
> وقبل فترة قام موقع “واحة الحرية ” بنشر وثيقة تبين تعيين الوزير لأحد أبناءه في مكتبة خارج الضوابط و قبل إطلاق التعيينات ثم إصدار امر بايفادة ضمن وفد رسمي رفيع المستوى في نفس يوم تعيينه بمكتب الوزير … وصلت لموقعنا عدد من الوثائق التي تبين أوامر التعيين التي صدرت بموافقة الوزير خلال الأشهر القليلة الماضية
>
> الوثيقة تبين ان فتح التعيينات لاقارب عفتان بصوره مباشره وبدون شرط العمر
>
> المواطن الذي نرفق تعيينه مواليد 1960 و كما يظهر من المعلومات المدونة في شهادة الجنسية انه متزوج من عائلة عفتان لذا تم تعيينه فورا
>
>
>
> الوثيقة الثانية تشير الى ان السيد وزير الكهرباء ينقل خدمات زوجته من ملاك وزارة التربيه الى وزارة الكهرباء في مكتب معالي الوزير !!!
>
>
> احد الوثائق المرفقة تشير الى ان السيد وزير الكهرباء يوفد ابن أخيه الى قطر للمشاركة في مؤتمر الطاقة بدلا من مدير عام إنتاج الطاقة !!
>
> الطامة الكبرى ان ابن شقيق وزير الكهرباء رجل لم يكمل الاعداديه و ليس لة علاقة بقطاع الكهرباء لامن قريب و لا من بعيد ليمثل العراق في مؤتمر للطاقة لحل مشكلة الكهرباء بدلا من المدير العام وفقط لانه ابن اخ السيد عفتان وزير الكهرباء.
>


الصوم جهد فردي والزكاة جهد جماعي


عزيزي وابن وطني عدنان ابراهيم المحترم ... تحية عربية واسلامية وبعد
 
1- بوركت  وبوركا وبوركتم ووبوركوا وبوركن بوركنا جميعا بمناسةرمضان وهي سنوية واحىد مبادئ وقواعد واركان الاسلام العديدة التي من بين اهمها الزكاة  او الضريبة الرسمية الموجبة على الآرباح الصافية من زرع وضرع وانتاج صناعي وزراعي وتجاري و بيع وشراء وغيرها من الآنشطة لآنها تظمن حدا ادنى من الافراط في الثراء والفقر معا وتظمن وتبني وتؤسس مجتمعا مستقرا ومتعاونا ومتعاطفا ومتعايشيا نسبيا ..اي ان الصلاة والصوم والحج وما يماثلها هي استثمارات روحية فردية لمستقبل اجل وغيبي غير مضمون  في حين ان الزكاة  هي عمل جماعي تعني علاقة الغني او الثري الوارث او المنتج  بالفقير في العقل والطاقة وفرص العيش.. وهي عمل استثماري حياتي عاجل اكيد وجماعي ..ولدلك يجب ان يتم الحديث عن الزكاة والتصريح به على انها من بين اهم قيم الاسلام كدين مكمل وجامع ومطورومجدد ومبدع يهتم  بالانسان/ الفرد  
 
 
 2-ارى بانه من المناسب ان يسئال وتسائل كل صائم وصائمة عن جدوى الصيام في ظل ظلم متنوع ومتعدد من الحكام العرب الدين يتعاملون مع مواطنيهم بمن فيهم / فيهن الصائمين / الصائمات كرعايا بمستويات مختلفة بين مناصر ومساند ومؤيد للنظام وهو الدي يحظى بما لا يستحق احيانا وبين معارض له ويحرم عما
يستحقه وكآن الحاكم  فرعون وطاغوت ودكتاتور وجبار عنيد يملك الارض وما عليها  
 
3-ان الصيام كما يتفق جميع المؤمنون الصادقون من النساء والرجال  ليس صياما وامتناعا  عن شرب  الماء وبقية السوائل وتناول االاغذية  بل انه رياضة صحية ونفسية وتمرين على ترويض وتطويع الجسد والرح لقول الصدق وعمل النافع والمفيد والايجابي من الآفعال والاعمل التي تخص الناس / العامة / الجماعة / / من هن المجتمع للآن اليد الواحدة لا تصفق جيدا وان الجنة هي مع الناس ولا تحلو لمن يتوقع ان يعيش فيها وحده وكآنه سجنا انفراديا بل عليه ان يجمع حوله من  هم على استعداد لتطبيق وتنفيد الفرائض والواجبات الدينية والمدنية معا حيث يجب ان  تضيق المسافات ان لم ينبغي ان  تنعدم بينهما  حيث يبدا حقي عندما ينتهي حقكما/ حقهما /حقهم /حقهن/ وحقنا..                       
4- انها فعلا مناسبة روحية تدعونا جميعا لآن نتفكر ونتفقه ونتسائل عما يدور حولنا و في شارعنا ومدينتنا وبلادنا وعند جيراننا من كل الجهات وجيران جيراننا من كل الاتجاهات لنقارن بين ما عندنا وما عندهم 
 المخلص د .المؤرخ حسن الزيدي   

ليس عيبا ان يكون في مصر رئيسا اسلاميا .ولكن

 

اولا - في  24حزيران 2012 فاز المهندس محمد مرسي  مواليد 1951رئيس حزب الحرية والعدالة وهو حزب تمتد جدوره لحركة االئاخوان المسلمين التي تئاسست في مصر عام 1928 في الئانتخابات الرئاسية بنسبة متواضعة جدا  بلغت /52 يمكن التشكيك بصحتها لصالحه ضد /48 مرشح المجلس العسكري الدي لا يزال يقود البلاد بعيد اضطرار تنازل الجنرال الطيران حسني مبارك الدي حكم البلاد بين 2011/1982 وهو الجنرال احمد شفيق رئيس الحكومة المؤقتة التي اعقبت رحيل العميل حسني.  

 ثانيا -غير  ان مجرد فكرة الئانتخابات والخيارات والبدائل كانت ولا زالت حلما يحلم به اطفالنا من العرب والمسلمين وهم في ارحام امهاتهم لئانهم يخشون القدوم للحياة لئانهم سييصطدمون بمقولة الشاعر ابي نؤاس.. وتخافك النطف التي لم تخلق !...موجها كلامه لهارون الرشيد الخليفة العباسي الخامس حكم بين 812/786  كما انهاي انتصار كبير ليس فقط للحرية والعدالة بل وللقيم الئاخلاقية  السماوية والتي يشكل القرئان جزئا من مفرداتها بل انها جائت نتيجة تضحيات جسام لا يزال الشعب المصري يقدمها على مدابح الحريةكلما واجه طاغية وجبارا ومستبدا مند عهود معظم الطغاة الفراعنة وجنرالات الئاغريق والرومان  وبعض السلاطين العرب  وصولا لحسني الخيف الدليل والعميل ساحة التحرير في القاهرة وساحات الئاسكندرية وبورسعيد والسويس والصعيد وفي الصحراء حيث يقاتل بدو مصر الصهاينة  مغتصبي خيرات بلادهم 

   

ثالثا- ان مصر هي اكبر دولة عربية من حيث عدد السكان 85حوالي مليون ورابع دولة عربية من حسيت المساحة مليون كم بعد السعودية والجزائر وليبية وقبل السودان التي تقطت اوصالها لقسمين ولربما ستقسم  لثلاث....كما من بين اولى الئامم التي خلقت وصنعت وطورت حضاة متنوعة فكرا وطببا وزراعة وصناعة وبناء لا زالت شامخة كما هو حال بلاد اليمن والحجاز والرافدين بكل حضاراتها وبلاد الشام بئاطرافها الئاربعة والصين بكل اهلها وفارس بكل سلالاتها والحبشة والئاغريق والرومان ومن سبقهم وعاصرهم وبقي بعدهم

  - رابعا--كما انها دات غالبية عظمى اسلامية كما هو حال العديد من الئامم التي تكثر فيها نسب قومية او دينية  فتستلم الئاكثرية السلطلة طوعا اوكرها . اي لا يوجد في الغالبية العظمى من الئامم الا في الهند مثلا حيث ابدع واجاد واحسن الهندوس ادمية عندما قاموا بتكريم بعض المسلمين وهم ثاني دين فيها ليكونون رؤسائالهم  فيها ..ودلك لئان منطق الئاكثرية والتشاورية واالئاستئناسية والديمقراطية يقول بئان ممثلي الئاكثرية هم الدين يتقلدون المراكز الئاساسية في الدولة لئانه امر منطقي وطبيعي وليس عيبا ولا خطئا ولا يتعارض مع الشورى و الديمقراطية شريطة ان تضطلع المؤسسات الشوروية او الديمقراطية بئالتزاماتها السلمية واحتلاام الئاقليات العرقية والدنية والسايسية التي تسمى معالاضة التي يجب ان تكون رسمية اي معترف بها وبئادوارها الئايجابية التي قد تلفت نظر الئاغلبية لئامور وبرامج وخطط غبت ولو مؤقتا عن عيون الئاغلبية التي قد لتترى الئاشياء كما يراها المتفرج او المراقب خاصة ادا كان معرضا معارضة ايجابية اي بنائة من اجل الوصول للئافضل الدي سيشمل الغالبية العظمى من الناس اد يصعب ان تكةن كل القرارات تخدم كل الناس ة 

 خامسا- ولئانهم اكثرية فلا ينبغي لهم مطلقا التنكر لحقوق القوميات والئاديان الئاقل عددا وعدة منها..لئان دلك سيقود حثما لتقاطعات ستظر بئالجميع لئان سياسة القمع والئاستبداد مكلفة مالا ومعنويا ..وعندما تكون الئاكثرية قد امنت واقرتى واقتنعت بفكرة واسلوب ومبدئا الشورى والتشاور والئاستئناس والديمقراطية فئانها ستكون قد اضافت عزوما وقوى اضافية لقواها من اجل اعداد وتنفيد وتطوير كل انشطة المجتمع التي ستسهر على ما تجد لنفسها حقا وحصة فيه 

 سادسا  ان كل الحكام العرب .هم من العرب بمن فيهم جمهورية لبنان وهو الئان الجنرال المسيحي المتقاعد ميشيل سليمان وسلفا كيررئيس جمهورية جنوب السودان وهو المسيحي غير العربي  والرئيس العراقي جلال الطلباني من اهلنا الئاكراد.. فئانال  /97 من الرؤساء من دول الجامعة العربية  هم من العرب ولكن العبرة ليست في الدين ولا في اللغة فقط..اي ليس العبرة ان يكون الرئيس عربيا مسيحيا او يهوديا او مسلما او غيرهم بئالبطاقة او بئوثيقة التي يحملها  بل ينبغي ان يكون عربيا او كرديا او ومسلمااو مسيحيا او يهوديا  في الرؤيا والفلسفة والفكر للتاريخ الماضي والحاظر والمستقلبي بما  يخدم مصالح اغلبية الناس الدين هم هدف وغاية اي عمل نبيل وايجابي. لئان ارضء النس والقرب منهم  هي جزء من ارضاء وتقرب من  السماوات والئررضين . اي يجبعلى الحاكم / الئامير / السلطان / الرئيس  ان يملك حدا ادنى من الصدق والئاخلاص والوطنية والكفائة والوعي والشجاعة والكرم  وان يكون لديه بعد نظر ولو قليلا لكي يساهم بشكل ايجابي في التخطيط القصير والمتوسط والطويل.. لئن قادة الئام الئاخرى من هندوس وبوديين ومسيحيين ويهود وحتى اولئك الدين يعلنون ويدعون انهم علمانيين انما هم يتبعون مناهجا وبرامجا تعليمية وتربوية وزراعية وصناعية وتجارية واقتصادية وسايسية وعسكرية لا بد لها ان تكون في خدمة من تتوجه اليهم من الغالبية العظمى منهم ..والا فستكون قد فرضت عليهم فرضا وسيمارسون سياسات الرفظ والمقاومة بكل اشكالها  وسيحتاج النظام لئاجهزة قمعية لتنفيد برامجه البعيدة عن مصالح الناس

     سابعا- ان الحاكم او الئامير او الرئيس ومن معه في السلطلة التنفيدة افرادا واحزابابئاعتبارهم  رموزا  موحدة وجامعة للدولة والوطن والئامة .عليهم ان يقتنعوا ويقروا بئانهم خدم ومخدومين .. مثلما ينبغي للمواطن ان ييقتنع بئانه لا ينبغي ان يكون عبدا وخادما وبقرة حلوب لئاطفال مرضى او شرهين.. بل عليه ان يشعر بئانه عندما يعطي جهدا او فكريا او ضريبة مالية اوعينية او جسدية تصل لحد التضحية بئالنفسوهي اغلى حالات الكرم والجود لا بد ان يشعر بئان هناك ما يبرر له ان يعمله ليس ارضائا  لهدا او لدلك بل ارضائا  للشعب الدي هوالعائلة الكبيرة و للوطن الدي هو البيت الكبير

     ثامنا - اني بصفتي مواطن عربي علماني اتوجه للئاستاد الرئيس المسلم  محمد مرسي الا يخيب ظن المسلمين الجائعين والعاطلين عن العمل في مصر ولا ظن الئاطفال الدين ينتظون دهابهم لمدرسة يتعلمون فيها تاريخ اجدادهم الفراعنة قبل اجدادهم المسلمين .. والا تبقى / 65 من امهاتنا واخواتنا في مصر يعشن عيشة دل وبؤس وحرمان وفاقة وعازة ويركلها زوجها لئانه احتظن ثانية وثالثة ورابعة بئاسم الدين الحنيف الدي ينصح بواحدة عندما نعجز عن العدل ولو حرصنا لئان العدل المطلق ليس رغيفا وثوبا ودرهما ودينارا ودولارا بل هو عاطفة وجنسا..وهي ما يستحيل تساويه بين هده وتلك لرجل واحد غير قادر على ان يعدل مع داته.. فكيف مع غيرهفي دكره  ؟  

تاسعا-عليه الا يبقى جيش مصر لعبة بين يدي عدد من الجنرالات من الدين يبحثون عن  الشهرة والسلطة بئاسم فلسطين التي لها اهلها وشعبها الدي كان ولا يزال افضل من يدافع عنها لو سمحنا له نحن اخوته وجيرانه ان يضطلع بدلك بحريته و يجب ان يتحول جيش مصر لجيش قادر ان يساهم في البناء وليس عالة وسرطان للئانفاق الفارغ الدي يدهب في معظمه لجيوب بعض من خان مهنة الجندية وهم كثيرون مع الئاسف واكثر منهم الجبناء والئاغبياء والعملاء ...

وعاشرا  ويجبعلى الرئيس محمد مرسي  الا ننسى بئان الئاقباط هم اهلنا واخوتنا وهم الدين فتحوا ابواب مصر و رحبوا بقدوم الفتح السلامي لمصر لئان الرومان كانوا يستغلونهم دينيا وماليا ..وعليه  يجب ان يشاركونا بئالسلطة ليس كمنة او فضلا بل حقا وان نسمح تقرس لئاجراس كنائسهم تدق بئاقصى طاقاتها طالما نسمح لئاصوات عبد الباسط والشعشاعي واوبو العينين وغيرهم 

احد عشر -  يجب الا يتحول بحروشاطئ  الئاسكندرية الطويللان والعريضان والجميانل  للئاساطيل التجارية والعسكرية الئاجنبية ..بل شاطئان  يئا كل منهما شعب مصر سمكا طريا  ويصطاف فيهما

 

 اثناعشر -يجب خلق كل المتطلبات اللازمة للترحيب بئاكثر من عشرة ملايين سائح يزون كل عام  تاريخ مصر القديم والوسيط والحديث والدين يجب رعايتهم وحمايتهم واسكانهم واطعامهم ونقلهم بئامان لكي لا يتعرضون للموت بسبب  الطرقات الردئية التعبيد ولا برصاصات جائع وبطال وامي يلبس ثوب الئاجرام ويسميه ثوب الشريعة  .. 

وثلاثة عشر -ويجب الا نوجه وجهوهنا  كل يوم شطر القبلة فقط بل  يجب ان نتوجهها ايظا لكل الئاتجاهات لنرى كيف يعيش ابن الصعيد وابن سيناء وليس ابن الغردقة فقط لئان السماوات تر حم وتغفر وتصبر في حين ان الجائعين والمحرومين و الممضلومين  لا يرحمون 

اربعة عشر - يجب ان تتحول عائدات قناة السويس ليس للتسليح ولا للجوامع او التكيات ولا لنفقات ادارية واخوانجية ولا لئاستيراد المزيد من الملابس الصينية التي تصنع لنا خصيصا لنغلف بها وجوه امهاتنا واخواتنا وخالاتنا وعماتنا وزوجاتنا وبنات جيراننا بئاسم الدين الدي يحدثنا بئاطراء عن حواء وامرئة فرعون و بلقيس ومريم وبلقيس .وعن غيرهن النساء المؤمنات والعاملات في الحياة العامة التي لا تتفق معها حجب وجهوههن ومنعهن من مارسة مختلف الئانشطة الحياتية التي سبقتنا اليها امم كثيرة حتى في انشطة النساء  .. كما ان العفة والئاخلاص والوفاء ليست مطلوبة من المرئة المسلمة وغير المسلمة  بل من الرجل ايظا ..لئان اية خطيئة جنسيةيرتكبها اثنان .. ومن هنا جائت مقولة السيد  المسيح عن ماري المجدلانية من منكم بلا خطيئة فليرجمه

 كمان ان القران اورد كلمة حجاب 7مرة فيما اور العلم 49مرة والعلم والعلماء 859مرة  .

      اربعة عشر - ان الحركة الئاسلامية بتاريخها الطويل في مصر ليس كثيرا علها ان تساهم بقيادة مصربل العيب هو عدم مشاركتها  .ولدلك فعليها  ان  تثبت بئانها قادرة على ان تحكم بئالحق والعدل وبروح عصرية وليس بشعارات عن الشريعة والسلف الصالح ..لئان هده المبادئ الكبيرة والعظيمة  ستبقى وستكون بلا معنى وتافهة ومضرة ومسيئة  للدين نفسه ادا لم يتم من خلالها  توفير العمل والغداء  والدواء والئامنوالمدرسة والمستشفى ...

خمسة عشر - ان  المواطن الجائع والعاطل عن العمل  والمريظ والخائف من ان يتكلم ويتحدث وينتقد  سيفتش وهدا من حقه عمن يطعمه ويسقيه ويكسيه ويشفيه حتى لو كان شارونيا او نتياهويا او بوشيا .. ستة عشر - انا  افضل ان يحكمني قبطيا- او كاثوليكيا او اوردودوكسيا او صابئيا او يزيديا او كرديا او يهوديا  بل لربما امريكيا او بريطانيا او فرنسيا او هنديا او فارسيا او صينيا او يابانينا او تركيااو اسبانيا او غيرهم ادا انصفني بئالحق وساواني مع بقية الرعية.. على ان يحكمني سلطان وخليفة وامير ورئيس يلبس ثوب الديقراطية ويتكلم بئاسم الئاسلام والعروبة وهو ظالم لنفسه واهله ووطنه وشعبه ودينه ومدهبه وهم كثيرون مع الئاسف في بلادنا

وسبعة عشر - انني مع الملايين من المنصفين من الناس في الشرق وفي الغرب ننحني تكبيرا واجلالا واحتراما لبنات وابناء الكنانة الدين هم افضل من فينا فقد ورثوا همة الئاجداد والئاباء  المخلصين وتمردوا وثاروا ضد الفرعون الصغير حسني الخفيف وملؤوا ساحات مصر وطنية وحبا وحرصا ووعيا ادهلت الكثيرين من المهتمين بتاريخ الثورات ووضعوا ثوار مصرللئاعوام 2012/2010 في طليعة الثورات الشعبية في القرن الحادي والعشرين وعليهم ان يواصلون الزخم ولا يهنوا ولا يرموا السلاح امام حكومة الرئيس محمود مرسي الا عندما تقف على قدميها متجاوزة العناصر المدنية والعسكرية المصرية والقوى المعادية وهي كثيرة من خلف الحدود وهي لبست صهيونية فقط ولا امريكية فقط بل قد تكون عربية واسلامية ..لئان شيوخ الخليخ المتربعين على واحات نفطية لا يريدون حرية ولا ديمقراطية ولا سلم ولا حرب بل جمع المال الحرام والجنس الرخيص والملدات    

..

ثمانية  عشر -للك فئانا لا اقول هنيئا للرئيس الئاستاد محمد مرسي ولا لحزبه الماضل.. بل اؤازرهم واشد على اياديهم واتعاطف معهم على الدوام وادافع عنهم في مهماتهم الصعبة جدا جدا ..لئان البناء هو اصعب  من الهدم .وان احلال السلام الدي هو العقل والحكمة وهو اصعب من اعلان الحرب التي يجب ان تكون اخر ما نلجئا اليه ولا  ينبغي الا نلجئا اليها ونحن غير قادرين على ادارتها فنخسر رجالنا واراضينا ..كما فعل صدام وغيره من الرؤساء الرعنين.. بل من من الئافضل الئانحاء امام العواصف الصفراء والتحوط جيدا لئايقافها كما فعل صلاح الدين خلا عشرة سنين من الئاستعداد  الئاقتصادي والعسكري قبل ان يقود معركة حطين في تموز 1187 .

تسعة عشر - ان التحوط هو ليس دبابة  ومدفعا ومسدسا وسيفا ولا طائرة نشتريها من سوق النخاسة .ومن الخصوم في اغلب الئاحيان  بل هي في توسيع وتطوير واستحداث حقلول ومزاع وفتح مدارس ومعاهد وجامعات  ومكتبات ومستسفىات متجولة  طالب بها المبدع توفيق الحكيم لتعم في القرى والئارياف وسفينوبواخر  ومكاتب سيا حية وصحف حرة وقنوت تلفزيونية لا تبث قرئانا فقط بل جهدا فنيا كئالدي قدمه  سادتنا واساتدتنا وشيوخنا وعلماؤنا ومفكرونونا وفنانونا من الدكور والئاناث ومنهم على سبيل المثال فقط ..محمد عبده والطهطاوي والرافعي واحمد شوقي وحافظ ارباهيم وقاسم امين ومحمد حسن الزيات وهيكل الئاول والثاني ومحمود امين العالم وسمير امين وسيد درويش وعبد الزهاب وام كلثوم وامين الريحاني ونجيب محفوظ وطه حسين وعباس العقاد ويوسف شاهين وعمر الشريف وفاتن حمامة وشادية ومريم فخر الدين وسعاد حسني وميمي شكيب  و و و و

 

 عشرون  - ولما كنت مصر هي هبة النيل وان النيل هو امها وابوها فعلها ان نجد ونبحث عن  القواسم المشتركة التي تقربنا مع الدين لهم مصلحة جغرافية وليست سياسية في قطراته الدهبية وهدا لا يتم بئاعلان حرب جهادية مقدسة ستكون خاسرة سلفا بل بحنكة سياسية مارسها قبلنا كثير من الفراعن الكبار وعدد من القادة العرب والمسلمين من الدين اتبعوا ساسات التفاهم والتعايش والتنازلات المشروعة لكي نظمن وحدة عائلة نهر الدين تتحكم اسرئيل في بعظهم و بسبب السياسات  الرعناء  لكل من الرئيس الغبي مبارك ووالئاغبى عمر البشير ووالئاكثر غبائا الرئيس سلفا كير في السودان الجنوبي  

   كل الحب لمصر شعبا وارضا وسمائا  ورجال مخلصين امنوا برطنهم وشعبهم .. المخلص الدكتور المؤرخ حسن كرمش الزيدي ..باريس 29 حزيران 2012

   

 

La fraternite entre le Moral et la Science

Cher Mathieu bonjour,

1- Je suis presque sur que,mon ami  ton PèreJenan Dawood, le Syriaque l'Irakien , avait l'occasion de rappeler a toi et ta très belle petite soeur , que la Mesopotamie , avec ses grandes époques des Civilisations, Sumérienne au Sud, Syriaque au Nord et Babylonienne au Centre -Ouest, est un des  berceaux des premières Civilisations  Orientales afro-Asiatiques, et que les Chaldéens et les Arabes avant d'etre Juifs, Chrétiens, et Musulmans, étaient parmi  leurs hérédités..

2-Je suis presque sur également que,  avec ta notre amie ta mère , t'avait compris que, l' enceinte historique des Civilisations, ne signifie  pas et ne justifier non plus, au point de vue humaine, la supériorité  l'une sur l'autre, mais hélas, l'Homme est toujours,  conduit ,dirige, influence, par la compétition, économique, religion, militaire, car , toues les Civilisations , toutes les Religions, toutes les Nations, et tous les Peuples  sont en principe, des égaux  frères, des cousins, proches  ou  lointains , au point de vue physiologique  car,  Il n'y a pas ni Civilisation, ni Religion, ni Nation/Pays  et ni Peuple supérieur a un  autre, mais il y'a toujours  de la  continuité et  de la  complémentarité ,       Or,  C'est l' Homme avec ses cupidité, ses convoites et par ses ambitions aveugles, impose, par la force ses idées sur les autres..

 3- C'est une des raisons pour la quelle, je suis fière , comme Arabe de race ou d'origine, si ma mère était fidèlle  a mon père, comme musulman de culture, et comme francophonie, de langage, j'essaye d'avoir, maximum des Amis , des camarades,des collègues, des Juifs, des Chrétiens, des Musulmans, des Bouddhistes, des Hindous, des laïcs, des Athées , des croyants, de tout bord,

  4- C'est la raison pour la quelle, je tu prier d' accepter mon amitié, comme ancien diplomate,comme historien, et journaliste et je serait avec plaisir d'etre parmis tes conseilles pour une vie productive, positivement ..
 et bient  tot j'espere .Hassan AL Zaidi

01 juillet 2015

عن اعياد الميلاد


عن اعياد الميلاد

عزيزاتي / اعزائي مجموعة دررالعراق .تحية اخوية صادقة وامل ان تكن/ تكونون جميعا بصحة وبعد..

1- اشكرلكن/ لكم التفاتتكن/ التفاتتكم لتهنئتي (بعيد ميلادي المفترض).. فئانا كما تعلمن/ تعلمون وكما كتبت بمذكراتي الموضحة تحت ايملي بئاسم My First Bookحاتي اشرت فيه  بئان ميلادي يتراوح بين 1940و1943 لانني ولدت بقرية زاغنية الصغيرة التابعة لناحية خرنابات في حينها وتقع على نهر ديالى بمحافظة ديالي 45كم شرق بغداد حيث تخمن والدتي بئانني ولدت  /( بدكة رشيد علي ) ولم تقل حركة اوانتفاظة اوثورة .

2- انني شخصيالا اميل لاعياد الميلاد الا للعظام من الناس ومنهم الانبياء والعلماء والمبدعين والشجعان الذين (يدافعون )عن اوطانهم وشعوبهم .وانا لست منهم ..غيرانني اعتبر نفسي من بين الوطنيين والعلمانيين والمناضلين الصادقين والنزيهيين واؤمن بالتشاور / الدمقراطية والتعايش والمشاركة والتسامح والتعاطف مع كل الناس بفض النظر عن قومياتهم واديانهم ومذاهبهم وافكارهم السياسية والادبية والفنية .وهم كثيرن جدا نسائا ورجالا على الرغم مما مررنا ونمربه من محن نصنعها بئايدينا وليست اقدارا سماوية.وان الاستعمار هو مكروب يصيب الاجسام المريضة والعقول غيرالمفكرة.

3- يسعدني ويشرفني ان اجد من يشاركنني ببعض ما اكتب من مواضيع سياسية واقتصادية واجتماعية وتاريخية وثقافية ليس فقط عن العراق ولا عن العرب والمسلمين بل قضايا عالمية نحن ( العرب بكل ادياننا ومع القوميات الاخرى ونحن المسلمين ومعنا كل الاديان التي تسمى سماوية وتلك التي لا تسمى سماوية نشكل طرفا فيها بشكل مباشراوغيرمباشر .

4- ونحن بشهر رمضان المسلمين الذي يشبه ( رمضانات اخرى لكل اديان العالم باسماء مختلفة واهداف مشتركة ) توجد  غصة حزن دائمة بقلبي ومشاعري وهي تشبه غصة الملايين من امثالي تجعلني اردد على الدوام بيتا من ابيات شاعر العراق والعرب المتنبي

 عيد بئاية حال عدت يا عيد؟..بما مضى ؟ام لامر فيه تجديد؟
 ولذلك لا اقول لكن / لكم كل عام وانتن/ انتم بخير بل اقول نئامل من انفسنا ان نكون افضل.

ملاحظة/ الكثيرون يلاحظون بئانني لا اذكركثيرا اسم  (الله الخلق الذي له 99 اسما عند المسلمين )وله اسماء اخرى باديان اخرى   وعلى الرغم من انني  اعلم بان ذكر اسم  باسمه والدعائ له  شيئ جميلواحد مظاهر الايمان  .ولكنني لا اريد ان اشارك 10/9من المليار والنصف من المسلمين الذين يرددون اسمه نفاقا وكبا ودجلا واجراما وخيانة غدرا ..

قبلاتي الصادقة للجميع / حسن
 
AL ZAIDI HASSAN - DOCTEUR ES LETTRES EN HISTOIRE CONTEMPORAINE / SORBONNE PARIS 1 - 1989
PRESIDENT DE L'ASSOCIATION DES IRAKIENS ET DE LEURS AMIS DE FRANCE
BLOG: http://alzaidi.canalblog.com/ 
MY FIRST BOOK 2014  CLICK HERE

MY SECOND BOOK 2014 CLICK HERE





Le Mardi 30 juin 2015 23h10, درر العراق <webmaster@dorar-aliraq.net> a écrit :

مرحباً
الدكتور المؤرخ حسن الزيدي,

نحن في درر العراق وبالنيابة عن جميع أعضاء المنتدى نود أن نهنئك بعيد ميلادك السعيد في هذا اليوم فكل يوم وأنت بألف خير وصحة وسلامة وسعادة أبدية ودمت سالما

رابط درر العراق
https://www.dorar-aliraq.net/forum.php

ملفك الشخصي:
https://www.dorar-aliraq.net/member.php?u=30135

إسم عضويتك في درر العراق:
الدكتور المؤرخ حسن الزيدي

كلمة مرورك:
مخزونة لدينا إذا كنت نسيتها تستطيع إستعادتها بسهولة عبر هذا الرابط:
https://www.dorar-aliraq.net/login.php?do=lostpw

المنتدى بوجودكم أجمل

Samer
-------------
هذه الرسالة إرسلت إلى alzaidi.hassan@yahoo.fr
أنت تستلم هذه الرسالة لأنك قد سجلت في درر العراق، لتحديد خيارات التنبيه بالبريد الالكتروني اضغط على هذا الرابط:
http://www.dorar-aliraq.net/misc.php?do=email_unsubscribe&email=alzaidi.hassan%40yahoo.fr&secret=67aa512209a1b3f15d38369c090c60c0


 

Posté par Historien à 09:18 - Commentaires [0] - Permalien [#]
Tags :

29 juin 2015

عن العبقري الاجتماعي علي الوردي واخرين

نعم..ليس الفيلسوف الاجتماعي علي الوردي وحده عبقريا وليس وحده ينبغي الا نختلف واياهم بل لنتعلم منهم حيث يوجد منهم الاف عندنا وعند غيرنا من الاوطان والشعوب لان العلوم الصرفة والاداب المتعددة والمتنوعة ليس لها اوطانا ولا اديانا بل لها ازمان .ومراحل وحقب وفترات باعتبارها ابداعات واختراعات تعبر عن حاجات مرحلة / مراحل معينة متداخلة  تعيسشها الكائنات الحية  .
 
  حسن حزيران 2015
 

انا والوطن.. صرخة لبابلية

اخواتي واخوتي العراقيين والعرب والمسلمين..منذ عام 1978ووطننا العراق يعاني من محن الحصار والجوع والحرب والموتحيث خسرنا ولا زلنا الكثير من البشر والحجر والشجر.وسمعنا وشاهدنا امهات وخالات وعمات واخوات وزوجات ورفيقات وزميلات وعشيقاتيندبن موت/( استشهاد) اب / عم//عمة/ خال/خالة/ اخ/ / اخت /ابن/ بنت./ زوج/ زميلة/زميلة / رفيقة /رفيق  جارة / جار وعشيق ..الخ.وهذه المرة هناك صوت من بابل ينادينا..علنا ان تجنهد/ يجتهد كل منا للتضامن معها ...بقرائة مقالهاالمرفق بعنوان ( انا والوطن ) والتعليق عليه .

 المخلص د المؤرخ والاقتصادي والدبلوماسي السابق حسن كرمش الزيدي

29 حزيرن 2015

 

أنا والوطن

علياء الانصاري كاتبة / المدير التنفيذي لمنظمة بنت الرافدين

عضو المركز العراقي لمهارات التفاوض وادارة النزاع

لماذا يموت الناس هكذا سريعا.. دون اي جلبة أو صخب، دون أي قيمة للحظة رحيلهم، لماذا نموت هكذا سريعا في بلدي، دون أدنى مبالاة أو أهتمام.. نموت صباحا ونحن نقطع الطريق لطلب الرزق، وبدل ان نعود بطعام العشاء الى أولادنا، نعود اليهم أشلاء يعجزون عن ترقيعها لتصبح جثة قابلة للدفن على تراب هذا الوطن، الذي لم يسعهم أحياء ولكنه كان كريما معهم وهم أموات.. وطني يحب احتضان أبنائه في أحشائه.كنت أسمع دائما: نموت ويحيا الوطن.

لماذا؟ لماذا يريد الوطن منا ان نموت؟ ولماذا يكون مهما عندنا ان نموت لأجل الوطن؟الوطن بحاجة لنا، الوطن يريدنا ان نحيى ونكبر ليكبر بنا لماذا لانقول: نحيا في سبيل الوطن، لماذا نموت ويحيا الوطن، كما علمونا في الصغر، لماذا هذه المقارنة بيني وبين وطني؟ لماذا يجب على أحدنا ان يموت، أنا أو هو؟لنحيا معا، ما الضير في ذلك؟ذلك العدد الهائل من الشباب الذين أكلتهم الحرب الايرانية العراقية والذين سحقتهم سجون صدام وأعواد مشانقه، ومن قضى نحبه على قارعة الطريق بعبوة أو حزام ناسف، وكل اولئك الذين نزفوا دون اي ذنب سوى إنتمائهم الى هذه الارض، ما بين معلم ومربي وطبيب وعالم ومهندس وفلاح وكاتب وشاعر وفنان و.. كان بإمكانه أن ينهض بوطنه مساهما في تطويره وارتقاءه نحو الأفضل، كان من المفترض ان يقضي أولئك الشباب أعمارهم في المدارس والجامعات والمختبرات والمعامل ليساهموا في صناعة أوطانهم وإعمارها وإزدهار اقتصادها ورقي حضارتها، كما كل الشباب في بلدان العالم الآخر، ولكنهم قضوا نحبهم على حدود أوطانهم المغبرة، ليبني غيرهم أوطانهم ويصنعوا مجدهم على أنقاض جماجم ابنائنا.في الوقت الذي كان الغرب يبني مجده التكنلوجي وحضارته التقنية وفلسفته التي غزت العالم وأصبحت مصدر إلهام للعديد من الشعوب، كان أبنائنا المسلمين يموتون قرابين لأهواء فاسدة ومصالح متعفنة لرأسمالية قبيحة حكمت ومازالت تحكم العالم تحت عناوين براقة تغري السذج منا بعبادتها. والمؤلم، أننا مازلنا مشدودين لتلك الفكرة المستحكمة في أذهاننا،بأن الوطن بحاجة الى دمائنا. فمنذ الصغرودمائنا تنزف برعونة ومازالت،ومازلنا نجتر ذات الفكرة لأبنائنا وأحفادنا، الوطن بحاجة الى دمائكم.

Posté par Historien à 07:31 - Commentaires [0] - Permalien [#]

27 juin 2015

Gilles Kepel,est-il sincere?

 Cher M'hammed HENNICHE,UAM93,bonjour,
En répondant a votre interrogation ,sur (la sincérité ou non d'Arabisant Gilles Kepel,) que naît a Paris en 1955, écrit disant des livres sur l' Islam, dont le Djihad, le Fitna, et La naissance d'une religion islamique en France,en1987, Membre d'haute commission des conseils dans l'Institut du Monde Arabe et de France a Paris, dirige, des sa fondation par des français, que ne connaissent rein de la langue Arabe qui est la Mère de toutes les langues dites Sémitiques dont l’Hébreu des Juifs Arabes dits des Samirites et des Séfarades, et directeur de groupe chercheurs sur (le Koweït?),et professeur associe et visiteur dans des Universités de France, des USA, de la G B, mais jamais dans une des Universités Arabes ou Musulmanes,et conseil fidèle, sur l' Islam etles Musulmans français aux plusieurs responsables politiques français dont les extrêmes droites monsieur J.M le Pen et sa fille, des Centres de monsieur Sarkozy, et des Socialistes dont monsieur Manuel Vales le premier ministre, je réponde ainsi,
1-La Sincérité est un des valeurs humains nobles que difficilement trouvent chez les Gens( H/F), qui cherchent généralement leurs intérêts individuelles ( personnels, partiels) ou communautaires et partisanales
 
11-La non sincérité de monsieur Gilles Kepel pour moi, est presque normal, car (la grande majorité des Orientalistes européens),sont toujours travailles  cote a cote avec les politiciens,les hommes religieux de leurs Pays qui avaient commence des1492 envahi des Pays( Nations ou communautés )dans les trois contenants ,d'Amérique,d'Afrique et d'Asie,et Ils en continuent ainsi.. 
 
111- On peut citer des exemples vivantes des orientalistes de mauvais volontés et de non sincérités dont ,
  1- Kipling Rudyard ,Le romancier anglais vécu entre1865/1936, avait écrit que (l'occident est l’occident et l' Orient est l'Orient ,Ils sont deux lignes ne croisent jamais)
 
2-Ernest Renan,sociologue jésuite français, vécu entre1823/ 1892, avait prêché pour le racisme et il avait écrit que (l' Islam est un religion racisme,on ne connaît jamais comme lui l'Espagne de Philippe II et ne l' Italie a l’époque du Pape Pie V, Il ne respecte pas la science,ne la société civile,et Il est la simple raison sémitique qui diminue et ferme le cerveau contre n'importe quelle bonne idée et sans aucun sentiment sensible et contre n'importe de recherche logique .
  (الإسلام هو تعصب لم تكد تعرف مثيله إسبانيا في زمان فيليلبي الثاني أو إيطاليا في زمان بي الخامس. الإسلام هو الاستخفاف بالعلم،هو إزالة المجتمع المدني. هو بساطة العقل الساميّ الفظيعة التي تقلص دماغ الإنسان وتغلقه دون أية فكرة لطيفة ودون كل إحساس رقيق ثم دون كل بحث عقلاني) .
Pourtant, j'imagine que monsieur Ernest Renan est parmi des Orientalistes constituent des Tendances et des Écoles ) de mauvaises volontés ,dont monsieur Gilles kepel, fait une parte ,car lui aussi   essaye,comme Renan et les autre, sans fin d'ignorer le Coran et ses milliers savants, philosophes et Jurisprudences,par contre d'autre Orientalistes dits (modérés ou Justes ),n’essayent pas cacher tous les valeurs des Civilisations Arabes de longe date et dont très trad l' Islam, dont Jaques Berque,Andre Miquel,Maxime Rodonson,Rogert Garody et l’Orientaliste Arabisant Paul Balta,est égyptien copte avait écrit dans la revue trimestrielle,Géopolitique, N.42, pp61/63 sous titre L’islam et la Science que,(en effet les Romains avaient légué leurs chiffres( 1 V X L C D M )qui ignoraient le Zéro et la Numération décimale,Ainsi le chiffre 333en Arabe s' écrivait-Il CCCXXX111,on notera que dans la numération Arabe chacun de ces Trois n'a pas le même valeur, a savoir,le premier représentant l' Unité,le seconde les Dizaines et le troisième les Centaines qui permet des calculs plus complexes
.
.Et c'est le moine Gilbert d' Aurillac qui profita d'une Mission a Cordoue( Andalousie), pour étudier l' Astronomie et les Mathématiques et qui devenu Pape dans l’année 999, sous le nom de Sylvestre II, introduisit en Europe les signes numériques de (1 a 9), Et pour ce qui est de l'Innovation ,nous évoquions quelques Noms parmi des centaines Savants Arabes et Musulmans dont,
a-AL Khawarizmi vécu entre 780/850.invente l' Algèbre et les Algorithmes, 
b-Ibn AL Haitham que nous transcrivons AL Hazen,( Hasan) vécu 965/1039, est un des plus grands physiciens de tous les temps, et selon l' expression d'Abdul Salam, Ilformule les Lois de l' optique bien avant l' anglais,Roger Bacon vécu entre 1214/1294, ainsi que la loi d’inertie qui deviendra la première loi du Mouvement écrite au nom de l'anglais Newton vécu 1642/1727
c-AL Biruni(ALboron) vécu 973/1050, astronome et médecin ,nous a légué une Histoire de l' Inde
e-Ibn Suna( avicennne), vécu entre 980/1037, auteur du Canon de la Médecine, reste en usage a Montpellier jusqu’à la Renaissance dans certains Pays européens et Il a également donne une   interprétation (bien argumentée)  d' Aristote

f-L'Andalou Ibn Rochd(Averroes),vécu entre 1126/1198, qui  avait consacre sa vie  a concilier la Raison et la Foi, (Il avait été fortement influencer les Philosophes et les Théologiens chrétiens  dits ( Averroiestes)  dont Le dominicain Thomas d'Aquin (né en1224 en Italie du Sud, mort en 1274 auLatium  célèbre pour son œuvre théologique et philosophique.

g-AL Ghazali écrit vers l’année1100, un ouvrage titre (la Renaissance des Sciences Religieuses), dit en vérité ,c'est un crime douloureuxcontre la religion l' homme qui s'imagine que la défense de l'Islam passe par le refus des mathématiques,car il n'y a rien dans la vérité révélée qui s'oppose a ces sciences ,que ce soit par la négation ou par l' affirmation. et rien dans ces sciences qui soit oppose a la vérité de la religion) .
h-Abdul Salam ,ecrit que le Coran souligne la supériorité du (Alim) cette- a dire, l'homme qui a le savoir et inintelligence), Il rappelle que 250Versets seulement sont dédiés a la Législation ,alors que 750pres d'un huitième du livre exhortent les croyant sa étudier la Nature,a réfléchir, a faire le meilleur usage de leur raison dans la recherche de la réalité ultime et a faire de l' acquisition du savoir et de la compréhension parla science un élément de la vie de la communauté.

3- l' Américain Samuel Hington, vécu entre 1927/2008, avait écrit en 1996,un livre sous titre   ( The Ckash of Civilizations) ,traduit ,en 2007en français, par G.Joublain, P.Jorlan ,et J.J. Pedussaud, sous titre Le Choc des Civilisations,dans le quel ,Il avait clairement indique ,que les présences et les futurs conflits des Civilisations occidentales,ne seraient-Ils, ni,avec les Chinois,ni avec les  Indiens,mais avec l'Islam.et j’imagine qui avait consulte l'Histoire de les Guerres de croisade des1089, les périodes colonialismes a non jours ou certains Pays Arabes et Musulmans domines par certaines puissances colonialistes dont la France, les États Unis et la Russie

IV,Personnellement je ne doute pas que monsieur Kepel est parmi ces (Orientalistes et d’autres  plus racistes), Il ne connais peut- être pas,que la France avait avec des Pays Musulmans des Relations ( Politiques, Commerciales, Culturelles et Guerres des 716 ap JC, comme avaient les indiquent soixante dix auteurs et écrivains Orientalistes français diriges par le prof émérite Mohhamad Arkoun, dans un ouvrage encyclopédique des 1248pages documentées ,sous titre L' Islam et la France, Éditions Albin Michel, 2006.

Il ne veut peut-être pas savoir non plus,l'ouvrage remarquable écrit en1889 par le médecin   Orientaliste Gustave Lobon, vécu entre 1841/1931, sous titre (le Soleil des Arabes brille sur l' Occident,et l'ouvrage de madame Sigrid Hunke, sous titre(Le Soleil d' Allah brille sur l'Occident, Notre Héritage Arabe ) tr.de l' allemand par Solange et G.de Lalene,Éditions,A.Michel ,1963 et l'ouvrage de mon colique BrunnEtienne ,vécu entre1937/2009 sous titre (la France et l' Islam),éditions Hachette,1989,parmi d'autres

 

 De plus, maintenant en 2015, il y a plus de trente millions Arabes, et Musulmans,immigres (malgré eux,)Ingénieurs,Médecins,Pharmaciens, Enseignants et Professeurs ,Journalistes,Foot Polaires, Artistiques, Soldats,Policiers, Avocats et Juristes, Ouvriers ,Femmes de ménages privées, et dans différentes administrations ,et politiciens, et Commerçants,vivent et intègrent dans plusieurs Pays Européennes,et Américains,malgré qu'Ils/ Elles confrontent quotidiennement multiples formes des problèmes dont ceux  du racisme religieux et de couleurs ,auxquels monsieur Gilles Kepel est parmi beaucoup d'autre orientalistes, philosophes et politiciens français et européens essayent de les ignorer     

Et, si nous nous, comme des citoyens français européens ,touchent par des Actes criminalistes condamnes ont  faites par des terroristes Musulmans individuels et collectifs,gérés aux noms d'AL QAIDA,de DAES, de BOKO HARAM et d'autre ,Ils ont des résultats des mauvais , tyranniques et réactionnaires politiques des régimes Arabes et Musulmans et ,Ils sont sur tôt des résultats, des malhonnêtes politiques des puissances colonialistes,qui soutiennent,sans resserve les politiques de purification israéliennes contre les Peuples de la Palestine et Elles fournirent et assurent des Armées,comme premier producteurs d'armes utilisées parles Terroristes Musulmans et Israéliens .    

Autrement dit,lorsque il n'y pas au minimum de la justice,et de l' égalité ,et n'aurait de paix pour personne et la balle est dans le campe des Grandes Puissances et leurs philosophes, non sincères de trouver des solutions pacifistes et non punitives ( Embargo, Boycotte) qui touchent les peuples non des régimes  ).

27/juin2015

Posté par Historien à 11:43 - Commentaires [0] - Permalien [#]

24 juin 2015

Les Agressions Saoudiennes Condamnables au Yemen

Cher ami Gilles bonjour,

1- Je répète encore une fois de plus que toi, que je tu connais des 1983 est parmi les très rare européens dits Orientalistes ,non seulement( pro arabe,) mais plus tôt mieux de beaucoup d' Arabes qu'avaient hélas, perdus ou oublies leur très très riche identité historique, culturelle etlinguistique


11-L'Arabe Saoudite est un régime féodal fonde des 1924, par les Anglais qu'avaient chasse, (Le roi semi libéral et civique), a savoir le Cherif Hussain Ibn Ali,ainsi le Chef spirituel de la Mecque et de Medine,et le père  d'Abdullah qui devient roi de la Jordanie,entre 1920 jusqu’à son assainissement en 1951 a Jérusaleme par un Palestinien s’appela Ajjo , et de Faycal qui devient roi de l' Irak, entre 1921/1933, Ils l'avaient rassemblasse par Ibn Saoude,un nomade de razzia et  wahhabite, ( comme celle des Sefevedes d' Iran, Doctrines réactionnaires et salafistes)  soutenues par eux jusqu’à sa mort en 1953, et Ils( les Anglais) continuent avec les Administration Américaines soutenir ,ses Cheikhs héritiers que jusqu’à ici interdirent  leurs femmes et leurs innombrables concubinages de saluer un homme a la man et sans voile.   

111- Tu ait complètement raison d'indiquer que le (Yémen heureux) , appelé par le père de l' Histoire du Monde le grecque Hérodote)est le berceau de tous les Peuples dits Sémitiques dont les Arabes eux mêmes, les Sumériens,les Calendes,,Les Égyptiens pharaoniques ,les Phéniciens, es Amorites, les Cananéens, les Hyksos,les Samirites,les Juifs Séfarades, Les Nabadites  et bien d;autre peuples ,

voir, DR. ingénier et historien Ahmad Sousa, un juif irakien, dans un ses ouvrages remarquable, sous titre l' Histoire detaliee des Arabes et des Juifs, Editions AL Warraq, London 2014, et, J.et D. Sourdel, Dictionnaire del' Islam. Edions,PUF, 1996

 

IV-Si le noveau roi de l'Arabie Saoudite, Salman Ibn Saoud prenne le pouvoir par héritage paternel, félicite par tous les Chefs d' États ,et des Gouvernements européens et américains et Israéliens, pars que l' Arabe saoudite,le Qatar,les E A U ont plus de 30/ des réserves pétroliers mondiales, et les grands acheteurs d'Armes européennes, et les premières réactionnaires, mode de vie, contre nature, valable pour les Adversaires des Arabes et des Musulmans, et contre les Progressistes et les démocrates et les Libéraux, les Pacifistes, et les Cadres et les intellectuels Arabes et Musulmans que dans leur majorité sont refuges dans des pays européens et aux États Unis, a fin de vider leurs pays de leurs expériences , et pour Israël y reste le maître aux tous niveaux.

V-Or, les Agressions Militaires saoudiennes contre le Yémen, ne sont pas des erres, comme tu les qualifies, mais Elles sont des Actes criminels soutenus par tous les Puissances, américaines et européennes ainsi Israël, qu'Il reste le premier et grand profiteur de déchirure ,de faiblisse, des Pays Arabes et Musulmans dont la Turque,l' Iran, l’Albanie, le Pakistan,l’Afghanistan, l’Indonésie la Nigeria et les restes

Autrement dit, Il faut condamner aussi les vendeurs d'armes qui soutien les régimes réactionnaires dont celui dal' Arabie Saoudite et combattre les régimes semi libéraux comme celui de Bachar ,dont la France de socialiste monsieur Francois Hollande

 

Duex Poids et Deux Mesures

Un rassemblement grandiose à l'initiative de François Fillon, et Valérie Pecresse  avec d'autres députés et sénateurs comme Bruno Retailleau et Pierre Lelouche assisté par plus de 2000 personnes au cirque d'hier paris 11e sur un thème de combattre l'Etat Islamique de Daech qui persécute les minorité notamment la communauté chrétienne.  

bonne soirée

Jenan David..le23 juin2015

 

Cher ami Jenan, bonjour, Je ne doute pas que tu sait que ces formes des manifestations ,  sont parmi des initiatives des hypocrites et des politiciens européens que eux mêmes et leurs gouvernements combattirent les Régimes semi libéraux dont de Nasser,de Saddame et de Bachar , régimes dans les quels,les (Minorités numériques)  avaient été  (relativement bien  protèges, par rapport des Régimes confessionnels, en Afghanistan,en Irak, installés par les Américains, les Anglais, celui de Kadafi, détruit par Levy-Sarkozy
Et j’espère que tu n'oublie pas les Massacres aux quelles subits (les Minorités Musulmans) de  Kosovo, par les Serbes orthodoxes sous la silence des  Majorités des Puissances occidentales dont la Russe de Potine , la France de Mitterrand

Or je suis sur que ait une pense particulière pour les Peuples  Palestiniens dont les Cananéens , les Hyksos, , les Juifs Samerites ,Séfarades, les Chrétiens et les Musulmans , qui deviennent tous  des 1945 des Refuges dans les 4 coins du monde,  car Ils y rempliassent par des Sionistes ( des frères Juifs) européens dit Ashkénazes que leurs anciens et leurs parent avaient été touche par des Massacres et des Génocides et des Holocaustes faites par des Chrétiens Européens ou temps  ou leurs Frères Juifs Arabes de l' Orient dont ton et mon Pays( l' Irak) y vivent a l'instar des nos frères / sœurs Chrétien-es Arabes y  vivent dans des situations de paix relatif ,
 

Cher Jenan , je suis fier quand je trouve que tu continue a  résister contre les Maux ou ils  se trouves, dont  aux Les États Unis dans les quels , Leurs anciens esclaves ( les Minorités Noirs sur tôt les Musulmans )vivent encore relativement dans des situations de précarités ,car,il faut n’accepter pas les politiques machiavéliques basées sur les deux poids et deux mesure et pour arriver pour un but ,on ait le droit d'utiliser tous les moyens dans ceux immorales..

24 juin 2015

 

 

23 juin 2015

ما ينشر عمن يرشي ويرتشي

مانشره وينشره الامريكي (اسانج )اللاجئ بسفارةجمهورية الاكوادور بلندن غيض من فيض ..وما لم ينشر حتى الان اخطر بكثير..

د. المؤرخ والدبلوماسي السابق حسن الزيدي..

ان ( بعض )ما ينشر من (وثائق سرية ) من بعض المؤسسات المخابراتية وخاصة البريطانية والامريكية والاسرائيلية والالمانية والروسية ومنهاما ينشره رجل المخابرات الامريكي (أسانج) من سفارة جمهورية الإكوادور في لندن حيث لجئا لها  وربما غادرها) عن عدد ( كبير )من سياسيين ومثقفين واعلاميين ورجال دين من عدد من الدول واغلبهم عرب ومسلمون انما ينم عن عيوب مضاعفة التركيب والخطورة نشيرلبعضها...

1-ان بعض حكامناالاثرياء من خلال ثروات بلادهم النفطية والغازية والمعدنية الاخرى التي سيطروا واستحوذوا عليها بدون وجه حق واعتقدوا بانها هبة السماء لهم يبعثرونها هنا وهناك لشراء اسلحة تالفة اوتبقى مكدسة ببلد المنشئا اوتذهب لطرف اخرلا يعرفونه هم 

2- ان الذين يتقاضون بعضا من هذه الاموال مباشرة من بعض الامراء والحكام العرب او من خلال طرف اخر.. هم رجال سياسة وثقافة واعلام ودين لا يزال الكثيرمن الناس ينخدعون بهم على انهم ( قادة وائمة صالحون ومخلصون لاوطانهم واديانهم ومذاهبهم) 

3-ان الخطورة والجريمة تقع ليس فقط على من يعط ومن يقبض بل على من تنطلي عليه اساليب ( الراشي ) على انه يدافع عن قضية ما بماله كئاضعف الايمان والوسائل)وعلى (المرتشي )الذي يؤدي دورين متناقضين .اولهما قدرته على اقناع وسطه الاجتماعي بانه نزيه ومخلص ووطني ومؤمن ويقنع من يعطيه على انه محل ثقة وسطه وله نفوذ على من يتعامل معهم .وهولابديل عنه اوانه افضل من يمكن ان يقوم بدورتنفيذي لرغبات تخالف رغبات شعبه ووطنة.. لان الاخلاص للوطن والشعب والدين لاتحتاج لاثمان ومبالغ واسعار بل هي واجبات اخلاقية تزيد اهميتها الدفاع عن داره وعن حريمه ان داهمن واغتصبهن الغرباء.

4-لذلك فان قلة الوعي والسذاجة والسطحية والغفلة عن ( دعاة الوطنية والايمان ) الذين هم ادوات ودواب يستعملها ( الاخر / الخصم / العدو) تؤدي بالناس السير خلف هؤلاء (المزيفين والمخادعين والجبناء والعملاء من القادة السياسيين اوالاعلاميين اوالمتدينين الذين لايؤمنون بما يقولون ويروجون له ويدعون الناس  ليموتوا من اجل شعارات واهداف كاذبة وخادعة 

5-ان الحقائق التي هي الحياة والموت والشمس والارض والماء والهواء .وعلى الرغم من وضوحها لكل الناس ولكن ليس كلهم يرونها ويفهمونها الامرالذي يوقعهم بوهم بانهم يخدمون الوطن عندما يعتدون ويغزون وطنا اخراويقاتلون شعبا اخريعيش معهم يختلف عنهم لغة اودينا اومذهبا الامرالذي يدفع الاخر لان يدافع عن نفسه مما يؤدي لاضعاف الكل الذي ينتفع منه (الخصم والعدو) غيرالمنظورالقريب اوالبعيد .

6-من هنا ولما كانت الشوب العربية والاسلامية بمليارها ونصف تعيش حالات قاتلةمن الامية والجهل والبطالة والامراض على الرغم من ثرواهالطبيعية المختلفة من مياه وزراعات ومعادن .ويتحكم بها حفنات من المستبدين والطغاة باسم ( الحق الالاهي / السماوي ) فسنبقى جميعا نعيش حالاتت اخرى اكثرخطورة مما نحن فيه .لان بعضنا يتصوربانه طالما النارلم تصل لداره اوالجفاف لم يصل لمزرعته اوان معمله لا يزال يعمل ..فليس المطلوب منه ان يفكر كثيرا على المدى البعيد ..بل لسان حاله يقول (اذا مت ظمئانا فلا داعيا لان تمطر السماء بعدي ). وهذه الانانية هي كفر واجحاد بكل قيم ومبادئ الارض والسماء .

7-ان اسلحتنا الوحيدة والاكيدة والمظمونة لاخذ زمام امورنا بايدينا كمواطنين يبئا بالعلم ( اقرئالا بالصلوات والادعية ) ويبدئا بالتعاون والتعاضد والتشارك مع جيراننا ( كل جيراننا بالوطن بغض النظرعن قومياتهم واديانهم ومذاهبهم والوانهم واجناسهم  ).وجيراننا بالاوطان..فلكل شعب جيران من شعوب اخرى )( قد) تماثلة باللغة اوالدين اوتختلف عنه ..

فالدول الاوربية مثلا تدين بغالبيتها العظمى بالمسيحية الكاثوليكية والبروتستانتية والاورذودوكسية ..غيرانها تختلف بمعظمها باللسان اي اللغات ..وتصارعت طويلا بالماضي ولكنها منذ نهاية الحرب العالمية الثانية التي فقدت فيها ستين مليونا من البشر صارت تفكركثيرا قبل ان تلجئا لاستعمال (القوة فيما بينها )التي تعتبراخر وسائل السياسة ..ومثلهم شعوب قارتي امريكة الشمالية والجنوبية الذين يدينون بالمسيحية ولكنهم يختلفون بالعناصرالقومية واللغات ..ومع ذلك عملوا على ايجاد حد ادنى (قواسم مشتركة )من العلاقات السلمية بينهم لان الحياة لا تستقيم مع الحروب والازمات بل مع السلم والامن والعمل وليس مع التدين السطحي اوالتعنصرالقومي والديني والمذهبي والقبلي والعشائري ..كما ان (الارباب )لا تحتاج من يدافع عنها بل الاوطان هي التي تحتاج ذلك

8- ان الحركات الارهابية المتطرفة تولد وتنموا نتيجة للظلم والاستبداد والفساد والجوع والجهل .وهي اسلحة متعددة الوجوه اي تكون معك اليوم وضدك غدا وان القضاء عليها لايتم فقط بالسيف اي القوة بل باشاعة العدل والحرية والمساوات بين الناس وعدم احتكارالسلطات ولا الثروات التي هي ملك الناس ..كل الناس وليس بعثرتها للعمالة والجاسوسية واسلحة القتل والدماروالارهاب .بل يجب ان تكون فقط للدفاع عن الاوطان .كئاوطان وليس كاحياء وحارات وولايات ومقاطعات .. 

Posté par Historien à 17:39 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
Tags :

21 juin 2015

رمضان واحزان ومئاسي المسلمين

من المحزن بانه لم يكن شهررمضان لهذا العام 1436هجري /2015م احسن من شهوررمضانية عديدة مرت على اغلب دولنا الاسلامية التي يتحكم بها حكام طغاة ومستبدون وعملاء يبددون ثروات شعوبهم بشراء اسلحة لحمايةانفسهم ولايؤسسون حقولا ومزارعا ليفلح ويزرع بها الناس ليوفرواما يئاكلون ولامعاملا لصناعة ملابسهم واحذيتهم (واشمغتهم وغترهم وعكلهم وعبائات نسائهم ) ولامدارسا ليتعلم بها الناس ولامستشفيات يتداوى بها مرضاهم .ومع ذلك يدعوائمة المساجد والجوامع والحسينيات لهم ولابنائه واخوتهم بطول العمرودخول الجنة ويتمنون جهنم (لخصومهم  الكفره ويقصدون بهم الصينيين والهنود والامريكان والانكليز والفرنسيين واليهود ) علما بان كل هؤلاء  رحماء مع شعوبهم .. فمن يستحق ان يدخل الجنة ؟قاداته مام قاداتنا ؟
 اننا كمسلمين نعيش بمحنة بين قيمنا التاريخية الاعرق بالعالم الذي يشكل الاسلام اواخر حلقاتها .وبين واقعنا الذي يضعنا مع الشعوب الافقروالاتعس والاكثر تخلفا بالعالم .افلا يستحق هذا من العقلاء من شعوبنا التفكير بحاضرنا البائس الذي قد يؤدي بان يكون مستقبل اجيالنا اكثر بؤسا تتحكم فيه جماعات داعشية وقاعدية وبوكية ونقشبندية وقادرية وزاردشتية الخ ونترك القرئان الذي فيه الكثيروالمثيرمما يجب ان نتعلمه من دعوة للعلم والعمل والتعايش والسلم الذي هوالايمان الذي لا يصح ولا يصلح مع الظلم والاستبداد؟؟

18 juin 2015

حديث عن الصوم والصيام

 

للحديث والتحدث عن الصيام او( رمضان)...

 د. المؤرخ والدبلوماسي السابق حسن الزيدي

1- الصيام ( لغة ) يعني الانقطاع / الامتناع عن  تناول (بعض )الاطعمة والاشربة لايام متواصلة اومتفرقة ولفترات محددة / مختارة من السنة 

2- انه احدى الطقوس والقواعد والمبادئ والقيم الروحية لكل الاديان و لكل الشعوب

3-ليس الهدف / الاهداف منه فقط ( دينيا / روحيا) للجوع / التجويع ..بل له اهداف تدريبية على التحمل الجسدي والصبر النفسي

4- للصيام  فوائد صحية  متعددة للجسم للتخفيف على ( المعدة) باعتبارها الوعاء الذي تتجمع فيه كل المواد التي يتناولها الانسان وهي كثيرة من نباتية وحيوانية وطتزجة ومطبوخة ممايثقل علىالمعدة التي يكون افضل ( راحة واستراحة ) لها هي التخفيف عليها من كثرة ما يضخ لها وفيها منها ولذلك يقال ( المعدة بيت الداء وافضل دواء لها هو الحمية اي الحماية والامتناع عن تناول بعض الاطعمة ولبعض ايام السنة لكي تنتعش وتتجدد

5-الصيام له معاني ومنافع وفوائد اقتصادية..فبالانقطاع لبعض الفترات عن بعض الاطعمة النباتية والحيوانية يساعدها على النمو والتكاثرويكثر من عرضها ويقلل من اسعارها واحتكارها لانه نوع من  التحوط الصحي والادخار بالثروات .

6- الصيام ليس فقط روحيا وطعاميا بل يجب ان يرافقه ( قناعة شخصية وايمانا وعفة ونزاهة وصدق واخلاص وامانة وتعاطف ومشاركة وكرم ..الخ )وبغيرهذه القيم والمعاني الانسانية  يفقد الصيام معانيه ويصبح وكئانه (عقوبات مفروضة ) وليس خيارا شخصية

7- ان الصيام لا يصح بل يتنافى مع  الجحود والتكبر والتجبر والغطرسة والاستبداد والظلم والغش والكذب والنفاق والكسل والاهمال والكره والحقد والسرقة الخاصة والعامة  وخيانة الاهل والزوج/ الزوجة/ والاخ والرفيق والصديق والوطن والتحزب والتمذهب والتعنصر 

8- ان عدم انطباق وتطابع هذه القيم والمعاني على الصائم يجعل من صيامه مباهات ونفاقا ومجاملات وخداع للنفس وللاخرين..

 9-ان غير الصائم ( النزيه والصادق والمخلص والشجاع والعمل والعلم ) الشغيل بحقل ومعمل ومختبر ومستشفا وبقاعات الدرس وعلى حدود الوطن وبالصحراء والغابات وبوسط البحاروالمحيطات .يكون اكثر نفعا من ذلك (الصائم المدعي والمتضاهر باليوم )الذي يقضي نهاره نوما ويقصر بواجباته تجاه اعماله ودروسه ووطنه لان الصيام خيار ولا ينبغي ان يؤدى على انه فريظة اجبارية .لان السماوات لا تريد ولا تفرض على البشرالعسر والاضطهاد بل لتسيير وتسهيل وتنظيم حياتهم الاجتماعية والاقتصادية

10-من هنا اهنئ كل من يصوم صدقا ورغبة وليس رهبة عن سرقة الوقت والمال العامول من يخلص بواجباته المتنوعة والمتعددة وكل من يعدل  وكل من يكرم ويزكي ويخمس ويعشر ويتصدق بعلمه وماله ويحب الناس ويتصدى للظلم والظالمين بكل الطرق الممكنة

11-اتمنى من كل صائم من المليار ونصف من المسلمين ان يتصور ويتفقه الان ( بشهر رمضان ) عن احوال اخوته بالدين ويتسائل .:م يوجد بينهم اميا وجاهلا وبطلا وسجينا بظلم لاسباب سياسية ؟ كم عدد المهاجرين منهم الذين انتشروا باصقاع العالم هربا من ظلم او طلب لرزق ؟ وكم هو عدد الظلام والظالمين والجشعين والمنتفعين ببلادهم ؟..

12-ان معظم قيادات وجماعات عصابات القاعدة وداعش والنصرة وبوكو حرام وغيرها من المنظمات الارهابية الاجرامية التي تقتل وتخرب الماضي والحاضر وغالبية  قيادات الاحزاب والمنظمات السياسية الاسلامية يمارسون طقوس الصلاة والصوم والحج ..فهل يصح صيامهم مع ما يمارسونه ضد حضاراتهم وتواريخهم وشعوبهم من اجرام ونهب وسرقات؟

13-بهذه المعاني يصبح الصيام مسؤولية اخلاقية ووطنية وانسانية لكي يصبح احدى وسائل الوصول لجنات الخلد بعد الموت .وبدون ذلك تقل معانيه وفوائدة واترك لكم / لكن المفاضلة بين صائم لايتصف  بكثير من القيم وغير صائم يتصف  بالكثير منها 

Posté par Historien à 08:12 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
Tags :

16 juin 2015

عيد الصحافة العرقية

عزيزي الاستاذهادي جلو مرعي / نقابة الصحفيين العراقية / بغداد
 تحية صحفية صادقة وبعد..

 1-على الرغم من انني كنت عام 1979/1978عضوالهيئة الادارية لنقابة الصحفيين ببغداد بصفتي (مديرالصحافة بوزارة الاعلام ببغداد )وكنا نحتفل ايظا بعام 1869على انه عيد ميلاد الصحافة العراقية الحديثة

2-غيرانني اطلعت كما اطلع اللاف من امثالي على احد كتب د.على الوردي مدرسنا واستاذنا واستاذ علم الاجتماع العربي المعاصروخليفة ابن خلدون وهو كتاب لمحات من تاريخ العراق الحديث طبع بيروت يشير بئان المملوكي داود باشا.وهوالمملوكي الثاني عشرالذين حكمو العراق بين 1831/1749م وهو من مواليد 1767م/1267هجري بمدينة تبليس بجمهورية جورجية الاسيوية وتوفي عام 1851م/1351هجري بالمدينة بالحجاز وهواخر المماليك الذين حكموالعراق بين 1831/1817م كان اول من اصدرعام 1825م/1326 هجري وباللغتين العربية والتركية وهوما يصادف عهد السلطان عبد محمود الثاني حكم بين 1839/1808م وخلفه السلطان عبد المجيد حكم بين  1861 /1839

3- كما ان اعتماد تاريخ 1869م ليكون عيد الصحافة العراقية يبدوا بانه كان هو الاخر لاغراض سياسية وطمس تاريخ المماليك الذين كانواشجع واخلص من العرب بخدمة الاسلام وكان منهم (الظاهر بيبرزوقطز )اللذان قضيىا عام 1260م (بمعركة عين جالوت ) بغزة بفلسطين على المغول الذين كانوا يريدون غزو مصر ايظا  .كما ان هذا التاريخ ( 1869)يصادف عهد السلطان عبد العزيز حكم بين 1876/1861 ويصادف وهذا هوالاهم عهد الوالي العثماني على العراق بين 1872/1869وهومن يطلق عليه المصلح والماسوني مدحت باشا ولد باسطانبول عام 1822واغتيل عام 1884منفيا بالطائف من قبل السلطان عبد الحميد الثاني من اجل طمس تاريخ المماليك


4- وسواء كان عيد ميلاد الصحافة العراقية عام 1825 او عام 1869م فئان المهم هو ما اضطلعت به من ادوارمشرفة على الرغم مما تعرضت له منذ ولادتها حتى الان مقاومة ومعارضة متعددة ومتنوعية من المؤسسات الدينية المحافظة والرجعية ومن المؤسسات الحكومية الرجعية والعميلة والدكتاتورية التي لا تسمح بتعدد الاراء فتعرض العديد من الصحفيين العراقيين للنفي والاعتقال والمحاربة بالرزق والاغتيال
 
و5-بعيد الغزوالايروامريكي للعراق الذي جاء مدعيا بئانه يريد ان يخلص العراق من الدكتاتورية والقومية المتعصبة وسلمنا لعصابات غيرمخلصة وطائفية ومذهبية حيث ان كل طرف منها يساهم على طريقته الدعوية الغبية بدفع العراق نحوالهاوية..وعندها ستختفي قبورعليا وحسينا وعباسا وكاظما وحسنا ورضيا وستغلق الابواب امام قدوم المهدي لانه (لايملك جوازا داعشيا )مثلما ستختفي قبورابوحنيفة والكيلاني والشيخ عمروالشيخ جنيد والسهروردي وغيرهم ..
 
6-ان خطورة وصعوبة وظلامية المرحلة الحالية التي يعيشها المسلمون بميارهم ونصف والعرب ( المسلمين وغير المسلمين باربعمائة مليونهم).. انما تضاعف من مهمات حاملي/ حاملات القلم والكامرة والواقفين/ الواقفات على خشبات المسرح وخلف الشاشة ومكبرة الصوت.الذين سقط منهم / منهن عشرات على ارض فلسطين وافغانستان وايران والسعودية وسورية والعراق وليبية وتونس لان المعركة واحدة ولان الحقيقة والحرية والعدالة لا تتجزئا   

7-انني بهذه المناسبة احي بعض الصحفيين الذين تعلمت منهم ومنهم امثلة وليس حصرا ابراهيم صالح شكرلمثابرته من اجل تعميم ثقافة الحوار الصحفي وفائق بطي بجريدة البلاد لموضوعيته وعبد الفتاح ابراهيم بجريدة الاهالي  ليساريته وسعدون حمادي بجريدة الجمهورية لعروبته وصالح اليوسفي بجريدة التئاخي لايمانه بالتئاخي والوحدة الكريدة العربية وفخري كريم بجريدة المدى بجرئته والمهندسة ايمان البستاني بمدونتها للبحث عن نساء ورجال خدموا ويخدمون العراق والجنرال البحار كاظم فنجان بصدقه وغالبية صحفيو قناة البغدادية بتحمسهم وحرصهم على (العراق )اللاسني واللاشيعي واللاكردي واللا عربي والااسلامي واللامسيحي..بل ( ع .ر. ا .ق. ) فقط.

 المخلص د. المؤرخ والاقتصادي والدبلوماسي السابق و( الصحفي)حسن كرمش الزيدي

 في 16حزيران 16/2015

 

عن داعش وفلسطين والبوسنة / الهرسك

عن  جرائم داعش عدوة الحضارة  وعن فلسطين والبوسنة .

1- كل واع ومخلص ومؤمن  ويهمهم الهموم العامة  يرى بان ( العرب المسلمين ملوكا ورؤسائا وامرائا وسياسيين )يتخاصمون ويتقاتلون فيما بينهم بكل وقت و مكان ليس على شيئ نافع ومفيد لشعوبهم واوطانهم ثقافيا وعلميا وتقنيا وزراعيا وصناعيا ونفطيا وغازيا بل لتفاهات وخرافات مذهبية وطائفية وعنصرية وسلطوية ومنافع شخصية ضيقة جدايحترق بها الاخضر بسعير اليابس 
 و2-كما ان ظاهرة داعش مثلا لم تكن قدرا سماويا ..بل هي احدى النتائج  المحزنة لهذا التمزق العربي العام وامتداد لظواهر وحركات رجعية لا تقل عنها خطورة ومنها حركة القاعدة التي استنزفت مليارات الدولارات النفطية وقتلت الاف من الشباب العرب بئاسلحة امريكية واسرائيلية واوربية ب(معارك ثانوية) ليست ساحتهم ..فليس من واجب الشباب العربي ان يذهبوا يقاتلون بافغانستان اوباكستان بينما بلدانهم جميعها خاضعة بشكل وبئاخر لنفوذ اجنبي ثقافي اواقتصادي او عسكري.او كلها معا وهو ما ينطبق بشكل مباشر على كل دول شبه جزيرة العرب بمافيها مكة والمدينة التي لا تبعد عنها الغواصات الامريكية والبريطانية الرابظة بالبحر الاحمر وبحر عمان والخليج الفارسي / العربي الا اميالا معدودات
.
و3-اننا لم نر.اي من شباب دول شبه جزيرة العرب من تشرف بالاستشهاد بفلسطين اولى القبلتين وثاني الحرمين .بينما نراهم يموتون بافغانستان وباكستان وسورية والعراق وليبية وتونس والجزائر وغيرها كالجرذان لانهم يموتون بدون قضية مشرفة بل انهم يهربون عن مقاتلة الظالمين والطغاة ببلادهم والذين هم الذين يرسلونهم للموت بساحات ليست لهم.بل يختارها اعداؤهم لهم .لان معارك العرب المسلمين ينبغي ان تكون ضد الاستبداد والظلم والرجعية والتخلف والطائفية والمذهبية والعنصرية وضد الاستعمارالثقافي والسياسي والعسكري والاقتصادي وضد الصهيونية العالمية وليست ضد المسيحية ولااليهود ولاالبوذية والهندوسية لانها اديان لها مريديها

و4- وبالمقابل كما يقول الصحفي فيصل القاسم ..نرى ( قادة مسلمين من غير العرب ) ( يحاولون) تجاوز بعض محنهم ومشاكلهم الصغيرة والارتقاء بمستوى المسؤولية الوطنية ..فالاكراد العراقيين مثلا وعلى الرغم من قلة عددهم ( اربعة ملايين ) ووجود لهجتين رئيسيتين بلغتهم وهما السورانية والبهدينانية وتعدد قبائلهم واحزابهم ومذاهبهم ووجود اقليات مسيحية ويهودية بينهم وما يتعرضون له من حصار متعدد الانواع من الحكومات المركزية بغداد .غير انهم يحاولون الاستفادة القصوى من الظروف المحلية / القطرية والاقليمية والدولية لتوفير الحد الادنى لشعبهم من اعمال وخدمات تعليمية وصحية وامنية .واثبتوا وعيا اسلاميا مارسه قبلهم بعض قادتهم الايوبيين ومنهم صلاح الدين عاش بين 1193/1138م وحرر القدس عام 1178م بالقوت الذي كان فيه الخليفة العباسي (المعتضد )حكم بين 1170/ 1180محاطا بحريمه ..حيث يتشرف الان اكراد العراق هم ايظا بالجهاد والاجتهاد بارض الشام  للدفاع عن اخوتهم  بسورية الذين يتعرضون الان لابادة من جماعات تدعي انها عربية وترفع شعار ( لا الاه الا الله ومحمد رسول الله )الذي صار( بسبب السياسات الرجعية العربية ) شعارا رديفا للارهاب وليس للطمئانينة والامان والايمان ..

5-كما اننا نرى (دولا اسلامية غير عربية ) تحاول (عدم الخضوع الكامل للقوى الايرو امريكية واسرائيل ) وتنوع علاقاتها مع روسية والصين والهند واليابان التي لكل منها سياساتها الدينية والتعليمية والثقافية والاقتصادية التي تتعارض (غالبا )مع سياسات الولايات المتحدة وبريطانية وفرنسة والمانية واسرائيل )التي تعمل منفردة ومجتمعة على تفتيت وتمزيق وتشتيت العرب كقومية كبيرة بالمقارنة مع القوميات الاخرى المتعايشة معها مثل القوميات الكردية والبربرية والسريانية وتمزيقهم كدين  بحكم كون الاسلام كثيرالعدد مقارنة مع الاديان الاخرى التي سبقته جميعها وهي اليهودية الصابئية والمسيحية

   ومن الدول الاسلامية التي ( نجحت لحدما حتى الان )من عدم الخضوع الذي تخضع له الدول العربية للنفوذ الايرو امريكي والصهيوني هي اندونيسية وماليزية وايران وتركية والبانية

و6-كما ان جمهورية البوسنة والهرسك بحجمها الصغيرالذي لا يتجاوز 52الف كم وسكانها 5 ملايين وظهرت كدولة عام 1189 بعيد استقلالها من المانية ثم خضعت للدولة العثمانية بين 1878/1463م ثم صارت جزئا من الامبراطورية النمساوية الهنغارية بين 1878/1918 م.وعاصمتها (سراييفو التي اغتيل فيها Archduke Franz Ferdinand,دوق النمسة وزوجته من قبل طالب قومي صربي وادت لاشعال الحرب العالمية الاولى بين1918/1914

ثم صارت بين 1945/1918 جزئا من مملكة صربية .وبين 1992/1945 كانت احدى ستة جمهوريات يوغوسلافية الفدرالية وهي ( صربية وكرواتية والجبل الاسود وسلوفينية ومقدونية ) وبين 1995/1992لعدوان ضروس من جارتها الكبرى صربية الاورذودوكسية التي قتلت الافا من رجالها واغتصبت الافا من بناتها

 البرلمان البوسني الهرسكي بسراييفويحترق بنيران صربية

 ضحايا مذبحة سربرنيتشة قام بها صربيون اورذودوكس
ولكن البوسنة / الهرسك  بقيت مع ذلك تحاول ان تدافع عن هويتها الوطنية والدينية

وفي يوم13 حزيران 2015 التقى فريق كرة القدم البوسني الهرسكي ظمن الدوري الاوربي بفريق كرة القدم الاسرائيلي ..وكانت فرصة للشعب البوسني الهرسكي ان يعبر عن ادانته للسياسات الصهيونية وتعاطفه مع فلسطين وشعبها بمظاهرة عارمة كما يوضح الفديو المرفق .كما ان الفريق البوسني الهرسكي لم يخيب حب جماهيره له فحقق هو الاخر فوزا على الفريق الاسرائيلي

و8-من جهة اخرى نرى جمهورية ارتيرية الافريقية التي كانت ثاني مدينة عرفت الاسلام بعد مكة الذي ولد فيها عام 610م حيث وصلها عام 614م بشهر رجب من العام الثامن قبل الهجرة مائة من المسلمين والمسلمات الاوائل الين نصحهم محمد لان يهاجروا للحبشة التي فيها ملكا عادلا مسيحيا ( قبطيا) لا يظلم عنده احد ...فركبوا البحرونزلوا بشاطئ مدينة (مصوع ) حيث بنوا مقاما يتعبدون فيه .ومساحتها 118 الف كم اي ضعف البوسنة / الهرسك وشعبها 5.5مليون .وخضعت مع اثيوبية لايطالية بين 1882/1941 ثم خضعت لاثيوبية بين 1941 واستقلالها عام 1991.برئاسة السيد (اسياس افورقي )الذي لا يزال يحكمها حتى الان باسم الحزب الوحيد فيها وهو حزب الجبهة الشعبية الدمقراطية والعدالة وهي اسماء جميلة وكلنها خالية من معانيها مثل شعارات ( امة عربية واحدة ذات رسالة خالدة لانه يعتمد على علاقات متميزة معاسرائيل ويعادي جيرانه اثيوبية والصومال وجيبوتي وكل ما هو عربي على الرغم من ان العربية فيها هي الثانية بعد اللغة التيجرية

و9-لذلك تبقى مواقف الدول كمواقف الافراد يسجل التاريخ ابيضها واسودها .فهل يتعلم قادتنا وملوكما وامرؤنا وشيوخنا المسلمون شيئا من النزاهة والصدق والتواضع قبل ان يمارسوا طقوس الصلاة والصوم والحج والعمرة ؟ويعلموا بان من يحميهم ليس دبابات وطائرات ومخابرات الاجانب القادمين من بعيد جدا ..بل حبهم واخلاصهم هم لاوطانهم وشعوبهم .وعندها فقط..ستكون السماوات معهم لانها مع كل من يؤمن بالعدل والصدق والاخلاص.

Posté par Historien à 11:42 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
Tags :

13 juin 2015

حوار اخوي بين مواطنين فرنسيين من اصول الاسلامية

De Mabruka Snousi

A Hassan AL Zaidi
Juin 12 .2015

snous@free.fr

Posté par Historien à 08:29 - Commentaires [0] - Permalien [#]
Tags :