Relations internationales

تعليق على مقال ( الحرب عن ابن خلدون وهيجل)

 

تعليق على مقال عن ( مفهوم الحرب عند ابن خلدون وهيغل)

 

عزيزي الدكتورقادة جليد .ان مقالك المنشورفي الحادي عشر من ايلول 2017 بجريدة رائ اليوم الاكترونية بعنوان (الحرب في التاريخ عند عبد الرحمن خلدون وهيجل) هو اكثرمن جيد .غيران حصره بالمقارنة بيهما لا يعبرعن حقيقة الحروب باعتباره كما تقول (الحرب ظاهرة تاريخية ملازمة لوجود الإنسان منذ فجرالتاريخ ،حتى يمكن أن نقول أنّ تاريخ الإنسان هو تاريخ الحرب حيث لم يخلومجتمع أوحضارة من هذه الظاهرة المرعبة التي تحصد الأرواح وتفسد العمران ) .غير ان ابن خلدون وهيغل لم يكونا او من تطرق لها وبحث فيها بل سبقهما مئات ولحق بهم اكثر منهمء .كما تساءلت حضرتك هل هناك من مبررات نظرية وفلسفية لها ؟ وهل يمكننا أن نتساءل عن وظائف إيجابية للحرب ؟.وبدوري اتفق معك على انها ظاهرة رافقت الانسان منذ نشئاته لانها احدى مظاهرالصراع والتنافس من اجل العيش والتفوق فاقتضت ولا زالت ايجاد وسائل حربية هجومية واخرى دفاعية واساليب غش وخداع  وكر وفر وحماية وممارسات واساليب دبلوماسية وتفاوضية  واحلاف وتكتلات واتفاقيات وعهود وقواعد للتعامل مع القتلى والاسرى والاضطرار للهجرةالخ ..ولذلك كتب عنها الفيلسوف الصيني ( صن زي ) الذي عا شبين القرن السادس والخامس قم كتابا هاما بعنوان ( فن الحرب) اشار بان الهدف من الحرب لا ينبغي ان يكون تحطيم الخصم وتدمير كل ما يتعلق به بل يجب تكون الانتصار باقل خسائر متبادلة وفسح المجال امام الخصم للهروب او الانسحاب والتفاوض .كما ان سقراط الذي عاش بين 470\399 قم قتل مسموما لاتهامه بانه يروج اشاعات ضد الحرب لتثبيط عرائم الاثينيين .والمسيح عيسى بن مريم على الرغم من انه يقول اقطع من خبزك لتشتري سلاحا تدافع به عن نفسه غير انه يقول ايظا من ضربك على خدك اليمنى فاعطه اليسرى فسيرتدع اي سوف يتردد والقرئان يقول ( وان جنحوا للسللم فاجنح لها وتوكل على الله) .وان عبد الرحمن ابن خلدون التونسي المولد عاش بين 1332\1406 بكتابه (العبر)اشاربان الحرب ليست حتمية وانما يمكن تجنبها بمختلف الوسائل ومنها الاستسلام والخضوع المؤقت امام خصم قوى قد يحقق خسائر بشرية ومادية كبيرة لا يمكن تعويضها .في حين ان الفلورنسي الايطالي مكيافيلي بين1469\  1525 يبرراستعمال كل الوسائل للانتصار بالحرب وتكبيل الخصم اكبر قدر من الخسائر . واما البروسي الفيلسوف فردريك هيجل بين 1770\1831 بكتابه (العقل في التاريخ) اشارالى ان الحرب لازمة من لوازم التقدم والتنافس  بما فيها الحروب الاقتصادية العلمية والتقنية وفي حين مواطنه (الجنرال كلوفتز كارل فان) بين 1780\1831 في كتابه معالجة الحرب دعا لاتباع كل الوسائل لتجبنها وتاخيرها وتقليل خسائرها. في حين ان هتلروستالين والجنرال مارك اثر ورئيسه ترومان استعمل اخطروسائل التدميرضد خصومهم في اليابان وكذلك فعل الصربيون ضد مواطنيهم المسلمين في البوسنة والهرسك وكوسوفو وكذلك استعمل الرئيس بوش الابن بين 2000\2008 كل الوسائل ضد تحطيم افغانستان والعراق وكذلك يفعل الرئيس السوري بشار ضد مواطنيه وكذلك الرئيس المنياماري (هاتان كياو ورئيسة وزاؤه النوبلية اونسوتشي ) ضد مواطنيهما المسلمين والحكومات الاسرائيلية في فلسطين منذ عام 1948 حتى الان باستعمال ليس فقط الرصاص بل الحصار الاقتصادي والعلمي وغيرها .

تحياتي.. ملاحظة تم نشر التعليق على المقال في نفس اليوم وفي نفس الصحيفة

ارهاب الدولة في اسرائيل

ارهاب الدولة في اسرائيل

 

ليس جديدا ولا مستغربا ان تضرب اسرئيل من وفي اي وقت تريد في فلسطين حيث قتلت هذه المرة الجعبري  وعددا اخر من اباء فلسطين في غزة  بل انها ضرت وتضرب من تريد وفي اي وقت ضد جيرانها الاربعة الاقربيين الذين تستعمل ضدهم دائما الجزرة لمن يخنع ويكون واقعيا و العصى الغليظة لمن يحاول ان يبقى عصيا  بل انها ذهبت ومنذ زمن بعيد مدت  يديها وقدميها  في  مكانات اخرى من العالم حيث لها شبكات واسعة من الصحابة والتابعين والعملاء ومن الذين يكرهون العرب والمسلمين تاريخيا ونفسيا فليس غيربا ان يصطفوا معها ويصفقوا لها بل هم الذين يشجعونها على ذلك لانها ترتكب جارئمها ضدنا نيابة عنهم عندما يكونون هم منشغلين ببمواجهة جهات عربية واسلامية اخرى  اخرى  .. ولكن ولربماان  الجدد والمستغرب هومواقف حكومة العراق ما بعد صدام وحكومات الخميني ما بعد الشاه الدي كنا نسميه عميلا وشرطيا للخليج ولم نحسن نحن ولاهوان نتعايشكما انح الان مع اخلافه لاننا نحن وهم ملعوبون ومخدوعون جميعا وحكومات وشعوب (ثورات الربيع العربي) في تونس ومصروليبية واليمن والحكومات التي تدعي ابن ثورات الربيع العربي هي مؤامرات .. وحكومات مشايخنا واشياخنا في مكة وفي قطروابي ظبي والكويت الذين يوزعون نفوطهم كهدايا للاقوياء من خصومنا  ..واعتقد بانمحتوى وفحوى البيت الشعري الذيي قول ..لا يلام الذئب في الاستمراربالامعان بفرائسه  كلما بقي راعي وحارس وحامي الغنملاهيا ونائما وخاملا ومغفلا وضعيفا وجبنانا وغير مؤمن وغير صادق وكلما كانت الغنممبعثرة ومشتته ومتفرقة وشرهة تركض وراء الكلئا  المسموم  .. كم سيفرحني ويفرح غيري عندما ننسمع ونشاهد ملوكنا عبد الله ال سعود وعبد الله  الهاشم ومحمدالحسني وحمد ال ثاني  ونوري المالكي ومحمد مرسي وهم (الرعاة الاثرياء وذوي الاحساب والاساب) يجتمعون ويقولون لا ويقررون ليس ايقاف النفط والغاز واستعمال موانئ الاطلسي ضد وبوجه خصومنا بل بكيفية اصستثمار مواردها بما يخدم شعوبهم التي هي 4/3من الاميين و 2/1من العاطلين عن العمل و 10/9من المهمشين سياسيا في حين انهم الغنم التي يهاجمها الذئاب كل يوم...انني يئست  كغيري من التوجه في حديثي للاستاذ الدكتورالطبيب بشارالاسد .اتمنى عليه لكي ينصرف لفحص اكثرمن مائة مليون عربي يصبهم الرمد والعمى بدلا من ان يشتري اسلحة سوفياتية عتيقة ويهدم بهاما بقي من  اسوار دمشق التي ساهم ببنائها الاراميون والفينيقيون والبابليون والاشوريون واليونانيون والغساسنة والبيزنطيون ومعاوية بن ابي سفيان وصلاح الدين الايوبي ..ويتوقف عنقتل رجالها ونسائها اللواتي فيهن عطر زنيوبية ملكةتدمر التي اقتيدت اسيرة لروما لتموت فيها عام 272م وزينب المكية التي اقتيدت اسيرة من بغداد لتموت في دمشق عام 680 وللحلبي الذي قتل الجنرال الفرنسي كليبرفي مصرعام  1790 ول(جول جمال) الذي استشهد وهو يفجر زورقا حرببا اسرائيليا عام1956 ..في حين فشل ابوه في الدفاع عن ارض سورية التي ذهب بعضها لاسرائيل التي تصفق له وهو يهدم قلعة صلاح الدين في حلب وقبور خالد بن الوليد642 وطارق بن زياد 714 في حمص وقبرابي العلاء في معرة النعمان..فاسرائيل عندما تراه يتصرف هكذا وترى ملوكنا وامرءنا الاخرين يتصرفون مثله وبطرق اخرى تجاه شعوبهم فانها تتمادى في اغتيال مثقفينا ومفكرين ومناضلينا في حين تحمي جبابرتنا ومستغلينا وظلامنا ومستعبدينا لانهم يغعلون بشعوبهم ما لم تستطع  متمنية هي ان تفعله

.
د المؤرخ والدبلوماسي لسابق حسن الزيدي 

Posté par Historien à 09:48 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
Tags :

عن الاحزاب السياسية في العراق


عزيزي الدكتورالطبيب الجراح عمر الكبيسي المحترم . تحية اخوية وعراقية وعربية واسلامية وانسانية ..وبعد..
-1
-بوركت على جهودك الوطنية في تهئية الظروف الملائمة لعقد لقاء في 10من ايلول 2012 في داركم العامرة في الاردن في عمان التي غادرتها مسائا بعدما قضينا  فيها زوجتي وانا ليلتين في دار الزميل والرفيق كاظم محمد علي الربيعي وحرمه في سفرتنا السنوية لبغداد وعودتنا لفرنسة بعد ان كنا قد التقينا بعدد محدود جدا من الزملاء ومنهم الزميل الفلسطيني فيصل زكي الدي استقبلنا هو وزوجته وابناؤه في داره حيث تحدثنا معه طويلا عن اوضاع الامة العربية ..

2
-ان عنوان  ندوتكم هام جدا وحيوي بعنوان جدا ( تاريخ الاحزاب السياسية في العراق المعاصر) والتي كان يمكن ويفضل وينبغي للمعهد الملكي الاردني القيام بها ولكنه كغيره من المعاهد العربية والاسلامية سبقى كغيره معهدا قطريا وانتقائيا في برامجه ومناهجه وخياراته لان السياسة تخدم المصالح ولاتؤدي خدمات مجانية وروحانية ولا تبت
غي الجنة بل انها تبحث عن السلطة والنفود

-3
-انك لمشكور جدا على هدا الجهد الوطني الثقافي والسياسي والديمقراطي والحضاري  باستضافة عدد من الزملاء المهتمين بالشئان العام ومنهم كما اشرت كل من الد كتور مؤيد الونداوي الدي تفضل بالقاء محاظرة عن ( تاريخ الاحزاب السيساية في العراق المعاصر) وهو موضوع هام وحيوي ومعقد ومتداخل ومتشابك ..وساهم معه في ادارة الندوة الدكتور المؤرخ خالد الشمري وبحظور ضوفك الدين كان منهم الدكتور الرفيق البعثي السابق عبد الكريم هاني والرفيق محمد دبدب و د. المؤرخ مظفر الادهمي ود. طارق العكيلي والاستاد الجشعمي ود عبد الجبار الكبيسي وحظرتك الدكتور عمر الكبيسي الدي استظفتهم في دارك اوجزت محتويات اللقاء / الندوة ووزعته مشكورا حيث استلمت انا نسخة منه ..

وبودي ان ادلو برئايي المتواضع حول الموضوع واتوقع بانك لن تبخل على توزيعه على الدين يعنيهم الامر ممن تتواصل معهم ..وشكرا سلفا    -

اولا-
ان موضوع الحركات والمنظمات والاحزاب السياسية العراقية موضوع عام جدا وقد جرى بحثها  ودراستها من قبل العديد من الباحثين والمفكرين من العرب والاجانب ومن العراقيين خاصة لانه يرتبط بصميم مصيرهم وحضاراتهم القديمة والعديدة والتي عرفت التقدم الزراعي والتجاري والعسكري والتشريع القانوني الدي كان رمزه قانون حمرابي لعام 1750قم 

ثانيا-
 كما ان العرب قبل الاسلام عرفوا السيسة بحكم تواصلهم تجاريا وسياسيا بالعديد من الامم ومنهم خاصة الفرس الدين حكموا معظم العراق وبلاد الشام ومصر قبل ظهور النفوذ اليوناني والروماني الذي انتشر في بلاد الشام وبلاد النيل وشمال افريقية..
كما ان النفود الحبشي في شبه جزيرة العرب ومحاولته هدم الكعبة رمز الاهاتهم الموقف السلبي بل والانهزامي لابي طالب تجاه هدا الغزو حيث قال ( انارب الابل وللبيت رب يحميه)

ثالثا-
كما ان الاسلام نفسه قد اتخذ موقفا سلبيا من الاحزاب حيث صنفها على انها فئات متصارعة ومتناحرة ومغترة وفرحة بما لديها وان هناك حزب واحد هو الافضل
 وهو  الغالب وهو حزب الله ..فلقد كرس القرئان الكريم سورة خاصة باسم الاحزاب وهي السورة المدينية رقم 33من اصل 114سورة كما وردت كلمة حزب/ احزاب 20مرة  في 13 سورة .ومنها السورة (58 )وهي سورة المجادلة التي فيها ايتين تتحدتا عن الاحزاب حيث تشير الاية رقم 19 لحزب الشيطان بالسلبية والنقد والادانة حيث تقول ( الا ان حزب الشيطان هم الخاسرون )فيما تشير الاية 22 بايجاب لحزب الله حيث تقول (الا ان حزب الله هم المفلحون
 ...كما ان القرئان اكد على فكرة ومبدئا الطاعة وربط بين طاعة الله وطاعة الرسول واولي الامر حيث وردت كلمة طاعة واطع واطاعوا ولا تطع سبعين مرة ومنها خاصة الاية ( 59)والتي تقول ( واطعيوا اللعه والرسول واولى الامر منكم فان تنازعتم في شيئ فردوه الى الله والرسول ان كنتم تؤمنون بالله واليوم الاخر دلك خير واحسن تاويلا( في حين يطالب بايات اخرى بعدم اطاعة الكافرين والمنافقين كما دعا لعدم اطاعة حتى الوالدين حيث  تقول الاية (8 )من سورة (29) وهي العنكبوت ( وان جاهداك لتشرك بما ليس لك بع علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفا)..وتكررت نفس الصيغة في الاية( 15) من السورة (31)وهي سورة لقمان...
كما ان مبدئا وفكرة وصيغة الشورى والتشاور الدي يعني التراضي والتفاهم ووالتعايش والتنازل قد ورد ثلاث مرات في الاية (159)من السورة الثالثة وهي ال عمران والاية (38)من السورة (42)وهي سورة الشورى والاية (233)من السورة الثانية وهي سورة البقرة.. كما ان فكرة ومبدئا الوراثة فقد وردت اربعة وثلاثين مرة في 20سورة من القرئان ومنها خاصة الية 128من السورة 7 من الاعراف والتي تقول (( قال موسى لقومه استعينوا بالله وصبروا ان الارض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للكتقين ) والاية 5من السورة 28وهي القصص والتي تقول ( نريد ان نمن على الدين استضعفوا في الارض ونجعلهم ائمة ونجعلهم الوارثين.. )
.. وهي تعني حتما العامة وغالبية الناس.
كما ان كلمة حكم / حاكمين وردت 88مرة في عدة صور وكلها تربط بين الحاكم والعدل ..غير ان تلك الايات وغيرها الكثير قد عطلت وبقيت محدودة في التطبيق
 على نطاقضيق جدا..لان القواميين على شؤون الدين والدولة من المسلمين الاوائل هم الدين اهملوا وتجاهلوا وعطلوا هده الايات القرانية وهي بمثابة موادا دستورية كان ينبغي توضيحها وتفسيرها بقوانين وانظمة لا تسمح للحكام والامراء الاستحواذ على السلطة ولدلك ظهرت دعوات المعارضة والمقاومة باشكال متعددة منها المدارس الفقهية التي تعددت في تفسير وشرح القرئان ومنها حركة / فرقة المعتزلة التي اكدت على ظرورة توفير صفة العدل قبل الايمان في الامير / الخليفة / الحاكم الدي لا يمكن ان يكون مؤمنا قبل ودون ان يكون عادلا لان العدل اساس الملك والحكم 

 رابعا-
 كما ان الاستبداد الدي مارسه  الغالبية العظمى من الحكام المسلمين وخاصة مند عهدالخليفة الثالث عثمان بن عفان الاموي الدي حكم بين 656/644 وحكم  سلالتي بنو سفيان الدين حكموا ثلالثة منهم بين 683/661 بشكل دموي ووراثي متناسين ومتجاهلين ومعطلين كل قواعد ومبادئ وقيم القرئان التي تحظ على العدل والانصاف..
كما ان ابناء عمهم بني مروان الامويين  الدين حكم  تسعة منهم في الشرق بين 661 مارسوا في غالبيتهم العظمى باستثناء خامسهم عمر بن عبد العزيز بين 720/717فتم  سحقهم عام 750 مع بقائها تحكم في الاندلس بين 1231/711..
كما ان سلالة بني هاشم العباسيين الدين حكموا بين 1258/750هم ايظا حكما وراثيا استبداديا و لم يوفروا هم ايظا مناخا وظروفا للدراسات والبحوث  السياسية في حين طغت البحوث الدينية وتاويلات الحديث حيث تكونت مدارسا فقهية اجتماعية
مع فترة قصيرة للترجمة من الفكر اليوناني الدي تناوله بعض الفلاسفة العرب والمسلمين بالشرح والنقدالموضوعي
 ومنهم خاصة  الفيلسوف ابي اسحق الكندي عاش في الكوفة بين 870/800 ودعا لفكرة عدم تعارض جوهر الدين باعتباره ليس فقط للعبادات المجردة بل للتطوير والتحديث والاصلاح والابداع مع السياسة السليمة التي يجب ان تقوم على العدل ويعتبر الكندي مؤسس الفكر الفلسفي على الصعيد العالمي والدي زاوج بين فكري ارسطو في اطروحته بعنوان السياسة التي قال فيها بان (الانسان حيوان اجتماعي وسياسي ) والدي هو العنصر الاول في الحرث والبناء في المجتمع وان افضل الانظمة السياسية هي التي تخدم المصالح المشروعة للناس وعدم هيمنة مجموعات معينة عليها اد سيؤدي لاستبداها وطغيانها ويبرر التمرد والثورة عليها.. ..
كما ان افلاطون في كتابه الجمهورية الدي هو حوارات بين عدد من المفكرين في البحث عن افضل صيغة للحكم اي انه اجتهادات اخلاقية
/تبحث في الافضل / انظر سورديل في كتابه تاريخ الاسلام طبع عام 1996 ص 482... كما ان الفيلسوف المسلم  الفارابي عاش بين 950/872 يعتبر ارسطو الثاني/ انظر سورديل ص 282
كما ان القاضي الشافعي علي بن محمد الملقب ابو الحسن الماوردي ولدفي البصرة عام 974 وتوفي في بغداد عام 1058في عهد الخليفتين القادر والقائم كان قد كتب في السياسة ونظم الحكم تحت عنوان (الاحكام السلطانية وقواعد الحياة المدنية والدينية) 
مما يدل على انه كان هناك فكرسياسي عربي اسلامي واضح ومتكامل غير ان اهمل من العباسيين الدين س استولوا على السلطلة مستعينين بكل المناوئين للامويين ومارسوا نفس سيساتهم في توريث السلطة والاستبدادوالبذخ    
        لذلك ظهرت حركات دات طبيعة مزدوجة او مركبة دينية /سياسية  / اقتصادية وثقافية ومنها حركات التشيع وخاصة مجموعة ونادي اخوان الصفا الدين دعوا لتطبيق العدل والحق بين الناس وادانة الظلم والاستبداد واحتكار السلطة وتبدير اموال العامة وافقارها لصالح طبقة وسلالة معينة بئاسم الدين والحق الالاهي و حركة الفاطميين في شمال افريقية وبلادالنيل و الشام بين 11171/909     
   فاندحرالعباسيون هم ايظا ولكن من قبل قوى استعمارية غازية وهم المغول الدين حكموا الشرق العربي الاسلامي بين 1261/1250حكما تحطيمياكالدي مارسه الفرنسيون في مصر بين 1804/1789وفي الجزائر بين 1962/1832وغزو صدام حسين للكويت بين 1991/1990 والغزو الايرو امريكي للعراق بين 2011/2003

وخامسا-
 كما ان العثمانيين الدين حكوموا 10/9من البلاد العربية ولفترات طويلة امتدت بين 1918/1520 كانوا  هم ايظا طغاتا ومتخلفين ورجعيين افقروا البلاد العربية في الاقتصادوالفكر وتراجعت كثيرا اللغة العربية التي هي لغة القرئان ولغة اهل الجنة كما يحلوا للجهلة من المسلمين ان يصفونها
وكانت الامية في البلاد العربية حتى عام 1918تصل لاكثرمن /85 ...ولولا الجوامع والكنائيس العربية التي تقرئا وترتل الكتب الدينية بالعربىة لتراجعت العربية اكثر واكثواكثر لصالح التركية   
كما فشل العثمانيون في حماية البلاد العربية  التي خضعت في معظمهم في عهدهم  لكل من فرنسة التي تنفدت في بلدان شمال افريقية بين 1962/1832 وفي سورية ولبنان بين 1944/1920فيما انفردت بريطانية في مصروالسودان بين 1932/1882وفي كل امارات ومشايخ شبه جرية العرب بين 1970/1839 وفي العراق بين 1932/1917 وفي الاردن بين 1945/1919وفي فلسطين بين 1948/1919حيث تم خلع وصناعة وانشاء دولة اسرئيل لتكون خنجرا مسمومادائما في اجساد العرب ..كما ان ايطالية استعمرت ليبية بين 1944/1911 .

وسادسا-
وفي اثناء الحكم العثماني الرجعي ظهرت حركات سياسية يونانية وارمنية وصربية عديدة  تطالب بالاستقلال وبالانفصال وحقتته كل منها على مراحل فيما كانت المنظمات والجمعيات العربية السرية تطالب باصلاحات اجتماعية وباللامركزية الادارية والمالية والتعليمية ظمن الدولة العثمانية ومنها خاصة الجمعية القحطانية والعربية الفتاة وجمعية العهد ومنتديات ادبية في لبنان وسورية والعراق وانظم اليها العديد من الطلاب العرب من المدنيين والعسكرين الدين كانوا يدرسون في اسطانبول  وعدد من رجال الدين والعاملين في الادارات العثمانية ولاقى العديد من المنظميين اليها الاضطهاد والموت على يدي الولاة العثمانيين ومنهم خاصة الجنرال جمال الدين الدي لقب بالسفاح كما هو حال ابو العباس العباسي
 
 وسابعا-
 وبسبب التعسف العثماني فقد تعاون وتهادن معظم قادة هده المنظمات العربية السرية وكذلك الشريف حسين امير مكة مع بريطانية وفرنسة وايطالية التي شاركت في الحرب  العالمية الاولى ضد المانية التي انظمت اليها الدولة العثمانية على اعتبار انها الدولة الاقل نفوذا في العالم العربي والاسلامي حيث كان هناك اكثر من خمسمائة من الضباط وضباط الصف العرب نصفهم من العراق ومنهم مثلا مولود مخلص وجعفر العسكري وجميل المدفعي ونوري السعيد وغيرهم .. مثلما كان هناك عدد من المدنيين ومنهم حكمت سليمان ومحسن السعدون وجميل صدقي الزهاوي ومعروف الرصافي وسليمان فيضي الدي اشار في مذكراته لمعظمهم ..اي ان معظم السياسيين العرب تعانوا مع دول استعمارية مسيحية وعدتهم بالتحرر ضد دولة مسلمة مستبدة تنكرت لتحررهم  .

. اي ان الظلم والاستبداد اجبرهم لينظموا مع من افترضوا وتاملوا ان يمنحهم الحرية وهو موقف سياسي جدير بالبحث والمناقشة حيث تكرر مرات عديدة ومنها ارتماء حكام الكويت في احضان الامريكان للتخلص من الغزو البعثي الصدامي وهو يشبه مشاركة رموز اكثر من  /95 من الحركات السياسية العراقية القومية العربية والكردية والتركمانية والدينية الاسلامية و المسيحية والصابئية والطوائف السنية والشيعية على السواء في 20 من ادار 2003مع الغزاة الامريكان والانكليز للتخلص من ظلم واستبداد وعنجهية وجبروت وطغيان صدام حسين الدي اعدم في 31من كانون اول 2004 عن جريمة محلية واحدة تتعلق بمقتل مائة وستة واربعين من مواطني شيعي قضاء الدجيل في شمال شرق بغد
اد في عام 1982ولم يحاكم مائة وستة وثماني الف كردي في عام 1988 فيما عرف بحملة الانفال ولا بمقتل المئات من قيادات وكوادر الشوعيين والبعثيين من المدنيين والعسكريين ولا عن جرائمه في جنوب العراق ولاعن جرائمه الدولية في غزو ايران والكويت حيث كانت القوى الايرو امبريالية والصهيونية هي المستفيدة الوحيده منهما وكان هو منفذا غبيا وعميلالها         -
 
 وثامنا-
  ان هناك المئات من العرب ومن غيرهم ومن والعراقيين انفسهم ممن بحثوا في تاريخ الاحزاب السياسية العراقية .. ومن العراقيين على سبيبل المثال لا الحصر نشير لكل من.. في عام 1948كان المؤرخ عبد الرزاق الحسني قداصدر في صيدة /لبنان كتابا من ثلاثة اجزاء بعنوان (تاريخ العراق السياسي ).وفي عام 1950 كان العلامة محمد حين كاشف الغطاء عاش بين 17373/1294هجري و 1955/1876م قد اصدر كتابا بعنوان ( اصل الشيعة واصولها )وترجم عام 1995للفرنسية وطبع في بيروت ..وفي عام 1952كتب الاستاد خيري العمري عدة مقالات في جريدة الاخبار العراقية بعنوان (دورالاحزاب السياسية في تاريخ العراق) ثم اصدر الاستاد خيري العمري عام 1969كتابا بعنوان (حكايات سياسية من تاريخ العراق الحديث ) وبعيد ثورة تموز 1958كان المناضل الشيوعي عبد الجبار ايوب قد اصدر كتابا بعنوان (الشيوعيون في سجنونهم
  وفي عام 1963 كان الاستاد فاضل حسين قد اصدر في بغداد كتابا بعنوان (تاريخ الحزب الديمقراطي في العراق بين 1958/1942).وفي عام 1969كتب الاستاذ فائق بطي كتابا  بعنوان (صحافة الاحزاب العراقية )..وفي عام 1971حصل الاستاد فاروق العمر على شهادة الماجستير من كلية الاداب في عين شمس بمصر   بعنوان( الاحزاب السياسية في العراق بين 1931/1921.).وفي عام 1975كان الدكتور المؤرخ عبد الامير العكام قد اصدر في النجف كتابا بعنوان ( الحركة الوطنية
في العراق بين 1932/1922 ..وفي عام 1976كتب الاستاد وميض عمر نظمي دراسة عن الحركات السياسية في العراق المعاصر  .كما كتب الدكتور عبد الله سلوم السامرائي دراسة عن الحركات الدينية الباطنية السياسية التي ظهرت في العهدين الاموي والعباسي .و في عام 1978 كان الفلسطيني حنا بطاطو قد نال في الولايات المتحدة دكتوراه على اطروحته التي  ترجمت للعربية عام 1992في ثلاثة اجزاء  الاول خاص بجيو اجتماعواقتصاد العراق و الثاني خاص بالحزب
  و الشيوعي العراقي والثالث بالشيوعيين والبعثيين والضباط الاحرار..وفي عام 1983كان الاستاد الحقوقي حسين جميل قدكتب كتابا بعنوان (الحياة البرلمانية في العراق بين 1946/1925 )واتبعه عام 1987بكتاب اخر بعنوان شهادة سياسية بين 1930/1908) وفي عام 1996كتاب كتابا بعنوان الدين والدولة ..وفي عام 1986كان الدكتور المؤرخ عبد العزيزي الدوري قد اصدر في بيروت دراسة بعنوان التكوين التاريخي للامة العربية . وفي عام 1993 كتب الصيدلي هاني الفكيكي عضو القيادة القطرية لحزب البعث بين 1963/1960كتابا بعنوان (اوكارالهزيمة وتجربتي في حزب البعث ).يشير فيها للضعف الفكري والسياسي لكوادر الحزب من المدنيين والعسكريين وانشغالهم بمحاربة الشيوعيين  .وفي عام 1999كان  المهندس طالب شبيب الدي صار عضو ثقيادة قطرية بين 1963/1960   
كتب كتابا باسم باسم (عراق 8 شباط 1963وقدم له بكلمة قصيرة جاء فيهالجميع الدين دخلوا حوار الدم والنار بنية وبدوافع وطنية سليمة سواء كانوا مخطئين ام محقين او قتلى او موتى او مازالوا تابعون مشهد الاغتصاب والاخفاق في العراق ) ويعتبر اوسع واشمل ما كتبه احد البعثييين عن جرائم اتخذتمن قبل بعض الحزبيين البعثيين ومنهم هو نفسه وهاني الفكيكي ومحسن الشيخ راضي وصباح تالمدني وعمار علوش وصدام حسين وغيرهم من عشراتمن المدنيين والعسكريين الدين  ارتكبوا جرائمهم باسم حزب البعث الدي لم يعترف علنا بها ويعتدر لضحاياها بل كرر اسوئا منها في تجربته اللاحقة في الحكم بين 2003/1968..وفي عام 2000 كتب الدكتور الحقوقي خالد علي الصالح الدليمي عضو قيادة قطرية بين 1960/1957وعاش بين 2000/1937 كتابا بعنوان ( على طريق النوايا الحسنة ..تجربتي في حزب البعث ..واهداه لكل قطرة دماء اريقت على ارض العراق من جسد يحمل ظميرا نبيلا ) اشار فيها لمببرات محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم في 7 تشرين اول 1959و التي لم يوافق عليها القيادة القومية .. وفي عام 1997كتب الاستاد احمد الكاتب كتابا بعنوان ( تطور الفكر السياسي الشيعي من الشورى لولاية الفقيه )يشير فيه لمتناقضات فكرية وقانونية لا تتناسب وروح العصر وهو ما تعانيه الجمهورية الايرانية حاليا التي قللت
وضغطت  على حرية المرئة والمداهب غير الشيعية ..وفي عام 2003 كان الدكتور عادل البلداوي قد اصدر كتابا في بغداد بعنوان (التكوين الاجتماعي للاحزاب والجمعيات السياسية في العراق بين 1958/1908 )..وفي عامة 2009 كتب الاستاد حسن العلوي كتابا بعنوان ( الشيعة والدولة القومية في العراق بين 1990/1914.)..بالاضافة لعشرات الكتب الاخرى التي تتحدث عن السياسة في العراق

تاسعا-
 
 ان معظم هده الكتب لم تتناول اخطاء وجرائم الاحزاب السياسية التي حكمت ولا زال بعضها يحكم في العراق .. فلقد كان حزب الاتحاد الدستوري الدي تئاسس في تشرين ثاني 1949بقياده نوري السعيد الدي صار رئيسا للوزراء ثلاثة عشر مرة تمكن خلالها اضعاف وتشتيت الحركات السياسية وتصفية عددا من قياداتها وخاصة اعدام امين الحزب الشيوعي فهد سلمان واثنين من رفاقه فهد واعدام العقداء الاربعة وسحب الجنسية من عدد من العراقيين وقمع الحريات العامة حيث قرر في 14 من اب منع مائتين وسبعة وثلاثين صحيفة ومجلة من الصدور وعقد اتفاقيات مع بريطانية والولايات المتحدة في غير صالح العراق والعرب والمسلمين واضعف التضامن العربي / انظر باقر الورد في كتابه بعنوان (بغداد في الف )عام 1989ص 332    
- كما ان الحزب الشيوعي الدي تئاسس عام 1932 والدي يعتبر اهم حزب منظم وناضل ضد الامبريالية وضحى بكثير من قياداته وكوادره ..غير انه بقي هو الاخر حبيسا لافكار متطرفة غير واقعية ذات طبيعة الحادية وتابعا في قرائاته وبرامجه  وسياساته للاتحاد السوفياتي فقد كان خصما عنيدا للامبريالية مند تئاسيه حتى عام 1942 حيث قرر ستالين الاصطفاف مع الولايات المتحدة في عهد ايزنهاور وترومان وبريطانية في عهد حكومة تشرشل لمحاربة هتلر حيث اعلن الحزب الشيوعي العراقي والاحزاب الشيوعية العربية عن تجميد مواقفها العدائية للامبريالية حتى عام 1949حيث بدئا من جديد الصراع السوفياتي الايرو امريكي ..
 كما ان الحزب الشيوعي العراقي وبقية الاحزاب الشيوعية العربية صمتت تجاه تقسيم فلسطين و خلق دولة اسرائيل التي كان الاتحاد السوفياتي برئاسة
 ستالين قد اعترف بهاولم تغير الاحزاب الشيوعية العربية مواقفها تجاه الصهونية على الرغم من ان ستالين قد سحب اعترافه باسرائيل قبيل وفاته عام  1953
كما ان الحزب الشيوعي العراقي  وبعيد قيام ثورة تموز 1958في العراق طرح شعارات متطرفة وغير واقعية  وحاول ان ينفرد بالسلطة بين 1962/1958مما جعله عرضه لتصفيات جسدية قام بها المئات من البعثيين وحلفائهم من الرجعيين عام ..1963

 - كما ان حزب البعث العربي الاشتراكي تئاسس في سورية عام 1943 والدي طرح شعارات مبهمة وفضفاضة مستعارة من تجارب وحدة اولى الولايات المتحدة الثلاثة عشر التي تحررت في تموز عام 1774من بريطانية ومن وحدة المقاطعات الفرنسية بعيد الثورة الفرنسية في تموز 1789ومن استقلال اليونان عام 1832من الدولة العثمانية ومن تجربتي الوحدة الايطالية عام 1870والوحدة الالمانية عام 1871 .. غير انه تجاهل مبادئه الرئيسية الثلاثة وهي الوحدة والحرية  والاشتراكية ..فهو لم يصمدطويلا في الوحدة السورية التي تمت مع مصر عام 1958حيث ساهم بعض قادته بالانفصال في ايلول 1961
  وعندما استلم السلطة ثانية في سورية منذ ادار 1963وحتى الان لم يقم باي عمل اشتراكيى ولا تحرري ولا وحدوي بل فقد مند 7تشرين اول 1973جزئا هاما من اراضي سورية وهي مرتفعات الجولان وبحيرة طبرية التي تستقبل مصب نهر الاردن لصالح دولة اسرائيل التي لازالت تكبر وتكبر وتكبر وتقوى وتقوى يوما بعد يوم كلما ابتعدنا عن الحرية وعن الديمقراطية وعن الاشتراكية وعن العدالة وعن التعددية السياسية وعن التسامح الديني وكلما اقتربنا وتبينا ومارسنا الشعوذة والتخلف والرجعية وخنق الحريات العامة والانفراد بالسلطة من قبل الطغاة الملوك والامراء والرؤساء العرب الدين ارتبطوا جميعهم بشكل مباشر او غير مباشر باحلاف معلنة او غير معلنة مع القوى الايرو امريكية المتحالفة على الدوام مع الصهيونية   

كما ان حزب البعث العربي الاشتراكي الدي تئاسس في العراق عام 1950وساهم بالحركة الوطنية والجبهة الوطنية عام 1957 وثورة 14 تموز 1958 غير انه سرعان ما  تنبى وقاد كل القوى اليمينية للوقوقف بوجه ما سمي بالمد الشيوعي وساهم باسقاط اول تجربة جمهورية في العراق .واستلم السلطة بين 8 شباط و18 تشرين ثاني عام 1963حيث انفرد بالسلطة ولم يحقق اي من اهدافه الرئيسية في الوحدة والحرية والاشتراكية بل انشغل في تصفية الشوعيين العراقيين .. وبين عام 1968 /2003عاد للسلطة وانفردبها و قام بعض اعضائه وخاصة التكارتة ومنهم البكر وصدام واخوته وابناء عمومته بالهيمنة على الحزب وحولوه اداتا للتسلط وتصفية الخصوم من البعثيين وغيرهم    -
كما ان صدام انفرد بالسلطة بين 2003/1979 وقاد حربين واحدة ضد ايران دامت 8 سنوات صفقت وطبلت وزمرت وهللت لها القوى الايرو امريكية واسرائيل حيث كانت الحرب قد استخدمت كل نفوط العراق ودول الخليج وايران والتي تشكل اكثر من /75من نفوط العالم والتي صارت في حينها  تباع باسعار رخيصة جدا حيث لم تعد خزانات  بعض الدول  الاوربية استيعابها لان العراق وايران كانا مضطران لان يشتريا سلاحهما ليتقاتلا من خصومهما الرسميين وهم خاصة الولايات المتحدة وبريطانية وفرنسة وروسية وكورية بل ومن اسرائيل وعن طريق وسطاء بعظهم عرب ومسلميين..
 
كما شن صدام حسين حربا اخرى ضد الكويت عام 1991/1990قادت كلاهما لخسائر بشرية واقتصادية وعربية واسلامية لم تحصى فيما ادت لتحقيق مزيد من القوة والنفوذ ىلاسرائيل التي كانت ولا زالت لدى بعض الحكام قميص عثمان يستعملونه للهيمنة على شعوبهم حيث خضع العراق لاطول واخطر حصار شامل في القرن العشرين دام بين 2003/1991 حيث شمل الغذاء والدواء والمعرفة في حين كان الرئيس القائد الملهم والظرورة حفظه الله ورعاه ورعى بناته و اولاده الشرعيين وغير الشرعيين يحتفل خلالها كل عام بعيد ميلاده السنوي في حين ان اكثر من /75من مسلمين العالم بمن فيهم العراقيين بمن فيهم انا شخصيا لا يعرفون بالضبط متى ولد نبيهم محمد.. ان حزب البعث العربي الاشتراكي في العراق فقددوره التاريخي وضيع الفرصة التي اتيحت له ليساهم ببناء حراق حر
و مستقل ومتحظر وان عزت الدوري نصف الامي والمتخلف والطائفي والدي كان يرى في صدام حسين نبيا جديدا او مهديا جديدا لا يمكنه ان يعود لحكم العراق الا عندما يتخلى الحزب عن طغيانه واقراره بمدئا التعددية واللامركزية والعلمانية  وليست المزيفة التي كان فيها صدام القائد المؤمن وعزت امير المؤمنين..    ..
 
ان الاحزاب والحركات الكردية في العراق هي الاخرى وليدة ظروف اقليمية ودوليةغير عادلة  ..فالشعب الكردي الذي يعيش مند فترات موغلة في القدم في منطقة محصورة بين ايران من الشرق وتركية من الشمال والعراق من الجنوب وسورية من الغرب هو الاخر وكما هو حال الدول العربية كان ينبغي ان يحصل على استقلاله بموجب اتفاقيات فرساي لعام 1919 غير ان القوى الايرو امريكية تنكرت له و بقي يخضع لاحتلالات مركبة من الدول التي تتحكم في بلاده مما اوقع معظم الاحزاب الكردية كبقية الاحزاب العربية بين يدي قيادات قبلية وعشائرية تمارس التسلط والاستبداد وتدخل في صراعات ومعارك كرد فعل لاحزاب وسياسات عربية واسلامية سيئة وعليها ان تتخلثص مننفوذالاغوات والبيكات والسلالات لكي تستطيع ان تبني اقليما يمتع ديمقراطيا بالحكم الداتي او وطنا يتمتع  بديمقراطية حقيقية تعيش فيها الاقليات القومية والدينية بحرية.     
 -
كما ان الاحزاب الدينية العراقية السنية والشيعية على السواء هي في الغالب ليست حركات اصلاحية بنائة بل وليدة ردود افعال سياسي للشيوعية المتطرفة في طروحاتها الماركسية وللحركات القومية المتطرفة في شعاراتها القومية الشوفينية.
كما انها تتبى افكارا ومبادئا وقيما وايات وشعارات فضفاضة حول افكار( لا حكم الا للاسلام والحكم الرشيد والسلف الصالح وعن الشورى وعن حزب المؤمنين وحزب الشيطان والكافرين  وعن تحريم تناول الكحول و الترويج لفكرة تعدد الزوجات وعن الحجاب وعن الجنة والنار والعقاب والثواب وعن التجارة وعن اركان الاسلام الرئيسية التي من بين اهمها التوحيد والزكاة  وغيرها من مئات  بل والاف المفاهيم والقيم  الروحية التي وردت في القرئان ) غير انها لا تتحدث عن الحريات العامة بما فيها  الديمقراطية التي يسميها القرئان شوى ولا عن الزراعة والصناعة والعلوم ولا عن العدالة الاجتماعيةالتي يسميها الاسلام الزكاة  ولا عن رجالات الدولةالدين هم الحكام الدين يسميهم القرئان الرعاة المطالبين  بان يوفروا الخدمات لكل الناس الدين يسميهم القرئان الرعية بمن فيهم مؤمني الاديان الاخرى واصحاب السينمات والمسارح والملاهي والنوادي والحانات والبارات والمراقص مثلما ينبغي ان يوفرونها للمدارس والمستشفيات..التي عليها ان تستقبل وتداوي المفتي والموس والعاهرة .. لان الدولة هي لكل المواطنين والمواطنات وليس لبعظهم ولا لسنييهم ولا لشيعييهم.. وهنا اضرب مثلين صارخين وهما الزكاة التي تعتبر  مع الحج من بين  المبادئ الاساسية في الاسلام باعتبارهما من  مقومات تعاضد وتكافل وتساند وترابط وتعاون المجتمع وهما  دين عاجل وليس اجل كما هو حال الصلاة والصوم اللتان يطمح من يؤديهما ان يرحمه ربه ويدخله فسيح جناته ان التزم واتبع وتمسك وطبق وادى  واحسن صنعا في دنياه ..وانا اجزم بانه ليس هناك واحدا من المليار والنصف من المسلمين  المعاصرين وانا منهم من زكى بطريقة رياضية رقمية صحيحة تتناسب مع بلياراته وملايينه  ودفع  اكثر من /70 مما زاد عن حاجاته منها كما يجري الان في بعض الدول الاوربية ومنها المانية وفرنسة وبريطانية التي يحلوا لبعض السلفيين والجهلة ان يطلقوا عليها اسم بلدان كفر.. ..
كما ان هناك مثلا يخص الجزائر و فلسطين وافغانستان والعراق وايران والصومال والشيشان وكوسوفو وغيرها من الدول الاسلامية  التي تعرضت ولا يزال بعضها يتعرض  لحروب راح ضحيتها الملايين من رجالها وتركوا اراملا وايتاما ولم يتزوجهن كثيرا من الدين يرددون الاية القرئانية الثالثة الواردة في سورة النساء والتي تقول ..( وان خفتم الا تقسطوافي اليتامى فانكحوا ما طالب لكم من النساء مثنى وثلالث ورباع وان خفتم الا تعدلوا فواحدة او ما ملكت ايمانكم ذلك ادنى الا تعولوا ) وبقيت هده الاية معطلة لانه لم يجرئ الرجال الزواج باخرى الا لاسباب الطمع في مال او نزوة وليس حلا دينيا  او اجتماعيا ..فبقيت الارامل واليتيمات يهمن على وجوههن وقد يضطرن لارتكاب الزنا والفواحش. وهناك المئات بل الالاف من  الامثلة القرئانية  اتركها لكل  مسلم مؤمن حريص على دينه (واعتقد بانني منهم)ان يبحث عنها ليرى كم نحن بعيدين عن تطبيق قيم ديننا لاننا اميين ولاننا جائعين ولاننا مرضى ولاننا خائفين من الظلم ولاننا خاضعين لانظمة جائرة ومستبدة وظالمة وغبية وعميلة.. كما ان الاحزاب الدينية الاسلامية لا زالت تخضع ماليا وعقائديا لتثاثيراتقوى اقليمية         
            
وخاصة للمملكة العربية السعودية التي تئاسست عام 1924وتمثل الدولة الاسلامية الاكثر غنا نفطيا والاكثر انغلاقا وتطرفا ورجعية وهي الممول المالي والفكري الرئيس للاحزاب والقوى الدينية السنية ..وترى في الولايات المتحدة خليفة الله على الارض حيث انها تخضع لها تقنيا ونفطيا وعسكريا..
ولا زالت العائلة والسلالة السعودية تعامل المرئة على انه انسان ناقص وتروج لحديث مطعون ومشكوك فيه يقول ( لا يفلح قوم تحكمهم امرئة ) ولا ادري بما يفسرون دور السيدة كولدامائير رئيسة وزراء اسرائيل التي وسعت بلادها جغرافيا على حساب كل العرب والمسلمين بمن فيهم السعوديين وتفوقت تقنيا عليهم جميعا وكذلك فعلت مواطنتها رئيسة الوزراء افغيني التي سبقت رئيس الوزراء نتن ياهو ..وما هو موقفهم من حكم رئيسة وزراء بريطانية العظمى السيدة تاتشر التي انتخبت لثلاثة مرات و  حكمت 12 سنة وساهمت بحرب تحرير الكويت وحطمت الجيش الارجنتيني الدي حاول تحرير جزرلبلاد  على المحيط الهادي؟ وكيف يفسرون دور وزيرات خارجية الولايات المتحدة السيدات مادلين اولبرايت الصهونية ورايس والسيدة كلنتن عندما يئاتينن للسعودية ويجتمعن في غرف مغلقة مع فيصل الكسيح وملكهدو اللحية المصبوغة بلون اسود ؟ وبما يفسرون قيام اندونيسية اكبر دولة مسلمة بانتخاب السيدة مكواتي بنت السيد سوكارنو رئيسة للجمهورية مثلما فعلت بنغلادش في انتخاب السيدة حسينة رئيسة للوزراء وكدلك فعلت تركية عندما اختارت السيدة شلر رئيسة للوراء ؟        

كما ان ايران الصفوية التي عاشت بين 1732/1501و الشاهنشاهية بين 1979/1920والجمهورية مند عام 1979والتي ترى في الولايات المتحدة الشيطان الاكبر غير انها هي الاخرى تخضع لها تقنيا ونفطيا وعسكريا وانها هي الاخلرى لازالت تعيش على نظرية الحق اللاهي والمهدي المنتظر الدي سوف لن يئاتي ..فحلت محله فكرة الخليفة او ولاية الفقيه وهو بمثابة الخليفة الشيعي الدي يتجاهلروح العصر والتسامح والتعايش مع بقية المذاهب والاديان......      
اي ان الاحزاب الدينية التي تحكم الان في السعودية وايران والعراق و تونس ومصر وليبية واليمن ولربما قريبا في سورية والتي تدعمها القوى الامبريالية والصهونيةعلى انها البديل عن الفكر القومي الناصري والبعثي .. فانها قد تبقى في  السلطة لبعض الوقت باستعمالها هي الاخرى وسائل العنف والاضطهاد والانتقام ومحاولة تحجيم دور القوى الدينية الاخرى وابعاد العناصر الديمقراطية .غير انها جميعها لا تستطيع ان تحكم طويلا وصحيحا الا عندما تتبنى برامجا اجتماعية ودمقراطية وطنية مدنية وليست دينيةرجعية وسلفية وخرافية .. وان فشلت وهو احتمال كبير فئان كثير من جمهورها المسلم سيتخلى عنها ويكفر بها مثلما تخلىت وكفر ت جماهير اخرى بالاحزاب القومية التي مارست اساليبا عنصرية وشوفينية      
 
عاشرا

ان  الدين تشرفوا بمهام مقاومة الاحتلال الايرو امريكي في العراق بكل اشكال المقاومة ومنها الكلمة والمقاطعة النفسية والاقتصادية وحملوا  السلاح انما هم
  الدينيحق لهم قبل غيرهم ان يساهموا بقيادة العراق  ..كماان الحزب الشيوعي العراقي والقوى الديمقراطية والعلمانية والمدنية هي التي تستحق ان تساهم بحكم البلاد شريطة ان تقروتعتمد عدة مبادئ وضوابط ومنها خاصة ..مبدئا فصل السلطات وفصل الدين عن الدولة وتحديد وظائف رجال الدين كما هو حال السياسيين ومنع هيمنة الطائفية او العشائرية واقرار مبدئا اللامركزية الادارية والحكم الداتي لكردستان العراق والتعددية الحزبية وتبادل وتناول السلطة من خلال انتخابات مباشرة وحرة و وظمان حق المعارضة السلمية بالعمل اسيسي الحر و اتباع سياسة حسن الجوارمع كل الدول المجاورة كلها وليس بعضها وتطوير الجامعة العربية كمنظمة اقليمية ومنظمة المؤتمر اىسلامي كمنظمة ثقافية. ومنظمة عدم الانحيازكمنظمة سياسية وتجارية ومنظمة الامم المتحدة التي يجب ان يتغير نظامها وخاصة فيما يتعلق بظرورة توسيع عدد اعضاء مجلس الامن الدائميين ليشمل البرازيل والارجنتين ونيجيرية ومصر والحبشة ودولة جنوب افريقية والهند واندونيسية واليابان وايران اضافة للصين الشعبية وعدم السماح لالمانية ان تحتل مقعدا ثالثا لاوربة بل لا بد ان يكون من نصيب اوكرانية او السويد...
.
 احدعشر-
-ان فلسطين هي اولا-من مسؤولية الفلسطينيين من اليهود العرب والمسيحيين العرب والمسلمين العرب وثانيا من مسؤولية كل الشعوب العربية  وثالثا من مسؤولية كل مسلمي العالم  ورابعا من مسؤولية كل الشعوب والقوى المحبة  للعدل و السلام والحرية وخامسا من مسؤولية منظمة الالامم المتحدة التي هينفسها خلقت اسرائيل واعطت الشرعية لوجودها كدولة   ..ولا ينبغي ان تكون وان تبقى فلسطين  للحكام العرب  قميص عثمان الدي تمزق وتهرئا ولم يبق منه شيئا

 اثنا عشر -
عزيزي الدكتور عمر الكبيسي اجدد شكري لجهودك الوطنية والثقافية   
 
 المخلص الدكتور المؤرخ والبعثي السابق بين 1987/1956حسن الزيدي 
  ايلول 2012       


De : Omar Alkubaisy <alkubaisyo@yahoo.com>
À : dr omar alkubaisy <altabeebalbaghdadi@gmail.com>
Envoyé le : Mercredi 12 septembre 2012 22h08
Objet : ندوة الاثنين ديوان الكبيسي

ندوة الاثنين في عمان 10ايلول 2012 بعنوان :
تاريخ الاحزاب السياسية ونشوئها في العراق المعاصر
المحاضر : الأستاذ الدكتور مؤيد الونداوي
المعقبون : الاستاذ الدكتور مظفر الأدهمي
والأستاذ الدكتور عبد الكريم هاني
د. عمرالكبيسي
بتاريخ الاثنين المصادف 10 أيلول 2012 القى استاذ العلاقات الدولية وتاريخ العراق السياسي المعاصر والباحث في مركز العراق للدراسات الستراتيجية الدكتور مؤيد الونداي محاضرة بعنوان "تاريخ الاحزاب السياسية في العراق المعاصر" ، في ديوان الكبيسي بعمان .
تناولت المحاضرة عرضا تاريخيا استعرض بدايات العمل الحزبي في العراق اواخر العهد العثماني والذي ارتبط بوصفه جزء من الكيانات الحزبية التي كانت قائمة في مركز الخلافة في الاستانة ولم يكن العراقيين حتى ذلك التاريخ قد تمكنوا من بناء احزاب خاصة تعبر عن مطالبهم بوصفهم جزء من دولة الخلافة. واشار المحاضر الى ان جمعية العهد السرية التي اسسها عدد من الضباط والمثقفين العرب في الاستانة كان للعراقيين منهم دورا كبيرا في تاسيسها وان تفكير الاعضاء كان وقتها يتجه نحو القضايا القومية العربية ومسالة الحرية والاستقلال.
واشار المحاضر الى ان اندلاع الحرب العالمية الاولى وقيام البريطانيين باحتلال العراق كان سببا في ان يشهد العراق بروز حركات وتجمعات واحزاب سياسية اسستها وقادتها النخب المثقفة والشخصيات الاجتماعية المعروفة وقت ذاك وكان هدف الجميع السعي من اجل انهاء الاحتلال والانتداب البريطاني واعلان الاستقلال وبناء الدولة الحديثة وقد حققت هذه الاحزاب والحركات مطالبها خلال مدة عشرة سنوات عندما وافقت بريطانيا على الدخول في مفاوضات سياسية وعسكرية انتهت بتوقيع معاهدة 1930 التي فتحت الطريق للعراق بالحصول على استقلاله ومقعده في عصبة الامم عام 1932. هنالك اسماء كثيرة منها الحزب الحر وحزب النهضة والشعب والعهد وحرس الاستقلال والاخاء وغيرها.
واكد الباحث ان العقد الاول من عمر العراق الحديث 1920-1930 شهد ضهور اكثر من حزب ولكنها كانت احزاب لا تقوم على اسس عقائدية او تنظيمية وكان المؤسسين لها قادة سياسيون هدفهم الاول استخدام احازبهم لاجل التمكن من خوض الانتخابات والفوز برئاسة الحكومة وحالما يتم الامر لهم يتم حل الحزب، كما انهم كانوا يستخدمون تلك الاحزاب وعبر خلق تحالفات مع عدد من سيوخ العشائر لاجل القيام بثورات واضطرابات محلية تسعى لاجل خلق بيئة مناسبة لاسقاط الحكومة. واضاف المحاضر ان جمعية العهد في مسيرتها هي الاخرى ولاجل تحقيق الاستقلال للعراقيين قد اضطرت الى ان تنقسم على نفسها وشكلت العهد العراقي وكان العديد من اعضائها ممن ساند فيصل بن الحسين خلال سنوات الحرب او عند توليه عرش سوريا ومن بعد عرش العراق قد عادوا الى بغداد ومن ثم كانوا في معضمهم قد تولى مناصب عليا في الدولة وقيادة العمل الحكومي.
تجربة التعددية الحزبية وحرية التعبير التي عاشها العراق على عهد الملك فيصل الاول 1921-1933 سرعان ما تراجعت بسبب وفاة الملك وعدم قدرة خلفه الملك غازي من ادارة الدولة والتعامل مع الطبقة السياسية مثلما كان والده يفعل. الزعماء السياسيون في الصف الاول استهوتهم

Ce mail a été tronqué.

Afficher l’intégralité du mail

وزارة الكهرباء في العراق ليست حالة خاصة

عزيزي ابا اوس المحترم ..بدئا صدام بالسؤئة وقاتل ضده الكثير من العراقيين الدين استعانوا بالاجنبي الدي استعملهم من اجل ان يحتل بلادنا .. فنحن ادا امام ادواة وليس امام حكام وقادة وطنيين مخلصين .. ولدلك فالعيب فينا عندما قبلنا من قبل ومن بعد وااعتقد بانك تشاركني الرئاي على القضية هي ليست قضية ابن وزير الكهرباء بل انها اسؤا واخطر واعمق .فهي التي ينطبق عليها المثل الدي يقول (اضافةلفعله بها حصل منها على كمية من الماش
(
فخد نصيبك من جهد مقاتلة الظلم والظالمين بطريقتك على امل ان يسعد العزيز اوس بعد حين .. تحياتي

المخلص حسن

وزارة الكهرباء تتحول الى ما يشبه المستوطنة او الإقطاعية لعائلة الوزير و أقاربه و أصدقائه شهدت وزارة الكهرباء العراقية و خلال الفترة القصيرة التي أعقبت تولي القيادي القائمة العراقية “كريم عفتان” لمنصب وزير الكهرباء ,قرارات و تعيينات لم تحدث في اي وزارة او مؤسسة في الدولة العراقية ....
> وقبل فترة قام موقع “واحة الحرية ” بنشر وثيقة تبين تعيين الوزير لأحد أبناءه في مكتبة خارج الضوابط و قبل إطلاق التعيينات ثم إصدار امر بايفادة ضمن وفد رسمي رفيع المستوى في نفس يوم تعيينه بمكتب الوزير … وصلت لموقعنا عدد من الوثائق التي تبين أوامر التعيين التي صدرت بموافقة الوزير خلال الأشهر القليلة الماضية
>
> الوثيقة تبين ان فتح التعيينات لاقارب عفتان بصوره مباشره وبدون شرط العمر
>
> المواطن الذي نرفق تعيينه مواليد 1960 و كما يظهر من المعلومات المدونة في شهادة الجنسية انه متزوج من عائلة عفتان لذا تم تعيينه فورا
>
>
>
> الوثيقة الثانية تشير الى ان السيد وزير الكهرباء ينقل خدمات زوجته من ملاك وزارة التربيه الى وزارة الكهرباء في مكتب معالي الوزير !!!
>
>
> احد الوثائق المرفقة تشير الى ان السيد وزير الكهرباء يوفد ابن أخيه الى قطر للمشاركة في مؤتمر الطاقة بدلا من مدير عام إنتاج الطاقة !!
>
> الطامة الكبرى ان ابن شقيق وزير الكهرباء رجل لم يكمل الاعداديه و ليس لة علاقة بقطاع الكهرباء لامن قريب و لا من بعيد ليمثل العراق في مؤتمر للطاقة لحل مشكلة الكهرباء بدلا من المدير العام وفقط لانه ابن اخ السيد عفتان وزير الكهرباء.
>


الصوم جهد فردي والزكاة جهد جماعي


عزيزي وابن وطني عدنان ابراهيم المحترم ... تحية عربية واسلامية وبعد
 
1- بوركت  وبوركا وبوركتم ووبوركوا وبوركن بوركنا جميعا بمناسةرمضان وهي سنوية واحىد مبادئ وقواعد واركان الاسلام العديدة التي من بين اهمها الزكاة  او الضريبة الرسمية الموجبة على الآرباح الصافية من زرع وضرع وانتاج صناعي وزراعي وتجاري و بيع وشراء وغيرها من الآنشطة لآنها تظمن حدا ادنى من الافراط في الثراء والفقر معا وتظمن وتبني وتؤسس مجتمعا مستقرا ومتعاونا ومتعاطفا ومتعايشيا نسبيا ..اي ان الصلاة والصوم والحج وما يماثلها هي استثمارات روحية فردية لمستقبل اجل وغيبي غير مضمون  في حين ان الزكاة  هي عمل جماعي تعني علاقة الغني او الثري الوارث او المنتج  بالفقير في العقل والطاقة وفرص العيش.. وهي عمل استثماري حياتي عاجل اكيد وجماعي ..ولدلك يجب ان يتم الحديث عن الزكاة والتصريح به على انها من بين اهم قيم الاسلام كدين مكمل وجامع ومطورومجدد ومبدع يهتم  بالانسان/ الفرد  
 
 
 2-ارى بانه من المناسب ان يسئال وتسائل كل صائم وصائمة عن جدوى الصيام في ظل ظلم متنوع ومتعدد من الحكام العرب الدين يتعاملون مع مواطنيهم بمن فيهم / فيهن الصائمين / الصائمات كرعايا بمستويات مختلفة بين مناصر ومساند ومؤيد للنظام وهو الدي يحظى بما لا يستحق احيانا وبين معارض له ويحرم عما
يستحقه وكآن الحاكم  فرعون وطاغوت ودكتاتور وجبار عنيد يملك الارض وما عليها  
 
3-ان الصيام كما يتفق جميع المؤمنون الصادقون من النساء والرجال  ليس صياما وامتناعا  عن شرب  الماء وبقية السوائل وتناول االاغذية  بل انه رياضة صحية ونفسية وتمرين على ترويض وتطويع الجسد والرح لقول الصدق وعمل النافع والمفيد والايجابي من الآفعال والاعمل التي تخص الناس / العامة / الجماعة / / من هن المجتمع للآن اليد الواحدة لا تصفق جيدا وان الجنة هي مع الناس ولا تحلو لمن يتوقع ان يعيش فيها وحده وكآنه سجنا انفراديا بل عليه ان يجمع حوله من  هم على استعداد لتطبيق وتنفيد الفرائض والواجبات الدينية والمدنية معا حيث يجب ان  تضيق المسافات ان لم ينبغي ان  تنعدم بينهما  حيث يبدا حقي عندما ينتهي حقكما/ حقهما /حقهم /حقهن/ وحقنا..                       
4- انها فعلا مناسبة روحية تدعونا جميعا لآن نتفكر ونتفقه ونتسائل عما يدور حولنا و في شارعنا ومدينتنا وبلادنا وعند جيراننا من كل الجهات وجيران جيراننا من كل الاتجاهات لنقارن بين ما عندنا وما عندهم 
 المخلص د .المؤرخ حسن الزيدي   

ليس عيبا ان يكون في مصر رئيسا اسلاميا .ولكن

 

اولا - في  24حزيران 2012 فاز المهندس محمد مرسي  مواليد 1951رئيس حزب الحرية والعدالة وهو حزب تمتد جدوره لحركة االئاخوان المسلمين التي تئاسست في مصر عام 1928 في الئانتخابات الرئاسية بنسبة متواضعة جدا  بلغت /52 يمكن التشكيك بصحتها لصالحه ضد /48 مرشح المجلس العسكري الدي لا يزال يقود البلاد بعيد اضطرار تنازل الجنرال الطيران حسني مبارك الدي حكم البلاد بين 2011/1982 وهو الجنرال احمد شفيق رئيس الحكومة المؤقتة التي اعقبت رحيل العميل حسني.  

 ثانيا -غير  ان مجرد فكرة الئانتخابات والخيارات والبدائل كانت ولا زالت حلما يحلم به اطفالنا من العرب والمسلمين وهم في ارحام امهاتهم لئانهم يخشون القدوم للحياة لئانهم سييصطدمون بمقولة الشاعر ابي نؤاس.. وتخافك النطف التي لم تخلق !...موجها كلامه لهارون الرشيد الخليفة العباسي الخامس حكم بين 812/786  كما انهاي انتصار كبير ليس فقط للحرية والعدالة بل وللقيم الئاخلاقية  السماوية والتي يشكل القرئان جزئا من مفرداتها بل انها جائت نتيجة تضحيات جسام لا يزال الشعب المصري يقدمها على مدابح الحريةكلما واجه طاغية وجبارا ومستبدا مند عهود معظم الطغاة الفراعنة وجنرالات الئاغريق والرومان  وبعض السلاطين العرب  وصولا لحسني الخيف الدليل والعميل ساحة التحرير في القاهرة وساحات الئاسكندرية وبورسعيد والسويس والصعيد وفي الصحراء حيث يقاتل بدو مصر الصهاينة  مغتصبي خيرات بلادهم 

   

ثالثا- ان مصر هي اكبر دولة عربية من حيث عدد السكان 85حوالي مليون ورابع دولة عربية من حسيت المساحة مليون كم بعد السعودية والجزائر وليبية وقبل السودان التي تقطت اوصالها لقسمين ولربما ستقسم  لثلاث....كما من بين اولى الئامم التي خلقت وصنعت وطورت حضاة متنوعة فكرا وطببا وزراعة وصناعة وبناء لا زالت شامخة كما هو حال بلاد اليمن والحجاز والرافدين بكل حضاراتها وبلاد الشام بئاطرافها الئاربعة والصين بكل اهلها وفارس بكل سلالاتها والحبشة والئاغريق والرومان ومن سبقهم وعاصرهم وبقي بعدهم

  - رابعا--كما انها دات غالبية عظمى اسلامية كما هو حال العديد من الئامم التي تكثر فيها نسب قومية او دينية  فتستلم الئاكثرية السلطلة طوعا اوكرها . اي لا يوجد في الغالبية العظمى من الئامم الا في الهند مثلا حيث ابدع واجاد واحسن الهندوس ادمية عندما قاموا بتكريم بعض المسلمين وهم ثاني دين فيها ليكونون رؤسائالهم  فيها ..ودلك لئان منطق الئاكثرية والتشاورية واالئاستئناسية والديمقراطية يقول بئان ممثلي الئاكثرية هم الدين يتقلدون المراكز الئاساسية في الدولة لئانه امر منطقي وطبيعي وليس عيبا ولا خطئا ولا يتعارض مع الشورى و الديمقراطية شريطة ان تضطلع المؤسسات الشوروية او الديمقراطية بئالتزاماتها السلمية واحتلاام الئاقليات العرقية والدنية والسايسية التي تسمى معالاضة التي يجب ان تكون رسمية اي معترف بها وبئادوارها الئايجابية التي قد تلفت نظر الئاغلبية لئامور وبرامج وخطط غبت ولو مؤقتا عن عيون الئاغلبية التي قد لتترى الئاشياء كما يراها المتفرج او المراقب خاصة ادا كان معرضا معارضة ايجابية اي بنائة من اجل الوصول للئافضل الدي سيشمل الغالبية العظمى من الناس اد يصعب ان تكةن كل القرارات تخدم كل الناس ة 

 خامسا- ولئانهم اكثرية فلا ينبغي لهم مطلقا التنكر لحقوق القوميات والئاديان الئاقل عددا وعدة منها..لئان دلك سيقود حثما لتقاطعات ستظر بئالجميع لئان سياسة القمع والئاستبداد مكلفة مالا ومعنويا ..وعندما تكون الئاكثرية قد امنت واقرتى واقتنعت بفكرة واسلوب ومبدئا الشورى والتشاور والئاستئناس والديمقراطية فئانها ستكون قد اضافت عزوما وقوى اضافية لقواها من اجل اعداد وتنفيد وتطوير كل انشطة المجتمع التي ستسهر على ما تجد لنفسها حقا وحصة فيه 

 سادسا  ان كل الحكام العرب .هم من العرب بمن فيهم جمهورية لبنان وهو الئان الجنرال المسيحي المتقاعد ميشيل سليمان وسلفا كيررئيس جمهورية جنوب السودان وهو المسيحي غير العربي  والرئيس العراقي جلال الطلباني من اهلنا الئاكراد.. فئانال  /97 من الرؤساء من دول الجامعة العربية  هم من العرب ولكن العبرة ليست في الدين ولا في اللغة فقط..اي ليس العبرة ان يكون الرئيس عربيا مسيحيا او يهوديا او مسلما او غيرهم بئالبطاقة او بئوثيقة التي يحملها  بل ينبغي ان يكون عربيا او كرديا او ومسلمااو مسيحيا او يهوديا  في الرؤيا والفلسفة والفكر للتاريخ الماضي والحاظر والمستقلبي بما  يخدم مصالح اغلبية الناس الدين هم هدف وغاية اي عمل نبيل وايجابي. لئان ارضء النس والقرب منهم  هي جزء من ارضاء وتقرب من  السماوات والئررضين . اي يجبعلى الحاكم / الئامير / السلطان / الرئيس  ان يملك حدا ادنى من الصدق والئاخلاص والوطنية والكفائة والوعي والشجاعة والكرم  وان يكون لديه بعد نظر ولو قليلا لكي يساهم بشكل ايجابي في التخطيط القصير والمتوسط والطويل.. لئن قادة الئام الئاخرى من هندوس وبوديين ومسيحيين ويهود وحتى اولئك الدين يعلنون ويدعون انهم علمانيين انما هم يتبعون مناهجا وبرامجا تعليمية وتربوية وزراعية وصناعية وتجارية واقتصادية وسايسية وعسكرية لا بد لها ان تكون في خدمة من تتوجه اليهم من الغالبية العظمى منهم ..والا فستكون قد فرضت عليهم فرضا وسيمارسون سياسات الرفظ والمقاومة بكل اشكالها  وسيحتاج النظام لئاجهزة قمعية لتنفيد برامجه البعيدة عن مصالح الناس

     سابعا- ان الحاكم او الئامير او الرئيس ومن معه في السلطلة التنفيدة افرادا واحزابابئاعتبارهم  رموزا  موحدة وجامعة للدولة والوطن والئامة .عليهم ان يقتنعوا ويقروا بئانهم خدم ومخدومين .. مثلما ينبغي للمواطن ان ييقتنع بئانه لا ينبغي ان يكون عبدا وخادما وبقرة حلوب لئاطفال مرضى او شرهين.. بل عليه ان يشعر بئانه عندما يعطي جهدا او فكريا او ضريبة مالية اوعينية او جسدية تصل لحد التضحية بئالنفسوهي اغلى حالات الكرم والجود لا بد ان يشعر بئان هناك ما يبرر له ان يعمله ليس ارضائا  لهدا او لدلك بل ارضائا  للشعب الدي هوالعائلة الكبيرة و للوطن الدي هو البيت الكبير

     ثامنا - اني بصفتي مواطن عربي علماني اتوجه للئاستاد الرئيس المسلم  محمد مرسي الا يخيب ظن المسلمين الجائعين والعاطلين عن العمل في مصر ولا ظن الئاطفال الدين ينتظون دهابهم لمدرسة يتعلمون فيها تاريخ اجدادهم الفراعنة قبل اجدادهم المسلمين .. والا تبقى / 65 من امهاتنا واخواتنا في مصر يعشن عيشة دل وبؤس وحرمان وفاقة وعازة ويركلها زوجها لئانه احتظن ثانية وثالثة ورابعة بئاسم الدين الحنيف الدي ينصح بواحدة عندما نعجز عن العدل ولو حرصنا لئان العدل المطلق ليس رغيفا وثوبا ودرهما ودينارا ودولارا بل هو عاطفة وجنسا..وهي ما يستحيل تساويه بين هده وتلك لرجل واحد غير قادر على ان يعدل مع داته.. فكيف مع غيرهفي دكره  ؟  

تاسعا-عليه الا يبقى جيش مصر لعبة بين يدي عدد من الجنرالات من الدين يبحثون عن  الشهرة والسلطة بئاسم فلسطين التي لها اهلها وشعبها الدي كان ولا يزال افضل من يدافع عنها لو سمحنا له نحن اخوته وجيرانه ان يضطلع بدلك بحريته و يجب ان يتحول جيش مصر لجيش قادر ان يساهم في البناء وليس عالة وسرطان للئانفاق الفارغ الدي يدهب في معظمه لجيوب بعض من خان مهنة الجندية وهم كثيرون مع الئاسف واكثر منهم الجبناء والئاغبياء والعملاء ...

وعاشرا  ويجبعلى الرئيس محمد مرسي  الا ننسى بئان الئاقباط هم اهلنا واخوتنا وهم الدين فتحوا ابواب مصر و رحبوا بقدوم الفتح السلامي لمصر لئان الرومان كانوا يستغلونهم دينيا وماليا ..وعليه  يجب ان يشاركونا بئالسلطة ليس كمنة او فضلا بل حقا وان نسمح تقرس لئاجراس كنائسهم تدق بئاقصى طاقاتها طالما نسمح لئاصوات عبد الباسط والشعشاعي واوبو العينين وغيرهم 

احد عشر -  يجب الا يتحول بحروشاطئ  الئاسكندرية الطويللان والعريضان والجميانل  للئاساطيل التجارية والعسكرية الئاجنبية ..بل شاطئان  يئا كل منهما شعب مصر سمكا طريا  ويصطاف فيهما

 

 اثناعشر -يجب خلق كل المتطلبات اللازمة للترحيب بئاكثر من عشرة ملايين سائح يزون كل عام  تاريخ مصر القديم والوسيط والحديث والدين يجب رعايتهم وحمايتهم واسكانهم واطعامهم ونقلهم بئامان لكي لا يتعرضون للموت بسبب  الطرقات الردئية التعبيد ولا برصاصات جائع وبطال وامي يلبس ثوب الئاجرام ويسميه ثوب الشريعة  .. 

وثلاثة عشر -ويجب الا نوجه وجهوهنا  كل يوم شطر القبلة فقط بل  يجب ان نتوجهها ايظا لكل الئاتجاهات لنرى كيف يعيش ابن الصعيد وابن سيناء وليس ابن الغردقة فقط لئان السماوات تر حم وتغفر وتصبر في حين ان الجائعين والمحرومين و الممضلومين  لا يرحمون 

اربعة عشر - يجب ان تتحول عائدات قناة السويس ليس للتسليح ولا للجوامع او التكيات ولا لنفقات ادارية واخوانجية ولا لئاستيراد المزيد من الملابس الصينية التي تصنع لنا خصيصا لنغلف بها وجوه امهاتنا واخواتنا وخالاتنا وعماتنا وزوجاتنا وبنات جيراننا بئاسم الدين الدي يحدثنا بئاطراء عن حواء وامرئة فرعون و بلقيس ومريم وبلقيس .وعن غيرهن النساء المؤمنات والعاملات في الحياة العامة التي لا تتفق معها حجب وجهوههن ومنعهن من مارسة مختلف الئانشطة الحياتية التي سبقتنا اليها امم كثيرة حتى في انشطة النساء  .. كما ان العفة والئاخلاص والوفاء ليست مطلوبة من المرئة المسلمة وغير المسلمة  بل من الرجل ايظا ..لئان اية خطيئة جنسيةيرتكبها اثنان .. ومن هنا جائت مقولة السيد  المسيح عن ماري المجدلانية من منكم بلا خطيئة فليرجمه

 كمان ان القران اورد كلمة حجاب 7مرة فيما اور العلم 49مرة والعلم والعلماء 859مرة  .

      اربعة عشر - ان الحركة الئاسلامية بتاريخها الطويل في مصر ليس كثيرا علها ان تساهم بقيادة مصربل العيب هو عدم مشاركتها  .ولدلك فعليها  ان  تثبت بئانها قادرة على ان تحكم بئالحق والعدل وبروح عصرية وليس بشعارات عن الشريعة والسلف الصالح ..لئان هده المبادئ الكبيرة والعظيمة  ستبقى وستكون بلا معنى وتافهة ومضرة ومسيئة  للدين نفسه ادا لم يتم من خلالها  توفير العمل والغداء  والدواء والئامنوالمدرسة والمستشفى ...

خمسة عشر - ان  المواطن الجائع والعاطل عن العمل  والمريظ والخائف من ان يتكلم ويتحدث وينتقد  سيفتش وهدا من حقه عمن يطعمه ويسقيه ويكسيه ويشفيه حتى لو كان شارونيا او نتياهويا او بوشيا .. ستة عشر - انا  افضل ان يحكمني قبطيا- او كاثوليكيا او اوردودوكسيا او صابئيا او يزيديا او كرديا او يهوديا  بل لربما امريكيا او بريطانيا او فرنسيا او هنديا او فارسيا او صينيا او يابانينا او تركيااو اسبانيا او غيرهم ادا انصفني بئالحق وساواني مع بقية الرعية.. على ان يحكمني سلطان وخليفة وامير ورئيس يلبس ثوب الديقراطية ويتكلم بئاسم الئاسلام والعروبة وهو ظالم لنفسه واهله ووطنه وشعبه ودينه ومدهبه وهم كثيرون مع الئاسف في بلادنا

وسبعة عشر - انني مع الملايين من المنصفين من الناس في الشرق وفي الغرب ننحني تكبيرا واجلالا واحتراما لبنات وابناء الكنانة الدين هم افضل من فينا فقد ورثوا همة الئاجداد والئاباء  المخلصين وتمردوا وثاروا ضد الفرعون الصغير حسني الخفيف وملؤوا ساحات مصر وطنية وحبا وحرصا ووعيا ادهلت الكثيرين من المهتمين بتاريخ الثورات ووضعوا ثوار مصرللئاعوام 2012/2010 في طليعة الثورات الشعبية في القرن الحادي والعشرين وعليهم ان يواصلون الزخم ولا يهنوا ولا يرموا السلاح امام حكومة الرئيس محمود مرسي الا عندما تقف على قدميها متجاوزة العناصر المدنية والعسكرية المصرية والقوى المعادية وهي كثيرة من خلف الحدود وهي لبست صهيونية فقط ولا امريكية فقط بل قد تكون عربية واسلامية ..لئان شيوخ الخليخ المتربعين على واحات نفطية لا يريدون حرية ولا ديمقراطية ولا سلم ولا حرب بل جمع المال الحرام والجنس الرخيص والملدات    

..

ثمانية  عشر -للك فئانا لا اقول هنيئا للرئيس الئاستاد محمد مرسي ولا لحزبه الماضل.. بل اؤازرهم واشد على اياديهم واتعاطف معهم على الدوام وادافع عنهم في مهماتهم الصعبة جدا جدا ..لئان البناء هو اصعب  من الهدم .وان احلال السلام الدي هو العقل والحكمة وهو اصعب من اعلان الحرب التي يجب ان تكون اخر ما نلجئا اليه ولا  ينبغي الا نلجئا اليها ونحن غير قادرين على ادارتها فنخسر رجالنا واراضينا ..كما فعل صدام وغيره من الرؤساء الرعنين.. بل من من الئافضل الئانحاء امام العواصف الصفراء والتحوط جيدا لئايقافها كما فعل صلاح الدين خلا عشرة سنين من الئاستعداد  الئاقتصادي والعسكري قبل ان يقود معركة حطين في تموز 1187 .

تسعة عشر - ان التحوط هو ليس دبابة  ومدفعا ومسدسا وسيفا ولا طائرة نشتريها من سوق النخاسة .ومن الخصوم في اغلب الئاحيان  بل هي في توسيع وتطوير واستحداث حقلول ومزاع وفتح مدارس ومعاهد وجامعات  ومكتبات ومستسفىات متجولة  طالب بها المبدع توفيق الحكيم لتعم في القرى والئارياف وسفينوبواخر  ومكاتب سيا حية وصحف حرة وقنوت تلفزيونية لا تبث قرئانا فقط بل جهدا فنيا كئالدي قدمه  سادتنا واساتدتنا وشيوخنا وعلماؤنا ومفكرونونا وفنانونا من الدكور والئاناث ومنهم على سبيل المثال فقط ..محمد عبده والطهطاوي والرافعي واحمد شوقي وحافظ ارباهيم وقاسم امين ومحمد حسن الزيات وهيكل الئاول والثاني ومحمود امين العالم وسمير امين وسيد درويش وعبد الزهاب وام كلثوم وامين الريحاني ونجيب محفوظ وطه حسين وعباس العقاد ويوسف شاهين وعمر الشريف وفاتن حمامة وشادية ومريم فخر الدين وسعاد حسني وميمي شكيب  و و و و

 

 عشرون  - ولما كنت مصر هي هبة النيل وان النيل هو امها وابوها فعلها ان نجد ونبحث عن  القواسم المشتركة التي تقربنا مع الدين لهم مصلحة جغرافية وليست سياسية في قطراته الدهبية وهدا لا يتم بئاعلان حرب جهادية مقدسة ستكون خاسرة سلفا بل بحنكة سياسية مارسها قبلنا كثير من الفراعن الكبار وعدد من القادة العرب والمسلمين من الدين اتبعوا ساسات التفاهم والتعايش والتنازلات المشروعة لكي نظمن وحدة عائلة نهر الدين تتحكم اسرئيل في بعظهم و بسبب السياسات  الرعناء  لكل من الرئيس الغبي مبارك ووالئاغبى عمر البشير ووالئاكثر غبائا الرئيس سلفا كير في السودان الجنوبي  

   كل الحب لمصر شعبا وارضا وسمائا  ورجال مخلصين امنوا برطنهم وشعبهم .. المخلص الدكتور المؤرخ حسن كرمش الزيدي ..باريس 29 حزيران 2012

   

 

18 juillet 2018

حزب البعث ليس ملكا لصدام وعزت وبشار انه حزب عروبب

وجهة نظر.. (البعبع البعثي شعار كاذب لأن البعثي الحقيقي هو وطني اولا )...
اولا .في التاريخ السياسي الحديث والمعاصر للعراق فإنه في (العراق العثماني).لم تكن هناك أحزاب سياسيه على الرغم من أن عشرات بل مئات من حركات التمرد في الارياف وبين التجار في شمال وجنوب وغرب وشرق العراق واجهت الولاة العثمانيين..
لم تظهر الحركات السياسه الا في السنوات العشره الاخيره من النفوذ العثماني في نهاية القرن التاسع وبداية القرن العشرين كما يشير أكثر من كاتب ومؤرخ منهم الدكتور عبد الأمير العكام في كتابه المعنون(الحركه الوطنيه في العراق بين ١٩٣٣/١٩٢٢) طبع عام ١٩٧٥ في مطبعة الآداب في النجف
ثانيا .في عام١٩٠٩ كان الطالب العراقي (الحقوقي توفيق يوسف السويدي) اول من اشترك في (جمعية العربيه الفتاة)التي انعقدت سرا في بلودان في لبنان .كما اشترك عام١٩١٣ في المؤتمر العربي الأول في باريس.
ثالثا .بعيد احتلال العراق من قبل الانكليز في٧ آذار ١٩١٧ أعلن (الجنرال الارلندي مود) بأننا( جئنا محررين لافاتحين) فظهرت حركات سياسيه مناطقيه ومرحليه. وبعضها بقي هياكلا منها ...
في عام ١٩١٩ م /١٣٣٨ هجري حزب الاستقلال برئاسة عبد الله رئافت وبقي ضعيفا حتى عام ١٩٤٦ حيث صار حزبا رسميا برئاسة محمد مهدي كله والمحامي فائق السامرائي.
في عام ١٩٢٢ الحزب الحر برئاسة محمد النقيب ابن عبد الرحمن الكيلاني الذي صار والده العجوز والكسيح رئيسا للوزراء بين ١٩٢٤/١٩٢٢ بإشراف المندوب السامي كوكس والانسه بل.
في عام ١٩٢٢ حزب الاخاء الوطني الذي بقي ضعيفا على الرغم من أن بعض أعضائه منهم المحامي رشيد علي الكيلاني الذي صار رئيسا للوزراء عدة مرات.
في عام١٩٢٤حزب الامه .برئاسة المحامي ناجي السويدي شقيق توفيق ومحمد باقر الجلبي واحمد الشيخ داوود والمحامي داود السعدي وبقي حزبا ضعيفا على الرغم من أن كل من المحامي صالح جبر الزيدي صار رئيسا للوزراء ونوري السعيد صار ١٣ مره رئيسا للوزراء بين١٩٣٣ومقتله عام ١٩٥٨
في عام ١٩٢حزب التقدم برئاسة محسن السعدون الذي صار رئيسا للوزراء وتفكك الحزب بعيد انتحار رئيسه.
.
في عام١٩٣١ حزب الأهالي الذي ظم أفضل نخبه عراقيه منهم حسين جميل وهديب الحاج حمود وجعفر ابو التمن وكامل الجادرجي وعاصم فليح وغيرهم وكان له فروع في الموصل والبصره وبابل. كما كان له صحيفة الأهالي التي هي أفضل جريده توجيهه بعد جريدة اليقظة للاستاذ فائق بطي.
في آذار ١٩٣٤ تئاسس بسريه تامه الحزب الشيوعي العراقي من عدة شخصيات من معتقدات دينيه اسلاميه ومسيحيه ويهوديه وصابئيه ومن قوميات عربيه وكرديه وسريانيه. وصار نتيجة لشعاراته العالميه و الاجتماعيه الأكثر انتشارا بين أوساط الفئات الاجتماعيه الفقيره على الرغم من أن قياداته بقيت بين أيدي معلمين ومحاميين وموظفين صغار ويقل وجود عمال في لجانه العليا.كماصار القائد الفعلي للشارع وأول وأكثر حزب تعرض كثير من المنتسبين له والمحسوبين عليه و المتعاطفين معه للاعتقالات والسجون والنفي داخل العراق وخارجه وسحب الجنسيه من بعض أعضائه وتعرض أربعة من قيادته منهم الشهيد سلمان يوسف سلمان واسمه الحركي فهد للإعدام عام ١٩٤٩مما جعله القوه السياسيه الاولى على الرغم من انه محارب من الدوله ومن رجال الدين على اساس انه حزبا الحادياوكافرا.
ثانيا .في عام ١٩٤٦ اي بعد انتهاء الحرب العالميه الثانيه التي صار العراق المستقل رسميا منذ ٧ تشرين اول ١٩٤٢ أحد أطرافها باعتباره يرتبط باتفاقيات أمنيه مع بريطانيه أحدى قوى الحرب تاسس عام ١٩٤٦ الحزب الدمقراطي الكردستاني على اساس انه حزب قومي كردي يطالب بحكم ذاتي شئانه شئانه أحزاب غير رسميه سريانيه وارمنيه تطالب بحقوق ثقافيه.
في عام ١٩٥٢ تاسس سرا حزب البعث العربي الاشتراكي من مجموعه من طلبة الكليات والمعاهد و قليل من الموظفين الصغار وطرح شعارات عروبيه عاطفيه هي الوحده العربيه والاشتراكيه والحريه..فصار الجمهور الذي يتعاطف معه أكثر من المنتسبين له حيث رئات فيه القوى الوطنيه المعتدله والمحافظه وحتى اليمينيه على انه (اقل خطرا من الحزب الشيوعي الذي يصنف كافرا ).
في عام ١٩٥٧ تئاسس حزبان اسلاميان طائفيان هما حزب الدعوه الشيعي برئاسة ال الصدر والحزب الإسلامي السني برئاسة محمد البدري السامرائي على امل ان يقفا بوجه الحركه الدمقراطيه والعلمانيه في العراق ..فشعر الحزب الشيوعي بالخطر خاصة وان حزب البعث صار يزاحمه في التواصل مع الجماهير التي توزعت بين الجوامع والحسينيات والمقاهي وملاعب كرة القدم وبين الشيوعيين والبعثيين الذين دون علم منهم صارو القوه الحزبيه الثانيه غير الرسميه فاضطر الحزب الشيوعي لان يقترب منه ومن الحزب الوطني الدمقراطي ومن حزب الاستقلال وحركات دمقراطية عربيه وكرديه ويتقدمهم منذ عام ١٩٥٤ في تشكيل وقيادة(جبهة الاتحاد الوطني) التي ترئاسها .بكفائه وساهمت بالتواصل ودعم وتشجيع (الضباط الأحرار ) لان يجمعوا صفوفهم ويعجلوا في حركتهم الانقلابيه في ١٤ تموز ١٩٥٨ حيث شاركوا ممثلي الأحزاب السياسيه المعارظه معهم في السلطه.
ثالثا..في نهاية عام ١٩٥٨ أي بعد عدة أشهر من الثوره الجمهوريه بدئا الاختلاف بين اعضاء الجبهة الوطنيه المدنيه حول شعارات واهداف قوميه ودمقراطيه قبل ان ينتقل لحركة الضباط الاحرار وتوسع وتحول لاقتتال دموي بين يسارين يمثلهم الشيوعيين وقوميين ورجعيين يمثلهم البعثيين الذين انتصروا لانهم أكثر عددا وامكانيات من اليساريين الذين كانوا في اغلبهم يحملون شعارات عاطفيه واستفزازيه وحتى دمويه في الموصل وكركوك وبغداد .كما لم تكن لاكثرهم خبرات عمليه كما هو حال البعثيين في ادارة شؤون البلاد مما أوقعهم في أخطاء ستراتيجيه أدت لخسارة حياة الكثيرين منهم على( أيدي جلادين باسم البعث و القوميه العربيه).
رابعا.في ١٩٦٣ تصدر حزب البعث المشهد السياسي واستلم السلطه دون خبرات ايظا ودون ستراتيجيه بل استعمل القوه والبطش فخسر السلطه قبل أن يكمل تسعة أشهر حيث سرقها منه ضباط كانوا من المنتمين للحزب أو متعاطفين معه .غير أن (الانفصاليين) لم يعرضوا حزب البعث لتصفيات جسديه فبقي محافظا على هياكله فيما بقي الحزب الشيوعي يضمد جراحه العميقه.
.
خامسا في عام ١٩٦٨ تمكن حزب البعث أن يعود السلطه بتامر مع ضباط كبارفي الجيش لهم ارتباطات رجعيه ومشبوه وحاول أن يستفيد من تجربته الدموية لعام ١٩٦٣ غير أن صدام حسين الذي تربى في بيئه اجراميه تمكن ان يجمع حوله عناصرا مماثله له وتمكن من خلالهم تصفية معظم قيادات الحزب المدنيه والعسكريه وانفرد منذ عام١٩٧٩ بالسلطة. وكان يعتقد لقلة حنكته وكثرة عنجهيته بأنه ليس الحريات والدمقراطيه والعداله الاحتماعيه والمشاركه بالسلطة تبقيه طويلا بالحكم بل اشغال الجيش بالحروب. فساء التقدير والحساب فكان ما كان..حيث لم يخسر فقط نفسه واولاده وما تعرض له قبله المئات من الحكام منهم لويس السادس عشر ١٧٩٢ ونيقولاالثاني عام ١٩١٨ بل عرض غالبية أعضاء حزب البعث لخسائر جسديه و معنوية فصار كل بعثي في نظر بعض الناس كانه مجرم نازي وغول وبعبع ووحشي كاسر.
.
سادسا.ان الأحزاب والسنيه والشيعيه والكرديه ومعهم الحزب الشيوعي الذي شارك بقية الأحزاب بشكل مباشر أو غير مباشر بالعمل مع أجهزة المخابرات الصهيونية والإسرائيلية والبريطانية والأمريكية هي التي سهلت للجيش الأمريكي والبريطانية أن يعزوا العراق في ٢٠ آذار ٢٠٠٣ويحتلاه في ٩ نيسان من نفس العام بعد ان هرب صدام وأزلامه مثل الجرذان والفئران.
سابعا.في ٣٠ حزيران ٢٠٠٤ غادر الحاكم العام الامريكي العراق(برايمر) بعد أن اشرف إشراقا مباشرا ويوميا على ال ٢٥ شخصيه التي ثمثل( كلالقوى المعارظه لنظام حزب البعث وهي كل القيادات السياسيه السنيه والشيعيه والكرديه والتركمانيه والاسلاميه والمسيحيه بمن فيهم قيادات الحزب الشيوعي التي أعتبرها بريمر جزئا من القوى الشيعيه وليست كقوه متميزه.. وسجل في مذكراته التي نشرها بعد عام بأن هؤلاء القاده العراقيين الذين صنعنا بعظهم ليكونوا جسرا شرعيا نعبر عليه لاحتلال بلدهم لم يكن اي منهم يتمتع لا بالكفأئه ولا بالوطنيه. لمن يريد أن يطلع بسهوله على مذكراته .
ثامنا.ل منذ ٢٠٠٤ لم ينجح هؤلاء القاده الذين عمل معهم بريمر أو ممثليهم في اي مجال بل يرتكبون كل يوم جرائما ومعاصيا تفوق ما قام به صدام ولكنها تهدد الناس بالطاعة والا فإن البعثيين قادمين..
تاسعا. انني كبعثي سابق واعتز وافتخر بانني عشت مناضلا فيه بين ١٩٨٧/١٩٥٦ .واود أن أقول لكل الراغبين في إصلاح وتقدم العراق وتحويله لدوله مدنيه ومؤسساتيه وتعدديه عليهم ألا يخشون من غالبية البعثيين الذين آمنوا بالحريه وبالاشتراكيه وبالدوله المدنيه وان ما تركوه من مؤسسات تعليميه وصحيه وخدميه يثبت ذلك .كما أنهم ليسوا كلهم صداميين ولا دوريين ولا تكارته ولا سامرائيين ولاعانيين او راويين بل فيهم الكثير من النجف وكربلاء وبابل وديالى ونينوى واربيل وكركوك والسليمانيه وبغداد والبصرة ثغر العراق.
عاشرا.ا المتمردين والثوار العراقيين ضد النظام الطائفي والرجعية في البصرة أو في الديوانيه كربلاء والنجف وبغداد عليهم أن يعلموا بان كل وطني ونزيه ومؤمن ايمانا حقيقيا وقومي عربي وقومي كردي الماركسي ويساريى هو معهم..وعليهم ان يرفعون شعارات الحريه والدمقراطيه والمدنيه وشعار الأديان لله والوطن للجميع
وهو شعار يجب أن يتم رفعهة فوق كل الشعارات.

احد عشر .تحى الثورةوالمواطنه والحرية والعدالة
والقانون وتبا و قبحا للطائفيه والعنصريه والتسلط وقلة الامانه ..

Posté par Historien à 17:54 - - Commentaires [0] - Permalien [#]

17 juillet 2018

البعثية ليست بعبعا البعثي الصحيح هو علماني ودمقراطي

وجهة نظر.. (البعبع البعثي شعار كاذب لأن البعثي الحقيقي هو وطني اولا )...

اولا .في التاريخ السياسي الحديث والمعاصر للعراق فإنه في (العراق العثماني).لم تكن هناك أحزاب سياسيه على الرغم من أن عشرات بل مئات من حركات التمرد في الارياف وبين التجار في شمال وجنوب وغرب وشرق العراق واجهت الولاة العثمانيين..ولم تظهر الحركات السياسه الا في السنوات العشيره الاخيره من النفوذ العثماني كما يشير الدكتور عبد الأمير العمادة في كتبه (الحركه الوطنيه في العراق بين ١٩٣٣/١٩٢٢) طبع عام ١٩٧٥ في مطبعة الآداب في النجف

ثانيا في عام١٩٠٩ كان الطالب (الحقوقي توفيق يوسف السويدي) اول من اشترك في (جمعية العربيه الفتاة)التي انعقدت سرا في بلودان في لبنان .كما اشترك عام١٩١٣ في المؤتمر العربي الأول في باريس.

ثالثا بعيد احتلال العراق من قبل الانكليز في آذار ١٩١٧ و(أعلن الجنرال الايرلندي مود بأننا جئنا محررين لافاتحين) ظهرت حركات سياسيه مناطقيه ومرحليه. وبعضها بقي هياكلا منها ...

في عام ١٩١٩ م /١٣٣٨ هجري حزب الاستقلال برئاسة عبد الله رئافت وبقي ضعيفا حتى عام ١٩٤٦ حيث صار حزبا رسميا برئاسة محمد مهدي كله والمحامي فائق السامرائي.

في عام ١٩٢٢ الحزب الحر برئاسة محمد النقيب ابن عبد الرحمن الكيلاني الذي صار والده العجوز والكسيح رئيسا للوزراء بين ١٩٢٤/١٩٢٢ بإشراف المندوب السامي كوكس والانسه بل.

في عام ١٩٢٢ الاخاء الوطني الذي بقي ضعيفا على الرغم من أن من بعض أعضائه المحامي رشيد علي الكيلاني الذي صار رئيسا للوزراء عدة مرات.

في عام١٩٢٤ حزب الامه ..برئاسة المحامي ناجي السويدي ومحمد باقر الجلبي واحمد الشيخ داوود والمحامي داود السعدي وبقي حزبا ضعيفا على الرغم من أن كل من المحامي صالح جبر الزيدي أحد رؤساء الوزراء ونوري السعيد من اعضائه. وصار ١٣ مره رئيسا للوزراء بين١٩٣٣ومقتله عام ١٩٥٨

في عام ١٩٢حزب التقدم برئاسة محسن السعدون الذي صار رئيسا للوزراء وتفكك الحزب بعيد انتحار رئيسه.
.
في عام١٩٣١ حزب الأهالي الذي ظم أفضل نخبه عراقيه منهم حسين جميل وهديب الحاج حمود وجعفر ابو التمن وكامل الجادرجي وعاصم فليح وغيرهم وكان له فروع في الموصل والبصره وبابل. كما كان له صحيفة الأهالي وهي أفضل جريده توجيهه بعد جريدة اليقظة للاستاذ فائق بطي.

في آذار ١٩٣٤ تئاسس بسريه تامه الحزب الشيوعي العراقي من عدة شخصيات من معتقدات دينيه اسلاميه ومسيحيه ويهوديه وصابئيه ومن قوميات عربيه وكرديه وسريانيه. وصار نتيجة لشعاراته العالميه و الاجتماعيه الأكثر انتشارا بين أوساط الفئات الاجتماعيه الفقيره على الرغم من أن قياداته بقيت بين أيدي معلمين ومحاميين وموظفين صغار ويقل وجود عمال في لجانه العليا.كماصار القائد الفعلي للشارع وأول وأكثر حزب تعرض كثير من المنتسبين له والمحسوبين عليه و المتعاطفين معه للاعتقالات والسجون والنفي داخل العراق وخارجه وسحب الجنسيه من بعض أعضائه وتعرض أربعة من قيادته بمنعم السعيد سلمان يوسف سلمان واسمه الحركي فهد للإعدام عام ١٩٤٩مما جعله القوه السياسيه الاولى على الرغم من انه محارب من الدوله ومن رجال الدين على اساس انه حزبا الحادياو كافرا.

في عام ١٩٤٦ تئاسس الحزب الديمقراطي الكردستاني على اساس انه حزب قومي خاص بالاكراد.

في عام ١٩٥٢ تاسس سرا حزب البعث العربي الاشتراكي من مجموعه من طلبة الكليات والمعاهد وعدد قليل من الموظفين الصغار وطرح شعارات عروبيه عاطفيه هي الوحده العربيه والاشتراكيه والحريه..فصار الجمهور الذي يتعاطف معه أكثر من المنتسبين له حيث رئات فيه القوى الوطنيه المعتدله والمحافظه وحتى اليمينيه على انه (اقل خطرا من الحزب الشيوعي الذي يصنف كافرا ).

في عام ١٩٥٧ تئاسس حزبان اسلاميان طائفيان هما حزب الدعوه والحزب الإسلامي على امل ان يقفا بوجه الحركه الدمقراطيه والعلمانيه في العراق فشعر الحزب الشيوعي بالخطر خاصة وان حزب البعث صار يزاحمه في التواصل مع الجماهير التي توزعت بين الجوامع والحسينيات والمقاهي وملاعب كرة القدم وبين الشيوعيين والبعثيين الذين صاروا دون علم منهم بانهم صارو القوه الحزبيه الثانيه غير الرسميه فاضطر الحزب الشيوعي أن يقترب منه ويتقدمهم منذ عام ١٩٥٤ في تشكيل وقيادةالجبهة التي ترئاسها وظمت الحزب الوطني الدمقراطي وحزب الاستقلال وحركات كرديه.ساهمت بدعم وتشجيع الضباط الأحرار لان يعجلوا في حركتهم الانقلابيه في ١٤ تموز ١٩٥٨ ويشاركوا ممثلي الأحزاب السياسيه المعارظه معهم في السلطه.

في نهاية عام ١٩٥٨ أي بعد عدة أشهر من الثوره بدئا الاختلاف بين اعضاء الجبهة الوطنيه المدنيه قبل أن ينتقل لحركة الضباط الاحرار وتوسع الخلاف وتحول لاقتتال دموي بين يسارين يمثلهم الشيوعيين وقوميين ورجعيين يمثلهم البعثيين الذين انتصروا لانهم أكثر عددا وامكانيات من اليساريين الذين كانوا في اغلبهم يحملون شعارات عاطفيه واستفزازيه وحتى دمويه في الموصل وكركوك وبغداد .كما لم تكن لاكثرهم خبرات عمليه في ادارة شؤون البلاد مما أوقعهم في أخطاء ستراتيجيه أدت لخسارةحياة الكثيرين منهم على( أيدي جلادين باسم القوميه العربيه).

في ١٩٦٣ تصدر حزب البعث المشهد السياسي واستلم السلطه دون خبرات ودون ستراتيجيه بل تستعمل القوه والبطش فخسر السلطه قبل أن يكمل تسعة أشهر حيث سرقها منه ضباط كانوا من أمين للحزب أو متعاطفين معه .غير أن الانفصاليين لم يعرضوا حزب البعث لتصفيات جسديا فبقي محافظا على هياكله فيما بقي الحزب الشيوعي يضمد جراحه العميقه..
في عام ١٩٦٨ تمكن حزب البعث أن يعود السلطه وحاول أن يستفيد من تجربته الدموية لعام ١٩٦٣ غير أن صدام حسين الذي تربى في بيئه اجراميه ا تمكن ان يجمع خولهه عناصر مماثله تمكن من خلالهم تصفية معظم رفاقه وانفراده منذ عام١٩٧٩ بالسلطة وكان يعتقد لقلة حنكته وكثرة عنجهيته بأنه ليس الحريات والدمقراطيه والعداله الاحتماعيه والمشاركه بالسلطة تبقيه طويلا بالحكم بل اشغال الجيش بالحروب بإخطار في الحسابات وكان ما كان..حيث لم يخسر فقط نفسه وولده وهو ما تعرض له قبله المئات من الحكام منهم لويس السادس عشر ١٧٩٢ ويبقوا الثاني عام ١٩١٨ ... بل عرض غالبية أعضاء حزب البعث لخسائر جسديه و معنوية حول كل بعثي في نظر بعض الناس إلى مجرم نازي وغول وبعبع ووحشي كاسر..

أن الأحزاب والسنيه والشيعيه والكرديه التي تحكم العراق منذ عام ٢٠٠٤. لم تنجح في اي مجال بل ترتكب جرائما ومعاصيا تفوق ما قام به صدام ولكنها تهدد الناس بالطاعة والا فإن البعثيين قادمين.. بعبعا

انني كبعثي سابق عشت مناضلا فيه بين ١٩٨٧/١٩٥٦ أود أن أقول لكل الراغبين في إصلاح وتقدم العراق وتحويله لدوله مدنيه ومؤسساتيه مدنيه وتعدديه عليهم ألا يخشون من غالبية البعثيين الذين آمنوا بالحريه وبالاشتراكيه وبالدوله المدنيه حيث أن ما تركوه من مؤسسات تعليميه وصحيه ومدنيه وخدميه يثبت ذلك ..كما أنهم ليسوا كلهم صداميين ولا دوريين ولا تكارته ولا سامرائيين ولاعانيين او راويين بل فيهم الكثير من النجف وكربلاء وبابل وديالى ونينوى واربيل وكركوك والسليمانيه وبغداد والبصرة ثغر العراق.

.ان البعثي الحقيقي هو وطني اولا وليس بعبعا.

أن المتمردين والثوار العراقيين ضد النظام الطائفي عليهم أن يعلموا بان كل وطني ونزيه ومؤمن ايمانا حقيقيا وقومي عربي وقومي كردي معهم..وعليهم ان يرفعون شعارات الحريه والدمقراطيه والمدنيه وشعار الأديان لله والوطن للجميع وهو شعر يجب أن يتم رفعهة فوق كل الشعارات..

تحى الثورةوالمواطنه و الحرية والعدالة والحريه والقانون وتبا و قبحا للطائفيه والعنصريه. والتسلط وقلة الامانه ..

Posté par Historien à 20:55 - - Commentaires [0] - Permalien [#]

15 juillet 2018

كاس العالم لعام ٢٠١٨ كان فرنسيا

وجهة نظر..(اذا فاز فريق القدم الفرنسي في المرتبة الأولى أو الثانيه ضد فريق كرواتيه فذلك يعني أن التعدديه والتعايش والحرية هي التي انتصرت..)..

فبعد أربعة ساعات من الآن بالتوقيت الفرنسي سيلتقي الفريقان الفرنسي والكرواتي في ملعب موسكو وبحضور الرئيس بوتين الذي سيتوسط الر ئيس الفرنسي والرئيسه الكرواتيه الانيقه والجميله والمتواضعه..

ان اكثر من /٧٥ الفريق الفرنسي يتكون من لاعبين من شعوب افريقيه حكمتها فرنسة طويلا فصارت بين الطرفين علاقة متوازنة بين سيد بعبده وعبد بسيده من خلال دستور وقوانين وانظمه فرنسيه تتمتع بقدر كبير من العدل وظمانات الفرص الاجتماعيه لجميع مواطنيهابغض النظر عن قومياتهم واديانهم والوانهم.

فعدى اوليفيه جيرو وانطوان كروزمان ورئيس الفريق ديديه دي شام الباسكي الأصل فإن بقية اعضائه هم افارقه ولدوا في فرنسه كفرنسيين أومن المستعمرات الفرنسيه في المحيط الهادي .كما أن اغلبهم ممن لم يتوفق في الدراسه ويفضل مهنة أوحرفه مثل الجيش أو الزراعه أو الحلاقه أو القصابه اوالتجاره أو البناء وما يتعلق بها أو الرياضه بأنواعها حيث يجدون رعايه وعنايه وتدريب وتمويل لكي يصبحوا متميزين ومبدعين في مجالاتهم حيث تتوفر ملاعب عصريه ومتكاملة في كل ناحيه وقضاء ومحافظة ومقاطعه....

أن الفريق الفرنسي يتكون من كل من.
١.بول بومبا من جمهورية غينيه
٢٠بليز ماتودي من انغوله المستمره البرتغالية السابقه.
٣انكولو كونتي من جمهوريه مالي
٤صاموئيل أنتيني من الكامرون
٥عادل رامي من المغرب
٦ كليان امبابي من الكامرون
٧ موسى سوسوكو من مالي
٨ عثمان دنيلي من مالي
٩٠كرورنان بوليسير من توغو
١٠ بكري سمبا من السنغال
١١جبريل سيبيه من السنغال.
١٢ فقير من المغرب
علما بأنه عندما فازت فرنسه بالكئاس عام ١٩٨٨ ثلاثة أهداف ضد صفر للبرازيل كان اثنين منها سجلهما الجزائري زين الدين زيدان.
كما أن المانيه التي كانت حاملة اللقب ومحتفظه بالكئاس فقد سلمته وغادرت روسيه مبكرا وتبعتها اسبانيه والبرتغال والسويد والدانيمارك والبرازيل والأرجنتين ثم بريطانيه التي كانت الرابعه ضد بلجيكه التي حصلت لاول مره على المرتبه الثالثه فيما لم يحظر الفريق الإيطالي اصلا ولا الفريق ولا الصيني ولا الهندي ولا التركي.. ولا غيرها من ال ١٩٣ دوله .

لقد لعبت الفرق الافريقيه المصريه والمغربيه والتونسية والسنغاليه والنيجيريه بمستوى معقول يتناسب مع ما لديها من(مظاهر وأجواء ومقومات ماليه وسياسيه لان الرياضه بكل انواعها وصنوفها المئات هي.صحة وفنون وعلوم وترفيه وثقافيه ومدنيه ومن يحرمها دينيا فإن الدين منه برئ )..

لقدبرز الفريقان الكوري الجنوبي والياباني بمستوى متقدم مقارنة بإيران والسعوديه التي كانت اسوئا الفرق وأكثر الخاسرين.علما بأن مشيخة قطر التي ( رشت واشترت أصوات بعض اعضاء الفيفا ليصوتوا لها لمنحها حق استضافة الألعاب الأولمبية عام٢٠٢٢ لم تستطع ان يكون فريقها من بين ال ٣٢ فريقا تسابقواعلى بطولة كرة القدم في موسكو .

ملاحظه ..
شخصيا اتمنى ان يفوز فريق كرواتيه بلد القائد اليساري تيتو والرئيسه الحاليه التي حضرت لموسكو مرتين لمشاهدة وتشجيع فريق بلدها ليس بطائره رئاسيه بل تستعمل طائره ركاب عامه وتأخذ مقعدا في الدرجه الاولى تواضعا واقتصاديا.

Posté par Historien à 19:45 - - Commentaires [0] - Permalien [#]

09 juillet 2018

حوارات

عزيزي الأخ عقيل محمد نوري العلاق المحترم..

اولا.اعتقد بل اجزم من وجهة نظر ستراتيجيه أو بشريه بوان الخلاف والصراع والحرب بين الخليفه الرابع علي بن أبي طالب الهاشمي وبين المنشق والمتمرد معاونيه بن أبي سفيان الأموي الهاشمي والي بلاد الشام التي كانت من بين اغنى الولايات التي(خصعت واخضعت بالسيف للحكم الاسلامي الذي كان مركزه المدينه بالحجاز ) بعد ولايات مصر و شمال افريقيه و بلاد فارس وما يجاورها شرقا كان خلافا وصراعا سياسيا وسلطويا بحت .

ثانيا. كما أنه لم يكن الأول في التاريخ البشري بما فيه التاريخ العربي الذي سبق الإسلام..

ثالثا.كما انه لم يكن الاخير بل تكررت مثله وافضع منه آلاف الحالات. في العصور القديمه والوسطى والحديثه.

رابعا. اما في العصر الحالي فاترك لفطنتك العاليه ولحسك الوطني أن ترى وتشخص وتحلل( كعادتك الواقعيه والموضوعيه) كيف يتصرف تجاه اوطانهم وشعوبهم (بعض كبار قادة وائمة من يطلق عليهم ( هاشميون وعلويون وحسنيون وحسينيون وجعفريون وموسويون ومن يدعي الانتماء لهم).

خامسا..ان موضوع صراع علي معاونيه صار بالنسبة للبعض قميص عثمان ثان..علما بأن معاويه لم يقتص من معظم الذين ثاروا وساهموا بمقتل الخليفه الثالث عثمان بن عفان الأموي الهاشمي الذي كان من أوائل من ناصر محمد ووضع ثروته في خدمته وهاجر معه للمدينه وتزوج اثنين من بنات نبيه) لان معاونيه كان قد حقق مبتغاه السياسي اي انه صار خليفه وترك سلاله امويه هاشميه ومروانيه هاشميه نشرت الإسلام طوعا أو كرها في القارات الثلاثه حيث لم يظف عليه العباسيون شبرا واحدا ..

خامسا.لا اعتقد بأن وصيه محمد بن بن عبد بن العباس ومن بعده ولده ابراهيم الى (أبي مسلم الخراساني) خافية عليك..إذ أوصاه بأن يقتل كل من ينطق بالعربيه..وهو أمر لم يفعله هتلر مع يهود اوربه. الأبرياء.

سادسا..لا اشك بان لاتعلم بأن الحكم في العراق منذ ٣٠ نيسان ٢٠٠٤ يقوده رؤساء وزراء يطلقون على أنفسهم شيعه بينما حكم فيه منذ ١٩٢١ ثلاثة ملوك شيعة حسينين ومحمد الصدر وصالح جبر الزيدي وناجي طالب وسعدون حمادي وحمزة الزبيدي

سابعا.اعتقد وأجزم بأن البحث ونشر ما يفرق بين الناس لا يخدم دينا ولا أوطاننا ولا شعوبا..
تحياتي المواطنيه

Posté par Historien à 19:20 - - Commentaires [0] - Permalien [#]

02 juillet 2018

وجهة نظر( في المونديال بموسكو كرة القدم تخذل عشاقها)

وجهة نظر..( العواطف لا تكفي لتحقيق الآمال والأحلام
والطموحات )..
في الألعاب الرياضيه العالميه لكرة القدم التي لا زالت تجري بين ١٤ حزيران و١٤ تموز ٢٠١٨ بإشراف (منظمة الفيفا )التي صارت تشبه إحدى المنظمات الدوليه ( غير الرسميه ) وأقيمت هذه السنه في روسيه التي أعدت عشرة ملاعب عالميه لاستقبال ٢٣ فريقيا فائزا من كل القارا ت الاربعه...

باستثناء مشجعي لاعبي أوطانهم فهناك جماهير من عشاق القدم يشجعون فرقا اخرى خارج أوطانهم وقاراتهم مثلما يفضل شخص ما ممثلا او ممثلة أو قائدا سياسيا.
من الفرق المفضله عالميه هي ( الفرق الانكليزيه والفرنسيه والاسلاميه والبرتغاليه حيث( رونالدو) والارجنتين حيث (ماسي) والبرازيل حيث( نيمار )وغيرها من الفرق..

غير أن هذه الفرق التاريخيه يبدو أنها تعرضت بشكل عام للتخمه والشيخوخة حيث لا تحاول تطعيم فريقها بعناصر شابه. لءلك تساقطت معظمها أمام فرق طموحه وفيها روح الشباب والتعاون كفريق..
لذلك لم تستطع ان تشارك ايطاليه اصلا.فيما خسرت المانيه واسبانيه والبرتغال والأرجنتين.. ولم يبق من الفرق التاريخيه الا ثلاثه هي فرنسه وبريطانيا والبرازيل التي اتمنى انا شخصيا لها الفوز.

Posté par Historien à 19:05 - Commentaires [0] - Permalien [#]

26 juin 2018

وجهة نظر.اوردوغان يحاول ان يعيد عقارب الساعه للوراء.

وجهة نظر..( رجب اوردوغان يتراجع على الرغم من فوزه ثلاثة خطوات عريظه للوراء.)..
.
اولا.ان اوردوغان مواليد ١٩٥٤ ولاعب كره محترف وحاصل على بكالوريوس اداره من جامعة مرمره وعضو في حزب الفضيله الذي تبدل اسمه إلى حزب العداله والتنميه وهو يشبه اسم حزب الوحده والتقدم التركي العنصري الذي عاش بين١٩٠٨و ١٩١٨ وصار محافظا لمدينة استانبول اهم مدن تركيه ونجح فيها نجاحا كبيرا على كل الأصعدة خاصة السياحيه والخدمية الأخرى.ثم صار نائبا عن الحزب الذي حصل على أغلبية المقاعد ال ٥٥٠ نائبا حيث صار زميله الدكتور الاقتصادي عبد الله غول رئيس الجمهوريه بين٢٠٠٧ و٢٠١٤ حيث صار ثاني رئيس وزرائه له.
ثانيا.في عام ٢٠١٤ تم انتخابه كاول رئيس تركي بشكل مباشر من الشعب منذ عام ١٩٢٤ خلفا لزميله غول الذي غاب عن المشهد السياسي.
ثالثا .في عام ٢٠١٥ تعرض لمحاوله تنقلت بين ساهم بها بشكل مباشر وغير مباشر مائة ألف شخص اعتقل نصفهم وقدم معظمهم لمحاكمات جماعيه وادين معظمهم..وشملت إدانات بعض معارضي النظام من الذين يعتبرونه علمانيا واخرين يسمونه محافظا.
رابعا..ان تركيه وريثة الدوله العثمانيه..اتبعت الالمانيه منذ عام ١٩٢٤ ونسائها تشارك في الانتخابات النيابيه والرئاسية قبل فرنسه. وحاولت الدول الغربيه التي ساهمت بتجزئة وتفكك الدوله العثمانية دعمها لتبعدها عن الدول العربيه ومنحتها فرنسة التي كانت تحتل سوريه بين ١٩٢٠و١٩٤٦ مقاطعة الاسكندرونه لظمها لمقاطعة أنطاكية على المتوسط.
كما أقامت تركيه علاقات دبلوماسية مع إسرائيل منذ ولادتها عام ١٩٤٨ ولا زالت.كما صارت منذ عام ١٩٥٢ العضو الإسلامي الوحيد في حلف الأطلسي ثم انظمت معها عام ٢٠٠٤ جمهوريه البانيه الاسلاميه. ومع ذلك لم يتم ولن يتم قبولها عضوا في الوحده الاوروبيه لان /٩٩من شعبها البالغ ٨٠ مليونا من المسلمين الذين لهم امتدادات عنصريه ولغوية ودينيه مع دول اسيه الوسطى والقوقاز التي لا زالت خاضعه للنفوذ السياسي والاقتصادي لروسيه التي تخشى هي الأخرى من نمو وتقدم تركيه التي تبقى في نظر الروس دولة اسلاميه لا يجب التساهل والتعاون معها..اي تركيه غير مرغوب لا من الدول الاوروبيه الغربيه ولامن الشرقية ولامن اسرائيل ايظا..
خامسا..ان الرئيس اوردوغان الذي بقي على رئاسته سنة ونصف قرر أن يجري انتخابات رئاسية مبكرة لتحويل النظام البرلماني الذي يكون فيه دور فاعل لمجلس النواب كما هو حال النظام البريطاني الذي يعتبر افضل نظام ديمقراطي في التاريخ الوسيط والحديث والمعاصر الى نظام رئاسي كما هو الحال في الولايات المتحده وفرنسه حيث يتمتع الرئيس بصلاحيات اكثر قد تجعله يتخذ إجراءات في الحرب والسلم تظر بالشعوب ومنها مثلا قرارات الرئيس الأمريكي بوش الابن الذي غزا أفغانستان في تشرين ٢٠٠١ والعراق في اذارعام ٢٠٠٣ على الرغم من معارضة غالبية أعضاء البرلمان وأنظمة له بل تشجعه المجرم المتصهين وطني بلير على الرغم من رفض مجلس العموم ومعارضه أكثر من عشرة ملايين متظاهر في كل عواصم العالم باستثناء اسرائيل.
سادسا..ان محاولة (أسلمة المجتمع التركي) لن تخدم تركيه لا وطنا ولا شعوبا بل يجب الحفاظ على علمانيتها باعتبارها اول نموذج إسلامي علماني معاصر حذت حذوها البانيه والبوسنه والهرسك وكوسوفو وبدرجات أقل تونس واندونيسيه وماليزيه.
كما لا يخدمها التسلط الرئاسي لان الفرد مهما بلغ من قدرات وطاقات لن يعوض عن الجماعة. لان غيابه عن الساحه سيعرض البلاد لأزمات سياسيه..الم يقل ابو بكر(من كان يعبد محمدا فإنه قد مات ومن يعبد الله فإنه لم يمت) اي أن الأوطان أبا يجب أن تكون رهينة رجل واحد مهما على شئانه..والأمثلة كثيره منها القذافي وصدام ومبارك وزين العابدين وبشار وغيرهم .من الحكام المسلمين في اسيه وافريقيه.
كما ستكون حجه اضافيه للدول الاوروبيه لمهاجمة النظام التركي على انه لا يحترم حقوق الإنسان حيث يوجد في سجونه عشرات أو مئات من سجناء الفكر والرئاي منهم مثلا عبدالله اوجلان الذي يعتبر رمزا وطنيا للشعب الكردي مثله مثل جون قرنق في السودان ونلسن مندلا في دولة جنوب افريقيه والاف من المناضلين الفلسطينين الذي مضى على سجن واعتقال بعظهم ربع قرن.
سابعا.انني أرى الطموحات وتطلعات اوردوغان التسلطيه والاستبداديه تراجع مكعب عن مكتسبات الشعوب التركيه إذ تحقق له ما أراد فستكون النساء من أولى ضحاياه لصالح التدين الظاهري ووعاظ السلاطين وسيعطي مزيدا من المبررات لأكراد تركيه للتمرد.اكثر..
ثامنا. ان الشعوب التركيه التي تتكون من ٤٤ قوميه لا يجب أن يحكمها لا حزبا واحدا ولا سلطانا مطلقا بل تحتاج لمزيد من اللامركزية وإلى نظام برلماني حر له صلاحيات تلجم تطلعات اي طاغ او سلطان أو فرعون..كما ان الحريات العامه اهم من اي شخص مهما علا شئانه.
.

Posté par Historien à 19:39 - - Commentaires [0] - Permalien [#]

23 juin 2018

العلاقه بين الاصول والاطراف

وجهة نظر( علاقة مركز دوله باطرافها تشبه علاقة الجذور بالاغصان)..
عندما تتوفر فرصه لسائح أومهاجر من دوله متخلفه ممن يطلق عليها دول العالم الثالث التي تتميز بتركز معظم السلع و الخدمات التعليميه والصحيه والمواصلات المتنوعه والاداريه والضرائبيه والامنيه على قلتها فانها تتركزفي العاصمه وبعض المدن الكبرى فيما تقل ولربما تنعدم كلما امتدت الجعرافيه بعيدا عن المركز حيث يعيش الناس بما يتوفر لهم في ارضهم وليس بما توفره الدوله لهم. حيث تقل او تنعدم الخدمات التعليميه والطبيه والمواصلاتيه
عندما ينتقل المهاجر من دولة مختلفه مثل حالتي الى دوله متقدمة فسيجد فروقا متنوعة ومتعدده في كل الأنشطة والفعاليات والخدمات وحتى العادات والتقاليد.ففي الدول المتقدمه تجد هناك حدا أدنى من كل ما يتوفر في المركز والمدن الكبرى من مؤسسات تعليميه وصحبه وخدميه وترفيهيه..حيث توجد ساحات الرياضة لمختلف الالعاب في كل القرى والنواحي ومثلها المسارح والصحف والمجلات اليوميه والاسبزدوعيه والفصليه والدوريه.
كما تجري احتفالات ومهرجانات فوريه بالمناسبات الوطنيه العامه والمناسبات الخاصه البلديه معينه أو عدة بلديات تتعلق باحدات تخصها.. اي هناك نوعا من اللامركزية الاداريه لان كل رئيس بدايه ينتخب مباشرة كل اربع أو خمس سنوات من مواطنيها وعليه أن يقدم أصل الخدمات ويقيم احسن العلاقات مع سكان قريته والا فسيتم إسقاطه لصالح مرشح من المعارظه.. اي أن المواطن يساهم بشكل مباشر بادار ة شؤون قريته ظن خلال هيئات ينتخبها دوريا تتعهد بتقديم أفضل وأكثر الخدمات بأقل تكاليف ممكنه من خلال حسن التدبير والتخطيط بالنزاهه والشفافيه وعدم زيادة الضرائب المحليه الزراعيه والصناعيه والتجاريه والعقاريه..
اي أن واردات البلديات لا تعتمد فقط عل. منح ومساعدات من الحكومه المركزيه بل خاصة على أنشطة كل بدايه على حده..فهناك بلديات ذات طابع صناعي وأخرى زراعي وثالثه تجاري ورابعه سياحي وتتحدد ضرائب أنشطتها ليس من المركز بل من الأطراف اي من المجالس البلديه ومن برلمانات الولايات والقطاعات التي تنتخب من مواطني القرى والبلدات والقصبات.
كما يكثر عدد الورش التصنيعيه البسيطه والمتوسطة لما موجود من منتجات محليه..كما تساهم المطربة بنسب عاليه في الأنشطة المختلفه منها ..الخبازه والبقاله والحلاقه والزراعة والتعليم والطب وخدمات المطاعم والفنادق وخدمات البنوك المتخصصة زراعيه وصناعية وتجاريه وسياحيه وشركات التأمين الإلزامي على السكن والسيارات وكل الانشطه بما فيها الزراعه بحيث لو تعرض اي نشاط زراعي أو صناعي أو خدمي لإحدى كوارث الحرائق أو الفيضانات أو الهزات الارضيه فإن شركات التأمين تعوض بنسب بين١٠٠/٧٥حسب عقودالتامين.
كما يجري الاهتمام بالتراث القديم والوسيط والحديث حيث ان الكنائس والتي معظمها بنيت بين القرون السادس والتاسع الميلادي حيث قلما يتم بناء كنيسة حديدة لان البلديات يتحولن لمزارات سياحيه ولعبادات يوميه..
أن كل هذه الأنماط ذات الطابع اللامركزيوالدمقراطي بين المركز والأطراف هو الذي ينمي ويخلق الحوافز والأنشطة البشريه الإبداعية التي تعتمد على التقليل قدر الإمكان الاعتماد على المركز بل على الذات لان الدافع الفردي هو الذي يخلق تزورنا وقدرات عاليه لتحريك عجلات المجتمع كما يشير فلاسفة الاقتصاد الحر الذين يخالفون بآرائهم فلاسفة الاقتصاد المركزي الذي يضعه مجموعة خبراء قد أنفسهم الدراسه والمعرفة بكل اقتصاديات البلد وحلقاته البشريه. بمعنى كلما كان الإنسان متعلما وحرا كلما أنتج أكثر واحسن من إنسان امي ومقيد ومشلول الإرادة....
أن التقدم الذي اشير له هو ليس حكرا علىا وربه بل يصلح لأي مكان تتوفر فيه شروط الحريه..واليابان مثل ساطع ومثلها إسرائيل التي علينا الا نعم عيوننا مثل العامه لكي لا نرى بانها تتطور على كل السعاده نقابل تخلفنا على كل السعاده.فهي تحول رمل الصحراء حقولا ونحن نحول حقول مزارع انهارنا الكثيرة في اسيه وافريقيه لصحارى مهجورة.
.

Posté par Historien à 11:09 - - Commentaires [0] - Permalien [#]

14 juin 2018

الفيفا في روسيه

وجهة نظر..(٣٢/٤٤و٧٥/٢٥)..
بين الرابع عشر من حزيران حتى الرابع عشر من تموز ٢٠١٨ يجري في عدة مدن من روسية السباق الدولي لكل اربع سنوات في لعبة القدم تشرف عليه منظمة رياضيه عالميه اسمها (الفيفا) تاسست في باريس في ٢١ مايس ١٩٠٤ أي في حينها كانت فقط تركيه وإيران دولتان اسلاميتان مستقلتان. ولم تشتركا ..اما الان في دورتها الحاديه والعشرين فانها تشمل ١٩٥ دوله بما فيها دولة فلسطين لانهاتشمل القارات الخمسه.
يشارك بها ٣٢ فريقا منهم ٤ فرق افرو اسيويه عربيه واسلاميه هي كل من مصر والمغرب والسعوديه وإيران والتي لم يصل اي منها للربع النهائي الذي تصدرته حسب عدد المرات كل من البرازيل والمانيه وفرنسة واسبانيه وايطاليه والبرتغال
..كما سيشهدها ملياري مشاهد منهم / ٢٥ من العرب والمسلمين الذين لا يزال معظم قادتهم لايعتبرون الرياضه بكل انواعها كأنشطة رياضيه للتسليه والصحه والاقتصاد والصناعه.بل أن بعظهم يحرمها اويحرم معظم فروعها على النساء تحت فتاوي غبيه ومتخلفه ورجعيه تتعبى بعبائة القرئان الذي هو علوم وآداب وتاريخ وجغرافيه وفنون وتجاره وسياحه وطب ورياضه وليس عبادات فقط.

كما أن العرب والمسلمين بمليارهم ونصف سيحرم/٧٥منهم من مشاهدة هذه التظاهره الرياضيه والثقافيه والتجاريه لان الكثير منهم وخاصة النساء لا يكترثن معظمهن بها ولان الكهرباء لم تدخل بيوتهم وقراهم..

أن تخلفنا كعرب ومسلمين متنوع ومتعدد لان التقدم لايعني شراء اسلحه ولاسيارات فارهه ولا قصور شامخه ولا بل هو تعليم وخدمات وزراعة وصناعة وثقافه وحريات عامه تتعلق بإقامة نظام مدني تعددي وحريات خاصه تتعلق بحريات المعتقد الديني والسياسي.

Posté par Historien à 18:56 - - Commentaires [0] - Permalien [#]

13 juin 2018

عيد الصيام والافطارعند المسلمين

وجهة نظر( عيد باية حال عدت يا عيد... )

اخواتي المسلمات واخوتي المسلمين... ها قد انتهى مساء الخميس الموافق ٣٠/٢٩ رمضان ١٤٤٤/١٤٣٩الموافق١٤ حزيران٢٠١٨ شهر رمضان في ٥٠ دوله ذات غالبية اسلاميه من أصل ١٩٥ دوله معارف بها في الأمم المتحده.وتشمل ١.٥ مليار مسلم من أصل ٨ مليارات..وهي في غالبيتها العظمى دولا افرو اسيويه واغنيه بحضاراتها وثرواتها غير أنها تعيش جميعا وينسب متفاوت تراجعا شاملا ليس سببه الله ولا الطبيعة على الرغم من قساوتها في بعض المناطق ولا الاستعمار على الرغم من مساوئه بل من أهلها وحكامها وقاداتها. حيث الاستبداد والتعسف والظلم وقلة الامانه والنزاهةالانر الذي تراجعا فيه فيه كل الأنشطة والفعاليات والحرف والمهن الزراعيه والصناعيه والخدميه والتعليميه والصحيه..منا يتطلب من ( كل مسلمه مؤمنة ومسلم مؤمن)ان يعمل كل من جانبه من أجل تقليل الأضرار التي قد تتوسع وتشمل قطاعات أكثر من خلال الإخلاص للوطن الذي هو البيت الكبير وللناس باعتبارهم هم العائله الكبيره في الواجب ومن خلال حب الأرض التي سيتم دفننا جميعافيها
ومن خلال الإخلاص في الواجبات واتقانها.

انتي أرى العيد والسعاده في العمل المثمر والنجاح بتفوق والإتقان في العمل والحب الصادقة للأرض والإنسان.

تحياتي وحبي لمن صام ليس عن الطعام بل عن الباطل والفساد والحرام.د.حسن الزيدي.

Posté par Historien à 16:38 - - Commentaires [0] - Permalien [#]

رسالة إلى ولدي بلال الزيدي..

ولدي العزيز بلال حسن كرمش الزيدي..صباح/مساء الخير..

اولا..في الرابع عشر من حزيران ١٩٩٠كان ميلادك في إحدى مستشفيات بغداد الواقعه على الضفة اليسرى من نهر دجله في باب المعظم ببغداد.وفرح بك (والداك واختك الدكتوره وسن حيث لم تكن اختك لانا قد ولدت الا بعد عام.كما فرحت بك عمتك ام خليل وحرمهاواعمامك الثلاثه ابو علي وأبو عماد وابو علوان ونساؤهم وأولادهم وبناتهم مثلما فرحت جدتك لوالدتك واخوالك طلعت وعباس وعلي وهم في فرنسه وخالاتك في لبنان والسنغال.

ثانيا.ولدت كغيرك من العراقيين والعراقيات في (ظروف كانت معقده نسبيا)حيث قام الرئيس صدام بعزو الكويث بعد٤٨ يوما من ولادتك ويحررها بوش الاب بعد ستة اشهر عشنا ككل العراقيين أوضاعا محرجه في قلة الأمن والأمان والغذاء والدواء .
..
ثالثا..توفرت لك ولاختك لانا التي ولدت في الثاني من تموز من عام١٩٩١فرصا وظروفا (ا فضل بكثير مما توفر لأكثر من /٧٥من العراقيين من اقرانكما) حيث اصطحبناكما الى فرنسه حيث جدك واخوالك وحيث عملنا حتى عام ١٩٩٦حيث عدنا للعراق مدرستنا انت واختك في إحدى مدارس زيونه في بغداد الرصافه حتى عام ٢٠٠٠حيث (اضطررنا ولأسباب اقتصاديه وامنيه ) للعوده لفرنسه.حيث دخلت انت واختك في إحدى مدارس ضواحي باريس الغربيه وحصلتما على البكالوريه ثم حصلت انت على ماجستير قانون ولغات واختك ماجستير لغات وعلوم سينمه..

رابعا.اثناء وجودكما معنا في فرنسه لم ننقطع عن وطننا الام العراق على الرغم مما يتعرض له من مصاعب أسوأ من تلك التي ولدتما خلالها .فقد توطت علاقتكما باختكما الكبرى البروفسوره طبيبة الاسنان وسن وزوجها البروفسور الطبيب النفسي هاشم زيني وطفليهما مثلما تكونت لكما علاقات صداقه مع وابناء وبنات عمتكما واعمامكما واخوالكما وخالاتكما..

خامسا. منذ عام٢٠١٦بدأ كل منكما مشواره العملي فيما تقاعدنا انا ووالدتكما.

سادسا.ها انت ياولدي العزيز تقف على قدميك شامخا وحاملا في عقلك علوما ولغات متعدده وعملا نافعا وبيتا اخترته واشتريته بجهدك ..

سابعا..ان كان علي أن اوصيك بشيئ هو ان تهتم بعملك وتعتني بوالدتك وتطور علاقات الموده مع كل الناس وخصوصا اختيك وذوي القربى داخل العراق وخارجه..

ثانيا.فيما يتعلق بي فأنا فرح بك وراض عنك وارجو الا تنس ما تعاهدنا عليه..

والدك حسن كرمش الزيدي
باريس في١٤ حزيرن٢٠١٨

Posté par Historien à 16:34 - - Commentaires [0] - Permalien [#]

12 juin 2018

مهاجرون مسلمون للبيع في الشواطئ الاوربيه

وجهة نظر(مهاجرين مسلمين للبيع في المزاد العلني).. من جديد غادر ٦٥٠ مهاجر اومهاجرة من مسلمي إفريقية الشرقيه والوسطى الشواطئ الليبيه التي كانت قبل عام ٢٠١٠ حيث قتل القذافي ملجئا لأكثر من مليون إفريقي.
غادروا على ظهر باخرة لشحن البضائع نحو الشواطئ الايطاليه حيث تصدى لهم شرطة الحدود الايطاليه بقيادة وزير الداخليه اليميني الذي رفض استقبالهم فتوجهت بهم باخرتهم المتعبه نحو شواطئ مالطه التي رفضتهم ايظا وهم بحالات برد وجوع ومرض فسارت بهم باخرتهم المتعبه مثلهم تميل كثيرا نحو الشمال ونحو اليمين لأنها لا تقوى على مواجهة أمواج البحر المتوسط الأمر الذي رقت لهم قلوب الإسبان الذي سبق لهم وان أسقطوا عام١٤٩٢ اخر معاقل المسلمين في الأندلس وفي عام ١٦١٠طردوا من بقي ممن لم ينتصر ممن بقي مسلمي ومسلمات الأندلس..ومع ذلك استقبلتهم اسبانيه لتظهر أنها أرقى وانقى وأكثر ايمانا من دعاة الإسلام من الحكام المسلمين من اسيه وافريقيا الذين يصرون على استبدادهم وطغيانهم وكفرهم وعمالاتهم فتبا لهم وتبا لمن يساندهم.

Posté par Historien à 20:59 - - Commentaires [0] - Permalien [#]

وجهة نظر..ترامب يهيمن على العالم لبعض الوقت

وجهة نظر...( الصراع الأمريكي الأوربي قد يخدم العرب ولكن بشروط..)
فمن وجهة قوميه.اي وطنيه اي تتعلق بالمواطنه فإن صراعات الخصوم.وتناحرهم يؤدي إلى عادة لاضعافهم شريطة أن يتم استثمار هذه الخلافات بما يخدم الوطن.. على ان تكون هناك قياده وطنيه ونظام سياسي واقتصادي واجتماعي متوازن ومتئالف يتمتع بقدر معقول من المرونه على التكيف والتنوع ويستثمر هذه الصراعات بشكل ذكي اقتصاديا وسياسيا والا فلا توجد منفعة من خلافاتهم بل بالعكس قد يكونون ملاذا ومهربامن ظلم ذوي القربى
.
أن روسيه الحاليه برئاسة بوتين تنتفع من( تصدع) العلاقات الامريكيه مع دول الاتحاد الأوربي الرئيسيه نتيجة للسياسات الرعناء التي يمارسها ترامب تحت شعار(الولايات المتحده اولا)..اي انه يمارس سياسة الحمايه الاقتصاديه في نظام رأسمالي
.
كما أن نجاحه في مفاوضات نزع أسلحة الدمار الشامل في كوريه الشماليه يعطي لبلاده فرصا استثمارية هائله فيها مما يؤثر على الاقتصاد الصيني كماسيكون النفوذ السياسي الأمريكي قد غطى جغرافيا الكوريتين واليابان مما يؤثر على الصين وروسيه ليس فقط اقتصاديا بل وعسكريا .اي عودة ما يسمى (القطب الواحد) اي الهيمنة الامريكيه مما يعقد الأوضاع في إيران دون إزالة نظامها الصفوي الذي تستخدمه الولايات المتحده لاستمرار الصراع ضد ال سعود لكي تبق نفوط المنطقة تباع باسعار زهيدة تحددها الأسواق الأيرو امريكيه وليس حاجات ومتطلبات وتطلعات الشعوب والبلدان النفطيه.
أن بوتين(قد) لا يستمر طويلا متبعا سياسة اللامبالاة بل قد بقتىب أكثر من الصين ومن بعض الدول الاوروبيه المتضرره من السياسات الامريكيه ويكون(خروشوف جديد) ويمارس علنا نقد سياسات ترامب ليعيد ما يسمى سياسة القطبين ليمنع ترامب من التمادي بفطرته اليوميه منتقما من السياسه العقلانية شبه السلميه التي اتبعها سلفه الديمقراطي اوباما نصف الافريقي المسلم لابيه ونصف البروتستانتي لامه والذي كان اول رئيس بعد كارتر وكلنتن لم يرضخوا كليا للسياسات الصهيونيه.
من هنا نلاحظ بأننا كعرب وكسلمين لم نشكل ولن نشكل اي ثقل سياسي أو اقتصادي عالمي على الرغم من أن الإسلام يشكل ربع العالم .ومساحات أراضي العرب والمسلمين مجتمعه تفوق مساحات روسيه والولايات المتحدة..
بمعنى اننا غير قادرين على أن نشكل أو تستثمر اي صراعات دوليه لصالحنا بل على العكس نحن الملاعب التي تجري السباقات والصراعات في ملاعبنا وفي ثرواتها ولا يسمح لنا كشعوب حتى مشاهدة المنافسات لأننا بين امي أو جائع أو سجين أو هارب أو انتهازية أو ظالم يتحكم بنا لانه محكوم من القوى الفاعلة.

Posté par Historien à 10:22 - - Commentaires [0] - Permalien [#]

11 juin 2018

الوحده أو الاتحاد العربي اجدى من الاتحاد الاوربي

وجهة نظر..(من وجهة نظرقوميه بصفتي قومي عربي اشتراكي ودمقراطي وعلماني ووحدوي) فأنا من حيث المبدأ ادعو لوحده أواتحاد فيدرالي لامركزي للدول العربيه الأعضاء في الجامعه العربيه على نمط الاتحاد الأوربي الذي تشكل عام ١٩٥٧بين ستة دول اوربيه٣جمهوريه هي فرنسه وايطاليه والمانيه الغربيه و٣ ملكيه هي هولنده وبلجيكه ولوكسمبورغ وكان في بداية الامر اتحادا ذو طبيعة تجاريه واقتصاديه.

ثم توسع تدريجيا فصار حتى عام ٢٠١٦ يظم ثمانيه وعشرين دوله وصار ليس فقط أتحادا تجاريا بل تعددت اغراضه فصارت له عملة موحده (اليورو) .كماصار تنقل البضائع والأشخاص فيما بينهم يتم بين دولهم وكأنها مقاطعات وليس دولا اي بدون فيزه.كما صار للاتحاد برلمانا مقره ستراسبوغ الفرنسيه على الحدود والايطاليه يمثلهم كلهم بمعدل نائب عن كل مليون مواطن اي كان هناك ٤٥٠ نائبا أكثرهم عددا الألمان(٨٢) كما صار لهم مسؤولا للشؤون الخارجيه واخر للماليه وللعسكريه
غير أن قراراتهم غير ملزمه بل استشاريه. كما اللغات الرسميه المعتمدة في البرلمان الأوربي هي ٢٣ لغة إلى ٢٨ دوله قبل أن تخرج عام ٢٠١٦ بريطانية لأنها اعتبرت انفتاح حدودها مع دول السوق يضرها فيما يتعلق بالأيدي العامله حيث صار يقدم لها عمال وكوادر من دول السوق وخاصة من بولونيه وبلغاريه واليونان ايطاليه وغيرها بخبرات وكفائات اقل وباجور أقل على حساب الانكليز الذين كثرت عندهم البطاله.. ..

عندما الاحظ ويلاحظ غيري من العرب بأن ٢٧دوله اوربيه مختلفة اللغات تشكل وحدة اقتصاديه وماليه وسياسيه وعسكريه وبرلمانية وحرية تنقل الأشخاص الا يحق لي ولكل مواطن ومواطنة عربي وعربيه أن يتسائل ووتتسائل الا ينبغي أن يتوفر للعرب الذين تجمع العربيه بين /٨٠ منهم والإسلام يشمل/٩٥ منهم أن يكون لهم سوقا عربيا ودينارا عربيا وتنقلا حرا بين عواصم ومدن دول العرب الافرو اسيويه للتعارف والتعارف فيما بينهم وهم أهل البلاد وحق من الغرباء في ثرواتها؟
لم نتوجه بهذا السؤال؟اين القاده المخلصين؟

صدقت المرئه العربيه التي انشدت(راحت الرجال الحامظه السماقي.وظلت الرجال البعصى تنساقي)

Posté par Historien à 08:23 - Commentaires [0] - Permalien [#]

30 mai 2018

عبيد للأجانب..

وجهة نظر..( عبيد للأجانب هم ولكن..) ..
..
هذه الفكره أو القاعده قد تكون شبه عامه.خاصة عندما يكون الخصم ضعيفا ومغفلا وغافلا لانه لو كان واعيا ويقضا لما التجئا للخصم البعيد ليحكم بينه وبين (خصوم محليين).
.
لكي نعطي مثلا لذلك نشير بأن الرئيس الفرنسي المتصهين نيقولا ساركوزي ساهم بفاعلية عسكريه وسياسيه في اغتيال القذافي في ٢٠ تشرين اول ٢٠١١ عن عمر ٥٩ عاما بعد حكم طويل مستبد وعائلي منذ عام ١٩٦٩ غير انه ليس هو النظام الأسوأ حتى في غالبية دول افريقيه الناطقة الفرنسيه.
.
كما أن إسقاط القذافي انعكس على بعض الدول الاوربية وخاصة في مالطه و ايطاليه وفرنسه والمانيه وبريطانيه وبلجيكه على شكل هجرات نصف مليون مهاجر ليس من ليبيه فقط بل دول افريقيه محيطه في ليبيه التي كانت تستقبل بحكم قدراتها الماليه مليون مهاجر.كما أن الهجرات في ازدياد انعكست اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا خاصة وأنها اغلبها هجرات اسلاميه وكثرت عمليات ارهابيه ( باسم الله )في هذه الدول التي ظهرت فيها حركات يمينيه متطرفه ترفض استقبال المهاجرين الذين يزاحمون السكان الاصليين بارزاقهم وأعمالهم.كماصارت الحركات اليمينيه تطالب بخروج بلادها من الوحده الاوروبيه كما حصل في خروج بريطانية قبل سنتين وكما يحصل الآن في ايطاليه حيث فاز في الانتخابات البرلمانية حزب الاستقلال برئاسة( الاقتصادي كارلو كوتاريلي )الذي يريد أن يتألف ويتحالف مع حركة ( النجوم الخمسه) والرابطه اليمينيه ويعين منهما وزيرين في حين أنهما يدعوان علنا لخروج ايطاليه من الوحده الاوربيه.
ولأن فرنسه مع المانيه صارت يشكلان العمود الفقري للوحده الاوروبيه والعملية المتحده اليورو وان تفكك الوحده الاوربيه يعني تشتت طاقات كل منها واضعافها تجاه عملات الدولار والين الياباني والصيني..لذلك استجاب الرئيس الفرنسي نصف اليميني ونصف الاشتراكي (عما نوئيل ماكرون) لاقتراح الدكتور الزميل ( غسان سلامه) اللبناني ويحمل جنسيه فرنسيه وأستاذا في العلاقات الدوليه فيها والذي عمل مساعدا لممثل الأمم المتحده في العراق مع الشهيد (دمليو)الذي اغتيل مع عددا من موظفيه منهم الشهيده الدكتوره علياء احمد سوسه بتفجير إجرامي لمقره في بغداد.ثم عمل د.غسان منذ حزبران٢٠١٧ ممثلا للأمم المتحده في ليبيه وتمكن هو الاخر أن يقنع( المتخاصمين) في ليبيه لان (يحتكموا) للرئيس الفرنسي فاحضر معه كل من فادي.السراج رئيس الوزراء وعقيله صلاح رئيس مجلس النواب وخالد المشاري رئيس شؤون الدوله والجنرال خليفه عفترالذي يتنفذ في شرق ليبيه.
بعد يوم طويل من اللقاءات الفرديه بالمسئولين الاربعه بحظور ممثل الأمم المتحده (ووجه الرئيس الفرنسيى لهم انتقادات) اداريه ومالية وغياب العداله في اجهزتهم فكانوا كتلاميذ صغارا امامه علما بانه اصغرهم سنا.وكان لكل منهم يرمي باللائمة على زميله وابن وطنه دون أن يجرأ اي منهم بما فيهم جنرالهم أن يقول له (سيادة الرئيس. ان طيران بلادك ساهم عام ٢٠١١ ليس فقط باغتيال القذافي بتدمير البنيه التحتيه المتواصعه ووعدوه شفاها وليس تحريرا بانهم سيجرون انتخابات برلمانيه ورئاسيه على امل خلق نظام سياسي واقتصادي تستقر فيه ليبيه الدوله النفطيه الاغنى في افريقيه بقصد إيقاف الهجرات لاوربه.
من الملاحظ في هذا الاجتماع غياب الفرنسي الصهيوني (برنارد هنري ليفي)الذي ساهم بتدريب وتسليح جماعات في القاعدة والجنرال مسعود الأوزبكي وأشغال الثورة الشعبيه في مصر يحررها عن نهجها العلماني نحو النهج الإسلامي تمهيدا لمجئ الجنرال السيسي كما ساهم بشكل مباشر لاسقاط القذافي وبدعم الحركه الانفصالية في كردستان العراق ودعم كل الحركات المقاتلة في سوريه القاتل لاطول فتره ممكنه لتحقيق المزيد من القتل والتحكيم في سوريه إحدى الدول المجاورة لإسرائيل التي يخلص لها أكثر من اخلاصه لوطنه الام فرنسه..
من هذه الحالات المحزنه والمخجله والمعيبه في ليبيه وسوريه والعراق وأفغانستان وغيرها..اليس من الأفضل والاكثر وطنية وايمانا أن يحتكم المسؤولون العرب والمسلمون فيما بينهم بدلا من أن يحكتموا لمن يصفونهم بانهم( خصوم أو أعداء العرب والمسلمين؟..

صدق أحد شعراء الحريه العراقي معروف الرصافي بقوله.. .عبيد للأجانب هم ولكن على ابناء جلدتهم اسود
..

Posté par Historien à 13:58 - - Commentaires [0] - Permalien [#]