Relations internationales

هم ثلاثة

 

هم ثلاثة

 د المؤرخ والاقتصادي والدبوماسي السابق حسن الزيدي

 هم ثلاثة ...لسوا النور( الشمس )والهواء الماء العذب .ولسوا الاب والابن والروح القدس .ولسوا الله ومحمدا وعليا وليسوا مقطعا لاغنية السيدة مائدة نزهة (همه ثلاثة ).وليسوا قواعدا لقزان طبخ لقرويين لم يسمعوا بالكهرباء ولسنا شعارات الثورة الفرنسية الحرية والاخاء والمساواة .ولا شعارات شيوعية وطن حروشعب سعيد .ولسوا شعارات اسلامية ايمان وعدالة وتقدم .وليسوا وليسوا .ولكنهم( ثلاث ك+ ت+ ب )اجتماعية وثقافية وادارية واقتصادية حزبية وسياسية ودبلوماسية (انجزتهم )بعد جهوداعلامية وفكرية وسياسية  متواصلة منذ عام 1964حيث كتبت اول مقال بسيط بجريدة العرب البغدادية لصاحبها نعمان العاني وسكرتير تحريرها شاكر التكريتي  وانجزتها( بشكل اولي) بين السنوات 2014 و2015و 2016 كنتائج ومحطات وتجارب وافكارومواجزالى 4/3 من حياتي المتواضعه والبسيطة ولمعظم مراحل طفولتي وتجاربي الدراسية والعملية والحزبية والسياسية والاجتماعية منذ1947 موزعة (جغرافيا وزمنيا) بين محافظة ديالى وبغداد ومدن عراقية اخرى وعواصم عربية افرواسيوية وايطالية وفرنسة وما يحيط بكل منهن .
 ووضعتهم (مؤقتا )على شكل ( PDF )على الانترنيت حتى اجد مؤسسة تتولى طباعتهم لحسابها لقاء ان اتخلى لها عن حقوقي ومن يرثني فيهم وهم .
 - كتابي الاول.انجزته عام 2014.بعنوان( حياتي وتجاربي بين 2014/1942.) تظمن خمسة  ابواب /محاور اساسية هي..
1- تجربتي بين 1950/1942وهي الفترة التي ولدت وعشت فيها ب(قرية زاغنية الصغيرة) التي تقع على بعد 15 كم شرق بعقوبة بمحافظة ديالى مع عائلتي حيث كنت اصغرثلاثة اخوة واختين.لم يبق منهم حتى الان الا احدهم وانا .وقرية زاغنية الصغيرة من بين عشرات قرى محافظة ديالى التي يمر بها نهر ديالى وتتميز بالبستنة لمختلف انواع التموروالحمضيات والليمونيات اضافة لمساحات صغيرة لزراعة البقوليات والحيوات الاليفة ..وهي كانت ولا زالت مرور لقرى تمتد شرقها حتى الحدود مع بلاد فارس
11- تجاربي الدرراسية
1-بين 1949/1948 تفضل ابي وامي على ادخالي (للكتاب الذي كان الوحيد بالقرية ويديره الملا هاشم واخيه احمد) وتعلمت خلال ستة اشهر بعضامن القرائة والكتابة وكنت الاول على اقراني الاثني عشرالذين استمر منهم معي ستة فقط حيث صرنا  نجيد قرائة جزئي عم وتبارك من القرئان وبعضا من الحساب البسيط بعملياته الاربعة .وطاف بنا المعلم بالشارع الرئيس للقرية كنوع من الدعاية بالنسبة له وكنوع من الفخر بالنسبة للاهل الذين علمواولادهم الكتابة وقرائة القرئان المقدسة بالنسة لهم فصرت بين  1947 /1948 الوحيد الذي اقرئا واكتب بشكل منتظم من عائلتي الصغيرة اي والدي واخوتي وعائلتي الكبيرة اي اعمامي واخوالي وعماتي وخالاتي  حيث ان من كان يقرئا ويكتب بالقرية/0بين النساء و /1من الرجال وهم اما كانوا جنودا اوتعلموا مثلنا بالكتاتيب حيث لم يكن بالقرية اية مدرسة وان اقرب مدرسة كانت بناحية السادة التي تبعد عنا 10كم غربا وليس عليها مواصلات دائمة حيث كانت  سيارة واحدة بالقرية ( باص خشب يسمى تجميع النجف ) لنقل البضائع والاشخاص المرضى والزوار و(باص كبير ذي العجلات الستة) لنقل المنتوجات الزراعية  لبعقوبة وبقية المحافظت .ويتوقفان عندما يحل الشتاء حيث الشارع الموصل بين القرية وبقية القرى وبعقوبة ترابيا وبقي لسنين طويلة كذلك مما يعيق حركة التبادل السلعي والخدمي ويفرض حالات من التجزئة الجغرافية والاجتماعية  
و2-بين 1956/1951 درست (في بغداد) التي انتقلنا لها في (المدرسة الابتدائة) بالصف الثاني بئاعتباري اجيد القرائة وتخرجت عام1956من البكالورية وكنت الاول حيث طلب مني مدير المدرسة تسليمه صورة لي لوضعها (بلوحة الشرف) فئاخذت صورة لدى المصور ابو رعد الذي كان لديه عقال وعبائة ورباط ولبست لاول مرة رباطا وبقيت صورتي سنينا عديدة معلقة (بلوحة الشرف الدراسي )التي لم تكن تظم كثيرين ..
ومن الامور التي مرت بي بهذه المرحلة هو ان (مدرسة الفلاح الابتدائية بتل محمد ) التي انتقلت لهاعام 1954 من الكرادة الشرقية كانت من المدارس الخاضعة (للتغذية الصحية) حيث كان كل طالب لديه قدح وصحن من الفافون ونتاول صباح كوب حليب ساخن وصمونة صغيرة مع تفاحة اوموزة . كما كان طلاب الخامس والسادس يتدربون ببعض ورشات النجارة والحدادة والسمكرة الموجودة بالمنطقة  .كما ان اخ احد جيراننا والطالب بصفي (علي الزبيدي )كان يستمع لاحدى الاغاني الطربية للسيدة ( زهور حسين )وجلب بندقية قديمة لاهله وبدئا يراقصها واتكئا عليها ووضع احد اصابع احدى قدميه على زنادها باعتبارها فارغة واذا بها تثور فاصابته مقتلا حيث دعاني اخوه شاهدته ينظر لينا ولم يستطع التحدث وفارق الحياة. وفي تموز1956 امم عبد الناصر شركة قناة السويس فتعرضت مصر لعدوان ثلاثي اسرائيلي وفرنسي وبريطاني مما اثارغضب الشعوب العربية والحركات السياسية التي كانت تتوزع بين الشيوعية والقومية وبعض الاحزاب الدينية وتئاثرت انا (صدفة) ببعض الاشخاص الذين يبدوا بانهم كانوا ينتمون لحزب البعث العربي الاشتراكي حيث كان يمكن ان اكون شيوعيا غيرانني لم افكر يوما ان اكون من اتباع التفكير الديني المحافظ والاقرب للرجعي
 و3-بين 1959/1957 انهيت الدراسة المتوسطة التي تعرضت خلالها للاعتقال حيث اشتكاني  مديرمتوسطة البتاويين  الشيوعي السيد (سلمان داود) لمركز شرطة العلمين بانني كتبت شعارات ضد رئيس الوزراء الزعيم عبد الكريم قاسم ولم اقبل الخروج من المتوسطة للمساهمة بالمظاهرة الحاشدة التي قادها الحزب الشيوعي بعيد عودة العقيد الركن عبد السلام عارف الذي كان عضو اللجنة  العليا للضاط الاحراروقاد اللواء التاسع عشرالذي فجر ثورة 14 تموزواذاع البيان بيانها الاول وصارنائبا لرئيس الوزراء ووزيرا للداخلية وكان (متهورا ومنفعلا بطروحاته القومية )واقلق الشيوعيون الذين اقنعوا رئيس الوزراء عبد الكريم قاسم لاعفائه من من مناصبه في اب 1959ونفيه لالمانية الغربية غيرانه عاد بدون علم الزعيم عبد الكريم قاسم وبقيت مع اكثر من مائتي بعثي معتقلين لمدة ثلاثة اسابيع ..
  و4-بين 1964/1961حصلت على شهادة الاعدادية التي كانت لسنتين  فقط غيرانني احتجت لاربعة لانني حيث تعرضت للاعتقال والسجن ولم اساهم بامتحان البكالورية لعام 1963/1962 بل اكملتها عام 1964/1963بالقسم الادبي..وفي هذه المرحلة كنت رئيسا للاتحاد الوطني لطلبة العراق وهو تنظيم بعثي مناوئا لاتحاد الطلبة الشيوعي وساهمت ( بتشجيع )/25 من طلبة الاعدادية الشرقية للخروج لمطاربغداد القديم الذي كان مقابل محطة السسكك بالكرخ لاستقبال الوفد الجزائري برئاسة احمد بن بلة وسرنا باكبر تجمع بعثي وقومي من المطارحتى وزارة الدفاع بالرصافة وهي مسافة 5 كم تقريبا فيما غاب الشيوعيون والدمقراطيون عن المشاركة باستقبالهم بينما خرجوا بمظاهرة اخرى لاستقبال ميكويان الارمني مبعوث الرئيس السوفييتي خروشييف .كما انني اصطحبت الطلبة البعثيين بسيارتي باص ب(سفرة بعثية )لمنطقة الصدوراي مناطق تجمع المياه الواردة من جبال ايران لتشكل منبع نهرديالى تقليدا لسفرة بعثية مماثلة قادنا فيها عام 1957 الرفيق خالد علي الصالح عضو فرع بغداد ومسؤول تنظيمات بغداد وبباصين ظمت معظم بعثي بغداد الذين كانوا قلة قليلة لان الشيوعيين هم الحزب الاقدم نسبيا والانشط والاكثر انتشارا مع محدودية انشطة الاحزاب الكردية والدمقراطية وغياب شبه تام( سياسيا ) للقوى الدينية باستثناء عائلة الخالص وبعض الاصوات بالنجف وابي حنيفة وانعدامها بالكنائس مما تعاب عليه لانها كان عليها ولا يزال ان تساهم بسراء وضراء المجتمع والا تبقى متفرجة ومنتفعة من الايجابيات فقط لان ذلك يحشرها بزوايا ضيقة وتصبح وكئانها غريبة بينما هي اقدم بكثيرمن الاسلام .
 و5-بين 1968/1964حصلت على بكالوريوس بالاقتصاد والعلوم السياسية حيث بجامعة بغداد ثم انتقلت منها وبنفس التخصص للمستنصرية التي تم استحداثها عام 1964 للدراسات المسائية (للعاملين والشغيلة ) ..وفي هذه الفترة حصلت حرب 5 حزيران 1967 التي كانت اكبرثاني اندحار للانظمة العربية تجاه اسرائيل التي تئاسست في 15 مايس 1948 وانتصرت باول حرب لهاوهي  لم تكمل عاما على ولادتها وكان الرئيس الفرنسي ديكول قد ( انتقد)عام 1967 (بشكل مخفف ) سياسة اسرائيل لانها لم تدافع عن نفسها فقط بل صارت دولة عدوانية توسعية حيث احتلت المسجد الاقصى بالقدس وبحيرة طبرية وجزئا من مرتفعات الجولان السورية ومساحات من حدودها مع لبنان وسيناء مصرمثلما انتقدها ليس الرئيس خروشوف وحده بل الرئيس الرئيس الامريكي ايزنهاور بعدوانها في 29 تشرين اول 1956ضد مصر بينما ساندها في حينها الرئيس الفرنسي الاشتراكي ( ريني كوتيه حكم بين 1958/1954) ..وبنهاية عام 1967 كان الرئيس العراقي عبد الرحمن عارف اول رئيس عراقي ومن الدول العربية الاسيوية يزورفرنسة حيث استقبله الجنرال ديكول كنوع من (رد الجميل) لموقفه المتواضع ليس مع العرب بل لمحاولته اتباع نوعا من الحياد فيما يسمى الصراع الفلسطيني الصهيوني ووقع واياه على عدة اتفاقيات منها اتفاقية نفطية سميت (اتفاقية ايراب ) التي كان الدكتورخيرالدين حسيب القومي الناصري ومحافظ البنك المركزي واحد مفكري الئتاميمات التي اقرها عام 1964 الرئيس الطائفي والدموي عبد السلام  وكان الاستاذ خيري من بين اساتذتنا بالسنة الاخيرة لتخرجنا وابلغنا كئاقتصادي وكقومي عن بعض منافع الاتفاق مع فرنسة فقمت وقلت له استاذ خيري اسمح لي ان اقول بان الاسستعمارطرده الزعيم عبد الكريم قاسم عام 1961 علنا من الباب بينما انتم اعدتوه بهذه الاتفاقية خلسة من الشباك ) فغضب وطلب مني مغادرة القاعة ولم اخرج .فكان دبلوماسيا على الطريقة الانكليزية حيث درس هناك وغض النظر ..وبقيت علاقاتنا محترمة بين استاذ مثقف وطالبه المجد والمجتهد علما بان الصهاينة بفرنسة اجبروا عام 1968على التنازل بعد مظاهرات عارمة ليس المساند للعرب بل لانه طالب اسرائيل الا تطغى مثلما قررعام 1964الاوكراني بريجنيف اجبارمواطنه الاوكراني خروشيف على التنازل عن الرئاسة بتهم مساندته للعرب وتراجعه عن دعم كوبة امام تهديدات الرئيس كندي
و6-بين 1989/1982حصلت على دكتورا دولة B H D  ب(العلاقات الدولية المعاصرة) تمييزا لهاعن العلاقات الدولية (القديمة) وعلاقات (العصور الوسطى) والعلاقات (الحديثة)  وهي بعنوان ( العلاقات الدولية المعاصرة للدول العربية مع دول اوربة الغربية والولايات المتحدة ومعهم اسرائيل ومع الاتحاد السوفياتي وبقية الدول الشيوعية بما فيها كوبة والدول الاقليمية المجاورة للعرب وهي بلاد فارس /ايران وبلاد الحبشة / اثيوبية وتركية وريثة الدولة العثمانية)..وهي ليست اطروحة عادية بل هي نظرية وستراتيجية عربية  شاملة لانني اكدت فيها على اهمية سياسات حسن الجوار خاصة مع جيران العرب الثلاثة الرئيسيين وان حرية المرئة العربية ليست ظرورة دينية بل وطنية ومصيرية وهي من شروط النهظة والتقدم وان الحرية والدمقراطية والاشتراكية والعدالة الاجتماعية ليست ترفا بل متطلبات اسياسية للتقدم .وبئان النفوط العربية والاسلامية يجب ان تباع مصفاة مثلما تصلنا العطورالباريسية والدبابات البريطانية والامريكية .علما بئانه الان في كانون الثاني 2016 يباع لترالنفوط العربية والاسلامية الايرانية والاندونيسية والنيجيرية بئاسواق لندن وباريس ورومة وطوكيو وبكين وغيرها باقل من سعرلترماء اوببسي كولا.وتئاخرت عاما دراسيا  قبل حصولي عليها لانني كنت محتاجا لوقت معقول لاتعلم الفرنسية بحدها الادنى  كي استطيع اقرئا واكتب بها .فانذرني وزير الاعلام ( الرفيق ) لطيف نصيف الدليمي ) بالصحف بئاعتباري مستقيلا ان لم اعد للعراق خلال ثلاثة اشهر وطالبني ب 15 الف دينا تستقطع من وكيلي بمعدل 5 دنانير بالشهر اي لمدة 30عاما على الرغم من عودتي للعراق بعيد 21 يوما من حصولي على الدكتوراه. فاشتكيته لمجلس انضباط الدولة الذي حكم لصالحي من الجلسة الاولى فزاد غضبه ضد وحاراين ينسبني خاصة كنت من القلة ممن يحملون شهادة دكتورا دولة بكل كادر الوزارة .. فلم يجد الا مديرية الاعلام بدائرة الاثارالعامة لينسبني لها لانه يتصور وهو( وزيراعلام ) بئان الاثارهي مقابروليس ذاكرات وتراثات الامم .وكانت فرصة لي لان اتواصل مع( سبعة عشر بعثة اثارية جامعية وثقافية ومخابراتيةعالمية  ) يعمل بعضها قبل الحرب العالمية الاولى باثر العراق الاعرق والاغنى بالعالم والتي تمتلئ بها وتعتز فيها اهم متاحف برلين ولندن وباريس ورومة وموسكو وواشطن واسطانبول لانها لا زالت من بين اهم مصادر ثرواتها السياحية لمن يفهم ويعي اهمية الثراث .
111- تجربتي العملية / الوظيفية بين 1991/1949..
 1-بين  1950/1949وقبل انتقالنالبغداد فكنت اساهم  (كطفل )مع والدي واخوتي واختي باعمالهم / اعمالهن اليومية المتمثلة بالعناية بما لدينا من عدد قليل من الغنم والماعز والبقر وب(الحقل الصغير) لزراعة الحبوب والبقوليات من حنطة وعدس وماش وذره وقطن وب البستان الصغيرة ( بقجة ) التي فيها تمر ورمان وبرتقال وعنب  وخضرة موسميه ولا تكفينا مما يضطر فيه اخوتي العمل هنا وهناك لدى الذين لديهم مزارعا وبساتيا اكبر واغنى
 و2-بين 1960/1950عندما انتقلنا لبغداد وسكنا بقضاء الكرادة الشرقية داخل وخارج ومنطقة الزوية والقصورالسبعة وهي المنطقة المحصورة بدورة نهردجلة من جهتيها الغربية والشمالية وساحة كهرمانة ومعسكرالرشيد وبغداد الجديدة والمشتل من شرقها .وكانت شبه غابة من النخيل والبرتقال والرمان والاعناب والخضروات وفيها عوائل قديمة مثل العباسيين الذين لهم شارع بئاسمهم وشارع العطار وشارع اسود وال الخضيري وال الوكيل الخ وعوائل تعمل بصيد السمك واخرى بالبقالة والبناء والحدادة والنجارة ومعامل تصنيعية صغيرة للدبس وسعف النخيل والصياغة التي اختص بها صابئييها ومسيحييها ويهودها الذين نشطوا ايظا بالطب والصيدلة ولهم بيوتاتهم ومعابدهم ومثلهم بيوتات مسيحية .وعلمت ب(العطل الصيفية) اعمالا متنوعة منها الحمالة بسوق الكرادة الشرقية الذي لا يزال حيا وبالبناء وبمعامل متعددة  للنجارة والحدادة وصناعة كراسي الخيرزان ومعامل للصابون والشخاط والسكاير والحلويات وتجميد الماء
و3-بين 1963/1961كانت مرحلة انشغالي المركب بين دراستي البكالورية وبالعمل الحزبي وبئاعتقالي وسجني بين اب 1962و شباط 1963
 
و4-بين 1963/ 1991عملت موظفا حيث كنت خلال هذه المدة الطويلة بوزارة الاعلام بعيد تخرجي من الاعدادية ومارست عدة اعمال منها موظف حسابات قبل ان انتقل لمجال الاعلام حيث صرت مديراذاعة اللغات المحلية ( سرياني وتركماني وفارسي وكردي قبل ان تصبح عام 1974اذاعة مستقلة ) ولغات اجنبية منها الانكليزي والفرنسي والاسباني والالماني والروسي والاوردو والعبري ) ومدير صحافة وعضوالهيئة الادارية لنقابة الصحفيين ومديرعام ( وكالة )للاعلام الداخلي .
و5- بين 1978/1976عملت مستشارا صحفيا بايطالية .. وتعلمت بان الدبلوماسية ليست ربطة عنق وقميص ابيض ولباس اسود اوعطور باريسية اوسيكارة كوبية وسيارة مارسيدس سوداء ولا ابتسامات ومجاملات مصطنعة وانتهازية  بل هي لغات وجغرافية وتواريخ لمعرفة احوال الشعوب التي يعمل فيها الدبلوماسي ويعرف مجاله عمله ويبدع ويخلص ويصدق فيه لانه يمثل سفير بلاده التي يمثلها سفيرها وينقل صورا موضوعية عن بلاده فيها ولبلاده منها .وخلال تجربتي لم اشاهد افضل من السفيرالعراقي برومة الدكتوراسماعيل مرزه وفاروق الشرع السفيرالسوري فيها والدكتورمحمد المشاط  بفرنسة ومحمد الصحاف بالهند ونيويورك والدكتورماجد السامرائي بليبية وفنزويلة
و6-في عام 1979/ 1980 ( اعيرت خدماتي ) كمدير اعلام بوزارة الداخلية وسكرتير تحري مجلة حراس الوطن الشهرية التي تصدرها مديرة الشرطة العامة وكنت عضو الوفد العراقي لمؤتمر وزراء الداخلية العرب الخامس بجدة وكان للدكتور الفلسطيني هاني الحسن دورا ايجابية للمصالحة بين وزير الداخلية العراقي سعدون شاكر ونظيره السوري .كما كنت عضو وفد وزارة الداخلية لجيكوسلوفاكية حيث اطلعنا اشخاص وزارة الداخلية فيها على وسائلها التقنية وكامراتها بكيفية مراقبة المعارضيين للشيوعية والذين يحاولون دائما الهرب للنمسة حيث يتنفسون الحرية .كما شاهدنا على الضفة الجيكية من نهرالدانوب على احذية وقطع ملابس تركها من استطاع ان يهرب من اعين الرقابة الشديدة .كما شاهدنا مصانع بنادق ومسدسات (برنو )التي تصنع بمدينة تحمل نفس الاسم  وزرت مواطنا جيكيا جدته لابيه لبنانية مارونية ويسكن على مقربة من وزارة الدفاغ ببراغوبدئا نتحدث بالعربية فاشارعلي بيده اليمنى بالا نتكلم بالسياسة لان وزارة الدفاع لها تقنياتها للتنصت على الناس وكتب لي على ورقة بانه قدم منذ 5 سنوات على طلب شراء سيارة سكودة وجواز سفر.. وعليه فليس غريبا ان تكون جيكوسلوفاكية قد سارعت مع بولونية التي فيها ثقل يهودي وكنائيس كاثلولكي بالتعجيل باسقاط وتفكك الاتحاد السوفياتي عام 1991 حيث اشرف على نهايته الرئيس غورباتشوف الذي لا يزال الناس يختلفون بتقييمه بين الوطنية والعمالة للصهيونية والامبريالية .
7- في 30 ايلول 1991 حصلت على التقاعد (بناءا على طلبي )في 30 ايلول 1991بعد خدمة دامت 32 عاما و 5 اشهرو17 يوما حصلت خلالها على 5 تشكرات هي من كل من السيد محمد سعيد الصحاف مدير عام الاذاعة والتلفزيون ومحمد محجوب وزيرالتربية ومرتضى الحديثي وزيرالخارجية والدكتورمحمد صبرة مدي مكتب الجامعة العربية برومة والدكتوراسماعيل مرزة السغيرالعراقي برومة فيما كتب ضدي العقيد الركن الطيارمنذرالونداوي تقريرا وجهه لدائرة المخابرات العراقية يتهمني بالاهمال وتعاوني مع الشيوعيين العراقيين بايطالية وطالب بنقلي خدمة للمصلحة العامة وايده بذلك الرفيق نعيم حداد عضو القيادة القومية ومسؤول العلاقات الخارجية للحزب وصمت كل من الرفيق طارق عزيز نائب رئيس مكتب العلاقات الثقافية ولطيف نصيف احد اعضائه ولم يعترض منهم بشكل متواضع غير الرفيق سعد قاسم السامرائي وزيرالاعلام الذي كتب للمكتب بان يتم استدعائي للتحقيق معي واغطائي فرصة قبل نقلي غيران رئايه لم يؤخذ به فتم لهم ما ارادوا وكدت اتعرض للاعتقال لولا ان التقرير الذي كتبته في 17 صفحة عن تجربتي الاعلامية بايطالية بعد سنتين واتهمني فيه الرفيق نعيم حداد بالتفلسف التي كان يعتقد بانه حكرا له قد انهيته بجملة اواية ( كما يقول الرفيق النائب صدام حسين وانت تعمل بالممكن لاتنس الطموح )حيث اكتفى بها الرفيق برزان ابراهيم مديرالمخابرات العام .ولان كل الاداريين والحزبيين يعلمون بانني كنت ولا زلت لا اطمح بالمراكز الادارية ولا الحزبية.
وIV- بين 1988/1956انظمامي للعمل السياسي الحزبي ..كما اشرت بكتابي الاول بئان السياسة هي ليست التحزب بل هي انشطة وفعاليات واجتهادات ورؤا سياسية واقتصادية واجتماعية وزراعية وصناعية واسلوب حياة .وهي ليست وليدة الفكراليوناني الذي ابدع فيها بعض مفكريه ومنهم خاصة ارسطووافلاطون بل مارستها قبلهم بقرون شعوب عديدة وبانماط مختلفة .فالتزاوج والتكاثروالاهتداء لاهمية المئاكل والمشرب والملبس وتدجين الحيوانات الاليفة وتجنب المفترسة منها واكتشاف وصناعة الادوات والمعدات  لبناءالقرى والمدن ..انما هي سياسات وممارسات وانشطة وفعاليات انسانية منها التنظيم وتحديد الواجبات طبقا للاعماروالطاقات والحقوق وطبقا للجهود والقدرات والرغبات ..انما هي انماط من السياسة التي تدخل فيها (السياسة الحزبية والتنظيم والتكتل والتحالف والتئالف من اجل (الدفاع) عن قضية ارض اواقتصاد اواجتماع او(رفض اوفرض  )قضية . وفي الغالب فئان المفكرين والفلاسفة والانبياء والمصلحين هم الذين يتصدرون لوضع ( السياسات المتنوعة الروحية والاقتصادية والسياسية ) بعدما يلاحظون بمراحل مختلقة قصيرة اوطويلة خلل وضعف وغياب العدل والحق والحرية وهيمنة مجموعات معينة ومحدودة على الكثيرمن ثروات الارض وحرمان الفقراء الذين هم من بين اول من يستجيب لهم لان اكثر الاضرار تقع عليهم ولانهم من بين اول ( منطقيا) من  ينتفع من ( الاصلاحات ) 
وفي مختلف دول العالم وخاصة الفقيرة اقتصاديا واجتماعيا تطغى (الاديان اوالافكاروالشعارات والطروحات والاحزاب والمنظمات والجمعيات الدينية والرومانسية )على الحياة العامه فيما تطغى (الشعارات القومية ذات الطبيعة العنصرية اوالمتعصبة وتظهر معها الجمعيات والمنظمات والاحزاب )بالبلدان المتقدمة زراعيا وصناعيا وثقافيا ).. كما تظهر بين هؤلاء واولئك (افكارومنظمات وجمعيات واحزاب وسطية متعدلة) تئاخذ منهما فيما تظهر تيارات ومنظمات وجمعيات واحزاب اخرى (متطرفة يمينية رجعية اومتطرفة يسارية  ).و(يخضع الانسان لا اراديا  اومجبرا ) لواحد من هذه الافكاروالتيارات لانه قلما (يختار) الانسان( بحرية ) دينه اومذهبه اوعقيدته القومية اوالوسطية اواليسارية لانه يخضع لمؤثرات عائلية ومحيطية وعلاقات شخصية وردود افعال ضد اومع  فيكون بمثابة مسماربعجلة اوحلقة ضعيفة بسلسلة طويله.. اي ان الرئاي العام سواء اكان واسعا اوضيقا هوالذي يخلق الاتجاه والعزم ويصبح الانسان الفرد العاقل والفيلسوف والمصلح منزولا ولربما سجينا اومعلقا على اعواد المشانق كالتي نصبت للسيد المسيح عيسى بن يوسف النجارلانه انتقد طقوس وطروحات كبار احبار اليهود .
 وبقدرما يتعلق بي كعراقي.. فان العراق ككل الدول العربية والاسلامية خضع لنفوذ( قوى غازية عديدة ) فارسية قديمة واسلامية جزيرية ومقدونية ومغولية وعثمانية وانكليزية وكل منها خلق علاقات مع فئات انتفعت وتعاونت وتهادنت مع المحتل فيما بقي الناس والعامة / الشعب وقودا وادوات انتاج لكل الغزاة والطغاة وان الظرف الزماني وهوعام 1956 الذي حصل فيه اجتياح القوات السوفياتية بئامرمن السوفييتي الاوكراني خروشيف لهنغارية التي ظهرت فيها حركة استقلالية ولبرالية اتهمها السوفييت على انها عميلة للغرب وللرجعية وهلل شيوعيو العالم بمن فيهم الشيوعيين العراقيين للتدخل السوفياتي الذي ادانته الماسونية والصهيونية والدول الايروامريكية التي ساندت ( لغزو الجوي الثلاثي الذي قامت به اسرائيل وفرنسة من قاعدتها في جيبوتي وبريطانية من قاعدتها على شواطئ عدن بمضيق باب المندب على البحر الاحمر ) لمصربعد ان قرر في22تموز 1956الرئيس جمال عبد الناصرتئاميم شركة قناة السويس التي تئاسست عام 1856 والتي كانت دولة داخل دولة حيث ان بريطانية تملك ليس فقط  /45 من اسهمها التي اشتراها رئيس الوزراء الصهيووني بنيامين دزرائيل عام 1870بل صارت تملك قوة عسكرية مقيمة بالقرب من القناة على شاطئي المتوسط والاحمر فيما تملك فرنسة ودول اخرى فيها /25 ومصر/ 30 مما اغضب هذا التدخل الجماهيرالعربية والاسلامية ( عاطفيا وانفعاليا) ضد انظمتها الرجعية والعملية التي بقيت بغالبيتها العظمى صامتة اوتدين الغزوبخجل وشاركهم بهذا الخجل الاحزاب الاسلامية والاحزاب الشيوعيية العربية.. بينما استغل حزب البعث الذي لم يمظ على تئاسيه بالعراق 12سنة هذا الحدث استغلالا قوميا لكسب تعاطف الجماهيرالفقيرة وكنت من بين ممن تئاثرت بافكاره الستراتيجية الداعية (للوحدة )/ اتحاد ات/فدراليات العرب و(حرياتهم )المتعددة ومنها حريات المعتقد والدمقراطيات السياسية بما فيها تداول السلطة و(الاشتراكية )التي هي عدالة اجتماعية لا زالت بعيدة عنا ..
كما التقيت بشباب واعين ومخلصين ونزيهين وشجعان وبمقدمتهم الدكتورالحقوقي خالد علي الصالح.واخذت الاموربشكل صادق وكرست كل وقتي خارج الدراسة للحزب الذي اعتبرته عشيقتي الدائمة ولم يكن بكل قياداته العليا والوسطى والدنيى الف شخص.فكنت اقدم من صدام وكل اعضاء القيادة القطرية الذين ( اختارهم اوفرضهم ) ليبقون معه عام 2003 بعد ان قتل وابعد الغالبية العظمى من القيادات التاريخية والمخلصة والكفوئة والشجاعة. ولكني كغيري من المئات من الرفاق بقينا على الهامش لاسباب اجتماعية ومالية وعشائرية ولربما طائفية .
وفي عام 1957شاركت بئاول مظاهرة متواضعة بساحة الامة التي هي الان ساحة التحريراحتجاجا على تزييف الانتخابات البرلمانية وساهمت في تموز 1958بتوزيع بيان (جبهةالاتحاد الوطني )التي كانت تظم الشيوعيين والحزب الوطني الدمقراطي وحزب الاستقلال وحزب البعث 
 وفي يوم السبت  2 1تموز 1958 كنت من بين الذين بلغهم الرفيق خالد علي الصالح بالتهيئ لوجود (حركة للجيش ضد النظام الملكي وفعلا كانت ثورة 14 تموزبفجريوم الاثنين 14 تموز حيث نزلنا مع الشيوعيين والقوى الدمقراطية لشارع الرشيد وساهمت بسحل الوصي عبدالاه من جسر الشهداء حتى مدخل وزارة الدفاع و بتحطيم تمثال (الجنرال مود )امام السفارة البريطانية بالكرخ والذي قيل بان بعض العراقيين الانتهازين ساهموا بالتبرع لبنئه نكاية بالحكم العثماني المتخلف وكان قد اعلن باننا (جئنا محررين لافاتحين كمااعلن بوش الابن وبرايمروالبريطاني توني بلير ).علما بان مود توفي ودفن ببغداد
وفي عام 1961 كنت مسؤول الجبهة الوطنية والوطنية والقومية التقدمية ا بالكرادة الشرقية والتي ظمت بالاضافة لحزب البعث حزب الاستقلال والقوميين العرب وكانت ضعيفة ولم تعش طويلا لانها ولدت كردت فعل بعيد 23 ايلول 1961حيث انفصلت سورية البعثية عن مصرعبد الناصر لذي مارس هو وبعض قياداته المصرية سياسات  تسلطية ضد القطرالسوري الشمالي الذي فيه بعضا من التقاليد الدمقراطية الاعرق والامتن مما موجود بمصر ..كما كنت عام 1962من المساهمين بتئاسيس الاتحاد الوطني لطلبة العراق كنقيض لاتحاد الطلبة الذي سيطر عليه الشيوعيون واليساريون والاكراد ..كما كنت مسؤول التنظيمات الطلابية بالاعدادية الشرقية والقيت كلمة امام من كان يؤيدنا للخروج لاستقبال الوفد الجزائري برئاسة (بن بلا )بمطاربغداد الذي كان مقابل محطة قطار البصرة / موصل ومشينا حتى وارة الدفاع وهي مسافة 5 كم وكانت اهم مظاهرة بتاريخ حزب البعث بالعراق فيما غاب عنها الشيوعيون والدمقراطيون الذين كانت لهم بمناسبة عيد العمال  (مظاهرة مسائية )ساروا بها من الباب الرشقي حتى وزارة الدفاع وكانت هي الاخرى اكبرمظاهرة لهم بتاريخهم السياسي بالعراق  
وفي عام 1962تعرضت للاعتقال حيث تم القبض علي وانا احمل ثلاثين نسخة من (جريدة الاشتراكي الدورية )التي يصدرها حزب البعث وتم الحكم علي سنة من قبل المجلس العرفي العسكري الاول لانني لم اجب خلال التحقيق المطول الذي رافقه تعذيب منوع بمديرة الامن العامة على اسئلة (من هومسؤولي الحزبي ومن الذين اتصل بهم وممن استلمتها ولمن اريد تسليمها؟ )وخسرت عاما دراسيا حيث تم منعي وغيري ممن كان معتقلا من البعثيين والشيوعيين من اداء امتحاناتهم
وفي عام 1986 اي بعد ثلاثين سنة من العمل الحزبي المتواصل والفعال والجماهيري صرت عضو قيادة فرقة و(عضو مؤتمر شعبة )وهي الدرجة السابعة من اصل 13 درجة وهي عضوية قيادة قومية التي حصل عليها كثيرون لم يمظ على انتمائهم للحزب الاسنوات قليلة ولربماعدة اشهرومنهم امثلة وليس حصرا صلاح عمرالتكريتي والعقيد احمد حسن التكريتي والعقيد طاهر يحى التكريتي والمهندس قصي صدام والمقدم الطيار منذ الونداوي وهو تركماني وخدمه مركزه كون طيارا ويحقد على الشيوعيين  وغيرهم كثيرين وذلك بسبب المحسوبية والمنسوبية والعلاقات الشخصية والقبلية والثراء والسلطة ومن له اخت جميلة وغيرها فيما بقيت انا ومئات من امثالي نعمل مثل (قرندل ) اي ممنن ينطبق عليناوصف (اول المضحين واخرالمستفيدين )ونتواجد بالمحلات العامة والمقاهي والتظاهر وتوزيع البيانات والاتصال بالناس ودعوتهم للانظمام للحزب حيث اقنعت عددا محترما من الناس ليكونوا بعثيين مخلصين ونزيهيه  فيما عجزالكثيرين غيري ان يكسب شخصا واحدا لانه يخفي حتى انتمائه السياسي لجبنه ولانتهازيته  غيرانه يكفيه ان تكون لديه (سيارة بعثية ) مثل مؤيد الاورفهلي والطبيب خالد سعيد صفوا والمهندس فهمي رومة اويتبرع بمبلغ يئاخذه من والده التاجرمثل الطبيب مقداد العاني اومن والده الاقطاعي مثل المحامي فيصل حبيب العزاوي اوغير المسلمين الذين كانوا يترددون للانتماء لحزب البعث باعتباره شبه اسلامي ومنهم طارق عزيز الذي خدمته لغته الانكليزية ودينه وعربيته الكلدانيه ولا يمكنه ان يكون رئيسا للدولة بل يكون سفيرا مقبولا لدى العديد من الدول الاوربية والامريكية بل فرضه صدام لحضور احد المؤتمرات الاسلامية ليؤكد علمنية حزب البعث ووكان طارق عزيز ممن ينطبق عليهم ( المدللين) لدى صدام الذي استعمله لتجسس على الكثير من الرفاق  
وفي عام  1987 كنت بالاضافة لكوني عضو قيادة فرقة ورئيس الاتحاد الوطني لطلبة وشباب العراق الذي ساهمته بتئاسيه عام 1962وعضو اللجنة الاعلامية التي يشرف عليها السفير د. محمد المشاط وعضوية د .عزيز الحاج ونصيف عواد والمهندس نيقولا الفرزلي ود .كاظم المقدادي حيث اصدرنا مجلة فصلية باسم ما بين النهرين .وقررت بنفس عام  1987 اصداربيان عن الذكرى الخامسة عشرلصدور بيان 11اذار 1974 وطلبت من النصيرالمتقدم الكردي (اديب الصوفي) الذي يعمل بمكتب وكالة الانباء العراقية بباريس ان يترجمه للكردية ويعممه على وسائل الاعلام الفرنسية ووزعاناه على طلبتنا بالمحافظات الفرنسية وارسلت نسخة منه للعلم للمنظمةالحزبية بباريس التي كان يشرف عليها الدكتورمحمود المرسومي الذي اعتبر تصرفي باصداربيان عن هذه المناسبة الوطنية الهامة خروجا وتمردا على الحزب واشتكاني للقيادة القطرية فرع الكرخ برئاسة طه الجزراوي الذي وافق على تنزيل درجتي من عضو قيادة فريقة الى نصير.. اي من الدرجة السادسة للدرجة الثانية طبقا للمادة 74الفقرة ج من النظام الداخلي للحزب لعام 1977 وهي تهمة ( ممارسة عمل من شئانه الاسائة الى قيم الحزب واسسه التنيمية )..وطبقا للفقرة 2 من المادة 76 فانه بعد مرور سنة من عقوبتي يكون من صلاحيات القيادة اعادتي لدرجتي الحزبية (اذا اوصت المنظمة المختصة بذلك) .غيران المنظمة بباريس لم تفعل بل انتظرت مني ان اكتب لها تقيرا اخبرها بانها لا تملك الروح النضالية ولا الشجاعة للبت بموضوعي الامر الذي بررلها انهاء ارتباطي بالحزب نهاية عام 1988. واعلن (مع الاخذ بنظر الاعتبارما اتخذته الحكومات البرايمرية العملية والرجعية والطائفية من اجرائات تعسفية وظالمة ضد حزب البعث العربي الاشتراكي وليس فقط ضد بعثيين مجرمين  قليلي العدد ) بانه لو يمتد بي العمرواردت ان انتمي لحزب سياسي اواشارك بتئاسيس حزب سياسي فسوف لن انتمي ولن اشارك الا بحزب البعث العربي الاشتراكي لانه افضل حزب بكل تاريخ العرب لانه ( نظريا ) حزب وطني وله (مبررات  جغرافية) حيث ان  مساحة دول الجامعة العربية 15 مليون كم ) و(مبررات تاريخيه حيث تواريخ الشعوب العربية السامية التي منها العاد يين والثموديين والسومريين والكنعانيين والاكديين وابابليين العموريين والنبطيين والبلخيين والتهاميين والحضرموتيين والحرانيين والحجازيين والنجديين والسامريين والسبئائيين والسينائيين والرهويين والهكسوس والاراميين والفينيقيين والعرب كلهم شعوب افرو اسيوية ساميةو (مبررات بشرية حيث يعد الناطقين باللغة العربية وهي اللغة السادسة عالميا من اصل 250 لغة حية ويتكلم بها صابئة ويزيديين وكلدان واورذودوكس وكاثوليك وعرب مسلمين  يزيد عددهم عن  450 مليون ) و(مبررات اقتصادية) اهمها مياه النيل ودجلة والفرات ونهرالاردن والليطاني وانهار اخرى وممرات بحرية ومحيطية و(مبررات سياسية )لانه حزب يقرويعلن مبدئا (الحرية) بكل مفرداتها وانه (دمقراطي) وليس تعصبي ويؤمن بحقوق الاقليات العددية قوميا ودينيا و(علماني) النهج والمنهج اي غيرالحادي وغير رجعي ويؤمن بمشاركة ومساوات المرئة مع الرجل بالحقوق والواجبات.فحزب البعث على المدى البعيد سيكون الحزب الوحيد المهيئا لان يساهم مع القوى الوطنية الاخرى غيرالدينية الطائفية بحكومات دمقراطية تعتمد معاييرالمواطنة دون تمييزعرقي اوقومي اوجنسي او ديني اوطائفي  
وV- بعد ان انقطعت عن العمل الحزبي استمريت بالنشاط الاجتماعي والثقافي حيث اسست عام 2007 (جمعية العراقيين واصدقائهم بفرنسه)ويكمن ان تطلعوا على اهدافها المنشورة بالوقائع الفرنسية في 14 نيسان 2007 ص 1801 ومنشورة بموقعي الاكتروني alzaidi .canal blog.com .غيرانها بقيت جمعية محدودة العدد والنشاط لاننا كعرب وكمسلمين  فينا نسب عالية من الامية وتراجعت ببلدانا المرئة وادوارها تراجعات كبيرة جدا وفيها انظمة مستبدة ورجعية وعميلة وتهيمن عليها العنصرية والمذهبية والعشائريةفلم نتعود بعد على العمل النقابي والجمعي والاجتماعي والرياضي والفني والادبي والصحي والسياحي والسياسي والصناعي والزراعي بل لا زلنا نخضع لقيم ومفاهيم عشائرية وطائفية وكل يمشي على هواه بدون توافر( شعورجمعي متجانس يسمى رئاي عام ) اي رئاي الاغلبية النسبية او الملقة او العظمى التي عادة تقل اخطائها بالمقارنة مع الافراد من منطلق الوحدة والاتحاد والتعاضد والتكاتف والتكافل والتشارك والتشاورتقود حتما لنتائج  ايجابية افضل   .  . 
 
 كتابي الثاني ... انجزته عام 2015 بعنوان (العوامل الدائمة المؤثرة بالعلاقات الدولية ) وهي عوامل عديدة منها.
1-الحدود الجغرافية حيث كثيرا ما تتصارع الدول المتجاورة وتئاكل كبيرتها صغيرتها.ولذلك ظهرت دعوات لاتباع سياسات حسن الجوار.
و2-المصالح والمنافع الاقتصادية المتبادلة حيث تطغي الدول المتقدمة اقتصاديا وصناعيا على الفقيرة فيها ولذلك يختل التوازن بالعرض والطلب والاسعاروتقل البطالة بالدول الممتقدمة وتكثر بغيرها وتحصل الهجرات الاقتصادية الداخلية وبين الدول ويحصل النفوذ الاقتصادي الذي يتبعه نفوذ سياسي على الدول الاقل نموا حتى لو كانت كبيرة المساحة . فاليابان بحجمها الجغرافي الصغير غيرانها ب(تقنياتها العالية )انتصرت عام 1905على كل من تايوان وروسية ولا زالت تحتل بعض شواطئهما
 
و3-العوامل الدينية والمذهبية التي كثيرامن تخلق صراعات واحيانا حروبا بين معتنقي الدين الواحد
4-العلاقات التجارية وتبادل الخدمات و السلع الاساسية من الاغذية والاطعمة التي تبقى قائمة حتى بزمن الصراعات والحروب حيث يكثرتجار الحروب
و5- ظهور تحالفات مبنية على فكرة ومبدئا وقاعدة ونظرية (عدو عدوي صديقي ومن لم معي فهو ضدي وسياسة فرق تسد) وما ينتج عنها من تنازلات عن القليل لتجنب الاكثرسوئة
و6- العلاقات العلمية البحثية العلمية والثقافية الجامعية والسياحية والرياضية من سباقات متنوعة ( قدم كرة سلة وطائرة وتنس وملاكمة وسباحة ودراجات هوائية وغازية) ومهرجانات سينمة ومسرح وملكات الجمال ومعارض فولوكلورية وفنية الخ
و7-العلاقات الشخصية  تتعلق ب(زواجات المصالح )من دين اخراومن وطن اخرمن اجل خلق حالة هدنة وسلام او لرفض الهيمنة من خلال (الارث والميراث)الذي تحصل عليه المرئة المتزوجة من ملك اواميرمن غير بلادها وهناك امثلة كثيرة منها -
 يروى ئبان هابيل بن ادم وحواء ولدت معه اخت له اقل جمالا من البنت التي ولدت مع اخيه قابيل فقتله ليتزوجها وهي الجريمة الاولى التي تتعلق بالغيرة ودور المرئة فيها والتي تشيرلها كثير من الاديان  
وقراربلقيس ملك سبئا بالذهاب لفلسطين لتلتقي بالملك سليمان  بن داود حكم بين 931/971قم وينسب له بناء هيكل سمي باسمه باورشليم وتقدم له الولاء وقيل انه ظمها لعشيقاته الكثيرات لتئامن بلادها من افساده حيث (قالت ان الملوك اذا دخلوا قرية افسدوها وجعلوا اعزة اهلها اذلة وكذلك يفعلون) الاية 34من سورة النمل
وقرارالملك البابلي نبوخذ نصر الثاني حكم بين 562/605قم وتزوج من الجبلية الفارسية ( سمير اميس التي كان اسمها اميتس الميدونية ) وهي بنت احد القادة الذي ساعد والده لدحر الاشوريين  علما بان قلعة بابل كانت بارتفاع 328قدما اي 100م وسمك سورها 7 م وهي من بين العجائب العشرة الدولية
وتعرض (الاميرة هيلين الاسبارطية) بنت ملك (تندار) ملك سبارطة وزوجة الامير(مينيلاس )الاسبارطي للاختطاف من قبل ( ترايا باري )وما نتج عنها من حرب مدمرة انتهت بمقتل الكل ولا يزال يكتب عنها الشعراء والمؤرخون كتبا ودواوينا ومسرحيات
ورغبة (كليوباترة السابعة) اخرملكات البطالسة المقدونيين التي خلفت اباها عام 51قم لان تستمربالحكم (فتهادنت غراميا) مع الجنرال الروماني (انطونيوس )لكي يبقيها ملكة وعندما نشبت بينه وبين الجنرال( اوكتافيوس) الذي انتصرفهرب انطونيوس بما بقي لديه من سفن فاقتادهااوكتافيوس اسيرة لرومة (فهادنته غراميا)لكي يعيدها ملكةعلى مصر فئاعادها وسمعت بئان انطونيوس قتل باحدى المعارك فقررت الانتحار بلدغة عربيد ولماعلم انطونيوس بانتحارها انتحربجوارقبرها .
ورفض الملك الحيري النعمان بن المنذربم امرؤ القيس عاش بين 609/582 م لان يزوج ابنته الى خسرو الفارسي الذي دعاه للمدائن وقتله مما ولد حربا انتصرفيها العرب المناذرة ب(معركة ذي قار) وتركت (اثارا عنصريا متعصبة متبادلة ) لا زالت قائمة حتى الان بين العرب والفرس الذين يفضل بعظهم لحقده وجهله الزواج من اجنبيات ومن اديان اخرى على الا يتزاوجوا بينهم وهما امتان متجاورتان ويديان بدين واحد وان اختلفا على تفاصيل شكلية
وقصص العديد من الامراء العرب والمسلمين بالاندلس الذين تزوجوا من اسبانيات مسيحيات احتفظن بدينهن واجنبن ابنائا وبناتا يطلق عليها( المولدون / المولدات) واستلم بعظهم مسؤوليات عسكرية وادارية ومالية وبعظهم يحيد الاسبانية اكثرمن العربية ومعظمهم اما انحازوا للسلطات الاسبانية المسيحية اوتعرضوابين 1614/1492 للقتل والتشريد حتى بعد اعلنوا بانهم مسحيين  
وزواج  (السيدة الينور)دوقة مقاطعة الاكتين الفرنسية ولدت عام 1122 وتزوجت من ملك فرنسة لويس السابع وانجبت بنتين وتوفي ثم تزوجت من هنري الثاني ملك انكلترة وانجبت ريشارد قلب الاسد وجان الذين طالبوا بوراثة امهما التي توفيت عام 1204 بمدينة بواتيه فبقيت الحرب بين البلدين بين 1453/1337 كان من ضحاياها الانسة (جاندارك) التي احرقها الانكليزوهي حية.
ورغبة (روميو) من عائلة( مونتياكو )والذي رفضت عائلته ان تزوجه حبيته (جولييت )من عائلة (كابوليه )وهما من دين واحد ولغة واحدة ومدينة واحدة هي فيرونة فانتحرا..
وزواج الامبراطورالمغولي( جهان) حكم بين 1648/1630م وشيد لزوجته الثالثة الفارسية ( ارجمند مانو بيكم ) وتلقب السيدة ممتازمحل ) قصرا ومزارا لا يزال يعتبرمن روائع العمارة الاسلامية وله زوارمن مختلف دول العالم تفوق اعدادهم اضعاف ممن يزور (اسيرات التخلف سومروبابل واشور) اللواتي تم الاستعاضة عنهن بزيارات بدائية دينية سنية وشيعية تحت مسميات مختلفه
وقصص العديد من حكام افريقية الناطقة بالفرنسية اوافريقية الناطقة بالانكليزية تزوجوا من فرنسيات اوانكليزيات يحكمن البلاد التي هن فيها .
وزواج الملك حسين وزوجته الانكليزية (عالية ) التي جعلته ان يتبع سياسة جدته عبد الله التي كان ينفذ سيسات الجنرال البريطاني كلوب باشا ( ابو ذقن)
وزواج بارك اوباما الذي تزوج من امريكية فانجبت له ( حسينا ) الذي صارليس فقط رئيسا دمقراطيا بل افضل من الرئيس ايزنهاورعلى الرغم من الظروف الزمنية اللتين عاشا بها
وغيرها من الاف الحالات
و8-الحروب.. التي هي اسوئا حالات العلاقات الدولية حتى لوجائت بعده هدنة ومفاوضات واتفاقيةاواتفاقيات حيث ان الغالب سيفرض شروطه على المغلوب .ولذلك دعا الستراتيجي الصيني ( صن )بالقرن الخامس قم بانه على المنتصرالا يطغى بنصره ولا يحاول ان يهين المندحربل يجب ان تيح له فرصا للنجاة والهرب لان التحطيم والتدمير البشري والمادي يبقى الاحقادوالرغبة بالانتقام والثئار لفترات طويلة . 
 وكتابي الثالث .الذي انهيته في كانون الثاني 2016بعنوان  (التئاثيرالدائم للاديان على العلاقات الدولية ).. اشرت فيه الى ان الاديان كلها (معتقدات وافكاروفلسفات واراء ومفاهيم ومبادئ وشعارات ومشاريع وبرامج وخطط اصلاحية وتوجيهية مثالية روحية بعيدة المدى ) تتحدث عن ازدواجية وثنائية وجدلية (الحياة والموت معا )..وتدعو الناس لاتباع وممارسة واتخاذ افضل اساليب وطرق التعامل والسلوك الاخلاقي والمثالي والراقي الحسن مع الاقربين والابعدين وفق الاحترام المتبادل وتحثهم على ممارسة الاعمال والانشطة والفعاليات المثمرة والمفيدة للناس وللحيوانات لان ذلك يفيدهم ( كادخار واستثمار معنوي وثواب واجوربعد الموت ) .اي ان كل الاديان تفترض وتعتقد وتتصور بئان الانسان سيحى بعد الموت وسيحاسب وسيقيم على (اعماله الايجابية الخيرة فيثاب عليها ويدخل الجنة) وعلى (اعماله السلبية والسئية فيعاقب عليها ويدخل النار)..اي انها دعوات تنبهية وتحذرية وردعية وتوجيهية وايقاضيه وايحائية للبشر من النساء والرجال لكي (يتحوطوا وينتبهوا ويتنبهوا بحياتهم لان يقللوا ويتجنبوا قدرالامكان اخطاءهم لكي لا يتعرضوا للعقوبات وبعظهم يرى بئان هناك (كائن اعلى وحيد واوحد تعددت اسماؤه ومعانيه ) هوالمدبر لكل شيئ وان الانسان (مجبر) ومحكوم مسبق بطريقة عيشه وسلوكياته وافعاله اي انه خاضع (لقدر) ولا يستطيع ان يغيره ..وهنا يقع (التناقض الفلسفي )وهو اذا كيف يعاقب الانسان على سيئاته اذا كان مسيرا ؟ ولذلك ظهرت فلسفات اخرى لانبياء اخرين تقول بئان الانسان (مخيرا ومسيرا معا) اي عليه ان يستعمل عقله قدرالمستطاعولا يعاقب عما يفوق طاقته وخارج عن ارادته .
ف(المصريين )كان لهم عدة ارباب و عندما قررالفرعون (امنحوتب الرابع المعروف بئاسم اخناتون ) من السلالة الثامنة عشر وحكم بين 1362/1379قم الايمان بفكرة (الالاه الوحد وهو الشمس) وفرضها كعقيدةعبادة تنكر لها الفرعون (رعمسيس الثاني) وحكم بين 1237/1304 واسس السلالة التاسعة عشرواعادة العبادة القديمة وعاقب كل من اتبع ملة اخناتون ومنهم (موسى مصر واربعة الاف من اتباعه) الذين هربوا عام 1290قم من مصر
و(الهنود )حيث هم ايظا يعدون 1.5 ملياريعتقدون بنبيهم (بوذا ) عاش بين 480/536قم وب(البقرة) كئاغنى وانفع حيوان 
ومثلهم (الصينيين) وهم اكثر شعوب الارض عددا يعتقدون بنبيهم ( كونغ تزو او كونفوشيوس) عاش بين 480/555قم .اي ان الصينيين والهنود يشكلون /50 من شعوب العالم المعاصر وهم بغالبيتم العظمى ليسوا يهودا ولا نصارى / مسيحيين ولا مسلمينولا يخلوا بيت بالعالم من احدى منتوجاتهم  
و(الفرس) قبل ان يفرض عليهم الاسلام بقوة السلاح  منذ عام 636م كانوا يعتقدون نبييهما( ماني )و (زرادشت ) وب ( النار) التي هي الضوء والدواء .
و(اليونانيين )قبل ان يدينوا بالمسيحية كانوا يعتقدوون بثلاة عشر الاها / الة واخذ عنهم الرومان اغلبها وهي ( زيوس) وهورب الارباب وكبيرهم و(هيرة ) شقيقته وزوجته و( ابولو) ابنهما و( اثينة ) ربة الحكمة والحرب و( بوسيدون) الالاه البحر و( ارتيميس) وهي توؤم ابولو وسماه الرومان ( ديانة ) و( اريس)ابن ( زيوس) من زوجته هيرة وسماه الرومان (الالاه مارس) و(ديمتري ) ربة الزراعة وسماها الرومان ( الاله كيريس ) و( ديونيسوس) اله المتعة وسماه الرومان ( باقوس ) و( افروديت ) مكة الجمال وسماها الرومان ( فينوس) و( هيتاليستوس) الاه النيران وسماه الرومان ( فولكانوس اي البركان ) و(هيرميس)وهو ابن زيوس من زوجته الثانية وهو رب الرياظة والبلاغة.كما ان الرومان الذين كانوا يعبدون القياصرة واخذوا من وعن اليونان ) الكثير من معتقداتهم الدينية وقتلوا المسيح ثم قتلوا ثلاثين قديسيا مسيحيا والافا من اتباعهم قبل ان تبنوا عام 395  المسيحية وبدوا يفرضونها بالقوه على اتباعهم.     
و(اليهود) الذين كتبوا 4/3 توراتهم اثناء اسرهم ببابل بين 539/586قم ليس لهم (علاقة تاريخية) مع ابراهيم الخليل السومري) الذي ولد عام 1950قم وتزوج من سارة السومرية ثم تزوج من هاجر العربية وهاجر لوادي حران ومنها لفلسطين ومات عام 1850بمدينة الخليل .كما ليس لهم علاقة( تاريخية بموسى) الذي خرج عام 1290قم من مصر مع اربعة الاف من اتباعه غير انهم افترضوا واعتقدوا بوجود مدبر اعلى اسمه( يهوى) ولهم عدد من الانبياء والرسل بدئا من الملك / النبي شاؤؤول حكم بين ومقتله عام 1010قم والملك النبي داود بين 971/1010قم وولده سليمان حكم بين 931/971قم وظهرت لهما امارتين واحدة بالقدس دامت بين 724/931قم وامارة السامرة بين 931/586قم ولم تكن لهم اية دولة مستقلة لاحقة قبل عام 1948 ميلادي / انظر د المهندس والمؤرخ  البابلي اليهودي الاصل احمد سوسة بكتابه الموسوعي مفصل تاريخ العرب واليهود طبع دار الوراق عام 2014 ص 738/743
 كما ان (المسيحية) التي هي وريثة  مقولات وانشطة وفعاليات ومعجزات  النبي والرسول والشهيد (عيسى بن مريم بنت عمران وزوجها يوسف النجار وهما يهوديان) وولد عام 6 قم وبدئا منذ شبابه ينتقد ممارسات اليهودالذين ساهموا بقتله عام 29م وكتبت بعده بين السنوات 75/50عدة كتب بئاسم ( العهد الجديد) وتم اعتماد (اربعة منها) وهي اناجيل متي ومرقص ولوقا ويوحنا )والتي اخذت كل منها من (التوراة اوالعهد القديم البابلي الاورشليمي ) بعضا من محتوياته لانها( نقضية له ) .مثلما ولد( محمدبن عبد الله) عام 570م بمكة بين اهله من قريش الذين كانوا يعبدون عدة ارباب وبدئا منذ عام 610م ينتقدها ويدعو لعبادة الاه واحد بلغت اسماءه تسعة وتسعين اسما وورد بالقران استعارات تاريخية وفلسفية تدعل لوحدة الالاه / الرب من التوراة اكثرمن الاناجيل الاربعة التي تحدثت عن ثلاثية  هي( الرب اي الالاه والابن والروح القدس ) وعلى اعتبار ان محمد ( خاتم اي اخر الانبياء الموحدين ) وان (القرءان )هو خلاصة الكتب التوحيدية )حيث يشير لعدد من (الانبياء والرسل العرب الساميين اعتبارا من  ادم  مرورا بمعظم الانبياء والرسل الذين ورد ت اسماؤهم بالتوراة والاناجيل بمن فيهم عيسى ووالدته المذكورة كحالة وحيدة بالقران بالاسم (مريم ) وحواريه )كما موضح بالجدول
 وكل هؤلاء الانبياء والرسل بهذه ( الشجرة )هم  من قارتي اسية وافريقية باعتبرهما اكبر القارات جغرافيا واقدمها بالوجود البشري ..غيران شعوب اسيوية اخرى هامة عدديا وتاريخيا لا توافق على هذا العدد من الانبياء والرسل بل تظيف هي نابيائها ورسلها ..ومن يقول بانه لا يقر ولا يعترف بانبياء الصين والهند واليابان وفيتنام والكوريتين فقد وضع نفسه بمواجهة حربية دينية ضدهم على الرغم من انه لا يوجد مسلم من اصل 1.5 مليار من لا يوجد باره اوعلى جسده شيئا صينيا اوهنديا اويابانيا اوكوريا.كما ان ديانات شعوب (Inca or Inka) إمبراطورية قديمة بنتها شعوب اطلق عليهم  الهنود الحمر ببعض مقاطعات امريكة الجنوبية وتشمل بلدان / جمهوريات بوليفية والبيرو والإكوادور وجزءاًمن الارجنتين وعاصمتهم مكسيكو ومساحتها مائة الفكيلومتر وتقع على ارتفاع 11000 قدم فوق مستوى سطح البحر في جبال AL Andez واطلقوا عليها اسم مدينة الشمس
وقبل ان يؤمن الامبراطورالروماني قسطنطين الاول عام 395 بالمسيحية لاقت الشعوب الخاضعة للرومان من الذين اعتنقوا المسيحية عذابات وتضحيات كبيرة  .وكان ينبغي ان تصبح اورشليم القدس هي فاتيكان المسيحية العالمية وليس رومة ولا القسطنيطينية ولكن الاباطرة الرومان استغلوا المسيحية سياسيا وجيروها لصالحهم وتداخل عندهم الدين بالسياسه فئاهملوا القدس وجعلوها عاصمة روحية مثلما اهملت (مكة او المدينة ) من قبل الخليفة لاسلامي الرابع علي بن ابي طالب حكم بين 661/658 وفعل (امويو الشام ) مثله حكموا من دمشق بين 750/661 وكذلك العباسيين حكموا من بغداد بين 1258/750 والعثمانيين حكموا بين 1918/1517 من اسطانبول  
كما ان الاديان التبشيرية اديان توسعية حيث لا تكتفي بالاساليب السلمية للانتشاربل تضطراحيانا فرض نفسها بالقوة تحت مبررات سياسية اواقتصادية حيث ظهرت مئات من الحروب الدينية والطائفية .
 
 فبين1962/395صاراليهود الخصم الروحي والعقائدي للمسيحية بئاعتبارهم قتلة النبي عيسى وعاشوا عذابات واضطهادات وكانوا يعيشون باحياء خاصة تسمى( كيتو تشبه معسكرات الاعتقال )حتى عام 1962حيث (برئتهم البابوية الكاثوليكية ) فيما لا يزال الاورذودوكس يعدونهم اعدائا دينيين بينما عاش اليهود بظل الاسلام  بين 1948/644م عصرهم الذهبي على الرغم من ان القرئان يينتقدهم كثيرا لجشعهم واستغلالهم ويسميهم قتلة النبيين  
ومنذ عام 630م بدئا الاسلام بنش دعوته خارج شبه جزيرة العرب من خلال الترغيب والترهيب التي رافقتها حروبا عام 636 ضد بلاد فارس الزرادشتية  .وفي عام 638 حربا ضد الرومان البيزنطينيين المسيحيين الذين كانوا يحتلون بلاد الشام وطردوهم منها ثم قاتلوهم عام 640 ببلاد النيل وفي عام 648 قاتلوهم بمقاطعات شمال افريقي.وبين 1492/711(غزا )المسلمون الاندلس التي تشكل /43 من اسبانية التي انتفظت وحررت بلادها من المسلمين وقتلت وحرقت  الكثيرين منهم وابعدت عام 1614/1609 ثلثمائة الف مما تبقى منهم كمايشيرالكاتب الايطالي  Franco Martinel بكتابه L' Inquisition espagnole تم طبعه بايطالية عام 1972 وتمت ترجمته بنفس العام للفرنسية من قبل  Jean Manga
ومنذ 105 وهوتاريخ الحملة الصليبية الرابعة حصل ما يسمى (الانشقاق الاكبر) بين الكاثوليك والاورذودوكس حيث احتل الكاثوليك الصليبيون القسطنطينية عاصمة البيزنطينيين ولا يزال الانشقاق قائما بشكل مخفف ومتمدن .وبين 1291/1095دارت حروب اسلامية مسيحية سماها المسلمون ( حروبا صليبية ) تجنبا لتسميتها حروبا اسلامية مسيحي.وفي عام 1453 احتل العثمانيون الفسطنطينية عاصمة الامبراطورية الرومانية البيزنطية التي تئاسست عام395م
 
وبين 1598/1562 حصلت بفرنسة حروب مسيحية /مسيحية بين الكاثوليك والبروتستانت .وبين 1988/1980 حصلت حرب اسلامية / اسلامية بين العراق وايران كانت ذات طابع قومي عربي / فارسي ومذهبي سني شيعي .وكذلك الحروب البوذية الاسلامية في برمانية والحروب الهندوسية الاسلامية بين الهند والباكستان وبين باكستان ذات الغالبية السنية وبنغلادش ذات الغالبية الشيعية كما ان الحروب الاسرائيليةاليهودية ضد الفلسطينيين ذوي الغالبية الاسلامية لا زالت منذ عام 1917 مستمرة والصرعات الدائرةالان 2016 بين بعض الدول العربية والاسلامية هي صراعات دينية واقتصادية .
.كما ان هناك من يعتقد بئان الالاه هو (فروج االنساء) التي هي مصدرالخصب الانساني  بل هناك من يعبد (اليزابيث الثانية )التي تحكم منذ عام 1953 اقدم واهم امبراطورية اوربية معاصرة وهيعلى الصعيد العالمي المعاصر الاكثر دمقراطية ونزاهة والاخلاص لزوجها ولوطنهاو (كنيستها البريطانية المستقلة عن البابوية )
ولذلك هناك انواع عديدة من الاديان المعاصرة يفوق عددها عن ثلاثين دينا تعبد اربا / والاهات معاصره بمختلف الاسماء وكلها قناعات ومعتقدات لها فلاسفتها وانبياءها ورسلها ومعتنقيها وروادها والمدافعين عنها سواء اكانت كبيرة بعددها الذي يربو على مليار ونصف ولها تواريخ موغلة بالقدم واخرى من عدة ملايين وبقيت اديان قبلية وقومية وعنصرية (غير تبشيرية) واخرى تتكون من عدة الاف ومضى عليها الاف السنين واخرى قليلة العدد وحديثة العهد اي بنات القرن العشرين 
وعليه لا زالت الاديان والمذاهب تعتبر من بين العامل المؤثرة بالسياسات الدولية خاصة للدول التي لم يتم فيها بعد (فصل الدين عن الدولة) حيث يحصل فيها تداخل بين (السلطة الزمنية السياسية) و(السلطة الروحية) فيكون الملك/ الامير / السلطان / هو رئيس الدولة وهو امير المؤمنين مما تتداخل فيهالامور اكثرمما لو كانت السلطة الروحية منفصلة عن السلطة المد  كما ان الانظمة الدمقراطية اي الانظمة التي فيها مؤسسات تكون اقل عرضة لممارسة سياسات استبدادية وعشوائية من تلك التي تتبع نظما اوتوقراطية واستبدادية ورجعية وقمعية .
  اتمنى ان اكون قد دونت وذكرت وعالجت بشكل سريع,وسطحي لحدما اهم واكثرتجاربي واجتهاداتي المحدودة والمتواضعة وفيها الكثيرجدامن الموضوعية والمرارة والاسى لما عليها العرب والمسلمين ولما تعانيه المرئة الام والخالة والعمة والاخت والزوجة والجارة والرفيقة والزميلة لعلها تفيد بعض الناس و(لكنه ليس اليئاس الذي هو سرطان اجتماعي )حيث استفدت واستفيدعلى الدوام من قرائاتي ومطالعاتي وتصفحصي لاكثرمن الف كتاب بتخصصات الاقتصاد والجغرافية والتاريخ والقانون والفلسفة والسياسة وباللغات الاربعة التي اجيدها بمستويات مختلفة وهي العربية والفرنسية والانكليزية والايطالية.
ملاحظة/ سئاكون ممتنا وسعيدا لوتفضلت قارئة او قارئ واشارت / اشار لاي من اخطائي اللغوية الكثيرة اواجتهادي الاصلاحية المعاصرة .
المخلص
 د. حسن كرمش حميد الزيدي كانون الثاني 2016  

Posté par Historien à 08:41 - Commentaires [1] - Permalien [#]
Tags :

لنتعلم من خصومنا The Nation

علينا ان نتعلم من خصومنا واولهم الامريكان الذين يقرون بان الوطن اولا...فليس هناك ديمقراطي وجمهوري عندما تكون امريكة هي المحور ..فالحكومةالديمقراطية  الاتحاديةفي الولايات المتحدة براسة باراك حسين اوباما تعاني من عجز نقدي يقدر بالف مليار دولارعلى الرغم من الاجرائات الجراحية التي قام بها الديمقراطيون برئاسة  اوباما الذي عمل جاهدا خلال دورته الرئاسية الاولى وبداية الثانية على تضميد جراحات الولايات المتحدة من فشل عسكري ومعنوي واقتصادي خلقها الجمهوريون و المحافظون الجدد وهم اقرب للصهاينة برئاسة بوش الابن وطاقمه السيئ من  تشيني و كونداليزة رايس ورامسفيلد وبقية المتنفذين في الادارةالامريكية وهم في غالبيتهم اعضاء رسميين او معنويين في المنظمات الصهيونية ومنها خاصة الايباك الذين دفعوا امريكة لارتكاب حماقات  اسوئا من حماقاتها في فيتنام بين 1972/1954 باففتعالها احداث 11من ايلول 2000لاحتلالها افغانسان منذ عام 2001والعراق منذ عام 2003 وتجاهلها لحقوق الشعب الفلسطيني لصالح دعمها اللا محدود للقادة الاسرائيليين مما ضاعف من نفقاتها في الرجال الذين كانوا يعودون لولاياتهم جثثا هامدة  في توابيت عديدة يستقبلهم النشيد الوطني الامريكي على انهم (غزاة وليسوا محررين )   .
ان سياسة اوبما المعتدلة والعاقلة والرشيدة التي اتبعها منذ عام 2005 سمحت لاكثر من ثلاثين مليون امريكي التمتع ببخدمات صحية وخدمات اجتماعية وبسحب قوات بلاده من العراق وباستنمرار سحبها من افغانستان وبعدم المشاركة الفعلية لافي اسقاط الارعن القذافي ولا في اسقاط الاكثر رعونة بشار الاسد الذي سيقاصصه شعبه الكبير والعظيم وقلب العروبة والاسلام
 كما تمكنت ادارة اوباما الستراتجية بتخفيف حدة المنافسات والصراعات مع روسية الجديدة في عهد بوتين الذي يتمثل بستالين اخر ولا مع الصين التي تمثل تيارا جارفا ( انحنى ) امامه اوباما لمصلحة وطنه وبالتقرب من دول السوق الاوربية المشتركة  فتمكن ان يخلق حالة طمئانينة واستقرارنفسي واقتصادي انعكس في بتجميد توسع البطالة وبالانفتاح على اسواق عالمية جديدة ..
 ولذلك تمكنت ادارته الديقمراطية بسهولة اقناع منافسيهم من الجمهورين المحافظين ومنهم بعض معلمي ومرشدي بوش الابن غير انهم لم يكن امامهم من خيار الا ان يوافقواسياسة اوبما المنصرفة في خدمة الوطن والمواطن الامريكي
 ففي 31من كانون الاول 2012 توصلت ادارة اوبما الديمقراطية من خلال نائب الرئيس الداهية جون وزعيم (الاقلية القوية ) الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونل ونائب الرئيس جون بايدن الديمقراطي المخضرم في عضوية الكونكرس على ان يقركل من  مجلسي النواب والشيوخ  لعام 2014/2013 ميزانية متوازنة تقشفية في الانفاق الاداري وسخية في الانفاق الاجتماعي وزيادة الضرائب  لتجنب الوطن فيما اصطلح عليه من قبل مفكريهم  بـ”الهاوية المالية”....ففي الولايت المتحدة وبريطانية وفرنسة والمانية وفي دول اوربة الشمالية بل وفي اسرائيل تتئاجل وتتضائل الفوارق والصراعات والخلافات ..فلا يساري تقدمي او يمنيني محافظ ولا كاثوليكي او بروتستانتي عندما يتعلق الامربمصلحة الوطن العليا .
 ان المعارضة السياسية لا ينبغي ان تعني التناحر والاقتتال بل مباريات رياضية وفكرية واجتهادات وقناعات وتصورات في خدمة الوطن ..وعندما تجد المعارضة الذكية والواعية بان رئايا اخر افضل منها  عليها ان تتجاوب معه.. وهذا ما ذهب اليه مفكرنا وفيلسوفنا العظيم الفلسطيني الغزاوي محمد الشافعي عاش بين 204/150هجري و 820/767م والمنطلق من نظرية النسبية التي سبقت انشتاين  حيث قال ( ان رئاينا صح حتى تثبت خطئاه ورئاي غيرنا خطائا حتى يثبت صحته )..وهكذا .فهل نصل نحن العرب والمسلمين لحد ادنى من تئاجيل بعض خلافاتنا الاسلامية والمسيحية او الشيعية والسنية عندما تتعلق الامور بمصائر دولنا ؟ هنا تمتحن الافكار والمبادئ ويظهر كبار الرجال الذين يخلدهم التاريخ. فعلينا ان نتعلم من خصومنا واولهم الامريكان

Posté par Historien à 11:49 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
Tags :

Le Terrorisme Israelien

ليس جديدا ولا مستغربا ان تضرب اسرئيل من وفي اي وقت تريد في فلسطين حيث قتلت هذه المرة الجعبري  وعددا اخر من اباء فلسطين في غزة   بل انها ضرت وتضرب من تريد وفي اي وقت ضد  جيرانها الاربعة الاقربيين الذين تستعمل ضدهم دائما الجزرة لمن يخنع ويكون واقعيا و العصى الغليظة لمن يحاول ان يبقى عصيا  بل انها ذهبت ومنذ زمن بعيد مدت  يديها وقدميها  في  مكانات اخرى من العالم حيث لها شبكات واسعة من الصحابة والتابعين  والعملاء ومن الذين يكرهون العرب والمسلمين تاريخيا ونفسيا فليس غيربا ان يصطفوا معها ويصفقوا لها بل هم الذين يشجعونها على ذلك لانها ترتكب جارئمها ضدنا نيابة عنهم عندما يكونون هم منشغلين ببمواجهة جهات عربية واسلامية اخرى  اخرى  .. ولكن ولربماان  الجدد والمستغرب هو مواقف  حكومة العراق ما بعد صدام وحكومات الخميني ما بعد الشاه الدي كنا نسميه عميلا وشرطيا للخليج ولم نحسن نحن  ولا هو ان نتعايشكما انح الان مع اخلافه لاننا نحن وهم ملعوبون ومخدوعون جميعا  وحكومات وشعوب (ثورات الربيع العربي) في تونس ومصر وليبية واليمن  والحكومات التي تدعي ابن ثورات الربيع العربي هي مؤامرات .. وحكومات مشايخنا واشياخنا في مكة وفي قطر وابي ظبي والكويت الذين يوزعون نفوطهم كهدايا للاقوياء من خصومنا  ..واعتقد بانمحتوى وفحوى  البيت الشعري الذيي قول ..لا يلام الذئب في الاستمرار بالامعان بفرائسه  كلما بقي راعي وحارس وحامي الغنملاهيا ونائما وخاملا ومغفلا وضعيفا وجبنانا وغير مؤمن وغير صادق وكلما كانت الغنممبعثرة ومشتته ومتفرقة وشرهة تركض وراء الكلئا  المسموم  .. كم سيفرحني ويفرح غيري عندما ننسمع ونشاهد ملوكنا عبد الله ال سعود وعبد الله  الهاشم ومحمدالحسني  وحمد ال ثاني  ونوري المالكي ومحمد مرسي  وهم (الرعاة الاثرياء وذوي الاحساب والاساب) يجتمعون ويقولون لا ويقررون ليس ايقاف النفط والغاز واستعمال موانئ الاطلسي  ضد وبوجه خصومنا بل بكيفية اصستثمار مواردها بما يخدم شعوبهم التي هي 4/3من الاميين و 2/1من العاطلين عن العمل  و 10/9من المهمشين سياسيا في حين انهم الغنم التي يهاجمها الذئاب كل يوم.... انني يئست من التوجه في حديثي للاستاذ الدكتور الطبيب  بشار الاسد  واتمنى عليه لكي ينصرف لفحص اكثر من مائة مليون عربي يصبهم الرمد والعمى بدلا من ان يشتري اسلحة سوفياتية عتيقة ويهدم بهاما بقي من  اسوار دمشق التي ساهم ببنائها الاراميون والفينيقيون والبابليون والاشوريون واليونانيون والغساسنة والبيزنطيون ومعاوية بن ابي سفيان وصلاح الدين الايوبي ..ويتوقف عنقتل رجالها ونسائها اللواتي فيهن عطر زنيوبية ملكةتدمر التي اقتيدت اسيرة لروما لتموت فيها عام 272م وزينب المكية التي اقتيدت اسيرة من بغداد لتموت في دمشق عام 680 وللحلبي الذي قتل الجنرال الفرنسي كليبرفي مصرعام  1790 ولجول جمال الذي استشهد وهو يفجر زورقا حرببا اسرائيليا عام1956 ..في حين فشل ابوه في الدفاع عن ارض سورية التي ذهب بعضها لاسرائيل التي تصفق له وهو يهدم قلعة صلاح الدين في حلب وقبور خالد بن الوليد642 وطارق بن زياد 714 في حمص وقبر ابي العلاء في معرة النعمان..فاسرائيل  عندما تراه يتصرف هكذا وترى ملوكنا وامرءنا الاخرين يتصرفون مثله وبطرق اخرى تجاه شعوبهم فانها تتمادى في اغتيال مثقفينا ومفكرين ومناضلينا في حين تحمي جبابرتنا ومستغلينا وظلامنا ومستعبدينا لانهم يغعلون بشعوبهم ما لم تستطع  متمنية هي ان تفعله .
د المؤرخ والدبلوماسي لسابق حسن الزيدي 

Posté par Historien à 09:48 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
Tags : ,

عن الاحزاب السياسية في العراق


عزيزي الدكتورالطبيب الجراح عمر الكبيسي المحترم . تحية اخوية وعراقية وعربية واسلامية وانسانية ..وبعد..
-1
-بوركت على جهودك الوطنية في تهئية الظروف الملائمة لعقد لقاء في 10من ايلول 2012 في داركم العامرة في الاردن في عمان التي غادرتها مسائا بعدما قضينا  فيها زوجتي وانا ليلتين في دار الزميل والرفيق كاظم محمد علي الربيعي وحرمه في سفرتنا السنوية لبغداد وعودتنا لفرنسة بعد ان كنا قد التقينا بعدد محدود جدا من الزملاء ومنهم الزميل الفلسطيني فيصل زكي الدي استقبلنا هو وزوجته وابناؤه في داره حيث تحدثنا معه طويلا عن اوضاع الامة العربية ..

2
-ان عنوان  ندوتكم هام جدا وحيوي بعنوان جدا ( تاريخ الاحزاب السياسية في العراق المعاصر) والتي كان يمكن ويفضل وينبغي للمعهد الملكي الاردني القيام بها ولكنه كغيره من المعاهد العربية والاسلامية سبقى كغيره معهدا قطريا وانتقائيا في برامجه ومناهجه وخياراته لان السياسة تخدم المصالح ولاتؤدي خدمات مجانية وروحانية ولا تبت
غي الجنة بل انها تبحث عن السلطة والنفود

-3
-انك لمشكور جدا على هدا الجهد الوطني الثقافي والسياسي والديمقراطي والحضاري  باستضافة عدد من الزملاء المهتمين بالشئان العام ومنهم كما اشرت كل من الد كتور مؤيد الونداوي الدي تفضل بالقاء محاظرة عن ( تاريخ الاحزاب السيساية في العراق المعاصر) وهو موضوع هام وحيوي ومعقد ومتداخل ومتشابك ..وساهم معه في ادارة الندوة الدكتور المؤرخ خالد الشمري وبحظور ضوفك الدين كان منهم الدكتور الرفيق البعثي السابق عبد الكريم هاني والرفيق محمد دبدب و د. المؤرخ مظفر الادهمي ود. طارق العكيلي والاستاد الجشعمي ود عبد الجبار الكبيسي وحظرتك الدكتور عمر الكبيسي الدي استظفتهم في دارك اوجزت محتويات اللقاء / الندوة ووزعته مشكورا حيث استلمت انا نسخة منه ..

وبودي ان ادلو برئايي المتواضع حول الموضوع واتوقع بانك لن تبخل على توزيعه على الدين يعنيهم الامر ممن تتواصل معهم ..وشكرا سلفا    -

اولا-
ان موضوع الحركات والمنظمات والاحزاب السياسية العراقية موضوع عام جدا وقد جرى بحثها  ودراستها من قبل العديد من الباحثين والمفكرين من العرب والاجانب ومن العراقيين خاصة لانه يرتبط بصميم مصيرهم وحضاراتهم القديمة والعديدة والتي عرفت التقدم الزراعي والتجاري والعسكري والتشريع القانوني الدي كان رمزه قانون حمرابي لعام 1750قم 

ثانيا-
 كما ان العرب قبل الاسلام عرفوا السيسة بحكم تواصلهم تجاريا وسياسيا بالعديد من الامم ومنهم خاصة الفرس الدين حكموا معظم العراق وبلاد الشام ومصر قبل ظهور النفوذ اليوناني والروماني الذي انتشر في بلاد الشام وبلاد النيل وشمال افريقية..
كما ان النفود الحبشي في شبه جزيرة العرب ومحاولته هدم الكعبة رمز الاهاتهم الموقف السلبي بل والانهزامي لابي طالب تجاه هدا الغزو حيث قال ( انارب الابل وللبيت رب يحميه)

ثالثا-
كما ان الاسلام نفسه قد اتخذ موقفا سلبيا من الاحزاب حيث صنفها على انها فئات متصارعة ومتناحرة ومغترة وفرحة بما لديها وان هناك حزب واحد هو الافضل
 وهو  الغالب وهو حزب الله ..فلقد كرس القرئان الكريم سورة خاصة باسم الاحزاب وهي السورة المدينية رقم 33من اصل 114سورة كما وردت كلمة حزب/ احزاب 20مرة  في 13 سورة .ومنها السورة (58 )وهي سورة المجادلة التي فيها ايتين تتحدتا عن الاحزاب حيث تشير الاية رقم 19 لحزب الشيطان بالسلبية والنقد والادانة حيث تقول ( الا ان حزب الشيطان هم الخاسرون )فيما تشير الاية 22 بايجاب لحزب الله حيث تقول (الا ان حزب الله هم المفلحون
 ...كما ان القرئان اكد على فكرة ومبدئا الطاعة وربط بين طاعة الله وطاعة الرسول واولي الامر حيث وردت كلمة طاعة واطع واطاعوا ولا تطع سبعين مرة ومنها خاصة الاية ( 59)والتي تقول ( واطعيوا اللعه والرسول واولى الامر منكم فان تنازعتم في شيئ فردوه الى الله والرسول ان كنتم تؤمنون بالله واليوم الاخر دلك خير واحسن تاويلا( في حين يطالب بايات اخرى بعدم اطاعة الكافرين والمنافقين كما دعا لعدم اطاعة حتى الوالدين حيث  تقول الاية (8 )من سورة (29) وهي العنكبوت ( وان جاهداك لتشرك بما ليس لك بع علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفا)..وتكررت نفس الصيغة في الاية( 15) من السورة (31)وهي سورة لقمان...
كما ان مبدئا وفكرة وصيغة الشورى والتشاور الدي يعني التراضي والتفاهم ووالتعايش والتنازل قد ورد ثلاث مرات في الاية (159)من السورة الثالثة وهي ال عمران والاية (38)من السورة (42)وهي سورة الشورى والاية (233)من السورة الثانية وهي سورة البقرة.. كما ان فكرة ومبدئا الوراثة فقد وردت اربعة وثلاثين مرة في 20سورة من القرئان ومنها خاصة الية 128من السورة 7 من الاعراف والتي تقول (( قال موسى لقومه استعينوا بالله وصبروا ان الارض لله يورثها من يشاء من عباده والعاقبة للكتقين ) والاية 5من السورة 28وهي القصص والتي تقول ( نريد ان نمن على الدين استضعفوا في الارض ونجعلهم ائمة ونجعلهم الوارثين.. )
.. وهي تعني حتما العامة وغالبية الناس.
كما ان كلمة حكم / حاكمين وردت 88مرة في عدة صور وكلها تربط بين الحاكم والعدل ..غير ان تلك الايات وغيرها الكثير قد عطلت وبقيت محدودة في التطبيق
 على نطاقضيق جدا..لان القواميين على شؤون الدين والدولة من المسلمين الاوائل هم الدين اهملوا وتجاهلوا وعطلوا هده الايات القرانية وهي بمثابة موادا دستورية كان ينبغي توضيحها وتفسيرها بقوانين وانظمة لا تسمح للحكام والامراء الاستحواذ على السلطة ولدلك ظهرت دعوات المعارضة والمقاومة باشكال متعددة منها المدارس الفقهية التي تعددت في تفسير وشرح القرئان ومنها حركة / فرقة المعتزلة التي اكدت على ظرورة توفير صفة العدل قبل الايمان في الامير / الخليفة / الحاكم الدي لا يمكن ان يكون مؤمنا قبل ودون ان يكون عادلا لان العدل اساس الملك والحكم 

 رابعا-
 كما ان الاستبداد الدي مارسه  الغالبية العظمى من الحكام المسلمين وخاصة مند عهدالخليفة الثالث عثمان بن عفان الاموي الدي حكم بين 656/644 وحكم  سلالتي بنو سفيان الدين حكموا ثلالثة منهم بين 683/661 بشكل دموي ووراثي متناسين ومتجاهلين ومعطلين كل قواعد ومبادئ وقيم القرئان التي تحظ على العدل والانصاف..
كما ان ابناء عمهم بني مروان الامويين  الدين حكم  تسعة منهم في الشرق بين 661 مارسوا في غالبيتهم العظمى باستثناء خامسهم عمر بن عبد العزيز بين 720/717فتم  سحقهم عام 750 مع بقائها تحكم في الاندلس بين 1231/711..
كما ان سلالة بني هاشم العباسيين الدين حكموا بين 1258/750هم ايظا حكما وراثيا استبداديا و لم يوفروا هم ايظا مناخا وظروفا للدراسات والبحوث  السياسية في حين طغت البحوث الدينية وتاويلات الحديث حيث تكونت مدارسا فقهية اجتماعية
مع فترة قصيرة للترجمة من الفكر اليوناني الدي تناوله بعض الفلاسفة العرب والمسلمين بالشرح والنقدالموضوعي
 ومنهم خاصة  الفيلسوف ابي اسحق الكندي عاش في الكوفة بين 870/800 ودعا لفكرة عدم تعارض جوهر الدين باعتباره ليس فقط للعبادات المجردة بل للتطوير والتحديث والاصلاح والابداع مع السياسة السليمة التي يجب ان تقوم على العدل ويعتبر الكندي مؤسس الفكر الفلسفي على الصعيد العالمي والدي زاوج بين فكري ارسطو في اطروحته بعنوان السياسة التي قال فيها بان (الانسان حيوان اجتماعي وسياسي ) والدي هو العنصر الاول في الحرث والبناء في المجتمع وان افضل الانظمة السياسية هي التي تخدم المصالح المشروعة للناس وعدم هيمنة مجموعات معينة عليها اد سيؤدي لاستبداها وطغيانها ويبرر التمرد والثورة عليها.. ..
كما ان افلاطون في كتابه الجمهورية الدي هو حوارات بين عدد من المفكرين في البحث عن افضل صيغة للحكم اي انه اجتهادات اخلاقية
/تبحث في الافضل / انظر سورديل في كتابه تاريخ الاسلام طبع عام 1996 ص 482... كما ان الفيلسوف المسلم  الفارابي عاش بين 950/872 يعتبر ارسطو الثاني/ انظر سورديل ص 282
كما ان القاضي الشافعي علي بن محمد الملقب ابو الحسن الماوردي ولدفي البصرة عام 974 وتوفي في بغداد عام 1058في عهد الخليفتين القادر والقائم كان قد كتب في السياسة ونظم الحكم تحت عنوان (الاحكام السلطانية وقواعد الحياة المدنية والدينية) 
مما يدل على انه كان هناك فكرسياسي عربي اسلامي واضح ومتكامل غير ان اهمل من العباسيين الدين س استولوا على السلطلة مستعينين بكل المناوئين للامويين ومارسوا نفس سيساتهم في توريث السلطة والاستبدادوالبذخ    
        لذلك ظهرت حركات دات طبيعة مزدوجة او مركبة دينية /سياسية  / اقتصادية وثقافية ومنها حركات التشيع وخاصة مجموعة ونادي اخوان الصفا الدين دعوا لتطبيق العدل والحق بين الناس وادانة الظلم والاستبداد واحتكار السلطة وتبدير اموال العامة وافقارها لصالح طبقة وسلالة معينة بئاسم الدين والحق الالاهي و حركة الفاطميين في شمال افريقية وبلادالنيل و الشام بين 11171/909     
   فاندحرالعباسيون هم ايظا ولكن من قبل قوى استعمارية غازية وهم المغول الدين حكموا الشرق العربي الاسلامي بين 1261/1250حكما تحطيمياكالدي مارسه الفرنسيون في مصر بين 1804/1789وفي الجزائر بين 1962/1832وغزو صدام حسين للكويت بين 1991/1990 والغزو الايرو امريكي للعراق بين 2011/2003

وخامسا-
 كما ان العثمانيين الدين حكوموا 10/9من البلاد العربية ولفترات طويلة امتدت بين 1918/1520 كانوا  هم ايظا طغاتا ومتخلفين ورجعيين افقروا البلاد العربية في الاقتصادوالفكر وتراجعت كثيرا اللغة العربية التي هي لغة القرئان ولغة اهل الجنة كما يحلوا للجهلة من المسلمين ان يصفونها
وكانت الامية في البلاد العربية حتى عام 1918تصل لاكثرمن /85 ...ولولا الجوامع والكنائيس العربية التي تقرئا وترتل الكتب الدينية بالعربىة لتراجعت العربية اكثر واكثواكثر لصالح التركية   
كما فشل العثمانيون في حماية البلاد العربية  التي خضعت في معظمهم في عهدهم  لكل من فرنسة التي تنفدت في بلدان شمال افريقية بين 1962/1832 وفي سورية ولبنان بين 1944/1920فيما انفردت بريطانية في مصروالسودان بين 1932/1882وفي كل امارات ومشايخ شبه جرية العرب بين 1970/1839 وفي العراق بين 1932/1917 وفي الاردن بين 1945/1919وفي فلسطين بين 1948/1919حيث تم خلع وصناعة وانشاء دولة اسرئيل لتكون خنجرا مسمومادائما في اجساد العرب ..كما ان ايطالية استعمرت ليبية بين 1944/1911 .

وسادسا-
وفي اثناء الحكم العثماني الرجعي ظهرت حركات سياسية يونانية وارمنية وصربية عديدة  تطالب بالاستقلال وبالانفصال وحقتته كل منها على مراحل فيما كانت المنظمات والجمعيات العربية السرية تطالب باصلاحات اجتماعية وباللامركزية الادارية والمالية والتعليمية ظمن الدولة العثمانية ومنها خاصة الجمعية القحطانية والعربية الفتاة وجمعية العهد ومنتديات ادبية في لبنان وسورية والعراق وانظم اليها العديد من الطلاب العرب من المدنيين والعسكرين الدين كانوا يدرسون في اسطانبول  وعدد من رجال الدين والعاملين في الادارات العثمانية ولاقى العديد من المنظميين اليها الاضطهاد والموت على يدي الولاة العثمانيين ومنهم خاصة الجنرال جمال الدين الدي لقب بالسفاح كما هو حال ابو العباس العباسي
 
 وسابعا-
 وبسبب التعسف العثماني فقد تعاون وتهادن معظم قادة هده المنظمات العربية السرية وكذلك الشريف حسين امير مكة مع بريطانية وفرنسة وايطالية التي شاركت في الحرب  العالمية الاولى ضد المانية التي انظمت اليها الدولة العثمانية على اعتبار انها الدولة الاقل نفوذا في العالم العربي والاسلامي حيث كان هناك اكثر من خمسمائة من الضباط وضباط الصف العرب نصفهم من العراق ومنهم مثلا مولود مخلص وجعفر العسكري وجميل المدفعي ونوري السعيد وغيرهم .. مثلما كان هناك عدد من المدنيين ومنهم حكمت سليمان ومحسن السعدون وجميل صدقي الزهاوي ومعروف الرصافي وسليمان فيضي الدي اشار في مذكراته لمعظمهم ..اي ان معظم السياسيين العرب تعانوا مع دول استعمارية مسيحية وعدتهم بالتحرر ضد دولة مسلمة مستبدة تنكرت لتحررهم  .

. اي ان الظلم والاستبداد اجبرهم لينظموا مع من افترضوا وتاملوا ان يمنحهم الحرية وهو موقف سياسي جدير بالبحث والمناقشة حيث تكرر مرات عديدة ومنها ارتماء حكام الكويت في احضان الامريكان للتخلص من الغزو البعثي الصدامي وهو يشبه مشاركة رموز اكثر من  /95 من الحركات السياسية العراقية القومية العربية والكردية والتركمانية والدينية الاسلامية و المسيحية والصابئية والطوائف السنية والشيعية على السواء في 20 من ادار 2003مع الغزاة الامريكان والانكليز للتخلص من ظلم واستبداد وعنجهية وجبروت وطغيان صدام حسين الدي اعدم في 31من كانون اول 2004 عن جريمة محلية واحدة تتعلق بمقتل مائة وستة واربعين من مواطني شيعي قضاء الدجيل في شمال شرق بغد
اد في عام 1982ولم يحاكم مائة وستة وثماني الف كردي في عام 1988 فيما عرف بحملة الانفال ولا بمقتل المئات من قيادات وكوادر الشوعيين والبعثيين من المدنيين والعسكريين ولا عن جرائمه في جنوب العراق ولاعن جرائمه الدولية في غزو ايران والكويت حيث كانت القوى الايرو امبريالية والصهيونية هي المستفيدة الوحيده منهما وكان هو منفذا غبيا وعميلالها         -
 
 وثامنا-
  ان هناك المئات من العرب ومن غيرهم ومن والعراقيين انفسهم ممن بحثوا في تاريخ الاحزاب السياسية العراقية .. ومن العراقيين على سبيبل المثال لا الحصر نشير لكل من.. في عام 1948كان المؤرخ عبد الرزاق الحسني قداصدر في صيدة /لبنان كتابا من ثلاثة اجزاء بعنوان (تاريخ العراق السياسي ).وفي عام 1950 كان العلامة محمد حين كاشف الغطاء عاش بين 17373/1294هجري و 1955/1876م قد اصدر كتابا بعنوان ( اصل الشيعة واصولها )وترجم عام 1995للفرنسية وطبع في بيروت ..وفي عام 1952كتب الاستاد خيري العمري عدة مقالات في جريدة الاخبار العراقية بعنوان (دورالاحزاب السياسية في تاريخ العراق) ثم اصدر الاستاد خيري العمري عام 1969كتابا بعنوان (حكايات سياسية من تاريخ العراق الحديث ) وبعيد ثورة تموز 1958كان المناضل الشيوعي عبد الجبار ايوب قد اصدر كتابا بعنوان (الشيوعيون في سجنونهم
  وفي عام 1963 كان الاستاد فاضل حسين قد اصدر في بغداد كتابا بعنوان (تاريخ الحزب الديمقراطي في العراق بين 1958/1942).وفي عام 1969كتب الاستاذ فائق بطي كتابا  بعنوان (صحافة الاحزاب العراقية )..وفي عام 1971حصل الاستاد فاروق العمر على شهادة الماجستير من كلية الاداب في عين شمس بمصر   بعنوان( الاحزاب السياسية في العراق بين 1931/1921.).وفي عام 1975كان الدكتور المؤرخ عبد الامير العكام قد اصدر في النجف كتابا بعنوان ( الحركة الوطنية
في العراق بين 1932/1922 ..وفي عام 1976كتب الاستاد وميض عمر نظمي دراسة عن الحركات السياسية في العراق المعاصر  .كما كتب الدكتور عبد الله سلوم السامرائي دراسة عن الحركات الدينية الباطنية السياسية التي ظهرت في العهدين الاموي والعباسي .و في عام 1978 كان الفلسطيني حنا بطاطو قد نال في الولايات المتحدة دكتوراه على اطروحته التي  ترجمت للعربية عام 1992في ثلاثة اجزاء  الاول خاص بجيو اجتماعواقتصاد العراق و الثاني خاص بالحزب
  و الشيوعي العراقي والثالث بالشيوعيين والبعثيين والضباط الاحرار..وفي عام 1983كان الاستاد الحقوقي حسين جميل قدكتب كتابا بعنوان (الحياة البرلمانية في العراق بين 1946/1925 )واتبعه عام 1987بكتاب اخر بعنوان شهادة سياسية بين 1930/1908) وفي عام 1996كتاب كتابا بعنوان الدين والدولة ..وفي عام 1986كان الدكتور المؤرخ عبد العزيزي الدوري قد اصدر في بيروت دراسة بعنوان التكوين التاريخي للامة العربية . وفي عام 1993 كتب الصيدلي هاني الفكيكي عضو القيادة القطرية لحزب البعث بين 1963/1960كتابا بعنوان (اوكارالهزيمة وتجربتي في حزب البعث ).يشير فيها للضعف الفكري والسياسي لكوادر الحزب من المدنيين والعسكريين وانشغالهم بمحاربة الشيوعيين  .وفي عام 1999كان  المهندس طالب شبيب الدي صار عضو ثقيادة قطرية بين 1963/1960   
كتب كتابا باسم باسم (عراق 8 شباط 1963وقدم له بكلمة قصيرة جاء فيهالجميع الدين دخلوا حوار الدم والنار بنية وبدوافع وطنية سليمة سواء كانوا مخطئين ام محقين او قتلى او موتى او مازالوا تابعون مشهد الاغتصاب والاخفاق في العراق ) ويعتبر اوسع واشمل ما كتبه احد البعثييين عن جرائم اتخذتمن قبل بعض الحزبيين البعثيين ومنهم هو نفسه وهاني الفكيكي ومحسن الشيخ راضي وصباح تالمدني وعمار علوش وصدام حسين وغيرهم من عشراتمن المدنيين والعسكريين الدين  ارتكبوا جرائمهم باسم حزب البعث الدي لم يعترف علنا بها ويعتدر لضحاياها بل كرر اسوئا منها في تجربته اللاحقة في الحكم بين 2003/1968..وفي عام 2000 كتب الدكتور الحقوقي خالد علي الصالح الدليمي عضو قيادة قطرية بين 1960/1957وعاش بين 2000/1937 كتابا بعنوان ( على طريق النوايا الحسنة ..تجربتي في حزب البعث ..واهداه لكل قطرة دماء اريقت على ارض العراق من جسد يحمل ظميرا نبيلا ) اشار فيها لمببرات محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم في 7 تشرين اول 1959و التي لم يوافق عليها القيادة القومية .. وفي عام 1997كتب الاستاد احمد الكاتب كتابا بعنوان ( تطور الفكر السياسي الشيعي من الشورى لولاية الفقيه )يشير فيه لمتناقضات فكرية وقانونية لا تتناسب وروح العصر وهو ما تعانيه الجمهورية الايرانية حاليا التي قللت
وضغطت  على حرية المرئة والمداهب غير الشيعية ..وفي عام 2003 كان الدكتور عادل البلداوي قد اصدر كتابا في بغداد بعنوان (التكوين الاجتماعي للاحزاب والجمعيات السياسية في العراق بين 1958/1908 )..وفي عامة 2009 كتب الاستاد حسن العلوي كتابا بعنوان ( الشيعة والدولة القومية في العراق بين 1990/1914.)..بالاضافة لعشرات الكتب الاخرى التي تتحدث عن السياسة في العراق

تاسعا-
 
 ان معظم هده الكتب لم تتناول اخطاء وجرائم الاحزاب السياسية التي حكمت ولا زال بعضها يحكم في العراق .. فلقد كان حزب الاتحاد الدستوري الدي تئاسس في تشرين ثاني 1949بقياده نوري السعيد الدي صار رئيسا للوزراء ثلاثة عشر مرة تمكن خلالها اضعاف وتشتيت الحركات السياسية وتصفية عددا من قياداتها وخاصة اعدام امين الحزب الشيوعي فهد سلمان واثنين من رفاقه فهد واعدام العقداء الاربعة وسحب الجنسية من عدد من العراقيين وقمع الحريات العامة حيث قرر في 14 من اب منع مائتين وسبعة وثلاثين صحيفة ومجلة من الصدور وعقد اتفاقيات مع بريطانية والولايات المتحدة في غير صالح العراق والعرب والمسلمين واضعف التضامن العربي / انظر باقر الورد في كتابه بعنوان (بغداد في الف )عام 1989ص 332    
- كما ان الحزب الشيوعي الدي تئاسس عام 1932 والدي يعتبر اهم حزب منظم وناضل ضد الامبريالية وضحى بكثير من قياداته وكوادره ..غير انه بقي هو الاخر حبيسا لافكار متطرفة غير واقعية ذات طبيعة الحادية وتابعا في قرائاته وبرامجه  وسياساته للاتحاد السوفياتي فقد كان خصما عنيدا للامبريالية مند تئاسيه حتى عام 1942 حيث قرر ستالين الاصطفاف مع الولايات المتحدة في عهد ايزنهاور وترومان وبريطانية في عهد حكومة تشرشل لمحاربة هتلر حيث اعلن الحزب الشيوعي العراقي والاحزاب الشيوعية العربية عن تجميد مواقفها العدائية للامبريالية حتى عام 1949حيث بدئا من جديد الصراع السوفياتي الايرو امريكي ..
 كما ان الحزب الشيوعي العراقي وبقية الاحزاب الشيوعية العربية صمتت تجاه تقسيم فلسطين و خلق دولة اسرائيل التي كان الاتحاد السوفياتي برئاسة
 ستالين قد اعترف بهاولم تغير الاحزاب الشيوعية العربية مواقفها تجاه الصهونية على الرغم من ان ستالين قد سحب اعترافه باسرائيل قبيل وفاته عام  1953
كما ان الحزب الشيوعي العراقي  وبعيد قيام ثورة تموز 1958في العراق طرح شعارات متطرفة وغير واقعية  وحاول ان ينفرد بالسلطة بين 1962/1958مما جعله عرضه لتصفيات جسدية قام بها المئات من البعثيين وحلفائهم من الرجعيين عام ..1963

 - كما ان حزب البعث العربي الاشتراكي تئاسس في سورية عام 1943 والدي طرح شعارات مبهمة وفضفاضة مستعارة من تجارب وحدة اولى الولايات المتحدة الثلاثة عشر التي تحررت في تموز عام 1774من بريطانية ومن وحدة المقاطعات الفرنسية بعيد الثورة الفرنسية في تموز 1789ومن استقلال اليونان عام 1832من الدولة العثمانية ومن تجربتي الوحدة الايطالية عام 1870والوحدة الالمانية عام 1871 .. غير انه تجاهل مبادئه الرئيسية الثلاثة وهي الوحدة والحرية  والاشتراكية ..فهو لم يصمدطويلا في الوحدة السورية التي تمت مع مصر عام 1958حيث ساهم بعض قادته بالانفصال في ايلول 1961
  وعندما استلم السلطة ثانية في سورية منذ ادار 1963وحتى الان لم يقم باي عمل اشتراكيى ولا تحرري ولا وحدوي بل فقد مند 7تشرين اول 1973جزئا هاما من اراضي سورية وهي مرتفعات الجولان وبحيرة طبرية التي تستقبل مصب نهر الاردن لصالح دولة اسرائيل التي لازالت تكبر وتكبر وتكبر وتقوى وتقوى يوما بعد يوم كلما ابتعدنا عن الحرية وعن الديمقراطية وعن الاشتراكية وعن العدالة وعن التعددية السياسية وعن التسامح الديني وكلما اقتربنا وتبينا ومارسنا الشعوذة والتخلف والرجعية وخنق الحريات العامة والانفراد بالسلطة من قبل الطغاة الملوك والامراء والرؤساء العرب الدين ارتبطوا جميعهم بشكل مباشر او غير مباشر باحلاف معلنة او غير معلنة مع القوى الايرو امريكية المتحالفة على الدوام مع الصهيونية   

كما ان حزب البعث العربي الاشتراكي الدي تئاسس في العراق عام 1950وساهم بالحركة الوطنية والجبهة الوطنية عام 1957 وثورة 14 تموز 1958 غير انه سرعان ما  تنبى وقاد كل القوى اليمينية للوقوقف بوجه ما سمي بالمد الشيوعي وساهم باسقاط اول تجربة جمهورية في العراق .واستلم السلطة بين 8 شباط و18 تشرين ثاني عام 1963حيث انفرد بالسلطة ولم يحقق اي من اهدافه الرئيسية في الوحدة والحرية والاشتراكية بل انشغل في تصفية الشوعيين العراقيين .. وبين عام 1968 /2003عاد للسلطة وانفردبها و قام بعض اعضائه وخاصة التكارتة ومنهم البكر وصدام واخوته وابناء عمومته بالهيمنة على الحزب وحولوه اداتا للتسلط وتصفية الخصوم من البعثيين وغيرهم    -
كما ان صدام انفرد بالسلطة بين 2003/1979 وقاد حربين واحدة ضد ايران دامت 8 سنوات صفقت وطبلت وزمرت وهللت لها القوى الايرو امريكية واسرائيل حيث كانت الحرب قد استخدمت كل نفوط العراق ودول الخليج وايران والتي تشكل اكثر من /75من نفوط العالم والتي صارت في حينها  تباع باسعار رخيصة جدا حيث لم تعد خزانات  بعض الدول  الاوربية استيعابها لان العراق وايران كانا مضطران لان يشتريا سلاحهما ليتقاتلا من خصومهما الرسميين وهم خاصة الولايات المتحدة وبريطانية وفرنسة وروسية وكورية بل ومن اسرائيل وعن طريق وسطاء بعظهم عرب ومسلميين..
 
كما شن صدام حسين حربا اخرى ضد الكويت عام 1991/1990قادت كلاهما لخسائر بشرية واقتصادية وعربية واسلامية لم تحصى فيما ادت لتحقيق مزيد من القوة والنفوذ ىلاسرائيل التي كانت ولا زالت لدى بعض الحكام قميص عثمان يستعملونه للهيمنة على شعوبهم حيث خضع العراق لاطول واخطر حصار شامل في القرن العشرين دام بين 2003/1991 حيث شمل الغذاء والدواء والمعرفة في حين كان الرئيس القائد الملهم والظرورة حفظه الله ورعاه ورعى بناته و اولاده الشرعيين وغير الشرعيين يحتفل خلالها كل عام بعيد ميلاده السنوي في حين ان اكثر من /75من مسلمين العالم بمن فيهم العراقيين بمن فيهم انا شخصيا لا يعرفون بالضبط متى ولد نبيهم محمد.. ان حزب البعث العربي الاشتراكي في العراق فقددوره التاريخي وضيع الفرصة التي اتيحت له ليساهم ببناء حراق حر
و مستقل ومتحظر وان عزت الدوري نصف الامي والمتخلف والطائفي والدي كان يرى في صدام حسين نبيا جديدا او مهديا جديدا لا يمكنه ان يعود لحكم العراق الا عندما يتخلى الحزب عن طغيانه واقراره بمدئا التعددية واللامركزية والعلمانية  وليست المزيفة التي كان فيها صدام القائد المؤمن وعزت امير المؤمنين..    ..
 
ان الاحزاب والحركات الكردية في العراق هي الاخرى وليدة ظروف اقليمية ودوليةغير عادلة  ..فالشعب الكردي الذي يعيش مند فترات موغلة في القدم في منطقة محصورة بين ايران من الشرق وتركية من الشمال والعراق من الجنوب وسورية من الغرب هو الاخر وكما هو حال الدول العربية كان ينبغي ان يحصل على استقلاله بموجب اتفاقيات فرساي لعام 1919 غير ان القوى الايرو امريكية تنكرت له و بقي يخضع لاحتلالات مركبة من الدول التي تتحكم في بلاده مما اوقع معظم الاحزاب الكردية كبقية الاحزاب العربية بين يدي قيادات قبلية وعشائرية تمارس التسلط والاستبداد وتدخل في صراعات ومعارك كرد فعل لاحزاب وسياسات عربية واسلامية سيئة وعليها ان تتخلثص مننفوذالاغوات والبيكات والسلالات لكي تستطيع ان تبني اقليما يمتع ديمقراطيا بالحكم الداتي او وطنا يتمتع  بديمقراطية حقيقية تعيش فيها الاقليات القومية والدينية بحرية.     
 -
كما ان الاحزاب الدينية العراقية السنية والشيعية على السواء هي في الغالب ليست حركات اصلاحية بنائة بل وليدة ردود افعال سياسي للشيوعية المتطرفة في طروحاتها الماركسية وللحركات القومية المتطرفة في شعاراتها القومية الشوفينية.
كما انها تتبى افكارا ومبادئا وقيما وايات وشعارات فضفاضة حول افكار( لا حكم الا للاسلام والحكم الرشيد والسلف الصالح وعن الشورى وعن حزب المؤمنين وحزب الشيطان والكافرين  وعن تحريم تناول الكحول و الترويج لفكرة تعدد الزوجات وعن الحجاب وعن الجنة والنار والعقاب والثواب وعن التجارة وعن اركان الاسلام الرئيسية التي من بين اهمها التوحيد والزكاة  وغيرها من مئات  بل والاف المفاهيم والقيم  الروحية التي وردت في القرئان ) غير انها لا تتحدث عن الحريات العامة بما فيها  الديمقراطية التي يسميها القرئان شوى ولا عن الزراعة والصناعة والعلوم ولا عن العدالة الاجتماعيةالتي يسميها الاسلام الزكاة  ولا عن رجالات الدولةالدين هم الحكام الدين يسميهم القرئان الرعاة المطالبين  بان يوفروا الخدمات لكل الناس الدين يسميهم القرئان الرعية بمن فيهم مؤمني الاديان الاخرى واصحاب السينمات والمسارح والملاهي والنوادي والحانات والبارات والمراقص مثلما ينبغي ان يوفرونها للمدارس والمستشفيات..التي عليها ان تستقبل وتداوي المفتي والموس والعاهرة .. لان الدولة هي لكل المواطنين والمواطنات وليس لبعظهم ولا لسنييهم ولا لشيعييهم.. وهنا اضرب مثلين صارخين وهما الزكاة التي تعتبر  مع الحج من بين  المبادئ الاساسية في الاسلام باعتبارهما من  مقومات تعاضد وتكافل وتساند وترابط وتعاون المجتمع وهما  دين عاجل وليس اجل كما هو حال الصلاة والصوم اللتان يطمح من يؤديهما ان يرحمه ربه ويدخله فسيح جناته ان التزم واتبع وتمسك وطبق وادى  واحسن صنعا في دنياه ..وانا اجزم بانه ليس هناك واحدا من المليار والنصف من المسلمين  المعاصرين وانا منهم من زكى بطريقة رياضية رقمية صحيحة تتناسب مع بلياراته وملايينه  ودفع  اكثر من /70 مما زاد عن حاجاته منها كما يجري الان في بعض الدول الاوربية ومنها المانية وفرنسة وبريطانية التي يحلوا لبعض السلفيين والجهلة ان يطلقوا عليها اسم بلدان كفر.. ..
كما ان هناك مثلا يخص الجزائر و فلسطين وافغانستان والعراق وايران والصومال والشيشان وكوسوفو وغيرها من الدول الاسلامية  التي تعرضت ولا يزال بعضها يتعرض  لحروب راح ضحيتها الملايين من رجالها وتركوا اراملا وايتاما ولم يتزوجهن كثيرا من الدين يرددون الاية القرئانية الثالثة الواردة في سورة النساء والتي تقول ..( وان خفتم الا تقسطوافي اليتامى فانكحوا ما طالب لكم من النساء مثنى وثلالث ورباع وان خفتم الا تعدلوا فواحدة او ما ملكت ايمانكم ذلك ادنى الا تعولوا ) وبقيت هده الاية معطلة لانه لم يجرئ الرجال الزواج باخرى الا لاسباب الطمع في مال او نزوة وليس حلا دينيا  او اجتماعيا ..فبقيت الارامل واليتيمات يهمن على وجوههن وقد يضطرن لارتكاب الزنا والفواحش. وهناك المئات بل الالاف من  الامثلة القرئانية  اتركها لكل  مسلم مؤمن حريص على دينه (واعتقد بانني منهم)ان يبحث عنها ليرى كم نحن بعيدين عن تطبيق قيم ديننا لاننا اميين ولاننا جائعين ولاننا مرضى ولاننا خائفين من الظلم ولاننا خاضعين لانظمة جائرة ومستبدة وظالمة وغبية وعميلة.. كما ان الاحزاب الدينية الاسلامية لا زالت تخضع ماليا وعقائديا لتثاثيراتقوى اقليمية         
            
وخاصة للمملكة العربية السعودية التي تئاسست عام 1924وتمثل الدولة الاسلامية الاكثر غنا نفطيا والاكثر انغلاقا وتطرفا ورجعية وهي الممول المالي والفكري الرئيس للاحزاب والقوى الدينية السنية ..وترى في الولايات المتحدة خليفة الله على الارض حيث انها تخضع لها تقنيا ونفطيا وعسكريا..
ولا زالت العائلة والسلالة السعودية تعامل المرئة على انه انسان ناقص وتروج لحديث مطعون ومشكوك فيه يقول ( لا يفلح قوم تحكمهم امرئة ) ولا ادري بما يفسرون دور السيدة كولدامائير رئيسة وزراء اسرائيل التي وسعت بلادها جغرافيا على حساب كل العرب والمسلمين بمن فيهم السعوديين وتفوقت تقنيا عليهم جميعا وكذلك فعلت مواطنتها رئيسة الوزراء افغيني التي سبقت رئيس الوزراء نتن ياهو ..وما هو موقفهم من حكم رئيسة وزراء بريطانية العظمى السيدة تاتشر التي انتخبت لثلاثة مرات و  حكمت 12 سنة وساهمت بحرب تحرير الكويت وحطمت الجيش الارجنتيني الدي حاول تحرير جزرلبلاد  على المحيط الهادي؟ وكيف يفسرون دور وزيرات خارجية الولايات المتحدة السيدات مادلين اولبرايت الصهونية ورايس والسيدة كلنتن عندما يئاتينن للسعودية ويجتمعن في غرف مغلقة مع فيصل الكسيح وملكهدو اللحية المصبوغة بلون اسود ؟ وبما يفسرون قيام اندونيسية اكبر دولة مسلمة بانتخاب السيدة مكواتي بنت السيد سوكارنو رئيسة للجمهورية مثلما فعلت بنغلادش في انتخاب السيدة حسينة رئيسة للوزراء وكدلك فعلت تركية عندما اختارت السيدة شلر رئيسة للوراء ؟        

كما ان ايران الصفوية التي عاشت بين 1732/1501و الشاهنشاهية بين 1979/1920والجمهورية مند عام 1979والتي ترى في الولايات المتحدة الشيطان الاكبر غير انها هي الاخرى تخضع لها تقنيا ونفطيا وعسكريا وانها هي الاخلرى لازالت تعيش على نظرية الحق اللاهي والمهدي المنتظر الدي سوف لن يئاتي ..فحلت محله فكرة الخليفة او ولاية الفقيه وهو بمثابة الخليفة الشيعي الدي يتجاهلروح العصر والتسامح والتعايش مع بقية المذاهب والاديان......      
اي ان الاحزاب الدينية التي تحكم الان في السعودية وايران والعراق و تونس ومصر وليبية واليمن ولربما قريبا في سورية والتي تدعمها القوى الامبريالية والصهونيةعلى انها البديل عن الفكر القومي الناصري والبعثي .. فانها قد تبقى في  السلطة لبعض الوقت باستعمالها هي الاخرى وسائل العنف والاضطهاد والانتقام ومحاولة تحجيم دور القوى الدينية الاخرى وابعاد العناصر الديمقراطية .غير انها جميعها لا تستطيع ان تحكم طويلا وصحيحا الا عندما تتبنى برامجا اجتماعية ودمقراطية وطنية مدنية وليست دينيةرجعية وسلفية وخرافية .. وان فشلت وهو احتمال كبير فئان كثير من جمهورها المسلم سيتخلى عنها ويكفر بها مثلما تخلىت وكفر ت جماهير اخرى بالاحزاب القومية التي مارست اساليبا عنصرية وشوفينية      
 
عاشرا

ان  الدين تشرفوا بمهام مقاومة الاحتلال الايرو امريكي في العراق بكل اشكال المقاومة ومنها الكلمة والمقاطعة النفسية والاقتصادية وحملوا  السلاح انما هم
  الدينيحق لهم قبل غيرهم ان يساهموا بقيادة العراق  ..كماان الحزب الشيوعي العراقي والقوى الديمقراطية والعلمانية والمدنية هي التي تستحق ان تساهم بحكم البلاد شريطة ان تقروتعتمد عدة مبادئ وضوابط ومنها خاصة ..مبدئا فصل السلطات وفصل الدين عن الدولة وتحديد وظائف رجال الدين كما هو حال السياسيين ومنع هيمنة الطائفية او العشائرية واقرار مبدئا اللامركزية الادارية والحكم الداتي لكردستان العراق والتعددية الحزبية وتبادل وتناول السلطة من خلال انتخابات مباشرة وحرة و وظمان حق المعارضة السلمية بالعمل اسيسي الحر و اتباع سياسة حسن الجوارمع كل الدول المجاورة كلها وليس بعضها وتطوير الجامعة العربية كمنظمة اقليمية ومنظمة المؤتمر اىسلامي كمنظمة ثقافية. ومنظمة عدم الانحيازكمنظمة سياسية وتجارية ومنظمة الامم المتحدة التي يجب ان يتغير نظامها وخاصة فيما يتعلق بظرورة توسيع عدد اعضاء مجلس الامن الدائميين ليشمل البرازيل والارجنتين ونيجيرية ومصر والحبشة ودولة جنوب افريقية والهند واندونيسية واليابان وايران اضافة للصين الشعبية وعدم السماح لالمانية ان تحتل مقعدا ثالثا لاوربة بل لا بد ان يكون من نصيب اوكرانية او السويد...
.
 احدعشر-
-ان فلسطين هي اولا-من مسؤولية الفلسطينيين من اليهود العرب والمسيحيين العرب والمسلمين العرب وثانيا من مسؤولية كل الشعوب العربية  وثالثا من مسؤولية كل مسلمي العالم  ورابعا من مسؤولية كل الشعوب والقوى المحبة  للعدل و السلام والحرية وخامسا من مسؤولية منظمة الالامم المتحدة التي هينفسها خلقت اسرائيل واعطت الشرعية لوجودها كدولة   ..ولا ينبغي ان تكون وان تبقى فلسطين  للحكام العرب  قميص عثمان الدي تمزق وتهرئا ولم يبق منه شيئا

 اثنا عشر -
عزيزي الدكتور عمر الكبيسي اجدد شكري لجهودك الوطنية والثقافية   
 
 المخلص الدكتور المؤرخ والبعثي السابق بين 1987/1956حسن الزيدي 
  ايلول 2012       


De : Omar Alkubaisy <alkubaisyo@yahoo.com>
À : dr omar alkubaisy <altabeebalbaghdadi@gmail.com>
Envoyé le : Mercredi 12 septembre 2012 22h08
Objet : ندوة الاثنين ديوان الكبيسي

ندوة الاثنين في عمان 10ايلول 2012 بعنوان :
تاريخ الاحزاب السياسية ونشوئها في العراق المعاصر
المحاضر : الأستاذ الدكتور مؤيد الونداوي
المعقبون : الاستاذ الدكتور مظفر الأدهمي
والأستاذ الدكتور عبد الكريم هاني
د. عمرالكبيسي
بتاريخ الاثنين المصادف 10 أيلول 2012 القى استاذ العلاقات الدولية وتاريخ العراق السياسي المعاصر والباحث في مركز العراق للدراسات الستراتيجية الدكتور مؤيد الونداي محاضرة بعنوان "تاريخ الاحزاب السياسية في العراق المعاصر" ، في ديوان الكبيسي بعمان .
تناولت المحاضرة عرضا تاريخيا استعرض بدايات العمل الحزبي في العراق اواخر العهد العثماني والذي ارتبط بوصفه جزء من الكيانات الحزبية التي كانت قائمة في مركز الخلافة في الاستانة ولم يكن العراقيين حتى ذلك التاريخ قد تمكنوا من بناء احزاب خاصة تعبر عن مطالبهم بوصفهم جزء من دولة الخلافة. واشار المحاضر الى ان جمعية العهد السرية التي اسسها عدد من الضباط والمثقفين العرب في الاستانة كان للعراقيين منهم دورا كبيرا في تاسيسها وان تفكير الاعضاء كان وقتها يتجه نحو القضايا القومية العربية ومسالة الحرية والاستقلال.
واشار المحاضر الى ان اندلاع الحرب العالمية الاولى وقيام البريطانيين باحتلال العراق كان سببا في ان يشهد العراق بروز حركات وتجمعات واحزاب سياسية اسستها وقادتها النخب المثقفة والشخصيات الاجتماعية المعروفة وقت ذاك وكان هدف الجميع السعي من اجل انهاء الاحتلال والانتداب البريطاني واعلان الاستقلال وبناء الدولة الحديثة وقد حققت هذه الاحزاب والحركات مطالبها خلال مدة عشرة سنوات عندما وافقت بريطانيا على الدخول في مفاوضات سياسية وعسكرية انتهت بتوقيع معاهدة 1930 التي فتحت الطريق للعراق بالحصول على استقلاله ومقعده في عصبة الامم عام 1932. هنالك اسماء كثيرة منها الحزب الحر وحزب النهضة والشعب والعهد وحرس الاستقلال والاخاء وغيرها.
واكد الباحث ان العقد الاول من عمر العراق الحديث 1920-1930 شهد ضهور اكثر من حزب ولكنها كانت احزاب لا تقوم على اسس عقائدية او تنظيمية وكان المؤسسين لها قادة سياسيون هدفهم الاول استخدام احازبهم لاجل التمكن من خوض الانتخابات والفوز برئاسة الحكومة وحالما يتم الامر لهم يتم حل الحزب، كما انهم كانوا يستخدمون تلك الاحزاب وعبر خلق تحالفات مع عدد من سيوخ العشائر لاجل القيام بثورات واضطرابات محلية تسعى لاجل خلق بيئة مناسبة لاسقاط الحكومة. واضاف المحاضر ان جمعية العهد في مسيرتها هي الاخرى ولاجل تحقيق الاستقلال للعراقيين قد اضطرت الى ان تنقسم على نفسها وشكلت العهد العراقي وكان العديد من اعضائها ممن ساند فيصل بن الحسين خلال سنوات الحرب او عند توليه عرش سوريا ومن بعد عرش العراق قد عادوا الى بغداد ومن ثم كانوا في معضمهم قد تولى مناصب عليا في الدولة وقيادة العمل الحكومي.
تجربة التعددية الحزبية وحرية التعبير التي عاشها العراق على عهد الملك فيصل الاول 1921-1933 سرعان ما تراجعت بسبب وفاة الملك وعدم قدرة خلفه الملك غازي من ادارة الدولة والتعامل مع الطبقة السياسية مثلما كان والده يفعل. الزعماء السياسيون في الصف الاول استهوتهم

Ce mail a été tronqué.

Afficher l’intégralité du mail

وزارة الكهرباء في العراق ليست حالة خاصة

عزيزي ابا اوس المحترم ..بدئا صدام بالسؤئة وقاتل ضده الكثير من العراقيين الدين استعانوا بالاجنبي الدي استعملهم من اجل ان يحتل بلادنا .. فنحن ادا امام ادواة وليس امام حكام وقادة وطنيين مخلصين .. ولدلك فالعيب فينا عندما قبلنا من قبل ومن بعد وااعتقد بانك تشاركني الرئاي على القضية هي ليست قضية ابن وزير الكهرباء بل انها اسؤا واخطر واعمق .فهي التي ينطبق عليها المثل الدي يقول (اضافةلفعله بها حصل منها على كمية من الماش
(
فخد نصيبك من جهد مقاتلة الظلم والظالمين بطريقتك على امل ان يسعد العزيز اوس بعد حين .. تحياتي

المخلص حسن

وزارة الكهرباء تتحول الى ما يشبه المستوطنة او الإقطاعية لعائلة الوزير و أقاربه و أصدقائه شهدت وزارة الكهرباء العراقية و خلال الفترة القصيرة التي أعقبت تولي القيادي القائمة العراقية “كريم عفتان” لمنصب وزير الكهرباء ,قرارات و تعيينات لم تحدث في اي وزارة او مؤسسة في الدولة العراقية ....
> وقبل فترة قام موقع “واحة الحرية ” بنشر وثيقة تبين تعيين الوزير لأحد أبناءه في مكتبة خارج الضوابط و قبل إطلاق التعيينات ثم إصدار امر بايفادة ضمن وفد رسمي رفيع المستوى في نفس يوم تعيينه بمكتب الوزير … وصلت لموقعنا عدد من الوثائق التي تبين أوامر التعيين التي صدرت بموافقة الوزير خلال الأشهر القليلة الماضية
>
> الوثيقة تبين ان فتح التعيينات لاقارب عفتان بصوره مباشره وبدون شرط العمر
>
> المواطن الذي نرفق تعيينه مواليد 1960 و كما يظهر من المعلومات المدونة في شهادة الجنسية انه متزوج من عائلة عفتان لذا تم تعيينه فورا
>
>
>
> الوثيقة الثانية تشير الى ان السيد وزير الكهرباء ينقل خدمات زوجته من ملاك وزارة التربيه الى وزارة الكهرباء في مكتب معالي الوزير !!!
>
>
> احد الوثائق المرفقة تشير الى ان السيد وزير الكهرباء يوفد ابن أخيه الى قطر للمشاركة في مؤتمر الطاقة بدلا من مدير عام إنتاج الطاقة !!
>
> الطامة الكبرى ان ابن شقيق وزير الكهرباء رجل لم يكمل الاعداديه و ليس لة علاقة بقطاع الكهرباء لامن قريب و لا من بعيد ليمثل العراق في مؤتمر للطاقة لحل مشكلة الكهرباء بدلا من المدير العام وفقط لانه ابن اخ السيد عفتان وزير الكهرباء.
>


الصوم جهد فردي والزكاة جهد جماعي


عزيزي وابن وطني عدنان ابراهيم المحترم ... تحية عربية واسلامية وبعد
 
1- بوركت  وبوركا وبوركتم ووبوركوا وبوركن بوركنا جميعا بمناسةرمضان وهي سنوية واحىد مبادئ وقواعد واركان الاسلام العديدة التي من بين اهمها الزكاة  او الضريبة الرسمية الموجبة على الآرباح الصافية من زرع وضرع وانتاج صناعي وزراعي وتجاري و بيع وشراء وغيرها من الآنشطة لآنها تظمن حدا ادنى من الافراط في الثراء والفقر معا وتظمن وتبني وتؤسس مجتمعا مستقرا ومتعاونا ومتعاطفا ومتعايشيا نسبيا ..اي ان الصلاة والصوم والحج وما يماثلها هي استثمارات روحية فردية لمستقبل اجل وغيبي غير مضمون  في حين ان الزكاة  هي عمل جماعي تعني علاقة الغني او الثري الوارث او المنتج  بالفقير في العقل والطاقة وفرص العيش.. وهي عمل استثماري حياتي عاجل اكيد وجماعي ..ولدلك يجب ان يتم الحديث عن الزكاة والتصريح به على انها من بين اهم قيم الاسلام كدين مكمل وجامع ومطورومجدد ومبدع يهتم  بالانسان/ الفرد  
 
 
 2-ارى بانه من المناسب ان يسئال وتسائل كل صائم وصائمة عن جدوى الصيام في ظل ظلم متنوع ومتعدد من الحكام العرب الدين يتعاملون مع مواطنيهم بمن فيهم / فيهن الصائمين / الصائمات كرعايا بمستويات مختلفة بين مناصر ومساند ومؤيد للنظام وهو الدي يحظى بما لا يستحق احيانا وبين معارض له ويحرم عما
يستحقه وكآن الحاكم  فرعون وطاغوت ودكتاتور وجبار عنيد يملك الارض وما عليها  
 
3-ان الصيام كما يتفق جميع المؤمنون الصادقون من النساء والرجال  ليس صياما وامتناعا  عن شرب  الماء وبقية السوائل وتناول االاغذية  بل انه رياضة صحية ونفسية وتمرين على ترويض وتطويع الجسد والرح لقول الصدق وعمل النافع والمفيد والايجابي من الآفعال والاعمل التي تخص الناس / العامة / الجماعة / / من هن المجتمع للآن اليد الواحدة لا تصفق جيدا وان الجنة هي مع الناس ولا تحلو لمن يتوقع ان يعيش فيها وحده وكآنه سجنا انفراديا بل عليه ان يجمع حوله من  هم على استعداد لتطبيق وتنفيد الفرائض والواجبات الدينية والمدنية معا حيث يجب ان  تضيق المسافات ان لم ينبغي ان  تنعدم بينهما  حيث يبدا حقي عندما ينتهي حقكما/ حقهما /حقهم /حقهن/ وحقنا..                       
4- انها فعلا مناسبة روحية تدعونا جميعا لآن نتفكر ونتفقه ونتسائل عما يدور حولنا و في شارعنا ومدينتنا وبلادنا وعند جيراننا من كل الجهات وجيران جيراننا من كل الاتجاهات لنقارن بين ما عندنا وما عندهم 
 المخلص د .المؤرخ حسن الزيدي   

ليس عيبا ان يكون في مصر رئيسا اسلاميا .ولكن

 

اولا - في  24حزيران 2012 فاز المهندس محمد مرسي  مواليد 1951رئيس حزب الحرية والعدالة وهو حزب تمتد جدوره لحركة االئاخوان المسلمين التي تئاسست في مصر عام 1928 في الئانتخابات الرئاسية بنسبة متواضعة جدا  بلغت /52 يمكن التشكيك بصحتها لصالحه ضد /48 مرشح المجلس العسكري الدي لا يزال يقود البلاد بعيد اضطرار تنازل الجنرال الطيران حسني مبارك الدي حكم البلاد بين 2011/1982 وهو الجنرال احمد شفيق رئيس الحكومة المؤقتة التي اعقبت رحيل العميل حسني.  

 ثانيا -غير  ان مجرد فكرة الئانتخابات والخيارات والبدائل كانت ولا زالت حلما يحلم به اطفالنا من العرب والمسلمين وهم في ارحام امهاتهم لئانهم يخشون القدوم للحياة لئانهم سييصطدمون بمقولة الشاعر ابي نؤاس.. وتخافك النطف التي لم تخلق !...موجها كلامه لهارون الرشيد الخليفة العباسي الخامس حكم بين 812/786  كما انهاي انتصار كبير ليس فقط للحرية والعدالة بل وللقيم الئاخلاقية  السماوية والتي يشكل القرئان جزئا من مفرداتها بل انها جائت نتيجة تضحيات جسام لا يزال الشعب المصري يقدمها على مدابح الحريةكلما واجه طاغية وجبارا ومستبدا مند عهود معظم الطغاة الفراعنة وجنرالات الئاغريق والرومان  وبعض السلاطين العرب  وصولا لحسني الخيف الدليل والعميل ساحة التحرير في القاهرة وساحات الئاسكندرية وبورسعيد والسويس والصعيد وفي الصحراء حيث يقاتل بدو مصر الصهاينة  مغتصبي خيرات بلادهم 

   

ثالثا- ان مصر هي اكبر دولة عربية من حيث عدد السكان 85حوالي مليون ورابع دولة عربية من حسيت المساحة مليون كم بعد السعودية والجزائر وليبية وقبل السودان التي تقطت اوصالها لقسمين ولربما ستقسم  لثلاث....كما من بين اولى الئامم التي خلقت وصنعت وطورت حضاة متنوعة فكرا وطببا وزراعة وصناعة وبناء لا زالت شامخة كما هو حال بلاد اليمن والحجاز والرافدين بكل حضاراتها وبلاد الشام بئاطرافها الئاربعة والصين بكل اهلها وفارس بكل سلالاتها والحبشة والئاغريق والرومان ومن سبقهم وعاصرهم وبقي بعدهم

  - رابعا--كما انها دات غالبية عظمى اسلامية كما هو حال العديد من الئامم التي تكثر فيها نسب قومية او دينية  فتستلم الئاكثرية السلطلة طوعا اوكرها . اي لا يوجد في الغالبية العظمى من الئامم الا في الهند مثلا حيث ابدع واجاد واحسن الهندوس ادمية عندما قاموا بتكريم بعض المسلمين وهم ثاني دين فيها ليكونون رؤسائالهم  فيها ..ودلك لئان منطق الئاكثرية والتشاورية واالئاستئناسية والديمقراطية يقول بئان ممثلي الئاكثرية هم الدين يتقلدون المراكز الئاساسية في الدولة لئانه امر منطقي وطبيعي وليس عيبا ولا خطئا ولا يتعارض مع الشورى و الديمقراطية شريطة ان تضطلع المؤسسات الشوروية او الديمقراطية بئالتزاماتها السلمية واحتلاام الئاقليات العرقية والدنية والسايسية التي تسمى معالاضة التي يجب ان تكون رسمية اي معترف بها وبئادوارها الئايجابية التي قد تلفت نظر الئاغلبية لئامور وبرامج وخطط غبت ولو مؤقتا عن عيون الئاغلبية التي قد لتترى الئاشياء كما يراها المتفرج او المراقب خاصة ادا كان معرضا معارضة ايجابية اي بنائة من اجل الوصول للئافضل الدي سيشمل الغالبية العظمى من الناس اد يصعب ان تكةن كل القرارات تخدم كل الناس ة 

 خامسا- ولئانهم اكثرية فلا ينبغي لهم مطلقا التنكر لحقوق القوميات والئاديان الئاقل عددا وعدة منها..لئان دلك سيقود حثما لتقاطعات ستظر بئالجميع لئان سياسة القمع والئاستبداد مكلفة مالا ومعنويا ..وعندما تكون الئاكثرية قد امنت واقرتى واقتنعت بفكرة واسلوب ومبدئا الشورى والتشاور والئاستئناس والديمقراطية فئانها ستكون قد اضافت عزوما وقوى اضافية لقواها من اجل اعداد وتنفيد وتطوير كل انشطة المجتمع التي ستسهر على ما تجد لنفسها حقا وحصة فيه 

 سادسا  ان كل الحكام العرب .هم من العرب بمن فيهم جمهورية لبنان وهو الئان الجنرال المسيحي المتقاعد ميشيل سليمان وسلفا كيررئيس جمهورية جنوب السودان وهو المسيحي غير العربي  والرئيس العراقي جلال الطلباني من اهلنا الئاكراد.. فئانال  /97 من الرؤساء من دول الجامعة العربية  هم من العرب ولكن العبرة ليست في الدين ولا في اللغة فقط..اي ليس العبرة ان يكون الرئيس عربيا مسيحيا او يهوديا او مسلما او غيرهم بئالبطاقة او بئوثيقة التي يحملها  بل ينبغي ان يكون عربيا او كرديا او ومسلمااو مسيحيا او يهوديا  في الرؤيا والفلسفة والفكر للتاريخ الماضي والحاظر والمستقلبي بما  يخدم مصالح اغلبية الناس الدين هم هدف وغاية اي عمل نبيل وايجابي. لئان ارضء النس والقرب منهم  هي جزء من ارضاء وتقرب من  السماوات والئررضين . اي يجبعلى الحاكم / الئامير / السلطان / الرئيس  ان يملك حدا ادنى من الصدق والئاخلاص والوطنية والكفائة والوعي والشجاعة والكرم  وان يكون لديه بعد نظر ولو قليلا لكي يساهم بشكل ايجابي في التخطيط القصير والمتوسط والطويل.. لئن قادة الئام الئاخرى من هندوس وبوديين ومسيحيين ويهود وحتى اولئك الدين يعلنون ويدعون انهم علمانيين انما هم يتبعون مناهجا وبرامجا تعليمية وتربوية وزراعية وصناعية وتجارية واقتصادية وسايسية وعسكرية لا بد لها ان تكون في خدمة من تتوجه اليهم من الغالبية العظمى منهم ..والا فستكون قد فرضت عليهم فرضا وسيمارسون سياسات الرفظ والمقاومة بكل اشكالها  وسيحتاج النظام لئاجهزة قمعية لتنفيد برامجه البعيدة عن مصالح الناس

     سابعا- ان الحاكم او الئامير او الرئيس ومن معه في السلطلة التنفيدة افرادا واحزابابئاعتبارهم  رموزا  موحدة وجامعة للدولة والوطن والئامة .عليهم ان يقتنعوا ويقروا بئانهم خدم ومخدومين .. مثلما ينبغي للمواطن ان ييقتنع بئانه لا ينبغي ان يكون عبدا وخادما وبقرة حلوب لئاطفال مرضى او شرهين.. بل عليه ان يشعر بئانه عندما يعطي جهدا او فكريا او ضريبة مالية اوعينية او جسدية تصل لحد التضحية بئالنفسوهي اغلى حالات الكرم والجود لا بد ان يشعر بئان هناك ما يبرر له ان يعمله ليس ارضائا  لهدا او لدلك بل ارضائا  للشعب الدي هوالعائلة الكبيرة و للوطن الدي هو البيت الكبير

     ثامنا - اني بصفتي مواطن عربي علماني اتوجه للئاستاد الرئيس المسلم  محمد مرسي الا يخيب ظن المسلمين الجائعين والعاطلين عن العمل في مصر ولا ظن الئاطفال الدين ينتظون دهابهم لمدرسة يتعلمون فيها تاريخ اجدادهم الفراعنة قبل اجدادهم المسلمين .. والا تبقى / 65 من امهاتنا واخواتنا في مصر يعشن عيشة دل وبؤس وحرمان وفاقة وعازة ويركلها زوجها لئانه احتظن ثانية وثالثة ورابعة بئاسم الدين الحنيف الدي ينصح بواحدة عندما نعجز عن العدل ولو حرصنا لئان العدل المطلق ليس رغيفا وثوبا ودرهما ودينارا ودولارا بل هو عاطفة وجنسا..وهي ما يستحيل تساويه بين هده وتلك لرجل واحد غير قادر على ان يعدل مع داته.. فكيف مع غيرهفي دكره  ؟  

تاسعا-عليه الا يبقى جيش مصر لعبة بين يدي عدد من الجنرالات من الدين يبحثون عن  الشهرة والسلطة بئاسم فلسطين التي لها اهلها وشعبها الدي كان ولا يزال افضل من يدافع عنها لو سمحنا له نحن اخوته وجيرانه ان يضطلع بدلك بحريته و يجب ان يتحول جيش مصر لجيش قادر ان يساهم في البناء وليس عالة وسرطان للئانفاق الفارغ الدي يدهب في معظمه لجيوب بعض من خان مهنة الجندية وهم كثيرون مع الئاسف واكثر منهم الجبناء والئاغبياء والعملاء ...

وعاشرا  ويجبعلى الرئيس محمد مرسي  الا ننسى بئان الئاقباط هم اهلنا واخوتنا وهم الدين فتحوا ابواب مصر و رحبوا بقدوم الفتح السلامي لمصر لئان الرومان كانوا يستغلونهم دينيا وماليا ..وعليه  يجب ان يشاركونا بئالسلطة ليس كمنة او فضلا بل حقا وان نسمح تقرس لئاجراس كنائسهم تدق بئاقصى طاقاتها طالما نسمح لئاصوات عبد الباسط والشعشاعي واوبو العينين وغيرهم 

احد عشر -  يجب الا يتحول بحروشاطئ  الئاسكندرية الطويللان والعريضان والجميانل  للئاساطيل التجارية والعسكرية الئاجنبية ..بل شاطئان  يئا كل منهما شعب مصر سمكا طريا  ويصطاف فيهما

 

 اثناعشر -يجب خلق كل المتطلبات اللازمة للترحيب بئاكثر من عشرة ملايين سائح يزون كل عام  تاريخ مصر القديم والوسيط والحديث والدين يجب رعايتهم وحمايتهم واسكانهم واطعامهم ونقلهم بئامان لكي لا يتعرضون للموت بسبب  الطرقات الردئية التعبيد ولا برصاصات جائع وبطال وامي يلبس ثوب الئاجرام ويسميه ثوب الشريعة  .. 

وثلاثة عشر -ويجب الا نوجه وجهوهنا  كل يوم شطر القبلة فقط بل  يجب ان نتوجهها ايظا لكل الئاتجاهات لنرى كيف يعيش ابن الصعيد وابن سيناء وليس ابن الغردقة فقط لئان السماوات تر حم وتغفر وتصبر في حين ان الجائعين والمحرومين و الممضلومين  لا يرحمون 

اربعة عشر - يجب ان تتحول عائدات قناة السويس ليس للتسليح ولا للجوامع او التكيات ولا لنفقات ادارية واخوانجية ولا لئاستيراد المزيد من الملابس الصينية التي تصنع لنا خصيصا لنغلف بها وجوه امهاتنا واخواتنا وخالاتنا وعماتنا وزوجاتنا وبنات جيراننا بئاسم الدين الدي يحدثنا بئاطراء عن حواء وامرئة فرعون و بلقيس ومريم وبلقيس .وعن غيرهن النساء المؤمنات والعاملات في الحياة العامة التي لا تتفق معها حجب وجهوههن ومنعهن من مارسة مختلف الئانشطة الحياتية التي سبقتنا اليها امم كثيرة حتى في انشطة النساء  .. كما ان العفة والئاخلاص والوفاء ليست مطلوبة من المرئة المسلمة وغير المسلمة  بل من الرجل ايظا ..لئان اية خطيئة جنسيةيرتكبها اثنان .. ومن هنا جائت مقولة السيد  المسيح عن ماري المجدلانية من منكم بلا خطيئة فليرجمه

 كمان ان القران اورد كلمة حجاب 7مرة فيما اور العلم 49مرة والعلم والعلماء 859مرة  .

      اربعة عشر - ان الحركة الئاسلامية بتاريخها الطويل في مصر ليس كثيرا علها ان تساهم بقيادة مصربل العيب هو عدم مشاركتها  .ولدلك فعليها  ان  تثبت بئانها قادرة على ان تحكم بئالحق والعدل وبروح عصرية وليس بشعارات عن الشريعة والسلف الصالح ..لئان هده المبادئ الكبيرة والعظيمة  ستبقى وستكون بلا معنى وتافهة ومضرة ومسيئة  للدين نفسه ادا لم يتم من خلالها  توفير العمل والغداء  والدواء والئامنوالمدرسة والمستشفى ...

خمسة عشر - ان  المواطن الجائع والعاطل عن العمل  والمريظ والخائف من ان يتكلم ويتحدث وينتقد  سيفتش وهدا من حقه عمن يطعمه ويسقيه ويكسيه ويشفيه حتى لو كان شارونيا او نتياهويا او بوشيا .. ستة عشر - انا  افضل ان يحكمني قبطيا- او كاثوليكيا او اوردودوكسيا او صابئيا او يزيديا او كرديا او يهوديا  بل لربما امريكيا او بريطانيا او فرنسيا او هنديا او فارسيا او صينيا او يابانينا او تركيااو اسبانيا او غيرهم ادا انصفني بئالحق وساواني مع بقية الرعية.. على ان يحكمني سلطان وخليفة وامير ورئيس يلبس ثوب الديقراطية ويتكلم بئاسم الئاسلام والعروبة وهو ظالم لنفسه واهله ووطنه وشعبه ودينه ومدهبه وهم كثيرون مع الئاسف في بلادنا

وسبعة عشر - انني مع الملايين من المنصفين من الناس في الشرق وفي الغرب ننحني تكبيرا واجلالا واحتراما لبنات وابناء الكنانة الدين هم افضل من فينا فقد ورثوا همة الئاجداد والئاباء  المخلصين وتمردوا وثاروا ضد الفرعون الصغير حسني الخفيف وملؤوا ساحات مصر وطنية وحبا وحرصا ووعيا ادهلت الكثيرين من المهتمين بتاريخ الثورات ووضعوا ثوار مصرللئاعوام 2012/2010 في طليعة الثورات الشعبية في القرن الحادي والعشرين وعليهم ان يواصلون الزخم ولا يهنوا ولا يرموا السلاح امام حكومة الرئيس محمود مرسي الا عندما تقف على قدميها متجاوزة العناصر المدنية والعسكرية المصرية والقوى المعادية وهي كثيرة من خلف الحدود وهي لبست صهيونية فقط ولا امريكية فقط بل قد تكون عربية واسلامية ..لئان شيوخ الخليخ المتربعين على واحات نفطية لا يريدون حرية ولا ديمقراطية ولا سلم ولا حرب بل جمع المال الحرام والجنس الرخيص والملدات    

..

ثمانية  عشر -للك فئانا لا اقول هنيئا للرئيس الئاستاد محمد مرسي ولا لحزبه الماضل.. بل اؤازرهم واشد على اياديهم واتعاطف معهم على الدوام وادافع عنهم في مهماتهم الصعبة جدا جدا ..لئان البناء هو اصعب  من الهدم .وان احلال السلام الدي هو العقل والحكمة وهو اصعب من اعلان الحرب التي يجب ان تكون اخر ما نلجئا اليه ولا  ينبغي الا نلجئا اليها ونحن غير قادرين على ادارتها فنخسر رجالنا واراضينا ..كما فعل صدام وغيره من الرؤساء الرعنين.. بل من من الئافضل الئانحاء امام العواصف الصفراء والتحوط جيدا لئايقافها كما فعل صلاح الدين خلا عشرة سنين من الئاستعداد  الئاقتصادي والعسكري قبل ان يقود معركة حطين في تموز 1187 .

تسعة عشر - ان التحوط هو ليس دبابة  ومدفعا ومسدسا وسيفا ولا طائرة نشتريها من سوق النخاسة .ومن الخصوم في اغلب الئاحيان  بل هي في توسيع وتطوير واستحداث حقلول ومزاع وفتح مدارس ومعاهد وجامعات  ومكتبات ومستسفىات متجولة  طالب بها المبدع توفيق الحكيم لتعم في القرى والئارياف وسفينوبواخر  ومكاتب سيا حية وصحف حرة وقنوت تلفزيونية لا تبث قرئانا فقط بل جهدا فنيا كئالدي قدمه  سادتنا واساتدتنا وشيوخنا وعلماؤنا ومفكرونونا وفنانونا من الدكور والئاناث ومنهم على سبيل المثال فقط ..محمد عبده والطهطاوي والرافعي واحمد شوقي وحافظ ارباهيم وقاسم امين ومحمد حسن الزيات وهيكل الئاول والثاني ومحمود امين العالم وسمير امين وسيد درويش وعبد الزهاب وام كلثوم وامين الريحاني ونجيب محفوظ وطه حسين وعباس العقاد ويوسف شاهين وعمر الشريف وفاتن حمامة وشادية ومريم فخر الدين وسعاد حسني وميمي شكيب  و و و و

 

 عشرون  - ولما كنت مصر هي هبة النيل وان النيل هو امها وابوها فعلها ان نجد ونبحث عن  القواسم المشتركة التي تقربنا مع الدين لهم مصلحة جغرافية وليست سياسية في قطراته الدهبية وهدا لا يتم بئاعلان حرب جهادية مقدسة ستكون خاسرة سلفا بل بحنكة سياسية مارسها قبلنا كثير من الفراعن الكبار وعدد من القادة العرب والمسلمين من الدين اتبعوا ساسات التفاهم والتعايش والتنازلات المشروعة لكي نظمن وحدة عائلة نهر الدين تتحكم اسرئيل في بعظهم و بسبب السياسات  الرعناء  لكل من الرئيس الغبي مبارك ووالئاغبى عمر البشير ووالئاكثر غبائا الرئيس سلفا كير في السودان الجنوبي  

   كل الحب لمصر شعبا وارضا وسمائا  ورجال مخلصين امنوا برطنهم وشعبهم .. المخلص الدكتور المؤرخ حسن كرمش الزيدي ..باريس 29 حزيران 2012

   

 

La fraternite entre le Moral et la Science

Cher Mathieu bonjour,

1- Je suis presque sur que,mon ami  ton PèreJenan Dawood, le Syriaque l'Irakien , avait l'occasion de rappeler a toi et ta très belle petite soeur , que la Mesopotamie , avec ses grandes époques des Civilisations, Sumérienne au Sud, Syriaque au Nord et Babylonienne au Centre -Ouest, est un des  berceaux des premières Civilisations  Orientales afro-Asiatiques, et que les Chaldéens et les Arabes avant d'etre Juifs, Chrétiens, et Musulmans, étaient parmi  leurs hérédités..

2-Je suis presque sur également que,  avec ta notre amie ta mère , t'avait compris que, l' enceinte historique des Civilisations, ne signifie  pas et ne justifier non plus, au point de vue humaine, la supériorité  l'une sur l'autre, mais hélas, l'Homme est toujours,  conduit ,dirige, influence, par la compétition, économique, religion, militaire, car , toues les Civilisations , toutes les Religions, toutes les Nations, et tous les Peuples  sont en principe, des égaux  frères, des cousins, proches  ou  lointains , au point de vue physiologique  car,  Il n'y a pas ni Civilisation, ni Religion, ni Nation/Pays  et ni Peuple supérieur a un  autre, mais il y'a toujours  de la  continuité et  de la  complémentarité ,       Or,  C'est l' Homme avec ses cupidité, ses convoites et par ses ambitions aveugles, impose, par la force ses idées sur les autres..

 3- C'est une des raisons pour la quelle, je suis fière , comme Arabe de race ou d'origine, si ma mère était fidèlle  a mon père, comme musulman de culture, et comme francophonie, de langage, j'essaye d'avoir, maximum des Amis , des camarades,des collègues, des Juifs, des Chrétiens, des Musulmans, des Bouddhistes, des Hindous, des laïcs, des Athées , des croyants, de tout bord,

  4- C'est la raison pour la quelle, je tu prier d' accepter mon amitié, comme ancien diplomate,comme historien, et journaliste et je serait avec plaisir d'etre parmis tes conseilles pour une vie productive, positivement ..
 et bient  tot j'espere .Hassan AL Zaidi

11 avril 2017

ملخص محاظرة القيت في10 نيسان 2017 بالمنتدى العراقي بباريس عن الانتخابات الرئاسية ودورمسلمي فرنسة فيها

ملخص محاظرة القيت في10 نيسان 2017 بالمنتدى العراقي بباريس عن الانتخابات الرئاسية والبرلمانية ودورالفرنسيين والفرنسيات من ذوي الثقافات العربية والاسلامية الافرواسيوية والاوربية فيها

 

 د.الاقتصادي والمؤرخ والدبلوماسي السابق حسن الزيدي

 بدعوة من الزميل المهندس مهدي الحافظ رئيس المنتدى العراقي وسكرتيره العام الزميل فراس مصطفى تشرفت بالقاء محاظرة عن الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي ستجري دورتها الاولى في نيسان والثانية في مايس 2017 من هذا العام بين اثنين من الذين حصلواعلى الاكثر اصواتا في الجولة الاولى لانتخاب الرئيس الثامن للجمهورية الخامسة .وبعد ستة اشهرمن نفس العام ستجري انتخابات برلمانية لانتخاب 577 نائبا .

قسمت المحاظرة لخمسة محاورمختصرة جدا هي ....

 المحورالاول/ المحورالتاريخي..لقد شعرت كمؤرخ بظرورة البدء به للاشارة الى التواصل البشري الافرواسيوي مع

  بعض شعوب (اوربة الجنوبية البلقانية اليونان وقبرص ومقدونية والبانية والبوسنة وصربية )وبعض شعوب (اوربية الشرقية رومانية وبلغارية وهنغارية وروسية) وبعض شعوب (اوربة والوسطى والغربيه منها خاصة ايطالية والمانية وفرنسه)

حيث ان التاريخ البشري يشيرالى ان(اولى الهجرات البشرية )لاسباب مناخية واقتصادية مارستها شعوب افريقية منذ ملايين السنين لان قارة افريقية كانت ولازالت اكثرالقارات تعرضا لموجات حرارة شديدة وما رافقها من نقص في المياه والنبات اثرت على شكل الانسان وعلى مستقبله فاضطرملايين من سكانها للهجرة نحو مناطق اسيوية واوربية بحثا عن الغذاء والامن والامان

 وفي عام 490قم كانت اولى الاحتكاكات بين جيش الفارسي الاشيمينيدي بقيادة داريوس الاول  حكم بين 486/522قم وقاد عام 495قم جيشا بريا وبحريا للهيمنة على بحرايجة الذي تقع عليه عدة مدن اوربية يونانية منها اثينة وسبارطة فتصدى له الجيش البري والبحري اليوناني الاثني بقيادة (الجنرال ملتيد) في (معركة مدينة ماراتون )الواقعة على بعد 40 كم من اثينة والتي ركض مها جندي ليبغ الاثينين بالانتصارفتوفي بعيد وصوله .وصارهذا الحدث يحتفل به الاثينيون وصارت الهرولة الماراتونية التي هي بمسافة 40 كم احدى المسابقات الرياضية حتى الان..

في عام 481قم قام (اكريس الاول بن داريوس الاول)بعملية انتقامية حيث استباح اثينه قبل ان يتصدى له الاسطول الاثيني بقيادة (تيمستوكل ) الذي دحره عام 479قم وتابعه الاثينيون وانتصروا عليه عام 468قم ب(موقعة اوريميدون)

 في عام 331قم قام المقدوني احدى مدن شمال اليونان (الاسكندرالمقدوني) مواليد مقدونية عام 356قم وتوفي عام 323قم بمدينة الاسكندرية بضواحي مدينة بابل ببلاد الرافدين بحملة ضد الفرس وانتصرعلى جيش (داريوس الثالث) واجتاح بلاد فارس وهدم عاصمتهم ( بيرسي بولبيس) ثم سار شرقا واحتل افغانستان وجزئا من بلاد شبه القارة الهندية قبل ان يعود لبلاد الرافدين ليموت بظروف غامظة في بابل.

 بين القرون الثالث والثاني قم خضعت السواحل الاسبانية والبرتغالية للنفوذ الفينيقي القرطاجي في تونس بقيادة (حامي الكار بركة) عاش بين 229/290قم وانتصرعلى الرومان في جزرصقلية وغزا بين 229/237قم شواطئ اسبانية والبرتغال وشاركه ولده ولده (هانيبعل) عاش بين 183/247قم الذي قاد عام 219قم حملة ضد ميناء سرقسطة الاسباني حليفة رومه التي قاد هانيبعل ضدها حملة برية شاراربعون فيلا فيها وعبرمقاطعة ( بيريني) ثم جبال الالب بفترة تساقط اكثف الثلوج وانتصر عام 217قم على الجيش الروماني بموقعة (بحيرة تراسمين) وعبرعام 216قم لمدينة (كان) متجها لرومة التي حشدت كل طاقاتها بقيادة القنصل (سامبيون الليبي )الذي تصدى له عام 202 قم ب(موقعة زامة) فهرب هانيبعل لبلاد الشام حيث احتمى باحد جنرالات الاسكندرالذين حكموا في دول بلاد الشام بين 46/323قم وفي بلاد النيل بين 43/323قم وكانوا بحروب مع الرومان الذين طلبوامنه تسليمه فلم يسلمه بل امرباغتياله ليتخلص من عقابهم

 بين 46قم و 640م خضعت كل بلاد الشام وبلاد النيل ودول شمال افريقية للرومان الغربيين في رومة التي سقطت عام 476م بيدي قبائل الفيكونك الجرمانية وبين الرومان الشرقيين في القسطنطينية التي عاشت بين 1453/331م واندحروا عام 636م امام الجيوش الاسلامية في (معركة نهر اليرموك ) بين الاردن وسورية وانتهى وجودهم في دول بلاد الشام وفي عام 650 انتهى وجودهم في بلاد النيل ودول شمل افريقيه

 

 بين 1492/711م كان الغزووالاستعمار الاسلامي لثلاثة ارباع اسبانية والبرتغال والذي يعتبر( افضل) استعمار عالمي من حيث اتبع المسلمون سياسة التعايش والتسامح مع مسيحي اسبانية والبرتغال كما يشير المؤرخ والمستشرق اليهودي الفرنسي ( ليفي بروفنسيال) بكتابه الاهم عن اسبانية التي سماهل اسبانية الاسلامية وليس الوجود الاسلامي في الاندلس 

Levy Provincial; dans un des ses ouvrages titres l;Espagnie Musulmane 3 V Editions وMaison neuve et Larose 1999

 غير ان مسلمي اسبانية عانوا بين 1610/1492 اقسى انواع العذابات ليس فقط بمعتقداتهم حيث تم اجبار الالاف منهم على التخلي عن دينهم ولغتهم  مثلما تعرضت شعوب امريكة الجنوبية والوسطى التي حكمها كل من البرتغاليين في البرازيل  والاسبان في بقية دول امريكة الجنوبية والوسطى بل باجسادهم حيث تم مقتل الاف من من المسلمين  قبل ان يتم بين 1610/1609 طرد من بقي منهم مع اليهود لدول شمال افريقية ولا زالت حتى الان بعض وثائق الجرائم التي شجعتها وباركتها البابوية لم تكشف بعد

  voir; Franco Martinelli; L; Inquisition espagnole; atrocites; tortures et sadisme; trd: de l;italien par Jean Manga; Editions de vecchi-paris ;1972

 بين 730/719م كانت الغزوات الاسلامية القادمة من شمال شرق اسبانية نحوجنوب غرب (بلاد الافرنج) التي هي الان في مقاطعة الاكيتين /بوردو قبل ان تصبح فرنسة دولة عام 843 م بموجب (اتفاقية فردون) منفصلة عن المانيه حيث تم تقسم الامبراطورية الجرمانية لثلاثة اقسام بين ابناء الامبراطورالجرماني الكارولنجي (لويس المؤمن) حيث كانت حصة لويس الالماني القسم الشرقي من الامبراطورية وهي مقاطعات المانية الحالية والقسم الغربي (اي فرنسة) قبل توسعها لاحقا بضعف مساحتها الاولى )صارمن حصة اخيه (شارل الاصلع) فيما اخذ اخوهم الثالث (لوثر) المنطقة المحصورة بين بحر الشمال وجنوب ايطالية مع احتفاظة بلقب الامبراطوروعاصمتيه (اكس دي لاشابيل ورومه)

في عام 730م اندحرالجنرال والوالي عبد الرحمن الغافقي ب(معركة بواتيه) الواقعة على المحيط الاطلسي بغرب فرنسة امام الجنرال شارل مارتيل عاش بين 741/688م الذي يعتبرفي كل اوربة مثل سعد بن ابي وقاص وعبيده بن الجراج وخالد بن الوليد وعمروبن العاص وطارق بن زياد وقتيبة بن مسلم الباهلي وصلاح الدين الايوبي اذ لولاه لكانت المئاذن الاسلامية تنتشر بكل اوربه.

 ينظرالمؤرخ البريطاني (ديفز)عاش بين 1925/1874 بكتبه الهام جدا بعنوان اوربة بالعصورالوسطى صدرت طبعته الاولى عام 1911واعيد طبعه لاكثرمن عشرين مرة وبعدة لغات منها العربية عام 1958 للدكتورعبد الحميد حمدي الاستاذ بكلية الاداب جامعة الاسكندرية

 

 بين785/775م كان الخليفة العباسي الثالث المهدي ومن بعده ولده هارون الرشيد حكم بين 808/786م قد اقاماعلاقات مع الملك والامبراطورالافرنجي (شارلمان)حكم بين 814/768م من عاصمتيه اكس لاشابيل ورومة حيث توجه البابا عام 800م امبراطورا جرمانيا وحامي حمى الكنيسة الكاثوليكة لمحاربة الهراطقة الاورذودوكس البيزنطينيين في القسطنطينية الذين كانوا بصراع جغرافي وديني مع اموي بلاد الشام ومع عباسي بغداد الذين كانوا يقاتلون اموي الاندلس الذين انشغل شارلمان بمحاربتهم ايظا مما يعني توافق وتطابق مصالح الطرفين من منطلق عدوعدوي صديقي وان السياسة تطغي وتتقدم على الاديان     

  بين 1291/1095م ساهم ملوك فرنسة بكل الحملات الصليبية الثمانية حيث اشتهرمن بينهم ملكهم (لويس التاسع)حكم بين 1226ووفاته عام 1270 على شواطئ تونس بعد ان شارك بثلاثة حملات صليبية ولذلك قدسته الكنيسة ولم تقدس الملك البريطاني (ريشارد قلب الاسد )ولا الامبراطورالجرماني باربيروس الذي قاد جيشا جراشا للقدس غيرانه غرق باحد انهاراسية الصغرى وتفرق جنده.

 بين 1962/1790 ساهمت فرنسة بغزوواستعمارالعديد من الدول العربية والاسلامية بدئا من حملة نابليون الاول على مصر عام 1790وانتهائا بالجزائرالتي تحررت عام 1962 بعد استعماردام 132عاما .كماصارت معظم الدول الافرواسيوية الاسلامية التي استعمرتها فرنسة تشكل 3/4 من (دول منظمة الفرانكوفونية )وهي كل من مصروالجزائروتونس والمغرب وموريتانية وتشاد ومالي والنيجروساحل العاج وجزرالقمروجيبوتي والسنغال ولبنان

 كما ان بعض الكنائس الشرقية المارونية والكلدانية قد اقامت لها كنائسا في ايطالية حيث صارلاساقفتها حظورودورفي انتخاب البابوات وكذلك لها فروع فرنسة التي تم فيها عام 1921 تئاسيس جامع باريس الكبيرالذي يعتبراحد المعالم الثقافية والسياحية

مما يعني بان الفرنسيين من اصول وثقافاتعربية واسلامية افرو اسيوية واوربية جنوبية  لهم تاريخ طويل جدا مع فرنسة ويبلغ عددهم10 حوالي ملايين اي حوالي /15 من الشعب الفرنسي البلغ عدده الان 65 مليونا .غير انهم بقوا بغالبيتهم العظمى مهمشين لانهم لم يتعودوا على العمل السياسي في اوطانهم الام ولم يتدربوا على العمل الجماعي واشتغلوا بمهن وحرف فردية وعماليه وانتشر بين ابناء الجيل الثاني والثالث والرابع منهم الفشل في المدارس وتنتشر البطالة بغالبية اوساطهم وتصل احيانا الى /45 في بعض القطاعات .كما ان معظم رواد السجنون الفرنسية العديدة هم من اصول عربية واسلامية .كما ان من اصل 577 نائبا في البرلمان الفرنسي الحالي لايوجد الا نائبين احدهما من اصول مغربية والاخر تونسية  

sous l;historien Mohammad Arkoun;un ouvrage titre L;Islam etla France triez siecles d;une histoire riche et temultuse;Editions Albin Michil;1248 page ilustrees

 

   .المحورالثاني .نبذة مختصرة عن تاريخ الانتخابات الفرنسية 

في 17 حزيران 1789 اي قبل سبعة وعشرين يوما يوما من سقوط سجن الباستيل في 14 تموزمن نفس العام ظهرت اول جمعية وطنية تئاسيسية من 1139 نائبا من ثلاثة فئات/ طبقات المجتمع هم 578 نائبا ممثلا لمن يطلق عليهم (الفئات الشعبية من فلاحين وعمال وكسبةوحرفيين )و 291نائبا من كاردينالية واساقفة وخوارنة و 270نائبا من النبلاء والبرجوازية المالية والصناعية..

يلاحظJ.J.Julaud;L;Histoire de France des1789 anos jours;Editions Frist 2012 p. 10 

 اي ان الجمعية النيابية التئاسيسة الفرنسية الاولى كانت ائتلافية وتضامنية وتحالفية وطنية ولم تكن دينية ولابرجوازية  ولاثورية كما هوحال مجلس الدومة السوفييتي بعيد ثورة 17 تشرين اول 1917 .كما كانت فرنسة ثالث دولة تمارس عمليات انتخابية في العصرالحديث بعد كل من بريطانية التي سبقتها باكثرمن قرن وربع والولايات المتحدة بعيد استقلالها في 4 تموز 1776

 بين 1800/1789ظهرت (الجمهورية الفرنسية الاولى) التي كانت دمويه حيث اعدمت بالمقصلة 16594من خصومها بمن فيهم الملك لويس السادس عشرالذي اعدم في 21كانون الثاني 1793 ورجال دين ومقتل 150 الف من فلاحي مقاطعة فاندي) ومن مريدها بمن فيهم دانتون وجماعته وروبسيبر وجماعته) 

 بين 1814/1800هيمن(العقيد/ الجنرال نابليون الاول) على مقاليد الاموروشكل مجلسا خماسيا برئاسته ثم ثلاثيا ثم اعلن عن نفسه امبراطورا وقاد حروبا ضد ايطالية والنمسة والمانية وروسية خسر خلالها اكثر من مليون جندي فرنسي قبل ان يتم اعتقاله بعيد هزيمته في 30 اذار 1814 من قبل امبراطوربروسية الالمانية والكسندرالاول القيصر الروسي اللذان دخلا باريس ونفيا نابليون في 11 نيسان ل(جزيرة البا )التي كان يقطنها 13800مواطنا وتم تعيين (تاليران )رئيسا للحكمومة المؤقته وتنصيب الملك لويس الثامن عشرملكا الذي حكم مائة يوم حيث عاد نابليون في 25 شباط 1815لباريس مع سبعمائة جندي ولم يستطع الملك التصدي له لان قائد الجيش الملكي (المارشال ني) انظم لنابليون مما اضطرالملك لويس الثامن عشر للهرب لبلجيكه فحاول نابليون ان يتعبه بمائة الف ممقاتل فقررت كل من بريطانية والمانية وبلجيكة تجميع سبعمائة الف مقاتل تمنكوامن الانتصار عليه في 14 حزيران 1815 ب(معركة نهرواترلو) في بلجيكة ونفيه هذه المرة لجزيرة القديسة هيلين ليموت فيها في 5مايس 1821

 بين 1848/1815عادت الملكية لفرنسة حيث حكم فيها ثلاثة ملوكهم كل من لويس الثامن عشر بين 1815ووفاته عام 1824 وشارل العاشربين 1830/1824حيث امرفي 5 تموز 1830جنده لغزوالجزائرالتي بقيت تحت النفوذ الفرنسي حتى 5 تموز 1962ثم حكم الملك لويس فيليب بين 1830واسقاطه عام 1848حيث اندلعت ثورات بعدة مقاطعات اوربية وخاصة في هولندة وبلجيكة وفرنسة واصدركل من ماركس وانجلزفي نفس العام من لندن ما اسمياه البيان الشيوعي

 بين 1852/1848تئاسست (الجمهورية الثانيه) بقيادة (لويس نابليون )ابن اخ نابليون الاول الذي شكل جمعية وطنية من الجمهوريين وانصارهم ثم حول الحكم لامبراطورية وقاد حربا ضد ايطالية وضد الالمان الذين تصدوا له داخل الاراضي الفرنسية واعتقلوه بعيد اندحاره في 2 من ايلول 1870 ب(معركة سيدان )ونفيه لانكلترة ليموت فيها فيما اعلن بسمارك والامبراطورغليوم الاول الوحدة الالمانية في شباط 1871من قصر فرساي .وبذلك تكون فرنسة قد خضعت مرتين لاحتلال  روسي ثم الماني قبل ان يتم احتلالها ثالثة بين 1944/1939 من قبل الالمان

 بين 1939/1870 تئاسست الجمهورية الفرنسية الثالثة التي حكم فيها 14رئيسا اتصفوا بمهادنتهم للالمان وتصديهم لثوار كومونة باريس من قبل الرئيس (اولف تيير) حكم بين 1873/1871 كما نشطت الحركة الماسونية التي كانت تعتبرحركة اصلاحية وتقدمية كما ظهرمساندو (الملازم الاول الفرنسي اليهودي دريفوس) الذي اتهم بالعمالة للالمان وتبنى الدفاع عنه كل من كليمنصو بجريدته الفجروكتاب مثل (اميل زولا)

في عام 1901اصدرالرئيس السابع (اميل لوبيه) حكم بين 1906/1899 قانون الجمعيات والاحزاب واتبعه عام 1905 ب(قانون فصل الدين عن الدولة )لتكون فرنسة ثاني دولة بعد الولايات المتحدة وقبل الاتحاد السوفيااتي عام 1917وتركية عام 1924وايطالية عام 1937

 بين 1918/1914 ساهم الرئيس التاسع (ريموند بوان كاري) حكم بين 1920/1913 مع رئيس وزراءه كليمنصو بحرب بجانب كل من بريطانية وايطالية ثم انظمت لهم الولايات المتحدة ضد النمسة /هنغارية والدولة العثمانية والمانية التي  طالبها مؤتمرفرساي بان تدفع خمسة مليارات فرنك ذهب لفرنسة وان تخفض جيشها للنصف وان تتنازل عن مقاطعتي الالزاس واللورين مماولد حقدا المانيا تحول عام 1939 لحرب حيث غزاهتلر فرنسة وهرب اخر رؤساء الجمهورية الثالثة ( البيرلبرون) حكم بين 1940/1932

 بين 1944/1940 خضع ثلاثة اربع فرنسة للحكم الالماني حيث ان المارشال بيتان حكم بين 1944/1940على قسم من جنوب غرب فرنسة التي كان مقرها مدينة ( فيشي) ولم يكن هناك اي انتخابات نيابية اورئاسيه.

كماتم بين 1944/1939مقتل 5.100 مليون (يهودي اوربي اشكينازي )موزعين كالتالي 3 ملايين يهودي بولوني و700 يهودي روسي و270 الف يهودي روماني و 260الف يهودي جيكي و180الف يهودي هنغاري و120 يهودي الماني و 100 الف يهودي هولندي و 75 الف يهودي فرنسي و 70 الف يهودي ليتوني و 60 الف يهودي يوغولافي و 60 الف يبهودي يوناني و24 الف يهودي بلجيكي و9 الاف يهودي ايطالي والفين يهودي استوني والف يهودي من لوكسمبورغ والف يهودي من النرويج

يلاحظ  Francois Bedarida;Le nazisme et le genocide;histoire et enhoeux;editions Nathan;1990; pp58/59

     مع ملاحظة بانه لم يكن بينهم اي من اليهود الشرقيين الساميين الذين يطلق عليهم (السيفاراد) الذي تعرضواعام 722 قم باول حملة قادها (الملك الاشوري شلمنصر الخامس )وخليفته سرجون الثاني اللذان غزيا بلاد الشام بما فيها فلسطين  .وفي عام 701قم حملة (سنحاريب الاشوري )على بلاد الشام بما فيها فلسطين .وفي عام 597قم الحملة الاولى التي قادها  الملك الكلداني (نبوخذ نصر) الذي سبى منهم ثلاثين الف وحملته الثانية عام 586قم حيث سبى منهم عدا اخروحررهم عام 539قم الملك الاالاشيمينيدي الفارسي( قوروش الثاني حكم بين 530/556قم )الذي قضى على الدولة الاكدية في بلاد الرافدين

في اذار 627 م/ ذي القعدة للسنة السادسة للهجرة وقع محمد بن عبد الله مع قبائل قريش التي لم تسلم بعد صلحا سمي ب(صلح الحديبيه ).وبعد عشرين يوما منه ارسل 1800مقاتلا بقيادة علي بن ابي طالب لمقاتلة (يهود واحة خيبر التي قطنونها منذ القرن السادس قم وتقع شمال شرق المدينة وانتصرعليهم حيث يلقب علي داحي باب خيبر)

كما ان الخليفة الثاني عمر بن الخطاب حكم بين 644/634 قد طرد كثيرا من يهود خيبرمن بني النظيروبني النقينقاع نحو بلاد الشام وبلاد الرافدين ولم يشملهم بعدته التي وقعها عام 636م مع بطريك القدس تعهد له فيه بالحفاظ على املاك الكنائس وعلى معتنقي المسيحية في فلسطين 

 كما ان الخليفة الفاطمي في مصر الحاكم بامر الله الذي حكم بين 1021/996كان قد ضيق على يهود مصر .وما عدى ذلك لم يتعرض اليهود الشرقيين لاي اذى لامن الدولة الاموية ولا من الدولة العباسية ولا من اموي الاندلس بل صاروا مستشارين ومترجمين واطباء منهم الطبيب (الميموني) الذي صارطبيب صلاح الدين الايوبي ويعتبر اليهود الساميين السيفاراد بان عصرهم الذهي كان بظل الدولة الاسلامية       

ينظرد.المهندس احمد سوسة باحد اهم كتبه بعنوان مفصل تاريخ العرب واليهود طبع دارالوراق عام 2014 ص 743/742 وكذلك كبير المؤرخين اليهود المعاصرين (اندري شوراكي) باحد كتبه تاريخ اليهود

 بين 1947/1944 ظهرت في فرنسة (حكومة مؤقتة )ما بعيد تحرير فرنسة من قبل الانكليزوالكنديين والامريكان الذي قادو الانزال البحري الضخم بشواطئ النورماندي الفرنسية بقيادة الجنرال ايزنهاوروحكم بتلك الفترة القصيرة كل من الجنرال ديكول بين 1946/1944 والاشتراكيون ( فيلكس كوان وجورج بيدو وليون بلوم )

 

 بين 1958/1947 تشكلت (الجمهورية الرابعة )التي حكم فيها رئيسان اشتراكيان هما (فنسن اوريول)بين 1954/1947 و(ريني كوتي) بين 1958/1954وكان من رؤساء وزرائه كل من (منديس فرانس )و(غي موليه) اللذان بعهدهما صارت عام 1954الحرب الفرنسية ضد ما يسمى (الهند الصينية التي هي فيتنام وكمبودية ولاووس ) وحرب الحرير الجزائرية والعدوان الثلاثي على مصرعام 1956 حيث خسرت فرنسة الاف من جنودها وسائت سمعهتها الدولية فتصاعدت صيحات شعبية تطالب بعودة الجنرال ديكول للحكم

 في عام 1958عاد الجنرال ديكول للحكم بعد ان وضع دستوراجديدا ل(جمهورية خامسة) تم الاستفتاء عليه من الشعب وان تم انتخابه كرئيس للجمهورية الخامسة من الشعب وصارت له صلاحيات واسعة بما فيها قيادة الجيش وتسمية رئيس الوزراء من بين عدد من مرشحي الاغالبية وحق حل الجمعية الوطنية ..اي ان الجنرال الرئيس ديكول حول الحكم في الجمهورية الخامسة من حكم برلماني لحكم رئاسي ) وحكم حتى عام 1969 حيث اضطرللاستقالة بعيد اضرابات شديدة وما سمي ب(الربيع الفرنسي) شارك بها طلاب وعمال قادهم الطالب اليهودي الالماني (بندت كوهين) ليتوفى عام 1970

ويعتبرديكول بالنسبة للفرنسيين افضل رئيس لكل الجمهوريات الخمسة منذ عام 1789.وحكم بعده حتى الان ستة رؤساء هم كل من جورج بومبيدو وجيسكار دستان وفرانسوامتران الاشتراكي الذي حكم 14عاما وتعتبر اطول فترة حكم لكل رؤساء الجمهورية منذ عام 1789 ثم جاك شيرك حكم 12عاما حيث قلل مدة الحكم في الدورة الثانية لخمسة سنوات ثم اليميني ساركوزي ثم الاشتراكي فرانسواهولند بين 2017/2012

 

 

 المحور الثالث/العوامل المؤثرة بالانتخابات الرئاسية والنيابية والبلدية الفرنسية      

 

1- البطالة التي استمرت بالتصاعد منذ عام 1945ووصلت الان لما يقرب من اربعة ملايين اضافة لمثلهم من الذين يعملون باعمال ثانوية

2- اليئاس وخيبات الامل التي شملت كثيرمن ابناء قطاعات الشعب الذين فقدوا ثقتهم بالمسؤوليين السياسيين وبرامجهم المبالغ بها التي سرعان ما يعجزون عن تنفيذها اويتجاهلونها

 3- كثرة الضرائب والديون الفرنسة الداخلية والخارجية

4- تئاثيرالنفوذ المالي والسياسي اليهود فرنسة الذين يفضلون مصالح اسرائيل على فرنسة   

5-تقدم الاقتصاد الالماني والنفوذ المالي والعسكري الامريكي من خلال حلف الاطلسي

6- النمو الاقتصادي الصيني الذي اثرعلى كل اقتصاديات كل دول العالم لكثرة وتنوع منتجاته ورخصها

 

 المحورالرابع...اهم المعاييرالتي يمكن ويفضل ان يعتمدها الفرنسيون والفرنسيات ذوي الثقافات العربية والاسلامية في الانتخابات الرئاسية والنيابية والبلدية

اشرنا بان الفرنسيين من اصول عربية واسلامية الذين يحق لهم حق التصويت اي المجنسين والبالغين سن الرشد يبلغ عددهم حوال يخمسة ملايين وهوعدد يشكل لوبيا ولوبيات فاعلة جدالو تميز بالوعي والتنظيم ولكنهم يتميزون بعدة معوقات منها

1- ان /10من مسلمي ومسلمات فرنسة لا يزالون اميون وهم خاصة من شمال افريقية ومن جزرالقمر

2- ان /50 منهم ومنهن يعانون من مشلكة البطالة شبه الدائمة

3- ان /75منهم ومنهن يعملون بئاعمال بسيطة خدمية ومهنيةوحرفية منها الخدمات المنزلية والصحية والنظافة والحلاقة والتجميل والقصابة والبقالة والبستنة والمطاعم والمؤسسات والجوامع الدينية الجزائرية والمغربية والسنغالية والمالية والتركية والفارسية وغيرها

4- ان /15منهن ومنهم يعملون في التعليم والصيدلة والطب والادارات المختلفة

 5- هناك /10 من مسلمي ومسلمات فرنسة واجهوا ويواجهون تهما وجنح وجنايات وجرائم وسجون

6- اكثرمن /80 من مسلمي ومسلمات فرنسة لم يتعودوا على العمل الجماعي والاجتماعي والسياسي وتجدهم بعيدين عنها ولذلك تكون نسبة غيابهم عن المشاركة بالانتخابات تصل الى /65 بينما تراهم ينتقدون ويطالبون بالمزيد من المكاسب الاجتماعية والصحية    

  ولذلك فهم يعانون من عدم القدرة على التفريق والتمييز والاختياربين عدة امورمنها 

1-لاينبغي على الفرنسي المسلم والفرنسية المسلمة ان يعكس مشاكل وهموم بلاده الام مباشرة على المصالح المشروعة لفرنسة

2- لاينبغي ان يطالب وتطالب المرشحين للرئاسة اوالنيابة اوالبلدية ان يكونوا ملكيين اكثرمن جبروت وطغيان ورجعية رؤساء وملوك وامراء بلدانهم الام

3-من المفضل ان ينتخب وتنخب (المرشح الاكثراعتدلا وموضوعية فيما يتعلق بقضايا العالم الثالث الافرو اسيوي خاصة وان فرنسة تستورد/100 من نفوطها من بلدان عربية واسلامية و/75 من غازها السائل وتصدر /50 من منتجاتها لدول افرو اسيوية وتستورد منها /30 من المواد الخام المختلفة وخاصة من افريقية الفرنسية الفرانكوفونية التي يوجد فيها حتى الان اكثر من خمسة الاف جندي فرنسي موزعين بين جيبوتي وتشاد ومالي والنيجروالكامرون وغيرها يدافعون عن الانظمة المحلية الرجعية ولحماية استثماراتهم التي يعمل بها اكثر من مليون فرنسي

4- الايكون المرشح / المرشحة عنصريا ومتطرفا ضد المهاجرين وخاصة العرب والمسلمين منهم

5- ان ينتخب وتنخب الفرنسي المسلم والفرنسية المسلمة ( في الجولة الاولى) بطريقة عقلانية وليست عاطفية اوعقائدية المرشح الاكثرحظا بالفوزوهوما يسمى (التصويت الفعال او المفيد) ولاينتخب المرشح الذي يتوافق مع افكاره دون ان يكون له حظا بالفوزلانه صوته سيضيع وسيسمح من الجولة الاولى لفوزاثنين من المرشحين المتقدمين بالاستفتائات واللذان قد لا يتفق مع برنامجيهما ليشكون لوبيات انتخابية يهتم بها المرشحون للرئاسة وللنيابة وللبلديات  

 

 المحورالخامس .المرشحون الاحد عشرلانتخابات الرئاسه لعام 2017-

1- السيد جن لوك ميلانشون ..فرنسي مواليد طنجة وهو من الاشتراكيين ووانشق عليهم لطروحاته التي تعتبر اقرب

  للشيوعيين من الاشتراكيين واسس حركة باسم (فرنسة غير الخاضعة) ويدعو للخروج من حلف الاطلسي وتعديل اتفايات الوحدة الاوربية والغاء ديون فرنسة ومنح العاطلين عن العمل رواتبا محدودة ويدعو لتعايش كل شعوب فرنسة ظمن قيم الجمهورية العلمانية ويدعولتئاسيس (الجمهورية السادسة)التي يكون فيها صوت الشعب اكثرفعالا حيث يمكنه ان يسحب الثقة من اي نائب اوحتى رئيس رئيس الجمهورية ان اثيرت ضده قضايا تمس بسمعة الوطن اوالخيانة العظمى التي الغت من الدستوروهو الان اول المرشحين حسب الاستفتائات  المسيسه التي تسيطرعلي معظمها لوبيات ماسونية وصهيونية 

 

2- السيدة ماري لوبين .ورثت عام 2012من ابيها رئاسة حزب الجبهة الوطنيه التي تئاسست عام 1972 والتي تدعو الى  خروج فرنسة من حلف الاطلسي ومن الوحدة الاوربية ومن اليورو واعادة العمل بالفيز لمنع الهجرة الاوربية وخاصة العربية والاسلامية وتحارب علنا الاسلام كدين وكثافة وهي حسب استطلاعات الاستفتئات المسيسة الاولى اوالثانية حيث لها تئاييد واسع بين اوساط الفلاحين والعاطلين عن العمل والكنيسه

 

3-السيد عمانوؤيل ماكرون .اقتصادي عمل في احد مصارف عائلة (مايرروتشلد اليهودية الصهيونية )عاش بين 1812/1743والمتنفذة في المال والسياسة الفرنسية منذ عام 1780والتي فرضته مستشارا اقتصاديا على الرئيس فرانسوا هولندة الذي عينه بعيد فترة قصيرة وزيرا للاقتصاد وقام باصداربعض مشاريع القوانين منها السماح لفتح المحلات الكبرى ايام الاحد وهوما تعارضه الكنائس كما يعدعو لزيادة ساعات العمل اكثر من 35 ساعة في الاسبوع وتقليل الضرائب على المصارف والمصانع والشركات الكبرى  والتعاون مع المانية والبقاء ظمن حلف الاطلسي مع ظرورة الانفتاح على روسية وانظم له عدة اطراف يمينية معتدلة ويسارية منها السيد (فرانسوا بايرو )رئيس حركة (موديم ) وبعض الوزراء الاشتراكين منهم وزير الدفاع ووزيرة التعليم وكذلك محافظة باريس الحالية ومحافظها السابق وهوثالث المرشحين الاكثر حضا في الفوزليكون ثاني اثنين بالجولة الاولى حسب الاستفتائات المسيسه

 

4-السيد فرانسوا فيون .مرشح حركة اليمين الوسط التي اسسها عام 1947 ديكول باسم (التجمع من اجل الجمهورية ) ثم  بدل اسمهاعام 2000 جاك شيراك الى (وحدة الحركة الشعبية )وصاررئيسا للجمهورية بين 2007/1995 قبل ان يغير اسمها عام 1990 باسم (الجمهوريين) وحكم بين 2012/2007 كما كان فيون نائبا ورئيسا لوزراء ساركوزي بين 2012/2007 وهويؤكد على تحديد الهجرة ودعم مسيحي العرب خاصة ومحاربة ما يسميه الارهاب والاسلام السياسي  ويؤكد على ان الاسلام لا يتعايش مع القيم الجمهورية العلمانية كما يدعو لتقليل موظفي الدولة لتقليل الدين العام وهوثالث  الاستطلاعات المسيسة 

 

5-السيد بنوا هامون.. يهودي مرشح الحزب الاشتراكي الذي تئاسس عام 1969 كوريث للحركة الاشتراكية الفرنسية التي ظهرت عام 1920على يدي عدد من الماسونيين واليهود ومنهم خاصة ليون بلوم .وكان هامون وزيرا بعهد الرئيس الاشتراكي فرانسوا هولندة واستقال مع وزيرين ووزيرة واحدة محتجين على تراجع الرئيس هولند ورئيسي وزرائه عن البرنامج اليساري   بزيادة الضرائب على رؤوس الاموال الكبيرة وعدم نجاهم بتقليل البطالة وهو يدعو لاقامة مجتمع فرنسي متنوع ومتعد الثقافات ظمن قيم الجمهورية العلمانية وهو رابع المرشحين حسب الاستفتائات المسيسه

 

 6-  السيد نيقولا دوبون اينيون.رئيس بلدية ورئيس حركة باسم (فرنسة الواقفة على قدميها) ويدعي  تبنيه السياسة الديكولية وهواقرب لحركة لوبين من الجمهوريين

7- السيد جان لاسالي .منذ اربعين عاما رئيسا بلدية المدينة الفلاحية التي ولد فيها ويدعو لبناء فرنسة زراعية وهواقرب لليسار

8- السيد جاك شاماند ..يساري سبق وان رشح لرئاسة بعهد متران

9- السيد فرانسوا اسيلينو حقوق يمني يدعو لخروج فرنسة من الوحدة الاوربية وحلف الاطلسي

10- السيدة ناتالي ارتولد .يسارية متطرفة (تروتسكية) وريثة السيده (ارليت لاكليه) التي كانت تقود حركة عمالية تدعو لمحاربة الامبريالية ورئاسمال المستغل

1- السيد فيليب بوتو .يساري متطرف يعدعو كزميلته ناتالي لخروج فرنسة من حلف الاطلسي وزيادة الضرائب على رئاس المال

 

 د. المؤرخ والاقتصادي والدبلوماسي السابق حسن الزيدي في 10 نيسان 2017                              

09 avril 2017

Le Terrorisme et la Resistance en Irak

UN EXPOSE SUR LA RESISTANCE ET LETERRORISME EN IRAK SOUS L’OCCUPATION

 

L’’exposé (résumé) a était envoyé le 10 sept, 2004 à Mr G. MUNIER le secrétaire général de l'Association de l'Amitié FRANCO-IRAKIEN, située à RENNES.

On peut mentionner  très brièvement  à l'histoire de l'Irak en quinze  étapes ( périodes) :

 

 

                                   I -  L ' Irak au point de vue  géographique

 

L’Irak actuel avec une superficie de450 000 kmest héritière de la Mésopotamie ; nom qu’était donné par l’historien grec HERODOTE (484_425), parce qu’ ' il situé cette terre entre deux fleuves; le TIGRE à l’est et l’Euphrate à l’OUEST ceux-ci dévient de l'ASIE Mineure (la Turquie actuelle)Ces deux fleuves se rejoignent, après avoir traversé du nord au sud  plus de900 kmà Bassora où les deux fleuves constituent une troisième celui Chatte Al Arabe qui jeté son eau douce dans la Mer du golfe Arabo_ Persique,

L’Irak actuel se limité par six pays ; l’Arabie Saoudite du sud-ouest avec500 km; le Koweït au sud-ouest  avec d'un

50 km, la Jordanie du ouest sud avec150 km, la Syrie Ouest -Nord avec350 km, la Turquie au nord, sud _ouest avecplus 350km et Iran de l'est avec plus d'un mille km,

 

 

                                   II -  L’Irak  un des  berceaux de premières   civilisations humaines

 

L'Irak est le berceau de la civilisation, Il avait vécu différentes périodes auxquelles on peut mentionner les essentielles d’entres elles,

1 °)  Sumérienne : de 4500 à 2340 av JC au sud avec leur écriture dite la Cunéiforme, Ils constituent plusieurs cités états dont Eridou, Our, Ourouk, Lagash, et Larssa, Ils ont fondé des monuments religieusement historiques dont les Ziggourats, Ils avaient des animaux domestiques, creusaient  des canaux d'irrigation pour leur agriculture,

Ils avaient des cultures spirituelles, juridiques et philosophiques dont l'épopée de Gilgamesh

.

2°) Akkadienne : de 2340 à 2000  av JC,  au sud avec leur fameux roi Sargon I et ses successeurs qui bâtirent un empire qui s'étendra jusque les Monts Taurus, ou simplement les Taurus, (Torus en turc, culminant dans les massifs de l'Alla Dağlar et des Balkar Dağlari) sont une chaîne de montagnes turques, formant la bordure sud-est du plateau de l'Anatolie, et d'où l'Euphrate coule vers la Syrie en Asie Mineure du nord et en Perse de l' est.

 

3°) Babylonienne : de1730 à1595 av JC au centre, ils avaient fondé des Cites_ Etats dont Babylone qu'est considéré comme une de septième merveille du monde ancien, choisis par Hérodote, Un des leurs rois est Hammourabi (1792 /1750) avec son Code juridique de 1730 av JC, se trouvé actuellement à Louvre,

 

4°) Assyrienne : de 1830 à 612 av. J.C. au nord (Ninive). Ils étendaient leur pouvoir sur tout l’Irak, la Palestine et le Liban.

 

5°)  Néo-babylonienne : de 792 à 595 av. J.C. avec leurs rois dont Nabuchodonosor II (605 -562),

Qui envahit la Palestine, détruisit le Temple de Salomon en 586 av. J.C. déporte plus de 30 000 juifs en Babylone dont certains de théologiens qui s'inspirèrent des connaissances des Mésopotamie et rédigea une grande partie de l’Ancien Testament. Les néo-babyloniens donnèrent la naissance de l’astronomie, découvrirent l'algèbre, certains théorèmes mathématiques dont la paternité était attribuée à Euclide et Pythagore.

Ils étaient les premiers à diviser l'année en 365 jours,  à en calculer les mois, les semaines, les  heures et leurs minutes, qu’ ‘on utilise encore de nos jours.

 

 

                        III -  l’Irak avant l’islam  une des régions  d’influence  Perso-Gréco-romaines

Depuis le cinquième siècle avant J.C., les Perses, les Grecs et les Romains sont devenus des puissances hégémonistes sur les territoires alentours alors que ni les indiens ni les chinois et ni les égyptiens de l’époque n'étaient pas de vraies puissances colonialistes.

 

1°)  C’est  la dynastie persane de Mède qui, grâce aux juifs de Babylone avait, sous l’égide de leur roi Darius I (   /  521) dominé le royaume de Babylone de 539 à 330 av JC, un royaume qui s’étendait jusqu' à la Palestine et l ' Egypte. Pendant le règne de son fils Xerxès (521/465), les perses ont fondé la statue en Or du Dieu Mardouk et imposaient le Zoroastrisme comme religion de leur empire.

 

2°) L'apparition des Grecs avait commencé en Irak, avec Alexandre le Grand (  ) qu'avait écrasa en 331 av JC, le roi perse de Mède  Darius III   dans la plaine d'Arbil (Arbil) au nord _est de l'Irak.IL fit entrer à Babylone où il avait décidé de la faire la capitale orientale de son empire,Il offrit un sacrifice au dieu Mardouk, donna l'ordre de reconstruire les Sanctuaires détruits par les perses de Mède, IL  décida d'organiser les mariages de quatorze milles de ses soldats macédoniens avec des babyloniennes afin de  réunir (œcuménisme) les deux peuples gréco babyloniens,Alexandre quitta Babylone pour envahir la perse et l'Inde et, de son arrive à Babylone en 322 av JC  ou  il mourut d'une maladie male identifier, Le pouvoir macédonien en Irak resta aux mains de ses généraux dont  Séleucos qu'il prit le titre de victorieux, fondala dynastie Séleucidede 313 à 249 en Irak où il bâtit  sa capitale Séleucie sur le rive de l'ouest du Tigre, située30 kmou sud/ ouest de Bagdad.

 

 

3 -Les Perses  de Parthe  de Khorasan au sud de Perse  (129 /234) profitaient de la déliquescence de la dynastie macédonienne de Séleucide  envahi l'Irak  et, fondèrent la ville de Ctésiphon sur le coté est du Tigre35 km.

 

Au Sud  -Ouest de Bagdad comme leur deuxième capitale, en face de SéleucidIls commencèrent à combattre les Grecs (Séleucos) qu’étaient obligés de monter vers le nord  et de quitter l'Irak.Les Parthe  établirent des relations souples avec les  arabes vivent au Sud_ est de l'Irak  conduits par  les  Al Manadera, qui vivaient des conditions sociales semblables à celles de leurs frères AL Ghassassinats en Syrie sous les Roumains, qui s'installaient en Syrie dés 34 av JC attaquèrent sans fin  Ctésiphon sous l'égide de l’empereur Trajan, A son tour L’empereur Caracalla, demanda la main de la fille du roi Parthe Artaban 1V  (216/224), qui refusa, Caracalla décida de se venger, en faisant déterrer le corps de roi père inhumé à Arbil et mit  fin à la puissance des Parthe, cette victoire romaine ni les donna pas la chance pour rester en Irak, Ils le quittèrent rapidement pour aller vers la Syrie.

.

4_ La dernière dynastie perse Sassanide de 226 à 636 apr. JC, Cette dynastie a commencé avec ARD achire qui mettra fin àla dynastie Persede Parthe, s'installé dans leur capitale  et mit fin à la présence des Romains.

Son fils Chapour I (241/272) envahit la principauté de Hatra situé au350 km

Au Nord _ est de Bagdad, et  imposa le Mazdéisme comme religion  au lieu de Zoroastrisme, Chapour II (310/379) l’avait  en 363 écrasa les Romans qui avaient envahis  pour une nouvelle fois Ctésiphon sous l'empereur Julien qui blessé et mourut en rentrant prés de Samarra situé70 km

Au Nord _ Est de Bagdad. Son successeur Chosroês I (531 579) envahit le Yémen et ;la Grande Syrie, Khoroés (580/628), prit en 614  de la Palestine et emporta (la vraie croix du Christ).

 

Lorsque il recevait Abdallah bin Hudaifa AL Sahmi, messager du Prophète Mohammad  qui lui avait demandé de se convertir à l'I islam : il en refusé catégoriquement.

 

 

IV-_L'Irak islamisé dés 636

Après la révélation du prophète Mohammad (571/632), en 610  l'islam est r après certaines accrochages entre les arabes musulmans et non musulmans s'implantée  dans toutes les régions de la semi péninsule arabe dont  l'Hedjaz le Yémen et l’Oman. En 638, six ans après l a mort de prophète c'est son successeur le calife  Abu Baker (632/636) qui envoya une expédition  conduite par Khalid bin al Walid  vers l'Ira k où il arrivé en 638 à Bassora sur le golfe arabo-persique où, l’armé arabo-musulmane y fut accueillie comme libératrice  par les arabes dans leur majorité chrétiens de Hira, région situé au bord du sud ouest d’Euphrate, EN 637 ; le général Saad bin abi Waqqas remplaça donc Khalid qui partait pour  conduire l'armé arabo-musulmane en Syrie,  écrasa les Perses  Sassanides   à Al Qadissya située30 kmde Hira,Il prit également Ctésiphon  ainsi s'acheva la  longue  domination persienne sur l’Irak, qui dévient un pays musulman, Le quatrième calife Ali bin abi Taleb (676/680), transféra  Al Médina, la capitale du prophète  et ses trois, successeurs situé à80 kmde la Mecque  à Kufa située sur l'Euphrate, pour être en bonne  position  économique et militaire pour combattre son rival Muawiya  gouverneur dela Grande Syriequi refusait de reconnaître Ali comme calife légitime, Dés  la fondation de la première  dynastie Omeyyade de 680à 750, l’Irak devint le siège du  gouvernorat (la région) le plus important en  dehors de Damas leur capitale, car l'Irak dominait tout l'Orient islamisé, dont en particulier le Perse, l’Afghan, et l'Asie centrale, jusque aux frontières dela Chine. Dés750à 1258  l'Irak devient le siège dela dynastie Abbasside; où son deuxième calife  Abu Jaffer Al Mansour fonda  sur la coté ouest du Tigre une ville  nommé Bagdad qui devient pendant l'ère du cinquième calife Haroun Al Rachid  ( 786/808) et son fils Al Mammon le septième calife, la capitale du monde tout entière.

 

 

 

V – La décadence de l’Irak dés 1258

Après des longues divergences et déchirures à la fois à l'intérieur dela famille Abbassideet de ses cousins Hachémites (Alaouites), et  ses allies Pères  jusque la fin de l'ère du calife AL Ma’am ; et les Turcs  le régime abbaside devient très faible jusqu'au point ou plusieurs adversaires arrivèrent à le combattre dont notamment,

 

1- Les Mongoles de 1258 à 1334, Les mongoles d'Asie centrale  conduites par  l'un des trois fils de Gens Khan, Hùlaqou (1217 /1265) sa mère était chrétienne  nestorienne  ainsi toutes les femmes de ses principaux conseillers.

Hulagu  envahi l'Asie orientale  en passant par l'Iran pour arriver jusqu’à Bagdad qu'il a  pillé, incendié  et plus de 800  000de son peuple sont massacrés dont le dernier calife Abbasside AL Moutàsim (1242/ 1258).

Après la mort de Hulagu en 1265 son fils  Abaca Khan (Bouddhiste) lui succéda, décida pour envahir l'Egypte de prendre contacts avec les croisés de l'Orient (catholiques) qui, après avoir hésité de collaborer avec son père Hulagu, jugeaient, que le moment était venu de collaborer avec son fils.

Cependant beaucoup de leurs initiatives avaient échoué lorsque un général, stratège comparable à Saladin (né en Irak en 1138 mort à Damas en 1193),  et il libéra Jérusalem pendant la bataille de Hutten en 1187, nommé Baybars (I) (né en Turkestan en 1223et mort à Damas en 1282), un Mamlouk (bah rite), d'origine lui aussi d'Asie centrale, Turkestan stoppa difficilement la puissante armé mongole à  Ain Jalout en 1260 en Palestine.

Il mena des guerres successives contre les croisés qu'avaient appelés les Mongols, il libérait successivement en 1265 Césarée, le Safed en 1266 Jaffa en 1268, Karak en Jordanie en 1271, et il ne lasse aucune présence officielle des croisés, Ses successeur  étaient : son frère  Takudar khan  gouvernait à Bagdad où il se convertit à l'islam, et son frère Ghazi khan musulman  aussi lui à succédé en 1295 /1304.

Avec luila dynastie Mongoledit Ilkhanide entra en décadence en faveur d'un certain général turkmène nommé Hassan Al Jalairi,

 

2 - La  dynastie jalairienne  de 1334 /1410 a était conduite par le général turkmène Hassan Al Jalairi qu'avait mit fin en 1334 à la présence mongole en Irak.En 1356, son fils Awas lui succéda  tenta de conquérir Azerbaïdjan ou tempes où Tamerlan le boiteux) (1336/1405), lui aussi un turcoman de Samarkand attaqua l'Irak en passant par Mossoul, Tikrīt et Bagdad où le général Hassan s'enfuit et exécuté en 1410par Tamerlan qui mit à mort  plus de 90 000 irakiens.

 

3 - La dynastie turcomane Ara Koyunlu (des Moutons Noirs) de 1410 à 1467) a était conduite par le chah Mohammad qu'envahit en 1410 Bagdad IL succéda par son frère Asfahan qu'était succédait par son fils Djihan 1439/1467 et qui entrait en conflit perdu contre Hassan Al Tawil ; un autre chef turquman, se suicida,

4- La dynastie turcumainieAQ_Koyunlu (des Moutons Blancs) de 1467 à1509 a

était conduite par Hassan Al Tawil qu'avait envahit Baghdâd tout en choisissant Tabriz, en perse ,comme capitale.Après sa mort en 1499 Mourad un de ses fils quiéntrent en conflit pour le pouvoir l'emportai est perdu en 1503 à Azerbaïdjan à la faveur de chah Ismail dit le Safavide, et se réitère à Baghdâd où il mourut en 1509.

 

5-La dynastie perse Safavide de 1509/1534;descend de Safi  AL DIN un soufi sunnite d'Azerbaïdjan mort en 1334. Ismail (/1524) quant à lui, il prêcha pour le chiisme tout en déclarant qu’ 'il est  Al Mahdi  (  ) le douzième imam alaouite disparut l'époque de calife abbasside dans des conditions mystérieuses. Ismail avait en 1509 prit Bagdad où lui aussi massacré son  peuple cette fois les Sunnites et démolit leurs tombeaux dont celui d' Abu Hani fa un des grandes jurisprudences d'origine persane, Il déclara  comme le calife AL Mammon le chiisme religion officielle en Irak  ainsi en perse Il  visita les lieux saints religieux chiites en Irak  dont notamment : les temples d'Ali le premier imam, à Nadjaf de son deuxième fils Al Hussein le troisième imam à Karbala  et Moussa le neuvième imam à Kadimiya Il a nommé un vice prince avant de s'en retourna à Tibrez en EN 1534; le général kurde  dhul fiqar s empara Baghdâd  mais  il fit exécuté en 1530par le chah Safavide Tama sib.Cependant, la présence politique et militaire des Safavides se terminées; malgré leur influence confessionnelle est continuée enIrak.

 

 

 

VI –L’Irak sous SS L'Empire Ottoman de 1534 à 1918.

Les Turcs d'Asie Mineure, après avoir réussi entre les XIIème et XIXème siècles à dominer les territoires de l'Europe de l'est le Balkan (la Grèce, la Chypre, la Bulgarie, l'Albanie la Bosnie_ Herzégovine, la Serbie te d'autres rageons européennes ; ils retournèrent vers les Pays arabes d'Asie et d'Afrique.

Ils, ont participé dans des conflits semis permanents avec leurs frères arabes musulmans ; et de perses musulmans eux ci avaient eux aussi continués exercer certaines hégémonie sur des pays musulmans d'Asie centrale (      ) qui étaient devient dés 1850 sous la domination et l'influence de la Russie.

Les perses exerçaient également certaines hégémonies sur des pays arabes de l'ouest avec les quels ont des frontières dont le Bahreïn, Oman, et l'Irak où ils des relations historico-culturelles et confessionnelles, à savoir que l'Irak est le berceau de la pensé du chiisme politique auquel les perses en sont eux-mêmes attaché pour des raisons politico-raciales que pour la cause religieuse.Ici on peut souligner que le calife Ali en faveur duquel les chiites perses prêchent n'était qu'un arabe cousin du prophète. Or le sultan ottoman Suleyman I avait réussi dès 1534  de chasser les perses Safavides de l'Irak pour y imposer  l'hégémonie des Turcs Ottomans) cette fois ou nom du Sunnisme, doctrine adopté par eux.Les Turcs(Ottomans), depuis le règne du Sultan Suleyman I (1520/1566), détiennent l’Irak officiellement de 1534 jusqu’en 1918.Mais en réalité ils ne contrôlaient que les grandes villes et les principaux axes, car les régions du sud que détenait la grande majorité chiite resté hors de leurs influences et proche, au moins moralement, des perses chiites. Le Sultan Suleyman resta en Irak quatre mois où il se recueillir sur les tombes des juristes théologiens dont Abou Hani fa d'origine perse détruite par Ismail le Safavide.

 

Ils avaient nommé un Wali (gouverneur ou préfet) sur Bagdad qui devenu une des leurs Wilayas(Régions).

Le « Wali » secondé par un « vice-wali » pour le nord (Mossoul/Kurdistan) et l'autre pour le Sud (Bassora, et ses sous régions dont le Koweït, al Hasa Arabie Saoudite Contemporaine).

Autrement dit que les accrochages, les compétitions et même des guerres entre les Turcs et les Perses sur l'Irak notamment ne s'arrêtent jamais. Plus de soixante dix walis ottomans gouvernaient l’Irak dans leur majorité étain soit  des Janissaires ( Mamlouks) quêtaient des enfants chrétiens achètes ou donnes  fournées à l'Etat qui publié un décret satanique obligeait les chrétiens des pays conquis à fournier un de leurs cinq fils. Ou bien soit des Tcherkesses enlève ou achètes de leur famille. Ces Janissaires et Tcherkesses  dans leur majorité s'intègrent  dans l'arme et à l'administration.IL faut attendre de 1534 à 1826 pour voir que le Sultan Mahmoud II ( 1828/1839),

qui décédait en 1839 pour supprimer le régime du jansénisme  et liquide leurs chefs..

 

En ce qui concerne l'Irak , il faut attendre jusque 1869 lorsque le Sultan Abdul Hamid II (  ) qui décédait de nommer un turc wali en Irak c'était Medhat Pacha (1822/1881) venait à Baghdâd de 1869 à 1873)qu’était le millier wali ottoman. Malgré sa courte période Medhat Pacha rétablit la justice, base de gouverner , la sécurité qu'était s'absentée en Irak pour longue temps.IL constitue deux écoles des (garçons) à Bagdad, un Hôpital ,importa la première imprimée , publia le première journal irakien AL zawra( le Jardin).IL divisa ,administrativement l4irak en trois Vilayets (Régions) ; Baghdâd au centre et la capitale ,Mosul ( Ninive) au Nord y compris Kurdistan , et au sud Bassora qui comprenait tous les départements du sud dont le sous préfecture le Kuwait et Al Hasa se trouve actuellement en Arabie Saoudite .IL fut appelé le Sultan  Abdülhamid qu'il avait nommé le Grand ministre (premier ministre) ,avant de l’a limogé, envoyé à Taif ou il fut assassiné .

 

 

            LE Mouvement  des Jeunes Turquie  de 1908 à 1918 : LA Turquisationdes ménorités non turques

Le mouvement secret des jeunes turcs s'inspire des mouvements précédait dont ; ceux d'Allemagne de 1830, conduit par Gutzkow, d'Italie de 1831 conduit par Mazzini .Le mouvement des jeunes turcs a été formé secrètement en 1868 à l'époque du sultan Abdülhamid , par certains intellectuels turcs à fin de participer aux efforts de l'Etat pour adopter un système plus développer à l'instar de certains pays européens.

IL a été dirigé par certains personnalités  civils et officiers turcs dont: Medhat Pacha (1822à Istanbul  1881 à Taif) ; Enver Pacha (1881à Constantinople /1922à Tadjikistan) ; Djamel Pacha (1873à Mytilène /1922à Tiflis ; Talât Pacha (1872 à Edirne  1921 à Berlin. Cette organisation avait réussie renverser les deux sultans;  Abdul Aziz (  ) et Murad V en faveur d'Abdülhamid II (  ) qui décédait en 1877 de proclamer une nouvelle constitution qui garantissant, au moins théoriquement les libertés fondamentales dont ; d'expression; de réunion.

 

Cependant le Sultan  avait ajourna la constitution et verré son premier ministre, Medhat Pacha qui fut exilé à Taif où il fut assassiné en 1882.Le mouvement des jeunes continua travailler secrètement, ses dirigeants réussir de provoquer des soulèvements dans certaines casernes et renverser  le Sultan Abid Al Hamid le 24 juillet 1908 en faveur Mohamed VIL réclama une politique plus  nationaliste turque .que musulmane.Parmes ses slogans étaient: La Turquie d'abord ;et il imposa la langue turque sur les restes de ses colonnes, à savoirla Grande Syrie, le Yémen et L'Irak.

 

 

            L’Irak pendant la première guerre mondiale  de  1914 à 1918

 

En 1848 le Sultan décéda de fonder le sixième corps d'arme (Régiment) comptée quatre devisions des fantassins, deux de chevalières une d'artillerie et une pour le service de sécurité.Cette armé entra en fonction de 1869, stationnée en Irak où tous ses soldats étaient irakiens qu’avaient  été obligés dés 1858 de faire leur service militaire obligatoire partir de 19 ans .Elle compta jusqu’à la fin 1917  plus de 34 000 soldats irakiens; car les officiers étaient tous Turcs. Elle engagée d'abord pour combattre les irakiens révoltés souvent notamment au sud où il y a la majorité chiite. En 1874 on décida d'accepter de payer  cent livres en Or contre la non mobilisation pour le service obligatoire contre  3 mois d’exerces militaires  locales et régionales.

Cette somme devienne 60 livre_ en Or en 1912.Lorsque la guerre déclara le 28 juillet 1914 entre la France ,L'Angleterre l'Italie et la Russie d'une coté et L'Allemagne et L'Autriche_ Hongre de l'autre , l'Empire Ottoman  pour des raisons politiques s'engagea en aout 1914 à coté d'Allemagne qu'avait jugée suivait la règle qui dit , l'ennemi de mon ennemi est mon ami, Autrement dit la France , l'Angleterre ,l'Italie et la Russie étaient pays exercés différentes sortes d'influences sur la majorette de pays arabo_ musulmans ,non l'Allemagne

Que son Empereur Gallium II essayait de 1899 d'établir des bonnes relations avec l'empire ottoman lorsqu'il visitait Istanbul,la Grande Syrieet proposait de monter un chemin de ferre trois B  passe de  Berlin à Istanbul  passant par Baghdâd et Bassora. mais les Anglais  en courage le prince du Kuwait de le refuser totalement, car les anglais se trouvent dans les régions du golfe.

.Le 6 novembre 1914 un corps expéditionnaire britannique de 13 000 soldats dans leur majorité vient de la semi péninsule  avec 5 généraux et 476 officiers anglais  débarquaient à FAO, l’unique port irakien.

IL occupa les régions d'Abadan (est de Bassora) monta vers le nord jusque Nasiriya sur le Tigre.

L'arme  ottomane en Irak conduite en 1914 par le général Jawad pacha qui fut remplacé en 1915 par le colonel Soliman suive dansla même Anne

par le général Noor el dine, seconde par le maréchal allemand Fonder Goltz (pacha).Le 12 Janvier 1916, le maréchal Khalil pacha devient à la fois le wali et le commandement de l'arme en Irak.Le 28 avril 1916,  Le maréchal Khalil rencontra le général anglais Tausen à KUT al Amara,250 km

Au Sud de Baghdâd où  l'arme ottomane avait été siégée l'arme anglaise pendant cinq mois et elle fut perdue plus de 4 000 de ses soldats dont le général Tausen était captivé. Cependant les anglais , renforcent leurs forces militaires ,et continuèrent remonter vers le nord pour gainière Baghdâd où le général Stanley Maude d'origine irlandaise prit Baghdâd le 11 mars 1917 .Le 19 , il proclama sur prenante qu'il s'engeait au nom de son pays qui va lasser les irakiens se gouverner eux-mêmes et ajouta en disant que ( Nous sommes venus en Irak libérateurs ,non envahisseurs)Le 30 octobre1918 s;'empire ottoman déclara l'armistice .Le 8 novembre les anglais occupaient Mosul qu'était par les accords secrets dits Sykes-Picot réservé àla France. Le premier ministre français G.eorge s Clemenceau et son homologue britannique Lloyd George signaient le 15 février 1919 un compromis de modification des accords des Sykes_ Picot pour lasser Mosul attaché à l'Irak contre une participation de la France à son pétrole.Il faut souligner que pendant  la longue occupation ottomane de l'Irak dès 1534 à1918; l'analphabétisme touchait plus de 95 % d’hommes et 99. /5 % de femmes, le chômage touche 60 % d’hommes et plus de 85 % de femmes, et il n’y avait  presque rien comme activités industrielles.

 

.

 

VII – L’Irak sous la domination anglaise  du  11 mars 1917 au 3 /10/1932

Apres la mort mystérieuse du général Maude le sir Wilson l'avait succédé, Rapidement les irakiens s'étaient rendus compte que les Anglais sont venus pour occuper le pays et non pas non le libérer; une sorte de mécontentement à commencer  à Bagdad et à Nadjaf à traves les grandes Mosquées, Le 30 juin 1920 une révolte se d’éclanche au sud-centre pendant la quelle plusieurs irakiens sont tués contre 2 000 anglais et indiens.

 

Londres s'inquiète, remplace Sir Wilson par Sir Percy Cox qu’obtint l'autorisation de son gouvernement d'établir une sorte de gouvernement local. Un gouvernement irakien provisoire a été créé et dirigé par un certain homme malade Abd Al Rahman Al Gayllani avec six ministres dont un juif et les affaires extérieurs  exercés par le commissaire lui-même. De plus, dans chaque ministère il y avait un conseiller anglais qu'était le vrai ministre, comme dit M'arof Al Rousafi un poète ; Le conseiller a bu, pourquoi toi le ministre semble tu ivre?

.

En mars 1921  à la conférence du Caire où se réunit le bourreau arabe des experts anglais, Churchill, rassemblé  Laurence, Mrs Gertrude Bell et d'autres personnalités anglaises  on décida d'imposer le hachémite Fayçal Bin Al Hussain, roi d’Irak. Un sondage bien prépare d'une manière démocratique  conduite par le Haut Commissaire, déclara que le candidat unique obtint plus de 96/ des vois des irakiens malgré que ni les Kurdes et ni la majorité chiite étaient favorable à ce candidat.

Le 10 octobre1922; l'Angleterre  imposa le  premier traité qui décida  que l'Irak n' allait plus avoir le droit d'acheter et de vendre quoi que ce soit , à qui que ce soit à part l'Angleterre elle-même et ses Allies, Il n'avait pas le droit non plus d'ouvrir d'ambassade qu'a à Londres qu’était sa porte parole jusque son indépendance officielle le 3/10/1932,En 1922 une insurrection à été déclenché Le 30 juin 1920 une révolte avait couvert le sud-centre de l'Irak pendant laquelle plusieurs milliers irakiens sont tués contre 4 000 anglais et indiens.

Pendant la deuxième guerre mondiale les gouvernements arabes sous la domination anglaise  déclarent qu'ils sont à coté de leur maitres l'Angleterre par contre les forces libéralisâtes et nationalistes jugeaient que le moment était venu de réclamer l'indépendance de leur pays, En 1937, sous l'égide de l'Angleterre s'est fondé le Pacte de Saad Abade, regroupant la Turquie, l'Iran, l'Afghanistan et l'Irak afin d'encadrer les mouvements révolutionnaires kurdes et de garder ces pays sous son hégémonie au nom du danger dit du communisme.

Ce pacte était remplacé par celui de Bagdad de 1955 jusqu’au 9 mars 1959 que l'Irak quitta  et ce premier devient le pacte de C.E.N.T.O. jusqu’à sa mort définitive au lendemain de la révolution iranienne en avril 1989.

 

C'était une des raisons pour la quelle, l’insurrection conduite par Mr. Rachid Ali, premier ministre et Younes Al Sabaaui, avocats et les quatre colonels de l'armé irakienne (Al Sabbagh, Kamil Chi bib, Younes Fahmi et Fahmi Saïd       ) se révoltent en avril 1941 contre la présence anglaise. Or l'Angleterre, qui était en pleine guerre au lieu de répondre positivement aux émancipations irakiennes, elle ordonna à ses forces stationnés à la base de Habbaniyya situé50 km

A l; Ouest de Bagdad d'attaquer  les I et 2 mais 1941 les forces irakiennes et chasser le gouvernement national et réinstaller la tutelle d’Abd Al Il ah qui se refugia dans Léré base

 

 

            Le Pétrole irakien aux mais des anglo-américaines de  1927 à 1960,

 

En 1927 le premier gisement pétrolier irakien se trouve à Babakurkur (Kirkuk) au nord-est de Bagdad, par

la (British PetroliumCompany) (B P C) dans la quelle se trouve trois actionnaires; l'Angleterre avec 71,25 %, la France 23,75% et  à l’ottoman d'origine grecque Mr. Gulbenkian (1869/1955) avec 5% des parts

Quand à l'Irak il ne touche qu’une somme fixée par avance comme propriétaire dela terre.

En1948, on découvre le pétrole à Bassora par une autre société britannique, la B.B.P

.En1951 l'Angleterre accorda à l'Irak 50 % de profits nets. En 1953 on découvre le pétrole à Mossoul par une société britannique ,celle MP C.

Il faut attendre jusqu’a novembre 1960 pour trouver le gouvernement républicain du général Kassem (1914/1963), après avoir entré une longue conversation avec les responsables de ces sociétés qui refusaient catégoriquement d'augmenter les bénéfices de l’Irak pour son pétrole, et signa la loi « 80/ 1960 » pour limiter les activités de ces sociétés sur 0.5% des territoires irakiens uniquement à fin de nationaliser les entreprises pétrolières étrangères.

 

 

 

VIII -L’Irak  royaliste du 21/8/ 1921 au 14/7/1958

 

Le 29 juin 1921 Fayçal (1871/1933) arriva à Baghdâd; où  le 23 aout il a été (imposé) le premier roi sur l'Irak., ou nom de Fayçal (I), avec l'applaudissement d'haut commissaire britannique me  Perce Cox et de plus de deux cents hommes civiles et militaires irakiens  quêtaient dans leur majorité  déjà collaborés directement ou indirectement avec les anglais durant la guerre 1914/ 1918.

Fayçal(I)  gouvernait le pays du 23/8/1921 jusque sa mort à Genève le 8 /9/ 1933A son époque l'Irak devint officiellement indépendant le 7/10/1933, membre dela S D N.

Et son fils Ghazi( né à Mike en 1909  , l'avait Succédé  du 9/9/1933 jusque sa mort accidentelle le 4/4/1939dans un complot  au quel l'ambassade de l'Angleterre était malique parce que le roi était considère par eux  comme  un homme nationaliste et pro Allemagne sil lassa décrier lui  son fils Fayçal un enfant  né le 2 mais 1934 âge de cinq ans afin de lasser le chemin libre à son  Titulaire , son cousin Abid ILilah ( 14/7/1958  qu'avait sévèrement  gouverné avec certains collaborateurs proches l'Angleterre le Pays  du 5/4/1933 jusque la majorité  de son cousin Fayçal (II), en 2 /5/1952,Une  forte mécontentement  national civil  état apparu en Irak, un des  héritiers de l'ancien empire ottoman,  qui son vrai héritier est la Turquie , devient indépendante, par contre l'I et les autres territoires arabes  qui devraient être indépendants  selon les 14 points du président Wilson  furent tombés sous des  mandants imposés sur  eux par la SDN ,Al’ exception des partis conservateurs et réactionnaires et pro_anglais, c’est Le parti communiste qu'  était le premier parti bien organise et fondé  secrètement en 1934 et d'autres partis nationaux dont le parti du peuple et des intellectuels  manifestaient contre la politique colonialiste anglaise.Ils  furent  suives  en 1946  par certains partis politiques  notamment ceux de l'indépendante, de ,la démocratie, le parti des kurdes et en 1952 le parti Bath, Au niveau militaire, c'était un mouvement des (officiers libres) sous l’égide de Kassem très secret est né au lendemain de la déclaration de l'état d'Israël le 15/5/1948 sous l’égide de l'Angleterre qu'avait encouragée le plan de partager la Palestine  adapté à l'Assemble nationale de l'ONU  la Résolution 181 du  novembre 1947 par 33voix ,10 s'abstenus et contre 13 voix ;( les sept états arabes , Iran, Afghanistan , l'Ethiopie  et Cuba,

 

Dés 1954  des  fronts populaires irakiens furent  nés afin de renverser le régime royaliste.

Pourtant Abid Al Allah ne s'arête pas , il continuait exercé une influence négative sur le pays ou les masses lui avaient considéré comme l'ennemi N I avant Nourri Al Saïd ( 1880 / 15/7/195), Les deux s’étaient assassinés entre  le 14/7/et 15/7/1958,Nourri Al Saïd était un des trois vingt premiers ministres gouvernaient l'Irak du 21/8/ 1921 au 14/7/1958, période Durand la quelle il’ était 13 fois premier ministre, et il’ était le plus déteste de tous ses  homoloques.Par contre Abid Mihsin AL Saadoon, sué cédé en 1927et le colonel Yassine AL Hachi mi étaient les deux  premiers ministres les plus respectés cette époque, enfant Roi  Fayçal (II)  (né le  2/5/ 1934 ) il a couronné  le 2/5/1952 gouverné nominalement  jusqu’a son assassiné le 14/7/1958 lorsque une unité militaire de  l'arme irakienne attaqua son palais à Baghdâd où vivat Abid IL Ill ah aussi

 

IX  - La première république irakienne  du  14/7/1958  au  8/2/1963, le général Kassem

A l' aube du lundi du 14/ 7/ 1958, les officiers libres avaient profité de l' occasion durant laquelle le gouvernement ordonna  une unité militaire  stationnée à Baqoba, situé à60 km

A l 'Est de Bagdad, d 'aller avec l' accord du pacte de Bagdad en Jordanie pour aider le roi Hussain et le président libanais Kamel Chamoun d' affronter et de combattre  de  la Syrie qu'avait unie avec l 'Egypte le 2/2/1958 dans  un état unique  au nom de la République arabe Unie RAU) conduite par le colonel Nasser qu' était confédéré ,( pour les masses arabo_ musulmans et non aux dirigeants arabes ) comme  un nouveau Salah Al Dine ( Saladin) ou nouveau Baybars. 

 

Cette 'unité militaire ; en passant, officiellement par Baghdâd  dirigea par le colonel Abid Al Salam  un des officiels libres qui ,décéda , qu'au lieu de combattre leurs fières arabes syriens,  ordonna des soldats de son unité d'orienter leurs armées  vers les  tétés du régime, représenté par le roi Fayçal , son oncle Abid Al Il ah  et  le primaire ministre Nourri Al Said.Au matin du 14 juillet le roi et son oncle sont tués et Nourri al Saïd est tué le lendemain après avoir réussir s’enfuit caché et déguisé comme une femme ; dans l'espoir  de sauver  soit même par  ses amis les Anglais, qui cherchaient toujours leurs intérêts avant toutes autre chose,

  Dés  bonne heure du  matin du ce lundi là du 14 juillet, les masses descendaient volontairement, secondées par les partisans des partis politiques,  membres du front populaire dont le parti bath, dans les grandes axes de Baghdâd  ou je participait moi même comme membre du Bath dés la fin de 1956  partagèrent avec des milliers nos joies ; et tirèrent  le corps d'Abid il ah d'ouest au est de Baghdâd et de renverser les statuts du général anglais Moud situé à l'entre de l'ambassade de l'Angleterre et celui du roi Fayçal (I) situé à l'entre de radio Bagdad, situé pas plus de100 mètres seulement l'ambassade  anglaise.

 

Au  soir même  du 14/7/  le Mouvement de Officiers libres, fut nommé désormais  (le Conseil Conduit de la Révolution(C R ,) dirigé par le général Kassem, diffusé  à la radio de Baghdâd une longue Déclaration( Manifestation) à traves la quelle il présenté son program Republican et révolutionnaire; basé sur ;;le respect des lois internationales , le bon voisinage avec ses six pays voisins , le  non  alignement d'un de deux  blocs  et le  respect les droits fondamentaux du peuple irakien de toutes ses races et religions.

 

Au soir  même  le C C R  fut  nommé ( un conseil de la souveraineté); un conseil de trois personnalités ( (le général  Najib al Rubai,(sunnite arabe  ), le colonel Khalid Al Naqchbandi ; un sunnite kurde et l'avocat Mohammad Mahdi Cuba, secrétaire général du parti de l'Independent chiite arabe) .

 

Le même soir  un gouvernement fut également nommé dirigé par le général Kassem (1914/1963) avec le poste du ministre de la défense et le colonel Abid Al Salam Arif vice premier ministre et ministre de l'intérieure, et des ministres présentaient directement ou indirectement tous les Opposants de l'Ancien régime royaliste, dont en priorité les représentants du front populaire.

 

A la fin du mois de juillet une première Constitution républicaine est née dans la quelle  son deuxième article déclara que les Kurdes sont les deuxièmes actionnaires dans le pays, tous en reconnaitre les droits religieuses et culturelles de toutes les Minorités irakiennes bien  aimées, et coexistées.

Une sorte des activités politiques et, Syndicales ;dans tous les domaines, (professionnels, des étudient(e)s, de femmes des paysan(e)s  avaient officiellement à  commencées ,Hélas, après quels jours,  certaines divergences avaient commencés entre les partisans des partis politiques avant même qu'els toucher rapidement les dirigeants militaires, La rue irakienne  fut rapidement divisée en deux camps : l'un dit les progressistes  conduit par le parti communiste  et ses allés; soutenus par Kassem et l'autre dit les réactionnaires  et les nationalistes  conduit par le parti Bath et ses allés soutenus par Arif quêtait déjà disloqué de ses postes.Ces divergences utilisées largement par les adversaires locaux, régionaux et les puissances euro-américaines, terminées par la chute du général Kassem  le 8 février 1963 et exécuté le lendemain par son frère de l'armée à savoir le colonel Arif qu'avait collaborée avec le parti Bath et les autres forces nationalistes – réactionnaires.   

 

 

 

X -  La deuxième république  du  8/ 2/ 1963 au 17/ 7/ 1968 ; (la dynastie d’Arif)

Le colonel Abid Al Salam Arif, (1918/1966 après avoir liquidé son adversaire le général Kassem, tout en utilisant le Parti Bath, devient président de la république et le colonel Ahmad Hassan Al Baker, membre du parti devient premier ministre, le secrétaire du parti Ali Saleh Al Saadi vice-premier ministre, et  'un gouvernement dirigé totalement par le parti dont le but principal était malheureusement la liquidation des communistes.

Rapidement, une divergence éclata à l'intérieure  du parti au nivaux civil autan  que militaire se terminer  le 11 novembre 1963 par éloignement les plus importants  leaders civils du parti  dont son secrétaire général et cinq membres de sa comité central en faveur des militaires , tout en gardant le président et son premier ministre le général Al Baker  comploté avec lui comme le général Saleh Am mach , ministre de la défense  ,contre leur propre  parti  qu'  ils  ni restaient que pour quelles semaines  avant de les  chasser et les   remplacer par d'autres batthistes ; ceux  le colonel Tahir Yahya comme premier ministre  qui ni,  restait à son tour  que pour  certains  temps  avant de lui remplacer par le docteur juriste Abid Al Rahman Al Bazzaz qu'était le premier ministre irakien civil depuis 14/7/1958,  rendait visite officielle  en U RSS ,en 1965.

Pourtant, le président  Abid al Salam continua dans sa politique réactionnaire, en face de la quelle tous les partis politiques manifestent leur mécontentement,termenié par sa mort mystérieuse dans une hélicoptère militaire à Bassora en avril 1966, avec certaines des personnalités irakiennes.

Un vide momentané du pouvoir est tombé, encouragea les généraux militaires de rêver de le  prendre, mais Mr Al Bazzaz avec ses expériences comme juriste-avocat  ,et  à fin  sauver la situation, proposa , au nom de la continuité du pouvoir ,de nommer  le frère du président tue, le général Abid Al Rahman Arif que n' était même  pas membre du mouvement des (Officiers Libres ),mais un homme indépendant, moins profité à l'époque de son Freire .

Sa courte période (23/4/1966 à 17 7/ 1968) était la période la plus calme et libérale  où les gènes vivaient en paix et en sécurité, Il était le première président irakien rende visite d'état en France  ou il rencontre son homologue le général De Gaulle, avec le quel plusieurs accords économiques, pétrolière, culturels étaient signés.

 

Cependant ,à  son époque L'arme irakienne avait touché lourdement par les avions israéliens que l' avaient attaquée sur les territoires irakiens avant même sa participation dans la guerre du 5 juin 1967 pendant la quelle toutes les armes de 5 Pays Arabes  y participés en face Israël  étaient lourdement touchés.

Les partis politiques irakiens bénéficiant  cette situation et  réunissent d'augmenter   le mécontentement de masse contre le régime libéral  de Arif Le 17/juillet 1968 un complot contre lui, conduit par les Batthistes  dirigé par le général Al Baker en collaborant avec certains généraux de l'arme dont les quels le chef des services secrets et de l'état majeur, contre président Arif qui fut envoyé en Turquie, rentre de 1985 à Baghdâd où il va jusqu’ici, mourir d'une manière  dite, normale.

 

 

XI – La troisième république  du 17/7/1968 au  17/7/1979 ,les Batthistes   avec  le général Al Baker

Le général  Ahmad Hassan Al Baker , l'ancien premier ministre d'Abd Al Salam en 1963_ 1964 , après avoir déclarer publiquement  à la fin de 1964 qu'il ni faisait plus de la politique ,cependant, il en continuai à faire secrètement ,Il devient   même le secrétaire général du parti Bath, qui regroupait certains anciens et nouveaux adhérant, et qui devient le deuxième parti ,après celui du communiste  au niveau d'organisme et le premier au celui d'adhérant militaires, qui furent interdits à adhérés aux d'autres partis notamment celui de communistes

Le parti  Bath, profitait la désastre des armées arabes  du 5 juin 1967 en face d'Israël , pour accélérer ses activités politiques, contre le régime d'Abid Al Rahman, Al Baker, après avoir réussir  dans son complot, le 17 juillet 1967 , diffusait  à la radio une longue déclaration dans la quelle il devient le président de la république et le président du conseil du  commandant de la révolution ( C R ) , le général Al Dawood  un des complotais fut nommé  premier ministre, d'autre général complotai fut nommé  ministre de l'armé ,et avec certains ministres civils et militaires dans leur majorité batthistes , avec certains ministres  d'éux.Quand au Saddam Hussain ,qu'était jusqu'ici  secrétaire général du parti , il ne prit pas  un poste ministériel, tout en continuait dirigé le  bourreau des renseignements du parti. .Le 30 juillet 1968  un autre complot conduit aussi  par AL Baker et ses camaradas contre leurs collaborateurs militaires d'hier, Les deux généraux complotais (le premier ministre et le ministre de la décence furent mités au retraités et envoyaient à l'extérieure  où un d’entre eux Fux assassiné à Londres,

Un nouveau gouvernement constitua  le 30 juillet avec Al Baker comme  président  de la république, président du Conseil du commandement dela Révolution C CR ), avec deux vices présidents de la république qui  sont le colonel en chef Saleh Ammash  membre du mouvement des officiers libres, et le colonel aviateur Hardant AL Tikriti .Quand  au Saddam tout en restant sans porte faille ministérielle  avait commencé jouer son roll d'espionner ses camarades notamment ceux des militaires  et des civils ambitieux.

Peu de temps certain  Dr  en philosophe Abd Allah Al Sammarai, membre actif du parti , ministre de l'information fut limogé, suivi pour certains temps  par l'assassina à Kuwait  Hardant Al tikriti,, suivi plus tard par limoger Saleh Ammash,pour avoir Saddam devient  numéro deux après avoir  assurer le poste de vice président du CCR, et de vice secrétaire général du parti Malgré le changement du gouvernement plusieurs fois sous la direction d'Al Baker; Saddam ne prit pas un poste ministériel, tout en accentuait ses rôles  dans l'appareil de l'état et de l'arme.

 

Le nom de Saddam  et ses phots  allaient  secondés à  celui d'Al Baker  dans tous les domaines dans l'appareille l'état le parti et l'arme, Saddam , qui devient( officiellement) numéro deux (Al Naib ou le Seconda), mais dans la pratique il devient  chef numéro I,, sur tout aux yeux de ses collaborateurs civils que militaires  qui dominaient tous les canaux essentiels de l'état, le parti et l'arme , tout en lassant Al Baker prolongeant dans les détailles secondaires, Il continuait dans ses multiples rôles  politico/économico/pétrolières, jusqu’a le temps , jugé bien pour lui de faire un autre étable  complot aire,  , cette fois contre son  père spirituel Al Baker quêtait obligé  de  déclare la nuit   du 17/7/1979  à la radio/ tv de Baghdâd ,  que pour des raisons de santé il  va  mettre le pouvoir aux mains de son cher et courage camarade Saddam Hussain, à fin de consacrer lui même son temps pour  sa vie privé.

 

 

X11-La quatrième république  du  18/7/1979 au  9/4/2003 , les Batthistes  avec Saddam Hussain

Le 18/7/ 1979,Saddam , après avoir maintenir et assurer  tous les pouvoirs politico-militaires et juridiques dans ses mains et les mains de  ses proches familiales Saddam, commençait au lendemain de sa nomination au pouvoir  par liquider plus de soixante dix de  ses camarades leaders et de premiers lignes  civils et militaires  jugés  qu'ils 'étaient soit pro Al Baker, ou bien   soit , pro Syrie  et qu'ils ne collaboraient pas comme il faut avec lui lorsque il 'était vice président du conseil de la révolution à l'époque de Al Baker,

 

 

Afghanistan, le Viêtnam de l' U R S S de 1978 à 1998

Siles Américains n'arrivaient pas  d'éviter les dramatiques fautes des français  dans la région d'hindo chine, (1951/1954), ,,leurs fautes à eux de 1954 à 1971 lassées  non seulement  des milliers  des morts , et d'handicapés, de deux cotés mais ,et sur tout  elles lassent  une défaite morale au système américain  aux  yeux de millions des masses du monde, qui  n'oubliaient ni cette guerre extrêmement coûteuse, ni celles des guerres coloniales dont les deux  contemporaines  1914/1918 et 1939/1945) qui se déclenchent à cause de compétions  et de convoitises les puissances  occidentales -elles- même sentent elles, sur le niveau de l'hégémonie sur tel ou tel pays/ état.

Cependant, les Russes avaient été malherbienne tombé dans les mêmes erreurs historiques  en Afghanistan de 1978 à 1989 où ils sont massacrés des masses innocents, proches, (ethniquement) aux peuples de pays  musulmans d'Asie centrale où l’URSS, héritiers de la Russe  les occupaient jusque  la fin de 1990. 

 

Les puissances capitalistes avaient largement utiliser cette intervention soviétique,,  non justifiable, pour  rassembler  une sorte de coalition; de  tous les dirigeants réactionnaires arabo-musulmans  derrière d'elles  à fin de  dépenser leur argent(pétromonarchies) et  de mobiliser leurs citoyens , détestés  par eux, pour les mobilisés et  envoyer en Afghanistan , sous prétextes de combattre( les communistes athées ,) dans une( idéologie fausse ); basé sur  une idée     mensongère  dise  que les Amérisants et les européens  sont de croyants, malgré que ceux -ces déclaraient hautement qu'ils sont laïcs et qu'ils critiquaient souvent les arabe set les musulmans en disant  qu'ils sont très attachés à la religion ,Dans cette conception fausse; est née l'idée des (  combattants arabes dont le groupe Al Qaida, ), quêtaient présenté par   les occidentaux ( comme   Moudjahiddines)  qu'avaient été  , armés par des missels euro- américains achetés par l'argent de dollar/pétrole  des arabes eux mêmes,

Les militants (Al Moudjahiddines Al Arabes), qu'étaient dans leur major été naïfs mal informés, étaient combattants courageux lorsqu'ils se trouvaient devant des troupes soviétiques,

Ils croyaient  également qu'ils iraient après la libération d'Afghanistan,  rentrés dans leur pays où ils feraient des révolutions ici et le bas où le mal y existe par tout.Cependant,  Au lendemain de la libération d'Afghanistan, les occidentaux, après avoir  utilisait largement  les Moudjahiddines  ils ont  non seulement  tourné  le dot à eux mais ils les concéderaient comme des ennemis, afin de, Les  coincer et de les servir pour une ou des autres   guerre(s)  ici au  là.Or, Les  pays /états arabes où les Mujahudouns sont venus, ne cherchent non plus les bons   et les équitables moyens de  les r'intégrer.Autrement dit  les moudjahiddines sentaient au lendemain de la retraite  soviétique de l'Afghanistan, qu'ils dévient  comme des jeunes hors des les lois nationales et mondiales.

Ils se trouvaient devant une situation d'impasse; ils  n'ont, ni le courage et ni le moyen de changer leur destin et leur avenir, ils ne connoter rien faire  que la guerre et le combat Ils divisent (une bonne / mauvaise  monnaie), ou une armé de deux tranchés, on peut les utiles comme on veut.

 

Saddam menait une (guerre  arabo-musulman),contre l'Iran-musulman du 4/9/1979 au 8/8/1988

Saddam, après avoir tourner le dot au régime frère baathiste  se trouvé en Syrie depuis 1963 , il s'oriente vers l'Arabie Saoudite qui est toujours ( l'amie  non égal aux américains), à fin de combattre la jeune république iranienne fondé au lendemain de la départ de Chah, en février 1989 ,car les penseurs stratégiques  des  puissances euros/américaines  les new conservateurs et , sionistes insistaient sur  l'idée de la nécessité de déclencher une guerre entre les arabes et les Iraniens leurs voisins de l'est et  leurs frères dés 636 AP J C , les iraniens qui servent la religion islamique mieux que n'importe  d'autres pays arabo-musulman.

Cependant les arabes voyaient en Iran comme l'ami mal aime, et aux états Unis les ennemis biens aimes.

Cette guerre soutenauée et encouragé e financièrement par tous les  six pays arabes du golfe à l'exception du Yémen et politiquement par le reste de pays arabo- musulmans sauf de la Syrie, d'Algérie , la Turquie l'Indonésie et d'autres rares pays que ne marchent pas directement derrières les puissances occidentale.

Autrement dit on peut mentionner  que ces six pays et l'Irak et Iran sont de  producteurs de  plus de 70/ de pétrole du monde, on peut donc  imaginer pourquoi  les puissances occidentales  avaient   encouragés cette guerre.

 

Cette une des raisons pour la quelle les puissances occidentales et sionistes  étaient les premiers et les derniers bénéficiaires, L'ONU et son  conseil de sécurité  restaient presque silencieux devant cette carnage à la fois pour les hommes que pour les matériaux, Pour  cette raison même  elle   était le plus longue guerre dans l'histoire contemporaine de l'Orient( du 4 septembre 1989 au 8/8/ 1988) ,à l’exception de celle qui  conduite directement par les mêmes puissances  en Palestine contre les Palestiniens , en faveur d'Israél,dés la déclaration de Balfour en novembre 1917,La guerre irako_ iranienne  fut donc  tout en utilisant d'armés occidentales ,et sioniste  avaient coutée  la mort  d'un million  d'hommes ,plus de trois millions de blessés de deux coutés  ,les deux pays s'endettés  plus de cent milliards dollars de deux cotés, et Une nouvelle haine arabo_ perso(iranienne) est pour une nouvelle fois  rainée.

 

 

Saddam menait une  guerre( arabo-arabe), cette fois, contre le Kuwait du 2/8/1990 au 28/2/1991,

Au lendemain  de l'arrestation de l'hostilité avec notre cher  voisin de l'est ,Iran  les puissances euro_ américaines sionistes  furent faussement  présentées Saddam comme un héro  victorieux  à fin de lui  montre  comme  danger, et qu'il va faire une autre   nouvelle aventure dramatique , mais cette fois contre un état arabe.

Cette fois  le Kuwait devient  l'enjeu ,Dans cet égard, on peut  confédérer que  le Kuwait , au point de vue   géographiquement et historiquement , comme de Taiwan , de Hon Kang pour la Chine,la R D Aetla R F A

Avant de réunir l'Allemagne en 1990,  la Corse pour la France , Belfast pour l'Angleterre  et etc. ,mais l'important est comment arriver à un compromis avec ce minuscule pays  fabrique déjà dés 1890 par  les anglais , sous la silence et la faiblisse des Sultans Ottomans, IL faut signaler  également que le Roi  irakien Ghazi, Abid Al Karim Kassem  avaient pensé de l 'attacher au pays  mais ils avaient payé leur  vie.

 

Saddam  à son tour , et malgré le démembrement de l'U R S S  et ,après avoir obtenir l'aval des Etats _UNIS , à  travers  plusieurs personnalités dont  leur  ambassadrice à Baghdâd   Mrs Avril  Grisbi pour encourager cette fois  suivant la théorie d'endiguement de faire , des guerres entre les arabes -eux mêmes.

 

De leur coté le Kuwait  et l'Arabie Saoudite , suivant la politique d'endiguement, encouragée par les anglais et Américains  demander Saddam de  verser une somme de deux milliards dollars pour l'un et quatre milliards pour l'autre; ou monument où l'Irak déjà sorti de guerre au nomme de pays du golfe , avec une dette de cent milliards dollars ,Saddam , sans consulter ni ses camarades du parti ni ses généraux et ni son gouvernement , tout en écoutant certains ses bêtes et malhonnêtes conseils dont ses fières, ses cousins ,et Tarik Aziz, envahit le Kuwait le 2 aoute 1990,Ce n’est pas de tout d'hasard que tous les dirigeants du Kuwait quittent mystérieusement seins et sauves de leur pays, et non plus que plus de 250 000 palestiniens se trouvés  déjà depuis 1967au Kuwait d' y quittés sans aucun plan ou ils font aller Aussitôt; le conseil de sécurité de l'ONU adapter le 6 aout 1990 la résolution (661) dans la quelle il ordonnait l'Irak de réitérer ses forces du Kuwait pendant 24 h..Saddam continuait  dans sa mauvaise politique à l'égard du peuple du Kuwait, volé leurs biens, malgré une nouvelle résolution (670) du 25/9/1990, lui demanda de quitter le Kuwait. Rapidement les puissances occidentales,  au nom  de la légitimité  mondiale  formaient  le 16 janvier 1991 une coalition dans laquelle 34 pays ont participé, conduite par les Etats Unis  avec 697 000 soldats, l'Angleterre, 53 000 soldats, la France 26 000  le Canada 4 500, pour ne parle pas aux  d'autres  pays y participaient symboliquement  dont le Sénégal qui envoyait uniquement 100 soldats  morts pendant   leur retour au pays  après avoir fait leur pèlerinage à la Mecque.

 

LA guerre a commencé le 17 janvier1991 et terminée le 28 février, abouté non seulement à la  libération du  Kuwait, mais plus d'un nouveau demi million irakiens tués, plus d'un million handicapés, et une Syndrome de la guerre du golfe était née, (voir le Rapport N 2598  du 9 octobre 2000de l'Assemblée Nationale de France).

les forces des alliés ne concentrent pas leurs opérations  uniquement  sur les frontières , ne sur les champs de bataille, mais ( ses buts essentiels) étaient  de détruisent  toutes les activités industrielles , commerciales et économiques, de l'Irak lui méme.Au retour,  le reste des soldats irakiens   se trouvaient devant un insurrection dans le Sud__ Centre du pays ,, accuse dela quelle Saddam,sous les yeux des puissances victorieuse et leurs aviateurs qui couveraient le ciel d'Irak ordonna  ses forces spéciales  de la massacrer.

Le /4/ 1991 le conseil de la sécurité adopta  les  résolutions (687)et( 688 ), par les quelles , les Allies ont instauré des zones d'exclusions aériennes sur 60/ du Territoire irakien au nord du 36 parallèle jusqu’a la frontière avec Turquie, et au sud du 33 parallèle jusqu’a ses frontière   avec le Kuwait, Autrement dit l'Irak  avait pratiquement  perdu une partie de sa souveraineté .

De plus encor  à travers les  trois d'autres résolutions  ( 715 du 11/10/1991, ,778 du 2/10/1992 et;833 du 14/11/1944 986 ) ,l'Irak  qu'est le quatrième ou cinquième pays pétrolier, devient un pays endetté de plus de 100 milliards des dollars pour dizains des pays  dans leur majorité euro _ occidentaux, qui avaient été fournées d'armes à la fois à lui ;et au Iran ,Ainsi qui  L'Irak  qu’était un pays recevant  d'émigres devient un pays d'immigres.

A cette égard ; de 1991 à 2002 plus de trios millions de ses citoyens sont partis , dispersés dans certaines capitales dont notamment Téhéran, Amman ,Riyad ,  Kuwait_ cite , Damas, Biroute, Bonn, Paris et sur tout Londres, et Washington, On a vu et attendu dix saines d'accédants mortels aux mers et terres  des irakiens immigres clandestinement, après avoir payés des sommes très élèves dans l'espoir,  de trouver une vie meilleur dans un des pays  européens où on a dit et on a  parlé beaucoup  d'une façonne mensongère  sur la démocratie et la liberté, qui fondaient sur les maux des pays colonisés par telle ou telle manière.

De plus multiples forme des maladies avaient été apparues en Irak et touchées des irakiens et les agresseurs  euro-américains,  dont (des Syndromes qui touchaient également  les anciens combattants et les citoyens   se mirent se plaindre de symptômes physiques divers , de gravité de caractéristiques variables , malgré l'absences de spécialistes et du traitement, ainsi la mort  en quantité des enfants et des vieillards devient fréquentées,), comme il a mentionné le Rapport d'Assemblée Nationale Française du 2 octobre 2000.

L'Irak  fut également  condamné par  d’embargos( Blocus)  longues et durs jamais vue dans l'histoire  et  plus sévères que ceux imposaient à  l'Allemagne d'Hitler lorsque celle ce bénéficié  d'un  fort  et actif  secoure par le plan de Maréchal de1947,C'était la raison  pour la quelle le conseil de la sécurité  réagit tardivement  et adapta  la résolution (986) du14/4/1995  par la quelle , l'Irak  va bénéficier d'une partie  de revenue  de son pétrole pour acheter des nourri tours et des médicaments ,( Pétrole contre Nourriture et médicament) ,à travers la quelle , centaines des société et des personnalités occidentales sont largement profités, sur les maux des irakiens  avec le complicité des certaines arrivistes  du régime de Saddam Hussain Par les résolutions 833du 14/11/1994 et celui 986 du 14/4/1995 , l'Irak va subir à une nouvel 'influence  sous forme de contrôle  totale et permanant à travers   l'Agence dite de l'U N S C O M , par laquelle  Washington et Londres  assurèrent de  contrôle globale  sur tous les territoires irakiens , sous prétexte de chercher des armes chimiques bactériologiques..

Washington et Londres  y  envoyaient plus de 1500 expertes militaires, civils dépendes directement ou indirectement au C I A  et au Mossad israélien, s'implantés et creusés tous les coins  de notre cher  pays , où il y a  différents  gisements des matériaux précieux ,Ils n' y ont rient trouvé anormal et illégitime, malgré  tous les  efforts d'espionnages de certains irakiens et arabes  et  malgré que Israël est  lui même un pays nucléaire  grâce à la France depuis 1956.

Avec l'administration de Clinton ( démocrate )  1992/2000 et celle de Blair ( des ouvrières )  dés 1998  la  situation en Irak avait continué aggravé En  novembre 1998 ces deux  chefs d'états  ordonnaient leurs aviateurs , par l'opération dite ( Renard du désert ) de faire des raids aériens contre Baghdâd  où  plus de 300 victimes, sont trompés.

 

 

Bush II  le fils, président des Etats Unis de   2000 à 2008

Le président(41) américain le républicain Bush(I)de 1 988 à 1992,) successeur un autre ( 40)  républican ,Ronald Réagn 1981/ 1987 combatta et l'Obligea l'Irak  de réterer du Kowait, et imposait  son pays comme l' unique pôle mondial, mais il  n'arrivaient pas être élu pour la deuxième fois

Buch I  fut , suivi par le président (42)  le démocrate Clinton  qui réussit à garder le pouvoir pour deux mandats  ( 1992/ 2000),pendant les quels il  a réussit de convaccre  Mrs Rabin et Arafat de signer des traités de compromis, dans l'espoir d'établire une sorte de paix au moyent orient déjà en guerre dés 1917.

Hélas  Rabin fut Assasséné par un fanatque et fondamentaliste sioniste  etArafat fut par les chars de , mrs Peres / Charon, coincé  chez lui tompa malade morut dans un hopital français

Durant les éllections présidentielles  américaines , Algor présenta les démocrates , et Buch le fils de Buch le pére présenta les républicains ,entouré et encouragé par  le lobby sioniste et de nouvelles sectes conservatrices, présenta comme candidat  ambigu et mal connu, non expérimenté,

Aprés l'intervention des quatres juristes sur sept de la haute cour suprême, qui avait accordé  300 voix à Buch qui divient le (43) président des Etats Unis sous nom Buch II   en septembre 2000 contre son adverssaire Algor.

 

  Le complot sionisto-émperialiste  du 11 séptembre 2001, aux Etats Unis 

Les événéments du 11 séptembre 2000, durant les quels  les deux hauts batéments de New york avaient été écrasés , aprés avoirs étaient ciblés par  deux avions civils où dénviron 2700 pérsonnes sont tuées dont   19 arabes  dans leure grande majorété d'origine des pays du golfe ,vivent réguliérement et d'une façon corrécte aux   Etats Unis .

Les événements sans aucune doute  sont ,des actes  de nature  créminels , térrorestes,et  éxtrémement bin préparés aux tous niveaux notamment au poin de vue  de  tecnique jusqu àpoint on peut facelement à dire que les malheuroux 19 arabes en question étaient éncaissés dédans d'une façon ou bien hasardeuse et ou bien  malgrés eux,car on ne peut pas immaginer un inisstance, que les arabes capables faire une chose pareille  comme un acte militaniste, non comme une acte géja quidi par telle ou telle agence sécréte pour tel ou tel etat, notament d'Israel ou des Etats unis, puor justifiér  l'un comme l'autre, leure politique hégémonietrice sur la majorité des pays arabo- musulmans,Pérsonalément, je les a falicité si eux memes avaient vraiment en  fait avec consiencedu militanisme.

On peut  donc arréver à cette conclusion lorque on étudie  et observe  la  façon /les façon spar la/les  quelle(s) tous  les hauts  dirigeants américans qui font très fort   lobby  autour du noveau président  tous ensembles ,et toute de suite et meme avant les inqueteures disaient leur avis  lévent tous leus  leur doits contre  uniq adversaire et énnemi , celui leur ancien colaborateu, à savoir  Ossama Bin Ladin; ( né à Riyad 1957,  un des millardaires  arabes du Goulfe quétait ce jour là vive en Afghanistan où il participait largément au financiérement des mujahidons arabes dits( Al Qaida )et qui  fasait la guerre sainte au  faveur  des puissances euro-américanes,au nom de l'Islam pour combattre les comuinists jugés athés,comme nous avons déjà méntionné.

 

 

L'invasion anglo-américane d'Afghanistan dés 7 /10/ 2001,une étape pour occuper l'Irak

  Les américains, avec leurs moyens téchnologiques hyper-avancées, ont la possibilité de captiver  non seulement Bin Ladin, un homme malade  isolé désarmé, sauf de son  arme manuelle, détesté par le régime de son pays  très dépendant à eux,,mais aussi  on peut  rcolaborer avec son pays pour lue captive.Mais, les Américans  ne voulent pas lui touché, au contraire ,ils voulent  lui réserveraientt comme prétexte pour  remplir(  le Videstratégique),  déjà excisté dans les Sis pays islamiques d'Asie centrale, diviennt indépendants aprés l''effondrément de lURSS dés 1990, à savoir  (L'Azerbaidjan,Le  Kazakhistan, Le ;kirghistan L' Ouzbékistan; La Tadjikistan, ,etTurkeménistan;), pays musulmans situent dans une zone éxtrémment stratégique militairément et économiquementàfin de serculer totalément des pays arabo-musulmans dont notament Iran.Une  nouvelle aventure viétnamienne  est née, dans la quelle les américans iraient prolonger ,Le 7 octobre 2000 , cést à dire qu' aprés vingt et six jours  des événéments du ii septembre, l'Afghanistan, qu'avait  éte déjà occupé par l'éxe- union soviétique de 1978 à 1989, et que les américains à l'apparance participaient  dans les éfforts de sa libération,rétombé sous une nouvelle occupation , mais cette fois parles Etats unis et ses allés occedentalles , puisances libérales et croiyante,sdiffusées  jour et nuit leurs slogans lébiraux ,dans les quatres coins du monde .

Jusquà  ici,  2006, six ans aprés l'occupation d'Afghanistan,vive, dans une situation pére par rapport à celle deson occupation sovietque de 1978à 1989 et à  sa libération en 1989 ,Ainsi jusquàici,   Le Mollah Omar (  né en 1959 ex président des Talibans et d'Afghanistan, dés 1996 , Hykmat Yar président du parti islamique ,, et Bin Ladin vivent en Afghanistan ' avec une sorte de compremé avecdela CI A

 

 

XII-l'invasion  anglo-americaine de l’Irak  dés  9 avril 2003,

Il est  Probablement util de rappeler que L'Irak  jusque le ii séptembre 2000  était pratiquément semi – occupé par  les puissancesanglo-américaines,il n'avait aucun rapport avec les séctes fondamintalistes et réacctinnaires, car  Saddam Hussain,qui maintient tous les pouvoirs aux ses mains  avec la colaboration avec certains de ses très proches dont ses deux fils, ses friérs, ses cousins, ses gendres, et le réste de ses (fédels camarades) , aprés avoir liquider lesgros tétés d'entre éux,Mais le lobby new concervateurs- sioniste inssistait, comme il avait déjà inssistait  et avance l'idée que l'Irak avait d'a rme chémique et neuclaire , jamais éxcistait jusqqu'ici, le lobby sioniste inss istait sur un noveau monsonge  qui disait  que l'Irak, libéral, bathiste,avait des liens avec Bin Ladin..

L'Angleterre de Mr Blair,, comme mmr Tatcher/Bush le pére , accepta rapidément  ces 'hypothès américano-sionistes ,Le 31 novembre 2000 la dixiéme résolution du conseil de sécureté  ménassait l'Irak d'une nouvelle  opération militaire  s'il ne colaborait pas avec les (éxperts-éspionages) occidentaux.

Une nouvele  crise ; a  ajouté en Irak qui vivait dépuis  sa rétraite  du Kowait  le 28 fivrier 1991.

Les éxperts occidentaux réstaient balader dans tous le pays, où ils cherchent d'humiller et , affaiblir de plus en plus le peuple irakien déjà humilli Le 18 novembre 2002 une nouvelle résolution du conseil de sécureté  adapta contre l'Irak, sous prétexte de non sa collaboration, même après les déclations répétitives, de mrs Al Baradii président de l'Agence de l'énergie atomique,et mr Hens Blix responsable de l'UNISCOM en Irak, dans les quelles ils disaient que l’Irak est toujous  colaboré .Les puissances anglo-américanes  étaient préssées, Une nouvelle coalition  fut  fondée  le 20 mars 2003 ;semblable à celle qu'était établiée contre l'Irak;le 16 janfier 1991  conduite par les Etats -Unis avec 150 000  soldats, L'Angleterre avec 50 000 , l'Australie  avec 10 000 , l'Espagnie  avec5000, l'Italie 5000, Canada, avec 5000 et d'autres Etats dont  le Japon avec seulement 500 soldats, avec l'absence cette foi  de la France gràce à sa politique  éxterieure conduite par  le président Chirac , et son équipe  sémi degaulienne, absence, fut  acceptée contre coeur par les socialistes, hériti érs de mr Mitterrant, partisants aux hégémoniées contre les arabo- muslmans.

 

Le 20/21 mars 2003 les multes formes des  offensi ves ,( terrestes, maritimes et airiennes) des bases au Kowait, au Bahrain, à Qattar, en Arabie-Saoudite en Jourdanie au Maroc, en Allemange, en Angleterre  aus Etats-Unis  Et Israel  furent commencées  contre l’Irak    se terménies le 9 avril 2003  par la chute de Saddam hussain, disparut sécretement , à cause de sa granit de son peuple avant de  ses advaerssaires.

 

De 20 mars 2003 à 9 avril de la méme anné  toutes les téchnologiés occidentales ,sauf les pombes nucleairies  clasiques y étaient jetées contre  le peuple irakien , que malgrés sa  fablaise globale , cauée par le long, et séver Embarog( Blocus) et malgrés son désaccorde avec le régime de Saddam Hussain , contre le quel il se revoltait quotidienément par différentes maniéres ; car  le peuple irakien  par ses longues éxperiences  ,àléxception, des leaders des partis  dits des opposnts, ,sentait  que lui d'abord et non Saddam Hussain ; concernait dérectément dans cette nouvelle croisade occidentale contre son pays et son lonque lumineuse histoire .

C'était une des multiples raisons que les puissances anglo- américanes commes elles étaient pendant la guerre dute la léberation du Kowait,  lansérent aveuglément  toutes leures haines avant leures armées  sur&   ² tous se bouges, ( animaux, arbes, hommes / femmes )  et  sur toutes es immobiles ( ponts, barrages , usines , stations del'eau et délecrécites  etc.De 20 mars 2003 à 9 avril 2003 le jour de 'ocupation de Baghdâd, par les forces éxpanssinistes euro-américanes , plus d'un 250 000  nouveaux irakiens  , sont tués commes  de( Vrais  Maryres), car ils sont  chez eux et defendres leur prop e pays contre des etrangérs vénus  de très loin( plus des 8000à 10 000 kmc de déstances).En Octobre 2006 les estémations obtémistes euro- américanes   avancés les chéfres  des irakiens  morts  plus de 750 000 pérssons dont la grande majorété  civiles par et sous les yeus des puissances de l'occupations.

 

Méme l'histoire – mémoire de l'humanété qui rési dans sa grande parte  en Irak était une des prioreies cibles de cette invasion; A cette égard  on peut lire le Discours de M, Loichiro Mutsuura , directeu général de l' UNESCO du 6 juin  2003; apr és 55 jours de l'occupation de l'Irak pour senter la grande inquitude  dr organisation sur les domages graves aux qulles soubits les  les Sites archéologiques notament ( d'A shur, d'Our, d'O urouk de Nimrud, au sud  de Ninive dont Hatra, au nord , de Babylon,en oest  et Baghdâd , de Samara au cente , ainsi  ,les pillages des Musées de Baghdâd, de Mossol, de Babylon et de Basora.Le 28 mars en plien gurre ,le consiél de la sécuretéde l'ONU publait son nouvelle résolution N, 1472 ; par la quelle l'Irak concédérait déjà  et pratiquément un pays sous l'occupation anglo- américane.

 

 

A-L’Irak sous la domination directe  anglo-américaine du10 avril  2003 au 28 juin 2004)

 

Le 24 avril 2003 une nouvelle résolution  N 1476  mit officialement l'Irak  sous l'ocupation anglo-américane, non  sous celluie de la Coalition au nomme du quel ces deux puissances colonailestes préchées  faussémentet réalisées leure  ocupation de notre cher patrie,Le 22 mai 2003 une nouvele Résolution du consiél de

la sécureté N1483,  concédera les deux de l'occupations commes des puissances résponssables dirictément  devant les Irakiens , lONU et la commonété internationale, commes forces d'occupation.

Mr Bush aviat nommer  l'ex – général  américain  Garner, (né 1941) comme gouverneur civil ( haute – comméssair)en Irak ,, déjà trava ille avec nos  fréres kurdes qu'il  les 'avait  encuragés de manéfestent leur méconténtément et déclarént leue séparation du gouvérnement central; Mmrs Bush et Blair l'avaient de( plus mod é ré et libéral), Garner  fut remplacé par Paul Bremer un haut fonctinnaire de la Cia  qui devait traiter les iraliens comme des indiens d'Amérique, et des certains pays d'Amériques Latunes  aux les Etats Unis ont des hontoues éxperiences,,Mr Bremer  n'oublié justément ces sales  missions, , il décidé dés son éntre 0 Baghdad,par un avion  militaire décenda dans l'air port de Baghdâd  ou plus de 250  000 soldats irakiens sont martyrés avant del'évacqué, éntassépar un autre avion cobra qui l'avait mit dans le palais présidentail situé sur le réve ouest du tigre, nommé( la zone verte)Des prisons sont ouvertes dans tous les 18 gouvernorats de l'Irak encadrent plus de 100 000 hommes et centaines des femmes, dont la famous- hanteuse prison d'Abuo Ghoraib située30 km

d'Osuete de Bghdad; où la démocratie et les drois de l'hommes aux quels les pays euro'américansparlent hautément,Il y avaient des prisons pour des irakiens se trouvées  egalement dans certai ns pays dont le Kowait, l'arabie Saoudite,  l'Oman le Bahrain le Qatar le Jourdanie , l'Egypte, en Syrie le Maroc, le soudan, en Iran; en Turque en Israel , en Allemagne, en Angleterre,  aux Etats -unis et aielleuer.

Il faut ajouter à ces tretainnes des prisons officielles  celles des prisons sécretes controlées par ceertaines  ministéres et milices,Mr Bremer ,décida  en mai 2003 d'annuler, degeler,toutes toutes les lois iraliennesdont la constitstion républicaine de 1958, ,celles héritiéres d'un long hérétage dont du Code d'H ammourabi datée de 1730 av J C , et les remplacées par des Décrets,des régies et des ordes de formes militaires et tyraniques plus pér es aue ceux de Saddam, à travér les quels , Bremer anneta non seulément le régime tyranique de Saddam , mais il annéntait tout l'état irakien,Bremer ,autorisa  les 250 000 des forces militaires des pays dits coalisés, et plus de50 000 miles

civils sous déférentes formes , tous sous son autorété comme haute comméssaire et répreséntait de Mrs Bush et Blair  ; ni  de maintener la paix et la sécurété  et ni réconstitué les pays comme l'Allemagne au léndeman de la guerre ; à traver le plan de Marechal, mais de démolir toutes les strauctures de l'Etat qui ne dispoent  déjà ni de de postes , ni de téléphon, ni d'électricité, ni de nouriteures soufisantes, bien que l'Irak ést  le 4éme ou le 5éme pays proudeteure  et exportateure du pétrole,A vec Bremer il n'y en réste encore  ni de banques,ni  des écoles( coléges, lycees, inistituts, univérsetés), ni d'hopitaux , ni des polices et d'armees sauvent les frontieresde l'Irak avec ses six voisans'  aux quells nous avons méntionné plus haut,, poutant le ministér du pétrole  y réstait  en acte sous le contrôle directe des forces de l'occupation.

L' Irak divient dés 10 avril 2003  sous la résponsabilité anglo-américane que leures forces  déjà  dépuis 1992 couvraient  pratiquement tous son ciel , ses frontiéres qui divient ouverts pour les mérçonnaires ( arabes, dont Al Zarqawi,  musulmans, (  afro-asiatiques)    et occedentaus ), à fin de créer une situation anarchiste  veulue par le groupe de mrs Buch et Blair ( l'anarchiste  intiligente) pour justifiérer leure hégé moné  pour le plus long possible.Autrément dit  le térrorismeen Irak  déjà choisé et imposé par eux dés le début; àfin de démoler et, d'affaiblirla (Résistante

légitime )qui dévait les confronté,Cette politique mechavelique occidento- sioniste est toujoure en fonction, (les Protocole s des sages de sion sont traduiées en 1919 de l'hébreu, en europe et aux etats unis , pour faire conniatre leures  orientations fondamentales diaboliques ).

 

B-Un Conseil du Gouvernement Provisoire( CG P) de 25 pérssones sous Breme

 

Mr Bremer , aprés avoir consulter tous les Agences d'éspionages anglo- américano- sionistes , appélé les vingt cing pérssonalités politiques irakiennes  les plus proches d'elles  et qu'étaient déjà  acceptées de colaborer  par déférent s moyens  avec elles  parmis les opposants que méme étaient contre le régime de Saddam  mais  ils étaient à la fois contres les puissances colonailisto- impérailisto-sionistes.Les vingt cing pérssonalités étaient:

 

Cinq  kurdes ( sunnite)dont  les chefs de trois  grandes  dynasties Mrs M ,Al Barazani dirigé le parti  natonal kurde;  le parti de son pére  fondé en 1946 , J, Talabani  fondé lui méme des 1976 le parti démocrate kurde  aprés avoir quitté le parti de Barzani et ,Al Zibari sorté d'une dynasté dite Les Jaff,

 

Treizes Arabes ( chiites) dont les chefsde deux partis réliogeons ( le parti Al da'awa ( l'Appel) fondé dés 1957  par Moussa  Bakir Al Sader  dirigé actuellément par le médecin cherorgien  Al Jaafari ,sécondé par Mr N Al Maliki, , l'haut coseil islamique révoltionnaire  fondé 1992 dirigé par mr Abid Al Aziz Al Hakim  hér étier de son frére muhsin ( 1927/2003) assasené dés son retour d'Iran à Nadjef, sécondé par l'économiste dr, Adil Abid Al Mahdi  fils d'un ancien ministre dénsienement pendan la période roiyaliste,, le groupe religeon d'Hawza (la cour / l' enceinte) dirigé par  le jeune dirigean Moqtada Al Sadr  fils  de Baker Al Sade  assassené par Saddam, et l'ancien , et l ; le       le mouvement de l'éntente  fondé en 1995 par  le cherorgien A,Allawi,,et le Congrés National  fondé en 1996 dirigé par l'écon omist  dr A Al  Al Jalabi( Chalabi),e plus ancien  parti répété celui le parti  qui vive encore  qu'était  proche de l éxe  fondéURSS dépuis 1934  à savoir le parti comoniste dirigé actuellement par l'economiste  dr Hamid Moussa Al Bayati (d'origine turkémine),,Mohammad Bah Al Olum ( la mer des connassanices), qu'était le plus àgé  un poiéte et theoligien Karim Mohammad, un des chékh de régeon Al Nassiriyah;(maitre des mares) fut assasséné,, dans des circonstances ambigues il fut ,jugé  comme une téte dure aux yeux des occupants.

 

Cinq  Arabes (sunnites) dont le parti démocratique lébiral fondé en 1946, par certains lébiraux dont  l'avcat Al Jaderji, dirigé actuellement par son fils  Nasir,etle parti islamique  constitué  dés 1958 dirige par le thioligien d'origine turkémine  Dr Abid  Al Muhssin, sécondé par un autre théoligien  Dr Tarique AL Hachemi,

L'unique femme entre les cinque sunnites , dr en latérature française  Aquila AL hachimi fut à sson tour assassénée dans la méme façon de son colléque, jugée à son tour qu'elle réfusé d'accepter aveglément la politique désratives anglo-américane, et Dr  (sience po,)Adnan Al Bajaji qu'était le répresentant de l'Irak  à la conférence de San Francisco lors de la fondation de l'ONu  de 1945.

 

Et Un   Crétien de la  confession syraiqueono caldienet 1 Turkémen , présenté par une femme,

Ces 25 pérsonalités politico- religieuses irakiennes  sont toutes étaient groso-modo et par divirentés dégres  contre  Saddam , Ils étaient toutes colaborés dirictément ou indéréctement avec les puissances anglo_ américainesqui les avaient comme  modérées, souples et plus enclinés à collaborer sans défaculte avec elles de façon à pouvoir justfier et légitimer leures occupation,D' ailleurs Bremer  aprés sa départ sémé sécrete  de l'Irak le 28 juin 2004  écrivait en 2005 , un livre sous titre (L'Irak du domain , parla  d'eaux  d'une façone très nagative et il  les méprisaint tous et toutes, parcque, selon lui  ils étaient làches  et des bons colaborateurs  car  p érssone d'entre éux ne levait  son doigt contre quiconque d'acte décéda par lui. Mr Bremer a volontairement éloigné et ignoré d'autres pérsonnalités de l'opposition qualifiées , plus nastinalistés,Patriotiques et, libérales avec les quelles on ne peut pas travailler au mois pour le moment.Le Conseil du Gouvernement Provisoire dirigé directement par Bremer  qu'il les conséderait comme un conseildéxécuter ,( consei l des ministres ) san  pouvoire réal et  non comme  un conseil legislatif. Autrement dit ,l;irak avait vécu dés  9 avril 2003 au 28 juin 2004 , sous une vraie et directe  occupation, au nom  de la démocratie anglo- américane malgrés que une sorte de la Résistance poupulaire avait été commencée  dés léndemant de l'occupation; comme SBus allons méntionner plus loins.

 

L' ONU qu'avait été utilisée ; comme à l'é pouque de la création d'Israel en 1947, et qu'était émpéchée dén imbliquée aprés, malgeé  répétées dans certaines enderois du monde , non  arabo-musulman, elle résta cette fois aussi absente présque totalement,Elle énvoyait ( l'algerien) Al Ibrahimi  non de prendre les chause aux mains , mais plus pour bénefisier de son éxpériences dans des soujets très chauds comme l'Irak.

 

Aprés avoir faire visite officiel au pays , mr Al Ibrahimi  rendait rapediment compte que les puissances anglo- am éricaines ne veulent  eux aussi commes les sionistes  des témgoins,équitablés capables de dire   méme par une voix basée  Non à leures crimes  contre les peuples,Al Ibrahimi n'y rétourné pas et fut remplassé par  Mr Demillio un éxpert brézeliien, qu'était moins éxpérementé et plus naif, lorsqu'il croiyait dans les ménssonges répétes de Mrs Bush , Blair et Bremer,Mr Demillio éssayait d 'étre honnéte avec soi-méme , mais, il fut térmeni par assasséne en 2004, au siége del'ONU à Baghdâd   tres  bien protége  par les forces américaines.

Son  assaissonnement,  comme ses  homologues, le suédoi  Bernadotte et son assisstan , le colonel français  Serot qu'étaient  asassénés  1949 dans la partie de Jerusalem occupé par les dirigeants sionistes  en Palestine  lorsqu'ils avaient, à leur tour essayés d'étre neutre entre les soinistes et les Palestniens; en 1948,( Roger Garaudy, Palestine, Editions, Al Faris  Byroute 1998 p, 381).

 

La Résistance qu'avait éte commencé spontanement dés 10 avril 2003, se développée , organisé et grandé rapidément , ni seulement à Baghdâd, ni dans son énveronement , ni seulément  chez les sunnites , ni seulement chez les musulmans , et ni chez les Arabes , mais avec déférants  dégrés , elle couvrait  au mois moralément, tout le Pays,Les Soldats anglo- américans,éxtrémement équipés,souténus par tous l'Armada anglo-américanes, ( de mer ,du siel  de terre ), furént  quitidiennément  tombés dans les rues du centre , du nordeet du sud del'Irak, par  des militants  irkiens, arabo- kurdes et musulmano- chrétiens; aiment leur pays ,m éme dans leure majorété, détestait le régime de Saddam Hussain qui'avait participait dérectement et indérectement  à l'occupation de leur pays, àcause de sa politique déspotique  tyranique,, qu'était marché contrairément aux intéréts du peuple irakien tout éntiér. Les cadavres des anglo-américains, enveloppés par les drapaux de leur pays , arrevés souvent sécrétement,dans leur pays .Des viox des jeuns de bonne volontiére avec les quelles ni trouvaient   ni  socialistes, ni  neu conservateurs et ni sionistes;  commençaient régoindrent les familles des soldats tués en Irak, maniféstées  dans les grandes villes du monde dont Londres et Wachington,Bremer , écrivait, dans son livre cité en haut , à cette éscalade de la résistance que lui la qualifiait;  comme ses maitres  à wachington , du (térrorisme),

IL racontrait  dans centains des pages de son ourage  plein des mensonges,  qu'avait éte avec ses colaborateures  qui r ésides  dans le palais présidentel de Saddam la zone verte )situé sur la rive ouest du tigre , bien équipé et protégé , mais ils avaient souvent oublégés de chager la cellule où se réunissent; à causse des missles  souvent, tombés pas loin d''eauxIl  avait lui  méme fallit  tomber dans un  offensif  contre un( chare   lincolin) dans le quel se trouvait sur le pont de la république  sur le tigre  voiséné de son siége officiel .Il   racontait dans son livre  à sa femme  qu'il trovait davant du dange pérmanant, à cause des (Térroristes irakiens,),Cétait une des raisons pricipales  à cause de la quelle , Bremer proposait  à Buch  de mittre le 30 juin 2004  les  vingt cing irakiens colaborateures  dans le(,CGP), à la prémiere  linge , constitueraient,  un gouvernément , controlé dérectement par les américains àfin, d'obsorber les mécontentements des irakiens et d'affiablir leure Résistance, D'I stanpole où une conférence  des pays de l'OTAN  se réuié , Mrs  Bush et Blair declaraient le 28 juin , deux jours avant de sa proposition.

 

XIII-La cinqiéme République irakienne ( sous l’occupation) dés 28 juin 2004 ,

A – Mr Al Yaouer  le prémier prisedent 2004/2005

Le 29 juin Bremer, et ses consiels, rassemblent leurs  colaborateurs,  les 25 ,, qui réntraient  dans un conflit entre eux  non pour libérer leur pays , mais plutot, commént partager les pouvoirs entre éux,.Car Mr   Bremer, par son éxperience avec eux, il avait déjà costitué  sans leurs avis  la forme de ce gouverément.Mr  Al  Yaouar,  Al Chammari (sunnite) divient le prémier président de la république irakien aprés la chute  de Saddam:, s écondé  par deux vices présidents   Mrs  Nouri Shawis kurde pro Barzani et et dr Al Jaffaridr Allawi prémier ministe ,  avec deux vices prémirs ministrs ,Salih Barham , kurde proche de Talabani  et Dr adil Abid Al Mahdi,  Tous le réste  de 25 pérsonalités ou leures réprentants  se trouvent dans ce gouvernement, qui comptait 32 ministrs .Le 30 juin 2004 Mr Bremer, aprés avoir   présenter  au séremonie à cette novelle formule, avait quitté l' Irak  présque sécretement  de l'airoporte de Baghdâd  qui divient dés 10 avril 2003 une base mili taire américanes, à compagner par le kurde  mr Salih Barhem,, et rémp  lassé , par me John  Negroponte , d'origine grecque, hostile histoquement et culturellement aux  arabo- musulmans et sur toux les ottomans et leurs successeurs les turcs,et une agent de la CIA, éx'représentant des etats Unis au conseil de sécuritéde l'ONu, où il a joué un ro^le, décisif pour justifier l'agression contre l'Irak, éxpaire de combattre les révolutionnaires en amérique Latine

 

B- Mr Negroponte ambassadeur  Il fut nommé ,cette fois  comme ; Ambassadeur  ,non comme gouverneur civil, àfin de tromper

Les Irakiens qu'ils sont d és 30 juin,  datte chéré à eux,, divient  davant une nouvelle étape,( plus démocratique)  mémes ils toujours sous la domination anglo- américaine .L'ambasade am é ricain à Baghdâd rassemle aouture d'elle plus de 3  000 hauts fonctinnaires, aix sérvices de 200 000 soldats dont 150 000 entres éux américaints,Elle divient une agence de vende et d'achat par le pétrole irakien aux societés américaines aux celles qui travaillaient directement  pour éux dans de projéts rentables , superficieles, et qui ne touchaient pas les néssétés des irakiens comme  l' éau potable, l'élecrécité, les hopitaux, les écoles  et émpecher le vende en chair les usines  dans les quelles furent travaillés plus de deux millions irakiens qui diviennt au lendéman de l'occupation sans salaire, le chomage touche plus de 60/ de la pupolation active.Mr Negroponte rentra chez lui pour prendre la place de mr Tenit démissina de la CIA, aprés avoir crétiquer comme mouvais jestionnair à son poste,Mr Colin Powal sécretaire d'état pour les Affaires éxterieres fut à son tour démistionné , apres avoir render conte qu'il était naife d'accepter sans vetefiére les ménssonges avances pour lui par les services de l'administrations de Buch, Il fut rémplasé par  Mme Gandaleza Rice une du groupe de nouvaux consérvateurs  colaborés avecla Dynastie Bush.

 

Cependant  avec les activites terroristes  qui  quidées et souténues par les puissances del'occupation, et que je les condammnées  commes tous  les militaints  propes, il'y a de la Résistantce que jela soutenue et encoragé commes tous les  vrais militains,  grace de la quelle jusqua le 30 octobre 2006 , plus de 3 000 soldats américants sont tués  dont 100  dans le mois d'octobre  et plus  de 30  000  blésés, 250 anglais sont également  tués et plus de 750 blésés,  mais MRS Buch et Blair  réfusent toujours de réti,rer  leures forces de l'Irak.

Depuis les événement de  11 mars 2004  en Espagnie, qui conduisaient à la morts de centaines de pérssones , le gouvernement de mr Ansar  qui participait par 5 000 soldats, essayiat de jeter cet act  contre les insurrecteurs de basque Espagniol, à fin d'éviter de réconnaitre que sa participation à la guerre contre l'Irak  était dériere cet act..

Il faut. atendre le gouvernément de Mr Zapatero, élu  à la fin de 2004 pour décider de retirer ses troupes,

L'éxample courageau de mr Zapatero, va suiver  au dépus de 2006 par le gouvernement  itaien de mr Bonti succedé au celui de mr Berlisconi, ,décidait,lui aussi de retirer ses 4500 soldats à la fin de 2006.

Le Japon  lui aussi suivait les 'éxamples espagniol et  italien, retirit ses 500( soldads-éxperts,)

 

 

C—La Constitution séparatiste  et confessionelle  pour l'Irak  de 2004

Mr Bremer,comme exécutaire la philosophie des nouvaux conservateures et les sionistes mondaux  proposaient

pour l' l'Irak une constitistion conféssionelle et séparatiste malgré que  les ( 13 Rgéons/ Etats) d'amérique du nord lorsqu'ils révoultaient  en avril 1775 contre l'Angleterre, et obtiennet leure indépendance le 4 juillet 1776; et ,qu'ils adaptaient le 17/9/ 1787 (une constitistion unitaire et non fédérale), à la quelle  37 d'autres Régeons ( Etats) s'en rejoindrent  ; avec une surface  actuelle  de 9 363 millions km; comme 4'iem pays  aprés la Russie  f édérale, avec 17 millions km;  la Chine avec 9 560 millions km , le Brézil avec 8 512 millions km, , l'Australie avec 7 680 millions km ,; L'Inde ; 3 287 millions km , la Kazakhistan ; 2717 millions km le Soudan ; 2506 millions; ,et l'Arabie Saoudite  avec 2440 millions km,Méme l'Angleterre dés1215 et aprés avoir assure son hégémonie sur Irland du nord  divient  le Royaume  uni avec de244 000 kmsuelement ainsi la France dés 1791  avec une surface de500 000 kmdont la Course  constituée  ( une nation); alors, pourqoi  l'Irak devrait etre fédéré avec ses450 000 km,sur la quelle iln'y a pas que deux grandes races ( arabes et kurdes  que toutes les deux ont la méme réligeon  avec plus de 99%?

 

 

D-Le Congrés ( National) du 15 àout 2004

Mrs, Al yaouer, Al Barzani, ALTalibani , Al Hakim, Al Jaffari, et Allaui , aprés avoir soumer  au conseil anglo-américan, de faire des éllections parlémentaires, , sous l'occupation ,à fin de donner un nouvel prétete, de prolonger leure présénce dant notre pays, un congrés  se réunit entre 15-18 aout 2004 ressemblait dénveron1000 hommes/ femmes  dirigé par le juriste  Foad Ma'soum, proche Talabani,sous slogan (vers un irak nouveau); avec la participation modeste de l'ONU  non par mr Al Ibrahimi jog » pro -irakien, mais  par  le pakistanais mr Ashraf, Le Congrés,d écidait  de préparer des éllections parlementaires en janvier 2005 pour  éluir 275 députés,dont quatre  groupes obtiennet la majorété ,à savoir,L'alliance  chiite, entre le parti Al Da'awa de mr Al Jafari et le conseil islamique  revoulistionair de mrs al Hakim,  Moqtada AL Sadr, et certaines d'autres groupes qui croiyaient faussément que les puissances de l'occupations  iraient les lasser gouverner le pays pour long temps sans rénde peut- étr compte que ces puissances les utilisent pour justifi »er leure hégémonie ,Le gruope dit  laic  dirigé par mrs Allaui,  Al Bayati, et certaines d'autres groupes dits libiraux,Le Groupe des Kurdes dirigés par Mrs Al Bazani et Al Talibani et d'autres groupes kurdes  qui à leur tour croiyaient que ces puissances iraient les accorder leure aoutonomie déjà réalesée par le régime bathiste de Saddam,Le groupe du parti islamique et ses allés de tendences sunnites, malgrés qui la ligue des Savants musulmans déclarait pupliqement qu''elle ne participerait pas dans cette élection. Les élections se déroulaient dans des circonstancestrés trés déficiles malgrés que MRS Bush et Blair  éssayaient de la présenter comme une victoire pour  éux et pour les irakiens  que  les nouveles unites militaires irakienns, participaient avec les  forces anglo'am »ricanes  combattre cote à cote leures fréres à  Falloja, en Mossol, à Baqoba, en Amara etc,Un nouvel gouverément fut constitué en 2005 dans le quel MRS Al Talabani divient le président de la république;  avec deux vices présidents ; Dr A, A, Al Mahdi, et Tariq Al Hachimi  dirige le parti islamiqe; et Al Jafari  prémier ministr avec deux vices prémiers ministrs  B, Salih et Dr  inginier Al Chah ristani. Apres quelles somaines sous l'influence Les América ns et Anglais   me Al Jafari fut rémplasé par son vice président du parti ,  me Nouri Al Maliki ,

 

 

XIV-  Qui sont les Terroristes et les Résistant

 

Apres avoir avancer cette( lonque- résumée) de mon exposé; je peut dire qui

A- Les Terroristes sont ;

- Les Etats colonialiste-impérialistes; qui  imposaient leur  hégémonies  non justifiables contre tel ou tel pays / état, peuple et commuté.

- Les mercenaires, militaires et civils qui travaillaient pour ces puissances .

- Les collaborateurs locaux et leurs milices qui travaillaient avec ces puissances  par  des  façons marchent contrairement aux intérêts  légitimes du pays en question,

-Tous individus, et  groupes locaux qu'essayaient de profiter de la situation anormale dans leur pays

-         Je suis  pour la  condamnation de  toutes  personnes  impliqués dans  une /des  affaires / actes dehors les lois;

Par contre  il ne faut pas condamner les jeunes,  ni pour leurs idées politiques et ni religieuses.

2- Les Résistés sont;

Je n'entre pas dans un débat philosophique pour justifier l’effort, l’initiative, et le devoir honorable de la résistance, car elle concernait directement  la vie de la personne d'elle- même avant tout

En Irak, les irakiens ont  comme nous avions mentionné plusieurs fois, très longues expériences d'honneurs de la résistance contre toute formes de l'injustice, des   tylorianismes, locaux avant même celles l'extérieures.

Autrement dit les résistés irakiens  sont :La grande majorité de masse populaire, arabo-kurde,  musulman-chrétienne, et sunnite- chiite, Les partis politiques et religieux qui ne collaboraient jusqu'ici  ni avec les puissances de l'occupation et ni avec leurs collaborateurs, Les hommes et femmes  ouvrier(e) s,  intellectuels (les), savant (e) s qui sont toujours lutés contre  toux les maux, et Tous les jeunes de bons volontiers  dans le monde  entier  dont des juifs de bonne foi qu’aimaient (la vraie liberté), qui  basée sur la justice, l’égalité, la fraternité humaine..

Au niveau d'organisme politique, les résistées sont ;

- Le  Parti bath;  qui est été  fondé  en Syrie en 1940/41 par des intellectuels arabes musulman --chrétiens syriens dont Michel Aflaq  ( ) orthodoxe , Salah Al Bit tar ( ) sunnite , Zaki Al Arzossi, ( ) druze et d'autres personnalités comme un parti laïc  avec ses trois grands slogans; L’unit de pays arabes d'Asie et d'Afrique  (l'orient arabe ou le monde arabe ) sous  , n'emporte quelle  forme( (union, fédérale, et confédérale)La Liberté avec toues ses contenances ( religieuse, politique,  sociales etc.)La Socialiste, aves toute ses formés sociales

Le Parti Bath (section de l'Irak) fondée de 1951/1952, et participait dans toutes les activités politiques  nationales

Il a des longues  expériences comme parti  parmes les opposants et ou à l'intérieure du gouvernement dés 1958,

Il est perdu dizain de ses leaders actifs à cause de leurs philosophie libérale; dont son premier secrétaire général Fouad Al Rikabi (1935/1975) chiite, ALI Saleh Al Sa’di (1938/1977) son deuxième secrétaire, sunnite, et Ahmad Hassan Al Baker  son troisième secrétaire général, furent  assassinés sous déférents prétextes par Saddam Hussain.

 

-Le Parti Communiste  irakien  avec toute son histoire  du militantisme dés sa naissance dés 1934, participaient, et guidait presque toutes les activités politiques Il est le parti qu'avait payé cher de ses cadres ,Il a comme  tous les partis  subit à certaines divisions intérieures   représentées comme parti de la résistance  par  Aouni Kalam gi, par contre son deuxième branche , présenté par Hamid Mussa participe  aux gouvernements  sous l'occupation.

- L'AllianceNationale des  forces militaires de l'armé irakienne  fondée  le 6 janvier 1921, comme première arme arabo- musulmane contemporaine.

-L'Arme Islamique; représenté l'islam, non seulement comme religion mais une mode de la vie et de la liberté

-L'Arme d'Al Rachid un(les quatre Calife), représenté les à nos comme des  grands symboles religieux- politiques.

-Les Milices  de la révolution de  30 juin de 1920, contre les Anglais.

-La ligue des Savants Musulmans, d’une tendance sunnite plus  libérale,

-Le Représentant d’Ayatollah Ahmad al Hassani Al Baghdâd

-Les Nasséristes,  nationalistes progressistes, la philosophie de Nasser (1970), sur la nécessité  de servir le pays volontairement, reste leur but principal

-L'Alliance Nationale Irakienne, regroupée  centaines de personnalités  irakiennes, représenté par  Dr Abdul Jabbar Al Kubyssi

- Les Kurdes  qui sont révoltés toujours  contre l'injustice, et l’occupation, représentés par Arshad Al Zibari

- La Représentante des femmes irakiennes, représentées par   De,  Bouth na Al Nassyri,

-Les Intellectuels Irakiens qui sont toujours  les avants gardes des intérêts légitimes de  nos  chère  pâtre et peuple,

- Les Ouvriers et Les Paysans Irakiens, qui sont toujours en avance aux  services du pays.

les Groupes de la Résistance  Irakiens avaient   le 27 octobre 2006  constitué   un comité central d'information ressembler vingt et singe personnalités de toutes les tendances politiques , religieuses, et nationales  dont;(D, en science po,  Kaissi Al Nourri, Dr,  Khidayer   Al Morchid, DR; Aouni Kalam chi, ,Dr Ahmad Karim, Youssef Hamden, Dr Abid Al Karim Hani; Abid Al Razzak Al Saadi, Arshad Al Zibari; Abid Al Jabbar Al Koubaysi, et  Mme Bouthaina Al Naciri )..

- En ce que me concerne, j’étais dés 1956 à 1986 membre associe et actif au siens du parti Bath, tout en refusant les attitudes non démocratiques du régime du bath  en 1963 et  de ,1968 à 2003,

C’était une des raisons pour la quelle je quittait le parti  à la fin de 1986 et je demandait ma r »trait administrative  de mon travaillé dans l'état de 1958 à 1991J'étais contre les guerres  et les agressions  menées pat Saddam Husayn contre Iran et le Kuwayt et ses attitudes  politiques non normales  à l'égard des pays arabes et d'autres dont son reproche ment avec les USA tout en tournant le dos au URSS ,

 

Cependant, je ne participais jamais dans le poli tique euro américano sioniste contre mon pays,

Le 9 janvier 2003  je signait avec centaines de personnalités irakiens  un Appel  peuplait dans le journal Al Wifaq  hebdo  à L’ondes dirige par mer Salah Omar Al Ali, Pendant ma visite annuel au pays (mois juillet et aoûte 2003 j'y avait prêché pourla résistante Jeparticipait avec plus de cent hommes se réunissent  à l'invitation de mon camarade dés 1962 Muhsin Check Radi  qui proposait de fonder une Association civile pour combattre les Occupants, dans la quelle se trouve  Le général Naji Talib, un membre des officiers libres , le colonel Subhi Abid Al Hamid , un ministre des affaires  extérieures ; le poète Ali Al Hulli , l'avocat Jawad Al Hilfi, , les ouvriers Sami Hamid et Hassan Abboud, L'ingénier Khalil  et son frère médecin Jalil Ismaël Ha Nash , l'agronomie  Khahtan Al Ani etc. Pendant mon deuxième visite annuelle à Bagdad,  me Khalil Ha Nash , président de l'Association de la Réforme et la bonne foi m'invite de faire une Expose sur la Résistance ,

 

Et j'avait choisit  le 23 aoûte 2004 la philosophie de non violence  de Gandhi ( le 2 novembre  1869au 30 janvier  1948) comme model  de la résistance civile économique , culturelle  etc.

Gandhi avait réussi de libérer son pays de l'Angleterre qu'était jusqu'a 1956 avec la France les deux grandes puissances du monde suivais par les USA Et LURSS, mais il avait malheureusement battu par un extrémiste Sikh qui lui reprochait aux musulmans, Le 13 septembre 2004 Mr Abid Al Hadi, le secrétaire  rédaction d'hebdo, Al Oufouq (l’horizon) m'interviewe j'insistait sur les points suivantes; Le Réforme doit être vrai, correct si non on perde le temps L'unité du peuple, toutes ses forces politiques et ses communautés est une nécessite vitale pour combattre  les agresseurs et les expansionnistes .

 

Le grand progrès irakien est l'unité des partis politiques et les autres organisations  sur des principes collectives L'occupation  ou divisent,  est  non acceptable  par toutes les lois  humaines

L'Islam par ses principes fondamentaux constitués une mode de vie et une force internationale si les musulmans sont  capablement bien présentés à l'intérieure comme à l'extérieure, La continuité de collabore et d'échange avec les autres religions et les civilisations est dextrement nécessaire.

 

Bibliographie :

 

- Al Zaidi Hassan, [Relations Internationales des Pays Arabes avec les Puissances Occidentales, Orientales et les Trois Puissances Régionales « Turquie, Iran et Ethiopie » depuis la première guerre mondiale jusqu’à 1977]. Thèse Doctorat Es Lettres àLa Sorbonne Paris1 le 21 octobre 1989.

- Ritter Scot, un des spécialistes américains des armés nucléaires  travaille pour l'agence de son pays  pendant plus de sept ans en Irak : écrivait un livre intitulé; Les Mensonges de George Bush; trad., de l'anglais par  Guy Du cornet; édition Serpent à Plumes 2003 ; 217 pages

- Jean-Pierre Lizard, La question irakienne, Ed, Fayard 2002  page 366

- Al Kudus Al Arabie  quotidien, Londres du 27/1o/ 2006

- Khalid Ali Al Saleh, (né à Bagdad 1937, mort à Alexandrie 2000, un des fondateurs du parti Bath ; dans son livre, sur le chemin des bonnes volontés, édition, R.AL   Rayes Beyrouth ; 2000; pages 286

- Taleb Chi bib, (1935/dewaniyah, mort à Londres1977, un membre de d’érection nationale du parti de 1961à1964, dans son ouvrage, sous titre, l’Irak de 8 février 1963  édition Al Kénose Biroute 1999 ; pages 440...

 

Posté par Historien à 14:37 - Commentaires [0] - Permalien [#]
Tags :

18 mars 2017

اوردوغان يريد ان يفصل دستورا يلبسه مدى الحياة

الرئيس اوردوغان يصر على تعديل دستور عام 1982 ليظمن لنفسه استمراره بالسلطة حتى الموت مما سيدعم الانتقادات الموجهة للمسلمين على انهم لا يزالون يمارسون الاستبداد الشرقي وويكثر من الانتقادات الموجهة للاسلام من انه دين لا يتماشى مع التطور والتقدم والتحظرعلى الرغم من انه ليس كذلك

 

د.المؤرخ والاقتصادي والدبلوماسي السابق حسن الزيدي.

اولا-الدساتير.هي التوراة والاناجيل والزبوروتعاليم وكتب كل من زرادشت وبوذا وكونفوسيوش والقرئان التطبيقية للامم ولكنها ليست كتبا روحية ومقدسا بل مادية واقعية فيها اشارت مباشرة اوغيرمباشرة لنصوص روحية حيب دساتير الدول يمكن تعديل وتطويروتبديل بعض مفرداتها ظمن ظوابط محددة لانها يفترض بشكل عام ان تتظمن افضل واحسن واصح ما في ضمائروعقائد وتراثات وعادات وتقاليد واعراف الامم وحاضرها الاجتماعي والثقافي والزراعي والصناعي والسايسي وعلاقاتها بالدول المجاورة وببقية دول العالم..

كما ان الدساتيرتتحكم بها مراكزالقوى البشرية التي توسعها وتقلصها حسب قدرتها على الاستبداد والتحكم بالناس الذين ان لم يستجيوا للطغيان فانهم بقدراتهم وتضامنهم وتعاونهم وتحالفاتهم واتحاداتهم قادرون لان يضعوادساتيراعادلة ومرنة تتظمن الكثيرمن قناعاتهم الفكرية ومعتقداتهم وانواع كثيرة من الحريات العامة والخاصة وقدرا قليلااومتوسطا اوكثيرامن الدمقراطية التمثيلية النيابية .
 
 ثانيا-في التاريخ البشري وفي (الامم القديمة تاريخيا وحضاريا )ظهرت عدة قوانين وانظمة اخذت طابعا شاملالمختلف انشطة المجتمع وتسمى (دساتيراومواثيقا او مشروطيات اوالتزامات اوتعهدات)منها..
 
1-في بلاد الرافدين..ظهرعام 1750قم قانون حمورابي حكم بين 1750/1792قم كخامس ملوك العمريين الذين حكموا في بابل وكان قانونا يحتوي على 286 مادة ويعتبراحد اقدم القوانين ومن بين مصادرالكثيرمنها باعتباره يتناول تنظيم شؤون وانشطة المجتمع..
ولكن شعوب بلاد الرافدين تناست وتجاهلت معظم تاريخها بعد ان تعرضت لحروب مع جيرانها من الشرق ايران ومع شقيتها بلاد اشورمن الشمال فسقطت.
كما تعرضت بلاد الرافدين بين 43/323قم لغزواغريقي تبعه بين 43قم وحتى عام 640م تنافس فارسي روماني ثم خضع للاسلام حتى عام 1258حث خضع للمغول وقبائل تركمانية بين 1520/1260قبل ان يخضع للعثمانيين بين 1918/1520والذين قسموه لثلاثة ولايات واعتبروه احدى ولاياتهم يعينون له الولاة المطالبين بمبلغ محدد من المال على الوالي ان يجنيه من الفلاحين والحرفيين وغيرهم .
بين 1932/1918خضع العراق للاحتلال والانتداب البريطاني الذي وضع عدة قوانين مالية وعسكرية وتعليمية وصحيه.
 بين 7 تشرين اول 1937و 114تموز 1958كان استقلال العراق بملكية دستورية حيث كان الملك مسؤولامسولية مباشرة بتسمية رئيس الوزراء مثلما كانت هناك سلطة قضائية تتمتع بقدرعال نسبيا من العدالة .
 بين 1963/1959صدر(اول دستورمؤقت لاول جمهوريةعراقية) يشير نظريا لفصل السلطات وبقيت هذه الدساتيرمؤقتة حتى عام 2005 حيث اصدرالاحتلال الامريكي بعهد الرئيس الجمهوري بوش الابن وممثله في العراق (بول برايمر)بين 2004/2003 دستوراسمي دائما بعد ان ظمنه موادا تتناقص مع الحريات والمقراطية والعلمانية التي اقرها الدستورالامريكي لعام 1784الذي اشرنا له حيث لايزال هذا الدستورالعراقي يثيرجالات دستورية حتى بعد اقراره كما يقول كثيرمن 
الحقوقيين منهم (ابراهيم عباس نتو)حينما وضعت لجنة خاصة (مسودة مشروع الدستورباللغة الانكليزية)ظهرت الخلافات بين الاطراف السياسية قبل موعد اقراره في 15 اب 2005م، حيث أبدى النواب العرب السُنةامتعاضهم لاستبعادهم من المفاوضات مع الجهات الامريكية ولم يُمكّنوامن الاطلاع على المسودة النهائية.فقررالبرلمان إرجاء الموعد الى 22 من أغسطس،ولم يتم التوصل للاتفاق،حيث قال رئيس المجلس المهندس (حاجم الحَسَني) وهوسني قبل موعد انتهاء بعشرة دقائق بانه لاتزال ثمة نقاط اختلاف،ستتم تسويتها خلال3 أيام،ولكن ذلك لم يكن.حيث جرى تئاجيل مناقشته في 28أب (2005م).للاستفتاء في (أيِّ ثلاثة محافظات من المحافظات العراقية الـ18) والتي تعني ظمنا المحافظات الكردية،لكي يكون لها حق النقض (في المستقبل) إزاء أي قراردستوري مما يوحي بان النواب الشيعة نجحوا بالتحالف مع النواب الاكراد السنة لجعل النواب السنة العرب اقلية والذين كان عليهم هم ان يتحالفوامع الاكراد لتشكيل ثقل سني واضح.كما أعلن النائب الأول لرئيس البرلمان د.حسين شهرستاني بأن قد تم تسليم نسخة مسودة الدستور لممثلية منظمة الأمم المتحدة بالعراق بعدإتمام التعديلات النهائية على البنود الخلافيةالخمسة وأنه سيتم بدءاً من 19ايلول حتى 29منه لإعداد 5 ملايين نسخة مترجمة للغتين العربية والكردية لتوزيعها في المحافظات.
وفي 5 تشرين اول 2005 (قبل 9 أيام من موعد إجراء الاستفتاء)اعلن ممثل الامم المتحدة بالعراق بأنه ليس من المنصف (للأقلية السُنية) أن يؤخذ بتفسيرالثلثين ليعني ثلثي الناخبين المسجلين لان المحافظات السنية كانت تعيش حالات نمقاومة ومعارك واضطرابات وهوالتفسيرالذي أخذت به لجنة إعداد الدستورالبرلمانيةومع ذلك عُقدت جلسةٍ للبرلمان بنفس يوم 5 تشرين اول 2005 وصوت 119ضد 28 اي 147من أصل 275 نائبا على التعديل الذي تبنوه سابقا.مما يعني بأن البرلمان العراقي قد تناقضعندما أصدر في 2 تشرين اول2005م تفسيراً للفقرة (ج) من المادة (61)حيث نَصّ قراره الجديد بان (الناخبين المسجلين في قوائم التصويت بدلا من في 3 محافظات على الأقل).كما قام السفيرالامريكي (خليل زاده الافغاني الاصل) واحد رجال المخابرات بخطوة سمّاها محاولة الدقيقة الأخيرةحيث عقد اجماعات منفصلة مع مندوبي نواب وسياسي العرب السنة،ومع مندوبي نواب وسياسي الأكراد،من الناطقين بالانكليزية خاصة وبلورثلاثة مقترحات هي 1.أن يُنصَ في المسودة على أن (العراق دولة واحدة)و2.أن تستعمل اللغة العربية في كردستان.و 3.أن تتم تعديلات الدستورالمستقبلية بناء على استفتاءو ليس بتصويت 3/2 اعضاء البرلمان فاجابه رئيس اللجنة الدستورية (همام حَمّودي وهومن حزب الدعوة) بإمكاني مناقشة المقترحين الأولين واعتذرعن الثالث.وعُقدت عدة مشاورات قبل انعقاد جلسة برلمانية تم فيها اقرارالدستوردون تدوين اصوات الموافقين مع وعود بالنظربالمقترحات في الدورةالبرلمانية القادمة (في 15كانون اول) وتكوين لجنة دستورية جديدة للنظرفي تعديل الدستور.
وفي12 كتوبر2005 اعلن الرئيس جلال الطلباني باننا وافقناعلى التعديلات التي شملت 8 نقاط خلافية منها الاشارة لوحدة العراق؛ومسألة استخدام اللغة العربية في كردستان وكيفية التعامل مع منسوبي حزب البعث المنحل .كما أشاررئيس البرلمان حاجم الحَسَني (سُني) إلى الاتفاق بأنه يوم مبارك كماايد ذلك د.محسن عبد الحميد سكرتيرعام الحزب الإسلامي العراقي.والذي كان قد تعرض لاهانته من قبل قوات امريكية وللتهيديد بالقتل من ميليشيات شيعية .كما وصف الشيخ غازي الياور الاتفاقية بأنهاعادلة وتفتح الطرق لكل من يريد المشاركة في العملية السياسية في البلاد وليست هناك أية سلبية على مسودة الدستوربعد الاتفاق على إجراءات التعديلات وهومحفز للجميع للمشاركة في الانتخابات العامة المقبلة لتشكيل برلمان متوازن لتعديل الدستورولم يتم تعديله حتى الان2017 ..
 
 
2-في بلاد فارس ..التي لها تاريخ طويل وحضارة عريقة شكلتها سلالات منها.. -(سلالةالميديون)الذين ظهربعهدهم الفيلسوف (زرادشت)عاش بين 650/ 580قم وتحدث مثل كل الفلاسفة عن الحق والباطل والحكم الرشيدوالخيروالشركاضداد مثل اضداد الضوء والظلام
-(سلالة الاخشيميين)التي قضت عليهم وظهرفيهم عدة ملوك منهم (داريوس الاول) بين 486/522قم وانشغل بحروب ضد الاغريق واحرق اثينة غيرانه اندحرعام 490قم بمنطقة الماراتون التي تبعد 40 م عن اثينية حيث بدئات بلادهم تتقهر وتعرضت لاندحار ب(معركة اربيل) تجاه الاسكندرالمقدوني الذي غزا بلادهم التي خضعت للاغريق حتى عام 60قم حيث صاروا بتنافس مع الرومان البيزنطيين حتى الفتح الاسلامي عام 637 حيث اندحرخسروالثاني اخرالملوك الساسانيين ..
كما ظهر فيها فلاسفة فرس مسلمون منهم .ابن سينة والزمخشري والبلخي ونصر الدين البلخي ونظام الدين النيسابوري
كماان الفرس شعروا ولازالوا بالمهانة والاضطهاد من الحكم الاسلامي الاموي بين 750/660 فناصرواخصومم العباسيين وساندوهم على استلام الحكم عام 750م غيران العباسيين استغلوهم وقسوا على بعض رجالاتهم منهم عبد الله بن المقفع وابي مسلم الخراساني والبرامكة فيما تمكن الخليفة العباسي السابع المئامون بن الرشيد لامه الفارسية ان يناصرهم ويستعين بهم للانتصارعلى اخيه الاكبرالامين مماصار للفرس نفوذ جديد ظهرفي العراق على يدي البويهيين.
 كما ان الفرس تعرضوا كما تعرض العرب للغزوالمغولي والتيمورلنكي الذي قضى عليه (عباس الاول الصفوي) الذي اعلن عن نفسه شاها بين 1524/1501وفرض المذهب الامامية الاثني عشرضد السني تيمورلنك وبقي التشيع مفروضا في ايران حتى عام 1796حيث غزت ايران (سلالة القاجار)الافغانية السنية ومنعت التشيع .
وبين 1907/1905حصلت حركة دينية وسياسية تطالب الملك (ناصرالدين شاه القاجاري) بوضع مشروطية/ميثاق اي دستوريلتزم بها وتحدد صلاحياته وصلاحيات وزراؤه ولم يوافق بل وافق عليا (مظفرالدين شاه القارجاري)حكم بين 1906/1896وخلفه ولده محمد علي شاه بين 1909/1707ليخلفه ولده(احمد ميرزه القاجاري)حكم بين 1925/1909حيث كان اخر سلالة القاجارين الافغان التي حمت بلاد فارس .
 علما بان القاجاريين لم يكونو اول من حكم بلاد فارس بل سبقهم الاسكندر المقدوني والعرب والمغول وتيمورلنك واندحروا بكل الحروب والصراعات التي خاضوها ضد الروس وخلفائهم السوفييت وخلفائهم الرووس ثم الانكليز .
في عام 1925 قاده احد ضباطه الفرس وهو(محمد شاه) انقلابا واسس سلالة فارسية بهلوية واعاد المذهب الجعفري وحكم حتى اسقاطه عام 1941لصالح ولده (رضا شاه )الذي حكم بطريقة شاهنشاهية استبدادية من خلال مؤسسات بوليسية اجهظت عام 1952/1951الحركة التصحيحية التي قام بها الدكتورالاقتصادي محمد مصدق رئيس الوزراء الذي فشلت حركته بحركة قادها الجنرال زاهدي بدعم من المخابرات الامريكية واعيد الشاه محمد رضا وبقي يحكم بتجبرحتى عزله في شباط 1978حيث حدثت حركة يمكن ان نسميها(الربيع الفارسي)ساندتها المخابرات الايروامريكية والاسرائيلية ضد الشاه الذي كان يسمى (شرطي الخليج) وجاؤوا برجل الدين (الخميني) الذي كان يقيم باحدى ضواحي باريس تحت حراسات امنية مع ظمان الاتصال به من اجهزة المخابرات حيث قررالرئيس الفرنسي (جسكاردستانت) وبموافقة امريكية واسرائيلية مسبقه على ان يوفرله طائرة فرنسية خاصة نقلته مع حاشيته لطهران حيث تم استقباله من قبل اكثرمن مليون مواطن ومواطنه من اللواتي متوشحات بالحجاب الكامل(الجادور) وترءاس الخميني حكومة بصفته المرشد والاب الروحي ولايحكم كحاكم مباشربل (يحكم بالنيابة عن الامام الثاني عشرالغائب المسمى المهدي الذي يقال بئانه اختفى في سامراء عام 874م ).
كما اقرالخميني دستوراجمهوريا رجعيا بلباس دمقراطي حيث ظمنه فكرة سلفية وهي (حكم ولاية الفقيه ).وبدئا يطرح شعارات (تصديرالثورة الصفوية ) في العراق والبحرين ولبنان وسورية واليمن وسلطنة عمان وفي افغانستان واذربيجان وبنغلادش وباكستان فتصدت له (الرجعية العربية السنية )بمن فيهم صدام حسين الذي شجعته المخابرات الامريكية للدخول ضد ايران بحرب دامت بين 1988/1980ولازالت نتائجها لم تنته بل كثرت من خلال التدخل الايراني بكل من لبنان والعراق وسورية واليمن وبغطاء ايروامريكي واسرائيلي حيث ان تهديدات نتانياهو بمايسميه (خطر ايران) هي سياسة ميكافيلية اكتشفها الرئيس العبقري اوباما حكم بين 2016/2008 ووقع مع ايران في تموز 2005 بمدينة فينيةاتفاقا للاستفادة من الطاقة الكهربائية لاغراض سلمية بينما يبعبع قادتها كما بعبع من قبلهم صدام والقذافي بانهم يردون ان يصنعوا قنابلا ننوية لحماية بلادهم ولضرب اسرائيل التي لايمكن الوصول لها الا بالمرورمن فوق سماوات واراض العرب ..
 
3-في شبه القارةالهندية التي مساحتها 4.5 مليون كم مربع غيرانها تمزقت لسبعة دول.ونفوسها الاجمالي 1.5 مليارمنهم مليارفي جمهورية الهند وحدها وولدت ونشئات فيها اديان البوذية والهندوسية والجاينيةوالسيخية فيما (وفدت) لها على مراحل كل من الزرادشتية الفارسية واليهودية السامية والمسيحية والاسلام من بلاد الرافدين...
في القرن الثالث عشرقم ظهرتفيها (القوانين البراهماالمسماة قوانين مانو) احد سبعة ملوك هنود اوحى له (الالاه براهما) تبنيها عن طريق الكهنة الذين تناقلوها من جيل لاخر.غيران(قانون مانو) لم يهدف لتحقيق المساواة بين الناس بل قسم المجتمع لأربع طبقات:طبقة البراهمه(الكهنه) لهم كافة الحقوق وطبقة النبلاء والمحاربين والفرسان الذين لهم بعض الحقوق وطبقة الزراع والتجاروطبقة العمال وليس لهما كثيرامن الحوق .كمااقرقانون مانوتعدد الزوجات فالبراهمه لهم أربع زوجات والمحاربين ثلاث والمزارعين والتجاراثنتين اما طبقة العمال فواحده.واما (طبقه المنبوذين) فقد حرم ملامستهم أوإقامة الصلاة معهم ولايزال كثيرمن المنبوذين حتى الان في الهند على الرغم من التحولات والاقتصادية التي تجري فيها منذ عام1947 .
  بين 325/327قم تعرضت شبه القرة الهندية لاول غزو خارجي كبير قام به الاسكندرالمقدوني قادما من بلاد فارس التي اكتسحا ولم يلاق ايظا مواجهة كبيره فهزهذا الغزووجدان الشعوب الهندية ومفكريها الذين ظهرفهم (بيدبا) الذي الف كتابا على لغة الحيوانات والطيورووجه لملك الهند (دبلشيم)يوحي له فيه بان البلدان لاتقاس فقط بحجمها الجغرافي ولابكثرة اوقلة عدد سكانها اوكان غنية اوفقيرة اقتصاديا ولابنوع دينها اومذهبها ولابموقعها الجغراقي على الرغم من اهميته..فالاسد قوى ولكنه اقل ذكائا من ابن اوى والنعامة كبيرة كلنها اقل ذكائا من القنبرة والثورقويا لكنه اقل ذكائا من الارنبتين (كليلة ودمنة) .اي ان الشعوب والامم تقاس بوعيها وتضامنها وتقدمها العلمي والصناعي واخلاص قادتها وليس فقط بافكارها في الكتب.
حيث انها تعرضت لغزوات اخرى غير غزوة الاسكندرواهمها الغزو الاسلامي الذي جاءهابالعهد الاموي في نهاية القرن الثامن الميلادي من الشمال الغربي عن طريق بلاد فارس واسية الوسطى  افغانستان حيث وصل المسلمون لمقاطعة السندالتي هي الان جزء من جنوب شرق باكستان وانتشرفيهابالتدريج وبطريقة سلمية وحكمها بين 1414/1206من دلهي التي جعلوها عاصمة لهم وتوسعواحتى وادي ديكان في بنغلادش والبنغا لوكوجيرات حتى امبراطورية( فيجاياناكارVijayanagar) الهندوسيةجنوبا . 
 كما ان سلالة بابار المغولية الاسلامية اسست امبراطورية بالهند امتدت بين 1857/1526
 حيث فرضوانفوذهم على معظم شبه القارة الهندية من خلال حسن تنظيمهم الاداري والعسكري وتسامحهم مع الاديان الاخرى.
La dynastie dite des grands mongols musulmans conduits notament par Akbar ;gouverne entre 1556/1605 dominent presque toute la semie penunsule indienne grace a leur adnistration ; efficace; a leurs attitudes dont notamment la tolerence al;egard de la majorite hindoue et a leur arrme bien  equipee
ومنذ عام 1772 بدئات المؤسسات التجارية البريطانية تتنفذ بشواطئ شبه القارة الهندية وقضت عام 1858على اخرملوك المغول المسلمين وانفردت بحكم شبه القارة الهندية حيث عملت على تطبيق السياسة التي مارستها كل القوى الغازية والاستعمارية منذ فجرالتاريخ البشري وهي(سياسة فرق تسد)مثلماعملت في بلدان وشعوب شبه جزيرة العرب وفي افريقية البريطانية وفي شعوب جزرالكاريبي من خلال الدين اوالطوائف اواللغات حيث منحت عام 1923استقلالا ل(مملكة النيبال) الواقعة شرق الهند وجنوب الصين على الرغم من ديانتها الهندوسية لتكون اولى دول شبه القارة ثم منحت عام 1947الهند استقلالها فئانسلخت منها عام 1948باكستان ذات الغالبية الاسلامية والتي انسلخت منها عام 1971بنغلادش لتكون رابع دولة.وفي عام 1948منحت مملكة/جمهورية سيلان(سريلانكة)استلها وهي ذات غالبية بوذية ولغتها الرئيسة التامول وسكانها 23 مليونا فيما منحت عام 1962استقلالا ل(جمهوريةجزرالمالديف)ذات الغالبية الاسلامية ومساحتها 75الف كم ونفوسها نصف مليون فيما منحت عام 1971(مملكة بوتان)استقلالها كاخرمقاطعات شبه القارة الهندية هي ذات غالبية بوذية ولغتها تبتية ونفوسها 3.5مليون لتكون سابع دولة في شبه القارة الهندية عدى مقاطعات متنازع عليها حتى الان منها مقاطعتي كشميروجاوة . 
 ومن الملاحظ بان كل من الهند وسيلان وباكستان وبنغلادش وجزرالمالديف ثم النيبال وبوتان تبنت دساتيراذات طبيعة دمقراطية برلمانية .كماان كل من الهند وسيلان وباكستان وبنغلادش كماهو حال اندونيسية احتلت فيها نساء المراكز الاولى في دولهن مثل السيدة مكاواتي سوكارنو التي صارت رئيسةلاكبرجمهورية اسلامية من حيث عدد السكان اورئيسات للوزراء مثل السيدات (انديره غاندي )بالهند و(بندرنايكة بسيلان) و(الشهيدة مناظير)في باكستان كما كان والدها الشهيد علي بوتو.كما ان(الشيخة حسينة واجد)لاتزال رئيسة لوزراء بنغلادش بظل رئيس الجمهورية (محمد عبد الحميد) قبل العديد من دول اوربة.ومما يدحظ تفسيرات وفتاوى الرجعيات العربية والاسلامية المعاصرة الذين يفسرون غبائا وجهلا وبعقلية القرون الوسطى الاية 34من س.النساء(الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعظهم على بعض وبما انفقوامن اموالهم فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله والتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المظاجع واضربوهن فان اطعنكم فلاتبغواعليهن سبيلاان الله كان عليا كبيرا).مما يعني بان الرجل افضل منها وهوما يتناقض علم الجينات والفسلجة وان الرجل ينفق عليهاعلى افتراض ان العمل محرم اوممنوع عليها على الرغم من انها تشكل عدديا نصف المجتمع ودون احتمال عدم قدرة الزوج على الانفاق لعلة بدنية اواجتماعية ودون افتراض بانها قد تكون متفوقة عليه علميا لواتيحت لها الفرص المماثلة له وانها ليست فقط للفراش والانجاب ولادابة لحمل الاثقال ولابقرة حلوب ودون الاخذ بنظرالاعتبارالتطورات البشرية وان الاديان وتفسيراتها لاينبغي ان تبقى جامدة بل متحركه.. وذلك فان كل الاديان عدى الاسلام لاتعتبركتبها سماوية مقدسة لايجوزتطويرهاوتجديدها ولذلك فان المفسرين والفقهاء المسلمون عليهم ان يجتهدواكثيرابتعميق تفسيرات ايات القرئان لتتماشى مع القرون الواحد والعشرين والقرون اللاحقة حيث بلغات العلوم المادية مستويات متقدمة ولازالت في بداية الطريق.
 
4 -في الصين حيث ظهرت منذ عام 500قم مجموعة اعراق وتقاليد اعتمدت كثيرا على اراء الفيلسوف/النبي (كونفوشيوس) عاش بين479/551قم والتي كانت تجمع بين الفلسفة والاخلاق والسياسة. Sa pense est philosophique; morale et politique.ولد في (دولة لو) التابعة لشانتانج في شمال شرقي الصين في أسرة عريقة وفقيرة ومات والده وعمرة 3سنوات.مما اضطرت أمه للعمل حيث مارس عدة اعمال مع ممارسته الطقوس الصينية القديمة وتزوج بعمر19عاماوله ولده غيرانه هجرزوجته وطفلهما وبدئا يتجول ببعض المدن الصينيةحيث دعا لفلسفة ومذهب يتظمن اهم الاعراف والتقاليد الصينية المتعلقة بالسلوك الفردي التي يجب ان تعتمد لكي تكون مقبولة على القيم الأخلاقية وعلى أن تكون هناك حكومه مخلصة وكفوئة تجد صيغا مقبولة لخدمة مصالح الناس والحفاظ على حدود ومصالح الوطن ويلقب (نبي الصين) وانتشرت فلسفته ليس فقط بحياة الشعوب الصينية بل الكورية واليابانية والتايوانية والفيتنامية حيث لا يزال حتى الان عدد المؤمنين بافكاره يقترب من ملياري مواطن من اصل سبعة مليارات .وبقيت تعاليم كونفوشيوس اساسا لكل السلات التي حكمت الصين حتى عام 1911م حيث قامت اول جمهورية صينية بين 1937/1911حيث حكمه فيها كل من يوان شيكاي بين 1913/1911وجان كاي جك
في عام 1949ظهرت جمورية ماركسية قادها (ماوتسي تونغ )حتى وفاته عام 1975حيث وضع دستوراماركسيا ماويا يكون فيهارئيس الحزب الشيوعي هورئيس الوزراء ولايوجد رئيس جمهورية 
ومنذ عام 1988وبعهد الرئيس (يانك شانكون) الذيي انتخبه المؤتمرالوطني للحزب الشيوعي ودخول الصين مرحلة الاقتصاد الدولي حيث صارت سادس دولة في التصديرتم وضع دستورجديد اكثرانفتاحا يتحدث عن الملكية الخاصة والارباح والاستثمارات الداخلية والخارجية والاجنبية داخل الصين
في عام 2003 وبعهد الرئيس(هوجنتو) الشاب نسبيا الذي خلف (دانك زيمن) وحصول الصين على الموقع الثاني في حجم التجارة الدولية صدردستورصيني جديد اكثرمرونة من سابقه لمواجهة المنافسة التجارية والصناعية التي تواجهها الصين من كل من كل من الولايات المتحدة والمانية واليابان وبريطانية وبدرجة اقل فرنسة .لان الدستورالمثالي والواقعي يجب ان يتماشى مع التطورات والتطلعات والطموحات التي يمربها الشعب والوطن وهوليس كتابا مقدسا بل قواعدا فلسفية كمااشرنا في المقدمة ..
 
5-الدساتيرالعثمانية /التركية .الاتراك قبائل من مقاطعات تركستان باسية الوسطى وهي طاجكستان وتركمانستان التي تحدها اوزبكستان من الشمال الشمال والشمال الشرقي وافغانستان من الجنوب الشرقي وقازخستان من الشمال الغربي ومن الغرب بحر قزوين ومن الجنوب الغربي بلاد فارس. وعاصمتها عشق اباد ومساحتها نصف مليون كم ولغتها الاولى التركية ثم الروسية ونفوسها الحاليين ستة ملايين منهم /75من التركمان و /15 من الاوزبك و/8 من اقوام اسيوية و /2من الروس .كما وصلها الغزوالاسلامي بنهاية القرن السابع الميلادي قادما من جارتها الجنوبية الغربية ايران في عام 1863خضعت لروسية مثل كل دول اسية الوسطى .وبين 1990/1924كانت احدى الجمهوريات التابعة للاتحاد السوفياتي 
وفي عام 1991جرت فيهااولى الانتخابات التي فاز فيها الشيوعيون الذين كانوا متنفذين خلال العهد السوفياتي برءاسة (صبارمراد)الذي صاررئيسا للجمهورية وبقي يحكم منفردا حتىوفاته عام 2006 بقي فيها وفيا للمستعمرالسابق الذي تخلى عن الشيوعية حيث صارالاتحاد السوفياتي يسمى روسية التي انظمت لها بعض الدول الاسيوية التي كانت تابعة للسوفييت لكي تبقى تابعة لاخلافهم الروس .
 واما(العثمانيون) فهم قبائل تركمانستانية ظهروا منذ عام 1300بقيادة (عثمان )الذي تزعم قبائل السلاجقة الذين كانوايقطنون في مقاطعتي خراسان وبلخ التابعتين في حينها لبلاد فارس التي كان لها نفوذ على الدولة العباسية فانتشرالسلاجقة في بعض اطراف اسية الصغرى اوالاناضول التي كانت محل صراع وحروب اموية وعباسية ضد الامبراطورية البيزنطينية التي كانت ذات نفوذ واسع فيها وعملواتحت النفوذ العباسي منذ عهد المعتصم الذي استخدم منهم عدة الاف بجيشه ولعبوادوارا سلبية وايجابية في الدولة العباسية وشكلواقبائلا باسم تركمان وقاومواعام 1153نفوذ الاميرالسلجوقي (سنجارشاه)عاش بين 1157/1086..كما ظهرمن بينهم (عثمان الاول بن اورتوغرول والملقب الغازي)ولد عام 1307وظم لصفوف المقاتلين وبرزبعيد وفاة والده اورتوغرول.وقاد عام 1290 بئاسم الاسلام عدة غزوات ضد البيزنطينيين منها عام 1302التي انتصربها عليهم بمعركة (بافيوس قرب مقاطعة نيكوميدي المسماة بورصة ومد نفوذه على عدة مقاطعات بيزنطية اخرى منها نيسي بقرب القسطنطينية )وشكل امارة مستقلة حكم فيها بين 1324/1281حيث كانت بداية لتكوين سلطنة العثمانيين حيث امتدت حتى عام 1924وحكم فيها ثمانية وثلاثين سلطانا.من ابرزهم على صعيد التشريعات القانونية كل من ..
1-السلطان الحادي عشرسليمان الثاني حكم بين 1566/1520ولقب بالقانوني على الرغم من انه لم يترك اي من القوانين التي يستحق ان يلقب بها
2-السلطان الحادي والثلاثين محمود الثاني حكم بين 1839/1808واصدربعام تنصيبه في 29 ايلول 1808ماسمي (سند اوالاتفاق اوالعقد الاجتماعي)وهي ترجمة لعنوان كتاب اصدره عام 1758الفليلسوف السويسري الفرنسي جان جاك روسوعاش بين 1778/1712حيث اضطرلان يستجيب لمطالبات الاصلاحيين وقدمه(مصطفى باشا)العلمداراوالصدرالاعظم اي ئيس الوزراء لبسط سيادة الدولة العثمانية في الريف بين أعيان الروملي والأناضول والولايات العثمانية .ويعتبرهذا السند اول وثيقة ذات طبيعة دستورية للدولة العثمانية التي كان قد مضى على تئاسيسها 530عاماغزووفتحواواحتلوا واستعمروا خلالها دولا عديدة وتم تئاسير ومقتل بعظهم منهم.. السلطان الرابع (بايزيد)حكم عام 1389واندحرامام تيمورلنك السلجوقي الذي اعتقله ليتوفى عام 1402.والسلطان الثالث (مراد الاول)حكم عام 1362وقتل عام 1389ب(معركة كوسوفو)بعد اخضع ايظا كل من البانيةوصربيه.والسلطان الثامن محمد الفاتح حكم بين 1481/1444حيث افتتح عام 1453القسطنطينية عاصمة البيزنطينيين منذ عام 395م.والسلطان الثاني عشرسليم الثاني حكم بين 1574/1566واندحرعام 1571 ب(معركة ميناء لوبنت اليوناني)حيث خسرالى الابد الاسطول العثماني تجاه اساطيل النمسة والبندقية الايطالية.والسلطان الثامن والعشرين عبد الحميد الاول حكم بين 1789/1774حصلت بعده اول حرب تحرير في قارة امريكة ضد بريطانية وتكوين بداية دولة الولايات المتحدة من ثلاثة عشرولاية واعلنت عن اول دستور معاصرومتكامل وحضاري كماسنشير.والسلطان التاسع والعشرين سليم الثاني حكم بين 1789/ 1807وبعهده صارت الثورة الفرنسيه التي تبنت مااسمته (اعلان حقوق الانسان والمواطن )الذي بدئا كما بدئا دستورالولايات المتحدة بمايشبه الاية القرئانية  التي لا يزال المسلمون يتجهلون تطبيقها وهي (يا ايها الناس انا خلقناكم من ذكروانثى وجعلناكم شعوبا وقبائلا لتعارفوان اكرمكم عند الله اتقاكم ).اي منذ 1300حتى عام 1839 كان السلاطين العثمانيين يصدرون فرمانات لتعيين الصدرالاعظم وولاة الولايات وتحديد مقدارالخراج المالي وفرمانات عسكرية لكنهم قلما اصدروا فرمانات تنظيمية سياسيةودستورية ..
 في 3 تشرين ثاني 1839صادق السلطان الثاني والثلاثين (عبد المجيد الاول)حكم بين 1839/ 1861وبنائا على مشروع قدمه الصدرالاعظم(مصطفى رشيد باشا) فرمان التنظيمات المالية والادارية والعسكرية واتبعه عام 1856بفرمان اكثرشمولا حيث حلف اليمين بموجبه على انه يحترم القوانين والانظمة ..غيران كل هذه الفرمانات الثلاثة لم يكن اي منها يرق لمستوى دستورمتكامل ومحدد للصلاحيات التي كانت تخترق من قبل السلطان وصدره الاعظم وحريم القصرمما خلق ما يشبه النقمة السياسية على السلطنة شملت بعض المثقفين العثمانيين الذين درسوا باوربة من المدنيين والعسكرين وبعظهم تاثربافكارالماسونية فتمكنوا عام 1876عزل السلطان الثالث والثلاثين عبد العزيزالذي حكم منذ عام 1861ولم يوافقواعلى تنصيب السلطان الرابع والثلاثين مراد نصبوالسلطان الخامس والثلاثين (عبد الحميد الثاني) حكم بين 1909/1876بعد ان وعدهم بان يجري اصلاحات حيث اصدر في 23 ايلول من نفس العام لحكم 1876فرمانا بمااسماه( القانون الاساسياو المشروطية ) الذي كان مشروعا اعده عدد من الاصلاحيين والماسونيين العثمانيين برئاسة الماسوني (مدحت باشا) ويتكون من 119مادة وهواقرب للدستورلانه حدد سلطات السلطان واشار للسلطات الثلاثة .غيرانه يتظمن المادة 93التي تسمح للسلطان تعطيل وتجميد الدستورفي حالة الحرب والطورئ فعلقه في العام التالي 1877 بسبب  احدى الحروب التي انتصرفيها الروس من جديد على جيوشه مما زاد من نقمة ومعارظة القوى الاصلاحية المدنية والعسكرية التي شكلت(حزب الوحدة والترقي) وقادت عام 1908تمردا عسكريا شارك به كل من ضباط الاركان منهم طلعت وشوكت وانورويساندهم مدنيون بقيادة مدحت باشا مما اضطرعبد الحميد الثاني لان يعيد الدستورعام 1909فصاربموقف ضعيف فتم عزله في 31 مارس من عام 1909وتم تنصيب السلطان السادس والثلاثين (محمد الخامس)حكم بين 1909 وعزله عام 1918بعيد اندحارالدولة العثمانية بالحرب العالمية الاولى لانها كانت حليفة الامبراطوريتين الالمانية والنمسة هنغارية لصالح كل من انكلترة وفرنسة وايطالية فتم تنصيب السلطان السابع والثلاثين (محمد السادس)حكم بين 1918 وعزله عام 1922من قبل الجنرال مصطفى كمال بعد ان خسرت الدول العثمانية بموجب اتفاقيات فرساي لعام 1919واتفاقية سيفر لعام 1920ما بقي لها من مستعمرات اسيوية في بلاد الشام والعراق وشبه جزيرة العرب

وفي عام 1922قررالجنرال مصطفى كمال الذي صارالرجل الاول بعيد مقتل وهروب الغالبية العظمى من القيادات العثمانية تنصيب السلطان الثامن والثلاثين والاخير(عبد مجيد الثاني)حكم بين 1922وعزله هوالاخرعام 1924من قبل مصطفى كمال الذي امرمن بقي من اعضاء مجلسُ النوابِ الذي كان يسمى مجلس المبعوثين بعد انسحاب غالبية ممثلي سورية ولبنان والاردن وفلسطين والعراق واليمن والحجازوارمينية عقد اخراجتماع له برئاسة (داما فريد باشا)حيث تعطلت مهامه في 16مارس 1920فيماقررمصطفى كمال قرراعادة اجتماعه في 23 نيسان 1921 لتشكيل لجنة دستورية لاعداد (دستورجمهوري )تم التصويت عليه في 20 نيسان 1924فصاراول دستور (لجمهورية تركية)حيث اشارلنظام الدولةعلى انه جمهوري رئاسي ولغتها التركية وعاصمتها التي صارت انقره بدلا من اسطانبول وسلطاتها الثلاثة وحق تشكيل الاحزاب وحق المواطنين والمواطنات البالغين 18عاما فما فوق المشاركة بالانتخابات سابقا بذلك فرنسة بواحد وعشرين عاما وتم انتخاب الجنرال مصطفى كمال رئيسا حكم حتى وفاته عام 1937.وبقي دستور 1924نافذاحتى 27 مايس 1960حيث حصل انقلاب قادته مجموعة من الضباط ُاطلقت على نفسها (لجنة الوحدة الوطنية العسكرية )واعلنواعام 1961دستوراجديدا جرى الاستفتاء عليه بظل اضطرابات وحصل على /61.5 فصارالدستورالجمهوري الثاني الذي قلل الحريات السياسية وضيق على المعارظة مما اضطر رئيس الوزراء(سليمان ديميريل) للاستقالة في 12مارس 1971حيث اضطرت اللجنة العسكرية تشكيل (حكومة غيرحزبية خاضعة للجنة العسكرية) قامت باعداد مسودة (دستورثالث ) اكثرتحررا من سابقه وجرى الاستفتاء عليه في7 تشرين ثاني 1982وحصل الدستورالثالث على /91 حيث صاردستور جمهورية تركية نيابيا اي يعطي صلاحيات اوسع لرئيس الوزراء المنتخب من حزب الاغلبية بالمقارنة مع صلاحيات رئيس الجمهورية الذي صارت وظيفته رمزية اكثركما هوالحال في كثيرمن الدولومنها الهند وباكستان ولبنانوغيرها.

وفيما يتعلق بالاحزاب السياسية التركيه فانها حديثة العهد نسبيا لانها بدئات مع العهد الجمهوري وبقيت ظعيفة لعدم وجود تقاليد سياسية ودمقراطية طيلة العهد العثماني الذي استمربين1300 1924/ولازالت حتى الان لاتشكل اكثرمن /15من المشاركة الشعبية وهي (حسب تواريخ تئاسيسها ).وفي عام 1923تئاسس كل من حزب الشعب الجمهوري برئاسة مصطفى كمال وبقي منفردا بالسلطة حتى بعدوفاة مصطفى كمال عام 1937فيما انظم له حزبا الوطن الام وحزب تركية الجديدة فيما حل الحزب الجمهوري اللبرالي نفسه عام 1929 فبقي حزب الشعب الجمهوري الكمالي شبه منفرد بالسلطة حتى عام 1969حيث تئاسس (حزب الحركة القومية )كحزب قومي واسلامي.
وفي عام1980تئاسس حزب اسلامي بئاسم (حزب الفضيلة )وتم حله بعيد الانقلاب العسكري والذي سيتم تئاسيه عام 2001 بئاسم حزب (العدالة والتنمية) برئاسة طيب رجب اوردوغان .
وفي عام 1985تئاسس حزب اليسارالدمقراطي برئاسة معصوم توركير .
وفي عام 1993تئاسس حزب الاتحاد الكبيركحزب قومي واسلامي برئاسة  (محسن اوغلو )
وفي عام 1996تئاسس حزب الحرية والتضامن برئاسة (هايري كونزانغلو)
وفي عام 2005 تئاسس حزب التجمع الدمقراطي الكردي برئاسة (احمد تورك )

علما بان الحزب الشيوعي التركي تئاسس عام 1971 برئاسة (ابراهيم كايباكيا )الذي تعرض للاعتقال فبقي حزبا شبه ممنوع وضعيف على الرغم من تعاطف كثيرمن الفقراء والعمال والمثقفين معه.كما ان حزب العمال الكردي التركي بقي محظورامع الحزب الدمقراطي الشعبي الانفصالي .

في عام 2007 جرت انتخابات برلمانية  تفوق فيها حزب العدالة والتنمية الذي حصل على 340 مقعدا من اصل 550 وهو ما يعادل /47 من اعضاء المجلس مما جعله يستلم المؤسسات الرئيسية في الدولة فيما حصل حزب الشعب الجمهوري الذي كان قد انظم له حزب الوطن الام وهما حزبان تاريخيان وقاده (دينيز بيكال)على 98مقعدا اي بنسة /21 وحزب الحركة القومية برئاسة(دولت باختشالي) على 70 مقعدا اي /.14وحزب التجمع الدمقراطي الكردي برئاسة (احمد تورك )على /20 فيما حصل حزب اليسارالدمقراطي برئاسة معصومتوركيرعلى 13 مقعدافيما حصل كل من حزب اليسارالدمقراطي وحزب الاتحاد الكبيرعلى صوت واحد لكل منهمافصار(الدكتورالاقتصادي عبد الله غول)احد قيادي حزب العدالة والتنمية رئيسا للوزراء بعهد الرئيس (الحقوقي المستقل احمد سيزر)
في عام 2008 جرت انتخابات جديدة فاز بها من جديد حزب العدالة والتنمية وصارالدكتور الاقتصادي عبد الله غول مواليد 1950رئيسا للجمهورية بين 2014/2007 بعد ان كان بين 2003/2002وزيرا للخارجية وورئيسا للوزراء بعهد الرئيس المستقل الحقوقي احمد نجدت سيزر.

في عام2014 جرت انتخابات برلمانية فازباغلبيتها حزب العدالة والتنمية .كما جرت بنفس العام (انتخابات رئاسية )فازبها اوردوغان مواليد 1954ليكون الرئيس الثاني عشرلتركية منذ عام 1924والرئيس الاول المنتخب مباشرة من الشعب حيث حصل على /52فقط ضد منافسه علما بانه لايملك تحصيل اكاديمي بل كان بين 1982/1969لاعب كرة قدم محترف وانظم لحزب العدالة ونشط فيه وصارمن قياديه ورشحه محافظا لاسطانبول وحكمها بين 1998/1994وقام بانجازات كثيرة خدمية وسياحية واجتماعية واقتصادية وبين 2014/2001 صاررئيسا للحزب كما صاربين 2014/2003 رئيسا للوزراء بعهد زميله الرئيس غول الذي ابعده الرئيس اوردوغان من الحزب وعين بدله (احمد اوغلو) رئيسا للوزراء.

في 16 نيسان 2017ولقرب انتهاء الفترة الرئاسية الاولى لاوردوغان قرران يجري استفتائا على دستورعام 1982 الذي هو(دستورنيابي) اي يعطي صلاحيات واسعة لرئيس الوزراء المنتخب من حزب الاغلبية تفوق صلاحيات رئيس الجمهورية الذي ليس بالظرورة ان يكون من نفس الحزب ليظمن لنفسه صلاحيات اوسع فيما اذا اعيد انتخابه مباشرة من قبل الشعب على الرغم من معارظة غالبية القوى السياسية في تركية .

وعلى الرغم من ان الغالبية  العظمى من ال 57 دول عربية واسلامية بما فيها ذات الغالبية القوية والضعيفة تعاني من امراض الاستبداد والطغيان واتهامها ب (الاستبداد الشرقي) غيران اوردوغان  اثبت بانه لايختلف عنهم ومصمم ليؤكد لخصومه في الداخل والخارج ومنهم خاصة هولندة والمانية وفرنسة وايطالية واسرائيل بئان الاسلام وليس المسلمون لا يتئالف ولايتعايش مع الدمقراطية . ولذلك فانني اظم صوتي لكل الاصوات الداعية لايقافه عن مشروعه الاستبدادي فقد سبقه الحبيب بورقيبة الاكثرتحررا ودمقراطية من اوردوغان وحكم بين 1956وحتى ابعاده عام1987بئاسوءا منه.

 
ثالثا -اهم دساتيردول افريقيه..
1-في مصر..ذات التواريخ الفرعونية العريقة حيث تم وضع كثيرمن القواعد والقوانين التي تتعلق خاصة بكيفية استثمارمياه نهرالدين وكيفية الاستفادة من فيضانه ومن انحساره مياهه لتقديرالضريبة المفروظة على الفلاحين.كما كانت القواعد الروحية التي وضعها الكهنة ..
ومنذعام 1600قم ظهرت للفراعنة قواعدا وتقاليدا ومعارفا اهتمت ليس فقط بالعلوم الروحية الكهنونية التي وضعها الكهنة والتي تتحدث عادة عن الحق والباطل والحياة والموت من اخلاق وواجبات وحقوق وحرب وسلم بل ب(علم الحساب) والكواكب ومنهاالشمس التي اعتبرها(الفرعون امنحوتب الرابع اوامنوفيس الرابع) من السلالة 18وحكم بين 1362/1379قم (الاها/ ربا) لانها هي التي تؤثرعلى الطقس والمناخ وعلى منسوب مياه النيل الذي يعتبرمصدرالحياة الوحيد لمصرالتي تعتبر(هبته )ولمعرفة مقدارما يمكن زراعته ومقدارما يمكن حصوله من الفلاحين من حبوب وضرائب .كمااستعملواعلوم الرياضيات والهندسة لبناء الاهرامات التي لازالت تعتبراحد مصادرعلوم الهندسةالتي اعتبرها الماسونيون احدى اهم العلوم المادية.كما تظمت فلاسفة ودساتير الفراعنة مواضيعا تتعلق بالحث على الاستقامة لان الحياة البشرية الصغرى تنتهي بالحياة الطويلة التي يحياها الانسان بعد موته حيث كانوا يعتقدون بالبعث والنشوروالخلود في الاخرة
كما تعرضت مصرلمدة 181عام للغزوالفارسي وبين 323قم/43 للغزوالاغريقي و بين 43قم و 640م للغزوالروماني الذي اضطهد مسيحييها الاقباط والغزوالعربي بين 1258/640م وحكم المماليك الاسيويين بين 1805/1260وحكم محمد علي الالباني وسلالته بين 1952/1805 وتداخل معه الحكم البريطاني بين 1882 واستقلالها عام 1922حيث وضعت (اول دستورملكي وقعه الملك فؤاد الاول وبقي نافذا حتى اسقاط الملك فاروق عام 1952وقيام الجمهورية الاولى التي وضع دستورهاالرئيس جمال عبد الناصرالذي فصله على قياساته حتى وفاته عام 1970 ليتم وضع دستورلجمهورية ثانية برئاسة السادات حتى اغتياله عام 1981 ليتم وضع دستورجديد لجمهورية ثالثة حسني مبارك الذي حكم حتى اسقاطه عام 2010 لتئاتي جمهورية رابعة هي جمهورية د.المهندس محمدمرسي الذي تم اسقاطه عام 2013 والحكم عليه مؤبدا من قبل الانقلابي وزيردفاعه عبد الفتاح السيسي الذي اعلن عن نفسه رئيسا للجمهورية الخامسة التي لايزال نصف شعبها اميا وثلثهم من العاطلين عن العمل ودستورها يصل على قياسات ملوكها اورؤساءها وبمعزل عن شعبها الذي يستفتى شكليا ويهمل في كل مرة ..
 
2-في الحبشة / اثيوبية..ذات التاريخ الطويل واحدى عشردول وثالث دولة تنتفع بمياه نهرالنيل وحكمها ملوك من عاصمتها الاولى (لابيلة) بين القرون الاول والتاسع (ملوك مملكة اكسوم )الذين كانوا يلقبون انفسهم (نيكوس اي ملوك الملوك) ظلت طويلا تخضع لقواعد واعراف حتى بعد ان دخلتها المسيحية القبطية في القرن الرابع
في مطلع القرن الثالث عشر ظهرت سلالة ( زاغوي) التي تقطن شرق بحيرة تينة وحكموا حتى نهاية القرن السادس عشرحيث سيطر البرتغاليون الكاثوليك بمباركة من البابوية وايطالية.
ثم ظهرت سلالة (الراس)برئاسة ترودوروس الثاني الذي لقب نفسه هوالاخرملك الملوك وتعرض عام 1889لغزوايطاله حيث احتلت قواتها (ميناء) مصوع على البحرالاحمروانتصرعليهم (ملك الملوك مينيلك الثاني)عام 1896بمعركة عدوى ونقل عام 1917العاصمة لاديس ابابا وخلفه عام 1928ملك الملوك (تفاري) الذي لقب نفسه عام 1931(هيلاسيلاسي) الذي خضع لانكلترة التي شجعته لاصدارعام 1931اول دستورحبشي يشيرلمصادره وموارده وسلطات الوزراء والقضاء واحتفظ لنفسه بسلطات عسكرية وروحية وتعرض عام1936/1935لغزوايطالي جديد بقياده موسوليني الذي اندحرمن جديد  ..
وفي عام 1974تعرض الملك هيلاسيس لانقلاب عسكري قاده الجنرال(مانغستومريام)واعلن الجمهورية ووضع دستوراجديدا ذا مفردات ومصطلحات اشتراكية وفي 1993استقلت (جمهوريةارتيرية)واصدرالرئيس الاثيوبي (زيناوي) عام 1994دستوراجديدا وهوثالث دستورللحبشة التي صارت تسمى اثيوبية جمهورية فدرالية من 9 مقاطعات واقرالتعددية الحزبية وشارك بالانتخابات وصاررئيسا للوزراء حتى عام2000.
 
3-في جمهورية ليبيرية..في عام 1817كانت كان الرئيس الامركي الخامس (جيمس مونرو)حكم بين1825/1817قد حرربعضا من عبيدهم الافارقة وارسلهم لشواطئ (ميسيرادوا)على المحيط الاطلسي وتمكنواوبعد صراعات مع اهل البلاد الذين تعرض بعظهم للقتل والتشريد والتهجيروالتعاون ان يؤسسواعام 1847جمهورية سموها (ليبيرية )وعاصمتهم (مونروفية) تيمنا بئاسم الرئيس الامريكي مونروالذي حررهم واعترف بدولتهم التي صارت اول دولة افريقية مستقلة وكانت حتى عام 1910 على تماس جغرافي وتعاون اقتصادي مع مدينة ماريلند الامريكية حيث تم بعده ترسيم الحدود بينهماباتفاق مع كل من بريطانية وفرنسة الذين كانوامع الولايات المتحدة يقيمون علاقات تجارية وثقافية وعسكرية معها .
وبين 1971/1944حكم في ليبرية الرئيس وليم توبمان وخلفه الرئيس (تولبير) الذي تعرض عام 1980لانقلاب قاده رئيس العرفاء (صاموئيل) الذي خلفه عام 1990الانقلابي (K.Doe) الذي اغتيل عام 1991مما اشعل حربا اهلية تدخلت بها بموافقة الامم المتحدة ومنظمة الوحدة الافريقية قوات افريقية من جيرانهامن الشمال سيراليون ومن الشمال الشرقي غينية ومن الشرق ساحل العاج ولم تهدئا الحرب الا عام 1997حيث استلم السلطة رئيس عرفاء اخراسمه (شارل تايلر)لم يستطع من ظمان الامن واضطرعام 2003 لمغادرة الرئاسة التي تسلمتها السيدة (ايلين سيرليف )لتكون اول امرئة تصبح رئيسة في قارة افريقية ..
 
4-في دولة جنوب افريقية..التي خضعت بين1685/1652للبرتغاليين قبل ان يحكمها الانكليزبين 1961/1843حيث صارت جمهورية تحت حكم الانكليزالذين استعملوا كل انواع الاضطهاد والتمييزالعنصري ضد/85من ابناء الوطن حتى عام 1991حيث قررالرئيس (فردريك كليرك ) اطلاع سراح المناضل(نلسن مندلا)رئيس حزب المؤتمرالافريقي والذي تم اعتقاله 27 عاما واعلن عن صفحه وتسامحه عن كل جرئم البيض بق شعبه وقال وكئانه نبي(انتم طلقاء)وتم انتخابه لمرتين متتاليتين كاول رئيس من اهل البلاد حتى عام 1999حيث وضع عام 1996وضع دستوراجديدا جعل من دولة جنوب افريقية جمهورية دمقراطية فدرالية رئاسية..
 

رابعا-اهم الدساتيرالاوربية ..
1-في اليونان..ظهرت عام 622قم مجموعة قواعد وضعها المفكرالاثيني (دراكون) مستوحات من الطقوس الدينية والعادات والتقاليدالتي فرضها رؤساء قبائل ورجال دين وامراء وقادة وبين الاقطاعي وفلاحين وبين الامروجنده وبين الاميرورعاياه حيث قام دراكون بتجميعها وتصنيفها وشرحها وتبيان محاسنها ومساوئها وصارت شبه مستقلة عن مراسيم وطقوس العبادات والتراتيل الروحية فازدادت تدريجيا (صبغتها الدنيوية اي المدنية)حيث حلت التبعة الفردية محل الالتزامات العائلية واستبدل الانتقام الفردي اي الثئاربالعقاب القانوني على يدي السلطات التي كانت تتركزبين يدي النبلاء والاثرياء واتاح لكل المعنيين من حكام ومحكومين امكانية الاطلاع عليها وقيل عما كتبه دراكون من قواعد بأنها (كتبت بالدم) لأنه اقترح انزال عقوبات صارمة تصل للاعدام على معظم الجرائم بما فيها (نوايا القتل اوالتحريض عليه خلافًا لما كان معمول به سابقا من اساليب التراضي اوالفدية اوالانتقام (الثئار)التي كانت سائدة (العين بالعين والسن بالسن والجروح قصاص).وقد تبلوت اراء واجتهادات دراكون القانونية على يدي مواطنه (سولون) عاش بين 560/640قم وتم انتخابه في 594قم رئيس قضاة اثينة وواجه مشاكل الصراعات بين اغنياء المزارعين وفلاحيهم واستغلال التجارلرفع الاسعارحيث كان الذي لا يستطيع تسديد ديونه لسيده يصبح عبدا له فقرراجراء تعديلات على قوانين دراكون بان قسم سكان اثينةلاربع طبقات لكل منها واجبات وحقوق محددةويشتركون جميعا بحق انتخاب اعضاء الجمعية الاثينية مما يعني جرد بشكل غيرمباشررجال الدين والاقطاع والنبلاء من احتكارانتخاب الجمعية التي صارمن حق المواطنين العاديين ان يساهموااختيارممثلين يرون فيهم رحمة وانصافا ونزاهة.ولذلك قيل بان سولون وضع قواعد الدمقراطية الشعبية في اثينية التي تنتخب من بين اعضائها القضاة الاكثرعدلا فصارت اثينة من بين اوائل المدن وكئانها دولة تحاسب مواطنيها الاثينيين وليس الغرباء ولاالعبيد بموجب قوانين خاصة .
وعندما حكم (بيسيستراتوس)بين560 وعزله عام 556قم حيث سيطرت عائلة ( الكمايونيون) على الحكم فهرب بيسيستراتوس لمدينة مقدونية المجاورة حيث عمل بالتعدين وشكَّل جيشًا من المرتزقة واحتل عام 546قم اثينة وحكمها حتى وفاته عام 527قم حيث امتص البطالة باستخدام الفقراء في مشاريع أعمال عامة مثل بناء المعابد والنوافيروكان عادلا حيث اعتبرعهده عهدا ذهبيا لاثينة
 وبين 428/467قم تم انتخاب(المفكروالستراتيجي بركليز) اي المحاط بالمجدعاش بين 495 /429قم وصاررئيس السلطتين المدنية والعسكرية في اثينة لمدة امتدت بين 428/467قم عاما بعدان تاكدوامن امانته ونزاهته التي تميز بها عن سابقه (تمستكليس).
في عام 447قم وسع بركليزحق الانتخاب للأركونية حتى شمل الطبقة الثالثة من الأهلين (الزوگتاي) بعد ان كان مقصوراًعلى الطبقات الغنية فيما حصلت (طبقة الثيتون)على المستوى الثالث على حق الانتخاب لهذا المنصب.كماهيأ بركليز بدوره اعمالا متنوعة للمتعطلين عن العمل في اثينة من قبل:فزاد من عدد سفن الأسطول وأنشأ دارالصنعة وبنى مخزنالخزن وتجارة الحبوب.وأقنع (الجمعية الاثينية) بأن توافق على صرف الأموال اللازمة لبناء أسواربطول ثمانية أميال تصل بين أثينه وبيرية والروم لتكون مدينة أثينا ومرفأيها كنفاً منيعا لايتم الوصول له في وقت الحرب إلامن طريق البحرالذي يسيطرعليه الأسطول الاثيني وبقيت قوانين دراكون وسولون هي المعتمدة باليونان لفترات طويلة ..غيران اليونان تعرضت لنفوذ دول متعدد منها...النفوذ الروماني الغربي بين146حتى سقوط رومه عام 476 والنفوذ الروماني البيزنطي بين1456/476 والنفوذ العثماني بين 1830/1456 حيث حصلت على الاستقلال ووضعت دستورا بقي نافذ المفعول حتى عام 1975حيث جرى تعديله لاعلان الجمهورية اليونانية .

2-في الامبراطورية الرومانية الغربية ووريثتها ايطالية ..
عاشت الامبراطورية الرومانية الغربية بين 753قم/ 476م كان الكهنة حتى عام 509قم يضعون القواعد والقوانين التي يرونها مناسبة لفرض هيمنتهم على الناس خاصة فيما يتعلق بالزواج والخراج (الضرائب)وشاركهم بذلك بعض ملوك رومة
بين 509/ 27قم ظهرت الجمهوريةحيث كان الجنرال (اوكتاف) قدانتصرعام 31قم ب(معركة ميناء اكتوم) على البحرالابيض على زميله (الجنرال انطوان) وطلب عام 27قم من مجلس الشيوخ تسميته قيصرامدى الحياة غيرانه اغتيل بيوم تتويجه ليعود النظام الامبراطوري من جديد حيث حكمت (سلالة كلوديوس)بين 27قم و 68م لتحل محلها (سلالة فلوفيان) بين 96/69م ثم (سلالة الانطوانين) بين 192/96ثم (سلالة سيفير)بين 235/192 حيث ظهر فيهم عام 212م الامبراطور (كاراكالا) الذي منح حق المواطنة الرومانية لكل الرجال الاحرارالتابعين للامبراطورية الرومانية لاستخدمهم بالحروب التي استمرت بين 284/235 ضد  قبال جرمانية والفرس
وفي عام 313م قررالامبراطورقسطنطنطين الاول منح المسيحيين حق ممارسة دينهم بحرية بعد ان كانوا مضطهدين منذ صلب نبيهم عام 31/30م وبنى مدينة القسطنطينية على بحري مرمرة والاسود بالقرب من اثينة مما اضعف من اهمية رومة التي حكم فيها الامبراطورتيودوس الاول الذي قسم عام 395 السلطة بين ولديه احدهما يحكم الامبراطورية الرومانية الشرقية الافرواسيوية وعاصمتها القسطنطنينية والثاني الامبراطورية الرومانية الغربية وعاصمتها رومة التي سقطت عام 476م بيدي قبيلة الفيكونك الجرمانية فيما بقيت القسطنطينية مستمرة حتى اسقاطها عام 1453من قبل السلطان العثماني محمدالفاتح حيث حكم فيها بعد كل من قسطنطنين الاول وتيودوس الاول اركاديوس بين 527/565 ثم (جستانيان الاول)حكم بين 565/482 واشتهرباصداره مجموعة من القوانين التي كنت تتبعها العديد من الأمم المختلفة والقوانين الرومانية .
وبين1806/962صارت ايطالية ظمن الامبراطورية الرومانيةالجرمانية المقدسة
-في عام 1861دستورمملكة ايطالية قبل توحدها عام 1870وجرى تعديله عام 1948بعيد قيام الجمهورية الايطالية ذات النظام البرلماني الذي يمنح رئيس الوزراء من حزب الاغالبية سلطات اوسع من رئيس الجمهورية
 
3-في بريطانية(مهد الدمقراطية المعاصرة)حيث ظهرفيها عام 1100(اول ميثاق) كجزءهام من عملية قانونية تاريخية فيهابعهد الملك(هنري الاول)حكم بين 1135/1100ثم تبعته عام 1215م (الوثيقة الكبرى أوالميثاق الأعظم) للحريات في انكلترة فرضته مجموعة من البارونات لحماية امتيازاتهم قانونيا وقعها مجبراملك انكلترة (شارل بدون ارض) شقيق ريشارد قلب الاسد ومن مواليد اوكسفود عام 1167حكم بين 1216/1199ويحتوي ميثاق عام 1215م على أمورعدة منها مطالبة الملك بأن يمنح حريات معينة للعامة وأن يقبل بأن حريته لن تكون مطلقة وأن يوافق علناً على عدم معاقبة أي رجل حرإلا بموجب قانون الدولة.وفي عام 1225تم التصديق عليها كقانون ثم عدلت عام 1297بنسخة ذات أحكام أقل،حيث ألغيت بعض الاحكام خصوصاً التي توجه تهديدات صريحة إلى سلطة الحاكم .وبقيت نسخةعام 1297ضمن لوائح الأنظمة الداخلية للمقاطعتي انكلترة وويلزحتى النصف الثاني من التاسع عشرحيث الغيت معظم البنود وبقيت حتى الان ثلاثة من بنودها معمول بها في مقلطعتي انكلترة وويلز..علما بان المكانا كارتا لم تنجح في الحد كثيرامن نفوذ الملوك غيرأنها كانت ذات تأثيرتاريخي حيث هي رمزاً قانونيا بريطانيا دمقراطيا يشيربأن ملك بريطانية يقع تحت طائلة القانون. كما تئاثربها الانكليزالاوائل الذين هاجروا منذ عام 1610 للولايات المتحدة وصارت احدى مصادردستورهم لعام1784  

 ومن الملاحظ بانه في انكلترة ظهرفيها عام1723ما يسمى(الفكروالفسلفةالماسونية) سابقا (الفكرالماركسي )الذي ظهرفيها ايظا عام 1848حيث يعتقد مفكروالماسونية بان اهل الحساب والارقام والبناة المعماريون هم اهل العلم الحق وليس دعاة الاديان .ولذلك وضعواعدة شعارات لهم منها العين والفرجال والمسطرة والقبان الهندسي.واعتبرواما خلده مصممووبناة الاهرامات وزقورة ذي قارومعلقة بابل وجدارالصين ومدينة القدس ومدينة ايفيس الاغريقية وغيرهامن المعالم الكبرى هم من بين من خلد للبشرية ارثا حضاريا ..وتبلورت افكارالماسونية على يدي الاسقف الاسكتلندي (جيمس اندرسن) عاش بين 1679/ 1739حيث نشركتيبا من 40صفحة تحدث عن نشوء فكرة الماسونية في بلاد الرافدين منذ عهد نوح باني سفينة النجاة وفي مصرحيث الفرعون (خوفو) احد فراعنة الاسرة الرابعة الذي بنى بين 2540/2560قم اكبراهرامات مصروهوهرم خوفوبمنطقة اهرام الجيزة كمقبرة له والملك الكلداني السومري والبابلي (نابوبولاسو) الذي شيد مدينة وصرح بابل وموسى واخيه الاكبرهارون اللذان تمكنا مع اربعة الاف من اليهود والهكسوس الهروب من مصروالوصول لصحراء سيناء التي توفي فيها بعد صراع مع الفرعون رعمسيس من السلالة التاسعة عشروحكم بين 1233/1330قم وتمكن من بقي من قوم موسى وهارون ممن يطلق عليهم (العبرانيون اي العابرون) الوصول لفلسطين حيث دخلوا بصراع وقتال مع اهلها الكنعانيين والهكسوس وتمكنوان يبنوا لفترة قصيرة بين 721/931قم مملكتين متناحرتين احدهمابالشمال وعاصمتها السامرة واخرى بالجنوب وعاصمتها القدس والملك(حاريم )الصوري اللبناني الذي جهز(الملك سليمان) بمهندسين وعمال صوريين وخشب الارزلبناء مدينة القدس والملك (داريوس الاول الاشمنيدي الفارسي) باني مدينة بيرسي بوليس و(الاسكندرالمقدوني) باني منارة الاسكندرية على المتوسط بمصرو( فلافيوس) الامبراطورالروماني باني مسرح الكولوسيوس برومة واعتبر جيمس اندرسن بان الماسونية تتكون من طبقتين/ مرتبتين فئتين هما(المبتدؤون وهم العاملون بانشطة البناء واهل الصنعة اي البناؤون).


 4-في فرنسة منذ نشئاتها كدولة عام 843 بموجب اتفاقية مقاطعة فردان وقعها الاخوة الثلاثةاولاد لويس الاول الملقب المؤمن وصاراحد اولاده شارل الاصلع اول ملك لفرنسة التي بقي الحكم ملكيا واستبداديا ودمويا حيث ان لويس الرابع عشروالذي يسميه الفرنسيون جزافا ملك الشمس وحكم  بين 1643ووفاته عام 1715 حيث كان قد الغى عام في 18تشرين الاول 1685ميثاق نانت الذي تم توقيعه في 11نيسان 1598للاعتراف بالمذهب البروتستانتي بعد ان جرى اضطهاد الكثيرين منهم وقاد حروبا منها بين 1668/1667و1714/1701ضد اسبانية وبين ضد هولندة وبين 1684/1679احتل مقاطعة الرونيون على المحيط الهندي وبين 1697/1688 ضد النمسة .وكان لويس الرابع عشريردد انا الدولة والدولة انا ..
 كما حصل في فرنسة اغتيال ومقتل عدة ملوك فرنسيين منهم اخرهم لويس السادس عشرالذي اعدم في 21تشرين اول عام 1793
وفي 26 اب 1789 اي بعد عامين تقريبا من اعلان الدستورالامريكي صدرفي فرنسة ماسمي (اعلان حقوق الانسان والمواطن) الذي جاء بعيد ثورة جمهورية  بدئات بين 5 مايس 1789مرورا في 14تموز 1789وانتهت في 21 كانون الثاني 1793باعدام الملك لويس السادس عشروتبعته زوجته النمساوية ماري انطوانيت وولده وابنته ومعظ قيادات الثورة حيث تم اعدام 16594مواطنا .
ففي 26 اب 1789وافق 1139نائبا يمثلون 578 نائبا ممن يطلق عليهم الثلث و291 نائبا من رجال الدين بين اسقف وخوري و 270 نبيلا من البرجوازية والصناعيين والتجاروالعسكريين الذين كان منهم لافاييت الذي اشرف على المساعدات العسكرية التي ارسلها الملك لويس السادس عشرلدعم الامريكان ضد الانكليزواصدرواما اسموه(اعلان حقوق الانسان والمواطن) اكدوا فيه على المقدمة التي اشارلها الدستورالامريكي بان الانسان يلد حرويجب ان تتوفرله بان واحد حقوق وواجبات..غيران هذا الاعلان لم يتم احترامه بشكل كامل حيث تعرضت الثورة لانتكاسات اكلت فيها رجالها وتم تمييع وتضييع القيم المثالية التي جائت باعلان حقوق الانسان والمواطنة حيث مرالتشريع الدستوري الفرنسي بعدة مراحل بعضها متراجعة عن التي سبقتها منها..
بين 1815/1800حكم نابليون الاول كامبراطورووضع دستوراذاطبيعة امبراطورية واصدرعدة قوانين عسكرية وضرائبية وتعليمية لايزال بعضها نافذا.
بين 1848/1815عادة لفرنسة الملكية التي اصدرت تشريعات رجعية وانتقامية فسطت بانتفاظة جائت لصالح (نابليون الثالث) الذي صاررئيسا للجمهورية الثانية بين 1852/148قبل ان يعلن عن نفسه امبراطورابين 1852وتئاسيره عام1870 من قبل الامبراطورالالماني غليوم الاول ومستشاره بسمارك اللذان اعلنا الوحدة الالمانية في 8 شباط1871من قصرفرساي
وبين 1871وحتى احتلال فرنسة عام 1939من قبل الالمان تشكلت (الجمهورية الثالثة) التي تبعتها الجمهورية الرابعة بين 1958/1945ثم الجمهورية الخامسة منذ عام 1958حتى الان والتي اكد دستورها على فصل السطات والنظام الرئاسي الذي يعطي للرئيس صلاحيات رئيسية.
 
5-في بقية الدول الاوربية عدى دول كل من اليونان وايطالية وريثة الرومان وبريطانية وفرنسة ظهرت دساتيربدول اخرى بوقت مبكرانسبيا منها..
- في عام 1810دستورمملكة السويد الذي عدل في عامي 1949و1974
-في عام 1814دستورمملكة النرويج وانفصالها عام 1905عن الاتحاد مع السويد وتعديله عام 2010
-في عام 1815دستورالاتحاد الكونفدرالي السويسري الذي يظم /80 من الالمان و /15من الفرنسيين و/5 من الايطاليين وتعديلاته للاعوام 1948و1974و1990
- في عام 1871دستورالوحدة الالمانية وتعديلاته عام 1919بعيد اندحارها بالحرب العالمية الاولى وعام1949بعيد انهيارها بالحرب العالمية الثانية وانقسامها لدولتين شرقية تابعة لروسية وعاصمتها برلين وغربية تابعة للولايات المتحدة وعاصمتها بون وتوحدتا عام 1989ووضعتا دستورا فدراليا
 -في عام 1918دستورالاتحاد السوفياتي الذي عدل في الاعوام 1953و 1964 و 1979و1990
 -في عام 1920دستورالاتحاد النمساوي
 
 
خامسا-اهم دساتيرقارة امريكة..
1-في الولايات المتحدة .في عام 1734اي بعد احد عشرما قام البريطاني الامريكي الفيزياوي والحقوقي(بنيامين فرانكلن) عاش بين 1790/1706وبعيد انتخابه رئيسا للمنظمة الماسونية بولاية بنسلفانية بئاعادة طبع كتاب جيمس اندرسن حول الماسونية بعد اضافة مرتبة ثالثة لطبقتي اوفئتي الماسونيين اي (المبتدءون والصناع وهي طبقة/ مرتبة فئةالخبراء).
وبعيد حرب التحريرالاقتصادية والسياسية المنتصرة التي شاركت بها بين 1776/1774ثلاثة عشرولاية امريكية كانت تابعة منذ عام 1610لبريطانية ضد وطنهم الام (بريطانية) التي ارادت ان تفرض ضرائبا على المواد الغذائية والشاي على هذه الولايات كالضرائب المفروظة على مستهليكها الانكليزفي انكلترة وويلزوخسرالامريكان ربع مليون قتيل وهوعدد كبير نسبيا بالمقارنة مع عدد سكانه القليل في حينه.وبدئا هذه الولايات تنظم امورها اداريا وقانونيا ودستوريا .
ففي 17 ايلول 1787تم بمدينة فيلادلفية التي كانت هي العاصمة انعقاد مؤتمرا لممثلي الولايات الثلاثة عشرالتي هي الان خمسين وناقشوا(مسودة الدستو) التي وضعتها عام 1776لجنة ثلاثية كل من بنيامين فرنكلين وجيفرسن وجون ادم) واعتمدوا فيها على افكارمفكرين منهم جون لوك وهوب وروسوومونتسكيووعلى قيم توراتية وانجيلية وماسونية حيث تظمن كثيرامن القواعد الدمقراطية ذات الطبيعة العلمانية التي اكدت على فصل السلطات الثلاثة
-السلطةالتشريعية (الكونكرس) الذي يتكون من مجلسي النواب المنتخبين من كل الولايات ومجلس الشيوخ الذين يتم انتخابهم من قبل المؤسسات البرلمانية والتنفذية ويمثل كل الولايات الفدرالية
-السلطة القضائية التي يمثلها محمكة عليا تتكون من سبعة حكمام يتم الموافقة على تعيينهم بموافقة وتقوم بمراقبة دستورية القوانين التي يصادق عليها الكونكرس
-السلطة االتنفذية (فدرالية وليست كونفدرالية ولامركزية )
وعلى النظام الجمهوري الرئاسي حيث يتم انتخاب الرئيس من قبل الشعب مباشرة  اي انه يكون رئيسا لسلطة التنفيذية والحكومة ولمدة اربعة سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة فقط.
 وجرى ترشيح الماسوني بنيامين فرانكلن مواليد بوسطن عام 1706غيرانه رفض لانه بلغ في حينه 81عاما ليموت عام 1790في فيلادلفية فجرى بالاجماع انتخاب الفرجيني(جورج واشنطن)عاش بين 1799/1732وكان قائدالقوات الامريكيةوانتخب لمرتين بين1797/1789
 وفي 4مارس 1789تمت اضافة تسعة وعشرين تعديلابقصد التئاكيد على سلطات الشعب وعلى الحريات العامة والخاصه ولايزال الدستورالامريكي نافذا وجرى عليه حتى الان 27 تعديلااداريا وليس فكريا كان اخرها في مايس 1992..
 
2-في بقية دول امريكة بين 1904/1804بع حيث تئاثرت بحرب الاستقلال الامريكية والثورة الفرنسية ظهرت في دول امريكة الجنوبية والوسطى ايظا حركات تحريرمن كل من فرنسة واسبانية والبرتغال وكانت (جمهورية هايتي )اول دولة استقلت عام 1804من فرنسة وتبعتهادول تابعة لاسبانية وهي( المكسيك وفنزويلة وشيلي والسلفادوروالاكوادوروبراغواي اورغواي وهندروراس والدومنيك والبيرو وكوستاريكاريكة وبنما وبوليفية وكولومبية والارجنتين وجمهورية الدومنيك وكوبة)واصدرت كلها منها دساتيرها التي تعرضت للتغييرعدة مرات ومن الاستعمارالبرتغالي استقلت (البرازيل) التي تعرض دستورها منذ عام 1822 للتغييرستين مره.
 

سادسا- دستورقارة استرالية..في عام 11901صدردستورقارة استرالية التي مساحتها 7.7مليون كم ونفوسها 21مليون كدولة فدرالية من ستة دول لكل منها برلمانها اضافة للبرلمان يتكون من مجلس الشيوخ ينتخب لمدة ستة سنوات مجلس النواب لمدة 3 سنوات قابلة للتجديد وينتخبون من بينهم الوزراء ورئيس الوزراء الذي يمثل التاج البريطاني وتم تعديل الدستورتعديلات طفيفة عام 1931و1992و 1986..

نستنتج من هذه المقالة / الدراسة الطويلة نسبيا لنؤكد بان (الدساتيرالصحيحة اي الاكثرعدلا اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا) لايجب ان توضع لخدمة اشخاص ولتحقيق رغباتهم وطموحاتهم ومن يخلفهم افرادا اواحزابا بل يجب ان تكون قواعدا عامة شبه دائمة يتعرف عليها المواطنون لانها هي ستكون المصدر الرئيس لكل القوانين والانظمة والتعليمات التي تقترحها السلطة التنفيذية وتقرها السلطة التشريعية النيابية ويصادق عليها الامبراطور اوالملك او الاميراوالسلطان اوالرئيسالجنرال. بينما يريد الرئيس اوردوغان  في الاستفتاء الذي سيجريه في 16 نيسان 2017ان يلغي وظيفة رئيس الوزراء ومنح نفسه كرئيس صلاحيات اوسع منهاحل البرلمان واعادة العطلة من يوم الاحد والسبت للجمعة والسبت ويعيد ما قرره اتاتورك بجعل (كنيسة اية صوفية) في اسطانبول مركزا ثقافيا لجامع مثلما فعل الاسبان بالجوامع الاندلسية التي حولوها لكنائيس ويرفض اللامركزية الادارية والثقافية للاكراد وامكانية ترشيح نفسه رئيسا حتى الموت وغيرها من الاجرائات الدستورية  التي تجعل منه سلطانا جمهوريا وهو ماينافي روح وقيم القرن الحادي والعشرين ..

 د. حسن الزيدي  في 18 اذار 2017

 

08 mars 2017

اراءواجتهادات حول خروج العراق من محنه

 

عصابات داعش الارهابية..امتداد لعصابات القاعدة وبوكوحرام وغيرها وان اختفت احداها عن الاخرى بالتفاصيل غيرانها كلها ومن سيئاتي بعدها تحت اسماء اخرى خلقت وصنعت للاستمراربهدم تراثات العرب والمسلمين لمحاولة جعلهم بدون تراث وحضارات وابقائهم متفرقين ومتناحرين ومتباغظين وتابعين لهذه القوى الاجنبية اوتلك.ولتبقى اسرائيل وهي حتى الان كذلك وريثة الاستعمارالقديم القوة الاقليمية المهيمنة عليهم. فلابد من التصدي لهذه وتلك لايقاف المزيد من التدهور الحضاري لمجتمعاتنا..

 
 د.المؤرخ والاقتصادي والدبلوماسي السابق حسن الزيدي..

1-ان ظاهرة وظهورالحركات والجمعيات والنقابات والمنظمات والتكتلات والاحزاب الاجتماعية والثقافية السياسية المعارضه والمنتقدة للانظمة العربية والاسلامية غيرالدمقراطية والتي لاتعترف بالمعارضة وتتصف بالاستبداد والتعسف والاستغال انما هي ظاهرة صحية ومرحب بها ويجب ان تكون وتبقى وتتطورلكي تساهم مع غيرها لمنع المزيد من الاستبداد والتعسف والاستغلال والعمالة  ..

اي ان هذه الحركات السياسية والمهنية والنقابية والروحية بكل اشكالها التي تلد وتنشئا سراوعلانية يفترض فيها ان تكون مهيئة لان تكون بديلا افضل من النظام القائم بعدان يكون لديها خططا ومشاريعا وبرامجا (افضل) من الموجود وترجوا وتئامل تنفيذها ان سنحت لها الفرصة منفردة اومؤتلفة لاستلام الحكم بمختلف الطرق بما فيها القوة شريطة الا ان يكون هدفها الوحيد استلام السلطة والانتقام غيرالمبرراي بدون محاكمات علنية من رموزه المسؤولة عنه مباشرة لانها ستتحول بدورها لنظام متعسف ومستبد وطاغ عليه هوان يتبدل ويتغير..

 
2 عرفت مختلف الشعوب ومنها الشعوب العربية والاسلامية وبمختلف مراحل تواريخها حركات فردية وجماعية روحية اصلاحية وثورية ونجحت بعضها بئاجراء التغيير فيما اجهظت اخرى اما لانها غيرمتكاملة الرؤيا واما لانها لم تجدالحواضن الشعبية والجماهيرية المطلوبة لنجاحها فتتعرض للانتكاسة وافرادها يتعرضون للموت والسجن والتشريد وقد يتعرض من دعمهم وساندهم لمثل ما يتعرضون هم له من اذى..
 

3-بعيد وفاة محمدعام 632م تسارع الصهابة المهاجرون المكيون وبمقدمتهم عمر وعثمان ورشحوابا بكرضدالمرشح الطموح المديني الانصاري (سعد ابن عبادة )تحت شعارمن اهل مكة الامارة اي السلطة التشريعية ومن اهل المدينة الوزارة اي السلطة التنفيذية فظهرت الخلافات بين الانصارمن المدينة والمهاجرين من مكة الذين استولوا على السلطة التشريعية وانقسم المسلمون بين متردد ومتراجع عن الاسلام وعن دفع ضريبة الخاج وبين من يرغب استمرارالدعوة المحمدية كوسيلة جديدة لتوسيع نفوذه فسالت دماء كثيره بين المسلمين انفسهم بين من يدعي الايمان وبين من تمت ادانته كمرتد.

وعندما (ورث عمرالسلطة ) اشغل العامة وشباب اهل المدينة ومكة والطائف وحظرموت وصنعاء بفتوحات وغزوات لامتصاص البطالة وابعادهم من العاصمة المدينة غيرانه لم ينجومن الاغتيال من قبل (ابي لؤلئة الفارسي )الذي انتقم سياسيا لبلده الذي تعرض للغزووالاحتلال من قبل المسلمين بعهد عمر.

وعندمااستلم عثمان السلطة استمرباتباع سياسة الفتوحات وبتقريب ابناء عمومته واخواله فتعرض لمقاومة علنية شارك بهاكثيرون منهم ..
-(جندب ابن جنادة بن سفيان الكناني المقب اباذر الغفاري مواليد الحجازوخامس من امن بالاسلام وشارك بكل حروب وغزوات محمد وابي بكروعمروعاش بصراع فلسفي مع سياسية عثمان ومعاوية وتوفي عام 652م/32هجري بالربضة خارج المدينة ولم يترك لامالا الا بنتا واحدة)
- المعارضة من معظم سكان المدينة مقرالخلافة الاسلامية ومن البصرة والكوفة بالعراق ومن مصرانتهت بمقتله ..

وعندما استلم علي بن ابي طالب الخلافة باعتباره مرشح المعارضة لم ينجح بكسب تئاييده والاعتراف بخلافته من قبل كل ولاة المقاطعات وخاصة معاوية بن ابي سفيان الذي رفض الاعتراف بخلافته وتمكن بسياسته ودهائه السفياني والثعلبي والشيطاني ان يفرق صفوف علي  الذي تعرض للاغتيال من احد رجاله وهوعبد الرحمن بن ملجم مما خلق انشقاقا لا يزال حتى يتوسع بين مليارونصف مسلم حول من هو احق بالخلافة علي ام ابو بكرام عمرام عثمان ؟حيث ان البعض يرى الحق عند علي  بالرغم من ان الاديان ليست وراثية وان الانبياء لايورثون.. وحتى لويورثوا فماذا لوكان الوريث معتوها اوامرئة التي حرمت سماويا وارضيا من ان تكون نبية اورسولة ؟

 

4-كما ان حكم الامويين في الشام بين 750/661م اعتمدالعنصرية العربية وسلالة الامويين القريشية مما الب ضدهم ابناء عمومتهم وخاصة ولدي علي وهما الحسن الذي اضطرلرضوخ لشروط معاوية الذي دبرعملية وفاته بصورة غامظة والحسين بن علي الذي قتل عام680م/ 61هجري

كما ان بعض ولاتهم ومنهم الحجاج الثقفي امعن بظلم الناس وقتل كثيرامن المخلصين منهم (عبد الله بن الزبيربن العوام )اميرمكة والمفكر(سعيد بن جبير) بمدينة واسط.
كما انظم الفرس لمعارضي بني اميه حيث استنجد بهم (محمد بن علي بن العباس )حيث اوصى من مخبئه بمنطقة الحميمة بشمال شرق سورية حلفائه الفرس في الكوفة بانهم ان ثاروا في خراسان فعليهم الا يبقوا من بني امية طفلا يزيد عمره عن سبع سنين.. وظهرمن رجال الفرس المساندين للعباسيين (ابو مسلم الخراساني )الذي قاد المقاومة في بلاد فارس واسهم بفاعلية بالانتصارالساحق على الجيوش الامويةورجالاتها في بلاد فارس وعلى نهري الزابين الكبيروالصغيربشمال شرق العراق واسقاط الدولة الامويةعام 750/749م
 

5-كما ان حكم العباسيين بين1258/750م اعتمد اولاعلى الفرس ثم غدربهم بدئا من عبد بن المقفع وابي مسلم الخراساني وعائلة البرامكة وعشرات من المفكرين تحت ذريعة الزنادقة ومنهم الحلاج وانتشار ظاهرة البذخ وزيادة النفوذ الفارسي والتركي في البلاد مما اوجد حركة مقاومة اجتماعية ومذهبية منها..امثلة وليس حصرا.

-(حركة الزنج )بين 883/882م في البصرة وهم عبيد تم استيرادهم من الصومال وكينة وتنزانية ليعملوا بمزارع وحقولوبساتين العباسيين وممثليهم في جنوب العراق وبظل ظروف عمل قاسية تشبه تلك التي يعانيها الان العمال اليمنيون والمصريون والبنغلاديشيون والباكستانيون والهنود في السعودية وقطر والامارات وسلطنة عمان.
 
-حركة القرامطة بين977/900 م في الكوفة بجنوب غرب العراق كحركة شيعية اسماعيلية برئاسة حمدان قرمط وتمكنوا عام 929م بقيادة ابوطاهربن سعيد الجنابي الاستيلاء على مكة واخذ الحجرالاسود واحتفظوا به حتى عام 951م
 
- حركة الفاطميون بمصر بين 1171/909كحركة ذات توجهات شيعية حيث كان الخليفة الحكم قد امربهدم كنيسة القيامة ببيت لحم في فلسطين مما بررقيام اولى الحروب الصليبية التي تلتها ثمانية حملات اخرى لم يقض عليها العباسيون بل الايوبيون الاكراد بقيادة صلاح الدين الذي استلم حكم مصربسام العباسيين بعيد وفاة اخرالخلفاء الفاطميين..
 
- (حركة الفدائيون اوالحشاشون الشيعة الامامية )هم اتباع نزارالاسماعيلي وقطنوا بجبل نصير بشمال غرب سورية برئاسة راشد الدين سنان وفي جبال بورس بشمال غرب ايران برئاسة (حسن صباح )الذي اقام هناك منذ عام 1090وتوفي عام 1124 م حيث كانوايمارسون عمليات اغتيال مذهبية لبعض رجالات النظام العباسي واعوانهم السلاجقة الاتراك الذين كانوا يدينون بالمذهب الحنفي
 
6- غزوالمغول الذين اسقطوا بلاد فارس ومركز الخلافة العباسية ولم يوقفهم الا شجاعة وصمود (الماليك الاسيويين) الذين حكموا بين 1517/1260على بلاد الشام ومصرواحتفاظهم بسبعة عشرخليفةعباسي كان يذكراسمائهم اثناء خطب الجمع والاعياد فيما بقي العراق تحت المغول الذين اعتنقوالاسلام بينما بقيت دول شمال افريقية تخضع لحكم سلالات محلية.
 

 7-اثناءالحكم العثماني بين 19181517على معظم الدول العربية ظهرت عدة حركات مقاومة ذات طبيعة فلاحية نتيجة للضرائب الباهظة المفروظة عليهم كما ظهرت حركات بين عدد من الضباط والمدنيين العرب الذين كانوا يعملون بالقوات والادارات العثمانية تطالب بالامركزيه واستعمال العربية بالولايات العربية رفضها العثمانيون الذين اندحروا بالحرب العالمية الاولى .

 

  8-اثناء الاستعماروالانتداب البريطاني والفرنسي والايطالي على معظم الدول العربية بين 1830 /1970ظهرت بعض الحركات السياسية تطالب بالاستقلال قادها غالباعسكريون وموظفون ونواب كانوا يعملون في الجيوش والادارات العثمانية مثل ثورة مصرعام 1911 بقيادة الفريق عزيز المصري واحمد عرابي وسعد زغلول وثورة العراق عام 1941 قادها ضباط عسكريون تعرضوا جميعهم للموت وثورة سورية عام 1943قادتها عدة حركات واحزاب

وفي دول شمال افريقية الثلاثة ظهرت حركات دينية قادها بعض رجال الدين منهم ابن باديس في الجزائروحركات مدنية قادها رجال تثقفوا بالثقافة الفرنسية مثل الطاهر حداد والحبيب بورقيبة وحركات مسلحة مثل جبهة التحريرالجزائريةساهمت جميعها بتحريركل من المغرب وتونس عام 1956والجزائرعام 1962

 
9- بعيد الحرب العالمية الاولى ..ظهرت عدد من الحكومات الوطنية العربية تحت اشراف وانتداب بريطاني وفرنسي وظهرت في بعضها احزاب دينية ومناطقية ووطنية وعالمية ماركسية لها برامج اصلاحية زراعية وصناعية وثقافيية وصحية وسياسية تطالب باصلاح النظام السياسي دمقراطيا ومشاركة القوى الوطنية فيه وبعضها كان يدعو لقلب الانظمة الاكثراستبدادا وطغيانا ورجعية فيما لم يظهر ببعض الدول العربية وخاصة الخليجية اي شكل من اشكال التنظيم الاجتماعي والثقافي والمهني والسياسي بل بقيت العشائرية والسلالات العائلية هي المهيمنة فيها.
 

10-بعيد ميلاد دولة اسرائيل في عام 1948وتمكنها على الرغم من عمرها القصيرودعمها اللامحدود من قبل كل القوى الايرو امريكية التي كانت تستعمرولها نفوذ اقتصادي وسياسي وعسكري واسع في كل الدول العربية والتي ساهمت بخلق اسرائيل ومكنتها من تحقيق اول انتصارعلى كل جيرانها الخمسة الفلسطينيون والاردنيون والسوريون واللبنانيون والمصريون واستمرارها بالتوسع الجغرافي الاستيطاني والعسكري على حساب استمرارتئاخرالدل العربية زراعيا وصناعيا وتعليميا وصحيا ودمقراطيا حيث ان اسرائيل لايقضى عليها بالسلاح بل بالحرية مماخلق شعورابالياس اوبالتمرد و(النقمة العاطفية) لدى قطاعات عديدة من الجماهير العربية ضد انظمتها على الرغم من ان اي منها لم تستطع تحقيق اي مكاسب سياسية حتى في الدول التي تشكلت فيها (جبهات وطنية ).كما في سورية والعراق بدون تدخل القوات العسكرية التي تشكلت في داخلها حركات سميت (حركات الضباط الاحرار)الذين شعرمؤسسوها بان مسؤولياتهم العسكرية والاخلاقية والوطنية تتطلب منهم الوقوف مع شعوبهم ضد انظمتهم حيث ظهرت عام 1941/ 1942حركة اجهظت بسرعة في مملكة العراق وتم اعتقال وسجن واعدام الغالبية العظمى من قادتها

وفي جمهورية سورية ظهرت عدة حركات عسكرية تصارعت قيادتها قبل ان تنتصرالقيادات العسكرية الاصلاحية .
وفي مصرنجحت حركة تموز 1952باقامة اول نظام انقلابي جمهوري تبعه في 14 تموز 1958انقلاب عسكري جمهوري اخرفي العراق وانقلاب عسكري عام 1962 في مملكة اليمن الشمالية فيما بقي جنوبه تحت الحكم البريطاني بين 1967/1839 بالاضافة لما بقي من ممالك وامارت شبه جزيرة العرب خاضعة سياسيا وعسكريا ونفطيا لبريطانية والولايات المتحدة على الرغم من الاستقلال الاسمي لمملكة نجد والحجاز منذ عام 1924واستقلال الكويت المفاجئ عام 1962وخلق سلطنة عمان وامارات البحرين وقطروالامارات السبعة المتحدة عام 1970واستلام من يطلق عليهم (مناضلوا جبهة التحريرالوطني الجزائرية) الحكم منذ عام 1962 فيما تسلم عسكريون الحكم عام 1969 في كل من جمهورية السودان ومملكة ليبية وتحويلها لجمهورية وراثية انتهت بتمزقها.

11-منذ عام 1947 تعرض اكثر من 4/3من شعب فلسطين المسيحي والمسلم للتهجيرلصالح اسرائيل حيث صارمهاجراو(مرحبا به) ظمن خطة صهيونية وامبريالية لافراغ فلسطين من سكانها الاصليين واحلال صهاينة مكانهم فانتشروفي اكثرمن مائة دولة منهم ثلاثة ملايين في كل من الاردن ولبنان وسورية والعراق استمروا يعيشون باغلبهم عيشة مزرية بدونعمل وبدون تعليم وبدون خدمات فظهرت هجرات فردية من بينهم لمن تمكن ان يهاجر(لدول اكثررحمة وتعاونا من الاخوة العرب.)الذين سمحوا للمساعدات الصهيونية للفلسطينيين من خلال (منظمة اغائة اللاجئين الفلسطينيين) التي تشارك المنظمات الصهيونية بتمويلها في ظل (غياب الكرم الحاتمي العربي الذي تحول لاستثمارات غيرمنتجهة في البلدان الايروامريكة التي خلقت اسرائيل ولا زالت تدعمها ) فظهرت بين صفوف المهاجرين الفلسطينيين عدة حركات مقاومة مارس بعضها ما سمي (الارهاب اوالعنف داخل وخارج اسرائيل) لاسماع صوت فلسطين للعامل وتمكنت الصهيونية العالمية والنظم العربية ان تؤثرعلى بعض هذه الحركات وتحويلها لحركات ارهابية متطرفة بدون برامج عملية اقتنعت به بعض الحركات الفسطينية التي شكلت عام 1964(منظمة التحريرالفلسطينية) التي ظمت كل من (حركة فتح والجبهة الشعبية وكتائب عزالدين القسام وكتائب شهداء الاقصى وسرايا القدس) وقادها ياسرعرفات بين 1969ووفاته عام 2004 حيث تبنت فكرة وشعارا نبيلا وعصريا وحضاريا وهو(اقامة دولة فلسطينية علمانية تظم كل شعوب فلسطين العربية ايهود والمسيحيين والمسلمين ).علما بئان حركتي حماس والجهاد الاسلامي ليستا عضوين فيهالانهما بقيتا تؤمن بما تسميه (تحريرفلسطين) وهوما يناقض شعارالحركات الصهيونية باقامة (دولة يهودية تمتد بين النيل غربا والفرات شرقا)فيما استمرت اسرائيل تقتل بيد وتبني باخرى ونجحت اعلاميا بان تجعل اي نوع من المقاومة ضدها بمثابة ارهاب فيما نجحت بتحويل ارهابها نوعا من الدفاع عن النفس .

اي ان اسرائيل لا زالت تمارس وبنجاح سياسة (ضربني وبكى وسبقني واشتكى) حيث تطالب الفلسطينيين الخاضعين لها ان يعترفوا بها فيمالا يملك الفسطينيون الخاضعين لاحتلالها الشجاعة لمطالبتها لان تعترف هي بدولتهم ظمن الحدود التي قسمها قرارالامم المتحدة رقم 181 لسنة 1947مع بقاء القدس مدينة مفتوحة للاديان الثلاثة وتخضع لاشراف الامم المتحدة.لان الدبلوماسية الناجحة هي الدبلوماسية الواقعية التي تقر قواعد التفاوض والهدنة والسلام الذي هو القاعدة والحرب هي الاستثناء.

12-نحجت اسرائيل بئان توجه كثيرا من الحركات التي تسمي نفسها جهادية توجيها ارهابيا خارج فلسطين لتشويه فلسفة ونبل مبدئا الجهاد الذي يعني تكوين وتطويرالذات والدفاع عن الارض والعرض وليس الهدم والارهاب والقتل ومنها امثلة..

 -منظمة القاعدة نشئات عام 1987برئاسة المعلم العميل الفلسطيني (عبد الله عزام) وظم لها المليونير(اسامة بن لادن السعودي) و(الطبيب ايمن الظواهري المصري) وتمكنت تجنيد اكثرمن خمسين الف شاب عربي ومسلم من السنة ومعهم بعض المرتزقة من الاوربيين الصهاينة الذين تظاهروا بئاعتناقهم الاسلام ليكونوا بمثابة مدربين على ما يصلهم من اسلحة ايروامريكة واسرائيلية ليس لمقاتلة الصهاينة غربا بل الذهاب شرقا بعيداعنها حيث تم توجييهم لافغانستان تحت شعار براق(مقاتلة السوفييت الكفره )الذين سحبوا جنودهم في افغانستان عام 1989 ولم يعد لجماعات القاعدة دورا ومبررا لوجودها فتم (استغلالها ثانية )وتحميلها على لسان العميل الاكبراسامة بن لادن مسؤولية تفجيرات مركز التجارة في نيويورك في 11 ايلول 2000 مما بررلبوش الابن الجمهوري ان يحتل افغانستان في 7 تشرين اول 2001 واحتلال العراق في 20 اذار 2003 بينما كان من ركاب الطائرات التي اسقطت فوق مركزالتجارة في نيويورك 17 طالبا درسات عليا سعوديا وكويتيا ومصريا ولم يكن بينهم لا افغاني ولاعراقي حيث اثبتت الايام القليلة بئان العملية كانت احدى مؤامرات الصهيونية وكالة المخابرات الامريكية
كما صارت منظمة القاعدة وكائنها حركة ارهاب اسلامي دولي حيث اعلنت عن تبينها علميات اجرامية في لندن وباريس وواشنطن مما نجح بسهولة الاعلام الصهيوني باعتبارها حركة جهاد اسلامي يدعولاسلمة الشعوب المسيحية الايرو امريكية مما يتطلب ليس محاربتها كافراد منبوذين من اوطانهم بل لمحاربة الحضارة العربية والاسلامية واظهرهما على انهما حضارتين ارهابيتين..
 
-منظمة الهوساوية بوكوحرام حرام في نيجريةعام 2008 برئاسة النيجيري (محمد يوسف )الذي دعا لما يسمى ( تطبيق الشريعة الاسلامية ) التي تعني لغة ومظمونا اقامة العدل بين كل الناس وليس فرض الاسلام على غير المسلمين خاصة في الدول التي فيها نسب كبيرة اوطفيفة مسيحية كما هو الحال في لبنان ومصر والسودان وقامت بعدة عمليات اجرامية ليس لها علاقة لا بالاسلام ولا بشريعته ومنها تئاسير ثلثمائة تلميذة مسيحية واجبارهن على اعتناق الاسلام وتزويجهن رغما عنهن من مسلمين ..كما ان حركة بوكو حرام اعلنت عام 2015 على انها تساند وتخضع لعصابات دولة العراق والشام كمحاولة لاظهار حركات داعش والقاعدة وبوكوحرام على انها حركات ارهابيةاسلاميةعالمية يمكنها ان تقوم بجرائم بكل مكان ..
 
- حركات اجرامية في بعض دول افريقية الوسطى والغربية الاسلامية لتدميرالثقافة العربية الاسلامية بافريقية الوسطى والغربية التي تعود للقرن الرابع عشروتعتبر بمثابة قيروان تونس ومراكش المغرب لكي يجرد العرب والمسلمون من حضاراتهم ويبقون بدون تواريخ .ولم تكن تصريحات الرئيس الفرنسي ساركوزي بزيارة له لبعض دول افريقية الفرنسية بئان الانسان الافريقي لم يدخل التاريخ متجاهلا بان التاريخ البشري يبدئا بافريقية
Voir;Catherine Coquery-Vidrovitch;dansPetite Histoire de l;Afriquede la preshistoire a nos jours;2016; Deuxieme Editions;la Decouverte/ Poche;Paris; 2016;Un de ses plusieurs ouvrages sur l;Afrique; pp 108/21

ومن  الاثار الاسلامية في افريقية الوسطى التي تعرضت للتدمير هي مدينة (تمبكتو) بجمهورية مالي والتي تأسست في القرن الحادي عشر الميلادي على يدي امراء قبائل طوارق مالي واستمدت ازدهارها من تجارة القوافل،أصبحت أحد أكبر المراكز الثقافية الإسلامية بافريقية الوسطى والغربية وبلغت أوجها في القرن الخامس عشرحيث فيها تسعة أضرحة و333 وليا وفقيهااسلاميا تتجه لهم انظارمسلمومالي والنيجر  أثناء الاعياد الدينية وإقامة حفلات الزفاف ولطلب الاستسقاء وجلب الرخاءومصنفة من قبل منظمة اليونسكواحدى مرازالثقافة العالمية .غيران هذه الطقوس الروحية التي تشبه زيارة الحج والعمرة ومراقد الائمة في العراق وفي ايران وفي كل الدول التي فيها رموزا روحيا مثل بوذا تعتبر مرفوضة منوجهة نظر العناصرالوهابية التي تدعي بان العبادة تتجه لله وحده فهم اصلا ضد قبرمحمد ..

وفي عام 2013 تعرضت مقابرواضرحة ومكتبة هذه المدينة للتخريب من قبل من يطلق عليهم (جهادي مالي ) بقيادة الطوارقي (أحمد الفقي المهدي ) الذي كان عام 1975مديرلمدرسة المزداد القرآنية،وصار(عمدة المدينة)غيرانه انظم لجماعة رجعية سمت نفسها (انصارالدين) اعلنت ارتباطها الفكري الاجرامي بتنظيم القاعدة و تمركزبشمال مالي منذ عام  2012، قبل أن يتم عام 2013هروب بعظهم إثرتدخل عسكري فرنسي امربه الرئيس الاشتراكي فرانسواهولند ولكن بعد ان قامت بتدمير تسعة أضرحة في تومبوكتو وضد  مسجد سيدي يحيى خلال المدة الفاصلة بين 30 حزيران و11 تموز 2012 فهرب بعظهم لجمهورية النيجرالمجاورة

وفي زيارة لاثارتمبكتو المدمرة أكدت مديرة اليونسكو (إرينا يوكوفا )على أن قضية تمبوكتو تحزبنفسها وأنها لن تنسى المشاهد التي يظهرفيها حطام الأضرحة ونهب المساجد وحرق الوثائق.

وفي اواخرعام 2015تم القبض على (احمد الفقي المهدي) الذين هرب للنيجر وتمت محاكمته حيث صرحت( القاضية فتو بنسودة )بحظورالسيد (بكاري كمارا) الكاتب العام للجمعية المالية لحقوق الإنسان،الذي جاء إلى لاهاي بهولندةلحضور الجلسات. بان العدوان على المواقع والرموز الثقافية والدينية يعتبرجريمة ضد الذاكرة الافريقية وضد الثقافة الانسانية .وقالت القاضية التي وصفت المتهم (احمد الفقي المهدي)بأنه يدعي بانه (عالم دين) قاد مجموعة من المتمردين قاموا بتدميرالأضرحة وباب مسجد سيدي يحيى،الذي يبلغ عمره أكثرمن مائة عام،بالفؤوس والقضبان الحديدية..غيرانه قال للمحكمة بانه نادم لانه انجرف وانظم لهذه العصابة الاجرامية وانه لم يوفر(الدعم اللوجستي بل شارك في تدمير خمسة مبان وانه يلتمس المعذرة من سكان تومبكتو ومن الشعب المالي كما اكده محاميه (محمد عويني) اثناء جلسة استماع في حزيران 2015 حيث قضت المحكمة الجنائية الدولية بالسجن 9 سنوات على المجرم (أحمد الفقي) كأحد قادة الجماعة التي شاركت عام 2013 في تدميرالآثارالإسلامية في مدينة تمبكتو بجمهورية مالي..علما بان هذه هي المرة الأولى التي تصدرفيها المحكمة الجنائية الدولية حكما بالإدانة في تدميرتراث ثقافي باعتباره جريمة حرب.

كما قامت جماعة ارهابية مالية بتخريب بعض اثار(مدينة كياس ) التي تئاسست في القرن التاسع عشركمركزلمملكة Khasso بقيادة الحاج عمروحاصرتها القوات الفرنسيية بقيادة لويس Faidherbe وجعلوهاعاصمة ما اسموه السودان الفرنسيي الذي كان يظم كل من مالي والنيجروداهومي وجزئا من السنغال.

كما شمل التخريب اثارا في جمهورية النيجر بمدينة (اغاديس) التي تحدها من الشمال الجزائر ومن الشمال الشرقي لليبة ومن الشرق تشاد ومن الغرب مالي

ويقطنها الطوارق بنسبة /60 وقبائل الهوسة /40

علما بان هناك محاولات اجرامية لتهديم بعض اهرامات مصرالتي تعتبراهم ذاكرة بتواريخ افريقية

- حركة دولة العراق والشام .منذ عام 2010 والتي يرمز لها (حركة داعش )التي هي وليدة حركة بدئات عام 2004 شكلها الارهابي الاردني ابو مصعب ازرقاوي وسماها( جماعة التوحيد والجهاد) كمنظمة سنية واعلن مبايعته لاسامة بن لادن الذي عينه ممثلا لتنظيم القاعدة في بلاد الرافدين تحت شعارمقاتلة الامريكان فانظم له بعض الشباب السنة لمقاتلة الامريكان والمتعاونين معهم .وفي عام 2006 وقبيل مقتله بعدة ايام صرح الزرقاوي بالصوت والصورة عن تشكيل ( مجلس شورى المجاهدين) برئاسة عبد الله رشيد البغدادي فيما قررابن لادن تسمية ( ابو حمزه المهاجر) خليفة للزرقاوي فيما صارابو حمزة المهاجر قائدا لجناحها العسكري حتى مقتلهما من قبل القوات الامريكية بمنطقة الثرثار بين سامراء والانبار في19 نيسان 2010 فحل محلهما( ابراهيم السامرائي) مواليد  1971و لقب نفسه (الخليفة ابو بكر البغدادي )

ولم يكن مستغربا بئان تتبع حركة داعش السنية وبئاسم الاسلام ومحمد اساليب اضطهاد سكان المناطق التي تنفذت فيها في محافظتي الانبار بغرب العراق ونيوى بشماله الشرقي وهما من المحافظات السنية ومنعت الفتيات من التعليم وفرضت الحجاب على النساء وفرضت الجزية على غيرالمسلمين
كما انها اختصت بتحطيم اثارالنمرود والثورالمجنح وقبرنبي يونس وكنائس بمحافظة نينوى بشمال العراق والتي تعتبرمن بين اقدم رموزالحضارات البشرية مثلما سبى (بئاسم الاسلام) نسائا مسيحيات وصابئيات وتركمانيات شيعيات واحراق ابارالنفط وتخريب سدي الموصل والثرثار على نهر دجلة مما سوف يخلق اثارا خطيرة على الزراعة والحياة العراقية ..
كما ان حركة داعش في سورية تخصصت بالدرجة الاولى بتحطيم اثاروكنائس تدمروالرقة ومعلولة وغيرها
 كما انها تحاول تهديم(سد الفرات) بشمال غرب سورية الذي موله وبناه الخبراء الروس بين 1973/1971ويحجز14مليارمترمكعب فيما يخزن( سد البعث) الذي يقع على بعد 27 كم شمال سد الفرات اكثر من تسعين مليون مترمكعب.فيما تستمر اسرائيل بتجميع كل يهود العالم لان ينتسبوا لدولة اسرائيل الكبرى سواء انتسابا مباشرامن خلال الاقامة الدائمة اوالمؤقتة ومن خلال الدعم المالي والاعلامي الدائم مما يجعلها ليس فقط اكبرقوة بل اكبروافضل دمقراطية وسط شرق عربي واسلامي افرواسيوي متخلف ومتصارع عنصريا بين عربي وكردي وبربري ودينيا بين مسلم ومسيحي ويهودي ومذهبيا بين سني وشيعي ووهابي وصفوي وبين عشائري
 
13-ثم لماذا لم تطلق حركات القاعده وداعش وغيرها من الحركات الاجرامية طلقة واحدة ضد اسرائيل لامن حدودها مع الاردن الذين فيه ثلاثة ملايين فلسطيني ؟ ولامن سورية التي دمرتها حضارية حركة داعش والقوى الخارجية ؟ ومن مصر؟ التي يتباكى الاخوان المسلمون على حكم لم يحسنوا اداراته بل تجاهلواقباط بلادهم ومثقفيها وكوادرها وناصرييها وتبنوا نفاقا وكذبا شعارات الشريعة التي صارت مثل قميص عثمان كل يدعي احقيته به دون ان يسئال لماذا قتل عثمان وسط النهار وبعد حصارطويل دام اربعين يوما لداره في المدينة عاصمة اول خلافة اسلامية ؟
 

14-لم يعد من الصعب الجزم بئان الطائرات التي اسقطت فوق مدينتي نيويورك وواشنطن وقتل فيها حوالي ثلاثة الاف مواطن من مختلف الجنسيات بينهم عرب ومسلمين بينما لم يكن من بينهم اي يهودي مما يعني بان ذلك الحدث الاجرامي كان احدى المؤامرات الصهيونية لدفع المجرم بوش الابن والمحيطين به من الصهاينة ومن يطلق عليهم المحاظين الجدد لتبريرغزوافغانستان للهيمنة على نفوط دول اسية الوسطى الاسلامية ومحاصرة روسية والصين واليابان ولغزوالعراق لاضعافه تجاه جاريه غيرالعربين وهما ايران من الشرق وتركية من الشمال ولجاريه العربيين من الجنوب وهما السعودية والكويت .

15-ليس من المستغرب بان كل هذه الحركات الارهابية اختارت شعار( لا الاه الا الله محمد رسول الله وتطبيق الشريعة )وكئانها رسالة تهديد وتجاهل وتنكر(بئاسم الاسلام )لكل الاديان الاخرى

كما انه ليس من المستغرب بان كل هذه الحركات الارهابية لم تضع برامجا ومشاريعا وخططا اصلاحية وبنائية بل فقط عمليات تخريب وتهديم وتحطيم الحضارات العربية والاسلامية مثلما حطمت عصابات القاعدة في افغانستان اثارابوذية سبق وجودها الاسلام بقرون مما خلق ضجة ثقافية قادتها دون نجاح منظمة اليونسكو وكئان المقصود القول بان حركة القاعدة هي ليست حركة مقاومة بل هي حركة تخريب بئاسم الاسلام خاصة وان غالبية الانظمة والحركات السنية لم تدينها بل باركتها سرا وعلانية..

كما لم يكن مستغربا بان ينظم لكل هذه الحركات الاسلامية الارهابية مثلما انظم اثناء الحرب العالمية الاولى ضد الدولة العثمانية ولصالح ماسمي بالثورة العربية عشرات الضباط الانكليز منهم..(العقيد شكسبير)الذي قاتل بصفوف رجال ال سعود ضد (امراء ال رشيد)قبل مقتله و(العقيد لورانس) الذي اشرف على تدريب رجال عبدالله وفيصل وعلي ابناء الشريف حسين ودربهم على كيفية تخريب سكة الحديد التي بناها السلطان عبد الحميد وتربط القسطنطينية بحلب ودمشق ومكة وحاول شراء ذمم الاتراك والعراقيين لمقاتلة الجيش العثماني الذي كان يقوده الجنرال خليل باشا الذي حقق اكبرانتصارات برية ضد الجيوش البريطانية بقيادة الجنرال طاوسن (والعقيد لجمن) الذي قتله حمود الضاري غرب بغداد بعد ان حاول يجبر قبائل الانبارلمقاتلة العثمانيين ..

ولذلك ليس صعبا القول والاستنتاج بان كل هذه الحركات الارهابية الاسلامية المعاصرة خلقتها الصهيونية والامبريالية والقوى الاستعمارية ووظفت لهاالالاف من المرتزقة الاوربيين والامريكان والصهاينة ممن يجيدون فنون القتال والتكنولوجية المتطورة وممن تظاهرواباعتناقهم الاسلام ليمارسوا عمليات تخريب وتهديم وتحطيم الحضارات العربية والاسلامية لاظهارالعرب على انهم قبائل بدوية ليس لهم علاقة باجدادهم الساميين من السومريين والكلدانيين والبابليين والاشوريين والفراعنة والاراميين والكنعانيين والعبرانيين والفينيقين .

..مثلما لم يصعب الجزم بان هذه الحركات الارهابية والتخريبية التي تحمل شعارات (لا اله الا الله ومحمد رسول الله وتطبيق الشريعة الاسلامية ولاحكم ولاحل الا الاسلام ) انما هي ومن يمولها ويدعمها ويتعاطف معها هي حركات مشبوهة استخدمتها الصهيونية لتخريب سوريه كحضارة وكشعب لسصبح هوالاخرمهاجرا ومشردا مثل شعبي فلسطين والعراق لتبقى اسرائيل السيد الاوحد الاقوى في المنطقة وهي فعلا كذلك لان بعبعة ايران لا تختلف عن بعبعة القذافي وان ايران لن تهاجمها الصهيونية ولا الامبريالية لانهم تريدونها ان تبقى خصما طائفيا للسنة العرب والاتراك.. 

16- ما العمل وكيف يمكن للعراق ان يخرج من محنه ومئازقه القاتلة؟..

 انا مثل غيري من الملايين لا نؤمن بالمعجزات السماوية انما بالمعجزات البشرية.. وعليه فانني ارى بانه ليس هناك طريقا واحدا لحل مشاكل ومصاعب العراق بل عدة طرق وفلسفات ومناهج ..منها امثلة وليس حصرا..

1-ظرورة اقتناع كل القوى بانه حل مشاكل الوطن لاتملكه ولاتنفرد بها اية جهة سياسية بل هي مسؤولية الجميع كل حسب قدراته وتصوراته.

2-ظرورة اقتناع كل القوى باشاعة قيم الاعتدال والوسطية والعلمانية التي لاتعني الالحاد والدمقراطية والتعددية الحزبية والنقابية والمهنية من منطق الاديان للسماوات والاوطان للشعوب

3-اقرارمبدئا اللامركزية الادارية والثقافية

4-اقرارمبدئا وسياسة حسن الجوارمع كل جيران العراق .

5-اشاعة روح العمل الائتلافي والجبهوي بين كل القوى السياسية ..

6-ربما الكثيرون منا يعلمون بان الثورة الفرنسية في 14 تموز 1789قامت بعيد تئالف وتكاتف وتضامن للفترة بين5مايس و24حزيران 1789وشكلواجمعية وطنية تظم1139نائبا من ثلاثة قوى سياسية متباينة التوجهات والمصالح هي.

578 نائبا من يطلق عليهم الثلث Le Tiers وهم الاكثرية

291نائبا من رجال الدين الاصلاحيين Les Clersc منهم 208 من الخوارنة و 47 اسقفا و 36 يحملون لقب ابي

270نائبا من النبلاء والبرجوازيين

فلماذا ومن يمنع الايكون تحالف بين الحزب الشيوعي وقوى قوميةعربية و كردية وتركمانية ودينية؟...

اذار2017

 

05 mars 2017

ما هو الغريب اذا استورد الاردن غازا طبيعيا من اسرائل التي له معها هلاقات دبلوماسية منذ عام 1994؟


   1-في مطلع اذار 2017 نشرت وكالة الصحافة الفرنسية تصريحا لمتحدثة بئاسم (شركة ديليك المساهمة الإسرائيلية وهي شركة مساهمة من شركات اسرائيلية حكومية واهلية وايروامريكية تقوم بالبحثوالتنقيب واستخراج مخزونات إسرائيل البحرية من الغاز) اعلنت بان اسرائيل كانت قد بدئت منذ عام 2014 بتوقيع عقد مع(شركتي البوتاس وبرومين الأردنيتين شبه الحكوميتين) على استيراد ملياري مترمكعب من الغازالطبيعي(نحو 70مليارقدم مكعب)من (حقل تمارالاسرائيلي) على مدى 15عاما بقيمة الصفقة 771مليون دولار بدئا في ايلول 2016 من (حقل غازي بحري اخرهوحقل ليفياثان وستستمربتمويل الاردن بالغاز الطبيعي بموجوب عقود جديدة)..
ولفترات طويلة تبلغ قيمتها خمسة عشر ملير دولار..

ان هوخبراقتصادي كان يمكن ان يمرمرالكرام لان ما خفي كان اخطرواعظم منه لان  اسرائيل هي التي تشرف بشكل غيرمباشرومباشرمن خلال (مواطنيها المزدوجي الجنسية في الولايات المتحدة وبريطانية وفرنسة وكندة واسترالية وبولونية وروسية وغيرها من الدول الايرو امريكية)على كل الانشطة الاقتصادية العربية والاسلامية..

2-ان جيران اسرائيل ومصرولبنان والاردن وسورية هم اول من وقع معها اولى (هدنة رودس جزيرة اليونانية)التي فرضها مجلس الامن للامم المتحدة في 16 تشرين ثاني 1948بعيد اول حرب خاطفةخاضتها اسرائيل التي تم الاعلان عن ميلادها في 15مايس 1948ضد كل من فلسطين والاردن وسورية ولبنان ومصروالعراق حيث وقعتها اسرائيل تباعا ومنفردة في 24 شباط 1949و23مارس و3 نيسان و20 تموزمع كل من مصرولبنان والاردن وسورية لتحديد ما سميت (بالخطوط الخضراء الحدودية بينهم )فيما لم يوقعها العراق لبعده الجغرافي عنها وليس شجاعة ووطنية منه علما بان اسرائيل لم تلتزم بتلك الحدود بل تجاوزتها بعيدا وبعيدا.

3-كما ان قرارمجلس الامن رقم  242 في 22 تشرين ثاني 1967الذي فرض هدنة مع اسرائيل بعد ان حققت هزائما بشرية وجغرافية وعسكرية ضد كل من الاردن وسورية ومصرولبنان والعراق.

4-كما ان قرارمجلس الامن رقم  338في 22 تشرين اول 1973تم فرضه لتقليل الهزائم الجديدة الحقتها اسرائيل بكل من مصر وسورية .

5-ان مصرالكنانة وام الدنيا كانت اول الدول العربية التي قررالسادات تدجينها وزار اسرائيل مع نائبه مبارك متوسلا للسلام ووقع (علنا) في 7 ايلول 1979(اتفاقيات كامب ديفد) بالولايات المتحدة مع مناحيم بيكن باشراف الرئيس الدمقراطي كارتر.

6-كما ان كل نضالات ومقاومات المنظمات الفلسطينية منذ عام 1947وسقوط اكثرمن مليون شهيد وتشريد اكثرمن اربعة ملايين فلسطيني مسلم ومسيحي وحتى يهودي شرقي سفاريدي غير صهيوني لم تئات اكلها لانها كانت خاضعة لاطراف عربية واسلامية ودولية متعددة وانتهت بتتويج توقيع (اتفاقيات اوسلو بالنرويح )في ايلول 1993بين رابين وعرفات وباشراف الرئيس الدمقراطي كلنتن .

7-في 26 تشرين اول 1994تم توقيع اتفاقيات مادي عربة بالقرب من ميناء ايلات بين رابين والملك حسين بئاشراف الرئيس الدمقراطي كلنتن .

8-كل هذه الاتفاقيات العربية غيرالمتكافئة والمذعنة والتنازلية كانت لصالح اسرائيل ولذلك لم تلق اي منها قبولامن قطاعات واسعة من شعوب هذه البلدان وخاصة الفلسطينيين والأردن الذي يشكل اللاجؤون الفلسطينيون أكثرمن نصف شعبه.
9-في مواجهة الاحتجاجات الشعبية الاردنية على اتفاقيات الغازمع اسرائيل وهي احتجاجات لامعنى لها لان اتفاقيات الغازمع اسرائيل تعتبر تحصيل حاصل لعلاقات دبلوماسية وتجارية سبقت بفترات طويلة اتفاقيات وادي عربة لعام 1994 .

ولذلك عندمااعلن وزير الاعلام الأردني (محمد المومني ) بتصريح متلفزبأن صفقات سراء الغازمن اسرائيل ستوفر 600 مليون دولار سنوياً من نفقات الدولة على الطاقة. كان(محقا لدرجة كبيرة) حيث ان الاردن كغيره من كل الدول العربية والاسلامية (عاجز تقنيا )عن استثمارطاقاته المعدنيةوالغازية وغيرها لانه هوالاخرمنشغل مثل بقية الدول العربية والاسلامية بصراعات داخلية والانفاق الكبيرعلى المحافظة على النظام الملكي الهاشمي غيرالمقبول شعبيا واهمال كل قطاعات التقدم الزراعي والصناعي والتعليمي والصحي

10-ان الكثيرين من المطلعين والمتابعين للسياسات الدولية يعلمون بدرجات مختلفة بان اسرائيل وبضغوط دائمة من الادارات الامريكية المختلفة ودول الاتحاد الاوربي اقامت علاقات متنوعة وتحت اسماء مختلفة مع غالبية الدول العربية والاسلامية الافرواسيوية ومنها تركية منذ اعلان دولة اسرائيل عام 1948ومع ايران الشاه واستمرت تحت مختلف الاغطية بظل جمهورية خميني ومع كل من المغرب وقطروالسعودية والامارات العربية والسودان الجنوبي والشمالي واندونيسية  وباكستان وافغانستان وارتيرية وجيبوتي والسنغال ونيجيريةوغيرها  .

وعندما يعلن نتانياهو رئيس الوزراء الاسرائيلي رسميا في البرلمان الاسرائيلي وفي المحافل الدولية بئان لنا اصدقائا بالدول العربية والاسلامية اكثرمن خصومنا انما هو صادق مع نفسه .

وعندما يقول بان علاقات بعض الدول العربية اقرب لنا من علاقاتها مع ايران هو صادق ايظا مع نفسه لان الحركة الصهيونية منذ نشئئتها عام 1890وقبل ان تلد اسرائيل عام 1948طبقت السياسة الدولية المعروفة (فرق تسد )حيث وجدت اراض هشة وظمائرعربية واسلامية ظعيفة وقليلة الوعي الوطني والديني ..لاننا لازلنا نتسائل ايهما اقدم البيظة ام الدجاجة ؟ وايهما احق بالخلافة ابو بكرام علي ؟ وايهما اكثرشرفا نساء محمد ام بناته؟ وان ولده العباس لا يدخل ظمن الائمة لانه والدته ليست من نسل فاطمة بنت محمد..

11-من يريد ان يعرف المزيدعن الصراعات العربية العربية والعربية الاسلامية والاسلامية الاسلامية ومضاعفاتها ونتائجها التي كلها تصب لصالح اسرائيل  فسيضطر ليصرف اوقاتا طويلة وهو يحصي بعضها .منها امثلة وليس حصرا..

.-لم تنته بعد انشغال واشغال المغرب بصراع ضد الجزائربشئان جمهورية الصحراء التي اختارت الاستقلال.مما حول المغرب لدولة معزولة في افريقية وهيمنة المال الصهيوني على اقتصادها فيما بقيت الجزائرذات المليون شهيد والتي كان يمكن ان تكون (فيتنام العرب والمسلمين )لدولة مريظة تعيش على امجاد حرب التحريرفيما كثرفيها التسلط العسكري ونهب الثروات وكثرة البطالة والهجرة نحوفرنسةالمستعمرالقديم..

 -كان ويمكن ان يبقى السودان بالنسبة لافريقية يشبه شبه القارة الهندية  بخيرته وثرواته المعدنية والحيوانية غيران حكامه اشغلوه بشعارات عن( تطبيق الشريعة التي تعني العدل والمساوات وليس الاستبداد والفساد المالي والاداري مما قاد لانفصال مسيحيوه بدولة مستقلة بهم ولم تقبلها الجامعة العربية عضوا فيها مما جعلها ان ترتمي راضية مرضية بئاحضان دولة اسرائيل فيما استمرالنظامالاسلامي فيما بقي من السودان بسياسة الاستبداد والفساد مما قد يتعرض لتقسيم اخر

- انشغال واشغال القذافي في ليبية بصراعات مع جيرانه ومنهم تشادالاسلامية وتجاوزه لقدراته وانفراده هو وعائلة بحكم ليبية بين 2011/1969 سهل لكل خصومه من العرب والافارقة التعاون مع الدول الاستعمارية واسرائيل لتشجيع القوى المعارظة غيرالمنظمة لمقتله ودخول بلاده بحروب داخلية تغذيها وتنميها الصهيونية العالمية..

-انشغال واشغال العراق ضد ايران جيرانه من الشرق بحرب عبثية دامت اطول من عمري الحربين العالمتين وضد كل من الكويت والسعودية وضد تركية وضد سورية مما بدد طاقاته وحول صدام لفرعون صغيروطاغية كبيربررللقوى الامبريالية والصهيونية العاليمة محاصرته علميا وتقنيا وتجويع شعبه وهجرة الكثيرن منه وتشجيع اكراده على توسيع الحكم ذاتي وتحويله لما يشبه الاستقلال مما صارالعراق ارضامباحة لكل جيرانه فسهل لاحتلاله من قبل كل من الولايات المتحدة وبريطانية وفرض نظام طائفي سني شيعي وكردي اضعف قدراته وخلق اقتتال داخلي وظهور حركات رجعية ممولة عسكريا وتقنيا من كل الدول التي تعمل على اضعاف العراق ومنها خاصة كل جيرانه الستة واسرائيل.

-هيمنة( سلالة الاسد)التي لاتختلف عن (سلالة ال وهاب) وسلالة ال هاشم في الاردن وسلالة ال الحسن في المغرب) وسلالة ال خليفة في البحرين وسلالة ال تميم في قطروسلالة السعيد بعمان وغيرهم ) وانشغال واشغال ثلث الجيش السوري بلبنان بين2004/1975وترك اراضيه المحتلة من قبل اسرائيل مماجعل ال الاسد عرضه لمعارضة مذهبية تم حرفها وتوجييها للتخريب مما جعل من سورية منذ عام 2011 ساحة حرب اقليمية شاركت بها كل جيران سورية وخاصة اسرائيل بشكل مباشروغير مباشروايران والسعودية وقطروتركية وحزب الله وروسية والولايات المتحدة  ومخابرات اوربية مما حول من سورية احدى جيران فلسطين واسرائيل جثة هامدة لا تقوى الوقوف على قدميها والتعافي الابعد فترات طويلة جدا تكون اسرائيل قد حولت خلالها هضبات الجولان وبحيرة طبرية السورية لمناطق سياحية عالمية بعد ان كانت مهجورة من قبل الانظمة السورية..

-انشغال واشغال السعودية ب(التبشيرالوهابي تحت شعارالوقوف بوجه التبشيرالصفوي )وبحروبعبثية واجرامية كالتي قام بها القذافي وصدام حيث انها تشن حروبا ضد جيرانها في البحرين واليمن مما يزيد كثيرامن انفاقاتها العسكرية الهائلة ويكثرمن متطلباتها لانتاج المزيد من نفوطها بما يفوق عن(حصصها الاوبكية)مما يغرق الاسواق النفطية ويقلل من اسعارها التي تؤثرعلى ميزانيات بعض الدول التي تعتمد على ايرادات النفط بنسبة تفوق 90/80 ومنها قطر والامارات والكويت وسلطنة عمان والعراق ..

12-اذا تحدثنا عن مئاسي افغانستان وباكستان ونيجيرية وتشاد وغيرهامن ديارالمسلمين فسنجد مزيدا من الصورة والحالات والظواهروالمظاهرالمحزنة البشرية والمصطنعة اي انها ليست قدرية ولاسماوية ولاهي فقط نتيجة مؤامرات دولية بل هي نتائج عرضية لامراض اجتماعية وثقافية نعيشها نحن العرب والمسلمين الذين لازلنا نفكردائما بالماضي ونعتبركل ما يصيبنا ومانتعرض له من مساوئ ومكاره ومظالم كاقدارسماوية حيث نستعير لتفسيرها وتبريرهاامثلة وتجارب وممارسات ماظية وبدائية وساذجة لم يقم بها كلكامش بملحمته ولاحمورابي بقانونه ولافرعون رمسيس بايمانه بالشمس الاها ورباواحدا بل لازلنا نجترمثل البهائم اجتهادات ومواقف خاصة وانية ووليدة ظروفها المحلية اتخذها وطبقها كل من محمد وابي بكروعمروعثمان وعلي واحفادة والقلة القليلة من بعض الخلفاءالمسلمين .بينما نتناسى ونتجاهل ونغض النظرعن اساليب وافكارخلقها ليس رجال دين بل مفكرون سياسيون واقتصاديون وفيزياويون حديثون ومعاصرون لنا ونستعمل  يومياادواتهم ووسائلهم وخدماتهم الكهربائية والتقنية وننتفع بها بحرا وبرا جوا وزراعة وصناعة وطبا والتي لم يعرفها بل حرم منها الاجيال التي سبقتنا بمن فيهم بعضا من مصلحيهم وانبائهم ورسلهم منهم بوذا وكونفوشيوس وموسى وعيسى ومحمد.

13-علينا كعرب وكمسلمين ان نشارك الامم الاسيوية والاوربية والامريكية التي امنت بئان العلوم والفنون والاداب لا تتعارض مع الاديان كما قال ونادى وطالب واقركثيرمن مفكري المسلمين منهم امثلة وليس حصرا المئامون والجاحظ والفارابي وابن سينة واخوان الصفا وابن رشد وابن خلدون ومحمد علي باشا ومحمد عبدو وجمال الدين الافغاني وخيرالدين باشا وابي رقيبة وجمال عبد الناصروعبد الكريم قاسم وابو مدين وسنغورواحمد سوكارنووابنته السيدة مكاواتي والسيدة حسينة في بنغلادش.والقادة الاتراك منذ مصطفى كمال وغيرهم .

14-لقد خضع الاندلسيون سبعمائة وواحد وثمانين عاما للعرب وشعب جنوب افريقية خضع مائتي عام للهولنديين والانكليز ثلثمائة وثمانية وثلاثين عاما .

15-اذا لم يتحررالفلسطينيون من عقدهم وامراضهم النفسيهة ومن تخلفهم وطوائفهم ومذاهبهم وتبعيتهم ومصالحهم الضيقة وان لم يؤمنوا بالعدالة والحرية والدمقراطية وحرية المرئة..فسوف يبقون سنينا طويلة عجاف تحت حكم الصهاية الذين لن يقهرهم اي رسول اونبي واي مهدي يهودي اومسلم ..بل فقط تقهرهم الحرية والصدق والعدالة..
16- من الغريب بان اسرائيل التي انتصرت بكل المعارك التي خاضتها ضد الفلسطينيين العرب وستنتصرعليهم لفترات لاحقة تتظاهر دائما بانها تريد السلام بينما الفلسطنييين ومعهم جيران اسرائيل وبقية الدول العربية المهزومة يتظاهرون بانهم لا يريدون السلام ليستمروا بالتحكم برقاب شعوبهم تحت شعار زائف اسمه تحرير فلسطين وهم عاجزون من ان يحررو انفسهم  ونسائهم وشعوبهم

03 mars 2017

السلطات الايرانية تناطح بقرون من طين كما ناطح من قبلها صدام والقذافي

ismaeel qaami.jpg666

العميد الايراني إسماعيل قاآني ..نائب قائد فيلق القدس يجاهركازلام صدام بقدرات بلاده الكاذبة بتحطيم القدرات الهائلة لاسرائيل..

د.المؤرخ والاقتصادي والدبلوماسي السابق حسن الزيدي..

1-بثت (وكالة تسنيم الايرانية) خطابا(العميد إسماعيل قاآني) نائب قائد فيلق القدس الإيراني خلال مراسم تأبين قتلى من (لواء فاطميين الذين يتكون من مقاتلين شيعة باكستانيين وافغان )وتمولهم وتدربهم ايران للقتال لصالح بشارالاسد في سورية بأن ايران خلقت (ثقافة جديدة لاتعرف الحدود للدفاع عن القيم الإسلامية،وإحباط مؤامرات الاستكبار الامريكي والصهيوني.اعلن  فيه عن عنتريات وتهجمات وتهديدات كاذبة وغبية لا تدل على اي وعي وفهم بقواعد السياسة الدولية التي يتحلى بها عادة العديد من رجالات الفرس السابقين وبعضا من رجالاتها الحاظرين ..مما يبررلان يكثفواعليها مزيدا من الضغط ليس فقط خصومها  البعيدين بل الاقربين جغرافيا وتاريخيا واجتماعيا وغالبيتهم العظمى باستثناء ارمينية هم من دول ذات غالبية اسلامية وهم ..من الشرق باكستان ومن الجنوب الشرقي ومن الشرق افغانسان ومن الشمال الشرقي تركمانستان ومن الشمال بحر قزوين ومن الشمال الغربي اذربيجان وارمينية ومن الشمال الغربي العراق والكويت ومن الجنوب الغربي بحرعمان اوبحر العرب الذي تتشاطئا عل جنوبه سلطنة عمان والامارات العرية المتحدة والبحرين ..حيث اشارت الوكالة بانه شن على لسان مراجعه العليا هجوماً لاذعاً على السعودية،واصفاً إياها بقوله (نحن لانحسب للسعودية أي حساب، فالسعودية كائن وضيع،لايمتلك إرادة نفسه، تسرق أمريكا أمواله،وتمنحها إلى التكفيريين، السعودية كيان أحمق لايفهم وسوف يتم اقتلاعه بعون الله.) ويبدو بانه لا يعلم بانها تتحكم بحكم حجمها الجغرافي وقدراتها المالية والبشري وتحكمها بمدينتي مكة والمدينة بسياسات بقية دول شبه جزيرة العرب وبدول اخرى منها خاصة مصروالاردن والمغرب...

 2- كما قال( قاآني )متغطرسا مثل صدام والقذافي ب(ان اعداء ايران :هم أمريكا وبريطانيا،جمعوا أقذر الناس في العالم، وجعلوهم يحاربون المسلمين) ويقصد بهم حتما عصابات داعش ..متناسيا ايظا بان من يسميهم اعداء بلاده وهما امريكة وبريطانية دون ان يظيف لهم اسرائيل هم الذين جمعو اقذرالعراقيين وسلطوهم عليه ليعبثوا هم قبل داعش في تواريخ الاعرق والاغنى من تواريخ بلاد فارس..وان طائفيتهم السنية والشيعية وعنصرية القومية الكردية وقلة امانتهم اوانعدام عدالتهم هو الذي بررلظهور حركات رجعية منها حركة داعش .

3-كمااعلن برعونة مفرطة بان (لواء (فاطميون)هوالوحيد الذي تصدى للأمريكيين في سورية فعندما وطأ مقاتلوا فاطميون أرضها كانت جميع شوارعها تحت سيطرة الأمريكيين، لكنها اليوم باتت هادئة،فلتتوخى أمريكة الحذر،وليعلن الإسرائيليون الحداد المسبق على قتلاه) مما يعني بانه استعار الشعرات الفارغة التي اطلقها الخحميني عن الشيطان الاكبر) ويقصد بها الولايات المتحدة وتبناه من بعده ( الائمة الاخرون الذين تسلطلوا هم ايظا على حكم بلاد فارس مثلما تسلط ال سعود على حكم مكة والمدينة.

 

4-كما قال بان (لواء فاطميون) يكبرون، وسوف يتسع نطاق حظورهم المقاوم في المنطقة لان طريق شهدائنا طويل.و(ان سوريه بالنسبة لنا في الجمهورية الايرانية هدف مرحلي أما هدفنا الرئيسي فهوإنشاء حكومة عالمية) ويقصد التبشيربالتشيع بين /75 من مسلمي العالم على طريقة التبشير بالوهابية او التبشير بالكاثولوكية ) نأمل ألا تكون بعيدة المنال ..مما يعني بانه يتحدث بتهور عن مفهوم ( تصدير الثورة ) الذي تبنته الثورة الفرنسية عام 1790 ونابليون الاول بين 1815/1800وفشلوا به حيث تكالبت كل الدول الاوربية ضد فرنسة واحتلت اراضيها في الاعوام 1815 و 1871 و 1939 وفشل الثورة البلشفية بروسية بين 1990/1918 مثلما فشلت النزعة القومية الهتلرية بين 1939واندحاره عام 1945 واندحارصدام بمغامراته التي انتهت باحتلال العراق عام 203 واعدامه عام 2006.

 5- كما قال القائد الايراني على لسان قياداته الروحيين والعسكريين بان ( طهران حددت المراكز الهامة في إسرائيل التي تصلها صواريخنا البعيدة المدى وقادرة على تدميرها في غضون 7 دقائق وثلاثين ثانية)..ولواستلزم الأمر سنسوي تل أبيب وحيفا بالأرض،في غضون 7 دقائق فجميع مدننا جاهزة لمثل هذه العمليات )..وهذه (حجة وهدية جديدة) للحكومة الاسرائيلية وللمنظمات الصهيونية العالمية المتنفذة ماليا وصناعيا وعسكريا بالدول الايرو امريكية لجمع المزيد من الدعم المالي والعسكري لاسرائيل والتضييق بكل الوسائل التقنية بما فيها الحرب والغزو والاحتلال ضد خصومها مثلما تمكنت هذه المنظمات ان تفبرك قصصا خياليا كاذبة من ان العرب يريدون رمي اسرائيل في البحر على الرغم ان كل شيوخ العرب والمسلمين وائمتهم وكثير من سياسيييهم يمنعنون نساءهم وابناءهم العوم بالانهار والبحار ..كما انها تصريحات خنفشارية وعنترية تعطي مبررات لحكومة ترامب ان تضيق الخناق على ايران وتدعم الحكومات العربية الرجعية   

6-كما ان (العميد كريم بور) اطلق تصريحا ناريا بقوله (لو أطلقت أي دولة ويقصد العربية السعودية اواسرائيل صاروخا نحو الجمهورية الإسلامية الإيرانية فإن جميع مراكز تلك الدولة ستُستهدف بواسطة (مدننا الصاروخية) تحت الأرض.حيث ان جميع المراكز المهمة في إسرائيل قد تم تحديدها وسيتم تدميرها في غضون 7 دقائق و 30 ثانية بسرعة 14.4ماخ بواسطة صواريخ (سجيل) و(شهاب 3) التي ستطلق بصورة آلية،فيما لو تعرضت إيران لأي اعتداء.) وهي صواريخ تشبه صواريخ القاهروالظاهر الناصرية وصواريخ العباس الصدامية وهي اسطوانات (مستوردة )لتصريف المياه الاسنة اولتصدير النفوط العربية والاسلامية ..

7-ان مثل هذا المنطق التهديدي والعلني السافرمن قبل قيادات ايرانية لجيرانها الخليجيين ولاسرائيل الحليف الاول ليس فقط لكل دول حلف الاطلسي التسعة والعشرين وهي الدول الاثناعشرالتي اسست الحلف عام 1949وهي ( الولايات المتحدة وبريطانية وفرنسة وايطالية وبلجيكة والبرتغال وكندة والدنمارك وهولندة ولوكسمبورغ وايسلندة والنرويج ) ثم انظمت له لدول التالية تباعا (اليونان وتركية الاسلامية منذ عام 1952وألمانية الغربية قبل ان تتوحد مع اختها الشرقية عام 1989وإسبانية اضافة لدول كانت تابعة بين 190/1945 للاتحاد السوفياتي وهي كل من التشيك وسلوفاكية وبولندة وبلغارية ورومانية وإستونية ولاتفية ولتوانية وسلوفينية وكرواتية ثم البانية الاسلامية) ليصبح عددهاثمانية وعشرون دولة).بل حتى الرئيس بوتين الحليف الجديد لاسرائيل منذ غياب الاتحاد السوفياتي عام1990وهي مع دولة اسرائيل دول منتجة للاسلحة الفتاكة التي تشتري منها كل من ايران وكل الدول الاسلامية منها كل سكاكينها ومحاريثها وبنادقها ورشاشاتها ومدافعا وطياراتها وصواريخها وسياراتها بل واطعمتها وملابسها .

8-ان مثل هذه التصريحات الهوجاء ستبررللانظمة العربية والاسلامية ان تنظم للولايات المتحدة التي من المحتمل ان تقود برئاسة الرئيس الاجرامي(بوش الثالث اوترامب) لتشكيل حلف ثلاثيني اواربعيني كالذي تشكل ضد العراق عام 1991 وتشكل لاحقا ضد ليبية وسورية واليمن وظم كثيرا من الدول العربية والاسلامية ومستعد ان يتشكل ضد ايران التي ليس من مصالح العرب اوالاسلام اوالانسانية ان تتعرض ارضها للخراب وتتعرض شعوبها للقتل والتجويع والتشريد مثلما حل من قبل بفلسطين وافغانستان والعراق وليبية وسوريه و اليمن .. ويبقى المسلمون يقدمون قرابينا جديدة نتيجة لغباء وعنتريات وعدم حنكة الحكام العرب والمسلمين الذين لا يصغون لاصوات شعوبهم التي تنتشر بين صفوفهم الامية بنسب متفاونة تتراوح بين 50/30 والبطالة بين 50/40 وان اكثر من / 70منهم يتمنون لو غادروا بلادهم تجنبا للحروب الداخلية والحروب الخارجية مما يعني بان الدول الاوربية الاكثر تقدما ستضطرلاستقبال مهاجرين جدد اكثرهم من المسلمين الذي تعتقد اسرائيل انها تتخلص منهم  جغرافيا كجنود يقادون كالخرفان ليموتو تحت شعارمبرقع خادع ( تحرير فلسطين)..وسيكونون مهاجرين في دول اوربية يخدمون بلادهم بالمال والعلم مثل الصهاينة الذين يعشون خارج اسرائيل ويدعمونها روحياومالياوسياسيا واعلاميا...

9-على المثقفين والمصلحين والتقدميين والمؤمنين العرب والمسلمين ان يعلموا بان اعداءهم بالداخل من الرجعية والطائفية اخطر عليهم من الخصوم الخارجين .. كما ان التبحج بمعادات شعوب الولايات المتحدة او الاتحاد السوفياتي لا يخدم لا العرب ولا الاسلام وعليهم ان يفرقوا بين اداناتهم للانظمة الاستعمارية والامبريالية وبين قطاعات واسعة من شعوب هذه الدول التني يتعاطف الكثير منها مع تطلعات وطموحات شعوب العالمين الرابع والثالث وهي شعوب اسلامية فقط

 

10- كما ان شعارات (تحرير فلسطين من البحر للبحر) التي ترفعها بعض المنظمات الفلسطينية المتطرفة ان لم نقل العميله تشبه الشعارات التي ترفعها المنظمات الصهيونية بان (ارض اسرائيل من النيل للفرات).. وعليه لا بد من تلاقي اصوات محبي السلام والعدالة وحق تقرير المصير لترفع شعارات (اقامة دولة فلسطينية واحدة وموحدة) تقوم على العلمانية واحترام كل الاديان وعلى اللامركزية الادارية وهو تبنته منظمة التحريرالوطني الفلسطينية واجبرتها المؤسسات الصهيونية للتخلي عنه لصالح مؤسسات شبه ارهابية وليست تحريرية ومنها منظمة حماس .. اوشعارات اقامة (دولتين متجاورتين مستقلتين )دولة فلسطينية علمانية للمسلمين والمسيحيين الفلسطينيين ومن يرغب من اليهود العرب السفاراد ان يعيش داخلها كمواطن كامل الحقوق) ودولة ( اسرائيلية ) ..

11- ان السلطات الايرانية تتجاهل بان شعوبها ليست كلها فرسية وليست كلها شيعية وليست كلها عدوانية ولها اراء وفلسفات حول السياسة الدولية لا تتفق دائما مع التوجهات الاستعلائية والعنصرية والمذهبية الصفوية..وعليه فهي تعيش امراضا اجتماعية داخل تشكل الخطر الاكبر على هزيمتها باول مواجهة مع الولايات المتحدة التي لا يوقفها الا الرفض السوفيتي والصيني وليس العربي والا الاسلامي ولا صراخ حسن نصر الله.

 

Posté par Historien à 18:01 - Commentaires [0] - Permalien [#]

02 mars 2017

اوباما النبيل خذله العرب والمسلمون الذين خضعوا لترامب الشرير

 

لم يحسن العرب والمسلمين التعامل مع دبلوماسيةالسنوات الثمانية للرئيس الديمقراطي اوباما النبيل وخضعواعلى الفورلعنجهية الجمهوري الشريررونالد ترامب .

د. المؤرخ والاقتصادي والدبلوماسي السابق حسن الزيدي

اولا- ان الغالبية العظمى من ال 57 دولة عربية وذات غالبية قوية او ضعيفة اسلامية من اعضاء الجامعة العربية ومجلس التعاون الخليجي ودول المؤتمر الاسلامي التي منها عشرة دوله منها سبعة عربية مع كل من افغانستان وايران وتركية كانت من بين ال 51 دولة الذين اسسوا الامم المتحدة في ايلول 1945 اي ذات تاريخ سياسي طويل نسبيا غير ان اي منها لم تستوعب ولم تتفهم مع الاسف فلسفة الرئيس الدمقراطي ( حسين بارك اوماباما) مواليد 1961 لاب مسلم اوغندي ولد عام 1936 وتوفي1982 في نايروبي عاصمة كينينة بحادث سير بعد عودته من الولايات المتحدة حيث درس الاقتصاد وتعرف على الامريكية (ان دونهام) وتزوجا عام 1960وانجبا في العام التالي الطفل حسين ثم افترقا وعاد لبلاده وتزوج وانجب ولدين وبنت..اي ان الشاب حسين ذو الثقافة المركبةالامريكية المسيحية البروتستانتية لامه والافريقية الاسلامية لابيه وتفوقت المسيحية البروتستانتية على ثقافته بعيد ان تركه والده وعاد لبلاده بعد ان انهى دراسته وبعد ان انشغلت عنه امه بزواجها ثانية فرعته جدته لامه وساعدته على الاستمرار في الدراسة التي تفوق فيها وحصل على دكتوراه في القانون الدستوري وعمل استاذا ومحاميا ومستشارا واشتهر بكتاباته ذات البعد الانساني والفلسفة الافريقية.

.

ثانبا-انظم حسين باراك اوباما للحزب الدمقراطي بسب كونه افضل من الحزب الجمهوري في تبني القضايا الاجتماعية وفي مواقفه المعتدلة نسبيا تجاه السود والمها(جرين المكسيكيين وغيرهم ونشط فيه نشاطا ملحوظا وصار بين 1997/2004 عضوا بمجلس الشيوخ ومن بين اعضاء الدمقراطين ولاية الينوي حيث اظهر رغم صغر سنه وقلة تجربته السياسية كفائة في الخطابة وفي تقديم الاقتراحات وتعديل وصياغة مشاريع القوانين.

.

ثالثا- بين2001/2008 كان الحزب الجمهوري قد حكم البلاد من خلال الرئيس (جورج الابن) الذي فاز بظروف غامضةضد المرشح الدمقراطي ( الكور) الذي كان نائبا للرئيس الديمقراطي كلنتن الذي حكم هو الاخر دورتين امتدت بين 1993/2000 وتمكن خلالها كلنتن ان يحقق نموا اقتصاديا متقدما في بلاده وخفض البطالة حيث فاز بوش الابن بفارق 300 صوتا وباصوات 4/7 من اعضاء المحكمة الدستورية..و تميزت فترتا حكم بوش الابن التي امتدت بين 2000/2008مثل فترة بوش الاب بين 1989/1993بحروب وغزوات منها غزو افغانستان في 7 تشرين اول 2001 وغزو العراق في 20 ايار 2003 فيما عارضها الحزب الديمقراطي خاصة بعد ان بدات تاتي للولايات المتحدة توابيت قتلى الجنود الامريكان وجرحاهم التي صارت تذكرهم بحرب فيتام التي خسر فيها الامريكان ثلاثة وخمسين الف قتيل حيث تلقى الفيتناميون مساعدات بشرية ومادية روسية وصينية ودعم شيوعي معنوي عالمي بينما لم تتلق المقاومة العراقية اي دعم لا عربي ولا اسلامي ولا افيلمي ولا دولي بل ولا حتى محلي شمالي او جنوبي .ومع ذلك لم يقل كثيرا عدد قتلى وجرجى الامريكان في العراق عنهم في فيتنام الامر الذي نشط الحزب الدمقراطي وهيئا نفسه لانتخابات الرئاسة المقبلة ..فظهر( الدكتور الحقوقي حسين باراك اوباما) من بين عدة مرشحين للحزب تفوق عليهم جميعا وصار المرشح الوحيد للحزب الدمقراطي امام مرشح الحزب الجمهوري العجوز ( جون مكين ) الذي يتفاخر بانه كان طيارا في حرب فيتنام ففاز حسين بارك اوباما في نهاية عام 2008 عليه بنسبة /52 ثم فاز بعد اربع سنوات بنسبة /51 على مرشح اخر للحزب الجمهوري .

.

رابعا-خلال ثمان سنوات من حكمه تصرف الرئيس الدمقراطي حسين باراك تصرف القلة القليلة من ال 44 رئيسا امريكيا سبقوه من حيث الشخصية ومن حيث القول الانساني والفعل المفيد امريكيا وعالميا ..فقد قام بانجازات كبيرة وشجاعة منها امثلة وليس حصرا..

-ظمن الظمان الاجتماعي لاربعة ملايين طفلا ولستين مليون شغيل اسود ومكسيكي وصيني وغيرهم.

-قرر الابقاء على وزير الدفاع وامره بان يعد خطة سحب الجيش الامريكي من العراق بنهاية عام 2011 وسحب غالبيته من افغانستان بنهاية عام2015

-في نفس عام 2009 ولم يكمل عامه الاول بالحكم قررت مؤسسة نوبل للسلام وهي مؤسسة يمينية منحه جائزة نوبل للسلام بعد ان قام بزيارة لعدة دول عربية واسلامية منها تركية والسعودية ومصرالتي التقى بعدة الاف من طلبتها بجامعة القاهرة والقى خطابا فلسفيا وتاريخيا ليس عن تصادم الحضارات بل عن تعايشها لم يات بمثله اي ممن سبقه من الرؤساء الامريكان والاوربيين وامثالهم من الخلفاء الامويين والعباسيين والفاطميين والعثمانيين والصفويين ولا الملوك والامراء والسلاطين والرؤساء العرب والمسلمين المعاصرين الذين لم يئات اي منهم بانتخابات دمقراطية ولا نصف ولا ربع دمقراطية بل بالدم والتئامر.فدعاهم لعلهم يفيقوا لرشدهم ويتبعوا سياسات عقلانية فيها قدرا معينا من الحريات العامة والخاصةكما جاء (بقرائنهم) الذي يامر بالتشاوروالمشاركة بالحكم .. لكن الحكام العرب لجهلهم واستبداهم وظلمهم ظنوا ذلك ضعفا من الرجل فتجاهلوا نواياه الحسنة فتركهم الكثيرين تنهشهم القوى الشعبية المحرومة مثل زين العابدين بن علي في تونس وحسني مبارك بمصر والقذافي في ليبية وعلي صالح في اليمن ..

غير انه وعلى الرغم من هذه الثورات الربيعية شبه العفوية القائمة على الغضب فلم تكن هي الاخرى مهيئة للحكم ولم تجد قوى سياسية مقتدرة تحتضنها فتم استغلالها وحرفها وتشويهها بل عوقبت لانها ثارت وتمردت وحلت محلها فئات وحركات واحزاب طائفية وعنصرية وعنصرية و تخريبية لا زالت تساهم الصهيونية العالمية والامبريالية والماسونية بتوجيهها ليس للاصلاح بل للمزيد من التخريب .

.اما الرئيس البعثي العلماني( النصيري اي العلوي غيرالامامي الاثني عشري وغير الاسماعيلي السبعي ) الطبيب بشارفتصور بانه معاوية الجديد يمكنه ان يصارع الحق بالباطل فلم يستمع لانين الناس وتجاهل ما يتعرضون له من تهميش في بلادهم فقاوموه طبقا لقدراتهم التي تعرضت هي الاخرى للاختراق من قبل عناصر وهابية صارت تقاتل صفوي ايرانالذين دعموا لاغراض سياسية اكثر منها دينية بشار في سورية التي لازالت منذ سبع سنوات تتعرض ليس فقط لقتل البشر وتهجير ثلث الشعب السوري بل ساهم بشارووجماعات حزب الله والغزاة الروس والايرانيين والترك وتقابلهم عصابات اجرامية ومرتزقة اوربيين وصهاينة وممن يطلق عليهم (حركات المعارضة التي تعددت وتنوعتواخترقت مالا وفكرا فضعفت لانها صارت تحت تئاثيرالممولين من حكام البترول الذين سبق وان مولو ابن لادن.فتنوعت مئاسي الخراب في سورية ..ولا يزال بشاريحكم من خلال الدعم الايراني والروسي المبارك اسرائيليا فيما تبارك المخابرات الامريكية التمويل الخليجي لمن تسمي نفسها حركات معارضة ليبقى السلاح يحصد مزيدا من الموتى والمهجرين في سورية..التي ستستمر فيها النيران بعهد الرئيس ترامب..

-والملك الوهابي نصف الامي سلمان ..لا يزال ومنذ عامين يوقع قتلا وتدميراوخرابا باليمن المحاصر من دول مجلس التعاون الخليجي الستة التي همشته وحرمته من منافع نفوطها على الرغم من انه الخزين والذاكرة التاريخية لعرب شبه حزيرة العرب وخارجها وذي المذهب الزيدي المعتدل والوسطي حيث لم يستطع الغازي الحبشي ابرهة الحبشي ولاكسرى انو شروان الفارسي من تدميركمادمر الوهابي سلمان والقوى الايرو امريكية والصهيونية المساندة له تحت ذريعة مقاتلة الزيدية الحوثيين الذين من حقهم هم ايظا ان يختاروا حلفاءهم وطريقة عيشهم..وسيبقى اليمن ينزف دما من خلال صراع فارسي ووهابي وبماركة صهيونية وامريكية وبظل صمت غبي لمليار مسلم ممن يتبعون المذاهب السنية من حنفية وشافعية ومالكية واباضية الذين عليهم ان يرفضوا حج مكة وعمرتها ان لم يوقف ال سعود عدوانهم ضد شعب اليمن ..علما بان مصطلح ومفهوم المدقراطية في السعودية كلمة ممنوعة ونكسة وكافرة وكأنها كلمة جنسية وشيطانية في الفكر الوهابي الذي لا يقر حتى بفكرة ومبدئا وامر الشورى والتشاور بل بالقسر والجبر..ومع ذلك تدعم الولايات المتحدة ( ال سعود)منذ انتشار نفوذها في الشرق العربي الاسلامي قبيل الحرب العالمية الثانية وتدفعتها لا ان تعادي الصهاينة مغتصبو الارض والعرض بل معاداه الجارة الجغرافية ايران.. فتلقف المرشح ترامب الامر واعتبر ايران عدوا دائما لابقاء الصراع الاسلامي الاسلامي لظمان امن وتقدم اسرائيل.

كما ان قيام الجمهورية الايرانية لم يبنى على اسس دمقراطية وعلمانية بل على اسس مذهبية بقيادة خميني الذي اعاد فكرة حكم ( ولي الفقيه) اي الحكم بالنيابة عن الامام الاثني عشري المهدي الذي لا يقرالاسماعيلون بانه اختفى عام 874م في سامراء ..كما تبنى الخميني جزافا شعار تحرير فلسطين التي نسيها العرب ولا يزال اهلها يتصارعون فيما بينهم على المغتنمات والهبات الدولية والاسرائيلية مما وفر لاسرائيل( خصما جديدا اسمه ايران اضافته لخصومها العرب الضعفاء وتمكنت بقدراتها المالية والاعلامية داخل الولايات المتحدة على اقناع الرؤساء الامريكان بان ايران تشكل خطرا على اسرائيل لا يقل عن الخطر المزعوم الذي كان يشكله صدام بعنترياته وعنجهياته الفارغة والغبية )في حين ادرك الرئيس اوباما بحسه السياسي خبث السياسة الصهيونية وان ايران لا تختلف عن السعودية تخلفا ومذهبية ..حيث ان السعودية تنفق اموالها للترويج للفكر الوهابي البائس والرجعي والمتخلف على بعض الجماعات في العراق والاردن وسورية ولبنان ومصر وفي افريقية في حين تنفق ايران من جانبها اموال شعبها على حركات التشيع الصفوي وليس العربي اي الحركات المذهبية التي تدين بالولاء المذهبي والطائفي لايران مثل حزب الله والنظام العلوي لحافظ اسد وولده بشار وبعض المرتزقة الفلسطينيين مما اصطدمت المنافسات السعودية الايرانية التي انعكست على سياسات الولايات المتحدة في الشرق العربي الاسلامي خاصة وان السعودية تعتبر منذ نشئتها عام 1924بان لها (ربين رب في السماءهو الله ورب في الارض هما بريطانية والولايات المتحدة ) بينما (اعتمد خميني واتباعه خطة غير خطة الشاه الذي كان يسمى كلب الولايات المتحدة في الخليج العربي/ الفارسي حيث صار يعلن هو ومن جاء من بعده من (الايات والصور العظام المكسره منهم خامنئي بان الولايات المتحدة الشيطان الاكبر على الارض ).علما بان روسية القيصرية ومن بعدها الاتحاد السوفياتي بين 1917/1990 ومن بعدهما روسية الفدرالية هي التي يجب ان تكون الشيطان الاكبر لانها بحكم الجغرافية قادت سبعة وعشرين حربا منها عشرين ضد الدولة العثمانية وسبعة ضد ايران واحتلت بين1750/1875 كل مقاطعات اسية الوسطى التي كانت تابعة ثقافيا وسياسيا لكل من ايران والدولة العثمانية وهي ( طاجستان وتركمانستان واوزبكستان واذربيجان وقرقيزيةوجزر القرم وبحرقزوين ) ولازالت روسية حتى الان تحتل بلدانا اسلامية منها الشيشان وطبرستان وانغوشية ..ولذلك كان عدد من مفكري وستراتيجي روسية يطلقون عليها( دولة ايرواسيوية)..علما بانها تبنت منذ عام 988م المذهبالاورذودوكسي اي ان الخصم الحقيقي الجغرافي لايران او تركية او لافغانستان وللدول الاسلامية باسية الوسطى هي روسية وليس الولايات المتحدة.

كما ان شعارات ايران عن فلسطين والحرية والعدالة ومظلومية( ال البيت الذين ينحدرون من ذرية علي وهم عرب مكيون وليس فرسا ولا عجما بعد محاولات الوهابيين وكثير من السنة المتطرفين اهمالهم وتجاهلهم بل احيانا التنكر لهم وتقديم عثمان ومعاوية ويزيد عليهم فانهم قد يعلمون او قد لايعلمون بانهم كما فعل صدام الذي تلقى دعما ماليا سعوديا وقطريا واماراتيا وكويتيا ودعما روحيا اردنيا ومصريا قد ساهموا هم ايظا وبخبث اكثر شيطنة يؤججون الصراع الجغرافي والتاريخي العربي الفارسي وما تبناه عباس الصفوي من مذهب تشيعي محاولامن خلاله سرقة وتبني (ائمة العرب) الذين يحاول ان يتجاهلهم ويقلل من اهميتهم الوهابيون على الرغم من ان ال البيت لا ينبغي ان ينظر لهم فقط لنسبهم لمحمد بل لانهم كانوا من الصفوة والفئة الليلة التي قالت لالهيمنة والانفراد بالسلطة و للظلم الذي مارسه اولاد عمومتهم الامويين والعباسيين والعثمانيين الذين هم ايظا تببنوا مذهبا حنفيا لكي يهيمنوا على العرب بعد ان فشلوا بالهيمنة على الفرس . اي ان حكام طهران لا يقلون سوئا عن حكام الرياض باتباعهم سياسات عنصرية وطائفية ورفعهم شعارات فلسطين التي لم يثبت التاريخ ولا لمرة واحدة انهم دافعوا عنها بل غزوها في الماضي وحرروا سبايا اليهود بعد ان احتلوا عام 553 قم بلاد بابل و لاتزل ايران كما هو حال المغرب يحتضنان اكبر عدد من اليهودالعرب الذين يطلق عليهم السيفاراد..

وفي العراق.. وبعيد احتلاله من قبل الجمهوري بوش الابن في اذار 2003 توهم (العملاء) من الاكراد والعرب السنة والشيعة بانهم سيبقون محميين من بوش الى الابد.. ففاجئاهم الرئيس الدمقراطي اوباما بقراره بسحب قوات بلاده بنهابة عام 2011 وتركهم وجها لوجه امام شعبهم الذين ساهموا هم باحتلاله وسرقة امواله وتحطيم تراثه العريق والغني قبل الاسلام وهم اليوم يستجدون دعم ايران ولرئيس الجمهوري ترامب وعلى الرغم من اختلافهما في الرؤيا غير انهما متفقان في المصالح الوطنية لكل منهما لكي ينصرانهما على شعبهم الذي لا يزالون يمعنون باهانته وهوما ترغبه كل من اسرائيل والسعودية والكويت والاردن وسورية وتركية.

-كماان اوباما قرر في عام 2011 القضاء على (السعودي الوهابي اسامة بن لادن) الذي تم استعماله احدى الحجج لاحتلال افغانستان والعراق على الرغم من انه يعلم بان الصهويونية والماسونية والامبريالية قادرة على ان تخلق غيره وقد خلقت بالفعل عبد الكريم السامرائي الملقب ( ابو بكر البغداي) الذي ادعى لنفسه الخلافة متواضعا لكيلا يكون نبيا مثل ابي مسليمة الكذاب,واعلن عن قيام (دولة العراق والشام) وبدئا البغدادي يحطم كل ما هو تاريخ عريق لبلاد الرافدين في محافظة نينوى وصفق له وبكل اسف وحزن غالبية السنة فيما اعتبره الشيعة والاكراد تهديدا لنفوذهم وسيخلقون غيره من الاسلاميين طالما صار الاسلام هدفا مزدوجا للصليبية الجديدة المتحاافة مع الصهيونية

.

خامسا- مثلما تمكن المحافظون الجدد ممن يطلق عليهم( الناخبين الكبار) اي الذين لهم نفوذ سياسي ومالي واجتماعي تمكنوامن فرض بوش الابن ضد المرشح الدمقراطي (الكور) لينفذ خططهم الاجرامية حيث قر بوش رغزو كل من افغانستان والعراق وبالغ في دعم اسرائيل اكثر واكثر فقدعاد المحافظون القدامى والجدد وهم من الصهاينة واصحاب شركات الانتاج العسكري والنفطي ورتبوا ونظموا صفوفهم من جديد خلال عهد اوباما بالتعاون مع الماسونية والصهيونية العالمية وتمكنوا من ترجيح كفة المرشح (دونالد ترامب) الذي لم يكن مرشحا للحزب الجمهوري الذي اضطرلان يذعن ويقبل به كمرشح وحيد ضد المرشحة الدمقراطية (هيلاري كلنتن) التي فازت بعدد الاصوات ولكنها لم تحظ هي الاخرى كزميلها ( الكور) برضى الناخبين الكبار الذين رجحوا فوزدونالد ترامب الذي هومن مواليد 1946 لام (ماري ماكويلد) مهاجرة من اوسكتلنده البريطانية واب ( فريد ترامب مهاجر الماني .وخدم ترامب بالجيش ومارس مهنا حرة وصارمن المليارديرية الامريكان حيث له عدة منشءات وفنادق ومطاعم باسمه ولم يهتم بالسياسة كثيرا بل انشغل بتعدد الزوجات اللواتي له منهن خمسة ابناء ..وتعاطف بين1987/1990 مع الحزب الجمهوري وموله ثم بين 2001/2009 اي طوال عهد بوش الابن كان محسوبا على الحزب الدمقراطي..

وفي عام 2015 رشح لرئاسة الجمهورية خلفا للرئيس اوباما بصفة فردية وركزعلى عدة شعارات اختارها له بعناية الصهاينة والمحافظون القدامى والجدد منها.. تعهده بانه سيوفر فؤص عمل لمليوني عاطل عن العمل وسيعيد ما اسماه للولايات المتحدة قوتها وهيبتها التي كانت عليها بعهد بوش الابن وانه سيبني جدارا مع المكسيك تتكلف هي دفع تكاليفه لتقليل ما اسماه الهجرة المكسيكية غير الشرعية وانه سيعيد النظر بالاعانات التي قدمها اوباما لستين مليون من فقراء الولايات المتحدة واكثرهم من الافارقة السود ومن دول اسيوية وانه سيدعم بلا حدود دولة اسرائيل وسينقل سفارة بلاده للقدس التي كان القرارالصادرعن الجمعية العامة للامم المتحدة رقم 181 لعام7 194 الخاص بتقسيم فلسطين وصوتت عليه 33 دولة منها 17 دولة من دول امريكة الجنوبية والوسطى اضافة للولايات المتحدة واعترضت 13دولة منها سبعة عربية ودولتين اسلامتين هما افغانستان وايران اضافة للحبشة واليونان وكوبا والهند وغابت عشرة دول منها بريطانية وتركية التي اقامت منذ عهد( الجنرال عصمت انونو )علاقات دبلوماسية وتجارية معها حيث اعتبر القرار مدينة القدس مدينة دولية لاتخضع لدين واحد بل تمارس فيها الاديان الثلاثة بحرية طقوسها في مراكزها الدينية تحت اشراف الامم المتحده..

كما اعلن المرشح رونالد ترمب بحملته الانتخابية بانه ضد (الارهاب الاسلامي ) وهو مصطلح جديد وخطيراخترعه من يطلق عليهم المحافظون الجدد والصهيونية والماسونية والرجعية العربية والاسلامية السنية والشيعية وتمثل اول الامرفي بعض الحركات الفلسطينية المشبوهة التي مارست عنفا غيرمبرر استغلته الصهيونية العالمية لتشويه حركة النضال الوطني المشروع للشعب الفلسطيني الذي بدئا يقل تعاطف شعوب العالم معه نتيجة لعمليات ارهابية وليست قتالية ضد جنود ومسؤولين صهاينة بل ضد ابرياء في مقاهي او مطاعم او متاحف ..

كما تمثل الارهاب الاسلامي بحركة ( القاعدة) التي قادها (الفلسطيني المتصهين عبد الله عزام وتلميذه الوهابيي السعودي اسامة بن لادن والطبيب المصري ايمن الظواهري) ومولتها اجهزة المخابرات السعودية وسلحتها المخابرات الامريكية والموساد لتجنيد خمسين الف شاب عربي ذهبوا شرقا لافغانستان تحت حجة مقاتلة السوفييت الكفرة بدلا من مقاتلة الصهاينية غاصبي ارض فلسطين ارض الكنعانيين والهكسوس والعبرانيين ولم يكن اليهود الامن بين المهاجرين لها واسسوا بفترة قصيرة جدا امارتين منفصلتين انتهيتا منذ عام 971قم بينما حكم العرب والمسلمون3/4 من اسبانية فترة طويلة جدا امتدت بين 711/1492م وليس من حقهم ان يطالبون بها..

كما ان ترامب الذي يعلم كمعظم كبار سياسي العالم بان الطائرت التي اسقطت في 11 ايلول 2001 على عدد من بنايات في نيويورك وواشطن كان من ظمن ركابهن ( صدفة او عمدا 17 طالبا سعوديا يدرسون بصورة رسمية وشرعية وكويتي ومصري وفلسطيني وليس بينهم لا عراقي ولا سوري ولا ايراني ) ..اي ان المرشح رونالد ترامب استعمل واستعار واستعاد معظم الشعارات الانتخابية لجورج بوش الابن ضد المرشحة الدمقراطية هيلاري كلنتن التي تعتبررصهويونية معتدلة ففاز عليها في 16 تشرين اول 2016 ليس باصوات الناخبين العاديين الذين تفوقت هي عليه فيهم بل باصوات من يطلق عليهم ( الناخبون الكبار او المجمع الانتخابي الذي يظم 538 شخصية) صوت له منهم 274 فيما صوت 215 منهم لصالحها (ففاز ترامب بلعبة الدمقراطية الامريكية التي تعطي اصواتا تفضيلية وترجيحية لرؤساء ولايات ومدن كبيرة) .

.

سادسا- ان النظام السعودي الوهابي والنظام الهاشمي في الاردنوالجنرال السيسي صفقوا قبل نتانياهو باسرائيل بفوزه لانه من وجهة نظرهم سيبدئا عهده بمحاربة ايران والسوفييت ويسقط بشار ويبقى على حركة داعش ليبقى العراق ضعيفا وتركية منشغلة بمشاغل حدودية وداخلية بين مطالب كردية مشروعة ونظام اسلامي محكوم بدستورشبه علماني وضعه عام 1924 مصطفى كمال ويحاول اوردوغان ان يعدله نحو الاسوئا ليتم تعيينه رئيسا مدى الحياة كما فعل مصطفى اتاتورك.

.

سابعا- لن يقوم للعرب الاسيويين والافارقة ولا لمسلميهم قائمة ان لم يعترفوا بفشلهم السياسي وبقرائاتهم الرجعية والسلفية للقرئان وان يبحثوا عن طرق ووسائل سياسية جديدة متطورة مثلما يبنون عمارات شاهقة ويستعلمون ادوات تقنية عالية لم يعرفها اباؤهم ولا اجدادهم ولا اجداد اجدادهم ولاموسى ولاعيسى ولا محمد من منطلق لكل زمان رجاله وادواته ..فالسنة لا يعني الدعوة للنظر للوراء بل للامام من اجل تكملة الرسالالت الانسانية التي لا تتوقف عند وطن ولا عند شعب ولا عند دين لان العلم ليس له وطن بل هو ملك كل الناس.

.

ثامنا- عندما اتخذ الرئيس الجديد ترامب اول قرار بمنع مهاجرين سبعة دول هي الصومال وسورية والعراق وايران وليبية واليمن والسودان ..لم يكن عادلا ولا منصفا لان كل من افغانسان والعراق احتلهما بلاده ولازال لها نفوذ عسكري فعال في كليهكما ...

وفيما يتعلق بسورية ..فذلك يعني بانه سيطلق يد بوتين وايران وحزب الله والسعودية وقطر وتركية فيها لتحقيق مزيدا من القتل والدمار والتخريب البشري لم يكن يحلم كل حكام اسرائيل به منذ عهد بنغوريون .

كما ان سياسات نظام الملالي في ايران الذي يدعي الحنكة والحكمة فانه لم يستفد هو الاخر من فلسفة اوباما الذي رغم اعتراضات القيادات الصهيونية في بلاده وفي اسرائيل فانه سهل لهم عقد اتفاق تفاهم مع الدول الخمسة الدائمة العضوية في مجلس الامن ومعهم المانية وصادقت عليه الجمعية العامة للامم المتحدة للاستفادة من الطاقات العلمية في مجالات الزراعة والطب وبعض الصناعات فيما بقي ساستها وبمقدمتهم الملا خمئني يتبجحون بمعاداتهم للولايات المتحدة ووصفها بالشيطان الاكبر كما تبجح قبلهم صدام والقذافي بانهم يصنعون اسلحة ليست فقط دفاعية بل هجومية يستعلمونها ضد شعوبهم من العرب والاكراك والبلوش وجيرانهم العرب لكي يبرروا للولايات المتحدة ان تستمر بفرض حصارعليهم لكي يبررون هم ايظا لانفسهم استمرارهم بتجويع بعض قومياتهم وفئاتهم وانهم المدافعين عن المظلومين والمحرومين الشيعة والذين يزداد جهل وتخلف اغلبيتهم يوما بعد يوممثلما تفعل السعودية ضد فئات مذهبيةشيعية وعنصرية من اهل اليمن ومن المصريين ..

 

تاسعا-ان السياسة العدوانية ضد العرب والمسلمين والدعم اللا محدود لاسرائيل للرئيس ترامب هي سياسة شبه دائمة للولايات المتحدة التي لم يخرج عليها الا الرئيس اوباما الذي لم نستفد منه وعلينا ان نتلقى المزيد من الضغوطات على شعوبنا وليس على حكامنا الخونة والعملاء والجهلة .ولم يكن مستغربا بان تعلن اسرائيل على الفور دعمهما له مثلما اعلن هو دعمهما له حيث امر بنقل سفارة الولايات المتحدة لمدينة القدس ذات الاديان الثلاثة وستتبعه كثير من العواصم الامريكية والاوربية والاسيوية والافريقية وستحذوا حذوها دول اسلامية عربية افرو اسيوية.وستسمر بتهويد القدس وبخنق تطلعات شعب فلسطين بدولة واحدة من خلال تحكمها باستمرار بتصارع الادارتين الفلسطينيتين في رام الله وغزة اللذان كل منهما يدعي باحقيته لان ينفرد بالسلطة على الطريقةالاستبدادية العربية الاسلامية .

كما ان ترامب سيبذل كل ما يمكن لان يسرق المزيد من النفوط والثروات العربية والاسلامية ويدعم رجعييها ورجعياتها الدينية واقلياتها القومية والدينية على حساب تطلعات شعوبها وسيمنع الهجرات العربية والاسلامية التي ترى فيها الصهيونية خطرا عليها لانها تشكل قوة عددية تنتفع ببعض الخدمات الطبية والعلمية الامريكية في حين ان بقيت في بلادها ستبقى قريبة من الامية وتتعرض للامراض وتصبح عرضة للتعذيب وللموت من قبل حكام بلادها وبعظهم يتحولون لارهابيين تحتاجهم المؤسسات الماسونيةوالصهونية كحجج اضافية لامعان في تحجيم وتجويع وتجهيل مليار ونصف مسلم عربي ومسلم..

 

عاشرا--سياسات تجويع وتجهيل واضطهاد الشعوب العربية والاسلامية وسرقة ثرواتها ومحاولات اخفاء ذاكراتها من قبل حكامها ومؤسساتها الدينية تتوافق ان مع سياسات المستعمرين والغزاة ومنهم الرئيس ترامب الذي صفق له حكام ال سعود الذين لم يشملهم بغضبه على الرغم من ان 17/20من الذين كانوا على متن الطائرات التي اسقطت في 11 ايلول 2001 على عمارات في نيويورك كانوا سعوديين وان ابن لادن سعوديا والنساء المسلمات اللواتي يتعرضن للاهانة اكثر بحرياتهن هن سعوديات .

.كماان اكثر دعوات الكراهية ضد الاخرغير الوهابي وغير المسلم تخرج من مكة والمدينة ومع ذلك لم يشملهم ترامب بغضبهم بل تركهم ليستمروا بادوارهم التشويهية للاسلام بما يفوق قدرات ترامب ومخابراته..غير ان القيم الماسونية التي قام عليها الدستورالامريكي منذ عام 1776 والتجارب النضالية التي قادها الافارقة عبيد الولايات المتحدة وحصولهم عام 1860على حقوقهم الاساسية واستمراهم بتوسيع رقعتها ومعهم اكثر من خمسين مليون مهاجر مكسيكي ومن دول جنوب شرق اسية (سيجبر) ترامب ان يغير بعض سياساتها العنصرية ليركزها نحو انماط اخرى من التضييق منهاالحصار الاقتصادي والحروب المتنقلة والمفتعلة بين بعض الدول العربية وبينها وبين دول اسلامية افرو اسيوية واستمراره بتقديم لمزيد من الدعم للبنت المدللة اسرائيل التي يرى فيها القليل من المخلصين في الدول الايرو امريكية على انها بنت عاقة استغلت استشهاد 5700000مليون يهودي اوبي ضد صفر يهودي عربي ..كما انها لم تلتزم باي قرار للامم المتحدة على الرغم من انها ولدت وخلقت بقرارمن الامم المتحدة وهو القرار 181 في 27 تشرين ثاني 1947 .

احد عشر- ان كل الحكومات العريية والاسلامية الحالية عاجزة عن مواجهة طغيان وعدوانية الرئيس الامريكي الشريروالمتصين ترامب الذي لاتوقفه ولا تردعه الا الارادات الوطنية والتضامنية والائتلافية والتعاضدية والتضامنية لكل قوى الحرية والعدالة وليس بالانقسامات والصراعات الطائفية والمذهبية والعنصرية والقبلية والحزبية الضيقة ..

وعليه فليس من مصلحة العرب والمسلمين وهم مسلوبو الارادات السياسية وليس لهم قدرات عسكرية وسياسية مثل روسية والصين واليابان لاعلان معاداتهم وصراعاتهم المجانية للولايات المتحدة التي ليس لها اي تواصل جغرافي معهم .كما انهاقادرة على ان تستغني عن النفوط العربية والاسلامية ..علما بان سلطنتي عمان والمغرب والدولة العثمانية كانت مع فرنسة من بين اوائل الدول التي اعترفت بالولايات المتحدة منذ استقلالها عام 1776..كما ان اعداء العرب والمسلمين هم ليسو الشعب الامريكي وبقية شعوب قارة امريكة الشمالية والجنوبية ولا الشعوب الاوربية بل سياسات حكوماتهم الاستعمارية..

كما ان اليهود هم مثل البوذيين والهندوسيبن والمسيحيين ليسو اعدائا للاسلام الذي اعداؤه الحركات الصهيونية التي هي مثل الحركات السياسية الاسلامية المتطرفة والعنصرية السنية ومنها الوهابية والشيعية ومنها الصفوية...

3 شباط 2017 مسقط

 

 

 

08 décembre 2016

اراء ليست جازمة ولا ملزمة والتاريخ ليس ملكا لاحد بل هو ملك الحقيقة

اراء ليست جازمة ولا ملزمة ..التاريخ ليس ملكا لاحد بل هو ملك الحقيقة 
د- المؤرخ والدبلوماسي السابق حسن الزيدي
 
 اولا-عزيزاتي واعزائي بنات وابناء وطني المتواصلين مع (المنتدى العراقي بباريس )ممن توفرت لي فرضة تبادل الايميلات مع بعض اللواتي والذين حظرن/ حظروا مشكورات ومشكورين ونظموافي السادس من كانون اول 2016 لقائا عراقيا جديدا جميلا جدا يوم امس بقاعة صغيرة ومتواضعة في الحي العشرين من باريس علما بان عددا اخرلم يحظرلاسباب جغرافية اوصحية اوتعارض بالوقت حيث استضافوا فيه (الدكتورالمهندس لقمان الاطرقجي مواليد عام 1939بمدينة الموصل)ليتحدث بموضوع عريض وطويل بعنوان (العراق قبل وبعد داعش )وتشرفت جدا بالتقائي مع عدد من الاخوة والزملاء الدين اعرف بعظهم منذ اكثرمن نصف قرن منهم الدكتور الحقوقي غسان الخطيب وبعظهم بفترة حديثة وبعظهم تشرفت بهم لاول مرة وبحظورولدي (بلال) الذي يحظرلاول مرة مثل هذه اللقائات ذات الطبيعة الاجتماعية والسياسية..
 
 ثانيا-تحدث الدكتورالمهندس لقمان الاطرقجي ابن الموصل (الجريجة) طويلاعن تجربته السياسية التي بدئا منذ عام 1956حيث امم الكولونيل جمال عبد الناصرفي 23 تموز 1956 قناة السويس دون ان يشير بئانها تئاسست عام 1869من عدد محدود من الدول وهي خاصة فرنسة وبلجيكة وايطالية قبل ان تشتري بريطانية عام 1875 /75من حصة مصرفيها لتكون لها حصة الاسد وبررت لها احتلال مصرعام 1882.وعندما اممها عبد الناصر(وهي عملية مشروعة عملت بها دول عديدة منها الدول الشيوعية وفرنسة وايطالية وغيرها )قامت كل من اسرائيل وفرنسة في 29 تشرين اول 1956 بمهاجة جوية للقوات المصرية ثم التحقت بهما بريطانية فيما صاريعرف (ب العدوان الثلاثي) الذي صمد فيه الشعب المصري صمودا وطنيا لا اريد ان ابالغ بوصفه غيرانه يبقى من وجهة نظري افضل صمود بوجه الغزاة بئاستثناء الصمود الجزائري ضد فرنسة بين 1962/1954وصمود من بقي من شعب فلسطين منذ 1917علما بان العدوان لم يتوقف بسب صمود شعب مصرولا بالمظاهرات التي عمت معظم الدول التي فيها دمقراطية وغالبيتها العظمى غيرعربية وغيراسلامية بل اوقفها ادانة كل من الرئيسين خروشوف وايزنهاور..وقد تم اعتبارعام 1956من قبل كثير من المختصين بالسياسة الدولية بانه نهاية النفوذ السياسي للامبراطوريتين الفرنسية والانكليزية ليحل محلهما امبراطوريتين جديدتين هما كل من الاتحاد السوفياتي الذي تراجع كثيرا منذ عام 1990والولايات المتحدة التي لا زالت تتقدم على كل الاصعدة خاصة التقنية العلىا منها .
علما بان غالبية شباب سكان المدن الكبرى بالعراق من الذين تزيد اعمارهم عن 14/13سنة كانوا مع التئاميم وضد العدوان وصارالكثيرين منهم ضحايى لمصيدة الحزبين الشيوعي والبعث العربي اللذان نشطا بين الجماهير بين مطلع 1957 حيث تشكلت الجبهة الوطنية التي ظمت الحزب الشيوعي والوطني الدمقراطي وجزب الاستقلال وحزب البعث وتعاطفت معهاغالبية القوى والحركات الدمقراطية وناصبنتها العداء اجهزة السلطة والاحزاب الدينية وساهمت الجبهة الوطنية معنويا وجماهيربدعم حركة الضباط الاحرارالذين توفرت لهم الظروف بفجريوم الاثنين 14تموز 1958بالتحرك من معسكرسعد بجلولاء متجهين للاردن لمحاصرة تجربة الوحدة المصرية السورية التي تم الاعلان عنها في الاول من شباط 1958 برغبة عارمة من الشعب السوري تفوق رغبة شعب مصر.
وكنت(بصفتي بعثي منذ تشرين اول 1956وسمعت في 12 تموزعن طريق حزب البعث عن تحرك الجيش وكنت من بين اكثرمن ثلاثين الف شاب بغدادي من كل القوى السياسية وغيرالسياسية نزلوا لشارع الرشيد وساهمت بسحل الوصي عبد الالاه من الكرخ مرورا بجسرالشهداءحتى باب المعظم وحطمنا تمثال الجنرال مود امام السفارة البريطانية بالكرخ وشاهدت يوم 15 تموز مقتل نوري السعيد متنكرا بعبائة امرئة بشارع السعدون بطلقات من العقيد الركن وصفي طاهرالذي سيستشهد مع مئات من امثاله على ايدي قتلة ومجرمين من بعثين وبعض القتلة الذين استخدمهم بعض البعثيين منهم صدام حسين .

  تحدث الدكتورعن دوره (الفعال)عن احداث مهرجان السلام في الموصل في 8اذار 1959وما تبعها من احداث دموية نتيجة الصراع المتخلف الشيوعي البعثي الذي لا يقل عن الصراع السني الشيعي المعاصربينما القى اللائمة كلها على البعثيين الذين من وجهة نظره هم الذين افتعلوا الحوادث بينما يشيرالواقع التاريخي الذي نحاول ان تحتكم له لان المقاومة الشعبية كانت لا تقل سوئة عن الحرس القومي عام 1963 اوالحشد الشعبي منذ عام 2015 حيث نشطت مع حركات الشبيبة الدمقراطية وانصارالسلام واحتفلوا بيوم السلام العالمي واختارو بنائا على اقتراح من الزعيم عبد الكريم قاسم رئيس الوزراء مدينة الموصل المتعددة الاعراق والاديان لبعدها عن بغداد والمدن الجنوبية والغربية الاكثرمحافظة حيث بدئات الشعارات الماركسية المتطرفة منها (صداقة سوفياتية واتحاد فدرالي وماكومهربعد الشهرواسئالوالشرطة ماذا تريد؟وطن حروشعب سعيد .والذي لا يصفق فهو عفلقي وهي لاتختلف بتطرفها وسطحيتها عن شعارات الحشود الشعبية التي منها(حذاء السيد يسوى الاعظمية وما فيها ولا ولي الا علي والسني لازم ينحني .مع رفع صورخميني وخامئني والسيستاني ونوري المالكي فيما لا توجد صورة لرئيس الجمهورية )

 علما بئان الزعيم (الشهيد)عبد الكريم قاسم القى عدة خطابات تدين جرائم الشيوعيين في الموصل وكركوك واعتقل بعض قياداتهم منهم ابي العيس وابي الهوب اللذين تم اعدامهما والمحامي (حمزة سلمان الجبوري )الذي كان المسؤول عن احتفالات الموصل حيث التقيت به وتحادثناعشرات المرات في سجن بعقوبة عام 1961حيث تم اعتقالي وسجني لمدة عامين لان احد رجال الامن وجد عندي ثلاثين نسخة من العدد الخامس من المجلة الدورية للحزب بئاسم (الاشتراكي) وخرجت في 8شباط 1963مع 17 بعثيا اخرمن سجن بعقوبة وعدت له بعد 18 تشرين اول من نفس العام ونهاية العام 1964 فيما كان الاستاذ حمزة سلمان ممن بقي بالسجن وتم نقله لسجن نقرة السلمان واستدعاءه بعد 8 شباط 1963 لمركز شرطة المئامون ببغداد حيث تم اعدامه مع متي الشيخ / يلاحظ د.علي كريم سعيد بكتاب عراق 8 شباط من حوارالتفاهم لحوارالدم مراجعات مع المهندس طالب شبيب طبع دارالكنوز. بيروت 1999 ص 200

ثالثا-لان الوقت لم يسمح لي للتداخل والنقاش حيث ان الاخ فراس الخفاجي الذي اداراللقاء يوم امس اعلن بان الوقت محدود لان القاعة مؤجرة لمدة ساعتين وسجل عدد من يرغب بطرح اسئلة اومداخلة وكانواستة اخرهم انا ..غيران الاستاذ فراس لم يتحكم بالوقت للسائل اوالمتداخل الذي لاينبغي ان يزيد عادة عن 5 دقائق كحد اعلى .لذلك فان معظم الاخوة المتداخلين صاروا وكئانهم محاظرين حيث ان احدهم ادان ثورة 23 تموز 1952واتهم عبد الناصر بالعمالة وتحطيم مصر( منطلقا من وجهة نظربان ناصرعارض ماكان يسمى المد الشيوعي المتطرف في بلد محافظ والذي يشبه الان المد الشيعي الرجعي في بلد متعد المذاهب) .كما انه لم يتحدث عن فساد نظام الخديوي فاروق .كما اتهم ثورة 14 تموز 1958 بالعراق واستثنى فقط عبد الكريم قاسم ونسي التحدث عن النظام الملكي بالعراق بين 1958/1921وعن نوري السعيد الذي كان اول من اعدم اربعة قادة من الحزب الشيوعي برئاسة الرفيق المؤسس الكلداني (سلمان فهد سلمان )علما بان ثورة 14 تموزكانت لها اهداف نبيلة متنوعة اقتصادية ( الاصلاح الزراعي والنمو الصناعي) واجتماعية ( الغاء قانون العشائر العثماني ووضع قوانين اجتماعية اكثرحداثة ) وسياسية التي منها انتقاما لارواح شهداء الحزب الشيوعي وشهداء حركة مايس 1941ومنهم العقداء الاربعة من السنة والشيعة وهم صلاح الصباغ وكامل شبيب وفهمي سعيد ومحمود سلمان ومعهم الحقوقي يونس السبعاوي واخراج العراق من حلف بغداد الذي تشكل عام 1954وغيرها..

كما ان المتحدث الطبيب ساطع سيف اشاربطريقة جميلة شبه علمية بئان الاحتلال الامريكي عام 2003جفف كل شي حيوي بالعراق كمن يجفف دموع العيون ومخاط الانف فيما سئاله الصحفي منتظر ناصر رئيس تحريرصحيفة العالم الجديد الاكترونية بشكل مباشرقائلا(بصفتك خريج ايطالية وتعيش فيها كمواطن ايطالي ماذا قدمت للجامعات العراقية وطلابها ؟ كما ان ايطالية تبنت صيانة (صد الموصل)فهل لديك فكرة عن ذلك ؟ فتلعثم ولم يعط اي اجابة رقمية محددة .

كان اخر المتحدثين قبلي وعلى جواري الايسرقد اجاد بطرحه عندما ادان كل الاحزاب السياسية الحالية بدون استثناء واعتبركل الدول المجاورة للعراق وبدون استثناء ايظا مساهمة مع الولايات المتحدة باضعافنا والمنتفع الاكبر مماحل بالعراق وليبية وسورية واليمن وغيرها هي دولة اسرائيل....

رابعا-لما جاء دوري كان الوقت قد نفذ فئاضطررت لان اختصرالقول بجملة حيث قلت (انني اثني على ما طرحه زميلي المجاورلي على يساري .واما تجربةالاستاذ لقمان فانها تجربه تشبه تجربة (المخضرمين الحاضرين هنا منهم الدكتورغسان الخطيب ولربما الطبيب ساطع لان البقية كلهم شباب تقريبا فضحكوا لانهم فعلا كذلك فلم يعيشوالاحداث المئاساوية التي تعرض لها وطننا بين 1963/1959 بسبب التطاحن المفتعل والمتخلف البعثي الشيوعي اوالقومي والاممي الذي استغلته كالعادة الرجعية المحلية والعربية والقوى المجاورة والدولية 

 لقد حاول الاخ فراس ان ينهي الحديث غيران الاستاذ مهدي الحافظ ابي نوراعلن بانه لايزال عندنا نصف ساعة واضاف بان لقاء اليوم كان عنوانه (العراق ما بعد داعش )ولم يجرعنها حديثا كثيرا ووصفها وهوعلى حق تام بانها لا تنتهي بتحريرالموصل منهم عسكريا لانها طاعون فكري مثلما اسميها انا مكروب تئاتي على الجسم الخالي من المناعة الفكرية اي المتخلف والطائفي..

خامسا-عزيزاتي واعزائي..ارجوواتمنى بالا تئاخذ ويئاخذ كل منكن ومنكم حديثي هذاعلى انه تباهيا اولا تفاخراكوني بعثي بين 1987/1956ونشطت في المجالات الطلابية حيث كنت رئيس الاتحاد الوطني لطلبة العراق بالاعدادية الشرقية ببغداد بين 1962/1960وفي فرنسة 1986 /1987 وفي مجالات الثقافة والاعلام بل هوتكملة لايضاح بعض الحقائق التاريخية التي نريد وعلينا ان نحتكم لها ونتعلم منها حيث ان احد الاخوة الشباب(نسبيا )وجه كلمه للضيف الاستاذ لقمان قائلا (نشكرك ولم يقل اشكرك) فقد (عشنا )ولم يقل (عشت )معك مرحلة هامة من التاريخ العراقي ويقصد هيمنة الحزب الشيوعي .غيرانه للاسف الشديد لم يتحدث الدكتورلقمان عنها بنوع من الموضوعيه خاصة وهو يعيش في ايطالية منذ عام 1962وحصل منها على دكتورا في الهندسة المعمارية وعلى الجنسية ويقيم الان في اسبانية وكان عليه ولايزال ان يئاخذ مما توفرببعض الدول الاوربية من اساليب بحثية ونقدية قريبة من الموضوعية ولكن يبدو بانه بقي كمن تنطبق عليه المقولة الاجتماعية (الطبع غلب التطبع).

لقد كنت قد وصلت للقاعة مع ولدي بلال قبل غالبية المدعويين حيث لم اجد الا الزميل فراس وحرمه اللذان تفضلا ودعواني وقدما لي الاستاذ لقمان على انه خريج ايطالية فتصافحنا وتحدثنا قليلا وقلت له بانني كنت بين  1978/1976مستشارا صحفيا في ايطالية وكانت لي علاقة مع معظم الطلبة منهم رئيس منظمة الحزب الشيوعي (الزميل جبرعلوان )الذي كنت استقبله عدة مرات بداري برومة والتقينا معا بمدينة بولونية حيث احتفال الحزب الشيوعي الايطالي والقى امينه العام  برلنكوير كلمة بالمناسة وكنت انا مع الرفيق الدكتورسلطان الشاوي مدعويين عن حزب البعث فيما شارك هومع (كريم الصافي) رئيس تحرير جريدة اتحاد الشعب كمثلين عن الحزب الشيوعي العراقي حيث ان السفيرالمقدم الطيارمنذر الونداوي الذي خلف الدكتورالحقوقي اسماعيل مرزة كتب علي تقريراسريا للمخابرات العراقية يوصي بنقلي لانني لا التزم بالتعليمات ولانني اتعاون مع الشيوعيين واستخدمت احدهم (اسمه ممتاز)كمستخدم محلي بالدائرة الصحفية.فكتب مدير المخابرات العام برزان ابراهيم التكريتي لوزيرالاعلام سعد قاسم حمودي الذي تلقنا كتابا اخرمن نعيم حداد عضو القيادة القومية يدعوهوالاخرلنقلي بنائا لمقتضيات المصلحة العامة وتم نقلي خلال ثلاثة اشهر

كما تم فصلي عام 1978من الحزب لاني اصدرت بيانا بئاسم الاتحاد الوطني لطلبة وشباب العراق بصفتي رئيسه بباريس عن مناسبة 11 اذار 1974 حيث تمتع شعبنا الكردي بالحكم الذي تم التوقيع عليه بالاحرف الاولى عام 1970 وطلبت من الطالب الكردي اديب الصوفي ترجمته للكردية والفرنسية واعلمت رئيس المنظمة الحزبية بباريس د.محمود المرسومي بعد ان اصدرته ووزعته فجن جنونه واعتبر ذلك خروجا وانحرافا عن التعليمات الحزبية وكتب لبغداد وجاء امرفصلي من الحزب عام 1987بتوقيع طه الجزاروي الذي كان عضو قيادة قطرية .

قال الاستاذ لقمان ان (الزميل جبرعلوان) صارتاجراوهو الان في الامارات العربية) فئاستغربت لذك في حين اكد ذلك مرة اخرى .وتشاء الصدف ورغبة مني بالتعرف على كل الزميلات والزملاء الحاضرين التقيت بالاخ (خالد الصالحي )الذي كان شجاعا وقدم نفسه لي باعتباره ممثل الحزب الشيوعي في فرنسة وسئالته عن الزميل ( رائد فهمي) فئاخبرني بانه صارامينا عاما للحزب بدلا من د.حميد موسى .ثم سئالته عما اذا كان يعرف الزميل جبرعلوان؟ فئاخبرني بانهما تخرجا معا من اكاديمية الفنون الجميلة ببغداد ولا يزال على تواصل معه ..فقلت له بئان الاستاذ لقمان يقول عنه بئانه صارتاجرا .فقال لي لا تصدق ذلك لان جبرعلوان هوفنان ولايزال كذلك مما يوحي للاسف بئان الدكتورالمهندس لقمان الاطرقجي يريد ان يسوق نفسه محافظا لمدينة الموصل من خلال شبكة علاقات حزبية ومذهبية ولربما دعم دولي خاصة بريطاني وامريكي حيث قال هو بنفسه ان ايطالية بلده الثاني ليس لها دور دولي ومثلها لحدما فرنسة ولم يبق الا ادوارالعم سام والعم ابو ناجي وابوصهيون .

سادسا-عزيزاتي / اعزائي..ان (الاحتكام للتاريخ الموثق به والمتفق عليه )هوالذي( يقترب نسبيا من العلوم الصرفة )وهوالذي علينا ان نحتكم له لنعالج مئات من محننا وقضاينا العراقية ولا اقول العربية .والا فسنبقى ننزف دمائا ونقدم شهدائا مرة بئاسم المغول ومرة بئاسم العثمانيين وورثتهم الاتراك ومرة بئاسم الصفويين الفرس ومرة باسم وهابي ال سعود ومرة بئاسم جورج الخامس والانسة بل ومرة بئاسم بوش/ برايمر.ومرة بئاسم المقاومة الشعبية ومرة بئاسم الحرس القومي ومرة بئاسم الحشد الشعبي ومرة بئاسم القاعدة ومرة بئاسم اعش ومرة بئاسم السنة ومرة بئاسم الشيعة ولربما مرات بئاسم بن غوريون وبناحيم بيغن وكولدا مائيروشارون وسيفني ليفني ونتانياهو

لذلك ارجو مخلصا ان تطلعوا على بعض انطباعاتي عن هذا اللقاء الامسوي الجميل  وارجوالا تحرمونني كما حرمني غيركم من استضافتي بانشطتكم الفعالة والمتعددة..

سابعا-اننا يا زميلاتي وزملائي كعراقيات وعراقيين صرنامهاجرين بفترات متباينة اهمها عام 1958وعام 1963وعام 2003 خارج بلداننا ونعيش بدول متقدمة اقتصاديا وثقافيا وسياسيا علينا الا نبقى حبيسين امراضنا الاجتماعية المحلية (القبلية والعشائرية والمذهبية والحزبية الضيقة التي جلبناها معنا ونحاول ان نفرضهاعلى المجتمع الذي نحن فيه بل علينا ان نتخلى وننبذ معظمها على الاقل مثلما علينا الا نمسخ انفسنا بتبني قيم ومفاهيم الشعوب التي نحن فيها بل علينا (قدر الامكان )ان نئاخذ افضل ما فيهاوهي( قيم العدالة واتاحة فرص معقولة امام الجميع للتعليم والصحة والعمل وشيوع قيم الدمقراطية والعمل الجماعي والائتلافي والجبهوي والعلماني ونحاول تسويقها داخل وطننا بل نسوق له بعضا من (قيم واساليب الحداثة التي تبنتها وتتنباها كل الدول الراغبة في التقدم في كل القارات وليس فقط في اوربة اوامريكة لانه ليس للعلم اوطان ولا ازمان بل هو ملك وحق للجميع.. فاليابان البوذية الاسيوية على صغر حجمها الجغرافي وقلة عدد سكانها النسبي غيرانها تنافس بل تتفوق احيانا على الصين والهند ..

مع الود الوطني / العراقي العلماني

د.المؤرخ والدبلوماسي السابق ورئيس جمعية العراقيين واصدقائهم في فرنسة تئاسست في اذار 2007وتم نشرها بالوقائع الفرنسية في 14 نيسان ص 1801

 

 

26 novembre 2016

انتخابات بين مرشحينمن الحزب الجمهوري الفرنسي لتريح من يمثلهم للانتخابات الرئاسية لعام 2017

 

 اعزائي واعزيزاتي .منذ ثلاثة اشهر اعلن سبعة من اعضاء الحزب الجمهوري (اليمني المعتدل اوالوسط الفرنسي ) نيتهم للترشيح للانتخابات الرئاسية التي ستجري في مايس 2017 وكانت من بينهم امرئة وجرت ثلاثة مناظرات تلفزيونية  بينهم وقاموا بحلاتهم الانتخابية داخل حزبهم  وجرى التصويت عليهم في الاحد الماضي وحصل اثنان منهم على اعلى الاصوات حيث حصل الاول على /44 والثاني على 29/ ثم جرت يوم الخميس مناظرة تلفزيونية بينمها وسيجري التصويت عليهما يوم عد الاحدالموافق 27 تشرين ثاني 2017علما بانهما كلاهما كانا رئيس وراء الاول وهما السيد( الن جوبي) مواليد 1945 كان احد رؤاس للوزراء للرئيس شيراك الذي فازلدورتين بين 2005/1995 والسيد (فرانسوا فيون) مواليد 1954 كان رئيس الوزراء الوحيد الرئيس ساركوزي بين 20128/2005 وهواكثريمنية ورجعية ولذلك حصل على اعلى الاصوات من الثاني الذي ارى بانه الاقرب للمنطق والموضوعية والاعتدال ولذلك كتبت مقالا بالفرنسية مرفق ادعو الفرنسيين لمساندته .. وارجو لمن عنده / عندها المقدرة التقنية لترجمته للعربية  للاطلاع عليه . علما بانه في الشهر القادم سيترشح خمسة من الحزب الاشتراكي وستجري بينهم مناظرات كما سيكون للحزب الشيوعي مرشحا واحدا ولجماعة البيئة مرشحا واحدا ولليسا المتطرف مرشحا واحدا ولليمن المتطرف مرشحة واحدة  للرئاسة حيث تجري المنافسة بين اثنين ممن يحصلان على اعلى الصوات ليفوز احدهما لي سكما كما حصل بالولايات المتحدة حيث ان (السيدة كلنت) كانت قد فازت بعدد الاصوات على (السيد ترامب) الذي نجحه من يطلق عليهم ( المنتخبين الكبار) الذين لهم ما يشبه الفيتو على المرشح اذ قد يفضلون الخاسر على الرابحوهو غير موجود بالدمقراطية الفرنيية 
APPEL POUR QUE NOTRE CHER PAYS LA France RESTE UN PAYS DE LIBERTÉ DE FRATERNITÉ ET D’ÉGALITÉ
Cher(e)s concitoyen-es
  1. Comme vous le savez,les trois débats publics entre les sept candidats du parti républicain pour les élections présidentielles auront lieu en mai 2017.
Le 20 novembre dernier,deux d’entre eux : Alain Juppé et François Fillon sont restés seuls en liste avec pour l’un : 29 % et l’autre : 44% .
François Fillon est le candidat préféré de l’ancien président François Sarkozy qui a gouverné entre 2005 et 2012 ,il était son premier ministre et collaborateur;comme il était qualifié par son président.et Ils ont augmenté le taux de chômage, dans tous les secteurs et ont établi des relations amicales contre les principes de lois internationales avec des princes saoudiens ,des qataries de Bachar el Asad en Syrie, ainsi qu’avec certains dirigeants africains dont M.Kadafi qui a été invité au palais de l’Élysée, après avoir distribué de l’argent aux collaborateurs du président Nicolas Sarkozy qui est aussi juridiquement soupçonné d’en avoir reçu une part .
  1. C’est M.Fillon ,aidé de son président Sarkozy qui expose ses slogans racistes, divisionnistes, contre les français de confessions musulmanes qui comptent plus de huit millions,sachant que leurs pays d’origine constituent plus de 75 % de la francophonie,qu’ils parlent notre langue et il veut les obliger,contrairement à la déclaration des droits de l’homme et du citoyen du 26 aout 1789 et celle de l’ONU du 10 décembre 1948 assimiler, oublier,effacer toutes les cultures, les habitudes et les coutumes de ces français.Pourtant,l’UNESCO, située à Paris, a pour mission principale d’assurer et de faire revivre la diversité des langues,des héritages et des civilisations afin de mieux cohabiter et vivre ensemble par et pour des causes nationales justes et communes.
  1. M.Fillon a inclus dans son programme électoral toutes les idées mauvaises et dangereuses de M.Sarkozy et de Mme Le Pen à l’égard non seulement des citoyens musulmans mais aussi contre 57 États de majorité musulmane qui comptent presqu’1.5 milliards de fidèles et sont les premiers clients économiques et culturels de notre pays
  2. Le débat du 24 Novembre dernier, entre M.Juppé et M.Fillon qui souhaite imposer une politique d’assimilation honteuse et humiliante,qui devraient; pour lui; subir uniquement les musulmans,et les autres immigrés en général dont les noirs aussi victimes de racisme de plus en plus flagrant;Pourtant,notre cher Peuple français ,que comme toute la majorité des Peuples sur cette terre,compte; depuis plusieurs siècles de nombreux endroits géographiques,plusieurs races humaines et,plusieurs cultures dont Les Gaules de Vercingétorix et leurs successeur;de Clovis et ses successeurs; de Charlemagne et ses successeurs;les Corses,les Italiens,les Basques,les Bretons;les Germains;les Belges;les Polonais,les Portugais,les Espagnols, les Juifs orientaux dits séfarades, les juifs occidentaux dits Ashkénazes et les Arabes non Musulmans et Musulmans non Arabes,dont les Africains de l’Afrique de l’Ouest,du Centre et du Nord, les Arabes d’Afrique du Nord, les Berbères,les Kabyles, les Maliens, les Sénégalais,les Turcs, les Perses,les Afghans,ainsi les Bouddhistes  Chinois, les Indochinois, les Cambodgiens;les Laotiens ; les Hindous de Pondichéry ; les DOM-TOM dits d’outre-Mer et bien d;autre
  3. Cependant, M.Alain Juppé veut servir la France multi-cultures,la France heureuse dans laquelle vivent tous les citoyens et citoyennes,en liberté, en fraternité ; en égalité de chance et en amour spontané et volontaire de leur Pays;la France;Il veut aussi que la France et son Peuple uni et se mobilise pour des causes communes et justes .
  1. Ce sont les raisons pour lesquelles je vous conseille vivement, chers concitoyen-nes français d’origine mésopotamienne, patrie de sémites dans la quelle sont nés Abraham,Gilgamesh,Hammourabi,les Sumériens,les Akkadiens,les Babyloniens, les Assyriens, les Syriaques, les Sabéennes, les Arabes et d’autres.
  2. Au nom des cinq premiers livres de la Bible de Babylone,dite la Torah ou le Pentateuque des juifs orientaux;pour Moïse d’Égypte,Maryam,dite Marie de Filastin dite Palestine et son fils Isa le Messie dit Jésus,au nom de tous ces longs et riches héritages qui complètent et enrichissent l’héritage de notre cher Pays, la France,je vous prie d’aller massivement voter le dimanche 27 novembre pour M.Juppe a fin d’empêcher Sarkozy bis ou Le Pen caché à savoir,le divisionniste; le raciste;le chauviniste et l;adversaire de M.Juppe;qui devrait être le candidat légitime de Droite et du Centre pour les élections présidentielles de  mais de 2017 .
A Paris, le 26 novembre 2016.
Hassan AL Zaidi

Historien à Doctorat d’État es Lettres Sorbonne; Paris et presidenr de l; AIAFdeclaree le 21 mars 2007

23 novembre 2016

رسائل في الغربة بين بعض ممن يحون لبلاد الرافدين وبلاد النيل

 

رسائل متبادلة بين عراقيين مغتربين


الرسالة الثالثة -عزيزي الدكتورالمهندس والمتخصص بعلوم الاديان بشيرعبد الواحد الصابئي المندائي (الميساني).اشكرك على وعيك العالي واجابتك الايجابية على تهنئي لك باصداراحد كتبك العلمية والادبية المعنون (الصابئة المندانيون بين الانصاف والاجحاف).وشعورك الحضاري الذي خطى الاديان ليهتم بالجغرافية والتاريخ والمستقبل..ولم يسعدني باننا نسيرباتجاه واحد نحو اهداف مشتركة اسمها (الحضارات العربية السامية )ببدول وممالك وامارات وسلطنات شبه جزيرة العرب وبلاد الرافدين ودول بلاد الشام وبلاد النيل ودول شمال غرب افريقية وجنوب شرقها على الرغم من بعد المسافات الجغرافية غيران قلوب المخلصين والاوفياء وعشاق الاوطان تبقى سواقيا وانهاراوبحاراومحيطات.تسير دائما نحو الشمس لتحى الشعوب لتعمر الارض ...
.........................................................................................................................................................................
 الرسالة الثانية--اخي وصديقي العزيز حسن..تحية حب واحترام اخي لاتخاف على القطيع من أعداء الخارج ولكن خاف عليه من أعداء الداخل .وهكذا كان قدرنا نحن العراقيون ان يقتل بَعضُنَا البعض ونحن اخوة بغضَ النظرعن الدين والمذهب لان الدين لله والوطن للجميع ،والله وحده جل جلاله يفصل بين الناس يوم القيامة .اخي اجدادنا كلنا السومريين والبابليين والاكديين والاشوريين والعباسيين ،والنوابغ الجهابذة الذين قدموا العلوم والمعارف والأدب للحضارة الانسانية ، نحن أبنائهم ورثنا شيئاًمن جيناتهم ،ومن الضروري ان تستمرهذه الحلقات المبدعة الخلاقة على مرالزمان لنا ولأولادنا وأحفادنا وللأجيال القادمة ، نحن فقط بحاجة الى أعادة تنظيم وتخطيط مخلص ذكي وطني يُؤْمِن بالوطن وحب المواطنة ،نحن ياستاذ حسن لسنا بحاجة الى كتل متناحرة متحاربة تسعى لمصالحها الضيقة ،ومن الضروري فصل الدين عن السياسة وخذ تجربة الغرب عبرة يا اخي الحديث طويل وذو شجون ،أتمنى ان نلتقي ايها الاخ العزيز ودمتم . د. بشيرعبد الواحد يوسف

‏‫من جهاز الـ iPad الخاص بي‬ في ٠٩‏/١١‏/٢٠١٦، الساعة ١١:٠٧ ص، كتب ‏Hassan Karmash Al Zaidi ‏<alzaidihassan730@yahoo.com>:
 
 الرسالة الاولى..عزيزي الدكتورالمهندس والمتخصص بعلوم الاديان بشيرعبد الواحد الصابئي المندائي (الميساني)..تحية اخوية عربية وعراقية وروحية وبعد..
1-ارى من المناسب ان انتهزمناسبة صدوركتابك الجديد بعنوان (الصابئة المندائيون بين الانصاف والاحجاف) عن مؤسسة شمس للنشروالاعلام /مصرلتضيفه لكتبك عن هندسة الطيران وكتبك وبحوثك البئية ومشاركتك بترجمة الكتاب المقدس (الكنزربا اي الكنزالعظيم )وهوكتاب الديانة الصابئية المستوحاة من تعاليم النبي يوحنا بن زكرية وامه اليصابات عاش بمدينة طول كرم الفلسطينية ويلقب ( المعمدان) لانه غطس اوعمد الطفل المسيح بنهرالاردن وهونبي بالديانة الصابئية وينسب له كتاب (دراشة أد يهيا اي تعاليم يحيى) وهوأحد الكتب المقدسة في الديانة المندائية، كما انه نبي بالديانة الاسلامية .انك يادكتور بشيرتتحدث بكل كتبك عن المستقبل والتقدم حتى عندما تشيربمرارة اشاركك كغيري من كل المخلصين للعرب وللحضارة الانسانية عن بعض مما مرويمربه مواطنونا واخوتنا واهلنا من الصابئة لتثبت من جديد بعقليتك النيرة واسلوبك الموضوعي ما سبقك له بعض من اجدادك ومنهم الاديب البغدادي ابراهيم بن هلال الحراني الصابئي الملقب (ابوسحق )عاش ومات ببغداد بين 925م/313 هجري و 994م /384هجري ولاه الخليفة العباسي المهدي ديوان الرسائل الذي تولاه ايظا بعهد بعض امراء بني بويه الذين استولوا على بغداد منذ عام 334هـ وكتب عدة كتب منها رسائل مختارة والفيزياوي (ثابت بن قرة الصابئي) ولد عام 836 م/221 هجري بوادي حران ومات ببغداد عام 901م/288هجري وكتب ثلاثين كتابا بالعلوم الصرفة واول من حسب ايام السنة الشمسية في 365يوما و 6 ساعات و9 دقائق و 12 ثانية اخطئا فيها بثانتين فقط عن حاسباها المعاصروالفيزياوي (البتاني) السامرائي عاش بين 858 /929 والفيزياوي الصابئي العراق (عبد الجبارعبد الله) ولد بمدينتك ميسان عام 1911وتوفي عام 1969بالولايات المتحدة وحصل على دكتوراه في الفيزياء وقلده الرئيس الامريكي الجمهوري ترومان و(سام العلوم) لتميزه البحثي وعمل في العراق عام 1958رئيسا لوكالة الطاقة الذرية ثم رئيسا لجامعة بغداد بين 1963/1959وغيرهم العشرات بل المئات من الصابئة الذين يشرفون الحضارة العربية والاسلاميه التي شرفتهم هي ايظا لان الشعوب الصابئية والكلدانية والسريانية والكردية هم من الاقليات العنصرية القليلة ممن بقي من شعوب بلاد الرافدين التي ازدهرت فيها الحضارات السومرية في اوربجنوب بلاد الرافدين حيث ملتقى دجلة والفرات والحضارة البابلية في بابل بوسط غرب بلاد الرافدين على نهرالفرات والحضارة الاكدية بين الحضارتين والحضارة الاشورية بشمال شرق بلاد الرافدين على نهردجلة .غيرانك تقول (هناك فترات لا تُقاس بعمر الزمن استقرفيها الصابئة فأبدعوا في مجالات الصناعة والعلم والأدب،وكان من أشهر أعلامهم بتلك الفترات أبو إسحاق الصابي والعالم ثابت بن قرة،والعالم البتاني،والعالم الدكتورعبد الجبارعبد الله )دون ان تشيربان هؤلاء الذين تفضلت بالاشارة لهم عاشوا  بظل الحضارة العربية الاسلامية وابدعوا فيها واغنوها فالقرئان نزه وزكى مريم ووصفها بالعذراء على الرغم من ان اليهود يعتبرونها قد زنت مع شخص غيرخطيبها يوسف النجارالذي تقرالمسيحية بانه والد المسيح .كما ان القرئان اعتبر( يحى) من انبياء  كثيرين منهم (عيسي) الذي اعتبره القرئان وعلى عكس الاناجيل انه لم يصلب بل صعد للسماء. كما ان كل العباقرة الصابئة الذين اشرت لهم قد نبغوا بظل الحضارة العربية الاسلامية التي كان تراجعها اضرليس فقط بمواطنين من الصابئة ومن المسيحية بل بالمسلمين الذي تم منذ عام 1948 قتل وتشرد الكثيرمن معتنقيه من فلسطين من قبل اليهود ومن الانظمة العربية الاستبدادية والطائفية في العراق منذ عام 1963وليبية منذ عام 1969 وسورية منذ عام 2011 والرجعية في السعودية منذ نشئاتها عام 1924 وفي ايران التي تتبنى منذ عام 1982 شعارات ممزدوجة بين العنصرية الفارسية والتشيع الصفووي غيرالعربي وبحكم كونك مهاجرمن اكثرمن ملوني مهاجرعراقي خارج الوطن وخمسة ملايين مشردين داخل الوطن فانت مطالب مثلي وامثالنا من العراقيين والعرب المهاجرين خارج اوطانهم بانلا ننسى بئان(الحضارات السامية )التي منها العربية والكلدانية والصابئية والسريانية والارامية والعبرية والجزعيةالاثيوبية كانت مصادرالافكاروالعقائد الروحية والعلوم الزراعية والقانونية والفلسفات تشهد لها متاحف ومكتبات مدريد ورومة واسطانبول وبرلين ولندن وباريس وموسكو واشنطن وتل ابيب ولا زالت اوطاننا وشعوبنا جغرافيا وبشريا تشكل ثقلابشريا هاما رغم ما تعانيه من اعداء داخلين رجعيين وطائفيين وعنصريين اكثرمن اعدائهاالخارجين الذين يكثرون كلما زاد الجهل ووالامية والتخلف وغابت قيم ومفاهيم ومعاييرالحرية والدمقراطية والعدالة والتسامح والتعايش والمشاركة وحرية المرئة الام والخالة والعمة والاخت والزوجة والبنت والجارة وزميلة المدرسة والعمل .

Posté par Historien à 08:29 - Commentaires [0] - Permalien [#]
Tags :

09 novembre 2016

الصابئة بين الانصاف والاجحاف


 
 
 
 
 
عزيزي الدكتورالمهندس والمتخصص بعلوم الاديان بشيرعبد الواحد الصابئي المندائي (الميساني)..تحية اخوية عربية وعراقية وروحية  وبعد
 
1-ارى من المناسب ان انتهزمناسبة صدوركتابك الجديد بعنوان(الصابئة الكمندائيون بين الانصاف والاحجاف)عن مؤسسة شمس للنشروالاعلام /مصرلتضيفه لكتبك عن هندسة الطيران وكتبك وبحوثك البئية ومشاركتك بترجمة الكتاب المقدس (الكنزربا اي الكنزالعظيم )وهوكتاب الديانة الصابئية المستوحاة من تعاليم النبي يوحنا بن زكرية وامه اليصابات عاش بمدينة طول كرم الفلسطينية ويلقب (المعمدان) لانه غطس اوعمد الطفل المسيح بنهرالاردن وهونبي بالديانة الصابئية وينسب له كتاب (دراشة أد يهيا اي تعاليم يحيى) وهوأحد الكتب المقدسة في الديانة المندائية،كما انه نبي بالديانة الاسلامية ..
انك يادكتوربشيرتتحدث بكل كتبك عن المستقبل والتقدم حتى عندما تشيربمرارة اشاركك كغيري من كل المخلصين للعرب وللحضارة الانسانية عن بعض ممامرويمربه مواطنونا واخوتنا واهلنا من الصابئة لتثبت من جديد بعقليتك النيرة واسلوبك الموضوعي ماسبقك له بعض من اجدادك ومنهم الاديب البغدادي ابراهيم بن هلال الحراني الصابئي الملقب (ابوسحق)عاش ومات ببغداد بين 925م/313 هجري و 994م /384هجري ولاه الخليفة العباسي المهدي ديوان الرسائل الذي تولاه ايظا بعهد بعض امراء بني بويه الذين استولوا على بغداد منذ عام 334هـ وكتب عدة كتب منها رسائل مختارة والفيزياوي (ثابت بن قرة الصابئي) ولد عام 836 م/221هجري بوادي حران ومات ببغدادعام 901م/288هجري وكتب ثلاثين كتابا بالعلوم الصرفة واول من حسب ايام السنة الشمسية في 365يوما و 6 ساعات و9 دقائق و 12 ثانية اخطئا فيها بثانتين فقط عن حاسباها المعاصر.والفيزياوي (البتاني) السامرائي عاش بين 929/858والفيزياوي الصابئي العراق (عبد الجبارعبد الله) ولد بمدينتك ميسان عام 1911وتوفي عام 1969بالولايات المتحدة وحصل على دكتوراه في الفيزياء وقلده الرئيس الامريكي الجمهوري ترومان و(سام العلوم) لتميزه البحثي وعمل في العراق عام 1958رئيسا لوكالة الطاقة الذرية ثم رئيسا لجامعة بغداد بين 1963/1959وغيرهم العشرات بل المئات من الصابئة الذين يشرفون الحضارة العربية والاسلاميه التي شرفتهم هي ايظا لان الشعوب الصابئية والكلدانية والسريانية والكردية هم من الاقليات العنصرية القليلة ممن بقي من شعوب بلاد الرافدين التي ازدهرت فيها الحضارات السومرية في اوربجنوب بلاد الرافدين حيث ملتقى دجلة والفرات والحضارة البابلية في بابل بوسط غرب بلاد الرافدين على نهرالفرات والحضارة الاكدية بين الحضارتين والحضارة الاشورية بشمال شرق بلاد الرافدين على نهردجلة .غيرانك تقول (هناك فترات لا تُقاس بعمرالزمن استقرفيهاالصابئة فأبدعوا في مجالات الصناعة والعلم والأدب،وكان من أشهرأعلامهم بتلك الفترات أبو إسحاق الصابي والعالم ثابت بن قرة،والعالم البتاني،والعالم الدكتورعبد الجبارعبد الله )دون ان تشيربان هؤلاء الذين تفضلت بالاشارة لهم عاشوا بظل الحضارة العربية الاسلامية وابدعوا فيها واغنوها فالقرئان نزه وزكى مريم ووصفها بالعذراء على الرغم من ان اليهود يعتبرونها قد زنت مع شخص غيرخطيبها يوسف النجارالذي تقرالمسيحية بانه والد المسيح.
كما ان القرئان اعتبر( يحى) من انبياءكثيرين منهم (عيسي) الذي اعتبره القرئان وعلى عكس الاناجيل انه لم يصلب بل صعد للسماء. كما ان كل العباقرة الصابئة الذين اشرت لهم قد نبغوا بظل الحضارة العربية الاسلامية التي كان تراجعها اضرليس فقط بمواطنين من الصابئة ومن المسيحية بل بالمسلمين الذي تم منذ عام 1948 قتل وتشرد الكثيرمن معتنقيه من فلسطين من قبل اليهود ومن الانظمة العربية الاستبدادية والطائفية في العراق منذ عام 1963وليبية منذ عام 1969وسورية منذ عام 2011 والرجعية في السعودية منذ نشئاتها عام 1924 وفي ايران التي تتبنى منذ عام 1982 شعارات ممزدوجة بين العنصرية الفارسية والتشيع الصفووي غيرالعربي
 وبحكم كونك مهاجرمن اكثرمن ملوني مهاجرعراقي خارج الوطن وخمسة ملايين مشردين داخل الوطن فانت مطالب مثلي وامثالنا من العراقيين والعرب المهاجرين خارج اوطانهم بانلا ننسى بئان(الحضارات السامية )التي منها العربية والكلدانية والصابئية والسريانية والارامية والعبرية والجزعيةالاثيوبية كانت مصادرالافكاروالعقائد الروحية والعلوم الزراعية والقانونية والفلسفات تشهد لها متاحف ومكتبات مدريد ورومة واسطانبول وبرلين ولندن وباريس وموسكو واشنطن وتل ابيب ولا زالت اوطاننا وشعوبنا جغرافيا وبشريا تشكل ثقلا بشريا هاما رغم ما تعانيه من اعداء داخلين رجعيين وطائفيين وعنصريين اكثرمن اعدائها الخارجين الذين يكثرون كلما زاد الجهل ووالامية والتخلف وغابت قيم ومفاهيم ومعاييرالحرية والدمقراطية والعدالة والتسامح والتعايش والمشاركة وحرية المرئة الام والخالة والعمة والاخت والزوجة والبنت والجارة وزميلة المدرسة والعمل .

03 octobre 2016

جمعية العراقيين والعراقيات واصدقائهم وصديقاتهم بفرنسه .لعام 2007



في 13 تشرين الاول 2006 وطبقا لقانون عام 1901 في فرنسة والخاص بتئاسيس جمعيات اهلية ثقافية / سياسية او مايطلق عليها (منظمات المجتمع المدني بما فيها النقابية والحزبية ) والذي بموجبه يحق لشخصين فئاكثر تئاسيسها .فشاركت بتئاسيس جمعية بئاسم :جمعية العراقيين والعراقيات واصدقائهم وصديقاتهم بفرنسة.
Association des Irakien-en et leurs Ami-es de France ; publiee au JOF; dumars 2007 P 1801; N1772
 
 وحددت لهاتسعة اهداف هي :
 1-تعريف مختصرتاريخي وجيوسياسي وثقافي واقتصادي بالعراق المعاصر وريث حضارات بلاد مابين النهرين منذ انفصاله عن الدولة العثمانية بعد عام 1918.
 
2- تعربف بانظمته السياسية والاقتصادية والثقافية منذ 1918واحتلاله من قبل القوى الايرو امريكية منذ 9 نيسان 2003 .
 
3-فضح الآدعائات والآكاذيب والآساليب التي استخدمت من اجل احتلاله3-
-4- اظهارالخطورة والمئاساة الانسانية والثقافية والمادية التي تعرض لها العراق ومنها استشهاد اكثر من سبعمائة الف من مواطنيه حتى نهاية تشرين الاول 2006.
-5-الاحالة للمحاكم كل العراقيين والعراقيات حتى اولئك الذين كانت لديهم نوايا حسنة او سذاجة وتعاونوا وتهادنوا مع الغزاة قبل وبعد الاحتلال .
 
6- تشيع ودعم وبكل الوسائل المشروعة كل اشكال المقاومة حتى مغادرة كل جيوش الاحتلال وكل القوى الاخرى والاشخاص غير المرغوب فيهم.
-7-دعوة كل الناس الخيرين بالعالم من ذوي النوايا الطيبة لدعم العراق ليعيداستقلاله وليقيم نظام ديمقراطي فدرالي يعيش فيه كل المواطنين والمواطنات احرار ومتساويين في الحقوق والواجبات بدون تمييز بالعنصر او الدين.
8-اقامة وتطوير كل اشكال العلاقات مع الجمعيات والحركات السياسية والثقافية والاجتماعية والرياضية التي لها اهداف قائمة على العدالة والمساواة بين المجاميع والشعوب بدون تمييز ديني او عنصري او طبقي اوجنسي ليس فقط بفرنسة وبقية الدول الاوربية بل مع العالم اجمع.
-9-يمكن تعديل او تبديل اوتغيير او اضافة اية فكرة لهذه الاهداف بهدف توحيد العراقيين المغتربين والمقيمين بتنظيم عراقي واحد يسمح به لهم لتعدد الاجتهادات السياسية والفكرية التي تستند على فكرة وطنية عراقية وليس على فكرة القوميات اوالاديان او الطوائف او المذاهب.
وارسلت مسودة مشروعهاللزملاء العراقيين كل من ..الدكتور بالفلسفة شاكر الساعدي والدكتور الحقوقي وثاب السعدي والدكتور الحقوقي غسان الخطيب وكاظم محمد   الربيعي والدكتور المؤرخ قيس العزاوي والدكتورالمؤرخ شهاب الصراف والباحث صبحي توما و الباحث عبد الاله البياتي ورافع السعيدي والزميلة شادان.للمشاركةبها اوترئاستها..فلم يجبني اي منهم لا ايجابا ولاسلبا حتى الان.. ولم استغرب لاننا نحن العرب والمسلمين ومن يماثلنا من بلدان ودول العالم الثالث لم نتعود على العمل الطوعي الجماعي لاننا كلنا نريد ان نقود على الرغم من اننا كلنا مقادين دون ان ندري وعلى الرغم من اننا نعلم علم اليقين بئان العمل الجماعي النقابي بالدول المتقدمة ينتشر بشكل كبير جدا وساعد بعمليات التقدمالشاملة
وفي 19 اذار 2007 قررت ان اتكفل مع الزميل الجزائري الاصل عبد الحق بدوي بتئاسيسها و صرت رئيسها وهو سكرتيرها ومحاسبها
و في 14 نيسان 2007تم نشر اعلان تئاسيس (جمعية العراقيين والعراقيات واصدقائهم وصديقاتهم) بجريدة الوقائع الفرنسية   IOF/2007تحت رقم N,1772 page 1801 
 
وفتحنا للجمعية حسابا مستقلا Compte N 000 37 26 64 97 بعد ان وضعنا بحسابها مائة يورو دفعناها مناصفة. وعلى العنوان التالي Société Générale;R.du Chemin aux Bœufs,78990, .
Élancourt ,France
وحتى الان لم يتجاوز عدد اعضائها عن ستة وحسابها عن  180مائة وثمانون يورو فقط..
انني اكرردعوتي الصادقة والمخلصة لكل عراقي وعراقية وعربي وعربية وفرنسي وفرنسية يؤمن بئان من حق العراق ان يتمتع باستقلاله ليس فقط السياسي بل والاقتصادي ومن حق شعوبه العربية والكردية والسريانية والتركمانية وغيرها واديانه الاسلامية والمسيحية والصابئية واليهودية واليزيدية والبهائية وغيرها ان يعيش بنظام دمقراطي يعتمد على العلمانيةغيرالالحادية وعلى فصل السلطات والتعددية السياسية وتداول السلطة وعلى علاقات حسن الجواروالحياد الايجابي الدولي المثمر لكل ذوي العلاقة ودعم حركات التحرر العربي داخليا وخارجيا بطرق سلمية لا يجب ان يكون العنف الفردي الاجرامي احد اساليبها ...
 المخلص د.المؤرخ والاقتصادي والدبلوماسي السابق حسن كرمش الزيدي

باريس في 3 تشرين اول 2016