وجهة نظر..(اذا فاز فريق القدم الفرنسي في المرتبة الأولى أو الثانيه ضد فريق كرواتيه فذلك يعني أن التعدديه والتعايش والحرية هي التي انتصرت..)..

فبعد أربعة ساعات من الآن بالتوقيت الفرنسي سيلتقي الفريقان الفرنسي والكرواتي في ملعب موسكو وبحضور الرئيس بوتين الذي سيتوسط الر ئيس الفرنسي والرئيسه الكرواتيه الانيقه والجميله والمتواضعه..

ان اكثر من /٧٥ الفريق الفرنسي يتكون من لاعبين من شعوب افريقيه حكمتها فرنسة طويلا فصارت بين الطرفين علاقة متوازنة بين سيد بعبده وعبد بسيده من خلال دستور وقوانين وانظمه فرنسيه تتمتع بقدر كبير من العدل وظمانات الفرص الاجتماعيه لجميع مواطنيهابغض النظر عن قومياتهم واديانهم والوانهم.

فعدى اوليفيه جيرو وانطوان كروزمان ورئيس الفريق ديديه دي شام الباسكي الأصل فإن بقية اعضائه هم افارقه ولدوا في فرنسه كفرنسيين أومن المستعمرات الفرنسيه في المحيط الهادي .كما أن اغلبهم ممن لم يتوفق في الدراسه ويفضل مهنة أوحرفه مثل الجيش أو الزراعه أو الحلاقه أو القصابه اوالتجاره أو البناء وما يتعلق بها أو الرياضه بأنواعها حيث يجدون رعايه وعنايه وتدريب وتمويل لكي يصبحوا متميزين ومبدعين في مجالاتهم حيث تتوفر ملاعب عصريه ومتكاملة في كل ناحيه وقضاء ومحافظة ومقاطعه....

أن الفريق الفرنسي يتكون من كل من.
١.بول بومبا من جمهورية غينيه
٢٠بليز ماتودي من انغوله المستمره البرتغالية السابقه.
٣انكولو كونتي من جمهوريه مالي
٤صاموئيل أنتيني من الكامرون
٥عادل رامي من المغرب
٦ كليان امبابي من الكامرون
٧ موسى سوسوكو من مالي
٨ عثمان دنيلي من مالي
٩٠كرورنان بوليسير من توغو
١٠ بكري سمبا من السنغال
١١جبريل سيبيه من السنغال.
١٢ فقير من المغرب
علما بأنه عندما فازت فرنسه بالكئاس عام ١٩٨٨ ثلاثة أهداف ضد صفر للبرازيل كان اثنين منها سجلهما الجزائري زين الدين زيدان.
كما أن المانيه التي كانت حاملة اللقب ومحتفظه بالكئاس فقد سلمته وغادرت روسيه مبكرا وتبعتها اسبانيه والبرتغال والسويد والدانيمارك والبرازيل والأرجنتين ثم بريطانيه التي كانت الرابعه ضد بلجيكه التي حصلت لاول مره على المرتبه الثالثه فيما لم يحظر الفريق الإيطالي اصلا ولا الفريق ولا الصيني ولا الهندي ولا التركي.. ولا غيرها من ال ١٩٣ دوله .

لقد لعبت الفرق الافريقيه المصريه والمغربيه والتونسية والسنغاليه والنيجيريه بمستوى معقول يتناسب مع ما لديها من(مظاهر وأجواء ومقومات ماليه وسياسيه لان الرياضه بكل انواعها وصنوفها المئات هي.صحة وفنون وعلوم وترفيه وثقافيه ومدنيه ومن يحرمها دينيا فإن الدين منه برئ )..

لقدبرز الفريقان الكوري الجنوبي والياباني بمستوى متقدم مقارنة بإيران والسعوديه التي كانت اسوئا الفرق وأكثر الخاسرين.علما بأن مشيخة قطر التي ( رشت واشترت أصوات بعض اعضاء الفيفا ليصوتوا لها لمنحها حق استضافة الألعاب الأولمبية عام٢٠٢٢ لم تستطع ان يكون فريقها من بين ال ٣٢ فريقا تسابقواعلى بطولة كرة القدم في موسكو .

ملاحظه ..
شخصيا اتمنى ان يفوز فريق كرواتيه بلد القائد اليساري تيتو والرئيسه الحاليه التي حضرت لموسكو مرتين لمشاهدة وتشجيع فريق بلدها ليس بطائره رئاسيه بل تستعمل طائره ركاب عامه وتأخذ مقعدا في الدرجه الاولى تواضعا واقتصاديا.