المنتدى العراقي في باريس.. يكرم الدكتورجليل العطية احد العاملين بتجديد التراث الفكري العربي

د. المؤرخ حسن الزيدي

 

 اولا-(المنتدى العراقي في باريس) احدى المنتديات والجمعيات والهيئات والمنظمات والمؤسسسات والاحزاب السياسية او الدينية اوفروعها العراقية ومثلها العربية والاسلامية الافرو اسيوية وامريكة الشمالية والوسطى والجنوبية االتي يؤسسها (مرحليااولفترات متباينة) بعض افراد (الجاليات) التي تقيم في بلاد اومدينة اواكثرمنه بعد تواجدهم للدراسة اوالعمل اوالهجرة الاجتماعية الاختيارية اوالطوعية اوالسياسية الاضطراريه. اي حيث تكون جاليات في بلد لواحد من هذه الاسباب التي ذكرتها توجد انماطا وانواعا من التجمعات..

فعلى سبيل الامثلة لا الحصر في عام 1909تشكل (سرا) (المنتدى العربي )من بعض الطلبة المدنيين والعسكريين لمطالبة السلطات العثمانية ببعض الحقوق اللغوية والمالية والادارية اللامركزية للولايات العربية التي كانت في حينها تحت الحكم العثماني وهي كل من ولايات العراق وسورية ولبنان وفلسطين والاردن واليمن والحجاز حيث ان ولايتي الجزائروتونس خضعت لفرنسة ومصر خضع لبريطانية فيما لم تخضع كل من المغرب وسلطنة عمان والبحرين للدولة العثمانيه. كما ان هذا المؤتمر تبنى شعارا ( بيض صنائعنا سود وقائعنا خضر مرابعنا حمر مواضينا).وهواحد ابيات الشاعر صفي الدين الحلي الذي عاش بين 1227م/677هجري/1339م/752هجري.

في عام1911 وبعد ان صدرعام 1905 في فرنسة ( قانون الجمعيات والمنزمات والهيئات والاحزاب) تشكلت في باريس (جمعية العربية الفتاة )من مجموعة من الطلبة العرب .   

 بين 23/18 حزيران 1913 انعقد ( المؤتمر العربي الاول) في باريس وظم 25 شخصا من كل من لبنان وسورية وفلسطين ومصر والعراق الذي كان منهم طالب الحقوق توفيق يوسف السويدي طالب بدوره بمطالب سياسية وثقافية ومالية للولايات العربية ظمن الدولة العثمانية.

 

 ثانيا- ان المنتدى العراقي في باريس تئاسس امتدادا لمنتدى مماثل تئاسس عام 1987 في لندن ذي توجهات اصلاحية تقدمية معارضة لنظام صدام حسين شارك بتئاسيسه في فرنسة عدد من الزملاء منهم الدكتورالحقوقي وثاب السعدي والمهندس مهدي الحافظ والمهندسة حرمه والدكتورحسين كركوش والاديب صلاح الحمداني والدكتورحسين الهنداوي وصباح الحويزاوي والدكتوررائد فهمي والطبيب ساطع سيف وغيرهم عشرات من المتعاطفين معهم منهم الدكتور جليل العطية وحرمه والدكتورغسان الخطيب والدكتورالمؤلف مهدي فليح والدكتورعلي كاظم الرفيعي وغيرهم من الذين لا يودون ذكر اسماءهم والذين لا اعرف اسماء غالبيتهم.

كما انه ليس التجمع العراقي الوحيد في باريس بل هناك هيئات وجمعيات ومنتديت اخرى منها امثلة ايظا (مؤسسة الخوئي) كمؤسسة دينية و(جمعية العراقيين المقيمين والمغتربين في فرنسة) كجمعية كانت تهدف للمساهمة بكسرالحصار عن العراق الذي تم فرضه عليه بين 2003/191 ساهم بتئاسيسها عام 1992عدد من الزملاء منهم سعدي الدجيلي وشاكر الساعدي وصبحي توما وانا حسن كرمش الزيدي والسيدة شادان ورافع السعيدي وعضيد محمد صالح وغيرهم .و(جمعية العراقيين واصدقائهم في فرنسة) التي تئاسستت عام 2006 والتي تشرفت بالمساهمة بتاسيسها وترئاسها وتهدف للمساهمة بادانة الاحتلال والنظام الطائفي الذي انتجه ولازلنا نعاني منه.و(جمعية العراقيين الذي هربوا من العراق منذ الغزو الامريكي للعراق والحرب الطائفية والداعشية ) ويترئاسها الزميل ( اليس جزراوي) ومعه عشرات منهم الزميلن قيس النصراوي  وجان ميشيل كاديو.

ثالثا-منذ تئاسيسه اصدر المنتدى العراقي في باريس عشرات البيانات والنشرات وعقد عشرات الندوات والتظاهرات التي كانت تندد بنظام صدام حسين الذي كانوا ولربما حتى الان 2018 يصفونه بانه نظام دكتاتوري وشوفيني بينما صارالمنتدى منذ عام 2003 احد اهم الجمعيات اوالجمعية الرئيسية التي تتعاون معها السفارة العراقية في باريس باعتبارتخلصوا من نظام الاستبداد على الرغم من بعض الاصوات القليلة من اعضائه ( الاكثر تقدمية ويسارية) بدؤوا ينظرون للسفارة العراقية ليس فقط على انها بيت الدولة العراقية لانجاز معاملاتهم (من جوازات وتصديق وثائق الحياة والوفاة والدراسات وغيرها) بل بعظهم يرون انها كما كانت في زمن صدام تمثل نظاما  دكتاتوريا فانها صارت تمثل نظاما عنصريا عربيا اوكرديا وطائفيا سنيا وشيعيا قاد ولايزال يقود البلاد لمهالك اخرى لربما اخطرمن تلك التي قادنا صدام لها ولم يدينها  المنتدى ( رسميا ببيانات يصدرها اوسيصدرها كمافعل بزمن صدام  فالوقت لم يفت لان يصدر المنتدى بيانات تدين الفساد المالي والهيمنة الطئفية للاحزاب الدينية الشيعية والسنية وعدم معالجة مواضيع الاف المعتقلين بدون تهم محددة واخرين حكموا بتهم باطلة في حين ان السراق والعملاء يسرحون ويمرحون  ويرشحون انفسهم للانتخابات البرلمانية وسيفوزالكثيرون منهم  بانتخابات عام 2018 تحت رايات عمر بن الخطاب وعلي بن ابي طالب وفاطمة بنت محمد  وزينب بنت الحسين 

رابعا- لقد استضاف المنتدى العراقي منذ تئاسيسه حتى الان استضافات عشرات من المفكرين والباحثين  والادباء والفنانيين من العرب والعراقيين والاجانب يمكن الاطلاع على بعظهم على (صفحة المنتدى).

 

خامسا-في الثالث من كانون الثاني 2018 استضاف المنتدى العراقي الزميل (الدكتور جليل العطية) بناسبة مرورخمسين عاما على اول تحقيق لمخطوط عربي اصدره في بغداد عام 1967 بعنوان (بدائع التشبيهات) وهي مخطوطة للمؤلف اسماعيل بن ابراهيم المعري لعام 1292م واستمر بتحقيق تسعة وعشرين مخطوط ااخركلها كانت اغلبها في مرحلة العصرالعباسي الاول الذي امتد بين القرون الثامن والعاشر الميلادي  والموافق بين القرون الثالث والسابع  الهجري والموجود من هذه المخطوطات اكثر من خمسين الف مخطوطة عربية منتشرة  في مكتبات باريس ولندن واسطانبول وطهران ورومة ولامستردام وبرلين وموسكو وغيرها ..كما اكمل الاخ جليل كان مثلي ومثل غيري قد حصل على ( اجازة 

دراسية ) من الدولة باعتباره موظفا  ودرس في فرنسة وحصل  دكتوراه دولة في العلوم الاجتماعية من جامعة باريس الثالثة عن (اوضاع المجتمع العراقي بين الحربين العالميتين 1944/1918 

لقد ادار الندوة الزميل المهندس مهدي الحافظ رئيس الهيئة الادارية للمنتدى الذي ليس له مقرا خاصا لاسباب مالية بل يتنقل مؤجرا هذه القاعة او تلك التي (ارخص سعرا من الاولى ). تحدث الزميل جليل عن تجربته الصحفية والبحثية فقط متجنبا كما قال تجربته السياسية . حظر اللقاء عدد من الزملاء الذين منهم المهندسة زوجة الاخ مهدي الحافظ وصباح الحويزي عضو الهيئة الادارية وزميلي الدكتورغسان الخطيب والدكتور فالح مهدي والدكتوره شهرزاد حسن والمدرسة ديانا توفيق جابرالزيدي والمترجم بلال حسن الزيدي والاسينمائي وارث كويش والسينمائية لانا حسن الزيدي مع (غياب مبرر) لعدد من الزملاء منهم الدكتوروثاب السعدي والدكتورحسين كركوش والدكتورة انعام كهجهجي والزميل فراس مصطفى وحرمه والفنان التشكلي خالد خضيرالصالحي وحرمه والطبيب ساطع سيف وحرمه والخطاط الدكتورغني العاني واخرين واخريات .كما حظر اخرون اعتذر عن ذكرهم لانني لا اعرف اسماءهم كاملة . كما ان بعض الحاضرين لا يرغبون ذكراسماءهم حيث عاتبني بذلك اكثرمن مرة بعظهم منهم الزميل الفنان التشكيلي ( خالد الصالحي ) الذي ساتلقى منه عتابا بل ولربما صدودا.

 

سادسا- جرى نقاش غني نسبيا حول (اهمية او جدوى اعادة احياء المخطوطات العربية )التي كانت تبحث ليس فقط في الفقه واللغة بل في الادارة والاقتصاد والسياسيه في ظل التقنيات الاكترونية الحديثة التي اشغلت الناس الذين انشغلوا بها .وعن فكرة ومبدئا (التوثيق) الذي عرفته العديد من الشعوب القديمة من خلال (الحفر والنقش على الجدران) مثل اهرامات مصروما تركه غالبية فراعتنها من اثارحجرية وتحنيطية و(الواح الطين) السومرية التي تعتبر اولى الكتابات الابجدبة العالمية سابقة البابلية والاشورية والفينيقية حيث عرفنا ملحمة كلكامش وقانون حمورابي وعرفنا كيف قسم البابليون السنة الى 365 يوما وربعا واليوم 24 ساعة والساعة 60 دقيقة  الخ.  .

كما ان بعض الناس كان لديهم قدرة على الحفظ عن ظهر قلب كما يقال  منهم امثلة ..الشاعر اليوناني ( هوميراو هوميروس ) الذي كتب في القرن القامن قم 1500 بيتا تسمى الالياذة والاوديسية سداسيات الاييات ) تصف (معركة طروادة ) بين مدينتي سبارطة واثينة وهي تشبه لحد ما معارك بعض القبائل العربية منها معارك البسوس وداحس والغبراء والاوس والخرزج وغيرها من حروب القبائل التي منها حروب القبائل  الالمانية التي غزت  العديد من دول اوربة الشمالية وبريطانية واسقطت عام 476م  رومة .وحروب قبائل اليابان وقبائل المغول والقبائل التركية وغيرها  .كما ان (تعاليم موسى) قيل انها كتبت على ( لوح من الحجر)ومثلها (توراة القدس) و(توراة بابل الاغنى والاقنى )الذي كتب بين القرون السادس والرابع قم .وكذلك ماكتبه عددد من المفكرين اليونانيين على احجار وجلود لان ( صناعة الورق والحبر) بدئتا حصرا في الصين في القرن الاول الميلادي .. /

اي ان اغلب ثقافات وتواريخ الشعوب كانت تتناقل اما من خلال الاثارالحجرية والواح الطين والجلود اوتنتقل (شفاهة )ممن جيل لجيل من خلال اشخاص لديهم قدرة الحفظ الشفهي ومنهم امثلة..(احبارالسيد المسيح الاثني عشر) الذين رافقوه وتفرقوا بعيد صلبه وكتب ثلاثة منهم قبل استشهادهم اناجيلا حسب حفظهم وتجربهم وهم كل من (انجيل متي )كتب بالعبرية لانه موجه لليهود و(انجيل مرقص )كتب بالرومانية لانه موجه للرومان و(انجيل الطبيب اليوناني لوقا )مكتوب اليونانية لانه موجه لليونانيين )ورابعهم (حنا)الذي عاصرهو ايظا المسيح غير انه الوحيد الذي لم يتعرض للاستشهاد بل مات عن 100عام منفيا في جزيرة طمس وكتب ما يسمى ايظاما يسمى ( الرؤيا) وهي بمثابة احاديث ورسائل اظيفت كملاحق للاناجيل.

سابعا -فيما يتعلق بالعرب اي سكان شبه جزيرة العرب ..فهم ايظا لهم اثارهم المكتوبة على الاحجاز والقبورومنها ( الحجرالاسود) بمكة وسد مئارب باليمن واثارالملكة بلقيس وعلاقتها بالملك الفلسطيني سليمان .و(الادب الذي يمسى خطئا الادب الجاهلي والاصح هو الادب العربي الذي سبق الاسلام ومنه (االمختارات العشرة التي تم اختيارها بمواسم متعددة وتعليقها على اسوار مكة) والذي قال عنه الدكتور طه حسين بانه شعر(منتحل) اي انه لم يكن جاهلي ولم تثبت صحة دعواه لان هناك شواهد عديدة على ان هناك شعراء ومنهم (هومير اليوناني )الذي كتب قصيدتين  طويلة جديداباسم الالياذة والاوديسة كما اشرنا  . كما ان هناك شواهد تاريخية على قبوربعضا من ملوك الغساسنة والمناذره التي اشار لها المؤرخ العراقي جواد علي الطاهر بكتابه ( تاريخ العرب قبل الاسلام ) في 11 جزئا من الحجم الكبير وفعل مثله المؤرخ فيليب حتي.. كما ان ( محمد بن عبد الله) حفظ ونقل عنه من خلال جبريل ايات القرئان التي هي 6 623ايه باستثناء بسملاتها ال 114 ..

 

 ثامنا- ان علاقتي بالزميل الدكتور جليل العطية تمتد هي الاخرى لما يزيد عن سبعين عاما .فكلانا ولد بمطلع الاربعينات ودرسنا كمعظم ابناء الارياف والقرى في المدارس القرئانية وكلانا جئنا مبكرارلبغداد عام 1947 من محافظة ديالى فيما قد يكون سبقني او لحق بي قادما من محافظة الكوت / واسط وعمل كل منا اعمالا مختلفة منها في الصحافة بالقطعة اي عملا موسميا في بعض الحف ومنها فيما يتعلق بي في صحف الحرية لصاحبها قاسم حمودي السامرائي وجريدة العرب لصاحبها نعمان العاني والجمهورية برئاسة الدكتورسعدون حمادي قبل ان نعمل بالاعلام والصحافة حيث صرت مديرا للصحافة وعضو الهيئة الادارية لنقابة الصحفيين عام 1990.ومن خلال عملنا في وزارة الثقاة والاعلام صارهو ميستشارا صحفيا في الكويت وانا لاحقا في رومة بين 1979/1976 .كما خرجنا من وزارة الارشاد او الاعلام باجازة دراسية تهربا وتجنبا لمشاكل النظام السياسي الذي يقوده البعث والذي بدئا صدام بشكل مبكريسيطر.حيث كنت انا قد انتميت له بين 1987/1956 ولا ادري متى انظم للحزب ومتى خرج منه لانه قال بداية الندوة بان له ىتجربة سياسية وزيقصد حزبية  لم يرغب بالتطرق لها .

 كما عمل الاخ جليل في باريس مع عدد من الطلبة واتلطالبات العراقيين منهم شاكر نوري وانعام كهجهجي وغيرهما بعدد من المطبوعات (الممولة عراقيا )منها مجلات كل العرب والعرب والمنار والطليعة العربية  .كما درس ولده محمد وابنته اروى ستة سنوات في المدرسة العراقية في باريس مع ابنتي وسن (طبيبة اسنان) .كما كنت التقي به اياما واشهرا وسنوات في (المكتبة الوطنية في باريس) التي فيها قاعات تظم لاكثر من الف قارئ  وكنا قد تعرفنا بعدد من كبار الكتاب العرب والفرنسيين والاجانب منهم بالنسبة لي كل من الدكتور الفيلسوف المصري عبد الرحمن بدوي عاش بين 2002/1917 والذي يجيد الفرنسية واللانتينة والفارسية  وكتب عشرات الكتب منها تاريخ الالحاد عند العرب والفيلسوف الفرنسي (ميشيل فوكو)عاش بين 1984/1926 وكتب عن تاريخ الجنون وتاريخ الجنسانية واركيولوجية المعرفة والمستشرقي الماركسي اليهودي مكسيم رودونسون عاش بين2005/1915 من بين افضل من كتب عدة كتب عن الاسلام منها حياة محمد والاسلام والاشتراكية والاسسلام والرئاسمالية . والدكتورالمستشرق اندري ميكل الذي صارمديرا عاما للمكتبة وقدمت له باقة ورد باسم القراء العرب. كما تعرفت في المكتبة على باحث امريكي اعاد علي ما اعرفه من ان الطبيب البريطاني (وليم هارفي) نسب لنفسه اكتشاف الدورة الدموية الصغرى التي سبق وان اكتشفها  الطبيب الدمشقي  ابن النفيس عاش بين 1213م/607هجري و 1288م/687هجري وان كوبرنيك البولوني نسب لنفسه بحوث ( علاء الدين بن علي بن ابراهيم الدمشقي الملقب ابن الشاطر الذي صحح نظرية بطليموس حول  الشمس  التي اكد على انها هي مركز الكون وان الارض احدى توابعها.  .

كماكان يحظر معنا عشرات من زملائنا العرب الذين منهم (علي مراد من الجزائر وبكري علاء من فلسطيني سورية وعراقيات منهم الدكتورة شيماء الصراف والدكتورة هناء.؟ وعدد من الطلبة العراقيين منهم (الدكتور قيس العزاوي الدكتورمازن سعيد الشيخلي وحسين كركوش والدكتورفالح مهدي )الذي كان حاضرا بهذه الندوة وقال معلقا (بان الدكتورجليل العطية والدكتورحسن الزيدي والدكتورحسين كركوش وانا كان يطلق علينا بعض الفرنسيين باننا (جرذان المكتبة )اي اننا مقيمين فيها دائما صيفا وشتائا. كما درس ولده محمد وابنته اروى مع ابنتي وسن في المدرسة العراقية في باريس. لمدة ستة سنولت. . كما بقينا نلتقي عائليا مع حرمه ام محمد  .في حزيران عام 1990 قم بزيارة لبغداد والتقينا حيث  اصطحبني (لاتحاد المؤرخين العرب )والتقينا بالدكتورعبد القادر النجار والوثائقي سالم الالوسي الذي منحني عضوية الاتحاد بالهوية المرقمة 915 في 10 حزيران 1990حيث صرنا اعضائا بالاتحاد الذي كان مقره بغداد

 

تاسعا- انني اثمن مبادرة الزملاء في الهيءة الادارية للمنتدى العراقي بتكريم الزكيل الدكتور التويثيق والصحفي والمؤلف جليل العطية وارجو وامل  ان يستمر بتنويع وتوسيع  نشاطاته مع اكبرعدد من العراقيين والعرب والفرنسيين وغيرهم.

 د.حسن الزيدي المؤرخ والاقتصادي والدبلوماسي السابق وعضوا المنتدى العراقي.

 باريس في 5 كانون الثاني 2018.