البولوني الصهيوني شيمون / شمعون بيريس جمع بين ابي تمام والمتبني وبين هتلرومندلا.. 
شمعون بيريس يوقع اتفاقية في البيت الابيض بحظوررئيس الوزراء اسحق رابين وياسرعرفات ببتوسط ومباركة الرئيس الامريكي الدمقراطي بل كلنتن الذي استلم واياهم عام 1994جائزة نوبل للسلام
 
اولا-عند الحديث عن وفاة اليهودي الاشكينازي اي من يهود اوربة البولوني الاصل شمعون بيريس الذي ولد بمنطقة حدودية بين بولونية وروسية البيضاء عام 1823وتوفي بفلسطين في 28 ايلول عام 2016 اقول لا شماتة بالموت
 
..ثانيا-انه اخركبارالقيادات الصهيونية من الرجال والنساء الذين كان منهم اكثر من /95 من الاشكيناز الاوربيين الذين ساهموا بفاعلية كبيرة جدا واواستثنائية مع حكومات الدول الايرو امريكية التي كان ولا يزال لها صراعت تاريخية ودينية واقتصادية مع العربالافرو اسويين قبل الاسلام وبعده وساهموا معهم  بكل الوسائل  السياسية والاعلامية والمالية والعسكرية صنعوا وخلقوا دولة اسرائيل عام 1948
 
ثالثا-انه خامس اهم شخصية بالحركة (الصهيونية )منذ تئاسيسها حصرا بئاوربة كحركة دينية سياسية  تبناها يهود اوربة للعودة لاسرائيل والعيش بجوار( جبل صهيون ) الواقع ....بعد كل من..
 
1-الحقوق والصحفي (المجري الهنغاري هرتزل )عاش بين 1904/1860 وعمل بين 1895/1891مراسلالاحدى المجلات النمساوية بفرنسة جيث عاصرفيها محاكمة الضابط اليهودي الفرنسي دريفوس والتي امتت بين 1906/1894 والتي اتهم بها بالعمالة للالمان ثم تمت تبرئته ثم اعادة محاكمته وتبرئته وعودته للجيش بعد ان انقسم الرئاي العام الفرنسي بين من يقف ضده لاساب سياسية ودينية وبين من يقف معه لاسباب سياسية ومالية وهم خاصة ابناء دينه من اليهود والقوى الماسونية واليسارية وبمقدمتهم السياسي واحد خصوم العربوهوجورج كلمنصو 1929/1841 والذي وقف ضداستقلال دول بلاد بلاد الشام ودعم مع رئيس الوزراء البريطاني لويد جورج ورئيس الوزراء الايطالي فكرة انتداب من خلال قيام عصبة الامم التي عاشت بين 1939/1920على الهيمنة واستعمارما بقي من ممتلكات الدولة العثمانية التي خسرت الحرب العالمية الاولى بين 1918/1914باعتبارها كانت حليفة لكل من  مع المانية والنمسة اللتان خسرتا معها حيث كان كليمنصو قد سمح للاديب والصحفي اميل زولا ان ينشر بصحيفته (الشروق) رسالة صارت مشهورة تحت عنوان (اني اتهم ) مناصرا بها الملازم دريفوس الذي تم اطلاق سراحه وعودته للجيش فاستغل هرتزل الامر معتمرا بان يهود اوربة مهددين وطالب بحمايتهم من خلال ايجاد وطن لهم  ودعا لمؤتمرصهيوني عقده عام 1897 بمدينة بازل السويسرية وترئاسه حتى وفاته وصاريتجول ين العواصم الاوربية يدعو لقيام دولة يهودية .
 
11-
-الفيزياوي اليهودي الروسي (حاييم وايزمان )عاش بين 1952/1874وكان قد ساهم بفاعلية منذ عام 1903 بتئاسيس منظمة سرية باسم الكتلة الدمقراطية كتغطية لدعوة يهود روسية للنظمام للحركة الصهونية فكشفته السلطات الروسية فهرب عام 1904لبريطانية ودرس هناك الكيمياء وصاروريثا لهرتزل بقيادة المؤتمر الصهيوني وساهم بفاعلية مع المواطن اليهودي البريطاني (روتشلد) لاقناع رئيس الوزراء البريطاني لويد جورج ووزير خارجيته  بلفورالذي اصدر في 2 تشرين ثاني 1917ما سمي وعدا وتعهدامن الحكومة البريطاني لمواطنها روتشلد على انها بعيد انتهاء الحرب وخروجها منتصرة فيها ضد المانية ستعمل على ايجاد وطن لليهود بفلسطين وهو ما ينطبق عليه مقولة يهب من لا يملك لمن لا يستحق واتصل عام 1918بفيصل اول الذي صارلبعض الوقت ملكا على سورية قبل ان تطرده حكومة كلمنصو الفرنسية منها كما صار وايزمان بين 1947/1912 ممثل الحركة الصهيونية امام سلطة الانتداب البريطانية قبل ان يصبح اول رئيس لدولة اسرائيل  بين 1948حتى وفاته عام 1952.
 
111-
-البولوني الحقوقي (ديفد بنكوريون )عاش بين 1973/1886 وكان منذ عام 1904قد انظم للحركة الصهيونية وهاجر لفلسطين عام 1906وبين 1914/1912 رحل لاسطانبول ودرس الحقوق مع زميله اسحق زائيفي الذي سيكون ثاني رئيسا لدولةاسرائيل بين 1963/1952وهاجرامع للولايات المتحدة  وفي عام 1918 ذهب لفلسطين والتحق بنغوريون بالجيش البريطاني الذي ظمه لفرقة اليهود ويعتبر المدبر لما يسمى الهجرة اليهودية الثانية من بولونية وروسية لاسرائي ورئيس  ما يسمى (حركة الدولة التي في الطريق) اي التي ستلد حيث كان القائد المستميت لاقامتها خاصة بعيد صدورالقرار181 في 27 تشرين اول 1947 بتقسم فلسطين والذي فيما رفضه ثلاثة عشرمنهم الدول العربية السبعة التي كانت مستقلة وكل من ايران وافغانستان واليونان وكوبة وغاب عنه عشرة فيما حظي بتئاييد 33 دولة منها 18 من قارة امريكة و9 من اوربة واثنين من افريقية وكندة وثلاثة من اسية حيث اتفق مع القوات البريطانية على اعلانها في 15 مايس 1948وصار بنغوريون اول رئيس وزراء لها مع قيامه بمهام وزارة الحرب وحكمها مرتين حتى 1963،وكان مديرمكتبه (شمعون بيريس) الذي  تعلم منه ومن حكومته خططا ومشاريعا اقتصادية وثقافية وسياسية وعسكرية بإقامة جيش وطنى واحد.وحل التنظيمات العسكرية السرية التي منها حركة الهاجانة والاراغون التي قتلت بين 1948/1937 660 مواطنا منهم شهيدين فلسطينيين عام 1937و 120شهيدا في عام 1938و86شهيدا عام 1939 و 10شهداء عام 1944و 60 شهيدا فلسطينيا مع 16 يهودي و 15 بريطانية بتفجير فندق الملك دواد بالقدس و 33 شهيدا فلسطينينيا منهم 20 بحيفة و13 بمقهى بالقدس و 360 شهيدا بمدينة (ديريسين) في 9 نيسان 1948 اي قبل 36 يوما من اعلان دولة اسرائيل التي صارالجيش الاسرائيلي يضطلع بمهمات قتل وتهجير الفلسطينيين
 
..IV-السيدة الروسية غولدا مائير وصارت رئيسة للوزراء بين 1974/1969
 
 
V-البولوني ( شمعون بيريس )الذي يجمع بين العقلية العسكرية والسياسية وممن تنطبق عليه مقولة ضربني وبكا وسبقني واشتكى .فهو من مواليد 1923بمنطقة بولونية مجاورة لروسية البيضاء .وفي عام 1934جاء مع عائلته لفلسطين حيث استقروا بمدينة تل ابيب التي كانت احدى اهم مركزا لمجتمع المهاجرين الروس والبولونيين الذين يتحدثون الروسية والبولونية والالمانية والعبرية الاشكينازية التي تسمى يادش وليس اللغة العبرية السامية لغة اليهود الشرقيين الذين يطلق عليهم السيفاراد
Les Juifs ruso-polonais et allemands parlaient le yidish; le russie et l;allemand non l;hebrux etant considere comme langue morte reservee aux erudits
voir; Ben Gourion Parle;T.R.Bransten et traduit delanglais par M.P. Castelnau; editions la Guilde du Livre;Paris; 1971; p 212
 
ودخل شمعون في المدرسة الابتدائية وفي عام 1943 صار مندوب (حزب ماباي) الذي تئاسس عام 1930برئاسة بنغوريون وهو حزب يتبنى رسميا شعارات تصنف على انها اشتراكية دمقراطية ولكنها بالحقيقة دينية وعنصرية وحكم بشكل شبه منفردا بين 1968/1948 قبل ان يندمج مع حزب العمل   ..
وفي عام 1947 صارمع ديفيد بن غوريون وليفي اشكول احد قادة الجماعات العسكرية المقاتلة التي تسمى ( هجانة) وصار مسؤولا عن عمليت تجميع  وشراء السلاح وصار واياهم من أهم السياسيين الإسرائيليين واللذان أصبحا من كبار زعماء دولة إسرائيل بعد تأسيسها في 15 مايس 1948
ومنذ عام 1949شارك مع بقية الطلبة والطالبات باقامة مزرعة تعاونية جماعية وانظم لحركة الشبيبة العاملةوصار بوقت مبكر احد الفاعلين الرئيسيين فيها
وفي عام 1954 قام شمعون بيريس بزيارة سرية لفرنسة والتقى بمديرعام وزارة الداخلية (اليل توماس) عاش بين 2003/1920ووزيرالداخليةالعقيد الاشتراكي  بورجس مينوري عاش بين 1993/1914وصاروزيرا للداخلية بين1956 /1958ورئيسا للوزراء بين حزيران وايلول 1957ووقعا اتفاقا على تشكيل تنظيم امني ومخابراتي مشترك بين البلدين  ضد اعدائهما المشتركين وخاصة جمال عبد الناصرالذي استلم الحكم منذ عام 1954 وثورة التحرير الوطني الجزائري التي بدئات هي الاخرى بمطلع عام 1954
وفي عام 1956 وهي السنة التي امم فيها عبد الناصر في 23 تموز 1956 قناة السويس التقى مع اليهودي مارسيل داسو المساهم الاكبر ورءئيس مؤسسة داسو لانتاج الطائرات الحربية وانفقا على تزويد اسرائيل بطائرات ميراجمن الجيل الثالث
كما توطت علاقة شمعون بيريس مع بورجس مينوري الذي صا وزيرا للدفاع بحكومة الاشتراكي غي موليه ووفر الاسرائيل كل المتطلبات التقنية لاقامة مركزها الننوي بمنطقة ديمونة..
Guy Mollet accepte sous l; influence de Shimon peres de founire tous les elements necesires pour Israel de fonder son premiere Recteur Necleaire a Dimona
 واصبحت اسرائيل منذ عام 1961خامس قوة ننوية بعد كل من الولايات المتحدة عام 19444وروسية عام 1949 وبريطانية عام 1954 وفرنسة عام 1960وقبل الصين الشعبية التي صارت عام 1963دولة ننوية
كما وافقت حكومة غي موليه الاشتراكية الفرنسية على خطة اسرائيلية قدمها شمعون بيريس وحددا  يوم 29 تشرين اول 1956 موعدا لمهاجمة مصر من قبل فرنسة جوا ومن قبل اسرائيل جوا وبرا من اجل منع عبد الناصر لتئاميم قناة السويس وانظمت لهما في اليوم التالي حكومة رئيس الوزراء البريطاني انطوني ايدن وهوما يعرف بالعدوان الثلاثي ولم يوقف عدوانهم الا عدم موافقة كل من الرئيس الامريكي ايزنهاور والرئيس السوفياتي خروشوف الامر الذي اجبرهم على الانسحاب من الاجواء والاراضي المصرية .
في عام 1959 تم انتخاب شيمون بيريس نائبا عن حزب العمال المعروف بئاسم ( ماباي)  كما صار بين 1965/1959 وكيلا لوزارة الدفاع للشؤون السياسية والعسكرية مع الوزير الجنرال موشي دايان الذي حوله كل الصلاحيات اللازمة لشراء اسلحة امريكية وفرنسية وبريطانية والمانية حيث صارت اسرائيل اكبر قوة عسكرية تقنية بكل الشرق العربي  والاسلامي الافرو اسيوي
وبين 1974/1970صار وزير الهجرة حيث تلكلف بما يسمى الهجرة الثالثة لاسرائيل التي صارت تتصيد يهود الولايات المتحدة وروسسية والدول الاوربية بعد ان توفر لهم السكن والعمل مع احتفاظهم بجنسياتهم لاوطانهم الام  وتمكن من جلب الالاف على الرغم من الحرب التي دارت في في تشرين اول 1973 وانتصرت به على كل من مصر حيث احتلت كل سيناء وسورية حيث احتلت هضبات الجولان وبحيرة طبيرة وعلى الاردن حيث احتلت ما بقي من القدس الغربية  قبل ان يصبح شمعون بيريس بين 1977/1974 وزيرا للدفاع التي صار يعرف كل انواع اسلحتها ومصادرها .كما صار في عام 1977 رئيسا لحزب العمل خلفا لاسحاق رابين (مواليد تل ابيب 1922
وبين 1983/1977كان رئيس الوزراء السادس هو مناحيم بيكغن الذيوقع عام 1978 مع الرئيس السادات على معاهدة   السلام بتوسط الرئيس جيمي كارترمن اجل التوصل لاتفاقي كامب ديفيد في أيلول 1979.وادت لانسحاب اسرائيل امن الاراضي المصرية المحتلّة  لم يكن شمهون بيريس من المتحمسين للاتفاقية
وبين 1992واغتياله عام 1995 اسحاق رابين يتولى رئاسة الوزارة للمرة الثانية بعد ان تولاها اول مرة بين 1974 /1977 وفي المرة الثانية كان وزير خارجيته شمعون بيريس الذي قاد بيريس مفاوضات سرية مع شخصيات من منظمة التحرير الفلسطينية التي يرئاسها ياسرعرفات،انتهت عام 1993 باتفاقية اوسلوعاصمة النرويج وتم التوقيع عليها في البيت الابيض بواشنطن اعترفت القيادة الفلسطينية رسميا بوجود إسرائيل. التي اعترفت بدورها بالسلطة الفلسطينية كمنظمة ممثلة للشعب الفلسطيني بمقاطعتي غزة والظفة الغربية وعاصمتها رام الله مع الاتفاق على الاستمرار على التفاوض حول مصير ثلاثة ملايين لاجئ فلسطيني منذ عام 1948ومصيرالقدس الشرقية وتقليل المستوطنات الاسرائيلية وقال شمعون بيريس أقول للوفد الفلسطيني إننا صادقين دعونا ننتقل جميعا من الرصاص إلى صناديق الاقتراع،ومن البنادق للمعاول.سنصلي معكم،وسنقدم لكم مساعدتنا في تحقيق الازدهار في غزة وإعادة الازدهار إلى أريحة .وقال كما وعدنا،سوف نتفاوض معكم على تسوية دائمة،ومع جميع جيراننا من أجل سلام دائم وشامل للجمع .وحصل بيريس مع رابين وعرفات ولكنتن عام 1994على جائزة نوبل للسلام، وقال بيريس أجبرنا على الحروب التي خضناها.وانتصرنا فيها جميعا بفضل قدرات جيش الدفاع الإسرائيلي، لكننا لم نفز بأعظم انتصار نطمح له وهو: التحررمن الحاجة لكسب الانتصارات" اي ايقاف الحروب كما ساهم بيريس عام 1994مع رئيس وزراءه رابين والملك حسين بتوقيع اتفاقية عربة
كما ان بيريس لم يفز باية انتخابات بشكل مباشر،لكنه شغل منصب رئيس الوزراء مرتين لفترتين وجيزتين بين1983/
 1984 صارشمعون بيريس رئيسا للوزراء بتحالف مع حزب الليكود الذي كان يقوده اسحق شامير الذي عاش بين 2012/1915وصاررئيسا للوزراء مرتين بين 1986/1984و 1996/1995 ثم صاربيريس ثانية رئيسا للوزراء بين 1996/1995بدلا من إسحق رابين الذي اغتيل على يد متطرف إسرائيلي يميني عام 1995وقال:بتئابين رابين موجها كلامه للمتطرفين الاسرائيللين يمكنك أن تقتل شخصا،لكنك لا تستطيع أن تقتل فكرة السلام العظيمة والنبيلة.اي انه بعد كان مدافعا عن تأسيس مستوطنات يهودية في الضفة الغربية المحتلة،وبقيةالأراضي المحتلة منذ حرب 5 حزيران  1967 عاش ليرى تلك المستوطنات صارت كعقبة أمام التوصل لاتفاق سلامالذي صار يدعو له حيث اعلن اكثر من مرة عن الحاجة لقبول تنازلات اسرائيلية للفلسطينيين. الذين يرغبون هم ايظا بالسلام لانه بقي هو الاخر متشددا تجاه الفصائل التي بقيت ترفض اي نوع من الاتفاقيات بين الجانبين حيث صرح اكثر من مرةباننا مصممون على محاربة حماس والجهاد الإسلامي من دون أي تردد ودون قيود،بنفس تصميمنا على العمل من أجل عملية السلام."
وفي نيسان عام 1996وعندما اندلعت مناوشات بين حدود لبنان الجنوبية التي يسطير عليها حزب الله  والواقعة بشمال شرق اسرئيل أمربيريس بصفته قائم بأعمال رئيس الوزراء بشن حملة عسكرية ضد حزب الله واستمرالهجوم لمدة 16 يوما وأدى لمقتل أوإصابة المئات من المدنيين اللبنانيين، ونزوح مئات الآلاف.فيما يعرف عند الاسرائيليين بعملية عناقيد الغضب حيث قامت القوات الجوية الاسرائيلية بشن 1100غارة جوية والقت25132 قذيفة وتعرض خلالها للقصف موقعا للأمم المتحدة و مقتل 118مدنا لبنانيا.ولاقت ادانة من العديد من الدول فيما قذف مقاتلوا حزب الله 639 صاروخا اصابت منازلا واشخاصا في بلدة كريات شمونة والبلدات المجاورة لها وخلقت هلعا بين صفوف المدنيين وتوقف القتال في 27 نيسان 1996بقرا رمن الامم المتحدةلتجنب مزيدا من الضحايا بالجانب اللبناني بينهم بعض المسيحيين السكنين بجنوب لبنان  والذين يتعاطفون جبرا ورغما عنهم بحكم الجغرافية مع حزب الله الذي يرفع شعار المقاومة مع الطائفية  الشيعية الصفوية الايرانية وليس مع العلمانية والوطنية والقومية العربية

في عام 2000،فشل بيريس بالفوزبمنصب رئيس البلاد،على الرغم من انه منصب فخري وبروتوكولي اي ليس له صلاحيات كبيرة كما هو حال ملكة بريطانية ورئيس جمهورية لبنان الذي كان ولا يزال يتم اختياره لاسباب طائفية ومن وراء الحدود القريبة والبعيدة ومع ذلك شل بيريس أمام المرشح الايراني الاصل (موشي كاتساف).مواليد1945بمدينة يزد ببلاد فارس وانتقل لاسرائيل مع عائلته عام 1951وانظم لحزب الليكود وصاربين 2000/1977 نائبا وفي عام 1981 وزيرابحكومة مناحيم بيكن وصارثامن رئيس للبلاد بين 2007/2002
 
وفي عام 2002،بعد فشل (إيهود باراك،)الذي خلف بيريس بقيادة حزب العمل،أمام (آريل شارون) بءانتخابات رئاسة الوزراء،تمكن بيريس ان يقنع قيادات حزب العمل لتتحالف مع حزب الليكود، لقاء ان يكون هو وزيرا للخارجية. لانه وجه يجيد الانكليزية والفرنسية وبارع بتسويق فلسفة اكذب واكذب حتى يصدقك الناس وضربني وبكى وسبقي واشتكى ثم دعم شارون في البرلمان (الكنيسيت،) لضمان الاغلبية لتنفيذ خطة الانسحاب من غزة وأجزاء من الضفة الغربية، التي كان يعارضها العديد من قيادات ونواب حزب الليكود ذي الغالبية النسبية بالبرلمان وصاربيريس يصرح اينما ذهب بمحفل دولي او لقائات دبلوماسية ثنائية وخاصة مع الدول الايرو امريكية بئان الفلسطينيين هم اقرب جيراننا ويمكن ان يكونو افضل اصدقائنامن بقية جيراننا العرب وبان اسرائيل تريد السلام وهي (لا تريده فعلا لانها اجهظت حتى الان كل الجهود السلمية التي تطالب بها المؤسسات الدولية حتى تلك التي تؤيد اسرائيل وترى ف يتعنتها وعنجيتها وغطرستها  تكلف ضرائبا اضافية لشعوبها وتخسر تعاطف الشعوب العربية والاسلامية التي لا تثق بحكامها وترى ان اسرائيل تعتمد بقوتها امنذ خلقها وولادتها ونشئتها عبالدرجة الاولى لى الدعم الايرو امريكي اللا محدود  
 
وفي عام 2005،أعلن بيريس استقالته من حزب العمل،ودعمه لشارون الذي أسس حزبا جديدا بئاسم (كاديمة اي للامام ).ولم يخلف شارون الذي اعتزل العمل السايسي لمرضه،لانه واجه معارضة من غالبيةأعضاء الليكود الذي شكلو أغلبية في حزب كاديمة.
وفي عام 2007 صاربيريس تاسع رئيس للدولةحتى استقالته عام 2014 حيث تجاوزعامه التسعين،مما جعله في ذلك الوقت أكبررئيس دولة في العالم واستمتع بتقديرشعبي ببلاده لم يتوفرله اثناء حياته السياسية الطويلة .علما بئان رئيسا الوزراء اللذين عملا معه عندما كان رئيسا هما كل من ايهود باراك بين 2006واستقالته عام 2009 ونتاياهو منذ عام  2009حتى الان .
 
VI- ارى بانه من المناسب عند الحديث عن شيمون بريس الاشارة الى القادة الصهاينة التسعة الذين قادوا حكومات  دولة اسرائيل منذ عام 1948 بمن فيهم ثامنهم شمعون بيريس كانوا كلهم لا يختلفون باخلاصهم لفكرة توية الفكرة الصهيونية ويختلفون بالفلسفات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية بين محافظ متدين جدا وبين اقل تدينا وبين الاشتراكية الوسطية الروحية  وليس بينهم من يدعوا علنا لعلمانية الدولة وتحجيم دور الاحبار ورجال الدين الذين لا يزالون يؤثرون بالمجتمع حيث لا يزال مثلا الزواج المدني اي بالمحاكم غير موجود بدولة اسرائيل ..
1-رئيس الوزراء الحقوقي الروسي البولوني (ديفد بن غوريون ) ولد في بولونية عام 1886 وتوفي باسرائيل عام 1968 وانظم للحركة الصهيونية عام 1904 وجاء لفلسطين عام 1906 وتم اختياره وانتخابه كئاول رئيس لحكومتها لمرتين متتاليتين بين 1963/1948
 
2- الاوكراني / الروسي موشي شاريت عاش بين 1965/1894.وكان ثاني رئيس وزراء بين 1963/1958وهاجرمع عائلته عام 1909لتل ابيب حيث كانت عائلته من اوائل العوائل التي هاجرت لها وكان يتكلّم العربيةوعمل مع اللجنة الصهيونية لتنظيم الهجرات لفلسطين والحركات التي تضايق وتقاتل العرب وتشتري اراضيهم وتعمل مع المندوب السامي البريطاني لحثها على فتح مجالات اكثرامام المهاجرين اليهود للانخراط بمؤسات الاحتلال العسكرية والامنية وساهم بمشروع تقسم فلسطين وميلاد دولة اسرائيل عام 1948وصاروكيلا لوزارة الخارجية لخبرته في التفاوض بما فيها الهدنة العربية الإسرائيلية لعام 1949التي اعقبت اول حرب عام  1948 التي اندحربها العرب بين 1955/1953عمل مع شيمون بيريس بمكتب رئيس الوزراء ديفد بنغوريون الذي انتهت رئاسته الاولى عام 1953وحل محله شاريت الذي يوصف على انه من السياسيين الصهاينة المعتدلين،حيث شجّع على ايجاد وسائل للتعامل السياسي والاقتصادي مع البلدان العربية المجاورة  إلا ان المتشد اكث والمتعصب ضد  الفلسطينيين والعرب بن غوريون عاد ثانية لرئاسة الوزارة الذي ابقى شاريت وزيرا للخارجية حتى عام 1957حيث ترئاس بعدها الوكالة اليهودية حتى وفاته عام 1960.
3- الاوكراني / الروسي( ليفي اشكول) ولد عام 1895باوكرانية ومات باسرائيل عام 1969 وصارثالث رئيس للوزراء بين  1969/1963وكان قد هاجر لفلسطين مع عائلته عام 1914ظمن ما يسمى الهجرة الثانية الروسية الاوكرانية الولونية الثانية وعمل  في( شركة موارد) وشركة للنقل بالإضافة لإشتراكه في تشجيع الهجرات الالمانية لفلسطين  وفى الوكالة اليهودية .وفى غضون عدة سنوات صار إشكول من كبار تجار النقل بتل ابيب وحيفة الامرالذي وفرله فرصة ان يشغل منصب وزير المالية.الذي أتاح له فرصة التقرب من بنغوريونالذ كان يقجمه لىانه خليفته برئاسة الحكومة غير انه لم يتمكن من فرضه  بعيد حكومته الاولى .. وفي عام 1964 حصل خلاف بينهما لان بنغوريون طلب إنشاء لجنة تحقيق  بقضية تجسس عما سمى كشف (الأعمال السيئة).وهو خلاف قاد لاستقالة بن جوريون من حزب المباى الذي سيندمج مع حزب العمل  والف بنغوريون ما اسماه ( قائمة عمال اسرائيل )حققت الاغلبية النيابية بالبرلمان ( الكنيست) وابقت بن غوريون رئيسا للوزراء غيرانها لم تحقق الا عشرة مقاعد بالانتخابات القادمة مما اضطر بن غوريون للاستقالة من رئاسة الوزارة لصالح اشكول استعان بالجنرال موشي دايان ليكون وزيرا للدفاع ليضطلع بثاني حرب بين اسرائيل والعرب وهي حرب 5 حزيران 1967 التي حققت فيها اسرائيل انتصارات ساحقة ليس ت فقط عسكرية بل وجغرافية حيث احتلت شبه صحراء سيناء التي بقيت تحكمها حتى (اتفاقيات كمب ديفد)  مع السادات عام 1978 واحتلال ما بقي من القدس الشرقية  وبقي اشكول بالحكم   حتى وفاته عام 1969 بازمة قلبية
4- السيدة الاوكرانية/الروسية غولدا مائير ولدت عام 1898 في مدينة كييف عاصمة اوكرانية وتوفيت باسرائيل عام 1978.وفي عام 1906هاجرت مع عائلتها لولاية ويسكنسن بالولايات المتحدة ودرست وتخرجت هناك من كلية التربية وفي عام 1915 كانت من اوائل النساء اليهوديات الصهيونيات اللواتي انظمنن لمنظمة العمل الصهيونية .وفي عام 1921 هاجرت  لتل ابيب بصحبة زوجها اليهودي / الصهيوني (موريس مايرسون) الذي توفي عام 1951 وعملت بتل ابيب بمجالات التعليم والزراعة قبل ان تصبح نائبة بين  1969/1949وشغلت اثناءها عدة وزارات منها وزيرة للعمل بين 1956/1949 والخارجية بين 1966/1965وباكثرمن حكومة وبعيد الوفاة  المفاجئة لرئيس الوزراء ليفي اشكول عام صارت هي  بين 1974/1969رابع رئيسة للوزراء حكومة ائتلافية التي تصدت باقتدار للحرب العربية الاسرئيلية الثالثة في 6 تشرين اول 1973 ومع ذلك بقيت تتعرض لانتاقادات  فاستقالت عام 1974 للتوفي في كانون اول 1978
5- (اسحق رابين )حكم  لمرتين بين 1977/1974و 1992 واغتياله عام 1995 من متطرف كمتدين صهوني لانه اتهمه بالكفرلتوقيعه اتفاقية مع الفلسطينيين تشير لظرورة اقامة دولة فلسطينية وايقاف المستوطنات الاسرئيلية باراضي الفلسطينية  التي تحتلها اسرائيل منذ عام 1967 و 1973مما يعتبر من وجهة نظر الصهاينة تناقضا مع دولة اسرائيل الجغرافية التي تمتد من النيل والبحر الاحمر والبحرالابيض غربا حتى الفرات شرقا  وكل بلاد الشام شمالا وحدود شبة جزيلاة العب جنوبا
 
6- الروسي الاوكراني الارهابي الكبير (مناحيم) بيغن عاش بين 1992/1913وصاررئيسا للوزراء بين  للوزراء بين 1983/1977علما بانه ولد عام 1913 في روسية البيضاء ومنها انتقل عام 1938لبولندة حيث درس القانون بجامعة وعاصمتها وارشو وانظم لحركة صهيونية فيها تمسمى بيتار وصار رئيسها عام 1939 وانتقل لفلسطين وساهم بتئاسيس منظمة صهيونية عسكرية أطلق عليها اسم(اركون) التي اشرنا لها التي قامت بعمليات ارهابية ضد الشعب الفلسطيني وأسهمت باجبار الكثيرين منهم على الهروب والهجرة خارج بلادهم ومنها مذبحة ( دير يسين) التي راح ضحيتها 360 فلسطينيا كا اشرنا ..كماعام 1948 ساهم هو ومنظمته تفجير فندق دادود بالقدس حيث مقر قيادة الانتداب البريطاني  التي فقدت 17 رجلا منها
وفي 15 مايس 1948 تم اعلان دولة اسرائيل من طرف واحد برئاسة بن غوريون الذي امر بحل كل التشكيلات العسكرية الصهيونية وتحويلها لجيش اسرائيلي ومع ذلك لم تسلم منه ومن منظمته هيئةالامم المتحدة حيث تكفل في 17 ايلول 1948 اي بعد 123يوما من اعلان دولة اسرائيل وبالاشتراك بين منظمته الاراكون ومنظمة الهجانة وجماعة شتيرن بمهاجمة  هيئة  تقصي الحقائق التي ارسلتها الامم المتحدة واجرت اتصالات بعدد من الفلسطينيين المسلمين والمسيحيين وببعض يهود فلسطين القدماء السيفاراد وتوصلت لقناعة  وضعتها على شكل توصية للجمعية العامة للامم المتحدة للنظر بامكانيةايجاد مخرج قانوني لايجاد صيغة للتعايش بين المسلمين والمسحيين واليهود كما كانوا منذ قرون حيث ساهم  بيغن بائغتيال رئيس الهيئة ( الكونت النمساوي( برنادوت ).
وفي عام 1949صار بيغن عضوا في البرلمان عن حزب اليكود الذي صار رئيسه عام 1973ومن خلاله  صارعام 1977رئيسا للوزراء حتى عام 1983 حيث استقال لاسباب صحية ..في 11 تشرين ثاني 1977 بخطاب اذاعي موجها للرئيس المصري السادات ولشعب مصر(لا مزيد من الحروب،لا مزيد من إراقة الدماء،لا مزيد من التهديدات)..
وفي 19 تشرين ثاني 1977م الموافق 9 ذي الحجة 1397 انزعجل كثيرا بالزيارة المفاجئة التي قام بها الرئيس انور السادات لزيارة تل ابيب مع وفد كبير والقى خطابا اكد فيه رغبة مصر للسلام مما احرج بيغن ووزيرة خارجيته كولدا مائير كثيرا
 وفي عام 1978 اضطر بيغن ان يقود وفد بلاده للتفاوض مع السادات بئاشراف الرئيس الامريكي الدمقراطي كارتر
الذي نحج في 18 ايلول 1978ببلورة اتفاقيات كامب ديفدللسلام بين البلدين
 
وكالة الصحافة الفرنسية بيغن من يمين الصورة  والسادات من شمالها يتوسطهما الرئيس كارتر عند توقيع اتفاقيات كامبد ديفد في 18 ايلول 1978
مما يظهر بئان( بيغن ينتمي دون شك إلى النمط الهتلري، فهو عنصري على استعداد لإبادة كل العرب لتحقيق حلمه بتوحيد إسرائيل، بكل الوسائل) ..كما جاء بكتاب (أ.هابر) مؤلف كتاب بعنوان مناحيم بيغن.الرجل والأسطورة الصادر في نيويورك عام 1979 في الصفحة 385 ..غير ان الكاتب الامريكي اليهودي (هابر) قد يكون لم يطلع على قرار بيغن في عام 1981 الذي امرسربا من الفانتوم الامريكية بضرب المفاعل النووي المعروف بئاسم تموز بجنوب شرق بغداد وبضواحي قضاء المدائن حيث كان العراق غارق بحرب دموية وعبثية دامت مدة اطول من الحربين العالمتين الاولى والثانية ضد جارة العرب الشرقية ايران وصرح بيغن في حينها (اننا لن نمكّن اعداءنا من تطوير اسلحة الدمار الشامل لاستخدامها ضد الشعب الإسرائيلي".
ولم يطلع على خطاب بيغن في 25 حزيران 1982 في البرلمان الاسرائيلي ب حيث قال ان الفلسطينيين وحوش تمشي على قدمين.وقال إذا كان حزب الليكود يعد الإسرائيليين بإسرائيل الكبرى من النيل إلى الفرات، فأنا أعدهم بإسرائيل العظمى من الخليج إلى المحيط..ويقصد كل دول شبه جزيرة العرب وبلاد الرافدين ودول بلاد الشم ودول شمال شمال افريقية ودول بلاد النيل ن  ولم يعلم بان بيغن امرعام 1982وزيردفاعه اريل شارون بئان يغزو لبنان احدى جارات اسرائيل الاربعه حيث بقيت القوات الاسرائيلية بجنوب لبنان ثمانية عشرسنة تمكنت خلالها من القضاء على مئات من المهاجرين الفلسطين المقيمين  منذ عام 1948بصيدة وبيروت وطرد قياداتها بمن فيهم عرفات بباخرة لتونس حيث تمت ملاحقة قياداتهم واغتيالهم هناك ومنهم المناضل الوزير
وفي اب 1983 قدم بيغن استقالته من رئاسة الحكومة لمرضه وظّل يصارع المرض حتّى فارق الحياة في اذار 1992

7- البولوني اسحاق شامير عاش بين 2012/1915وحكم كرئيس للوزراءمرتين بين 1984/1983و 1992/1992
ولد في بولندة عام  1915وهاجر عام 1935مع عائلته لفلسطين  وانظم للمنظمة الارهابية الاراكونالتي انشق عنها عام 1940 وساهم بتشكيل منظمة  اكثر ارهابية تمسة تشرين نسبة لابراهام شتيرن الذي اغتالته عام 1942 القوات البريطانية فصار شامير قائدهاوساهم بعدد من الجرائم ضد الفلسطينيين
وبعيد
اعلان ميلاد دولة اسرائيل في 15 مايس 1948 على يدي بن غورن الذي قررالغاء كل المنظمات الارهابية لتشكيل جيش اسرائيلي موحد صار شامير ظمن جهازالمخابرات السيت الصيت المسمى (الموساد) وصاررئيسه حتى عام 1965 وفي عام 1973 صارنائبا بالبرلمان ثم صارعام 1977 رئيسا للبرلمان حتى عام 1983حيث انتخابه كرئيس للحكومة السابعة بعيد استقالة مناحم بيجن ولمدة ست سنوات بالتناوب مع منافسه السياسي شيمعون بيريز,حيث تولى شامير رئاسة حكومة الائتلاف عام 1984 فيما تولى الاثنان بالتناوب وظيفتي رئيس الوزراء ووزير الخارجية.حيث  تولى شاميرمنصب وزير الداخلية بين  1987 /1988 .وفي عام 1988 ترأس شامير حكومة الائتلاف حتى عام 1990.وفي عام 1991 وبعيد انسحاب العراق من الكويت قررالرئيس الامريكي بوش الاب عقد مؤتمر لما سماه مشروع السلام بمدينة مدريد ساهم به شامير والملك حسين والرئيس حسني مبارك وياسرعرفات وفاروق الشرع وزيرالخارجية السوري .وواجه شامير كرئيس للوزراء أزمة سقوط صواريخ التي اطلقها صدام على مدن شرقية إسرائيلية خلال حرب الخليج إلا أنه لم يرد عليها بنائا على طلب الرئيس الامريكي الجمهوري بوش الاب الذي كا يقود  الائتلاف الذي ضم 34 دولة معظمها عربية واسلامية حاربت صدام حسين .وفي عام 1992تنحى شامير عن رئاسة حزب الليكود بعد أن مني بخسارة في انتخابات الكنيسيت الثالثة عشرلصالح بنيامين نتنياهو كما تنحى شاميرعام 1996عن منصبه في الكنيسيت  بنهاية دورتهاالثالثة عشر .
 
8- شمعون بيريس حكم كرئيس للوزراء مرتين بين 1984/1984 و 1996/1995
9- بنيامين نتانياهو يحكم  كرئيس للوزراء منذ عام  2009وهو لا يقل تعصبا عن بيغن وشامير

 
VII- كما ان رؤساء دولة اسرائيل منذ عام 1948 هم تسعة ويعتبرون رمزا وطنية قدمت للصهونية ولدولة اسرائيل الثكير وهم
1- الروسي الكيمياوي حاييم وايزمان عاش بين 1952/1874 وصار اول لرئيس لدولة اسرائيل بين 1948 ووفاته عام 1952 كما اشرنا
 
2- الاوكراني المؤرخ المستشرق اسحاق بن زفي  عاش بين 1963/1884 وحكم بين 1963/1952
 
3- الروسي زلمان شازار عاش بين 1973/1889  ودرس بين 1914/1912 بمدرسة الحقوق باسطانبول مع ديفد بنغوريون قبل رحيلهما للولايات المتحدة بعيد اندلاع الحرب العالمية الاولى وعاد لفلسطين عام 1918وانظم هو الاخر للحركات شبه العسكرية المقاتلة وساهم عام 1919 بتئاسيس حزب العمل مثلما ساهم عام 1921 بتئاسيس الوحدات القتالية الاجرامية التي تسمى الهجانة حكم لمرتين بين 1973/1963
 
4- الاوكراني  افرام كاتسير عاش بين 2009/1916 وهاجر مع عائلته عام 1925 لفسطين وحصل على دكتوراه من جامعة تل ابيب وصار منذ عام 166 المسؤول العلمي عن الصناعات العسكرية الاسرائيلية  وحكم بين 1978/1973
 
5- اسحاق نافون ولد بفلسطين عام 1921 باعتباره من العوائل المقيمة سابقا بفلسطين وتوفي عام عام 2015 وحكم بين 1983/1978
 
6- غيرتسمان ولد بفلسطين عام 1924 وتوفي عام 2005و حكم بين 1993 حتى استقالته عام 200 لاتهامه بانه تلقى رشاوي من مليونير اسرائيلي  وكان قد عمل بالجيش البريطاني ودخل مدرسة الطيران وصار قائدا لسلاح الجو الاسرائيلي بين 1966/1958وساهم عام 1967 بتحطيم الطيران المصري قبل انتقلع اي منها من مخادعها مثلما ساهم بانتصار اسرائيل في 6 تشرين اول 1973 على جيشي مصر وسورية  وصار عام 1977 وزيرا للدفاع بحكومة اليكود التي كان يقودها مناحيم بيكن
 
7-الارلندي حايم هيرتزج عاش بين 1997/1918 وهاجرعام 1938 مع عائلته لتل ابيب  وانظم لجماعات الهجانة .وحكم بين 1993/1983 وكان قد امر بهدم حي المغاربة المجاور للقدس
 
8- الفارسي السيفاردي موشي كتساب مواليد يزد الفارسية عام 1945 ورحل مع عائلته ام 1951 ل تل ابيب حيث كان الشاه مع كل الحكام العرب قد نفذوا يدرون او لا يدرون رغبات القيادات الصهيونية بتهجير مواطنيهم اليهود قسرا بعد ان يبيعوا بابخس الاسعار او يتركوا بيوتهم  ومهنهم وحرفهم وتجاراتهم وبساتينهم   لفلسطين لتكوين شعب يهودي تهية لاقامة دولة اسرائيل التي ساهم العرب والمسلمون بخلقها بسبب تخلفهم ورجعيتهم وقصر نظرهم  وجهلهم بعلم السياسة وعمالتهم فصار اليهود الشرقيون من شمال افريقية ومن مصر والعراق واليمن وايران وتركية اكثر حقدا على العرب من اليهود الاوربيين لانهم .وبين 2000/1977كان كتساب نائبا عن حزب الليكود  وصار رئيسا بين 2000واستقالته عام 2007 بتهمة تحرشه الجنسي باحدى العملات بمكتبه
 
9- شمعون بيريس حكم بين 2014/2007
 
10 -الحقوقي المتطرف رؤوفين ريفلين مواليد 1939وصاررئيسا للدولة منذ عام 2014 حيث يعتبر الظفة الغربية جزئا من ارض اسرائيل وأن الاستيطان فيها(حق للشعب اليهودي) كما قال في 24 اب 2015 باجتماع مع رؤساء بلديات المستوطنات الصهيونية في الضفة الغربية الذي تضاعف عشرات المرات منذ انطلاق بداية المفاوضات مع السلطة الفلسطينية..
 ومن الملاحظ بئان الغالبية العظمى من رجالات الدولة الاسرائيلية من الصهاينة  ينصفون بين اكثرمتطرف واقل تطرفا  وفئة قليلة جدامن المعتدلين فيما هناك قلة جدا من اليهود العلمانيون والتقدمون لا يؤيدون سياساتها فتحاربهم ومنهم  الفريد كونتيننتال ونعوم شومسكي ومكسيم رودنسن وغارودي  ومع ذلك تلقى دولةاسرائيل تعاطفا شبه كامل من كل يهود العالم ويساندونها بالكلمة والمال والرجال لانهم يجدون فيها زراعة متطورة وصناعة متقدمة جداوتعليما متجددا وصحة متقدمة حيث يحلم ملايين من المرضى العرب والمسلمين ان يتداون باسرائيل وليس بمكة او القاهرة اوعمان او طهران او اسطانبول .
 رابعا -منذ عام 1917 وحتى الان يتعاطف نفسيا وفعليا الغالبية العظمى من المنظمات والاحزاب والحكومات الايروامريكية مع الحركات الصهيونية بدولهم مثلما يدعمون  دولة اسرائيل بلا حدود طوعا اوكراها بالمال والسلاح بل والرجال ضد العرب والمسلمين الذين  بكل احزاب السياسية والقومية والدينية وحكوماتهم الملكية والجمهورية والاميرية والسلطانية لم يدعموا الفلسطينيين بشكل طوعي وديني ووطني بل من خلال ولائات وشراء ذمم لبعظهم مما ساهم بالمزيد باضعاف الفلسطيين وتجزئتهم سياسيا تجاه خصم واحد موحد
 
خامسا- ان حظوراكثر من خمسمائة شخصية من اكثر من 140 دولة من اصل 193 دول اعضاء للام المتحدة لحظور جنازة شمعون بيريس التي تم دفنها يوم الجمعة الثلاثين من ايلول 2016 ومن بينهم بابا مليار من الكاثوليك فرانسوا الاول  وشارل امير المملكة المتحدة البريطانية ورئيسة الوزراء كريستينة ورءيسي الووزراء الاسبقين توني بلير وديفد كامرون وبوريس المحافظ الاسبق لمدينة لندن  والسفير البريطاني باسرائيل وغيرهم من الشخصيات البريطانية  وكذلك الرئيس الامريكي اوباما  ووزير خارجيته كيري ومديرة الاستخبارات الرئيس الاسبق بل كلنت والسفير الامريكي  وعشرات من كبار القادة الامريكان والرئيس الفرنسي هولند والرئيس الفرنسي الاسبق ساركوزي  والسفير الفرنسي ومعهم عشرات منكبار الشخصيات الفرنسية ورئيس وزراء كندة ورئيس وزراءها الاسبق وسفيرهما  ورؤساء من اوربة وامريكة اللاتينة وافريقية  وكل السفراء المعتمدين باسرائيل ومنهم سفيري مصر والاردن  اضافة لمحمود عباس رئيس دولة فلسطين .. انما يدل على بيعة ومبايعة جديدة لاسرائيل على انها وجدت لتبقى خاصة وكل العالم يرى ويشاهد بان الحكام العرب والمسلمين يساهمون باموالهم ورجالهم  بقتل شعوبهم و بتحطيم حضاراتهم والاسائة لاديانهم ليس فقط في افغانستان  وباكستان حيث تهيمن العناصرالرجعية والمستبدة بئاسم الاسلام بل
في العراق حيث اساهم الاحتلال الايرو امريكي منذ عام 2003 بتوفير مناخ للطائفية الرجعية والعنصرية القومية مما وفر مناخا مناسبا لحركة داعش التيتدعي الاسلام فيما انها تمثل باسليبها وممارساتها اكثر تخلفا واجراما من حركة القاعدة
 
وفي ليبية حيث الاقتتال بين القبائل والقوى الخارجية
 
وفي اليمن ام وابو العرب حيث تقوم الحكومة الوهابية التي تتحكم بمكة والمدينة منذ عام 2013 بقتل الاف من ابنائه وتحطيم القليل القليل مما بقي له من سدود مئاربية تساعده على الا يهاجر ممن بقي من شعبه للبحث عن الرزق
  والبحرين حيث  كما هي حال العراق تتصارع  فيه الطائفية السنية الاكثرالمدعومة وهابيا مع الشعية الاقل  المدعومة ايرانيا
والجزائر التي كان يمكن ان تكون فيتام افريقية  ولكنها صارت مرتعا لنهب ثرواتها واضعافها وابقائها اسدا جريحا لا يقوى على شيئ 
وتونس  التي كانت اول من بدئا فيها عام 2010ما اصطلح عليه( الربيع العربي ) غير ان اكثر من /30 من مواطنيها لم يرو اي نفع وخير من هذا الربيع
وايران وتركية ومالي ونيجرية تعيش كل منها صراعات قبلية وقومية  ..
كما ان الدول المجاورة لاسرائيل تعيش حالات اختناق قاتلة وهي..
1-فسطين التي تتقاتل فيها (حركة حماس الاسلامية الرجعية التي تدعي المقاومة  مستعينة  باموال قطرية او كويتية او سعودية او ايرانية  ليس ضد اسرائيل بل ضد من بقي من قيادات منظمة التحرير الفلسطينية التي تعلمت هي الاخرى بئان التفاوض والتحاور الطويل والذكي والواعي والنزيه والصادق  هو الحل الاوحد للشعب الفلسطيني لكي يسكب تعاطف ومساندة العالم 
2- الاردن الذي يعتمد بنسبة /50 من ميزانيته الحكومية على الدعم المالي الخارجي الايرو امريكي والاسرائيلي والعربي  فصار منذ زمن زمن طويل غير مستعد لان يطلق طلقة واحدة ضد اسرائيل بل صار شرطيها وحاميها من ثلاثة ملايين فلسطيني يعيشون بالاردن  ويحلم غالبيتهم بالعودة لبلادهم.
 
3- سورية  التي لازالت /15 من اهم اراضيها الغنية والستراتيجية وهي هضابت الجولان وبيحيرة طبيرية محتلة  منذ عام من قبل اسرائيل التي حولتهما لجنائن  زراعية وسياحية ومع ذلك تعيش سورية منذ عام 2011  بعهد طبيب العيون بشار الاسد  الذي ربط مصيره بايران وروسية حربا دموية قتلت نصف مليون وهجرت خمسة ملايين وحطمت الكثير من ثراثاتها العريقة التي منها تاريخ العموريين البابليين والاراميين والفينيقيين والعرب قبل الاسلم وبعده.
 
4- مصر التي تعتبر ام وابو افريقية شئانها بالقدم التاريخي شئان بلاد الرافدين  واليمن وبلاد الشام وبلاد فارس والصين غيرانها تعيش منذ عام 2011 مرحلة خطيرة حيث هيمنة الرجعية الاسلامية على الشارع الذي يواجهه الحكم الانقلابي الذي يقوده الجنرال السيسي ليس بئاطعام الشعب المصري وتعليمه واسكانه وتطبيبه بل بالرصاص والسجون والمعتقلات مما يزيد من التخلف والرجعية والارهاب .
.
سادسا -بمقالتي ورسالتي واطروحتي المتواضعة والقصيرة هذه لا اريد ان اثبط العزائم والهمم والتطلعات والامال والاحلام بوحدتي  الامتين العربية والاسلامية  وبتقدمها الزراعي والصناعي والصحي والتعليمي والسياسي  بل لارجو من الحكام والرؤساء والملوك والامراء والسلاطين العرب والسلمين ومن قيادت احزابهم الدينية والقومية ان يكفوا التضرع للسماوات بان ترمي اسرائيل واليهود بالبحرلانها لن تستجيب لهم مطلقا  والا يدعونها ان ايظا ان تنزل لهم منا وسلوى لانها لم تفعل من قبل ولا من بعد بل عليهم ان يعودوا لشعوبهم ويتعاونوا  ويتئالفوا ويتعاهدوا معها على البناء والتقدم كما فعل ويفعل كل مخلصي العالم بمن فيهم قادة اسرائيل الذين اشرت لبعظهم ..